عدد النتائج: 137

  • إيش معنى البدعة والمحدثة في قول النبي صلى الله عليه وسلم: «كُلُّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ» ومعنى السنة الحسنة في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: «مَنْ سَنَّ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا»؟ ...

    كل ما أحدثه الناس في أمر الدين ولم يأخذوه من كتاب الله أو سنة رسوله المبينة لكتابه فهو بدعة سيئة وضلالة يستحق متبعها العقوبة في النار، وإن لم يصح في الحديث زيادة: «وَكُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ» فقد أتم الله الدين وأكمله فمن زاد فيه كمن نقص منه كلاهما جان عليه وغير راض بما شرعه الله، وأعني بالدين هنا: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    321

  • قد نبغت في هذه السنين رجال يدعون إلى الكتاب والسنة، ويؤثرون ما كان عليه السلف الصالح على كثير من المنقول عن المتأخرين، وقد كثر أصحابهم وعلت أصواتهم، ونرى على أقوالهم جلالة الحق ومسحة الصدق. وقد غاظ أمرهم هذا أُناسًا عاشوا بترويج الرابطة والتوجه. وآخرين جمدوا على ما قاله بعض مصنفي المتأخرين كابن حجر المكي، فاتخذوهم أربابًا من ...

    قد أرسل إلينا صاحب هذا السؤال رسالتين مطبوعتين في جاوه؛ مؤلفهما عثمان بن عبد الله بن عقيل المستشار الديني لحكومة هولندا في جاوه، إحداهما في النهي عن ترجمة القرآن، والثانية في مسائل المجتهدين والمقلدين والصوفية والأولياء والصحابة والنصيحة والحب والبغض في الله، والورع وحفظ اللسان. يكلفنا هذا السائل كما كلفنا غيره أن نقرأ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • ما قولكم في الترقية؟[1]

    الترقية المعهودة في يوم الجمعة بدعة لا نعرف لها أصلًا من كتاب ولا سنة ولا اجتهاد أحد من الأئمة وإنما أحدثها بنو أمية وأنكرها الفقهاء من جميع المذاهب (راجع المنار ص31 م6)[2].

    وقد استفتي شيخ الجامع الأزهر منذ بضع عشرة سنة في بعض المسائل المتعلقة بالجمعة مما تقدم فأفتى بأنها بدع منكرة.

    وقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    347

  • سأل عبد الرحمن أحمد الصعيدي من طملاي عن حكم فعل البدع التي كثيرًا ما نهينا أئمة البلد عنها ولله الحمد، فأجبتم إجابة كافية شافية في الجزء التاسع الذي صدر في 30 ربيع سنة 1335 (صحيفة 538)، وعرضنا الجواب على علماء الناحية، لا فرق بين مدرس في الأزهر وغير مدرس فقرأوه وفهموه، والتمسنا العمل بما علموه فامتنعوا، وقالوا: إن تَرْكُ العمل غير ...

    البدع منها ما يكون كفرًا أو وسيلة إلى الكفر ومنها ما هو حرام وما هو مكروه، وليس في البدع الشرعية شيء جائز كأن يكون مباحًا؛ لأنها لا تكون إلا ضلالة كما ورد في الحديث، وقد صرح بهذا الفقيه ابن حجر المكي في الفتاوى الحديثية (ص306) وأما البدعة غير الشرعية فهي التي قالوا: إنها تنقسم إلى الأحكام الخمسة كما بيّنه ابن حجر في ص112 من الفتاوى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    543

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263

  • ضمَّني وجماعة من الأصحاب مجلسٌ جرى فيه البحث في التذكير على المنائر قبل العشاء، وقبل صلاة الفجر، واستمر الجدال ساعاتٍ ولم يقدر أحد الفريقين أن يقنع الآخر برأيه... ولا عجب لسؤالنا؛ لأن علماءنا وتعصبهم لا يقفون عند حدٍّ، واحد يجوّز، والثاني يحرّم، ولا ندري أي الصواب لنأخذ به، واسترضى الجميع أن نرسل إليك هذا السؤال لترشدنا من ...

    إن كل ما زاده الناس قبل الأذان المأثور وبعده من الأذكار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بدعة اشتبهت على العامة بالمشروع، بل صارت عندهم من شعائر الدين، فيجب تركها لأن الزيادة في الدين كالنقص منه؛ كلاهما شرع لم يأذن به الله، وإن كانت الزيادة في نفسها حسنة، ولو أُبيح في الإسلام أن يُزاد في كل ما شرعه الله تعالى من العبادات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    580

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • ما هي علاقة المحمل بالدين الإسلامي حتى ينظر إليه كبدعة تجب مقاومتها والقضاء عليها؟ وإذا أثبتم هذه العلاقة وأن المحمل بدعة.

    فما هي الأسباب التي حملت كبار علماء المسلمين من شيوخ الأزهر الشريف والمفتيين والقضاة الشرعيين على إقرار هذه البدعة منذ وجودها إلى الآن -وهذا الإقرار ظاهر من اشتراكهم مع الحكومة في الاحتفال ...

    قد بينا في إحدى مقالاتنا التي ننشرها بجريدة الأهرام الوجه الشرعي في عد المحمل المصري المعروف بدعة دينية، وإنه لم يكن كذلك منذ أحدثته شجرة الدر ملكة مصر بل أصله على ما قال بعضهم: إنها اتخذت هودجًا حجت فيه حين حجت وحملت معها من الأموال للحرمين الشريفين ما حملت، ثم صارت ترسل ذلك الهودج في كل سنة مع ركب الحج المصري الذي يحمل الأموال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • إن القرية عندنا فريقان. فريق ينفون البدعة بتاتًا في الدين ويتمسكون بأحاديث وآيات كثيرة وعلى رأسها حديث «كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ». وفريق يقولون: إن حديث «كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ» إلخ، عام مخصوص كما قال عنه الزرقاني على الموطأ.

    ويقولون إن للبدعة أحكامًا خمسة، منها ...

    قد شرحنا هذه المسألة في المنار مرارًا، فنختصر الآن ما نقول فيها اختصارًا: إن لكلمة بدعة إطلاقين إطلاقًا لغويًّا بمعنى الشيء الجديد الذي لم يسبق له مثل، وبهذا المعنى يصح قولهم إنها تعتريها الأحكام الخمسة، ومنه قول عمر رضي الله عنه في جمع الناس على إمام واحد في صلاة التراويح: نعمت البدعة، - وإطلاقًا شرعيًّا دينيًّا بمعنى ما لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    695

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • ما قول فضيلتكم في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ببيتين من الشعر قبيل صعود الخطيب المنبر أو عند صعوده؟

    إنشاد الشعر في مدح النبي صلى الله عليه وسلم عند صعود الخطيب المنبر أو قبيله بدعة ليس لها أصل في الكتاب ولا في السنة، ولا في عمل السلف الصالح، وصلاة الجمعة من شعائر الإسلام التي يجب فيها الاتباع بغير زيادة ولا نقصان.

    وأما مدح النبي صلى الله عليه وسلم بالشعر الذي لا غلو فيه في المسجد، فهو حسن كإنشاده في غير المسجد، ما لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    869

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • ما هي البدعة وما أقسامها وما المراد من قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ»؟ وما المراد من قول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (نعمت البدعة هذه)؟ وما حكم الصلاة خلف المبتدع؟

    البدعة في اللغة: الفعلة أو الحالة المبتدعة المستحدثة، فإن كانت في الدين فهي شرع لم يأذن به الله وافتراء على الله، وهي ما لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وجماعة المسلمين في عهده من العبادات، كما قال الإمام مالك: كل ما لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم دينًا فلا يكون بعده دينًا، وأما غير الدينية المحضة فهذه، منها حسن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    930

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • هل يستحسن زيارة المريض يوم الأربعاء والتزوج في شهر جمادى الأولى والثانية أم لا؟ وهل ورد في ذلك كله شيء صحيح يُعْتَمَدُ عليه أم لا؟

    هذان الشهران كغيرهما من الشهور في التزويج، فليس لهما مزية شرعية في استحسانه ولا كراهته فيهما ولا مزيد فضيلة. [1]

    [1]المنار ج33 (1933) ص 433.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    971

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • (معجزة السيدة زينب عليها وعلى أبويها ‏السلام: هناك فتاة مريضة منذ 14 عام حتى عجز عنها الأطباء فبكت ونامت وفي ‏المنام رأت السيدة زينب عليها السلام تضع قطرات من الماء في فمها وعندها أفاقت ‏من النوم رأت نفسها قد شفيت من المرض وقالت السيدة زينب عليها السلام اكتبي هذه ‏المعجزة 13 مرة ووزعيها.

    وصلت الرسالة الأولى ليد طفل ...

    لا يخفى على أي عاقل له بصيرة كذب هذا الادعاء المشار إليه في الرسالة بأنها ‏تضمنت معجزة السيدة زينب وطلب كتابتها كذا مرة لتحقق الآمال وأن من أهملها ‏يتضرر ومن استجاب لهذا الادعاء فهو مبتدع... والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • حضر صديق لي ومعه رزمة ورق وأعطاني إحداها وقال لي هذا مكتوب لك، وبعد قراءته وفي قرارة نفسي لم أقتنع به، وأخشى أن لا أنفذ ما هو مكتوب فيه قد يصيبني شر ومكروه كما أصاب بما هو مبين في المكتوب.

    وأيضًا أخشى أن أنفذ بما هو مكتوب فيكون ذلك معارضًا مع الدين وأكون ساعدت في نفس الوقت بنشر ما هو مكتوب وضد الدين.

    لذلك أرسلت لكم ...

    بعد إطلاع اللجنة على المنشور المرفق ترى اللجنة أن تبين للمسلمين أن الهدف من هذا المنشور وأمثاله هو اللعب بعقول المسلمين وشغل أوقاتهم بما يضر ولا ينفع وتنصح المسلمين أن يتخلصوا من هذه الرسالة بإتلافها.

    ويكون إتلافها بإحراقها وأن لا يصدقوا ما جاء فيها من أباطيل ولا يخافوا مما جاء في هذه الرسائل من تهديد ووعيد، قال الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4482

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • (بعض من سور القرآن العظيم وأدعية وصلوات على الرسول الكريم. إهداء من امرأة...).

    حيث يحتوي هذا الكتيب على بعض من سور القرآن الكريم وأدعية وصيغ من الصلوات على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد طبع باسم (امرأة...).

    مع رجاء طلب الشفاء لها من الله تعالى من مرض خطير ألمّ بها... أفتونا مأجورين عن جواز نشر هذا الكتيب على عامة ...

    لا يجوز تداول (هذا الكتيب) لما فيه من كلام غير مفهوم المعنى كما جاء في الصفحة (146) ولما فيه من تخصيص بعض الأدعية بأسماء وأحوال لا دليل عليها.

    وتوجه اللجنة نظر المستفتي إلى الاكتفاء بالمأثور الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أذكار.

    كما توجه نظر السيدة طابعة الكتاب إلى أن الأولى بذل المال في نشر كتب العلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • ما هي البدعة؟ وما الفرق بينها وبين المعصية؟ وأيهما أشد عقوبة عند الله؟

    البدعة في اللغة: اختراع الشيء على غير مثال سبق، ومنه قوله سبحانه: ﴿بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾[الأنعام: 101]، أي: مبدعهما ومحدثهما من العدم، وأما في الاصطلاح، فهي قسمان: بدعة هدى، وبدعة ضلالة، كما قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى؛ فما كان في خلاف ما أمر الله تعالى به ورسوله صلى الله عليه وسلم فهو في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8398

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • جماعة من الأهل يذبحون الخروف داخل المنزل بعد الانتهاء من مشاريع ‏إنشائية بنائية؛ لأجل (دفع البلاء) و(إحلال البركة)؛ بحجة أن جميع الناس يفعلون هذا ‏الأمر لدفع العين ولا بأس به، وينكرون على المنكر عليهم أن يكون هذا العمل من ‏ضروب الشرك الأكبر.

    أرجو من حضراتكم أن تتكرموا بكتابة فتوى رسمية لهذا السبب مع عدم ‏إبرازها إلا ...

    إن ذبح الذبائح وإراقة الدماء على أساسات البناء أو السقوف بنية طرد ‏الشياطين واستجلاب البركة عمل محرم، واعتقاد فاسد ينشأ عن الجهل؛ لأنه لا أصل ‏له في الشريعة، ولا يصل إلى درجة الشرك لأن فاعله لا يعتقد أن ذلك سبب مستقل ‏للنفع أو دفع الضرر بل يعتقد أنه يؤثر في ذلك بإذن الله، وإنما المشروع في مثل ‏هذه الأحوال صنع وليمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15529

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • هل يجوز وقوف دقيقة مثلاً مع الصمت تحية   للشهداء، حيث إنه عندما تبدأ حفلة معينة يقف الناس دقيقة مع الصمت حدادًا أو تشريفًا لأرواح الشهداء؟

    ما يفعله بعض الناس من الوقوف زمنًا مع الصمت تحية للشهداء أو الوجهاء أو تشريفًا وتكريمًا لأرواحهم وحدادًا عليهم - من المنكرات والبدع المحدثة التي لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد أصحابه ولا السلف الصالح، ولا تتفق مع آداب التوحيد وإخلاص التعظيم لله، بل اتبع فيها بعض جهلة المسلمين بدينهم من ابتدعها من الكفار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21402

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • اختلف علماؤنا في البدعة، فقال بعضهم: البدعة منها ما هو حسن ومنها ما هو قبيح فهل هذا صحيح؟

    البدعة: هي كل ما أحدث على غير مثال سابق، ثم منها ما يتعلق بالمعاملات وشؤون الدنيا؛ كاختراع آلات النقل من طائرات وسيارات وقاطرات، وأجهزة الكهرباء، وأدوات الطهي، والمكيفات التي تستعمل للتدفئة والتبريد. وآلات الحرب من قنابل وغواصات ودبابات... إلى غير ذلك مما يرجع إلى مصالح العباد في دنياهم فهذه في نفسها لا حرج فيها ولا إثم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • ما هي محدثات الأمور، وما معناها؟

    المراد بذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: « إياكم ومحدثات الأمور » [1] : كل ما أحدثه الناس في دين الإِسلام من البدع في العقائد والعبادات ونحوها مما لم يأت به كتاب ولا سنة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، واتخذوه دينًا يعتقدونه، ويتعبدون الله به زعمًا منهم أنه مشروع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21485

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • فقد قدمت إليك الحديث الآتي ذكره فقد أشكل عليّ ووقع الاختلاف بين الطلبة فيه ثم عرضته عليك لتشرحه لي مكتوبًا لأطالع فيه ويطالع كل طالب مثلي ويزيل الوهم في قلوبنا وهذا هو: عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول: صبحكم ...

    أولاً: هذه الشريعة كاملة من عند الله فليست بحاجة إلى تكميل من البشر، قال تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ﴾ [ المائدة : 3 ] .

    ثانيًا: الأصل في باب العبادات التوقيف فمن قال: إن هذه العبادة مشروعة فعليه أن يأتي بالدليل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • أطلب شرح الحديث مفصلاً والحديث: «كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار» [1] . نرجو شرحًا وافيًا لمعنى مفهوم هذه العبارة وما يتعلق بها من   محدثات اليوم مثل: الطائرات، ومكبرات الصوت، وجميع المحدثات التي هي محدثة وبدعة ولكننا نستعملها، وهل القرآن الشريف ...

    أولاً: قسم العلماء البدعة إلى بدعة دينية وبدعة دنيوية، فالبدعة في الدين هي: إحداث عبادة لم يشرعها الله سبحانه وتعالى، وهي التي تراد في الحديث الذي ذكر وما في معناه من الأحاديث. وأما الدنيوية: فما غلب فيها جانب المصلحة على جانب المفسدة فهي جائزة وإلاَّ فهي ممنوعة، ومن أمثلة ذلك: ما أحدث من أنواع السلاح والمراكب ونحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21487

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • نطلب منكم أن تشرحوا لنا ما هي البدعة، وأنواع البدع بكل وضوح؟

    البدعة: هي العبادة التي لم يشرعها الله كالاحتفال بالموالد والاحتفال بليلة الإِسراء والمعراج ورفع الصوت بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من المؤذن بعد انتهاء الأذان وأشباه ذلك، وقد صنف جماعة من العلماء كتبًا في بيان البدعة وأنواعها نرشد إلى بعضها فيما يلي.

    1 - كتاب [السنن والمبتدعات] للشيخ محمد أحمد عبد السلام الحوامدي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • كم قسمًا تنقسم البدعة؟ هل كل بدعة ضلالة، وإذا كان ذلك كذلك رأيت أن وضع الحركات في القرآن الكريم من ضمة وفتحة وكسرة وسكون ونقطة ونبرة كلها بدعة؛ لأن القرآن الكريم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكتب إلاَّ على صفحات وليس له حركات كما نراه اليوم. هل وضع الحركات فيه من البدع. هل هذه البدعة ضلالة؟

    البدعة تنقسم إلى: بدعة دينية، وبدعة عادية، فالعادية مثل: كل ما جد من الصناعات والاختراعات، والأصل فيها: الجواز إلاَّ ما دل دليل شرعي على منعه. أما البدعة الدينية فهي: كل ما أحدث في الدين مضاهاة   لتشريع الله؛ كالأذكار الجماعية بصوت واحد، وكبدع الموالد، وبدع الاحتفال بنصف شهر شعبان والسابع والعشرين من رجب وبليلة الأربعين من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» [1] ، هل يرد على البدعي عمل البدعة فقط أم جميع أعماله؟

    البدع تختلف فمنها ما ينافي أصل الدين، ومنها ما يقع في صفة العبادة أو إحداث شيء في الدين لم يشرع، فإن كان عمل المبتدع مما يقدح في أصل الدين كدعاء غير الله فبدعته وجميع عمله مردود، قال تعالى: ﴿ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ﴾ [ الفرقان : 23 ] ، وإن كان في صفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21490

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • إن بعض زملائي يقولون: إن للبدعة قسمين : الأول: حسنة، أي: يجوز العمل بها، والثاني: غير حسنة. وأنا أعتقد أن هذا التقسيم غير صحيح استدلالاً من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار« ماذا يقول الفقهاء الكرام وأئمة الإِسلام عن ...

    هذا التفسير غير صحيح كما ذكرت؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة » [1] والحديث رواه مسلم في صحيحه، وفي الباب أحاديث أخرى تدل على هذا المعنى. ونوصيك بمراجعة كتاب [البدع والحوادث] للطرطوشي ، وكتاب [البدع والنهي عنها] لابن وضاح، و[تنبيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • صلى في مسجد من مساجد دمشق إذا صلينا يأمرون واحدًا بدبر كل صلاة فرض ليرفع صوته بقراءة (آية الكرسي) و (قل هو الله أحد) مع (المعوذتين)، وإذا انتهى من القراءة يقرأ كل واحد من الجماعة يعيد قراءة آية الكرسي والمعوذتين من أولها إلى آخرها. هل هذا وارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أم هي بدعة؟ وهل عليّ أن أوافقهم على هذا وأواظب عليه أم لا؟ ...

    لا يجوز رفع الصوت بقراءة ما ذكر عقب الصلوات لا من أحد المصلين ولا من جماعتهم ولو بقصد التعليم، بل هو بدعة؛ لعدم ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد ثبت عنه أنه قال صلى الله عليه وسلم: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] رواه البخاري ومسلم، وعلى هذا ليس لك أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21493

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • ماذا يقول الإِسلام في الرجل الذي يحدث شيئًا في الإِسلام فيراه عملاً محمودًا ويدعي أنه ليس من الأمور التي توقع الإِنسان في البدع؟

    يعرض عمل هذا الرجل على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فما وافقهما فهو حق وما خالفهما فهو مردود على صاحبه، وأنت لم تذكر لنا شيئًا من أعماله حتى نعلم منها أنها بدعة أو سنة.   وننصحك بقراءة كتاب [الاعتصام] للشاطبي ففيه بيان شافٍ كافٍ في معنى البدعة وأقسامها وأحكامها وأمثلتها، وكذلك كتاب [السنن والمبتدعات] وكتاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • أولاً: إننا في قرية باقور مركز أبو تيج - محافظة أسيوط نعيش فترة من القلق بسبب ابتداع أمور ليست في الدين فنريد من سيادتكم جوابًا شافيًا على ما ابتدع حتى لا نتخبط ونطبق مبادئ الإِسلام على بصيرة وننبذ المبتدعات ونزجرهم، ثم ما هي الكتب الدالة على ذلك؟ هدانا الله وإياكم إلى ما فيه الخير والهدى.

    ثانيًا: إننا شباب مقبل على دينه ...

    أولاً: لم تذكر البدع التي تريد الجواب عنها حتى نذكر لك الجواب، ولكن نحب أن ننبهك إلى أصل عظيم، وهو أن الأصل في باب العبادات المنع حتى يرد الدليل عليها شرعًا، فلا يقال: إن هذه العبادة مشروعة من أصلها أو من جهة عددها أو هيئتها إلاَّ بدليل شرعي، فمن ابتدع في دين الله ما لم يشرعه الله فما صدر منه مردود عليه، قال صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • هناك من يقول: إنه يجب اجتناب الكلام عن البدع والسنن؛ لأنه إذا تكلم المدرس عن هذا فإنه يقع في مشاكل مع الناس؛ لأن أكثرهم مبتدعون ولا يعرفون السنن، وبالتالي يقع في تصادم معهم وبهذا تنشأ الفتن لعدم تقبل الناس هذه الدروس نظرًا لأنها تخالف أهواءهم، فهل من يصحح العقيدة بتطهيرها من البدع يسمى: فتانًا أم من يخالف أمر الله هو الذي يسبب ...

    ينبغي للداعية أن يكون عالمًا بما يأمر به وبما ينهى عنه، حكيمًا فيما يأمر به وما ينهى عنه، وأن يوازن بين المصالح فيقدم راجحها على مرجوحها، وينظر في المفاسد فيرتكب أخفها لدفع أشدها، وإذا تعارضت المصالح والمفاسد ورجحت المصالح   أخذ بها، وإذا رجحت المفاسد تركها، وبناء على ذلك فإنه ينبغي له أن يقرر السنة ويبينها، وأن ينكر البدعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • فيه ناس بعد السلام من انتهاء الصلاة يضع يده فوق رأسه ويقول: إنها سنة .

    ليس من السنة وضع اليد فوق الرأس بعد السلام من الصلاة، وإنما فعل ذلك من البدع المحدثة، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • إن بعض العلماء في بلادنا يزعمون أن في دين الإِسلام نافلة يصليها يوم الأربعاء آخر من شهر صفر وقت صلاة الضحى أربع ركعات بتسليمة واحدة تقرأ في كل ركعة فاتحة   الكتاب وسورة الكوثر سبع عشرة مرة، وسورة الإِخلاص خمسين مرة، والمعوذتين مرة مرة تفعل ذلك في كل ركعة وتسلم، وحين تسلم تشرع في قراءة: ﴿ وَاللَّهُ غَالِبٌ ...

    هذه النافلة المذكورة في السؤال لا نعلم لها أصلاً من الكتاب ولا من السنة، ولم يثبت لدينا أن أحدًا من سلف هذه الأمة وصالحي خلفها عمل بهذه النافلة، بل هي بدعة منكرة، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] ، وقال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21513

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    310