عدد النتائج: 167

  • ما قولكم أيها العلماء الأعلام وأئمة الإسلام في قول المنهاج في كتاب الصيام: (والأصح تكرره بتكرر السنين) ما المراد بتكرر السنين؟ هل هو تأخير قضاء رمضانيين أو أكثر إلى رمضان آخر؟ أم تأخير قضاء رمضان الواحد إلى رمضانيين فصاعدًا؟ فإن قلتم بالثاني فما المراد بقول الشرقاوي في حاشيته على شرح التحرير: قوله (إلى رمضان آخر) بالتنوين ...

    مراد المنهاج: (والأصح تكرره بتكرر السنين) أن من أخّر قضاء ما فاته من رمضان واحد إلى رمضانيين فأكثر يطعم عن الرمضانيين مسكينين لكل مسكين مُدّ وعن ثلاث رمضانات ثلاث مساكين وهَلُمَّ جَرَّا، ولا يمكن أن يكون معناه: من أُخر قضاء يومين فأكثر من رمضانيين فأكثر إلى رمضان آخر لزمه عن كل يوم مد؛ لأن هذا لغو من القول للاستغناء عنه بما قبله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    506

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • استفسار حول قيمة الفدية لمن أفطر عن عذر شرعي.

    قيمة الفدية لمن أفطر عن عذر شرعي لا تقل عما يكفي لإطعام مسكين وجبتين مشبعتين وهو حاليًا في الكويت لا يقل عن دينار.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • هل يجوز دفع مال الكفارة للإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا التي أعطيت لشخص دون معرفته بحرمة الربا لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1640

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • هل يجوز دفع مال كفارة الإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا لشخص دون معرفته بحرمة الربا، وذلك لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1720

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    309

  • يتقدم أحيانًا أشخاص وذلك للتبرع عن فدية صيام خلال شهر رمضان وذلك لعجزهم عن الصيام، وبما أن اللجنة لديها مشروع العون الغذائي وهو مشروع يعنى بشراء المواد الغذائية وتوزيعها على الأسر المحتاجة لأن اللجنة بأمس الحاجة لشراء المواد الغذائية.

    فهل يجوز وضع هذه الفدية في حساب المشروع والتصرف بها على مدار السنة؟

    يجوز تقديم الفدية عن الصيام إلى إحدى الجهات الموثوقة المعنية بتوفير الغذاء للفقراء، سواء تم صرف ذلك في رمضان أو غيره، على أن يلتزم بصرف ذلك على الفقراء دون غيرهم من وجوه الخير أو مصارف الزكاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3443

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • تقوم بعض اللجان الخيرية قبيل شهر رمضان بجمع الصدقات لمشروع إفطار صائم، هؤلاء الفقراء المجموع لهم الصدقات لا ينحصرون في بلد معين، بل هم منتشرون في بلاد كثيرة، يصعب على اللجان أن تنتظر الصدقات من المحسنين، والتي قد لا يدفعها المحسن إلا في رمضان، لذلك يقومون بدفع التكلفة مسبقًا من صندوق الصدقات العامة، ثم يقومون بتعويض هذا ...

    لا يجوز لهذه اللجان أن تقوم بالمشروعات الخيرية المشار إليها في السؤال من إفطار الصائم، وذبح الأضاحي، وإخراج صدقة الفطر، ومساعدة من تعرض للحوادث من صندوق الصدقات العامة على أن تسترجع تكاليفها من متبرعين لم يكونوا على علم بهذه المشروعات في حين تنفيذها، لتجزئ عنهم، لأن هذه التبرعات قربات تحتاج إلى نية من صاحبها مرافقة لها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6976

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • عندما كان عمري 13 سنة وكنت في سن البلوغ أصبت بمرض الصداع، وكان شديدًا عليَّ مما سبب لي نوبات من الإغماء، فلما طلبت العلاج من الطبيب -وكان مسيحيًا- نهاني عن الصوم، وذلك كي أتناول العلاج حتى يتم الشفاء، واستغرق ذلك أربع سنوات وقتها، وكانت والدتي تفدي عن صيامي بالإطعام باجتهاد منها، ولم أسأل عن كون المرض يرجى برؤه أم لا، والآن ...

    يرى جمهور الفقهاء أنه يجب على المستفتية الآن بعد الشفاء قضاء ما فاتها من أيام لم تصم فيها لعذر المرض، ولا يغني عنه ما دفع من الفدية، لأن الفدية تلزم من كان عجزه عن الصوم دائمًا، أما من كان عجزه مؤقتًا مثل حالها فعليه القضاء، ولا تغني الفدية عن القضاء، لقوله تعالى: ﴿فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7659

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • انتقلت امرأة إلى رحمة الله تعالى وبسبب مرضها فاتها صيام شهر رمضان وكل ما عندها من مال أنفقته في العلاج، ولم يبق لديها ما يمكنها الفدية به؟

    من مات وعليه صيام لمرض أصابه ومنعه من الصيام، فإما أن يستمر مرضه حتى يموت فهذا معذور لا صيام عليه ولا يجب على وليه أن يصوم أو يفدي عنه، أما من برئ من مرضه وكان يمكنه أن يقضي فلم يقض حتى مات، فلوليه أن يصوم عنه لقوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ» متفق عليه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8692

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • كيف يمكن للسيدة التي أفطرت أيامًا من رمضان لعذر معين أن تقضي هذه الأيام؟

    يمكن القضاء في نفس العام وقبل أن يحل رمضان من العام التالي، بشرط أن يكون القضاء في غير أيام العيدين وأيام التشريق، فإن لم تقض ما فاتها حتى دخل رمضان آخر وبدون عذر، فعليها القضاء والكفارة بإطعام مسكين عن كل يوم.
    أما إن كان التأخير في القضاء بعذر شرعي كاستمرار المرض أو السفر فلا كفارة عليها. ويكفيها القضاء عند زوال العذر. وذهب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8693

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • هل من الممكن للمرأة أن تصوم الأيام التي أفطرت فيها في شهر رمضان بدمجها مع الستة أيام بنية واحدة، أرجو الإيضاح في ذلك الأمر، علمًا بأني أصوم دائمًا أيام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الأيام الست من شوال، فهل هذا العمل صحيح؟

    نعم، يدخل النفل في الفرض في فعل هذه الصورة لأنه من العبادات المتداخلة، كما نص على ذلك محمد الأمين الجكني الشنقيطي في شرحه على خليل 2/46 حيث قال: (ويكره التطوع بالصيام سواء كان مؤكدًا أم لا، قبل القضاء الواجب، ثم قال: وهل يحصل ثوابه مع الفرض أولًا؟ أو إن كانت عادته صومه تطوعًا حصل وإلا فلا؟ والأظهر حصوله إن نواه مع القضاء).

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8694

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • هل يجوز للمرأة أن تصوم الأيام التي سوف تفطرها في رمضان قبل أن يأتي، مع العلم أنه ليس عليها قضاء، وذلك حتى تصوم أيام الست من شوال براحتها وليس عليها دين؟

    إنه لا يجوز لها أن تقضي ما ستفطره من رمضان، لأن القضاء لا يكون إلا لشيء وجب في وقت، فخرج الوقت ولم يؤد فيه، أما إذا لم يأت وقته فإنه لا يجوز فعله قبل وقته، ولا تقديم قضائه عليه، إذ العبادات المفترضة كلها ذوات أوقات محددة، وعند وجود أوقاتها يتعلق خطاب التكليف للمكلف بأدائها في ذلك الوقت، ونصوص الشارع في ذلك كثيرة، كما في قوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8696

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    112

  • أنا امرأة مسلمة شافعية المذهب، لم أتمكن من أداء صيام سبعة أيام في شهر رمضان بعذر الدورة الشهرية، وأنا الآن حامل وأنا في المستشفى منذ ستة أشهر، والأطباء ينصحونني بعدم مغادرة المستشفى إلا بعد الولادة إن شاء الله، أي في بداية شهر شعبان.

    تقول: وكما تعلمون أن فترة النفاس هي (40) يومًا فماذا أفعل في صيامي وقد قرب شهر رمضان ...

    إن ما أفطرتِه من رمضان الماضي يجب عليك قضاؤه عند تيسره لك، فإن لم تبادري بالقضاء حتى أتى رمضان آخر وجب عليك مع القضاء الكفارة، وهي مد طعام عن كل يوم أفطرتِه، وهو عبارة عن كيلو جرام تقريبًا إن كان تأخيرك بغير عذر، فإن كان بعذر بأن استمر مرضك بحيث لم تتمكني من القضاء، فلا كفارة بل يجب القضاء فقط.

    أما كيف تعملين بالنسبة لهذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8695

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • سئل في شخص أقام بمدينة باريس عاصمة فرنسا مدة عشر سنين لم يصم فيها رمضان؛ لأنه كان يعتقد أنه لا يستطيع الصوم وأن الصوم يضر بصحته، ولم ينو صومًا في يوم من أيام رمضان في العشر سنين ولا في ليلة من لياليه، وقد أوصى قبل وفاته بأن يعمل إسقاط بدلًا عما فاته من الصوم في المدة المذكورة من ماله الذي يموت عنه، وقد مات وترك تركة يسع ثلثها ...

    المنصوص عليه شرعًا أن حكم الصوم في شهر رمضان إن أفطر فيه المسافر والمريض وماتا قبل الإقامة والصحة فلا يلزمهما الإيصاء به؛ لعدم إدراكهما عدة من أيام أخر، وأن من أفطر فيه بغير عذر لزمه الوصية بما قدر عليه وبقي في ذمته حتى أدركه الموت بجميع ما أفطره؛ لأن التقصير منه، ونصوا على أنه إذا أوصى بفدية الصوم يحكم بالجواز قطعا؛ لأنه منصوص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10086

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • زوجة السائل وضعت يوم 2 رمضان سنة 1376 فما حكم صيامها وصلاتها؟ وهل يجوز لها الوضوء من الداخل أو من الخارج؟

    النفاس شرعًا دم يعقب الولد وأكثره عند الحنفية أربعون يومًا ولا حد لأقله، وحكمه أن يمنع الصلاة والصوم بالإجماع، وتقضي الصوم ولا تقضي الصلاة؛ لما قالت عائشة رضي الله عنها: «كنا على عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام نقضي صيام أيام الحيض ولا نقضي الصلاة» ولأن الحيض يمنع وجوب الصلاة وصحة أدائها، ولا يمنع وجوب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • امرأة وضعت في شهر رمضان، وأفطرت ومضى عليها عام، وفي العام التالي وضعت أيضًا وأفطرت، فما الواجب عليها؟

    عن الشق الأول إن من وجب عليها الفطر كالحائض والنفساء ومن أبيح لها الفطر كالحامل والمرضع التي تخاف على نفسها أو ولدها تفطر وتقضي عدة ما أفطرته من أيام أخر، وقضاء رمضان على من يجب عليه القضاء إن شاء فرقه؛ لإطلاق النص، وإن شاء تابعه وهو أفضل مسارعة إلى إسقاط الواجب، فإن أخر القضاء حتى جاء رمضان آخر قدم الأداء؛ لأنه وقته، ثم قضى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10105

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • يدة كانت قد وضعت في أول شهر رمضان سنة 1994 وأفطرت أيام الشهر كله، وأشير عليها بأن تكفر عن كل يوم أفطرته بواقع مسكين عن كل يوم، فأخرجت للفقراء 150 جنيها 5 × 30.

    ويطلب السائل الإفادة عما إذا كانت تصوم هذه الأيام رغم تأديتها الفدية، وما حكم الشرع في ذلك؟

    صوم رمضان واجب بالكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ[١٨٣]﴾ [البقرة: 183]، وأما السنة فقوله -صلى الله عليه وسلم- لمن سأله: يا رسول الله أخبرني عما فرض الله علي من الصيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • هل الأيام التي تفطرها المرأة في رمضان بسبب العادة الشهرية عليها قضاء بعد رمضان أم لا؟ ويطلب بيان الحكم الشرعي.

    أجمع العلماء على أن ما يبطل الصيام ويوجب القضاء أنواع منها الحيض والنفاس ولو في اللحظة الأخيرة قبل غروب الشمس، فيجب على المرأة التي أفطرت في نهار رمضان بسبب الحيض أن تقضي الأيام التي أفطرتها في رمضان لهذا السبب، فقد صح عن عائشة أنها كانت تقضي ما عليها من رمضان في شعبان، وقال الله تعالى في كتابه العزيز: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13714

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • حدثت مشاجرة بين والدي ووالدتي في نهار أحد أيام رمضان، فخرج والدي عن أعصابه وأفطر بسيجارة، ولم يأكل شيئا آخر حتى ميعاد الإفطار، وقد توفي والدي الآن ولم يفتد عن هذا اليوم.

    فما حكم الدين؟ وما الذي يمكنني أن أفعله لإبراء ذمته أمام الله؟ علما بأن والدتي لا تذكر هذا اليوم، وأنا أذكره جيدا.

    وإذا كان له فدية، فما مقدارها ...

    يمكن أن يصوم السائل يوما بنية القضاء عن اليوم الذي أفطره والده، والأفضل أن يتصدق على الفقراء بما يستطيع، ويهب ثواب الصدقة لوالده كفارة عن هذا اليوم، وثواب الصدقة من الأمور التي أجمع الفقهاء على أنها تنفع الميت وتكفر من خطاياه.

    ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال إذا كان الحال كما ورد به.

    والله سبحانه وتعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263

  • هل يجوز لامرأة توفي زوجها إثر مرض طويل، ولم يكن قد قضى 17 يوما من رمضان كان قد أفطرها نظرا للمرض الذي لازمه إلى يوم وفاته، فزوجته لا تعرف إن كان قد صام هذه الأيام أم لا، فهي تقدمت في السن أيضًا ولا تتذكر وتخشى عليه، وهذه الزوجة تسأل: هل تقضي هي الأيام التي بقيت لزوجها من الصوم عنه أم تخرج عنها مقدارا من المال لتبرئ ذمته؟

    المقرر فقها أن من أفطر في شهر رمضان لعذر من الأعذار ثم مات قبل زوال هذا العذر سقط عنه القضاء، ولا يلزمه أن يوصي ورثته بإخراج فدية، ولو أوصاهم بإخراج فدية فهو من قبيل التصدق؛ لأن الطاعة على قدر الطاقة، فإن زال عذره قبل موته بمقدار يسع قضاء ما فاته لزمه القضاء، ولا يسقط عنه بالموت؛ لأنه عاش بعد زوال العذر وقتا يسع أن يقضي فيه ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • تقول السائلة: لم أتم قضاء الأيام التي أفطرت فيها في رمضان الماضي، وجاء رمضان التالي.

    فما حكم الشرع في ذلك؟

    قضاء رمضان واجب على التراخي، ولكن ذلك مقيد عند الجمهور بألا يدخل رمضان آخر، واحتجوا في ذلك بما أخرجه البخاري ومسلم عن عائشة -رضي الله تعالى عنها- قالت: «كان يكون علي الصوم من رمضان، فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان؛ الشغل من رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-، أو برسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-».

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    270

  • عرض على اللجنة الأسئلة المقدمة من لجنة خيرية، وهي: هل يجوز دفع مال الكفارة للإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا التي أعطيت لشخص دون معرفته بحرمة الربا لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16246

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • أنا امرأة متزوجة تصادف ولادتي دائمًا في رمضان، ولم أصم حتى الآن ثلاثة سنوات متوالية، وقد حذرني الأطباء من الصيام ونصحوني بعدم الصيام وذلك لكوني مرضعًا بعد رمضان، وأنا أعاني أيضًا من مرض السكر.

    ووضحت السائلة للجنة أن لها ثلاث سنوات، وهذه السنة الرابعة تصادف ولادتي دائمًا شهر رمضان ولا أستطيع قضاءه، وذلك إما أن أكون ...

    بما أن المستفتية لا تستطيع صيام شهر رمضان وذلك لتتابع الحمل والرضاعة وعدم استطاعتها على الصيام، فيجب على المستفتية قضاء أشهر الصوم التي لم تصمها عند المقدرة على قضائها.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • عندما كان عمري 13 سنة وكنت في سن البلوغ أصبت بمرض الصداع، وكان شديدًا عليَّ مما سبب لي نوبات من الإغماء، فلما طلبت العلاج من الطبيب -وكان مسيحيًا- نهاني عن الصوم، وذلك كي أتناول العلاج حتى يتم الشفاء، واستغرق ذلك أربع سنوات وقتها، وكانت والدتي تفدي عن صيامي بالإطعام باجتهاد منها، ولم أسأل عن كون المرض يرجى برؤه أم لا، والآن ...

    يرى جمهور الفقهاء أنه يجب على المستفتية الآن بعد الشفاء قضاء ما فاتها من أيام لم تصم فيها لعذر المرض، ولا يغني عنه ما دفع من الفدية، لأن الفدية تلزم من كان عجزه عن الصوم دائمًا، أما من كان عجزه مؤقتًا مثل حالها فعليه القضاء، ولا تغني الفدية عن القضاء، لقوله تعالى: ﴿فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16435

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • يبلغ والدي من العمر 93 عامًا، وهو شيخ كبير السن ويشعر بتعب شديد في صدره وهو صائم.

    أرجو إفادتنا هل يصوم أم ماذا يفعل؟ وجزاكم الله خيرًا.

    يجوز الفطر لمثل هذا الشيخ الكبير السن الذي يتعبه الصوم، وتجب عليه الفدية عن كل يوم إطعام مسكين طعامًا جاهزًا لوجبتين، ويكفي عنه نصف صاع من غالب قوت البلد أو قيمة ذلك، وتقدر حاليًا بنصف دينار، وإذا كان عليه خطورة من الصوم فيجب عليه الإفطار مع الفدية.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16433

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • يتقدم أحيانًا أشخاص وذلك للتبرع عن فدية صيام خلال شهر رمضان، وذلك لعجزهم عن الصيام، وبما أن اللجنة لديها مشروع العون الغذائي، وهو مشروع يعنى بشراء المواد الغذائية وتوزيعها على الأسر المحتاجة لأن اللجنة بأمس الحاجة لشراء المواد الغذائية.

    فهل يجوز وضع هذه الفدية في حساب المشروع والتصرف بها على مدار السنة؟
     

    يجوز تقديم الفدية عن الصيام إلى إحدى الجهات الموثوقة المعنية بتوفير الغذاء للفقراء، سواء تم صرف ذلك في رمضان أو غيره، على أن يلتزم بصرف ذلك على الفقراء دون غيرهم من وجوه الخير أو مصارف الزكاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16436

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • والدتي امرأة كبيرة في السن وقد أجريت لها عملية في القلب، ولا تستطيع الصيام وليس لديها مال حتى تطعم لأنها أرملة فما هو الواجب عليها؟

    إذا توفر لديها المال فعليها الإطعام، فإن لم يوجد فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، ولا شيء عليها إن شاء الله تعالى.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167

  • هل يجوز دفع مال كفارة الإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا لشخص دون معرفته بحرمة الربا، وذلك لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16622

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • هل يجوز دفع مال كفارة الإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا لشخص دون معرفته بحرمة الربا، وذلك لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16623

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • إن زوجتي عليها ثلاثة أو أربعة رمضانات قضاء، لم تستطع صيامهن بسبب الحمل أو الرضاعة، فهي الآن مرضعة. فهي تسأل فضيلتكم فهل تجد رخصة للإطعام حيث إنها تجد مشقة شديدة في القضاء لعدد ثلاثة أو أربعة رمضانات؟

    لا حرج عليها في تأخير القضاء إذا كان بسبب المشقة عليها من أجل الحمل والرضاع ومتى استطاعت بادرت بالقضاء لأنها في حكم المريض والله سبحانه وتعالى يقول:
    ﴿ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ﴾ [ البقرة : 185 ]  وليس عليها إطعام. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22187

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    364

  • منذ ثلاث سنوات وزوجتي تلد في بداية شهر رمضان المبارك ولم تصم ثلاثة شهور من رمضان، أفيدونا ما هي الكفارة؟

    يجب عليها أن تبادر إلى قضاء ما عليها من صيام رمضان للسنوات الثلاث الماضية كما يجب عليها أن تطعم عن كل يوم مسكينًا مقدار نصف صاع من بر أو أرز ونحوهما من قوت البلد؛ وذلك لتأخيرها القضاء حتى دخل رمضان آخر إذا كانت أخرت القضاء وهي قادرة عليه.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252