عدد النتائج: 137

  • إذا كان عندنا مريض وطلب منا أن نجمع له قراء يختمون القرآن الكريم عليه - ما يقارب عشرة أشخاص - هل في هذا شيء ، إذا اجتمعوا يختمون عليه القرآن ، هل في هذا العمل شيء أم لا ؟ لأجل أننا سمعنا من بعض طلبة العلم أنه لا يجوز ، أفتونا عن الصحيح .

    هذا العمل المذكور في السؤال ، وهو جمع عدد من القراء يختمون قراءة القرآن على المريض - عمل غير مشروع ، وإنما المشروع رقية المريض بقراءة شيء من القرآن مع النفث من القارئ على المريض ، وبخاصة قراءة (سورة الفاتحة) على الصفة المذكورة لورود الحديث الصحيح أنها رقية ، فقد جاء في (صحيح مسلم ) عن أبي سعيد : « أن ناسًا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1421

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم (23407) في حكم تعليق التمائم على السيارات وغيرها

    إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ونستهديه ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل به ، ومن يضلل فلا هادي له ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، ونشهد أن محمدًا عبده ورسوله وصفيه وخليله - صلى الله عليه وسلم - ، وعلى آله وصحابته أجمعين ، وبعد :

    فإن من عوائد الجاهلية التي نهى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1180

  • ما حكم الخوف الذي يعتري القلب عند مواجهة الحوادث ؟

    هذا الخوف من الخوف الطبيعي لا حرج على الإنسان فيه ، لكن يجب أن لا يحمله خوفه هذا على الإخلال بالعمل ، بل يبذل الأسباب مع توكله على الله - عز وجل - ولا يخل بعمله .
    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم[1].


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ، من مدير عام الإدارة العامة للتوعية والتوجيه ، بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ، برقم (2814) وتاريخ ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن البئر المذكورة لم يثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تفل فيها ، وعلى فرض ثبوته فإنه لا يجوز التبرك بها ، بل هو بدعة ؛ لأن مياه الآبار تتجدد مما يجزم معه بعدم بقاء شيء من أثر ريق النبي - صلى الله عليه وسلم - في هذه الآبار بعد هذه المدة الطويلة ، ويدل على ذلك أن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1176

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 23789 ) بشأن مشاهدة قنوات السحر والاتصال بها واستشارتها في العلاج وحل المشكلات

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فقد ورد إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء كثير من الأسئلة والاستفسارات ، عن حكم سؤال السحرة والكهان والعرافين ، الذين يخرجون في القنوات الفضائية ، وتصديقهم وطلب العلاج منهم واستشارتهم في المشاكل الزوجية وغيرها وطلب الحلول .

    فنقول : لقد حرم الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1361

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 23621 ) في حكم الذهاب إلى السحرة من أجل المعالجة

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه ، وبعد :

    فقد ورد إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الكثير من الأسئلة والاستفسارات عن حكم السحر وعن إتيان السحرة ، فنقول : حرم الله السحر تعلمًا وتعليمًا وعملاً به ، وحيث تظافرت الأدلة من الكتاب والسنة على تحريم السحر ، وكفر الساحر ، يقول الله سبحانه عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1428

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي :

    قاضي ( محكمة الوجه ) الشيخ صالح الجلعود والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1692) وتاريخ 2/4/1426 هـ وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه : ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت : بأنه لا يجوز الذهاب إلى هذا الرجل المسمى (المؤخذ) ؛ لأنه يدعي علم الغيب ، وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - « من أتى كاهنًا أو عرافًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد - صلى الله عليه وسلم -»[1] . رواه الإمام أحمد ، والحاكم ، والبيهقي من حديث أبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36501

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1592

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 23668 ) حول ما ينشر من التنجيم باسم ( أبراج الحظ ) في وسائل الإعلام [1]

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه ، وبعد :

    فقد دأبت بعض الصحف والمجلات على تخصيص زاوية منها تنشر شيئًا من علم التنجيم المحرم ، يكتب بعناوين جذابة تخدع من لا علم عنده بتحريم أنواع التنجيم ، من هذه العناوين : (أنت والنجوم ، أو أبراج القراء ، أو ألوان الحظ ، أو حظك هذا الأسبوع ، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1239

  • رجل طلبت والدته منه أن يذهب بها إلى مكة يساعدها في تكاليف السفر ؛ لأداء العمرة ، علمًا بأن هذه الأم تذبح للجن سنويًا وإذا نصحت في ذلك قالت : وجدنا آباءنا كذلك يفعلون ، وهي جاهلة وقد طلبت منها أن تترك الشرك وأذهب بها فأبت . فهل يجوز لي أن أساعدها في نفقة السفر والحالة هذه أم أنه يحرم علي ذلك ؟

    لا يجوز لك أن تذهب بالمذكورة إلى العمرة ولا أن تساعدها في نفقات العمرة إلا بعد أن تتوب إلى الله وتترك الشرك ؛ لأن الذبح لغير الله شرك أكبر ، والمشرك لا يصح منه عبادة حتى يتوب من الشرك ، قال تعالى : ﴿وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾ ، وقال تعالى : أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36513

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • إذا دعت الحاجة إلى سفر الموظف إلى بلاد الكفر سواء كان للإقامة فيها لأشهر أو سنوات أو كان في مهمة عمل قصيرة ، فماذا عليه من الأحكام الشرعية ؟

    إذا دعت المسلم حاجة إلى السفر لبلاد الكفر فأحكام الإسلام واجبة عليه ، ويتأكد عليه هناك الحرص على الاعتزاز بدينه وإظهار شعائره وعدم المجاملة في ذلك وعليه أن يتم الصلاة ولا يقصر ويصوم رمضان إذا علم أن إقامته تزيد على أربعة أيام وعليه ايضًا ألا يخل بعقد دخول البلد فإن هذا من دين الله فلا يجوز له السعي في الإخلال بالأمن ولا غير ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1097

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :   فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة قاضي المحكمة العامة ببني عمرو برقم (318) وتاريخ 7/3/1426 هـ والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1272) وتاريخ 11/3/1426 هـ ، وقد سأل فضيلته سؤالاً هذا نصه : ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا يجوز أن يقال : الرأي لله ، ثم لفلان ؛ لأن الرأي يقال في حق من لا يعلم الوجه الصحيح في الأمور المشكلة . والله سبحانه وتعالى يعلم كل شيء . وأيضًا لا يسند إلى الله شيء إلا بدليل يدل على صحة ذلك .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36518

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    906

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة رئيس محكمة محافظة العلا في خطابه رقم (13 1 خ) في 14/3/1425 هـ المتضمن السؤال عن حكم بعض الألفاظ الواردة على ألسنة كثير من العوام وهي :

    1- قولهم : (أنا داخل على الله ووالديك) ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي :

    اشتمل السؤال على ألفاظ جائزة وأخرى فيها تفصيل وهي كالآتي :

    أولاً : ألفاظ جائزة منها : (إذا طلع سهيل لا تأمن السيل) فإن هذا يقصد به احتمال الوقوع واحتمال نزول الأمطار وأخذ الحيطة لذلك .

    ثانيًا : ألفاظ محرمة : وهي ما جاء في (الأول والثاني) من قولهم : (أنا داخل على الله ووالديك) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36519

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    734

  • ما حكم قولنا هذه الكلمة التالية : (هذا ما يستاهل اللي جاه) إذا وقع حادث في منزل رجل صالح ؟

    هذه اللفظة لا تجوز ؛ لأن فيها اعتراضًا على قدر الله وقضائه ، والله سبحانه حكيم فيما يقضي ويقدر ، لطيف خبير رحيم بعباده ، فكل قضاء الله خير وحكمة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم[1].


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36520

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    964

  • يقوم بعض المتصوفة بطريقة غير مباشرة بتوزيع الدعاء الموضح أسفل الخطاب هذا ويقولون : هو نافع عند الخوف من مقابلة شخص تخشى بطشه أو تحصين النفس من شرور البشر ، نص الدعاء : بسم الله طريقي - الرحمن رفيقي - الرحيم يحرسني من كل ما يلمسني - تحصنت بذي العزة والجبروت، واعتصمت برب الملكوت ، وتوكلت على الحي الذي لا يموت ، أسبل الجليل ستره ...

    هذا الدعاء محتو على ألفاظ مجملة ، مثل قوله : (أصبحت في قبة من حديد ... إلخ) ، وقوله : (آية الكرسي ترسي) و (قل هو الله أحد سيفي) ، وقوله : (الرحمن رفيقي) وفيه مخافات شرعية - لذا فإنه لا يدعى به ، كما أن إثبات الانتفاع بهذا الدعاء حال مقابلة من يخشى بطشه بلا دليل شرعي لا يجوز ، ولذا فإن اللجنة تحذر من توزيع هذه النشرة وما ماثلها منعًا من تسرب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36529

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1050

  • ما رأي فضيلتكم في الآلة الجديدة ( الجوال المخصوص) الذي يبرمج فيه القرآن الكريم ، وحينما يفتح الجوال ويضغط على الزر المخصوص تظهر صفحات القرآن الكريم ، فهل في هذه الحالة يجوز مس الجوال بدون وضوء ، وبعد إقفال هذا الجوال ، هل يجوز دخول الحمام به ؟ مع العلم أنه قبل ثوان كانت آيات القرآن ظاهرة عليه ثم اختفت . أفيدونا جزاكم الله ...

    يحرم دخول الخلاء بالجوال عند ظهور الآيات القرآنية على شاشته ؛ لأن القرآن ظاهر فيه ، ومتى أقفل برنامج القرآن صار للجوال حكم الآلة لا يحرم دخول الخلاء به ، وأما قراءة القرآن في برنامج الجوال من غير طهارة فجائز إذا لم يكن القارئ جنبًا لأن الجنب ممنوع من قراءة القرآن ، ولا مانع من مسه على غير طهارة ؛ لأن ذلك لا يعد مسًا مباشرًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1102

  • هل ينتقض الوضوء في الحالات التالية والتي تقع أثناء الحوادث :

     أ- حمل المرأة ، وقد يمس جسدها ؟

    ب- مس جسد الميت ؟

    جـ- مس الدم النازف من المصاب ؟ وهل يكفي الوضوء أم لا بد من الاغتسال ؟[1]

    أ- حمل المرأة لا ينقض الوضوء ومس جسدها أثناء الإنقاذ لا بأس به لضرورة إنقاذها والظاهر أن المس في هذه الحال الحرجة لا يكون معه شهوة فلا ينقض الوضوء .

    ب- مس جسد الميت لا ينقض الوضوء .

    جـ- إذا كان الدم فاحشًا - أي : كثيرًا - فإنه يغسله ؛ لأنه نجس   ولا ينتقض وضوؤه بذلك ، وأما اليسير فلا يضره .

    وبالله التوفيق ، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1140

  • ما حكم الدم النازل من المرأة الناتج عن أخذ هرمونات بديلة (تعويضية) إذا كانت المرأة أقل من خمسين سنة وأصيبت بفشل مبكر في المبايض كأن تكون في سن العشرين ؟

    إذا كان الدم الخارج من المرأة منتظمًا انتظام العادة الشهرية ومتصفًا بخصائصها فهو دم حيض ، تطبق عليه سائر أحكام الحيض ، أما إن لم يكن كذلك فهو دم فساد لا تطبق عليه أحكام دم الحيض . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الحيض (326) ، سنن النسائي الحيض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36585

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1023

  • ماذا يفعل من به سلس البول ولا يمكنه تغيير ملابسه العسكرية أثناء وقت العمل ؟[1]

    يتوضأ لوقت كل صلاة ويضع على ذكره ما يحول بين البول وبين وصوله إلى جسمه وملابسه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36586

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    648

  • هناك حالات حمل مفقودة قد يتعدى عمر الجنين 3-4 شهور ولكن بالأشعة يكون عمره أقل كشهرين مثلاً أو يكون مجرد كيس حمل بلا جنين فما الحكم ؟

    ما دام أن الحمل المسؤول عنه لم تظهر به صورة إنسان عند وضعه فإنه لا يعتبر حملاً تترتب على وضعه أحكام الحمل . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36587

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    917

  • ما حكم التنبيه على الصلاة بعد الأذان بمكبر الصوت الخاص بالمسجد ؟

    هذا الفعل لا أصل له ، والتزام ذلك من البدع لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] متفق عليه ، ومعلوم أن الأذان هو الذكر المشروع للنداء إلى الصلاة والزيادة عليه بدعة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    951

  • لدينا أئمة مطالبون بالأذان والإمامة وخدمة المسجد معًا ، وأحيانًا يقومون بتوكيل أحد العاملين للأذان حتى يحضروا فأيهما أحق بالإقامة الإمام الراتب لوجوبها عليه نظامًا أم المؤذن   المتطوع ؟

    الذي أذن هو الأحق بالإقامة ، وقد روى في ذلك حديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال لبلال - رضي الله عنه - حين تقدم يومًا للإقامة وقد أذن زياد بن الحارث الصدائي : « إن أخا صداء أذن ومن أذن فهو يقيم » [1] أخرجه الإمام أحمد ، والترمذي ، وضعفه ، لكنه قال : والعمل على هذا عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • باشرت حادثًا من الساعة الثالثة قبل العصر حتى الساعة الثامنة بعد العشاء ، فصليت العصر قبل غروب الشمس بقليل ، فهل يباح لي جمع العصر والمغرب للضرورة ، خاصة وأنا قائد الفرق وعلى اتصال دائم بالجهاز اللاسلكي ؟

    عملك هذا صحيح ؛ لأنك صليت العصر في آخر وقتها ، وأما جمع العصر مع المغرب فلا يجوز ، بل تصلي العصر في وقتها ، وعند العذر تجمع المغرب إلى العشاء جمع تأخير . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح مسلم المساجد ومواضع الصلاة (612)، سنن أبو داود الصلاة (396)، سنن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36597

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • ما حكم الصلاة في لباس العمل الذي تمزق في حادث   فظهر الفخذ ولا يوجد مع صاحبه غيره ؟

    يصلي من كانت هذه حاله على قدر استطاعته إن استطاع تغطية فخذه فعل وإلا صلى على حاله ؛ لأن الله تعالى يقول :
    ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ، ويقول :
    ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36598

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    867

  • ماذا يفعل من احتلم فتلوثت ملابسه العسكرية وليس معه غيرها ولا يمكنه الخروج من مقر عمله لتغييرها إلا الساعة التاسعة صباحًا ؟[1]

    الصحيح أن المني طاهر فإذا أصاب الملابس أو الجسم لم ينجسها فإن استطاع غسل المني فعل وهو أكمل وإن لم يستطع لا شيء عليه وصلاته صحيحة لأن المني طاهر . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    805

  • ما حكم الصلاة في المقبرة إذا وقع بها حادث حريق وخشينا خروج الوقت وشق علينا الصلاة خارجها ؟[1]

    إذا كان يمكنكم أن تصلوا في الوقت خارج المقبرة فرادى ، كل واحد يصلي لوحده أو أمكنكم الصلاة في الوقت خارج المقبرة كل اثنين معًا لتحصيل فضل الجماعة فهو المتعين . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    919

  • ما حكم تغيير المسجد من غرفة إلى أخرى واستعمال القديمة لأغراض أخرى؟[1]

    لا مانع من ذلك ؛ لأن هذا في حكم المصلى وليس له حكم المسجد ولا يأخذ حكم الوقف . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36612

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    649

  • هل التبرع والمساهمة في بناء بيوت الإمام والمؤذن تعتبر من بناء المساجد ؛ لأنها من الأوقاف لهذا المسجد ؟

    التبرع ببناء بيت الإمام والمؤذن وغيرهما من مرافق المسجد يدخل في بناء المسجد من حيث الأجر والفضيلة ؛ لأن ذلك من مصالح المسجد ، وقد صدرت من اللجنة الدائمة فتوى برقم ( 19571 ) وتاريخ 7/4/1418 هـ ، هذا نصها : (التبرع لبناء مسجد معين يشمل بناء المسجد ومرافقه من سكن الإمام والمؤذن ودورات مياه ونحو ذلك مما يتطلبه المسجد من فرش ونحو ذلك لأنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36615

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1300

  • ما حكم الصلاة في مسجد في قبلته دورة مياه أو تحته أو فوقه؟[1]

    رقم الفتوى
    36617

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    904

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ، من سعادة مدير إدارة التوعية الدينية بصحة جدة بواسطة فضيلة مدير مركز الدعوة والإرشاد بمحافظة جدة برقم (349/9/20/ج) وتاريخ 27/4/1428 هـ ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن الأصل أداء صلاة الفريضة مع الجماعة في المساجد وإذا كان هناك عذر للسائلين عن الصلاة في المسجد فلا مانع من صلاتهم في المكان المذكور ؛ لأنه ليس مقبرة ولا يأخذ حكم المقبرة وإنما هو لحفظ الجثث من التعفن مؤقتًا ، وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : « جعلت لي الأرض مسجدًا طهورًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36619

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1100

  • هل يجوز تأجير مآذن المساجد على شركات الاتصالات لتوضع عليها مقويات شبكات الإرسال ويكون الريع لمصلحة   الوقف ؟ علمًا بأن الريع ليس مخصصًا لمصلحة المسجد بل يعود إلى مصلحة الأوقاف عمومًا . وما حكم تأجير ساحة المسجد للبنوك لتوضع بها آلات السحب النقدي والإيداع علمًا بأن الساحة التي يراد تأجيرها والاستفادة من غلتها لمصلحة ...

    لا يجوز أن تتخذ المساجد أو ساحاتها التابعة لها ميدانًا للبيع أو الشراء أو التأجير ، سواء كان ذلك للشركات أو المصانع أو البنوك أو غيرها ؛ لأن المساجد إنما بنيت لعبادة الله تعالى ، من صلاة وذكر وتعلم العلم وتعليمه وقراءة القرآن ونحو ذلك ، قال الله تعالى :
    ﴿ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلاَ تَدْعُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36628

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    744