عدد النتائج: 1064

  • سيدي هل هذه الفتوى (المذكورة أدناه) صحيحة ويجوز العمل بما فيها، أم الأصح خلافها؟ أفيدونا لا زلتم خير خلف لخير سلف عن جوهر الإسلامية، وأرجو من حضرتكم الكلام عنها في المنار وهي: ما قولكم في من يستحل تزويج الشرائف بمن ليسوا بأشراف، بل لو كان بعضهم يزعم أنه هاشمي أو مطلبي أو من بقية قريش، فهل يصح تزويجهم بالشرائف أو لا؟ الجواب والله ...

    سبق لنا أن نشرنا في هذه المسألة سؤالًا لأحد القراء في سنغافورة في واقعة حال هناك، ثم جاءنا من سنغافورة رسالة بتوقيع أحد الحضارمة رغب إلينا مرسلها أن نرمز له بحرفي ع.ب. قال فيها بعد الثناء والإطراء: إن ما نشرناه في الواقعة (في ج6 م 8) لم يكن السؤال فيه مطابقًا للواقع، وإن الشريفة التي تزوجت بالسيد الهندي قد زوّجها وليها الشرعي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    594

  • من تلميذ بمدرسة مسيحية في مصر: كنت السنة الماضية بإحدى المدارس الأميرية، وكنت أستيقظ (في رمضان) الساعة 8 ونصف، وأحضر من المدرسة، وأنام توًّا إلى المغرب ثم أفطر وأذاكر دروسي إلى الساعة 10 وأنام، وأستيقظ للسحور الساعة 3، وأنام ثانية الساعة 5 وأستيقظ صباحًا الساعة 8 ونصف وهلم جرًّا.

    وأما في هذه السنة فأصبحتُ في مدرسة أهلية ...

    إن أكثر المسلمين يعملون في رمضان من أول النهار؛ أي قبل اشتغال المدارس بدروسها إلى قبيل المغرب، فلا أرى أن السائل وقع في عمل شاق لا يستطيعه الشاب في هذه الأيام القصيرة المعتدلة التي لا حرّ فيها، ولا زمهرير، وما هو إلا أن عادته تغيرت بعض التغيير، ولو كان رمضان في الصيف لكان تلامذة المدارس الأميرية يشتغلون بالمدرسة مع مكابدة مشقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    555

  • هل يوجد حقيقة ملكان يسألان في القبر وما هي كيفية سؤالهم[1]؟

    ورد في أخبار صحيحة أن هناك ملكين يسألان الميت بعد موته عن الإيمان بالله ورسوله وأن السؤال يكون بصيغة التشكيك مثل: «ما تقول في هذا الرجل الذي بُعث فيكم؟»، ويسمى هذا السؤال فتنة القبر ويسمى الملكان السائلان فتَّانا القبر. والفتنة معناها الاختبار. وقد حمل أكثر المسلمين القول على ظاهره وأوَّله بعضهم كالمعتزلة.

    أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1284

  • هل يوجد دليل في القرآن الحكيم على أن الأرض كروية؟

    إن الله تعالى أنزل القرآن هاديًا للناس، ومصلحًا لأرواحهم ومبينًا لهم ما يتعذر عليهم الوصول إليه بغير الوحي، ولو أنزله لبيان أحوال المخلوقات لكان ألوفًا من المجلدات، ولكن فيما يذكره تعالى في الاستدلال على قدرته وحكمته ما يفهم منه أن الأرض كروية كقوله تعالى: ﴿يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    777

  • هل ورد في ليلة النصف من شعبان والدعاء المختص بها أحاديث صحيحة يعمل بها[1]؟

    إن اتخاذ هذه الليلة موسمًا من مواسم الدين من البدع الحادثة في القرون المتوسطة، وهذا الدعاء ابتدعه أحد الجهال وما يقولونه في فضائل الليلة غير صحيح، وقد رأيتم في النبذة السادسة من رد شبهات النصارى على القرآن العزيز (في الجزء الثاني عشر)[2] بيان خطأ القائلين: إن ليلة النصف من شعبان هي الليلة التي فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    715

  • هل ورد في صوم ثلاثة أيام من رجب، أو أقل قول؟

    ورد في ذلك أحاديث موضوعة وواهية، وقد بيّنا ذلك في المجلدين الثاني والثالث [1]، فلتراجع فيهما، وربما سقنا تلك الأحاديث كلها في فرصة أخرى بالتفصيل.


    [1] [المنار ج6 (1903) ص826 يجب أن تكون صفحة 688].


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    464

  • إذا أمر أحد الأطباء المسلمين مريضًا مسلمًا بشرب مقدار من الخمر لأجل التداوي فهل يوجد مانع شرعي من ذلك؟

    اختلف العلماء في التداوي بالخمر، فمنعه بعضهم مطلقًا، وأجازه بعضهم بشرط أن لا يقوم مقام الخمر غيرها في ذلك. ومَن عرف حكمة تحريم الخمر وأسبابه (علم أن) التداوي الحقيقي لا يتحقق فيه التحريم؛ لأنه لا يسكر ولا يضر، ولا يكون سببًا للعداوة والبغضاء، ولا يصد عن ذكر الله، ولا عن الصلاة. ولكن المؤمن المتقي يبعد عن المحرم بقدر الاستطاعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    505

  • هل المرور من أمام المصلي يبطل صلاته ويوجب عليه إعادتها وهل هو حرام أو مكروه كما شاع عند أغلب الناس؟

    ورد في الأحاديث الصحيحة الأمر بأن يصلي المصلي إلى جدار أو سارية أو سترة ولو عصا يغرزها أمامه ليعلم أنه يصلي. وورد في أحاديث صحيحة النهي عن المرور بين يدي المصلي والأمر بمدافعة المار لإرجاعه حتى قال صلى الله عليه وآله وسلم: «لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ لَكَانَ أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    632

  • نرجوكم الإجابة عما إذا كان يجوز للمصلي الصلاة بنعله (جزمته) أم لا، وهل ثبت في السنة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محتذٍ النعل، وإذا ثبت فهل كان ذلك للضرورة أو للتشريع؟ هذا ما نرجوكم التفضل بالإجابة عنه ليكون قولكم فصلًا بيني وبين مناظر آخر.
     

    الصلاة في النعلين جائزة بالإجماع. وقال المحدثون وكثير من الفقهاء بأنها السنة، فقد روى أحمد والشيخان (البخاري ومسلم) وغيرهم عن أبي مَسْلمة سعيد بن يزيد قال: سألت أنسًا أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ فقال: نعم. وروى أبو داود في سننه وابن حبان في صحيحه عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • قد شاع أجلَّكم الله في بلدنا هذا كتاب نجاة المؤمنين بلسان التركية وهو من تصنيفات الحاج محمد أمين من علماء إسلامبول. ونحن نجد فيه مسألة ما سمعناها من علمائنا السابقين، ولا رأيناها في غير كتابه المسمّى بنجاة المؤمنين؛ فلهذا حصل لنا شبهة في صحة هذه المسألة، وهذه صورتها بالتركية: مسألة سنتلري قضا نيتله قيلمق. جمله نك معلو ميدركه ...

    ما ذكره مؤلف كتاب نجاة المؤمنين هو المعروف في كتب الحنفية، وقد ثبت أن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم نام مع أصحابه عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس وأيقظهم حرها فصلاها بهم كما يصليها في وقتها، أذن بلال وصلوا ركعتي السنة ثم صلوا الفريضة. والحديث في مسند الإمام أحمد وصحيحي البخاري ومسلم وغيرهما، وهو يدل على أن السنن الراتبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    726

  • من الشيخ محمد نجيب أفندي ابن الشيخ شمس الدين محمد المدرس بالمدرسة الشمسية في ‏قونتار (الروسية)‏: إن بعضًا من المخالفين اعترض على آية الإسراء، فقال ما حاصله: إن المسجد الأقصى كان خرابًا في ذلك الوقت بشهادة التواريخ الإسلامية فكيف يصح قوله تعالى: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ ...

    إن هذا الاعتراض ليس بشيء، فذلك المكان المعبر عنه بالمسجد الأقصى كان معروفًا وقد هدم غير مرة وبني، وكان يسمى في حال هدمه وحال بنائه باسم واحد وهو (هيكل سليمان)، يقولون: هدم الهيكل وبني الهيكل وبقي الهيكل مدة كذا خرابًا.

    وقد بنى أنيبال الروماني على أطلاله هيكلًا للمشتري ولم يتغير اسمه عند اليهود لاعتبارهم ذلك شيئًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    427

  • إن أحد المخالفين اعترض على قوله تعالى: ﴿فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ[١٩٠]﴾ [الأعراف: 190]، قال ما حاصله: إن قوله تعالى: ﴿جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ﴾ يشعر بأن آدم وحواء عليهما السلام كانا مشركين. انتهى.

    وما ...

    لك أن تحل الآية بهذا التفسير: الله ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ﴾ [الأعراف: 189] في جنسها وهي الروح التي تتصل بالأبدان فتحييها بعد موتها ﴿وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا﴾ [الأعراف: 189] أي: جعل لها زوجا من جنسها وذلك بعد دخولها في عالم الأجسام. وإلى هذا التراخي أشار بقوله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    577

  • إن بعضًا من علمائنا لا يجوزون تعليم الكتابة للنساء وينقلون في ذلك حديثًا وهو: (لا تعلموا النساء الكتابة ولا تنزلوهن الغرف)، فهل له أصل، بينوه أيها الشيخ؟ وهذا الفقير متردد في قبوله بل يجده مخالفًا لشرعه عليه السلام، فإنه عليه الصلاة والسلام أمر كل مسلم ومسلمة بطلب العلم. والكتابة مقدمة الطلب سيما في هذه الأعصار فإنه لا يمكن ...

    الحديث رواه الحاكم من حديث عائشة مرفوعًا وصححه، والصواب أنه موضوع. فإن في إسناده عبد الوهاب بن الضحاك الحمصي، قال أبو حاتم الرازي فيه: كان يكذب، وقال العقيلي والنسائي: متروك الحديث. وقال ابن حبان: كان يسرق الحديث لا يحل الاحتجاج به. وقال الدارقطني: منكر الحديث. وقال أبو داود: يضع الحديث. وقال الحافظ ابن حجر في التقريب: عبد الوهاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    388

  • حديث: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ يَوْمًا» الذي أخرجه الشيخان وغيرهما يوجب صوم شهر رمضان عند رؤية هلاله أو إكمال شعبان ثلاثين يومًا ولكن هذا الحكم هل يتعدى إلى غيره من شهور السنة بأن يقال: إذا لم يرَ هلال شعبان ...

    قد علم مما كتبناه في الجزء الماضي حكمة الشارع في جعل المواقيت الدينية مما يشترك في معرفته العامة والخاصة، وعلم أيضًا أن اتفاق المسلمين في كل قطر من الأقطار على هذه المواقيت ممكن، ولا أرى كثرة الخلاف في رؤية الهلال من أهل البلاد المتجاورات إلا بسبب استحلال الكذب أو الاستهانة في الشهادة برؤية هلال رمضان، بحيث يشهدون بتوهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    513

  • [1]قرأت في مناركم الأغر جوابكم لسؤال عبد الحق الأعظمي في شأن قراءة الخطبة بغير العربية[2] فوجدت كل كلمة منه شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها كما تحب وترضى وتشاء فهذه جنات تجري من تحتها الأنهار، وهذه أشجار تنثر على المستظلين بها أحلى الثمار، وقلت في نفسي: كيف ...

    للسيوطي كتاب جمع فيه كتب الحديث المعروفة للحُفاظ والمحدثين وجميع ما وقف عليه من الأحاديث المتفرقة في غيرها من الكتب وسماه جمع الجوامع ويطلق عليه أيضًا اسم الجامع الكبير. وكتابه الجامع الصغير المشهور مختصر من قسم الأقوال من ذلك الكتاب. والكتاب جامع للأحاديث الصحيحة والضعيفة وكثير من الموضوعات فوجود الحديث المسئول عنه فيه لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    383

  • [1]جاء في كتاب الإسلام والنصرانية، مع العلم والمدنية[2] صحيفة 60 التابعة للقول في تمهيد للأصل الأول من القسم الثاني من الكتاب في الإسلام ما يأتي: قال الأستاذ الإمام في ص59: معجزة القرآن جامع من القول والعلم وكل منهما مما يتناوله العقل بالفهم. إلى أن قال ص60: فهي معجزة أعجزت كل طوق أن يأتي بمثلها، ...

    يشير الإمام الحكيم بعبارته تلك إلى أنواع المعجزات المعزوَّة في التواريخ الأربعة التي تسمى الأناجيل إلى المسيح عليه السلام. فهو يذكرها على سبيل الحكاية ولا يستلزم ذلك إثباتها ولا نفيها بل ربما فُهم من العبارة التعريض بأن تلك الكتب تسند إلى المسيح ما لا يصح إسناده إليه. ونحن المسلمين لا نعتقد بمعجزة للمسيح وراء ما أثبته له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    648

  • عرضت لي شبهات في وقوع الوحي (وهو أساس الدين) فعمدت إلى رسالة التوحيد للشيخ محمد عبده حيث وقع اختياري عليها وقرأت في بابي «حاجة البشر إلى الوحي» و«إمكان الوحي» فوجدت الكلام وجيهًا معقولًا غير أن الحاجة إلى الشيء لا تستلزم وقوعه وكذا إمكانه وعدم استحالته عقلًا لا يقتضي حصوله. ثم ...

    لقد سرنا من السائل أنه على تمكن الشبهة من نفسه لم يذعن لها تمام الإذعان فيسترسل في تعدي حدود الدين إلى فضاء الأهواء والشهوات التي تفسد الأرواح والأجسام، بل أطاع شعور الدين الفطري ولجأ إلى البحث في الكتب ثم السؤال ممن يظن فيهم العلم بما يكشف الشبهة ويقيم الحجة، وإن كثيرًا من الناس لينصرفون عن طلب الحق عند أول قذعة من الشبه تلوح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • ضمني وبعض العلماء مجلس ودار بيننا الحديث في مرتبة الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام والأولياء وآل البيت بعد الممات، وهل هم قادرون على إجابة دعوة الداع إذا دعاهم وهل يملكون لأنفسهم نفعًا أو ضرًا وفي: (لو اعتقد أحدكم في حجر لنفعه) هل هو حديث صحيح ومذكور في البخاري وفي الجامع الصغير. فقلت أنا بالسلب في الكل وقالوا هم بالإيجاب. ...

    دعوة غير الله تعالى شرك ونعني بها اللجأ إلى غيره في طلب ما وراء المساعدة والمعاونة الكسبية التي تكون بين الناس عادة: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا[١٨]﴾ [الجن: 18] وقد أمر الله نبيه أن يبين للناس عمل الرسل ووظيفتهم بقوله: ﴿قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679

  • ما قولكم دام فضلكم في رفع اليدين والصوت وتشويش الناس بالدعاء عند جلوس الإمام على المنبر بين الخطبتين في يوم الجمعة كما هو رسم في زماننا، فهل هو سنة أو مندوب أو بدعة أو مكروه؟ وحديث عبد الله بن سلام أصح من حديث أبي موسى الأشعري في تعيين الساعة التي يجاب فيها الدعاء؟ بينوا تؤجروا أثابكم الله.
     

    حديث أبي موسى الذي يشير إليه السائل هو أن النبي عليه السلام يقول في ساعة الجمعة «هِيَ مَا بَيْنَ أَنْ يَجْلِسَ الْإِمَامُ -يعني على المنبر- إلَى أَنْ يَقْضِيَ الصَّلَاةَ» رواه مسلم وأبو داود. وقد أعلّوه مع ذلك بالانقطاع والاضطراب.

    أما الأول: فلأن مخرمة بن بكير راويه عن أبيه قد نقل عنه أنه قال: إنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    19

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    570

  • يقرع الأسماع كثيرًا لفظ (شيخ الإسلام) فهل هذا اللفظ مما اصطلح عليه المسلمون وله مدخل في شأنهم ويعتبر من الوظائف الدينية التي يوجبها الشرع أم هذا لفظ وضعي لا مساس له بالشرع؟ ومن أول من اخترعه؟ نرجو الجواب ولكم الأجر والثواب.
     

    إن هذا اللقب من الألقاب الحادثة لمنصب حادث، ووظيفة شيخ الإسلام في الدولة العثمانية الفتوى الرسمية؛ فهو المفتي الأكبر في المملكة وأحد أعضاء مجلس الوزراء، وقد وضع الملوك هذا المنصب بعد ما صارت أمور المسلمين في أيدي الجاهلين بالشرع من السلاطين وأعوانهم الوزراء فمن دونهم، وكانوا محتاجين إلى من يفيدهم حكم الشرع في بعض ما يعرض لهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    369

  • ما الحكمة في كون الأنبياء عليهم السلام لا يورثون؟

    الحكمة في ذلك دفع تهمة الكافرين والمرتابين الذين يظنون أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كالملوك والأمراء كانوا يريدون بدعوتهم الثروة والجاه والسيادة. والحجة على هؤلاء أن سيرة الأنبياء ترد هذا الزعم وتبطله، فقد كانوا معروفين بالزهد في الدنيا، وعدم المبالاة بزخرفها والعناية بمجدها.

    وقد يقول المنكر: إن المعهود في كثير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    487

  • أفيدونا عن الحج المبرور هل يكفر جميع الذنوب الكبائر والصغائر حتى التبعات أم يكفّر البعض ويبقى البعض؟ وعن أصح الأقاويل والنصوص فيه؛ لأن بيننا خلافًا في ذلك؟

    الأصل في القول بالتكفير حديث أحمد والشيخين وأصحاب السنن ما عدا أبا داود عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلَّا الْجَنَّةُ»، وحديث أحمد والشيخين وغيرهم عنه: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1085

  • ما الحكمة في الوقوف بعرفة؟ - ما الحكمة بجمع الجمرات من محل مخصوص؟ وما هي حقيقة الرجم؟ وأي شيء يرجمون؟ - هل بئر زمزم صناعية أم طبيعية وما علة تسميتها بهذا الاسم؟

    الوقوف بعرفة في معنى الاجتماع لصلاة الجمعة إلا أن جماعته أكبر، وفائدة الاجتماع فيه أعم وأكمل، فإن المسلمين يجتمعون له من كل شعب وقبيل، ويقصدون إليه من كل رجأ من أرجاء الأرض فيتعارفون في موقف يساوي بين الملوك والأمراء، والصعاليك والفقراء؛ إذ يجتمعون بزي واحد على عمل واحد، ويتلقون من إمام المسلمين أو نائبه تعليمًا واحدًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    853

  • شاع في عصرنا هذا التصوير بآلة مخصوصة، ونحن مجبورون من حكومتنا الروسية على أن نصور بهذه الآلة في بعض الأحوال لإثبات أشخاصنا، ومن ذلك أن مَن يريد منا أن يكون إمامًا في مسجد يكلَّف بأن يقدم صورته إلى الجمعية الشرعية في أوفا عند حضوره إليها لتأدية الامتحان لإثبات أنه هو، فهل يجوز هذا شرعًا أم لا، وما معنى الأحاديث الواردة في النهي ...

    سبق لنا في المنار بيان السبب في النهي عن التصوير، واتخاذ الصور بهيئة تدل على التعظيم، وهو أن القوم كانوا قريبي عهد بالوثنية، وكانت الكعبة في الجاهلية مزينة بالصور المعتقدة، ومنها صور بعض الأنبياء، فأراد الشارع أن ينسيهم تلك العبادة الوثنية التي ألفوها القرون الطويلة، وأَنِسَتْ نفوسهم بها، فنهاهم عن التصوير وتعظيم الصور، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    661

  • ذكرتم في المنار أن الحديث الوارد في النهي عن تعليم النساء الكتابة موضوع، وقلتم: إن تعليمهن الكتابة جائز، ولكن الكتاب الذي طبع في ديارنا المسمى «تفليس إبليس أو فصل الخطاب»[2] يقول إن الحديث في النهي عن تعليم النساء الكتابة، وإسكانهن الغرف متواتر. فمن أين أخذ صاحب هذا الكتاب ...

    إن مؤلف ذلك الكتاب جاهل بالحديث والشرع، فلا يعتد بقوله. وهو أخذ قوله عن أمثاله من العامة، وإننا لم نقرأ من كتابه المذكور شيئًا حرصًا على الوقت أن يضيع منه شيء في قراءة لغو المعتدين على العلم والدين بغرورهم. وقد رأيتم النص عن المحدثين بأن الحديث موضوع، وننصح لكم بأن لا تعتمدوا على أي حديث، في أي كتاب لأي مؤلف إذا لم يذكر تخريجه عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    525

  • إذا ذكرت الجرائد أن شهر رمضان قد ثبت شرعًا أن أوله الجمعة، وكان بعض أهل الأقطار البعيدة كخليج فارس والعراق قد رأوا الهلال ليلة السبت فهل يعتمدون على خبر الجرائد إذا بلغهم في أثناء الشهر ويبنون عليه إتمام العدة ثلاثين يومًا إذا لم يروا هلال شوال ثم يقضون يوم (الجمعة) أم يتمون العدة على حسب صيامهم الذي أوله السبت ولا يجب عليهم ...

    الواجب على من ذكرتم أن يعملوا بحسب رؤيتهم، ويتموا العدة على حسابهم، إلا أن يروا الهلال ليلة الثلاثين بحسابهم فإنهم بنوا صيامهم على إثبات شرعي صحيح.

    وما سبق في المنار استحسانه من عمل أهل القطر المصري لا ينطبق على مثل ما ذكرتم، فإنه خاص ببلاد يمكن أن يعرف أهلها كلهم إثبات الشهر في الليلة الأولى منه ليصوموا جميعًا ويفطروا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    434

  • كتب كاتب إلى الأستاذ الإمام يسأله أن يكتب في المنار كيفية الاعتقاد بالوحي، وتعريف الوحي التعريف الذي يسهل على الفهم تناوله وعلى العقل قبوله، ويقول إنه اجتهد في فهم الوحي فلم يفهم المراد منه.
     

    فالأستاذ الإمام يحيله على رسالة التوحيد، فإذا قرأها وتدبّر ما كتب فيها، ولم يقتنع فليحضر بنفسه إلى محل الإفتاء في الأزهر وليسأل عما اشتبه عليه يُجَبْ عنه، وإذا لم يتيسر له الحضور فليكتب ما يشتبه عليه[1].

    [1] المنار ج6 (1903) ص863.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    308

  • توضأت وقبل الصلاة نزل من فمي دم خالط الريق وغلبه فانتقض الوضوء لأني على مذهب الإمام الأعظم، فأردت أن أصلي على مذهب الإمام الشافعي لأن ذلك لا ينقض الوضوء عنده فهل تجوز الصلاة؟ وهل إذا اعتراني مثل ذلك وأنا داخل المسجد للصلاة أو فيه والوقت ضيق لا يسع الوضوء أو كنت أنا لا أستطيع الوضوء إلا في منزلي لأسباب صحية، فهل أصلي على مذهب ...

    يعني السائل بالإمام الأعظم: أبا حنيفة، فإن مذهب الحنفية مؤلف في الحقيقة من عدة مذاهب أشهرها مذهب أبي حنيفة ومذهب أبي يوسف ومذهب محمد بن الحسن، ولكن هذين الإمامين قد تلقيا عن الإمام أبي حنيفة وسارا في الاجتهاد على طريقه في الاستنباط، ولم تعرف أقواله وآراؤه إلا عنهما وفي كتبهما، لذلك جعل ما يؤثر عنهما من النقل عنه، وما خالفاه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    393

  • توجهت لزيارة صديق لي فوجدت عنده مجلسًا حافلًا بالإخوان، والكل مشتغلون بالبحث في أحكام الدين، وهذا الشعور لم يوجد إلا بهمة حضرتكم أثابكم الله، وجزاكم أحسن الجزاء، وكان من موضوع بحثهم تعريف الزنا فقال فريق: هو كذا... وذكر معنى الفاحشة الكبرى -وما كان غير ذلك لا يعتبر زنا ولا تترتب عليه أحكام، وحينئذ يمكن للرجل أن يأتي المرأة في ...

    إن أرادوا بالزنا ما يَحُدُّ الحاكمُ صاحبَه الحدَّ المعروف في الفقه فهو ما عرّفه به الفريق الأول، وإن أرادوا ما حرّمه أحكم الحاكمين على عباده وجعله من أسباب مقته وسخطه، فهو أعم مما قال الفريق الثاني. فقد روى البخاري ومسلم وغيرهما من أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «كُتِبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • هل يجوز الأخذ بقول أي مذهب من المذاهب الأربعة أم لا؟ وسؤال عن أخذ الأوراد من مشايخ الطرق؟ وعن التوسل بالأولياء مثل: اللهم يا رب بحق فلان... إلخ، وعن التبرك بكتابة الفاتحة في صحن وشربها للعافية من المرض أو من العين والسحر، وعن اتخاذ حرز من الأدعية النبوية التي في صحيح البخاري - «لا غيرها مثل الزناتي وأبي ...

    العامي لا مذهب له وإنما مذهبه مذهب مفتيه، فعليه أن يسأل أي عالم عن حكم الله في المسائل التي تعرض له، وأن يأخذ بما يرشده إليه، وليس عليه أن يسأله عن مذاهب العلماء وآرائهم وأما مشايخ الطرق فمنهم العالم بالشرع والجاهل به، فإذا أرشد العالم تلميذه ومريده إلى التوبة والذكر والفكر والأدعية المأثورة في الكتاب والسنة الصحيحة فله أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    606