• نروم من حضرتكم الإعراب عما ترونه في الحديثين الواردين في انتقاض الوضوء وعدمه؛ حديث: «مَنْ مَسَّ ذَكَرَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ» وحديث: «هل هو إِلا بَضْعةٌ منك» هل الحديثان صحيحان؟ وهل بينهما تعارض؟ وما الذي بان لكم الحق فيه، وما الذي يجب أن نعمل به؟

    الحديث الأول فيه روايات، أصحها وأشهرها حديث بسرة مرفوعًا «مَنْ مَسَّ ذَكَرَهُ فَلَا يُصَلِّي حَتَّى يَتَوَضَّأَ»، رواه مالك والشافعي وأحمد وأصحاب السنن الأربعة وغيرهم، وصححه غير واحد منهم، وقد احتج البخاري ومسلم بجميع رجال سنده، ولم يخرجاه في صحيحيهما لاختلاف وقع في سماع عروة من بسرة.

    قال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    110

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3440

  • إذا توضأ المصلي وبعد أن انتهى من الوضوء اكتشف أن هناك جزءًا صغيرًا من جسمه كان به حائل مثال: (لبان أو أي شيء) لاصق به، فهل يعيد وضوءه كله أم يكتفي بغسل هذا الجزء ولو كان صغير جدًا؟ وما هو الحال إذا اكتشف هذا الأمر وهو في الصلاة؟

    إذا انتهى المتوضئ من وضوئه ثم تبين له أن لمعة من أعضاء وضوئه لم يصبها الماء بسبب حائل ولم يكن العضو الذي قبله قد جف، فعليه أن يعيد غسل العضو الذي عليه الحائل بعد إزالته، ثم يعيد غسل الأعضاء التي تليه، فإذا كانت أعضاء الوضوء قد جفت فيلزمه أن يعيد الوضوء.

    فإذا تبين ذلك في الصلاة فعليه قطع صلاته وإعادة وضوئه على النحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4582

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1920

  • أنا رجل متزوج وأسألكم عن صحة وضوئي، عندما أخرج من المنزل أقبِّل زوجتي، ولكنني في إحدى المرات قبلتها بشهوة فهل وضوئي لأداء الصلاة يكون صحيحًا أم لا؟ وجزاكم الله خيرًا.

    تقبيل المرأة بشهوة ناقض للوضوء عند جمهور أهل العلم إلا لوداع أو رحمة، لما روى مالك والشافعي من حديث ابن عمر: «مَنْ قَبَّلَ امْرَأَتَهُ أَوْ جَسُّهَا بِيَدِه فَعَلَيْهِ الْوُضُوءُ»، وروى البيهقي في الكبرى من حديث ابن مسعود رضي الله عنه: «الْقُبْلَةُ مِنَ اللَّمْسِ وَفِيهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8433

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7917

  • سمعتُ كثيرًا من النَّاس يقولون: إذا كنت متوضئًا ومررت بموارد الإبل انقطع وضوؤك، وأيضًا إذا أكلت لحم إبل انقطع وضوؤك، وأنا شاب أصلي في مسجد بيني وبينه طريق للإبل، نداوم عليه صباحًا ومساءً، وأنا أمشي به متوضئًا إلى المسجد، أرجو الإجابة.
     

    وضوؤك صحيح ومرورك على هذه المواطن ليس من نواقض الوضوء باتفاق أهل العلم، بل لم يقل أحد من أهل العلم هذا القول ولا يعرف شيء من ذلك.

    أمَّا أكل لحوم الإبل فقد اختلف أهل العلم في نقضه للوضوء فذهب الإمام أحمد، وبعض الشافعية واختاره الإمام النووي أنه ناقض للوضوء لما أخرج ابن ماجه وغيره من حديث جابر بن سَمُرَة رضي الله عنه أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8434

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1738

  • سمعت من بعض العلماء أن البول والغائط وبعض مبطلات الوضوء، لا تبطل وضوء الماسح على الخفين، فهل هذا صحيح؟

    هذا ليس صحيحًا، لأن مسح الخفين لا يفيد إلا في عدم غسل الرجلين حيث يكتفى بمسح الخف عليهما.

    أمَّا نواقض الوضوء فإنه يستوي فيها الماسح وغيره، فمن انتقض وضوؤه وجب عليه أن يتوضأ، فإن كان لابسًا للخف توضأ لوجهه ويديه ومسح رأسه وخفَّيه، وإن كان غير لابس فعل كذلك وغسل الرجلين إلى الكعبين لقول الله تعالى: ﴿يَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8439

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1753

  • تقول السائلة أنها يلازمها الشك كثيرًا منذ ثلاث سنوات في وضوئها أثناء الوضوء وبعده، في الصلاة وخارجها مما يترتب عليه إعادة الوضوء عدة مرات، كما أنها تشك أيضًا في صلاتها من ناحية نقصها أو زيادتها وذلك بعد تمامها، وطلبت معرفة الحكم الشرعي فيما يجب عليها أن تفعله إزاء هذا الشك حتى تكون صلاتها صحيحة.
     

    إن المفهوم من السؤال أن الشك يحدث للسائلة في الطهارة بعد إتمام الوضوء وفي الصلاة بعد إتمامها أيضًا فهي إذن يطرأ عليها الشك بعد تيقنها من الطهارة وبعد تيقنها من إتمام الصلاة، كما يفهم من السؤال أيضًا أن هذا الشك أصبح عادة لها. وحكم الوضوء شرعًا في هذه الحالة أنه صحيح وتعتبر متطهرة فيجب عليها عدم الالتفات إلى هذا الشك؛ لأن الشك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2056

  • السائل شافعي المذهب وطبيعة عمله تجعله يصافح السيدات ويلمس أجسامهن، وهذا اللمس ينقض الوضوء عند الشافعية مما يسبب له متاعب تجعله يؤخر أداء الصلاة. وطلب السائل توجيهه إلى طريقة لا يكون فيها اللمس ناقضًا للوضوء.
     

    إن المنصوص عليه عند الشافعية أن لمس غير المحرم بدون حائل بين جلد اللامس والملموس ينقض الوضوء، أما إذا وجد الحائل ولو رقيقًا فلا ينقض الوضوء باللمس، فإذا استطاع السائل أن يلبس قفازًا وهو يباشر عمله في الكشف والمصافحة كان هذا القفاز -الحائل- مانعًا من نقض الوضوء باللمس. أما إذا كان القفاز يمنعه عن عمله أو يؤثر عليه فعلى السائل أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9802

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2266

  • السائل يعمل محاميًا وطبيعة عمله تضطره في غالب الأحيان إلى مصافحة النساء أو لمسهن في المواصلات وأحيانًا لزحام المحاكم يحصل احتكاك بهن باليد أو الظهر أو ملامسة بغير قصد ولا شهوة وهو متوضئ، فهل هذا ينقض الوضوء؟ وهل تجوز الصلاة بعده؟ وهل يجب الاستحمام بعده، أم لا؟ كما [أراد] بيان وحكم الاحتلام بالنساء أثناء النوم بلا بلل.
     

    اختلف الفقهاء في لمس الرجل للمرأة هل ينقض الوضوء أم لا؟ على أقوال:

    الأول: قال الشافعي ورواية الإمام أحمد: إن لمس الرجل للمرأة بدون حائل ينقض الوضوء مطلقا، إذا كانا بالغين غير محرمين.

    القول الثاني: للمالكية ومشهور مذهب الحنابلة أنه ينقض الوضوء، إذا كان بدون حائل وبشهوة، فإن كان بدون شهوة ولو بدون حائل فلا ينقض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    6299

  • إذا مر وقت إتمام الوضوء ريح قبل إكمال كل الأجزاء الضرورية من جسمه، هل يجب أن يستمر في تنظيف بقية الأجزاء أو يبدأ من جديد؟

    إذا كان المقصود من السؤال هو أن المتوضئ أثناء وضوئه وقبل أن يكمل خرج منه ريح، هل يستمر في وضوئه أم يبدأ الوضوء من جديد؟ إذا كان هذا هو مقصود السائل من سؤاله فإنا نجيب بأن الواجب على هذا الشخص أن يبدأ وضوءً جديدًا؛ لأن خروج الريح منه نقض ما فعله من الوضوء قبل تمامه، فيجب عليه الوضوء من جديد؛ إذ إن الريح ينقض جميع الوضوء، فينقض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1479

  • هل إخراج ريح من المتوضئ هل يلزمه الاستنجاء عند تجديد الوضوء؟

    نص الفقهاء على أن المتوضئ إذا خرج منه ريح جاف فلا يلزمه الاستنجاء، وإنما يلزمه الوضوء فقط.

    المبادئ:-
    1- الاستنجاء لا يلزم المتوضئ إذا خرج منه ريح جاف، ويلزمه الوضوء.

    بتاريخ: 12/4/1987


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12027

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1578

  • يقول السائل: ممرضة تعطي رجلا حقنة في العضل وهو متوضئ، وممرض يعطي حقنة في العضل لامرأة متوضئة، وطبيب يكشف على امرأة ويلمس جسدها بيديه أثناء الكشف وهو متوضئ.

    ويطلب السائل الإفادة عما إذا كان ينتقض وضوء هؤلاء بهذا اللمس، أم لا.

    يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13609

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1648

  • السائلة دائمة الشك أثناء الصلاة، ويراودها الشك في خروج شيء من مكان البول ريح أو ما شابه ذلك مما يسبب لها بعض القلق ويمنعها في بعض الأحيان من قراءة القرآن نظرا لإعادتها الصلاة عدة مرات بسبب هذه الشكوك، وتطلب السائلة الإفادة في هذا الموضوع.

    روى الإمام أحمد ومسلم عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثا أو أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم».

    وفي هذا الحديث دليل لما ذهب إليه جمهور الفقهاء من أنه إذا شك المصلي في عدد من الركعات بنى على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13613

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1850

  • أريد أن أعرف حكم نزول الإفرازات المهبلية العادية غير المرضية وغير المنتظمة التي بدون شهوة هل تنقض الوضوء أم لا؟ بمعنى أن بعد نزولها غسل المنطقة وتغيير الملابس أم يجوز الوضوء في وجود هذه الإفرازات على الملابس الداخلية؟ وشكرا.
     

    من المقرر شرعا أن من نواقض الوضوء كل ما خرج من السبيلين القبل والدبر، ويشمل ذلك البول والغائط؛ لقوله تعالى: ﴿أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ﴾ [النساء: 43]، وهو كناية عن قضاء الحاجة من بول وغائط، وكذلك الريح لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا وجد أحكم في بطنه شيئا فأشكل عليه أخرج منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2996

  • هل الحدث الأصغر أثناء الاغتسال يستوجب إعادته من البداية أم لا؟ باعتبار أن الغسل يغني عن الوضوء.
     

    الحدث الأصغر أثناء الغسل لا يبطل الغسل، ويجب عليك الوضوء بعد الانتهاء من الغسل على ما ذهب إليه جمهور الفقهاء. والله أعلم.


    المبادئ:-
    1- الحدث الأصغر أثناء الغسل لا يبطل الغسل.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14352

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2111

  • إذا توضأ المصلي وبعد أن انتهى من الوضوء اكتشف أن هناك جزءا صغيرًا من جسمه كان به حائل مثال: (لبان أو أي شيء) لاصق به، فهل يعيد وضوءه كله أم يكتفي بغسل هذا الجزء ولو كان صغيرًا جدًا؟ وما هو الحال إذا اكتشف هذا الأمر وهو في الصلاة؟

    إذا انتهى المتوضئ من وضوئه ثم تبين له أن لمعة من أعضاء وضوئه لم يصبها الماء بسبب حائل ولم يكن العضو الذي قبله قد جف، فعليه أن يعيد غسل العضو الذي عليه الحائل بعد إزالته، ثم يعيد غسل الأعضاء التي تليه، فإذا كانت أعضاء الوضوء قد جفت فيلزمه أن يعيد الوضوء.

    فإذا تبين ذلك في الصلاة فعليه قطع صلاته وإعادة وضوئه على النحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15685

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1461

  • اختلطت علي الأمور في أمر مصافحة النساء، هل هو ناقض للوضوء أم لا؟ فعندما قرأت كتاب فقه السنة لفضيلة الشيخ السيد سابق وجدت على حد قوله بأنه لا دليل قاطع على حرمة المصافحة فقمت بالاستفسار من الإخوان، الموجودين حولي من زملاء وأقارب فمنهم من قال: إنه على حد علمه حرام وناقض للوضوء، ومنهم من قال: إنه إن كان بلا شهوة لا يبطل الوضوء، ...

    1- اتفق الفقهاء (الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية) على تحريم مصافحة الرجل المرأة الشابة الأجنبية عنه، وأجاز بعض الفقهاء للرجل، مصافحة المرأة العجوز إذا انعدمت الفتنة وانتفت الشهوة وإلا منع منها، أيضًا.

    2- يختلف الفقهاء في انتقاض الوضوء بلمس الرجل للأنثى المشتهاة: فعند الحنفية وفي رواية عن الإمام أحمد أن الوضوء لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15694

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1372

  • قدر الله أن تجرى لي عملية جراحية منذ 10 سنوات لاستئصال ورم خبيث بالقولون (حفظكم الله)، وأثناء العملية لسبب ما -الله أعلم به- تم قطع شريان مجرى الحيوانات المنوية وشريان الانتصاب، وكانت النتيجة بعد الشفاء من العملية أن اكتشفت عدم إنزال حيوانات منوية، فبدأت أجرب حبوبًا منشطة لتساعدني على الانتصاب، وبالفعل تم الانتصاب، ولكن عند ...

    يجب الغسل بأحد أمرين: الإيلاج (الإدخال) أنزل أو لم ينزل، أو الإنزال.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15702

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1453

  • أشعر أنا غالبًا بعد الوضوء أو في أثناء الصلاة بخروج قطرة من ذكري، فلا أدري هل هو بول أو شيء آخر، وهل الصلاة والوضوء باطلة إذا شعرت بذلك، فهل أخرج وأعيد الصلاة أم لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله   وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع ما ذكرت فلا تخرج من صلاتك من أجل ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما اشتكى إليه بعض الناس: أن الرجل يجد الشيء في الصلاة، فقال صلى الله عليه وسلم: « لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » [1] متفق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1244

  • هل يؤثر شك المتوضئ في الحدث من بول أو غائط أو ريح حيث إن عدم تأكده ناتج عن طول مدة بقاء الطهارة، أم أنه إذا كان الأصل الطهارة فلا يلتفت إلى الشك إلا مع تيقن الحدث وكذلك العكس؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الإنسان متطهرًا، ثم شك في طرو الحدث عليه فلا تأثير لشكه في طرو الحدث على الطهارة السابقة، وإذا كان محدثًا ثم شك هل تطهر أو لا فهو محدث، ولا أثر لهذا الشك؛ لأن اليقين   لا يرفع بالشك؛ لأن الأصل بقاء ما كان على ما كان حتى يثبت ما يرفعه، ولحديث: شكي إلى النبي صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1222

  • إنني إذا ذهبت لأتوضأ وبعد انتهائي من الوضوء أحس بأنه قد خرج مني شيء مثل بول الشراب الماء - أعزكم الله - ولكنني أعود مرة أخرى فأتطهر أستنجي، وبعد ذلك أذهب لأداء الصلاة في المسجد أو في البيت، وعندما أشرع في الصلاة أحس بذلك الشيء فأشك في عدم صحة صلاتي، هل يجب علي أن أعيد الصلاة إذا حسيت بذلك، أم هل علي كفارة في ذلك، أفيدونا ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   إذا توضأت فالأصل الطهارة وهذا الأصل متيقن، ولا تلتفت إلى ما يعارض ذلك من شك أو توهم بأنه خرج منك ما ينقض وضوءك؛ لأن ذلك من الشيطان، لكن لو تيقنت أنه خرج منك شيء ينقض الوضوء فإنك تتوضأ، ولا فرق في ذلك بين الذي يكون قبل الصلاة أو في أثناء الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1537

  • يصلي رجل فقام ذكره ولم يخرج شيء هل ينقض الوضوء؟ فإن كان ينقض وهو لم يتم صلاته هل يقطع صلاته أم يختم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا ينتقض الوضوء بالانتشار للذكر إذا لم يخرج منه شيء؛ لأن الانتشار ليس من نواقض الوضوء، والصلاة صحيحة فيتمها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21184

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1650

  • إذا قام الإنسان من النوم وتطهر وصلى ثم عاد إلى فراشه لينام، ووجد في فراشه ما يدعوه للشك بأنه بال في فراشه فماذا يفعل وهو قد صلى بملابسه ولكنه مجرد شك؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الأصل الطهارة، ولا عبرة بالشك الطارئ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1483

  • إذا قام الإنسان من النوم وتطهر وصلى ثم عاد إلى فراشه لينام ووجد في فراشه ما يدعوه للشك بأنه بال في فراشه فماذا يفعل وهو قد صلى بملابسه ولكنه مجرد شك؟

    الأصل الطهارة، ولا عبرة بالشك الطارئ. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21185

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1206

  • عندما أتوضأ وآخذ مدة من الزمن مثلا ما بين صلاة العصر والمغرب، أو أمشي مسافة طويلة أحس بخروج مذي، فهل إذا أتاني وأنا في الصلاة أنصرف وأتوضأ، أم صلاتي صحيحة؟

    لا ينصرف المصلي من صلاته حتى يتحقق الحدث؛ لما ثبت في الصحيحين من حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال: « شكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة؟ فقال: لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » [1] ، والمعنى أنه متى تحقق وجود الحدث وخروج المذي، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21921

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1262

  • هل الهواء الذي يخرج وأقصد الفساء أو الضراط ينقض الوضوء، وهل يجب الاستنجاء منه، أم يكفي الوضوء العادي من مضمضة واستنشاق وغسل وجه إلى آخر الوضوء، دون غسل السبيلين؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام علي رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الفساء والضراط من نواقض الوضوء بإجماع العلماء، فمن حدث منه ذلك وجب عليه الوضوء الذي تقدم بيانه في جواب السؤال الأول إذا أراد الصلاة، ولا يشرع من خروج الفساء والضراط الاستنجاء (غسل السبيلين).


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22139

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1418

  • يحدث أنه بعد الاستنجاء والوضوء أشعر بخروج قطرة من البول، مما يدعوني للوضوء مرة أخرى، وبعض الأحيان إلى مرتين، علمًا أنني بعد خروج البول أمكث حوالي خمس دقائق حتى أتأكد أنه انقطع البول، ولكن بعد أن أنتهي من الوضوء أشعر أنه خرج مني قطرة من البول صغيرة، وأنا أحاول أن أتجاوز ذلك حتى لا يكون هناك نوع من الشك أو الوسواس. ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كنت قد تحققت من نزول القطرة وجب عليك الاستنجاء والوضوء منه لكل صلاة، وغسل ما أصاب ملابسك منه. أما مع الشك فلا شيء عليك في ذلك، وينبغي أن تعرض عن الشكوك حتى لا تصاب بالوسوسة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2264

  • اكتشف شخص بعد الصلاة أن على عضوين من أعضاء الوضوء مادة عازلة للماء - شمع مثلاً - فماذا يفعل، وهل يعاد الوضوء لتقليم الأظافر؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجب غسل جميع أعضاء الوضوء؛ امتثالاً لقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ﴾ [ المائدة : 6 ]  ولفعل النبي صلى الله عليه وسلم وبيانه في الأحاديث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22334

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1135

  • ماذا على الذي يبول وينتر ذكره ثم يخرج منه قطرات عند انتهائه من البول، وقد تحدث هذه القطرات بعد انتهائه بدقيقة أو أكثر، وفي بعض الأحيان عند انتهاء الوضوء، وذلك بدون إرادته. ماذا يفعل وماذا عليه لو تركه بعد غسله مرات؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا ينبغي النتر بعد البول، وإذا حدث أن خرج منه قطرات بول بعد الوضوء فيجب عليه أن يعيد الوضوء ويغسل موضع النجاسة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22357

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1423

  • أحس أنه أثناء غسل الرجلين أو بعد الوضوء مباشرة أو بعد الوضوء بفترة: أن شيئًا عن طريق مجرى البول يخرج على شكل قطرات أو نقط، وهذا يكون بالإحساس كما ذكرته، ثم بعد ذلك أنظر إلى مكانه، فبعض الأحيان أجد أثرًا لنقطة أو أكثر، وبعض الأحيان لا أجد شيئًا. وإن هذا يحدث لعدم تمكني من التحكم في مجرى البول، وذهبت إلى بعض الدكاترة فقيل لي: إن ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إن الطهور شطر الإيمان، فإذا تطهر المسلم وشعر أن شيئًا يخرج منه، فإن تحقق خروج الحدث أعاد الوضوء وغسل موضع النجاسة من البدن والملابس، وإن لم يتحقق فلا يلتفت إلى ذلك،   وصلاته صحيحة؛ لما في الصحيحين من حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال: « شكي إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1266

  • هل كل ما يطلع من الإنسان من رائحة مبطلة (أنا أعرف أنها مبطلة) لكن السؤال متى تكون مبطلة، أي: هل هي مبطلة عند الصوت والشم والحس معًا أم عند الصوت والشم ولا يدخل معها الإحساس؟ أرجو أن تبينوا لي هذه المسألة، وفقك الله تعالى، ولأن الأمر اختلط علي.

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: أن ما ذكرته من نواقض الوضوء إذا تيقن على أنه خرج منه شيء بسماع صوت، أو وجود رائحة، أو غير ذلك مما يحصل به   تيقن خروج الحدث؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن الرجل يجد الشيء في الصلاة، قال: « لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22372

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1124