عدد النتائج: 3951

  • قام السائل بتأجير جزء من عمارة يملكها إلى بنك القاهرة السعودي في مدينة الباحة بالسعودية لمدة خمس سنوات، وقد سأل عن حكم ذلك التأجير، فقيل له: إن هناك شبهة في التأجير للبنك.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في هذا التأجير للبنك.

    من المنصوص عليه شرعًا أن الإجارة عقد على المنافع بعوض، وقد شرعت لحاجة الناس إليها، ومن شروط صحتها رضا المتعاقدين، ومعرفة المنفعة المتعاقد عليها، ومشروعية هذه المنفعة، وغير ذلك من الشروط الواردة في الإجارة، ولقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «المؤمنون عند شروطهم إلا شرطا أحل حراما أو حرم حلالا».

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13748

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    376

  • لقد قامت الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية مشكورين بتخصيص أرض بمساحة ‏‏(200) ألف متر مربع لنا، وذلك لإقامة حديقة حيوان، ومن ثم حصلنا على موافقة المجلس البلدي ‏الكريمة التي اعتمدت من مجلس الوزراء الموقر، وهنا نحن بصدد اعتماد مكونات المشروع من ‏المجلس البلدي، إلا أن أحد المكونات هو (عرض وبيع المحنطات)، وذلك ...

    بيع الطيور والحيوانات المحنطة جائز، ولا مانع من نصبها في البيوت أو على الجدران، لأنها ‏ليست من قبيل التماثيل، بل هي من خلق الله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7348

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    283

  • توفى والدي وأنا قاصر وترك أموالًا وعمارات كثيرة وقد وكلت أخي ‏الكبير في إدارة أموالي لأني كنت في ذلك الوقت أدرس في أميركا ‏وعندما كمل عمري‏ القانوني عملت توكيلًا لأخي بإدارة أموالي وقد خرجنا أنا وإخواني بفكرة ‏عمل مجمع تجاري سكني لأرض نملكها ولأن الأموال التي معنا لم تكف ‏عمل هذا المجمع اتفقنا على أن نبنيها عن طريق ...

    إن ملكه لنصيبه من المجمع المذكور ثابت صحيح شرعًا ولا حرمة فيه، وكذلك ‏ما يدخل عليه من الأجور فهو حلال له لا شبهة فيه.

    والمحّرم أن يدفع الفوائد الربوية فعليه أن يمتنع عن دفعها إن أمكنه دون حصول ‏ضرر بالغ عليه، وما دام أخوه قد تصرف بالوكالة عنه تصرفًا لا يجوز شرعًا ‏فعلى المستفتي أن يبادر إلى إلغاء تلك الوكالة.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3256

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    144

  • ابتلي والدي بشرب الدخان، ويوجد لدينا دواء يجعله يتركه نهائيًّا، ولكنه يسبب له مرضًا لمدة يومين أو ثلاثة، فهل يجوز لي أن أضعه له دون علمه؟ علمًا أنه يرفض استعماله، وقد سبب له الدخان مشاكل عديدة.

    شرب الدخان حرام؛ لما فيه من الأضرار العظيمة، وعدم الفائدة في شربه، ويجب على من يشربه التوبة منه وتركـه، وبالنسبة لوالدكم الذي ابتلي بشربه فعليكم مناصحته، أما إعطاؤه دواء يمرضه ليومين من أجل أن يتركه فهذا لا يجوز بدون علمه، والله أعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31525

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    100

  • لدي وديعة في أحد المصارف الإسلامية وأحصل سنويًا على أرباح من هذه الوديعة الاستثمارية، فكيف أحتسب الزكاة؟ هل أحتسبها على الوديعة (رأس المال) أم على الأرباح المتحصلة من الوديعة أم عليهما معًا؟ وجزاكم الله خيرًا.

    علمًا بأنني ليس لدي دخل غير هذه الوديعة.

    إن الودائع الاستثمارية في المصارف الإسلامية تستغل من المصرف تجاريًا عن طريق عقد شركة المضاربة القائم بين المودع وبين المصرف، وعروض التجارة يزكى عن أصولها (رؤوس الأموال) وعن أرباحها، وعليه فتزكى الوديعة المذكورة مع أرباحها عند تمام الحول وبقية الشروط.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16117

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    530

  • ما حكم أن يحضر الزوج عملية الولادة لزوجته؟

    لا مانع شرعًا من حضور الزوج عملية الولادة لزوجته إن شاء ذلك ورأى في ذلك مصلحة، كأن يسلّي زوجته بالتذكير بالله والكلمة الطيبة تخفيفًا من معاناتها، أو ليرى تلك المعاناة والآلام منها فيقدر لها ذلك، ويعرف بذلك فضل أمه عليه وما عانته من أجله، ويحدث أولاده بذلك ليعرفهم فضل أمهم عليهم. وهو على كل حال أمر جائز ليس هو بالواجب ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1352

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    370

  • رجل أحضر بضاعة للدولة وأراد بيعها، وآخر رغب في شرائها عن طريق بنك دبي الإسلامي، لكن البنك رفض التمويل لعدم وجود شركة للرجل معتمدة بالدولة تقوم ببيع البضاعة، اتفق عمرو مع أحد التجار المعتمدين بالدولة على أن يبيعه بيعًا صوريًا بضاعة بقيمة 100.000 درهم بتمويل من البنك الإسلامي وبعد أن يتسلم التاجر المبلغ يعيده لعمرو ويعيد عمرو ...

    إن هذه الصورة هي تحايل واضح على ربا النسيئة الذي آذن الله متعاطيه بالمحاربة، ذلك أن هذا الرجل أخذ من البنك مائة ألف درهم بصورة ملتوية حيث أتى له بأوراق شراء بضاعة من التاجر على أن يدفع البنك ثمنها للتاجر، ثم يعود البنك ليسجلها على العارض -وهو عمرو- بزيادة 14 ألف درهم.

    والواقع أن البنك لم يشتر من التاجر وأن عَمْرًا لم يشتر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9195

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    447

  • رجل أكل لحم خنزير وهو لا يعلم، ثم جاء إليه رجل بعد أن انتهى من الأكل وقال له: بأنه لحم خنزير ، ولحم الخنزير كما نعلم محرم على المسلمين، فماذا عليه أن يفعل؟

    لا يلزمه شيء تجاه ذلك ولا حرج عليه؛ لكونه لا يعلم أنه لحم خنزير، وإنما يلزمه التحري والحذر في المستقبل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30327

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    412

  • هل يجوز عمل حفل ترفيهي للأطفال يتضمن لبس أشكال لشخصيات محببة للأطفال، مثل لبس ملابس الأرنب أو القطة وغيرها؟ والله أعلم.

    يجوز عمل حفل ترفيهي للأطفال يتضمن لبس أشكال الدمى، وهو داخل في عموم الأدلة المبيحة للعب الأطفال، ولأن هذه الدمى مع كونها مجسمة فإنها عرضة للهو والامتهان.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4139

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    437

  • يرجى التفضل بالإحاطة بأنه عند تفتيش مسافر تم العثور على سجادات تحمل صورة يقال إنها للخليفة الراشد علي رضي الله عنه.

    لذلك نحيل إليكم عينة للإفادة بما ترونه مناسبًا، وبما إذا كان يسمح بدخولها إلى البلاد من عدمه حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم على ضوء إفادتكم.

    سبق للجنة أن أفتت بعدم جواز تصوير الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته صلى الله عليه وسلم، ولما كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه هو رابع الخلفاء الراشدين فترى اللجنة عدم جواز تصويره، وعليه: فلا يجوز السماح بدخول هذه السجادات التي عليها صورة يدعى أنها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولا بيعها ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7208

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    455

  • ما هو الحكم الشرعي في ألعاب الأطفال التي بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة، والتي فيها أن الطفل يدفع مبلغًا معينًا من المال، ويعطى مقابل هذا المبلغ فرصة لرمي مجموعة متفرقة من الألعاب فيها الصغير والكبير والغالي والرخيص فالتي يصيبها يأخذها، وإذا أخطأ خسر المبلغ وذهب عليه، وإذا أراد محاولة أخرى دفع مبلغًا جديدًا مقابل المحاولة ...

    هذا النوع من اللعب ممنوع شرعًا، لأنه يتضمن مقامرة وبيعًا للمجهول، وقد كان معروفًا بالجاهلية باسم (بيع الحصاة) وسبب المنع فيه جهالة المبيع، وهي مفسدة للبيع، ومحرِّمة له باتفاق الفقهاء، وعلى أولياء أمور الأطفال منع أطفالهم من ذلك، كما أن على السلطات المختصة منعه أيضًا لحرمته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6852

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    160

  • ما حكـم شرب دم البرازي من قبيلتي السهول ومطير، حيث يشربونه عندما يعضهم حيوان مغلوث، وما الحكمة   في هاتين القبيلتين فقط؟ ولماذا لا يشربون من دم أي قبيلة كانت؟

    شرب الدم حرام، ولا يجوز التداوي بالحرام؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: « تداووا ولا تداووا بحرام » [1] ، والتداوي بـدم القبيلتين المذكورتين لا أصل له في الشرع، بل هو منكر لا يجوز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31528

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    147

  • ما حكم أخذ البنوك عمولة تتراوح بين 99 و 1 - 2 % مقابل صرف الراتب للموظف؟

    هذا العمل لا يجوز وهو من المعاملات الربوية؛ لأنه بيع دراهم بدراهم مع الزيادة، فالواجب ترك هذه المعاملة المحرمة إبراءً للذمة وسلامة للكسب من الحرام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36277

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    242

  • ما حكم العمل لدى مؤسسة أو شركة تتعامل مع البنك إيداعًا وسحبًا وتأخذ منه قروضًا بالفائدة؟

    لا يجوز العمل بها؛ لما فيه من التعاون على المحرم، وقد قال تعالى: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ]  وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27092

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    158

  • لدى جهة للزكاة (أموال مشبوهة) من فوائد البنوك الربوية وغيرها هل يجوز إنفاقها في البلاد المتضررة مثل السودان، أفغانستان، فلسطين، لبنان.

    كفتح طريق، أو إطلاق سراح معتقل، أو بناء بيت بدل ما نسفه العدو وما أشبه ذلك بأن يكون إنفاقها في الأمور العامة للمسلمين وما هي الأبواب الشرعية التي يمكن إنفاق مثل هذه الأموال فيها؟ وجزاكم ...

    يجوز لبيت الزكاة أن ينفق الأموال التي تصل إليه من فوائد البنوك الربوية وغيرها لإغاثة البلاد المتضررة في الوجوه المشار إليها في السؤال ونحوها وجوه الخير والبر العام، ولا ينفق منها شيء في مجال المساجد أو نشر المصاحف، وأولى ما تنفق فيه هذه الأموال هو الحالات الاضطرارية في الجوائح والمجاعات والكوارث العامة والخاصة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2962

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    134

  • لدي ماكينة تصوير المستندات وكثيرًا ما يعرض عليّ تصوير الحفائظ والرخص وما في حكمها بمعنى: أنني إذا صورت الحفيظة صورت الصورة فهل إذا صورت الصورة التي بالحفيظة وغيرها هل عليّ بذلك شيء لحديث النهى عن التصوير؟ علمًا بأنني موظف وقائم بعمل التصوير، فأرجو إعطائي حكم تصوير الصورة أو بعضها مع الدليل.

    تصوير كل ما فيه روح من إنسان أو أنعام أو دواب أو طيور أو نحو ذلك حرام، سواء كان ذلك مجسمًا أم غير مجسم، وسواء كانت الصورة كاملة أم للوجه والرأس فقط، وكذا إعادة تصوير الصورة إلاَّ إذا كانت هناك ضرورة كالصورة لجواز السفر   أو التابعية، ولا يجوز اتخاذ التصوير مهنة يكسب منها المسلم. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21239

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    128

  • أنا أعمل في أحد البنوك، وكما تعلمون فضيلتكم أن البنوك تتعامل بالفوائد، فهي تعطي المواطنين قروضًا بفوائد، وتقبل منهم الودائع بفوائد أيضًا، وقد علمت أن العمل بالبنوك حرام؛ لأنها على هذه الحال تعتبر بنوكًا ربوية، وإني أطلب من سيادتكم إجابتي عن استفساراتي التالية:

    1 - هل عملي بالبنك حرام، أم أنني أعمل مقابل أجر ولست أنا صاحب ...

    أولاً: العمل في البنوك التي تتعامل بالربا من الأمور المحرمة، ولا يجوز لك أن تستمر فيه؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان، وقد نهى الله عنه بقوله:
    ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، من حديث جابر رضي الله عنه: « أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27114

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    334

  • نظرًا لما يخطئ فيه المسلمون الحجاج وغيرهم من الهند والباكستان قد أهمني تأليف كتاب في مسائل الحج في اللغة   الأردية. ولأنني أحتاج لمزيد من الإِيضاح في تصوير بعض الأماكن في الكعبة المشرفة أو بيان طريقة استلام الحجر الأسود أو غير ذلك من الأمور إلى وضع خطوط وأشكال، الاستفتاء: فهل يجوز شرعًا في ضوء الكتاب والسنة التمثيل بمثل ...

    لا يجوز التمثيل برسوم وأشكال ذوات الأرواح من إنسان ونحوه ولو كان ذلك لإِيضاح بعض أماكن في الكعبة المشرفة ، لعدم الحاجة إلى ذلك، ولعموم أدلة المنع. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21059

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    371

  • رجل يملك أسهم شركة، وهذه الشركة عليها قروض إنتاجية أكثر من الأصول المتداولة الموجودة لدى الشركة من نقد وعروض تجارية وغيرها فهل على هذه الأسهم زكاة؟
     

    لا زكاة على أسهم هذه الشركة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1636

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    407

  • يقول السائل: أن مصلحة الجمارك أنشأت صندوقا للرعاية الاجتماعية للعاملين وذلك عن طريق صرف مكافآت مالية تصرف له ولأسرته عند الإحالة للمعاش، وفي حالة الوفاة، وفي حالة العجز الكلي مقابل اشتراك شهري يخصم من مرتب وأجر العضو المشترك بالصندوق، علما بأنه منصوص في العقد في الفقرة "ب" من المادة/32 من لائحة النظام الأساسي للصندوق ما يلي: ...

    إن الشريعة الإسلامية تحض على كل عمل من شأنه التكافل الاجتماعي؛ عملا بقوله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى﴾ ، وفي الحديث الشريف الصحيح: «والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه»، أما بالنسبة للبند المذكور في الفقرة "ب" من المادة/[32] من لائحة النظام الأساسي للصندوق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13745

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    159

  • لي أصدقاء وأقارب في شركات تجارية تبيع منتجات استهلاكية مختلفة، وهم يحصلون على خصم يصل في بعض الأحيان إلى (30%) من القيمة المعروضة لمشترياتهم، فهل يجوز لي الاستفادة من الخصم الممنوح لهم، بأن أشتري ما أحتاجه تحت أسمائهم؟ ولو افترضنا أن الشركة التجارية تمنح الموظف فيها ميزة أن يشتري لأصدقائه أو من يريد وتمنحه الخصم نفسه، فهل ...

    العبرة في جواز الانتفاع بهذا الخصم هو القرار الصادر من هذه الشركة، فإن منحت هذا الخصم للموظف دون سواه فإنه يحل له دون غيره، أما إن منحته له في كل ما يشتريه لنفسه أو لأصدقائه فإنه يحل لمن حددتهم الشركة، ولا يحل شرعًا أن يشتري شخص تحت أسماء أحد من هؤلاء الموظفين لينتفع بهذا الخصم لأنه نوع من التزوير، وهو محرم شرعًا.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8048

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    396

  • قد سئلت عن حكم من يحضر لسماع أو تلاوة القرآن العزيز مستعملًا لشرب الدخان -المسمى بالتبغ- ولكوني أرى الحكم على غير رأي من ذهب فقال بالحرمة، أو من قال بالكراهة بدون استناد منهما لشيء مما يقطع بصحة الحكم؛ أمسكت عن الجواب، وانثنيت لآخذ رأي من آتاه الله بسطة في العلم، ناظرًا بماذا يرجع إليه رأيه في ذلك، وإليك رأينا: نحن لا نرى في حق ...

    إن الذين يتأثمون من التدخين المعروف في مجلس القرآن، لا يبنون ذلك على نجاسة مادة النبات، ولا على كونه أخسّ من غيره أو نجسًا، ولا على كون التدخين يقتضي لذاته الإعراض عن الفهم والتدبر، وإنما يرون ذلك ينافي الأدب لأن مجلس القرآن أفضل من مجالس العلم بغير القرآن، ولا شك أن من يدخن في مجلس درس العلم سواء كان في مدرسة نظامية أو مسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    95

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1228

  • المصارف في مصر تعطي فائدة سنوية لكل مائة مبلغًا قدره 7.5 أو 8.5 أو 13% وقد أفتى بعض العلماء بجواز ذلك حيث إن التعامل ليس مع الأفراد ولكنه مع المصارف التي تتبع الحكومة.

    وطلب السائل الإفادة عن حكم هذه الفائدة.

    قال الله تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10304

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    200

  • ما حكم العمل في قطاع شركات التأمين، هل هو حلال أم حرام؟

    إن كان العمل في شركات التأمين التعاوني فهو حلال، أما العمل في شركات التأمين التجاري فإن دعت إليه ضرورة (بأن لم يجد عملًا آخر يعيش على كسبه منه) فإنه يجوز له العمل بها بقدر ما تدعو إليه الضرورة، وعليه أن يبحث عن عمل آخر في جهة يجوز العمل بها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7029

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    115

  • هل يجوز أن تأخذ المرأة بعد الوضع برشام منع الحمل لمدة عامين حتى يتم الفطام، ثم تقطع ذلك البرشام لتحمل من جديد؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، وكان تتابع الحمل يضرها، وتعاطي البرشام ونحوه لا يضرها ولا يقضي على استعدادها للحمل بعد العامين- جاز تعاطيها ذلك، وإلا منع.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29181

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    146

  • سئل عن:

    1- مدى شرعية جراحة التجميل بوجه عام.

    2- مدى شرعية جراحة التجميل لتحسين الوضع النفسي والاجتماعي لمن يطلب إجراءها كمريض يعاني من تضخم في أنفه ويشعر بالحرج والانزعاج عند مقابلة الناس خوفا من تعليقاتهم عليه والاستهزاء به، مما ينعكس سلبيا على وضعه النفسي والاجتماعي.

    3- مدى شرعية جراحة التجميل لتحسين ...

    أمرنا الله سبحانه بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على قضائه وقدره، وجعل هذا من فعل الشيطان، قال تعالى في سورة ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ﴾ [النساء: 119].

    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14691

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    396

  • كثير من الناس ليس عنده مبالغ تغطي الأسهم، وبالتالي لا يستطيع المشاركة فيها، ولا يمكن أن يبيع البطاقات المدنية لمنع وزارة التجارة لذلك. ولكن لو أن شخصًا (س) مثلًا قام بإعطاء شخص آخر (ص) مثلًا مبلغًا ليشترك في البنك وتغطية قيمة الأسهم له ولعائلته مثلًا عشرة أشخاص، ويتفق معه على المناصفة بربح ريع الأسهم، أو إذا باعها بالكامل ...

    هذه العملية ما دام ولي الأمر قد منع منها فإنها لا تجوز.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7738

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    350

  • هل يجوز للرجال والنساء أن يأكلوا ويشربوا ويلبسوا ما شاءوا من الألوان والأزياء والحرير والحلي، كالساعات والسلاسل والخواتم أم لا؟

    فيه تفصيل، منه ما هو معلوم من الدين بالضرورة كتحريم أكل الميتة والدم المسفوح ولحم الخنزير وما أُهل لغير الله به وصيد البر للمُحْرِم وشرب الخمر، ومنه ما هو مختلف فيه كأكل الخيل والحمر الأهلية وسباع الوحش والطير إلخ.

    وقد فصَّلنا في المجلد الماضي مسائل اللباس من الحرير والذهب والفضة. [1]

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    914

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    401

  • اشتريت بضاعة بمبلغ مائة ألف درهم، ولعدم وجود سيولة نقدية فورية فقد سلمت صاحبها شيك بمبلغ مائة وعشرة آلاف درهم، مثلًا على أن أسددها خلال فترة زمنية محدودة.

    فقام صاحب البضاعة بتقديم الضمان الذي قدمته له وهو عبارة عن شيك بمبلغ مائة وعشرة آلاف درهم إلى البنك وسحب مبلغ المائة ألف درهم فورًا وأبقى العشرة آلاف درهم إلى البنك ...

    هذا السؤال يتضمن عقدين، العقد الأول بين السائل والذي باعه الأجهزة، والعقد الثاني بين البائع للأجهزة والمصرف الذي اشترى الشيك.

    فأما العقد الثاني فهو عقد يتضمن الربا، وهو محرم، وأما العقد الأول فجائز، إلاّ أن المشتري إذا كان يعلم عند الشراء أن البائع سوف يبيع الشيك بفائدة فإنه مكروه، وإن كان لا يعلم بذلك فلا كراهة عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4680

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    481

  • ما حكم نقل الأعضاء؟ 
     

    1- حكم نقل الأعضاء وحالاته: (أ) يؤكد المجلس قرار المجمع الفقهي الإسلامي بمكة (التابع لرابطة العالم الإسلامي) رقم (1/8) وقرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة (المنبثق عن منظمة مؤتمر العالم الإسلامي) رقم ٢٦ (1/4) بشأن انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حيًا كان أو ميتًا، ونصه: من حيث التعريف والتقسيم:

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1285

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    420