• لقد صدر مني الطلاق الآتي:

    الأول: في العام 95 أو 96 حصل خلاف بيني وبين زوجتي قلت لها على أثره: (أنت طالق).

    الثاني: وفي العام 98 أو 99 أيضًا حصل خلاف بيننا وقلت لها: (أنت طالق).

    الثالث: وفي العام 2000 أيضًا حصل خلاف بيننا وقلت لها فيه: (إن أخبرت أحدًا بهذا الخبر فأنت طالق) وكنت أقصد تهديدها لا الطلاق، وسألت شيخًا فأفتاني ...

    وقع من المستفتي على زوجته في المرة الأولى طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وفي المرة الثانية وقع منه عليها طلقة رجعية ثانية وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، ولم يقع منه عليها طلاق في المرة الثالثة لأنه طلاق معلق على شرط قصد به التهديد وليس الطلاق -كما قال- ويلزمه للحنث فيه كفارة يمين، وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8109

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • حلف زوجها عليها إن دخلت أختها وأخوها عليها بطلاقها، فدخلا عليها فما الحكم؟

    إن تعليق الرجل طلاق زوجته على دخول أخيها وأختها عليها تعليق صريح، وعليه ينظر في حال الأخ والأخت هل علما بهذا التعليق أم لم يعلما به وإذا علما فهل دخلا ناسيين للتعليق أو عالمين به، وإن علما به فهل دخلا مختارين أو مكرهين؟ وذلك لأن الأخ والأخت ممن يباليان بتعليق الزوج، وعليه فلا يقع الطلاق بدخولهما إلا إذا دخلا عالمين بالتعليق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    89

  • قال رجل لزوجته: أنت طالق إن تحدثت مع ابنك أو خدمتيه.

    ولم يحدث منه طلاق سابق ويسأل: هل يأثم الزوج بحلفه بالطلاق على زوجته بقطيعة ولدها.

    وهل اليمين صحيح؟ وهل إذا فعلت الزوجة المحلوف عليه يقع الطلاق أم لا؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    إن الزوج بحلفه على زوجته بقطيعة ولدها يأثم إذا لم يكن له غرض صحيح من زجره عن منكر ونحوه وكان يرى في ذلك إصلاحًا له، غير أن تعليقه الطلاق صحيح وصريح وهو معلق على شرط، فإذا فعلت الأم المشروط عليها الامتناع منه وقع الطلاق طلقة واحدة رجعية وله مراجعتها في العدة.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8879

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    60

  • وردنا سؤال تقول فيه صاحبته: إن زوجها حلف عليها بيمين الطلاق على ألا تختلط بأحد، ثم راجعها بالفعل من غير تلفظ، ثم اختلفا بعد ذلك، فقال لها: إذا دخل عليك البيت أحد نعرفه أو لا نعرفه، قريب أو غريب لا يمت لنا بأي صلة فأنت طالق، وأنه لا يراجعها ولو كان له منها مائة ولد، ثم بعد ذلك بيوم أو بيومين دخل الكوّاء (المكوجي)، ثم دخل عمال ...

    إنه بناءً على هذا السؤال تكون هذه المرأة قد بانت من زوجها بينونة كبرى لا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره.

    وبيان ذلك أن حلفه عليها بالطلاق ألا تختلط بأحد، ويظهر أنها اختلطت لذلك راجعها بعده فكان هذا تعليقًا للطلاق وقد حصل المعلق عليه وحصلت المراجعة.

    كما أن الظاهر أن التعليق كان صحيحًا وصريحًا لذلك حصلت منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8880

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    69

  • رجل علق الطلاق على كتابة الشيك قائلًا لزوجته: اكتبي لي شيكًا بكذا وإلا طلقتك، ومضى على هذا الكلام شهور وهو بين الحين والآخر يكرر لها الطلب فلم تكتب ولم يطلق.

    فما الحكم وإذا كان هذا كلامًا معلقًا فما هو حد التعليق؟

    إن هذه الصورة ليس فيها تعليق للطلاق، ولكنها توعد وتهديد به فقط، لا ينبغي الوفاء به، أما التعليق فأن يقول لها: إن لم تكتبي فأنت طالق، وهنا يقع الطلاق عند اليأس من كتابة ما أراده منها، فإذا لم يحصل اليأس لم يقع الطلاق وإن طال الزمان، ولا تزال الزوجة في عصمته مادام الأمل باقيًا في تنفيذ ما علق الطلاق به.

    والله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8881

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    82

  • علقت طلاق زوجتي منذ زمن بعيد على دخول منزل ما، وأصبحت الآن محتاجًا إلى دخول ذلك المنزل، ولكني وزوجتي محرجان من ذلك التعليق الذي لم أذكر لفظه بنصه الآن لطول الزمن به ونريد أن نطمئن على أنفسنا وديننا، فهل إذا طلقت زوجتي طلقة واحدة عند القاضي، ثم ذهبت إلى ذلك المنزل تنحل اليمين، فأذهب بعد ذلك ولا يقع علي طلاق؟

    إنه يقع الطلاق المعلق عند حصول المعلق به وهو دخول المنزل الذي كان عليه التعليق سواء طال الزمن أو قصر، فإذا لم تكن قد طلقتها اثنتين قبل هذا التعليق أو بعده، فلك أن تحقق المعلق بدخول المنزل وتعيد زوجتك إلى عصمتك بالمراجعة.

    وإذا أردت أن تفعل ما ذكرته من تطليقها طلقة واحدة محققة عند القاضي، ثم الذهاب إلى ما علق الطلاق عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8882

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • يقول السائل: أنه حدث من زوجته وأولاده سوء معاملة له لا تليق بالرجل بصفته أبًا وزوجًا، فغضب من ذلك فحرر أربع رسائل لأولاده وزوجته يطلب في الأولى من الزوجة الاعتذار عما بدر منها، ولزوم الطاعة، وعدم مناصرة أولادها على ما لا يرتضيه، على أن تقدم ذلك الاعتذار خلال فترة زمنية معينة، فإن لم تفعل فسوف تكون في غير عصمته من بعد ذلك ...

    إن هذه الصور الأربع تعود إلى صورتين، الصورة الأولى علق فيها السائل طلاق امرأته بتقديم اعتذار من امرأته ومن أولاده كل منهم على حدته، وفي الصورة الثانية علق طلاق امرأته بعدم حضانة ابنه وعدم تربية أحفاده إلا بإذنه.

    فتعدد الرسائل والتعليمات يعود إلى هذين الأمرين لا غير، وإذا تقرر أن التعليق كان على أمرين فقط ولم يتحقق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8883

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    76

  • 1- إن زوجي حلف علي بالطلاق: الأول عندما قلت له إما أنا أو أخوك في البيت فقال: أخي، فقلت له طلقني، فقال لي: أنت طالق.

    2- أخذت منه مبلغًا من المال فقال لي: عليك إعادته لغاية الساعة الرابعة وإذا لم تعيديه تكونين طالقًا، ولم أعده أبدًا.

    3- رفعت دعوى طلاق في المحكمة لاستحالة العشرة بيننا، وصدر قرار رسمي عن طريق المحكمة على ...

    إذا كان الكلام الذي ذكرتيه صحيحًا فإنَّك قَدْ بِنْتِ من زوجك بينونة كبرى لا تحلين له حتى تنكحي زوجًا غيره لأنه طلقك طلقات ثلاثًا متفرقات في مجالس متعددة.

    أولًا: بقوله: أنت طالق.

    ثانيًا: حينما علق الطلاق بعدم إرجاعك المال في الساعة الرابعة، ولم تعيديه.

    ثالثًا: تفريق المحكمة بينكما لاستحالة العشرة كما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8896

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • رجل تزوج ويعيش مع زوجته في بلد، وأهل الزوجة في بلد آخر وحدث بينهما ما يلي: 1- طلبت منه وألحت عليه أن تذهب إلى أهلها فأقسم عليها قائلًا: عليّ الطلاق ما أنت رائحة ولما ألحت أكثر قال لها: روحي في داهية من أجل أن تسكت.

    2- بعدها بفترة طلبت نفس الطلب بالذهاب إلى أهلها وهو معها فقال: عليّ الطلاق ما أنا رايح معك من أجل أن تسكت عن ...

    الذي يتبين من السؤال أن الطلاق في المرة الثالثة والرابعة واقع حيث حلف بالمرة الثالثة بالطلاق على امرأته ما هي بخارجة من باب الشقة، فخرجت، ولا ريب بأن خروجها كان من الباب، بل إن ذكر الباب لا مفهوم له إذ خرج مخرج الغالب، حيث إن الخروج غالبًا ما يكون منه، وبما أنها قد خرجت ووجدها خارج البيت فإن الطلاق المعلق قد وقع.

    وكذلك في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8898

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • رجل حلف بالطلاق أنه لا يبيع سيارته لمن كان قد اتفق معه على بيعها له وهو السمسار، الذي توسط بينه وبين المشتري الحقيقي، غير أنهما اختلفا بعد ذلك فقال: عليَّ بالطلاق ما أنا بايع السيارة، ثم قال: عليَّ الطلاق بالثلاث ما أنا بايع السيارة.

    فتدخل أحد الموجودين، وقال: بع لي أنا السيارة، وتم الاتفاق على البيع وأعطيت السمسار ...

    إذا كان الحال كما ذكر من أنه قصد بحلفه أن لا يبيع السمسار فقط ولم يقصد الامتناع من البيع مطلقًا، فإنه يقبل منه ذلك ظاهرًا ويدين فيما بينه وبين الله تعالى، إذ لا يطلع على نيته سواه، وذلك كما في الشرح الصغير لسيدي أحمد الدردير 2/565 حيث قال: (وصدق في نفيه أي الطلاق إن دل بساط عليه أي على النفي في الجميع أي جميع الكنايات الظاهرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8899

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • حدث بيني وبين زوجتي خصام فصدر مني لفظ حرام وطلاق ثلاثًا لو تدخلت في أولادي فأنت طالق فنزلت الزوجة بعد ذلك بولدها إلى بيت أبيها، والسائل يسأل عن حكم الشرع فيما حدث علمًا أن الزوج المذكور عنده حالة عصبية شديدة واضطراب نفسي إذا غضب لا يدري ما يقول.

    أفيدونا جزيتم خير الدنيا والآخرة.

    إذا قصد بعدم تدخلها في أولاده امتناعها من أولاده بالكلية بحيث لا تتدخل في تربية ولا أخذ ولا حط وكان ذلك في حال وعيه وسلامة عقله، فإنها عندئذ إذا تدخَّلت تقع عليها طلقة واحدة وهي المسمى في السؤال بقوله: إذا تدخلتي في أولادي فأنت طالق، ويملك مراجعتها ما دامت العدة باقية، فإن انقضت العدة فإنها لا ترجع له إلا بعقد ومهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8908

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • أغضبتني زوجتي فقلت لها: أنت طالق، طالق، طالق بالثلاث إن تلفظت بهذه الشتائم مرة أخرى.

    فأعادت تلك الألفاظ والشتائم.

    فاستفتيت اثنين من رجال العلم المشهود لهم بالعلم والمعرفة، فأفتياني بوقوع الطلاق طلقة واحدة فقط وأعدت زوجتي إلى عصمتي، وبعد سنوات حدث خلاف بيني وبين زوجتي فقلت لها: إن لم تسمعي كلامي فأنت طالق خلال أسبوع ...

    ما أجابك به القاضي الشرعي هو الجواب الصحيح الذي ذهب إليه الأئمة الأربعة وغيرهم، لأنك علقت طلاق زوجتك بالثلاث على تلفظها بالشتائم مرة أخرى، ثم إنها أعادت تلك الشتائم فوقع الطلاق المعلق الذي تلفظت به، فبانت منك بينونة كبرى لوقوع الشرط عند وقوع المشروط، غير أنك اعتمدت على من سألته وأجابك بإيقاع طلقة واحدة فأعدتها بناءً على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    140

  • أنا شاب متزوج منذ عشر سنوات ولي أولاد والحمد لله ومنذ خمسة شهور كانت صديقة لزوجتي تثير لنا المشاكل.

    فطلبت من زوجتي أن لا تكلم صديقتها ولكنها لم تفعل واستمرت المشاكل، وفي يوم احتد النقاش بيني وبين زوجتي واشتد غضبي فقلت لزوجتي (أنت طالق إذا كلمت فلانة) ولم أستحضر في ذهني أية نية كأن لا تكلم صديقتها إلى الأبد مثلًا.

    ...

    حيث إنك قلت: (أنت طالق إذا كلمت فلانة) ولم تستحضر نية محددة تخصص هذا اليمين، فهذا يسمَّى في الفقه (إطلاقًا) والإطلاق في الطلاق وغيره يؤاخذ به الإنسان على إطلاقه، يعني من غير تقييد.

    وعليه فيقع عليك بهذا اللفظ إن هي كلمتها طلقة فإن كانت هذه الطلقة أولى أو ثانية، فلك أن تراجعها ما دامت لم تضع حملها، فإن وضعت حملها فلا ترجع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    64

  • منذ عامين تقريبًا قمت بطلاق زوجتي طلقة أولى لعدم إطاعتها وعدم مراعاة حقوق الزوج والقيام بالواجبات المترتبة على عاتقها بعد أن استنفدت كافة الوسائل في إعادتها إلى جادة الصواب علَّ وعسى أن يكون ذلك درسًا لها وحتى تحافظ على تماسك هذه الأسرة، ولقد استخرت الله في هذا الأمر، ولم يمض شهر على ذلك.

    فاستفتيت بعض المشايخ فأفتوني ...

    أما الطلقة الأولى فهي واقعة، فإذا كنت قد راجعتها أثناء عدتها فمراجعتك صحيحة وبقيت معك بعدها على طلقتين.

    أما تعليق طلاقها بعد ذلك على عدم سكوتها، فحيث إنها قد سكتت ولم تتكلم فإن الطلاق لم يقع لعدم تحقق المعلق عليه وهو قولك: إن لم تسكتي.

    وقد سكتت.

    وبناءً عليه فإن عصمة الزوجية لم تزل قائمة، وعليك بالمحافظة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8938

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    66

  • قال رجل لزوجته وهو في حالة غضب: إن دخل أخوك المنزل فأنت طالق ثلاثًا، ثم بعد أيام هدأت الأمور وندم الزوج واصطلح مع أخي زوجته ويريد أن يسمح له بالدخول في الدار فما الحكم؟ وماذا يعمل وهو حريص على أن تبقى زوجته وتعود علاقته مع أخيها طيبة؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    إذا كان هذا الرجل قد أراد منع أخي زوجته من دخول بيته مطلقًا، يعني وقت غضبه وبعده إلى الأبد، فإنه لا مجال له أن يتراجع عن الطلاق الذي علّقه بدخول أخيها حتى وإن رضي له بالدخول بعد الصلح، لأن الطلاق المعلق كالطلاق المنجَّز من حيث عدم إمكان الرجوع فيه في مثل هذه الصورة، لأنه أراد بذلك منعه من دخول بيته أبدًا ليستأصل جذور الشر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8939

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    72

  • كنت أشرب الخمر وبسبب ذلك تشاجرت أنا وزوجتي وغضبت وأرادت أن تخرج من البيت، ثم أرضيتها وقلت لها: إذا رأيتِني أشرب الخمر مرة أخرى فاعتبري نفسك طالقًا، وبعدها التزمت بالصلاة وتركت شرب الخمر، وبعد أسبوعين أخذت زوجتي زيارة إلى بيت أهلها وبعد توصيلها اتصل بي أهل السوء وجلست معهم في الخارج على الشاطئ وأغروني بالشرب.

    ثم بعد ذلك ...

    إذا كان الحال ما ذكرت من تعليق طلاقك لها بقولك: (إذا رأيتنِي أشرب الخمر مرة أخرى اعتبري نفسك طالقًا).

    ثم لم تَرَكَ تشرب الخمر وإنما شربتها في غير مرأى منها، فإن الطلاق المعلق لا يقع لعدم تحقق المعلق عليه وهو النظر إليك وأنت تشرب... هذا مدلول اللفظ الصريح في التعليق إن كنت لا تقصد إلا أنك لا تشرب أمامها.

    أما إن قصدت بذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8940

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    71

  • حصل خلاف بيني وبين زوجتي واشتد الخلاف بيننا حتى فهمت منها أنها تريد الطلاق فقلت لها: إن كانت هذه رغبتك (أو إن كان هذا ما تريدين) فأنت طالق، فبكت وقالت لي: إنها لم تكن تقصد ذلك.

    لقد قلت لزوجتي عن طريق الهاتف، وكنت أنا في سوريا وهي هنا في الإمارات: حتى ترتاحي وأرتاح: أنت طالق، وراجعتها بعد أربعة أيام تقريبا.

    لقد قلت ...

    أما الطلاق الأول، فحيث علَّقت الطلاق برغبتها، وقد بيَّنتْ لك بأنه لم تكن رغبتها في الطلاق، فإنه لم يقع الطلاق حيث لم يتحقق المعلق عليه.

    وأما الطلقة الثانية فإنها واقعة.

    فإذا كنت قد راجعتها بعد أربعة أيام قبل انتهاء عدتها، فإنها قد عادت إلى عصمتك بالمراجعة وبقيت معك على طلقتين.

    وأما قولك لها في المرة الثالثة: إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8945

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • أقسمت على زوجتي بأنها تكون طالقًا إذا خرجت من باب المنزل خلال غيابي مهما كانت الظروف، حتى لو توفي أبي وأبوها أو أي ظرف.

    وكانت هذه هي الطلقة الثالثة لها، وحدث أن كُسِرَت رِجلها فخرجت، وذهبت للدكتور أكثر من مرة فما حكم الدين؟

    الذي نراه أن امرأتك قد طلقت منك بهذا التعليق؛ لأن خروجها للطبيب مما يشمله تعميمك «مهما كانت الظروف» «أو أي ظرف» وكأنك تقصد هذه الحالات الطارئة، التي لا تغيب عن أحد ويتوقعها كل إنسان.

    كما أنها خرجت مختارة، ولم تكن مكرهة على الخروج، وكان بالإمكان أن يأتي الطبيب إلى البيت، ويعالجها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8946

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    100

  • أقسمت على زوجتي أنها تكون طالقًا إذا ذهبت إلى منزل أختي وكان ذلك أثناء وجودي بالإجازة وسافرت وقامت زوجتي بالذهاب إلى منزل أختي بعد سفري.

    ولم أراجعها خلال 3 شهور حيث إنني سافرت مرة أخرى بعد مرور خمسة شهور.

    فما حكم الدين في ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان حلفك بالطلاق كما ذكرت ثم قامت زوجتك بفعل ما علقت به الطلاق، ولم تراجعها في العدة كما ذكرت إذا كانت رجعية، فإن لك أن تعود إليها بعقد ومهر جديدين، وتعود لعصمتك بذلك على ما بقي لك عليها من عصمة.

    أما إذا كان هذا التعليق مسبوقًا بطلقتين، فإنها لا تعود لك حتى تنكح زوجًا غيرك.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    80

  • حدث خلاف بيني وبين زوجي فرمى عليَّ يمين الطلاق (طلقة رجعية أولى) ثم راجعني، ثم عاد وطلقني طلقة رجعية ثانية، ثم راجعني، والمرة الثالثة علق طلاقي على عدم ضربه إياي وقال: إن ضربتك ثانية فأنت طالق، وصفعني على خدي.

    وأتقدم إليكم بهذا الموضوع لإفتائي بحكم الشرع، وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان قد علق الطلاق على الضرب، ثم حدث أن فعل ما علق الطلاق به -وهو الضرب- فإن الطلاق يقع عنده، لأن الطلاق المعلق على شرط يقع عند وقوعه، باتفاق المذاهب الأربعة فإذا كانت هذه هي الطلقة الثالثة فإن المرأة تبين بها ولا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8954

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    68

  • رجل تَلاحى مع إخوانه وفي شدّة الغضب قال: إذا لم أقتلكما إلى صباح الغد فإنّ زوجتي طالق ثلاثًا، وجاء الغد ولم يقتلهما، فهل وقع الطلاق الثلاث؟ أم يؤخذ بقول ابن القيّم رحمه الله تعالى بأن طلاق الغضبان لا يقع؟ أو يؤخذ بقول ابن تيميّة: الطلاق الثلاث في مجلس واحد يقع طلقة؟ وجزاكم الله خيرًا.
     

    مقتضى المعتمد من مذاهب الأئمة الأربعة أن الطلاق المعلق يقع عند حصول المعلق عليه بحسب ما علق، وذلك لصريح لفظ الطلاق الواقع من البالغ الرشيد المختار.

    ولكن إذا كان المعلق عليه أمرًا خطيرًا كالمسألة الواقعة المسئول عنها، فإن التماس المخرج لها ولو بأضعف الأقوال أحرى من وقوع المعلق عليه الذي هو من أعظم الذنوب بعد الشرك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    75

  • حلفت على زوجتي إن دخلتُ الغرفة فأنت طالق بالثلاث ودخلتُ الغرفة بطريقة الخطأ أو النسيان.

    إن كان دخولك للغرفة التي علقت الطلاق بدخولها نسيانًا، فإن الطلاق لا يقع لأن الناسي والمكره مرفوع عنهما القلم كما جاء في الحديث المشهور الذي أخرجه ابن ماجه والحاكم عن أبي ذر رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ لِأُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8966

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    74

  • خلال شهر رمضان الكريم حدث سوء تفاهم بيني وبين زوجتي وقد ذكرتُ لها قائلًا: إنك إذا قمتِ بالاتصال ببيت فلان وسَبَبْتهم فأنت طالق بالثلاث، وفعلًا اتصلت ولم تسبهم، وتكلمت معهم بكل احترام وكان ذلك بقصد الخوف والتخويف، حيث كنت فاقدًا الأعصاب بصياحي عليها.

    أرجو من فضيلتكم النظر في هذه الحالة وبيان وضعي الشرعي لي ولزوجتي من ...

    إذا كان تعليق الطلاق كما ذكرتَ على الأمرين معًا -الاتصال والسباب- فلم يحصل إلا أحدهما فقط، فإن الطلاق المعلق لا يقع بذلك، لأن المعلق عليه لم يحصل كما قال الناظم: (وحالفًا لا يفعل ... لا حنث بالواحد من هذين) يعني: لا يحنث إذا فعل أحد الأمرين، بل لا يحنث إلا بفعلهما معًا، وهذا ما لم يحدث في هذا التعليق، وعليه فإن الطلاق لم يقع.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8970

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • كنت قد طلقت زوجتي طلقتين وبعد ذلك جرى خلاف بيننا وذهبنا إلى محكمة شرعية وهناك اشترطت عليها أن لا تخرج من البيت إلا بإذني وموافقتي وإلا فتكون طالقًا، ولا لها من مؤخر الصداق شيء.

    وبعد ذلك خرجت من دون علمي وموافقتي فهل يقع الطلاق أم لا؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

    بما أنك قد طلقتها طلقتين سابقتين ثم اشترطت عليها أمام القاضي أنها إن خرجت بغير إذنٍ تكون طالقًا وخرجت بغير إذنٍ بعد ذلك فقد وقعت الطلقة الثالثة، فلا تحل لك حتى تنكح زوجا غيرك.

    وأما ما اشترطت عليها من عدم دفع مؤخر الصداق فهذا الشرط باطل فلها مؤخر الصداق مع كل حقوقها لأنها استوجبته بالدخول، فلا يحل لك أخذه، فقد قال الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8980

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • حدث خلاف بيني وبين زوجتي واشتد بيننا، حتى فهمت منها أنها تريد الطلاق، فقلت لها: إن كان هذا ما تريدين فأنت طالق فبكت وقالت: إنها لم تكن تقصد ذلك وبعد سنوات وأثناء نقاش حاد قالت لي: ليتني أطلق منك وأَفتكُّ من وجودي معك فقلت لها بصوت خافت: أنت طالق.

    وبعد خمس سنوات حدث خلاف حاد بيننا وقد ثار غضبي وحطمت الأكواب ورميت بالمسجلة ...

    إن قولك لزوجتك: إذا كان هذا ما تريدين فأنت طالق، فبكت وقالت: إنها لم تقصد ذلك فلا يكون هذا طلاقًا لأنه معلق على قولها وإرادتها وهي لم ترده كما أفادت.

    أما قولك بعد سنوات أنت طالق حين قالت: ليتني أطلق منك وأَفتكُّ من وجودي معك فهذا طلاق صريح يقع به طلقة واحدة ولك مراجعتها ما دامت في العدة وأما قولك لها بعد ذلك بخمس سنوات: أنت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • قلت لزوجتي إن اجتمعت بقريباتك فلانة وفلانة في محل أو في سيارة فأنت طالق بالثلاث، وبعد مدة طلعت في سيارة باص صغيرة كان فيها بنت أخيها علمًا أني لم أقصد طول العمر لأن عدم الاجتماع لأمر طارئ، وليس لما حرمه الله من الخلوة بأجنبي.

    سألت كثيرًا من العلماء فأخبروني بأن التعليق يحمل على البساط وهو مدة الخصومة وليس كل العمر.

    ...

    إن كنت أردت منعها من الاجتماع بمن ذكرت، في وقت محدد عيَّنته عند تعليق الطلاق المذكور، فإن ذهب ذلك الوقت، فقد انحل التعليق ولا حرج عليها بعدئذ من الاجتماع بهن، حيث لم يعد التعليق قائمًا وكذا إن كان الحامل على اليمين سببًا معيَّنًا، وهو الذي يسميه السادة المالكية بساط اليمين، فإنه إذا زال ذلك السبب انحل التعليق كذلك لزوال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8998

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    65

  • كان بيني وبين زوجتي بعض الخلافات الزوجية منذ حوالي ثلاث سنوات عندما تسببت في بعض الأمور مثل خروجها بدون إذن وارتداء اللبس غير المرغوب فيه وعليه قمت أمام الواقعة وخوفًا من تطور الأمور إلى وثبات أخرى، وتزعزع الحياة الزوجية، وجلست معها عدة مرات لإرشادها إلى الطريق الصواب ولكن لم تستجب لنصائحي المتكررة، وعليه لم أجد أمامي سوى ...

    هذا القول الذي صدر منك هو تعليق الفراق بالخروج واللبس غير المرغوب فيه فإذا خرجت ولم تلبس ذلك اللباس بأن لبست لباس الحشمة مثلًا لم يقع الطلاق، وإن لبست ذلك اللباس ولم تخرج لم يقع الطلاق، كما قال ابن رسلان رحمه الله تعالى: وحالف لا يفعل الأمرين ... لا حنث بالواحد من هذين فلا يقع الطلاق إلا بفعل الاثنين معًا؛ الخروج واللباس غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9002

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    71

  • بسبب خلاف سابق وفي حينه سنة 2000م عندما قامت زوجتي وارتدت الزي غير المرغوب فيه والخروج بدون إذن، ولم تستجب لإرشادي، ولم أجد أي وسيلة أمامي سوى أن أهددها وأخوفها في حينه قلت لها: (إذا لبستي هذا اللبس وخرجت بدون إذني سيكون بفراقك، وهو لنية التهديد والتخويف وليس لنية الطلاق) ولم يسبق طلاقها سابقًا ولا بعدها ما عدا هذه الكلمة التي ...

    معنى هذه: الكلمة تعليق طلاقها بخروجها بذلك اللبس من غير إذنك، وحيث إنها قد خرجت بذلك اللبس بغير إذنك، فقد وقع الطلاق المعلق طلقة رجعية، وحيث إنك قد راجعتها أثناء عدتها فإنها قد عادت إلى عصمتك بما بقي لك عليها من عصمة النكاح.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9010

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    58

  • تلفظت بقولي لزوجتي في حالة غضبي إن أنت كلمت أخي الآن أنت طالق، ولم تكلم أخي في نفس الوقت حيث إنها أتت معي إلى الغرفة، وبعد فترة أثارت الفتنة بيني وبين والدتي ثم خرجنا من الغرفة وذهبنا إلى غرفة جدتي فسألت أخي ولم يجبها، وبعد فترة ذهبت لتجهيز نفسها للمغادرة من المنزل والذهاب إلى منزل والدها لأن والدتي طردتني من المنزل، فقلت ...

    أما التعليق الأول، فإنه لم يقع به شيءٌ، لأن زوجتك لم تكلم أخاك كما علقت الطلاق به.

    أما التعليق الثاني، فحيث إنها قد ذهبت إلى بيت أبيها في نفس اليوم الذي علقت فيه الطلاق فقد وقع عليك بذلك طلقة واحدة رجعية، وما أفتاك به المفتي بدائرة الإفتاء كان حقًا، وحيث إنك قد راجعتها أثناء عدتها، فإنها بذلك قد عادت إلى عصمتك بما بقي لك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    57

  • غضبت مرة في كلام مع إخوتي وحاولت منع أخت زوجتي أن تدخل بيتي فقلت لزوجتي ثريا إبراهيم محمد: علي الطلاق أختك لا تدخل البيت (ماتخشيش البيت) ولم تدخله لمدة شهرين ثم جاءت بعد ذلك وأدخلتها أنا البيت.

    ثم بعد سنتين كنت منزعجًا وجئت من العمل فرأيت بعض المواعين في حوض المطبخ فقلت لزوجتي أنا أغسل الأحواض فقالت: أنا أغسلها فقلت: علي ...

    هذه الأيمان هي تعليق الطلاق، والطلاق المعلق يقع عند حصول المعلق عليه، وقد علقت الطلاق في اليمين الأولى بدخول أختها البيت ولم تقيد هذا الدخول بشيء آخر كإذنك، أو في زمن محدد أو نحو ذلك، وقد أدخلتها بنفسك.

    فوقع الطلاق الأول المعلق بالدخول المذكور... ثم وقع الطلاق الثاني المعلق بعدم غسلها الأحواض وقد غَسلَتها.

    فهاتان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    70