عدد النتائج: 3951

  • هل يجوز شرعًا أن يستأجر المسلم في بيع أشرطة الأغاني أو الفيديو؟ وإذا الشرع حرم ذلك، فما كفارة من عمل هذه الأشياء؟ وشكرًا.

    تأجير أشرطة الأغاني والفيديو واستئجارها، يختلف بحسب موضوعها، فيجوز إن كانت دينية، أو اجتماعية مفيدة، أو تربوية ثقافية.

    وأما غير ذلك فلا يجوز.

    وأما عن كفارة من عمل بذلك فعلى من أخذ الأجر أن يردّه على من أخذه منه، وعليه التوبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17051

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    381

  • ما حكم الصور الموجودة في الجرائد والمجلات الإِسلامية التي نشتريها، وكذلك حكم الصور التذكارية الغير معلقة في الحائط، هل يجوز اقتناها والاحتفاظ بها؟

    لا يجوز اقتناء الصور التذكارية، بل يجب إتلافها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه: « ألا تدع صورة إلاَّ طمستها، ولا قبرًا مشرفًا إلاَّ سويته » [1] رواه الإِمام مسلم في صحيحه ، لكن ما وجد من الصور في كتاب أو مجلة أو جريدة وأنت محتاج إلى   اقتنائه فاطمس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21219

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    324

  • يعتزم الصندوق الوقفي للقرآن الكريم وعلومه إقامة مؤتمر (القرآن الكريم عطاء متجدد... فأين حفّاظنا) وسيحوي المؤتمر بإذن الله معرضًا للقرآن الكريم، يتم فيه تجسيد الآيات القرآنية بصورة فنية، وانطلاقًا من حرص الجميع على احترام الآيات القرآنية وحفظها بعيدًا عن الامتهان وسوء التوجيه والاستعمال، نسوق لكم الأسئلة التالية، آملين ...

    1- لا تجوز كتابة الآية القرآنية مصاحبة لرسم يوهم خلاف المعنى المقصود منها، أو يحملها على وجه لا تحتمله قواعد تفسير القرآن الكريم أو اللغة العربية، لما فيه من التلبيس على القارئ، كأن يرسم قلب مغلق بفقل مصاحبًا لقوله تعالى: ﴿أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا[٢٤]﴾ [محمد: 24]. ونحوه.

    أما إذا كان الرسم لا يؤدي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5252

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    774

  • هل الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بشأن بعض معاملات البنوك خاصة بظروف مصر؟ وما الذي يريده مفتي مصر بالنسبة لجميع معاملات البنوك؟

    نعم، إن الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بشأن بعض معاملات البنوك كشهادات الاستثمار وما يشبهها خاصة بظروف مصر وبأحوال مجتمعها من النواحي الاجتماعية والاقتصادية وغيرهما، وكل مجتمع له ظروفه التي تختلف عن ظروف غيره، ولكل بلد عربي أو إسلامي علماؤه ومفتوه الذين يقدرون أحواله ويفتون في الأمور الاجتهادية بما يرونه مناسبًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10319

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    667

  • إن طلب صاحب مخزن تجاري كبير الذي هو غير مسلم شهادة إثبات حل أطعمة تبين أنها حلال للمسلمين ، فهل يجوز لهيئة العلماء المسلمين أن تصدر تلك الشهادة بعد أن أثبتت أن الأطعمة المذكورة حلال بالذات؟

    إذا كانت الأطعمة حلالاً في الواقع فيجوز الشهادة لصاحبها بأنها حلال، وعلى الجهة التي شهدت بذلك متابعة ذلك المخزن للتأكد من استمراره على ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31036

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    340

  • تعلمون أن كثيرًا من التجار والمتعاملين في الأسهم يعطون شيكات بأجل فيقوم آخرون بشراء هذه الشيكات بمبالغ أقل من قيمتها مقابل دفعها نقدًا، فما حكم ذلك في الإسلام؟

    إن هذا يعتبر من باب تمليك الدين لغير من عليه الدين وهو غير جائز، ولا سيما أنه يبيعه بأقل من قيمته فيعتبر ربا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16735

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    433

  • ما حكم التصفيق لمن يجيب إجابة صحيحة في المسابقات، وهذا نوع من التشجيع؟

    التصفيق جائز إذا كان لحاجة معتبرة كالاستئذان والتنبيه، أو تحسين صناعة أو لإنشاد، أو ملاعبة النساء لأطفالهن، ويدخل فيه الصورة الواردة في السؤال، وهي التصفيق بقصد التشجيع، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4420

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    659

  • عندي حرمة عندها ثلاثة عشر طفلا، ورحنا عند الطبيب وقال: أعطوها حبوب منع الحمل؛ لأن صحتها تعبانة. فهل هذا حلال أم حرام؟

    لا يجوز للزوجة أن تستعمل حبوب منع الحمل كراهية كثرة الأولاد أو خشية الفقر من كثرة الإنفاق عليهم؛ لمنافاة ذلك   لمقاصد الشرع من الترغيب في كثرة النسل؛ ولما فيه من سوء الظن بالله، ويجوز لها أن تأخذها لمنع الحمل من أجل مرضها مرضًا يضرها معه الحمل، أو لأنها لا تلد ولادة عادية، بل تحتاج إلى عملية جراحية عند الولادة ونحو هذا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29183

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    242

  • الأموال المستثمرة في الأسهم والتي يحق إخراج الزكاة عليها كيف يمكن حساب قيمة وعاء الزكاة لها، علما بأن قيمة الأسهم خلال السنة تتغير من يوم لآخر؟ هل تخرج الزكاة على أدنى قيمة وصلت لها الأسهم خلال السنة؛ لأن هذه القيمة هي التي مضى عليها عام كامل؟

    إن الأسهم إذا كانت للتجارة؛ وكانت قيمتها في بداية العام تبلغ نصاب الزكاة في النقود -وهو ما يعادل 85 جراما من الذهب الخالص- فإن الزكاة تكون واجبة على القيمة الحقيقية لها بعد مرور عام قمري عليها طالما أنه يبلغ نصابا، ولا يهم أن تكون قيمة الأسهم قد انخفضت أو ارتفعت خلال الحول -وفقا لرأي الأحناف، وهو الراجح والمختار للفتوى في هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13907

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    342

  • يقول السائل: ابنة خالي متزوجة ولديها ثلاثة أبناء أكبرهم في الثانوية العامة وأصغرهم في الشهادة الابتدائية تعاني مع زوجها من مشاكل عائلية كبيرة، وتعاني أيضًا من مشاكل صحية، وهي في حالة الحمل لا تلد إلا ولادة قيصرية، وهي حامل في خمسة عشر يوما، فهل يجوز التخلص من الجنين وإجهاضه؟

    اتفق الفقهاء على أنه إذا بلغ عمر الجنين في بطن أمه مائة وعشرين يوما وهي مدة نفخ الروح فيه، فإنه لا يجوز إسقاط الجنين ويحرم الإجهاض قطعا في هذه الحالة؛ لأنه يعتبر قتلا للنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق؛ لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ﴾ [الأنعام: 151]. وقوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14216

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    385

  • ما حكم التصوير في الإِسلام؟

    الأصل في تصوير كل ما فيه روح من الإِنسان وسائر الحيوانات أنه حرام، سواء كانت الصور مجسمة أم رسومًا على ورق أو قماش أو جدران ونحوها أم كانت صورًا شمسية؛ لما ثبت في الأحاديث الصحيحة من النهي عن ذلك وتوعد فاعله بالعذاب الأليم؛ ولأنها عهد في جنسها أنه ذريعة إلى الشرك بالله بالمثول أمامها والخضوع لها والتقرب إليها وإعظامها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21149

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    279

  • سؤال بشأن إضافة مادة جديدة تقدّم بها السيد وزير الصحة د.عبد الوهاب لمجلس الوزراء في شأن الوقاية من مرض متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز): ونصُّه: تضاف مادة جديدة: (على من يرغب في الزواج أن يتقدم للمُوثِّق عند العقد بشهادة طبية تثبت خلوه من مرض متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز).

    ولا تعتبر الإصابة بهذا المرض ...

    (على من يرغب في الزواج أن يتقدم للموثق عند العقد بشهادة طبية تثبت خلوه من مرض متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)).

    والفقرة التي رأت الهيئة حذفها هي: (ولا تعتبر الإصابة بهذا المرض مانعًا من الزواج إذا وافق الراغبان في الزواج رغم علمهما بإصابة أحدهما أو كليهما بهذا المرض وعليهما توقيع إقرار شخصي بموافقتهما على الزواج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17502

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    260

  • إنني موظف بمؤسسة مختصة ببيع آلات الكمبيوتر، وعلمًا أن معظم العملاء هم البنوك ونعلم أن البنوك هذه ربوية، ولا ينتهي الأمر بهذا، ولكن يوجد ضمان صيانة عامة ودورية لهذه الأجهزة، وأريد موقفي من هذه المؤسسة علما بأنني من القياديين في المؤسسة.

    العمل الذي يقوم به المستفتي هو بيع أجهزة تصلح لاستخدامها للحلال أو الحرام بحسب موضوع الاستخدام، وإن بيع مثل ذلك حلال شرعًا لأن الإثم على من يستخدمها استخدامًا محرمًا وليس على البائع، وحكم الصيانة كذلك جائز لأنه يتعلق بآلات للخير والشر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1795

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    655

  • يقول بعض الناس: إن التأمين والمحاسبة حرام، ونحن خريجو محاسبة وتأمين، ما الحرام فيهما؟ وهل التأمينات الاجتماعية حرام؟ وهل صندوق التكافل في الوزارات حرام؟ وبالنسبة للمحاسبة كذلك هي كتابة الشيك حرام كوني أعلم أن الهدف محرم ولكني مضطر هل يشملني الحديث «وكاتبه وشاهده»؟ وإذا كان الرصيد المصرفي مكشوفًا هل ...

    التأمين على البضائع والمصانع والعمال ضد الأخطار عامة جائز لدى كثير من الفقهاء المعاصرين، وهو ما ترجحه اللجنة، بشرط أن لا يزيد التعويض فيه عن الضرر الفعلي، وأن يخلو عن الربا، إلا التأمين على الحياة فإنه لا يجوز، وعليه فلا بأس بكتابة التأمين الجائز، ومحاسبته وكل أعماله، أما التأمين على الحياة وكذلك الأعمال الربوية والمحرمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5477

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    572

  • شخص له حساب في بنك إسلامي، وأراد أن يسحب نقودًا من بنك ربوي يأخذ على عملية السحب منه مبلغًا وقدره 200 فلس يخصم من حساب الشخص في ‏البنك الإسلامي، فما حكم هذه المعاملة؟ أفتونا مأجورين. وجزاكم الله عنا خيرًا كثيرًا.
     

    إذا دعت الحاجة إلى سحب هذا المبلغ من الرصيد في (البنك الإسلامي) عن طريق بنك ربوي مقابل المصاريف الإدارية، التي لا تزيد ولا تنقص حسب المبلغ ‏المسحوب فإنه يجوز ذلك.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7399

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    526

  • سئل:‏ مرض رجل مرضا شديدا، وتردد على كثير ‏من الأطباء، وكان [علاجهم] له في كل مرة ‏علاجا وقتيا ثم يعاوده مرضه كما كان، ‏وقد أشار عليه بعض إخوته أن يتعاطى ‏فنجانا من النبيت -النبيذ- فتعاطاه، ثم أسف كثيرا لحرمته.

    فهل يجوز له تعاطيه ‏شرعًا؟

    إن النبيذ المسكر نوع من الخمر، وقد قال ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كل ‏مسكر خمر، وكل خمر حرام» رواه مسلم، ‏‏«وكل شراب أسكر فهو حرام» متفق ‏عليه، فيحرم شربه على الصحيح والمريض، ‏إلا أن بعض الأئمة قد رخص للمريض في ‏التداوي بالمحرم إذا ثبت دواؤه بقول طبيب ‏أمين حاذق؛ تقديرا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11772

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    324

  • ما هو الحكم الشرعي بالنسبة للجوائز الممنوحة للمشترين من بعض الشركات حيث يمنح المشتري كوبونًا يدخل بموجبه السحب إذا اشترى بقيمة عشرة دنانير مثلًا؟

    يجوز الاشتراك في السحب على الجوائز الممنوحة مقابل الشراء بمبلغ معين، شريطة أن تعطى قسائم السحب للمشتري دون مقابل، أو زيادة في ثمن البضائع التي اشتراها، وتكون الجوائز الممنوحة لمن تخرج له القرعة من قبيل الهبة، يقصد بها التاجر ترويج بضائعه وإغراء الناس في شرائها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4666

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    623

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من فضيلة مساعد رئيس محاكم منطقة عسير بالنيابة، برقم (1843) وتاريخ 7 4 1417 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1959)، وتاريخ 11 4 1417هـ وقد سأل فضيلته سؤالاً هذا ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه : بناء على ما تضمنه التقرير الموقع من عدد من الأطباء فلا مانع من إسقاط الحمل وربط الأنابيب لمنع الحمل في المستقبل للأسباب المذكورة في التقرير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30081

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    303

  • الرجاء إفادتنا عن المواضيع التالية:

    1) مدى شرعية بيع وشراء أسهم شركات التأمين؟

    2) مدى شرعية المتاجرة بأسهم البنوك الربوية شراء وبيعًا فقط؟

    الأسهم هي حصص مالية في رأس مال الشركة، وعليه فإن حكم بيعها وشرائها وتداولها يتبع حكم عمل الشركة، فإذا كان عمل الشركة مشروعًا مباحًا جاز بيع أسهمها وشراؤها وتداولها، وإن كان عملها محظورًا شرعًا كان كذلك بيع أسهمها وشراؤها وتداولها محظورًا.

    ولقد استقرت الفتوى المعاصرة على حرمة عمل شركات التأمين والبنوك الربوية، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4048

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    560

  • إنني طبيب أسنان وتعرض عليّ حالات كثيرة للتقويم، وكذلك حالات لتجميل الأنف والوجه، وإنني أتحرج من الكثير منها خشية الوقوع في الحرام، لذلك أرجو التفضل بإجابتي عن الحكم الشرعي فيما يلي: 1) ما حكم تقويم الأسنان للرجال والنساء والأطفال؟ علمًا بأن بعض أنواع التقويم تكون علاجية، من أجل تصحيح الإطباق ليكون المضغ سهلًا، وبعضها ...

    1) تقويم الأسنان وتجميل الأنف والوجه وسائر الأعضاء إن قصد به معالجة عيوب طارئة أو أصلية تؤدي إلى تشوّه الخلقة السوية أو تسبب ألمًا أو حرجًا نفسيًا أو إخلالًا بوظائف الأعضاء فهو جائز، لما في ذلك من المصلحة الحاجية الغالبة، وإن كان لغير ذلك فلا يجوز، لما فيه من تغيير خلق الله والتغرير، فقد ورد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4923

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    614

  • ما حكم المسابقات التي تتم عن طريق الجهاز الخلوي، والاشتراك يكون عن طريق إرسال رسالة (sms/mms) تكون قيمة الرسالة أكثر من الرسائل العادية، ويتم صرف الجائزة إلى أحد المشاركين فقط، ولا يحصل المشارك على أي منفعةٍ مادية؟

    المسابقات التي تجري عن طريق الهواتف الخلوية برسائل قصيرة أكثر من قيمة الرسالة العادية، والتي يدخل فيها المشترك في احتمال الربح أو الخسارة المادية، سواء ربح الجائزة أو خسر تكلفة الرسالة: هي من القمار المحرم، الذي ورد تحريمه في الكتاب والسنة، وعدَّه العلماء من كبائر الذنوب، وذلك في قول الله عز وجل: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1217

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    775

  • لدي طفل حديث الولادة جدًا وهو مريض بأمراض عديدة خطيرة كما هو مبين في التقرير الطبي المرفق، ويحتاج إلى عدة عمليات جراحية.

    ولذلك فأنا في حيرة من أمري: هل أوافق على إجراء تلك العمليات له مع قلة نسبة النجاح فيها؟ أم لا أوافق وأتركه لقدر الله عز وجل، وهل أنا في الحالتين أو أحدهما أكون مقصرًا في حقه؟ وما الذي يجب علي العمل به ...

    على المستفتي أن يعالج ابنه المذكور بالعلاجات العادية دون اللجوء إلى إجراء العمليات الخطيرة التي نسبة نجاحها محدودة ويكل أمره إلى الله تعالى ولا يُسأل عن أكثر من ذلك.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6892

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    630

  • ما هي فتواكم في الأموال الربوية، التي تكونت من إيداع الأموال في البنوك الأجنبية؟ وهل من خلاف في الحكم بين البنوك العربية والأجنبية؟

    لا يحل للمسلم أن يودع أمواله في بنك ربوي بقصد تحصيل تلك الفوائد لإنفاقها في وجوه الخير تحصيلًا للثواب بزعمه، فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبا، ومن فعل ذلك فهو آثم بهذا القصد، لكن إن أودع أمواله لحفظها في بنك ربوي وترتب عليها فوائد يأخذها وينفقها في وجوه الخير تخلصًا من وزرها ولا تحتسب من الزكاة (ولا الصدقات)، ولا يحل له أن يؤدي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8036

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    308

  • هل صحيح أن مرض والدي دليل على محبة الله له؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: إن الله إذا أحب عبدًا ابتلاه رغم أن والدي لا يصلي من قبل أن يمرض، وأن المرض تخفيف ذنوب له. هل صحيح أن العمل في البنوك حرام، وإذا كان الشخص مضطرًا وليس أمامه عمل إلاَّ هو؟

    أولاً: صدر منا فتوى في حكم العمل في البنوك الربوية برقم (4961) هذا نصها: إذا كان البنك غير ربوي فما يأخذه الموظف به من مرتب أو مكافأة أجرًا على عمله من الكسب الحلال لاستحقاقه إياه مقابل عمل جائز، وإذا كان البنك ربويًّا فما يأخذه الموظف من مرتب أو مكافأة أجرًا على عمله به حرام؛   لتعاونه مع أصحاب البنك الربوي على الإِثم والعدوان، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21247

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    345

  • هل يجوز التأمين على شحنة نفط أثناء نقلها بحرًا من بلد الشراء إلى بلد البيع باعتبار أن عنصر الغرر منتفٍ نظرًا لخطورة الحمولة المشحونة؟ علمًا بأن هذه العمليات تجارية ومتكررة على مدار العام لاسيما وأن الآثار القانونية الناتجة عن مسؤولية تسرب شحنة النفط أثناء نقلها قد تصل إلى تعويضات بمئات الألوف.

    التأمين التجاري على البضائع والممتلكات مما اختلف فيه الفقهاء المعاصرون، واللجنة رجحت جوازه بشرط أن لا يزيد التعويض عن الضرر الفعلي، وأن لا يدخله الربا، وأن لا يتضمن تأمينًا على الحياة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17189

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    431

  • هل التدخين ينقض الوضوء، أم لا؟

    التدخين لا ينقض الوضوء، غير أنه يستحب للمسلم أن يطهر فمه من رائحة التدخين عند الصلاة حتى لا يؤذي إخوانه المصلين.

    ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال إذا كان الحال كما ورد به.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    المبادئ:-
    1- التدخين لا ينقض الوضوء، ولكن يستحب تطهير الفم من رائحته عند الصلاة حتى لا يؤذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13946

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    465

  • عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/صباح، رئيس إدارة الصندوق التعاوني للعاملين بالهيئة العامة لإحدى الإدارات الرسمية لإبداء الحكم الشرعي، وهذا نصه: انطلاقًا من روح الزمالة والأخوة التي تربط العاملين بالهيئة العامة لإدارتنا، وتأكيدًا لأوصال الأسرة الواحدة التي يربطها التعاون والتكافل، عملًا بقوله سبحانه وتعالى:

    هذا النظام ليس فيه أي مخالفة شرعية، وإنه يحقق التعاون على البر والتقوى، ولا سيما النص على تحاشي الاستثمارات الربوية لموارد الصندوق.

    وتقترح اللجنة النص أيضًا على الالتزام بتحاشي جميع المعاملات المحرمة شرعًا، ولاحظت اللجنة في استمارات البيانات وفي المادة (13) من اللائحة بشأن توزيع المستحقات أنه نصت على دفعها (للعضو) في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17215

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    275

  • ساهمت مستثمرًا بمقدار من الأسهم في شركة عقارية وحصلت في آخر العام على منحة عبارة عن أسهم ومقدار معين من الأرباح النقدية، فكيف يكون إخراج زكاة أموالي في هذه الحالة باعتباري مستثمرًا غير مضارب وباعتباري مضاربًا؟ وبالنسبة للمنحة والربح هل ينتظر مرور حول عليها، أم أضمها إلى أموالي الأخرى وأخرجها في الوقت المعتاد لإخراج ...

    إذا كانت أكثر أعمال الشركة استثمارية فتكون الزكاة على الأرباح المتحصلة من هذه الأسهم وعلى الأسهم التي أخذها كمنحة، ولا يشترط حولان الحول على الأرباح مطلقًا بل تضم إلى باقي أمواله ليزكيها، ولا يشترط حولان الحول على هذه الأموال الجديدة، والعبرة بقيمة هذه الأسهم يوم وجوب الزكاة وهو حولان الحول أو بعبارة أخرى هو (5 من رمضان) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16146

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    235

  • لمّا كنت من الخاضعين لأحكام القانون رقم 41 لسنة 1993، فقد طلبت إتمام إجراءات الصلح الواقي من الإفلاس واستعدادي لسداد مديونيّتي، إلا أنني فوجئت بأن المديونية تشتمل على فوائد ربوية، ولكوني مسلمًا وعلمي أن الربا محرّم شرعًا بنص القرآن والسنة فقد تراجعت ورفضت إتمام هذا الصلح؛ لخشيتي من الله سبحانه وتعالى، الأمر الذي سيترتب عليه ...

    الفوائد التي تدفعها البنوك الربوية للمودعين فيها، وكذلك الفوائد التي تقبضها هذه البنوك من المقترضين منها هي من الربا الذي حرمه القرآن الكريم بقوله تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275].

    وعليه فليس للبنك الربوي المقرض ولا لمن يودع في البنك الربوي أمواله بفوائد ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16843

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    285

  • قد علمنا أن حضرة الأستاذ الحكيم، الإمام الشيخ محمد عبده أفتى بحل وجواز العقد الذي يحصل مع بنك السيكورتا من جانب المسلمين، وأنه لو هلك مال المسلم في دار الإسلام بأي سبب من أسباب الهلاك، يحل له ليأخذ من البنك ما تعهد به من المال في مقابل ما يدفعه المسلم في كل سنة مما يتم الاتفاق عليه. كما يحل له أيضًا وضع أمواله بصندوق توفير ...

    أما عقد الضمان الذي أشرتم إليه إشارة غير صريحة، فليس فيه ذكر لبنك السيكورتاه، وإننا نعيد نص السؤال الذي رفع إلى الأستاذ الإمام ونص جوابه عنه نقلًا عن ص928 و929 من مجلد المنار السادس- وقد كانت شركة التأمين على الحياة طبعتهما لتحتج بالفتوى على كون عملها مشروعًا، فلينظر، وهذا نصهما: حضرة صاحب الفضيلة مفتي الديار المصرية: ما قولكم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    680

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    687