عدد النتائج: 3951

  • هل يجوز للزوج مشاهدة الأفلام الخلاعية إذا كان ذلك يساعده في عملية المعاشرة الزوجية؟ وإذا كان لا يستطيع معاشرتها إلا بمشاهدة هذه الأفلام لأسباب نفسية أو غيرها فهل يجوز ذلك؟

    ما دام النظر يؤدي إلى الاطلاع على عورات النساء والرجال وبعض الأوضاع الخليعة فإنه يحرم النظر إليها، لقوله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ﴾ [النور: 30].

    وعلى المستفتي أن يعرض نفسه على المختصين لعلاج مشكلته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6867

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    348

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على السؤال الوارد من مدير عام مؤسسة ضمان الودائع، الذي طلب فيه بيان الحكم الشرعي لضمان الودائع لدى المصارف الإسلامية، والنظر في مشروع تعديل قانون المؤسسة المتعلق بهذا الخصوص.
     

    الودائع في المصارف الإسلامية لها خصوصية عن سائر البنوك؛ تبعًا لاختلاف أنواع الحسابات فيها، وتميزها عنها في البنوك التقليدية.

    ولهذا فإن المجلس يؤيد ما جاء في مشروع القانون بضرورة تقييد البنوك الإسلامية بضمان حسابات الائتمان لديها، أما حسابات الاستثمار فيُقَيَّدُ رسمُ الاشتراك السنوي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1250

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    452

  • ما الحكم الفقهي لعمليات تقويم الأسنان؟

    تقويم الأسنان وتجميل الأنف والوجه وسائر الأعضاء، إن قصد به معالجة عيوب طارئة أو أصلية، تؤدي إلى تشوه الخلقة السوية، أو تسبب ألمًا أو حرجًا نفسيًا، أو إخلالًا بوظائف الأعضاء، فهو جائز؛ لما في ذلك من المصلحة الحاجية الغالبة، وإن كان لغير ذلك فلا يجوز؛ لما فيه من تغيير خلق الله والتغرير، فقد ورد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18739

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    256

  • ما حكم السباق على السيارات والدراجات في المسابقات العالمية؟

    السباق على السيارات والدراجات جائز، ما لم يعلم أن أضرارها أكثر، فإن عُلِم تَرتُّبُ الضررِ كما يجري من تصادم ونحو ذلك، فحيث كان فيه مخاطرة كبيرة حرم، وإلا جاز كما يجوز في سباق كل ذي خف وحافر وراجل.

    لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَا سَبَقَ إِلَّا فِي خُفٍّ، أَوْ نَصْلٍ، أَوْ حَافِرٍ» كما أخرجه أحمد وأصحاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9660

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    105

  • قال: إنه تاجر بقالة ويطلب منه التجار أن يبيع لهم مشروب الكينا الحديدية أمثال: البسايري، الروماني، روتوس؛ ليبيعوها لزبائنهم في فصل الشتاء للتدفئة وتقوية الدم، وإنه يشك في حل الاتجار في هذا الصنف.

    وطلب بيان الحكم الشرعي.

    إنه إذا كانت الأشربة المشار إليها في السؤال مسكرة سواء أسكر كثيرها أو قليلها حرم شربها وبطل اتجار المسلمين فيها بطريق البيع؛ لأن المنصوص عليه شرعًا أن من شروط انعقاد البيع أن يكون المبيع مالًا متقوما، والخمر وإن كان مالًا عند غير المسلمين إلا أنه غير متقوم؛ لعدم إباحة الانتفاع به شرعًا لأن ما يتمول بلا إباحة الانتفاع به ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10274

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    372

  • ما حكم شرب البيرة المكتوب عليها: (خالي من   الكحول) ووارد بلد أوربي؟

    إذا كان شرب الكثير من ذلك يسكر فقليله وكثيره حرام: استعماله وبيعه وشراؤه والإبقاء عليه، وإذا كان شرب كثيره لا يسكر فاستعماله - شربًا وغيره - وبيعه وشراؤه جائز.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30189

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    206

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدَّم من مدير العام للبلدية، بشأن الاستفسار عن بعض السلع الغير معروف لديها ما إذا كان مسموحًا استيرادها شرعًا من عدمه.

    المرفقات/صورة من الكتاب المشار إليه بعاليه والمرفق به صورة من كتاب الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.

    تحية طيبة وبعد،، إشارة إلى الموضوع أعلاه والوارد ...

    عامّة الفقهاء على تحريم لحوم الضفادع والحمير والبغال، أمّا لحوم الخيول فأكثر الفقهاء على حلها وكرهها بعضهم، وعلى ذلك فلا يجوز استيراد لحوم الضفادع والحمر الأهلية والبغال للاستهلاك الآدمي أما لحوم الخيول فلا بأس باستيرادها إذا اقتضت الحاجة ذلك وكانت مذبوحة ذبحًا مستوفيًا للشروط الشرعية، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18177

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    188

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا تَدْخُلُ الْمَلَائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ، وَلَا صُورَةُ تَمَاثِيل» متفق عليه، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    والسؤال هو: ‏ ما حكم من يربي كلبًا في بيته للحراسة؟ وما حكم من يربي كلبًا في بيته للتسلية؟

     اتفق الفقهاء على عدم جواز اقتناء الكلب، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتى جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إِنِّي جِئْتُ الْبَارِحَةَ، فَلَمْ يَمْنَعْنِي أَنْ أَدْخُلَ عَلَيْكَ إِلَّا أَنَّهُ كَانَ فِي الْبَيْتِ صُورَةٌ أَوْ كَلْب» رواه أحمد، إلا لحاجة، كالصيد والحراسة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7341

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    273

  • ما حكم الوتاري ناشيونال، أوراق يربح بها الناس عدة ملايين فرنكات مرة واحدة؟

    الوتاري وما شاكلها هي: لعبة من ألعاب (اليانصيب) وقد صوره الشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله فقال: (اليانصيب هو: عبارة عن مال كثير تجمعه الحكومة والجمعيات والشركات من ألوف من الناس، كمائة ألف دينار (جنيه) مثلاً، تجعل جزءًا كبيرًا كعشرة آلاف منه لعدد قليل من دافعي المال كمائة مثلاً، يقسم بينهم بطريقة الميسر وتأخذ هي الباقي، ذلك بأن تطبع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27232

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    115

  • يقول السائل: أضع مبلغا من المال في أحد البنوك في صورة شهادات ادخار تعطي عائدا ثابتا طوال مدة الشهادة: "ثلاث سنوات" بفائدة مقدارها اثنا عشر بالمائة سنويا.

    فما حكم هذه الشهادات؟

    اختلف الفقهاء منذ ظهور البنوك في العصر الحديث في تصوير شأنها طبقا لاختلاف أهل القانون والاقتصاد في ذلك التصوير فيما إذا كانت العلاقة بين العملاء والبنك هي علاقة القرض كما ذهب إليه القانونيون أو هي علاقة الاستثمار كما ذهب إليه الاقتصاديون، والاختلاف في التصوير ينبني عليه اختلاف في تكييف الواقعة؛ حيث إن من كيفها قرضا عده عقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14698

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    211

  • حيث إننا وكلاء لشركة تأمين في المملكة، وهذه الشركة تؤمن على الحوادث والحرائق، ويشمل التأمين جميع أنواع التأمين على الحياة وخلافه، وحيث إننا نتعاطى عمولة سنوية من مدخول هذه المؤسسة على وكالتنا لها في المملكة، نرجو سماحتكم أن تفتونا مأجورين جزاكم الله خير الجزاء عن هذه المعاملة هل هي حلال أم حرام؟ جعلنا الله وإياكم ممن ...

    التأمين المذكور من التأمين التجاري وهو محرم، ووكيل الشركة داخل في عموم الحكم، فلا يجوز له العمل فيها، ولا أخذ الأجرة منها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27267

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    185

  • أنا رجل متزوج ورزقت منذ سنتين بابن مصاب بمرض (تلاسيمياميجر) (مرض البحر الأبيض المتوسط) وهذا يلزم نقل الدم شهريًا له ومع ذلك ليس من صالحه نقل الدم بهذه الصفة، ومن مستلزمات شفاء ابني من مرضه بل هو حجر الزاوية أن يأتي أخ له مشابه له في الأنسجة فينقل شيء من نخاعه إليه، ولعدم وجود أخ له لا بد من حدوث حمل، وبعد مضي تسعة أسابيع من حدوث ...

    أولًا: يحظر على الطبيب إجهاض امرأة حامل أتمت مائة وعشرين يومًا من حين العلوق إلا لإنقاذ حياتها من خطر محقق من الحمل.

    ثانيًا: يجوز الإجهاض برضا الزوجين إن لم يكن قد تم للحمل أربعون يومًا من حين العلوق.

    ثالثًا: إذا تجاوز الحمل أربعين يومًا ولم يتجاوز مائة وعشرين يومًا لا يجوز الإجهاض إلا في الحالتين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5925

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    164

  • هل الذي يشتري سلع الصناعة والتجارة من عند الحكومة الوطنية ويدفع المال كرشوة حتى لا يقدموا له السلع الخاسرة المكسرة، هل تعتبر رشوة وحرامًا على فاعلها
    ؟

    نعم يعتبر ذلك الفعل رشوة، وفاعله داخل تحت الوعيد الذي جاء في الراشي. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31048

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    78

  • إشارة إلى كتاب وزارة الخارجية والمرفق لسيادتكم صورة منه والخاص بمشروع فيلم الرسوم المتحركة بشأن إمكانية دراسة الموضوع.

    فنرجو التكرم بعرض الموضوع على لجنة الفتوى لإبداء الرأي الشرعي فيه.

    إن إخراج فيلم الرسوم المتحركة يبرز معاني القرآن الكريم والسنة المطهرة لا حرج فيه شرعًا، إذا روعيت فيه الآداب والأحكام الإسلامية في الموضوع والشكل، وكان العرض أمينًا مطابقًا للحقائق الإسلامية.

    ولذا ترى اللجنة أن مثل هذا العمل لا يجوز أن يقوم بإنجازه جهات غير إسلامية مباشرة أو بواسطة كهذه الجهة المسئول عنها (مكتب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3630

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    236

  • ما هو المدى المسموح به للممرضة بعمل الغيار (ضماد طبي) في عورة الرجل؟ 1- في حالة الضرورة.

    2- في الحالات العادية.

    3- في حالة إجبارها على ذلك.

    هذه المسألة قد ناقشها مجمع الفقه الإسلامي العالمي في دورته الثامنة المنعقدة في بروناي دار السلام عام 1414 هـ-1993م من جانب الرجل مع المرأة، وجاء في قراره ما نصه: الأصل أنه إذا توافرت طبيبة مسلمة متخصصة يجب أن تقوم بالكشف على المريضة، وإذا لم يتوفر ذلك فتقوم بذلك طبيبة غير مسلمة ثقة، فإن لم يتوفر ذلك يقوم به طبيب مسلم، وإن لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9542

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    273

  • هل يجوز بث موسيقى هادئة في مطاعمنا، للتغلب على الأصوات المزعجة في المطعم، ولعمل جو لطيف لزبائن المطعم؟

    الموسيقى المجردة عن أي منكر آخر يرافقها اختلف الفقهاء في حكمها، بين الحرمة والكراهية والإباحة، وأوسط الأقوال فيها الكراهة، والأولى ترك بثها في المطعم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7582

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    89

  • ما رأي الإسلام في خصي الحيوان؟

    يجوز ذلك للمصلحة؛ لورود الدليل في ذلك، أخرج الإمام أحمد والحاكم، عن أبي رافع رضي الله عنه قال: « ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين موْجيَّين خصيين » [1] ... وقال في (مجمع   الزوائد): إسناده حسن . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32009

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    87

  • ما حكم الإسلام في الصور الشمسية والتماثيل؟ وهل تصح الصلاة في المكان الذي يحتوي على هذه الأشياء؟

    اتخاذ التماثيل محرم، إلا أن تكون لعب أطفال، أما بالنسبة لاتخاذ الصور الشمسية، فجائز.

    أما الصلاة في مكان فيه تماثيل وصور شمسية، فهي صحيحة مع الكراهة، ولا سيما إذا كانت في مواجهة المصلي، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2056

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    313

  • سرت وشاعت ظاهرة غريبة نراها يوميًا في التلفزيون ووسائل الإعلام، وأصبحت عادة تعود الناس على عدم استهجانها، وهي والله لكبيرة عند الله، ألا وهي ذكر لفظ الجلالة في الأغاني بأنواعها وصورها.

    وسؤالي هو: 1- هل يجوز ذكر لفظ الجلالة في تلك الأغاني المصاحبة للرقص والمعازف عموما؟

    2- هل يجوز بث تلك الأغاني وإشاعتها بين الناس ...

    لا يجوز إيراد اسم الله تعالى ولا أي من آيات القرآن الكريم إلا مقرونًا بمظاهر التكريم والاحترام، وليس مجال الغناء المرافق للموسيقى والرقص واحدًا من هذه المظاهر، لا من حيث طريقة الأداء، ولا من حيث الأماكن التي يقال فيها، لما يصاحب ذلك من التبذل واللهو.

    وعليه؛ فإن اللجنة ترى عدم جواز ما ورد في السؤال من ذكر لفظ الجلالة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18311

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    137

  • إن الجمعية بصدد الاتفاق مع بنك (...) الربوي، يقوم البنك بموجب هذا الاتفاق بإقامة فرع له بمركز الضاحية، لمزاولة الأعمال المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية، لقاء مقابل استثمار شهري معين، وسيقوم البنك بإنجاز أعمال التراخيص والإنشاءات للفرع، تمهيدًا لافتتاحه فرعًا إسلاميًا له، وسيكون من ضمن بنود هذا الاتفاق، أن يقوم البنك ...

    ما دام الفرع المقترح إقامته على أرض الجمعية هو فرع للمعاملات الإسلامية، وتجري جميع معاملاته وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وله هيئة رقابة شرعية، وهو ذو ميزانية مستقلة وذمة مستقلة عن البنك الربوي الأم، فلا مانع من إيجاره الأرض المذكورة بأجر محدد، كما هو مبين في السؤال.

    كما أن اللجنة لا ترى مانعًا من قبول التبرعات من هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7755

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    294

  • ما حكم الشريعة الإسلامية في عروض الأزياء للملابس النسائية، وخاصة أن هذه الأزياء تقوم بعرضها على جمهورٍ مختلط من الرجال والنساء.. فهل يجوز للمرأة أن تمتهن هذه المهنة؟ وما حكم الأجر على هذا العمل؟ وهل يجوز للرجال والنساء رؤية وحضور هذه العروض في صالات العرض أو في الأماكن العامة؟

    لا بأس من إقامة معارض للأزياء بقصد ترويج الملابس النسائية بالشروط الآتية: 1- أن تقام هذه المعارض في أماكن مغلقة لا يحضرها ولا يطلع عليها إلا النساء.

    2- أن تكون الملابس التي ترتديها العارضات ساترة لما لا يجوز أن تراه المرأة من المرأة وهو ما بين السرة إلى الركبة، ولا تشف ولا تصف العورة.

    3- أن تكون الملابس المعروضة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17056

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    416

  • مسألة الفوائد التي تعطيها أو تدفعها البنوك أو الشركات على المبالغ المدفوعة لديها أو المستثمرة بمعرفتها، هل تلك الفوائد ربا، أم لا؟

    إن الربا في اصطلاح الفقهاء هو زيادة مال بلا مقابل في معاوضة مال بمال، وبهذا يكون ما يؤديه المدين إلى الدائن زيادة عن أصل الدين نظير مدة معلومة من الزمن مع الشرط والتحديد من الربا، كما تكون الزيادة عند مقايضة شيئين من جنس واحد من الربا أيضا، والربا محرم في الإسلام بالآيات الكثيرة في القرآن الكريم سواء منها ما حكت تحريمه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11972

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    119

  • ما هو دور الطبيب المسلم تجاه مريضاته من غير المسلمين -وخاصة الغير متزوجات- عندما يحضرن لطلب وسائل منع الحمل أو التعقيم، هل تكون لنا نظرة أخرى تجاههن؟

    ليس للطبيب المسلم أن يُقدِم على هذا العمل سواء كانت الطالبة لمنع الحمل مسلمة أو غير مسلمة، لأن في هذا مساعدة على انتشار الفاحشة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18763

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    92

  • أسكن في قبيلة بالمغرب ، معظم سكانها يشتغلون بفرنسا ، ومعظمهم يملكون بقالات ويباع فيها الخمر ولحم الخنزير، ويقولون: إن لم نبع الخمر ولحم الخنزير لا يأتيهم أحد؛ لأنهم يتاجرون مع الفرنسيين. هل يجوز قبول هدية أو أكل وشرب عندهم، وهل يجوز الزواج من بنات هؤلاء ولو كانوا أقرباء؟ وإن كانت لكم كلمة حول هذه القضية فإننا حائرون فيها جزاكم ...

    لا يجوز للمسلم بيع الخمر والخنزير ولا أكل ثمنهما، لأن الله حرمهما، وإذا حرم الله شيئًا حرم ثمنه، كما في الحديث الصحيح، وإذا كان مال المذكورين كله من حرام فإنه لا يجوز لكم قبول هديتهم، أو الأكل من طعامهم، وإذا كان مالهم مختلطًا من حلال وحرام فلا بأس بالأكل من طعامهم، وقبول هديتهم؛ لأن الله سبحانه أباح طعام أهل الكتاب، وهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26270

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    97

  • حملت وأسقطت في الشهر الثاني، فهل علي أن أتصدق على نيته من ملابس أو طعام؟ وهل لا بد من تسمية السقط؟

    لا يجوز لك تعمد إسقاط الحمل ولو كان في الشهر   الثاني، فإذا كنت تعمدت إسقاطه فليس عليك في ذلك كفارة، وإنما عليك التوبة والاستغفار وعدم العودة لمثل هذا، وإذا كان سقط بدون تعمد منك فليس عليك إثم ولا يتصدق عنه ولا يسمى؛ لأنه لم تنفخ فيه الروح، وإنما يغسل ويصلى عليه ويسمى ويعق عنه إذا أكمل أربعة أشهر ونفخت فيه الروح. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34683

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    70

  • ارتبطت بشركة عالمية للتأمين على الحياة.

    وقد ارتبطت معهم بدفع مبلغ 500 دولار شهريًا لمدة ثلاث سنوات إلى أن علمت أن هذا حرام في ديننا الإسلامي الحنيف، وقد توقفت عن الدفع لهم منذ سنة، وقد حاولت بشتى الطرق الودية إفهامهم ذلك واسترجاع ما دفعته لهم، إلا أنهم أصروا على دفع جزء بسيط مما دفعته لهم وبعد قطع الأمل اضطررت إلى اللجوء ...

    نعم إن التأمين على الحياة من الأمور المحرمة شرعًا لما فيه من الغرر والقمار وأكل أموال الناس بالباطل... وكل هذه محرمة شرعًا، يجب على المسلم أن يبتعد عنها، وأن يتوب إلى الله تعالى إن كان قد وقع في ذلك.

    وقد صدرت بهذا قرارات من مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وقرار آخر لمجمع الفقه الإسلامي التابع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9217

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    240

  • مما ابتلي به المسلمون اليوم ما ورد إليهم من الملل المختلفة ذات عقائد وعادات مخالفة لشرع الله، ومن ذلك الأعياد المدنية والاحتفالات السنوية لمناسبات شتى، وقد اهتم المعلمون الغيورون، واغتموا بما ابتلوا به من الاحتفال العالمي الذي يشترك فيه كل أمم الأرض المسمى باليوم العالمي للمعلم، فاختلف فيه المسلمون من بين مجيز ومحرم؛ لأنه ...

    لا تجوز إقامة الأعياد البدعية ولا الاحتفال بها، ولا مشاركة أهلها وتهنئتهم بمناسبتها؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان، وقد ذكر الله أن من صفات عباد الرحمن أنهم ﴿ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ ﴾ [ الفرقان : 72 ] أي: لا يحضرون أعياد الكفار، كما جاء في تفسير هذه الآية الكريمة، سواءً سميت أعيادًا أو أيامًا أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32800

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    64

  • أعرفكم بأنني شاب متزوج، ولي أولاد، وأعمل عازفًا للموسيقى على آلات موسيقية متعددة بمفردي، وبدون غناء أو راقصات، في مطعم فاخر، يتناول فيه الزبائن العشاء والمشروبات على أنغام الموسيقى التي أقوم بعزفها، ومسموح بتقديم الخمور للزبائن حسب الطلب، بالإضافة إلى أنني مهندس زراعي، أمتلك خمسة عشر فدانًا، صالحة للزراعة، تدر لي دخلاً ...

    استعمال آلات العزف والطرب والاستماع إليها محرم لا يجوز فعله؛ لأدلة كثيرة، منها: قوله تعالى:  
    ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، ومنها ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32098

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    84

  • توفي والدي، وهو موظف في إحدى المؤسسات التي أمَّنت على حياته، وبعد موته صرفت له إدارة التأمين مبلغًا من المال كان قد خصصه لي في حياته، فهل يعد هذا المال خاصًا بي، أم يعد تركة عنه ويوزع على جميع الورثة بحسب حصصهم الإرثية؟

    التأمين على الحياة محرم شرعًا، وعليه: فلا حق لأهل المتوفى في هذا التعويض (المترتب على التأمين على الحياة)، إلا أن لهم أن يستردوا مقدار ما دفعه المتوفى من أقساط، وهذه الأقساط تعدُّ منه وصية للمذكورين في قراره، ويجري عليها أحكام الوصية، فإن كان للمتوفى ورثة آخرون، غير المذكور في وثيقة التأمين، فلا تنفذ الوصية إلا بموافقتهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17180

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    124

  • يقوم أخي ببيع المجلات الخليعة مثل: صباح الخير، اليقظة، الكواكب وغيرها، بجانب الجرائد اليومية، هل هذا المال حرام، وهل آكل من هذا المال المنفق لنا بالبيت أم ماذا أعمل؟ كيف أتعامل مع أناس بيتي وأنا الوحيدة الملتزمة والحمد لله، وكلهم جاهلون، كيف أعاملهم؟ ولقد نصحتهم كثيرًا ولم يسمعوا نصيحتي، ويقولون علي إنني مجنونة، تركت ...

    أولاً: لا يجوز العمل في بيع المجلات الخليعة التي تشتمل على صور النساء المتبرجات؛ لأنها وسيلة إلى الفساد والشر، والوسيلة لها حكم الغاية، والعامل فيها مساعد ومتعاون في ذلك مع أهلها، وفي هذا إثم عظيم، وجرم كبير، وقد نهى الله سبحانه عن التعاون على الإثم والعدوان فقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26292

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    55