• امرأة انقطعت عادتها الشهرية فظنَّت أنها حامل، وبعد مرور ثلاثة أشهر ذهبت إلى المستشفى وأجري لها الفحص فتبين أن حملها على شكل حويصلات (حمل عنقودي).

    ما حكم الدم الخارج من المرأة أثناء الحمل؟

    الدم الخارج أثناء الحمل حيض عند الجمهور خلافًا للسادة الأحناف، تترتب آثاره عليه فلا تصح معه الصلاة، ولا الصوم، ولا يأتيها زوجها، ولا تمكث في المسجد، ولا تعبر فيه إن خافت تلويثه.

    فإن لم تخف تلويثه فلا حرج عليها أن تعبر فيه مارة تدخل من باب وتخرج من آخر لقوله تعالى: ﴿إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ﴾[النساء: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8442

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1313

  • امرأة بعد الولادة انقطع عنها النفاس بعد يومين أو أكثر قليلًا انقطاعًا تامًا، ثُمَّ عاودها نزول ماء فيه كدورة (سائل يميل للون البني، أو لون آخر غير صاف) فهل يُعد نفاسًا؟ وهل تصلي؟ وهي قد صلت في الأيام التي لم تر فيها الدم، فما حكمها؟ وما الحكم في امرأة رأت نزول سائل متكدر فظنَّت أنه بداية دورة، فتركت الصلاة، ثُمَّ انقطع بعده بيوم ...

    إذا حصل النقاء للحائض أو النفساء يومًا أو يومين أو نحوهما، فالذي نراه من أقوال العلماء فيها أن تعتبر طاهرة في هذه الفترة، فإذا عاودها الدم عادت حائضًا أو نفساء، فتلفق أيام الحيض إلى بعضها حتى يكون مجموع أيام الدم للحائض أكثر الحيض، وهو خمسة عشر يومًا عند الجمهور خلافًا للحنفية، أو يكون مجموع أيام النفاس ستين يومًا عند الجمهور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8441

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1448

  • زوجتي عادتها الشهرية عشرة أيام، وبعد انقضاء هذه المدة طهرت وعادت للصلاة، ثم بعد ثلاثة أيام من الطهر عاد الدم ثانية بنفس عادة الدورة الشهرية. فهل يعتبر هذا حيضًا لا تصلي فيه ولا تمس المصحف ولا تصوم أو أن هذا شيء آخر؟

    إن النساء أقسام أربعة: طاهر، وحائض، ومستحاضة، وذوات الدم الفاسد، فالطاهر ذات النقاء من الدم، والحائض من ترى دم الحيض في زمنه وبشروطه، والمستحاضة من ترى الدم بعد الحيض على صفة لا يكون حيضًا، وذات الفساد من الدم من يبتديها دم لا يكون حيضًا كمن نزل منها الدم قبل بلوغ سن التاسعة من العمر، والتمييز بين دم الحيض ودم الاستحاضة إنما هو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3551

  • أولًا: أرجو إفادتي كيف تعرف المرأة الحائض أنها طهرت؟ وما المقصود بالنقاء؟ وكم فترته؟ هل بعد انتهاء أربعة أيام أو انقطاع الدم تظل فترة فرضين -ظهر وعصر- للتأكد من أنها طهرت أم ما هي علامة الطهر بالتحديد؟ أرجو الإجابة بشرح واضح.

    ثانيًا: هل تقضي الصلاة التي دخل وقتها ولم تغتسل بعد؛ لأنها بانتظار التأكد من أنها طهرت -مثلا ...

    أولًا: تعرف المرأة الحائض أنها طهرت إذا انقطع الدم عنها، أو إذا رأت الماء الأبيض الذي يكون آخر الحيض، وبه تستبين براءة الرحم، أو إذا جف الدم.

    والمقصود بالنقاء الطهر بين الحيضتين هو زمان نقاء المرأة من دم الحيض والنفاس، ولا حد لأكثره إجماعا، وأقله خمسة عشر يوما، وقيل: عشرة، وقيل: ثمانية، وقيل: خمسة، وقيل: ترجع إلى العادة؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2759

  • ما حكم الشرع في الاستحاضة، وهل للمرأة أن تأتي بالتكاليف الشرعية خلالها من عدمه؟

    إن النساء أقسام أربعة: طاهر، وحائض، ومستحاضة، وذات الدم الفاسد.

    فالطاهر ذات النقاء من الدم، والحائض من ترى دم الحيض في زمنه وبشروطه، والمستحاضة من ترى الدم بعد الحيض على صفة لا يكون حيضا، وذات الفساد من الدم من يبتديها دم لا يكون حيضا، كمن نزل منها الدم قبل بلوغ سن التاسعة من العمر، والتمييز بين دم الحيض ودم الاستحاضة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14386

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2133

  • عدد ليس بقليل من السيدات يعانين من نزول إفرازات بلون بني غامق قبل الدورة مباشرة، وهذا طبيًا بحد ذاته يعتبر دمًا ولكنه متأكسد فينزل باللون البني وقد يكون لبضعة أيام، اثنين أو ثلاثة، وقد يستمر نزوله قبل دم الدورة لمدة 5-7 أيام، ثم تنزل الدورة متلازمة، وهكذا يكون مجموع الأيام 10 إلى 12 يومًا.

    فهل تعتبر الأيام السابقة للحيض ...

    كل ما تراه المرأة البالغة غير البياض الصافي في مدة الحيض منضبطًا بمدته وأوصافه وشروطه يعد من الحيض، سواء كان بنيًا أو أصفر أو أخضر أو غير ذلك، ومدة الحيض مختلف فيها بين الفقهاء، فذهب الحنفية إلى أن أقلها ثلاثة أيام بلياليها 72 ساعة، وأكثرها عشرة أيام بلياليها 240 ساعة، وذهب الشافعية والحنابلة إلى أن أقلها يوم وليلة، وأكثرها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15707

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1945

  • أنا سيدة متزوجة وقد أُجريت لي عملية (منظار للرحم وتنظيفات)، وبعد العملية اختلفت مع أختي حول وجوب الصلاة، هل أصلي أم أنتظر حتى الطهارة؟ علمًا بأني لم أكن حاملًا وقت إجراء العملية.

    برجاء الإفادة بالرد الشرعي، وجزاكم الله خيرًا.
     

    إن كان هذا الدم ناتجًا عن هذه العملية، وليس دم حيض، فإنها تتوضأ لوقت كل صلاة وتصلي، حتى يرتفع الدم.

    والله أعلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15711

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1257

  • أحيانًا وبدون موعد للحيض تأتي عليّ بعض الإفرازات ذات الألوان الفاتحة وتميل إلى الاصفرار، فأحيانًا أترك الصلاة وأخرى أصلي ما الحكم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ما تراه المرأة بعد الطهر من حيضها من الصفرة أو الكدرة لا يعتبر حيضًا، وعليها أن تصلي وتصوم وتحل لزوجها؛ لما رواه البخاري في الصحيح، وأبو داود في سننه، عن أم عطية رضي الله عنها -وهي صحابية مشهورة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم- قالت: « كنا لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22561

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1711

  • ما حكم الدم الذي يخرج من المرأة من غير حيض ولا نفاس، وهل تقضي الأيام التي خرج فيها ذلك الدم في نهار رمضان؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا خرج منها ذلك الدم في نهار رمضان وليس دم حيض ولا نفاس؛ وجب عليها الصوم والصلاة، وتتوضأ لكل صلاة، ولا تقضي الصيام ولا الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1235

  • امرأة ترضع وانقطع عنها الدم في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة، ثم أتاها نوع من الدم البسيط أثناء الليل، وتوقف في النهار فصامت مدة يومين، ثم عاودها الدم مرة أخرى، وأصبحت في عادتها الشهرية، فهل يصح صيامها هذين اليومين الذين نزل الدم أثناء الليل السابق لكل منهما؟

    إذا كان الأمر كما ذكرته من أن الدم إنما نزل عليها أثناء الليل فقط فصيامها هذين اليومين صحيح، ولا أثر لنزول الدم في ليلة كل من هذين اليومين، ولا لمعاودة الدم لها في صحة صوم هذين اليومين. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) نشر هذا السؤال في باب الحيض ج5 ص392- 393، وأعيد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1352

  • العادة عندي أن ينتهي الحيض في خلال خمسة أيام فقط، ولكن تبقى عندي إفرازات لونها وردي فاتح. هل يجوز أن أغتسل وأصلي وأنا ما زلت أعاني من هذه الإفرازات والتي تستمر لعدة أيام، أم لا تجوز صلاتي؟

    لا تغتسلي من الحيض حتى ينقطع خروج الدم انقطاعًا تامًّا، وذلك بظهور علامة الطهر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33451

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1126

  • ترى المرأة بعد انتهاء دم الحيض لونًا يميل للبني، صغير البقعة قليل الكمية دون أن ترى علامة للحيض، وقد يستمر يومين أو أكثر، فماذا يكون عليها. هل تصلي وتصوم أم تنتظر إلى أن ترى الطهر الجاف أو العلامة؟

    إذا طهرت المرأة من حيضتها، فرأت بعد الطهر وعلامة الجفاف أو القصة البيضاء بعض الإفرازات - فإنها لا تعدها حيضًا، وإنما حكمها حكم البول، عليها الاستنجاء منها والوضوء الشرعي، وهذا أمر يحصل لكثير من النساء، وتمضي في طهرها بأداء الصلوات وصيام رمضان، وقد صح عن أم عطية رضي الله عنها أنها قالت: « كنا لا نعد الصفرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33453

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1510

  • امرأة استعملت الحبوب الموقفة للعادة الشهرية في الحج فتغيرت عادتها ، كانت ثمانية أيام فصارت بعد الطهر تعود لها بعد ثلاثة أيام، وتبقى معها يومًا أو يومين وتطهر. فهل تلك العودة حكمها حيضة أو استحاضة، وقد صامت فيها يومًا من رمضان، فهل تقضيه لأنها حيض أو ما عليها قضاء؟ أفتونا مأجورين

    الظاهر أن هذا الدم حيض، وعليها قضاء اليوم الذي صامته فيه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1197

  • وردنا هذا السؤال من إحدى المواطنات تقول فيه: أنا بنت لم أتزوج بعد، وقد أتتني الدورة الشهرية في البداية سبعة أيام لمدة سنتين تقريبًا، وبعد ذلك زادت لمدة تسعة أيام، ثم رجعت سبعة ثم تسعة أيام، وذلك أكثر من ثلاثة أشهر تقريبًا، ثم تغيرت وأصبحت أحد عشر يومًا، ثم بعد الحادي عشر عادت إلى تسعة أيام، ثم أجلس ثلاثة أيام طاهرة، ثم أرى ...

    عليها أن تدع الصلاة والصيام وقت الدم وتغتسل بعد انقطاعه في كل مرة، سواء قلَّت الأيام أو كثرت، ما لم تزد أيام الحيض على خمسة عشر يومًا، فإن تجاوزت أيام الدم خمسة عشر يومًا فإن عليها أن ترجع إلى عادتها الأولى وهي سبعة أيام، وما زاد يعتبر استحاضة، فتغتسل بعد السبعة أيام وتصوم وتصلي وتتوضأ لوقت كل صلاة. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2019

  • إذا اغتسلت امرأة من الحيض ثم بعد انتهائها ذهبت للوضوء لكي تصلي فوجدت قليلاً من الدم . هل تعيد الاغتسال أم تتوضأ وتصلي، وهناك حالة أخرى وهي إذا اغتسلت وصلت وبعد يوم ظهر قليل من الدم. هل تعيد الاغتسال؟

    إذا اغتسلت المرأة من الحيض بعدما رأت الطهر الواضح، ثم رأت شيئًا من الدم - فإنها لا تلتفت إليه وطهرها صحيح وصلاتها صحيحة، وعليها أن تتوضأ لكل صلاة بعد   دخول وقتها إذا استمر الدم معها؛ لأنه يعتبر دم استحاضة لا دم حيض إذا كانت قد استكملت أيام العادة.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33463

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1398

  • تأخرت الدورة عند امرأة وظنت بأنها لن تأتي ذلك الشهر، وبعد مضي أسبوعين من الموعد تقريبًا إذا بخروج دم غير   طبيعي ولونه غير أحمر ودون آلام الدورة وغير مستمر، ينقطع لمدة أربع ساعات تقريبًا ثم يعود قطرات، مع العلم أنها لا تستخدم أي حبوب، فما رأي فضيلتكم بذلك؟

    إذا كان الدم الذي خرج منها مصادفًا أيام عادة حيضها، فإنه يعتبر حيضًا ولو كان دمًا خفيفًا، وإن كان خارجًا عن أيام العادة فإنها لا تلتفت إليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33469

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1644

  • أنا فتاة غير متزوجة، عمري 22سنة، كانت تأتيني العادة الشهرية منضبطة أيامها ستة أيام، أما الآن تغيرت، تأتيني في وقتها لكنها قليلة جدًّا ولونها ليس اللون المعروف عندي، وتبقى أسبوعًا أو أكثر. السؤال: هل أغتسل وأصلي أم كيف؟

    ما ترينه من الدم أيام عادتك المعروفة يعتبر حيضًا، وإن كان قليلاً أو متغير اللون ما دام في مدة العادة، فإذا رأيت الطهر الكامل من الحيضة بالجفاف أو رؤية القصة البيضاء فاغتسلي وصلي. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33468

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1441

  • نعرف أن الطهر يتبين بحالتين: الجفاف أولاً أو القصة البيضاء، ومشكلتي أنني أرى الجفاف ثم بعد أيام أرى القصة البيضاء، وأحيانًا أرى القصة البيضاء ثم أرى بعده الكدرة والصفرة. فما حكم كل حالة بارك الله فيكم مع ذكر الدليل، وما الفرق بين الكدرة والصفرة

    إذا رأت الحائض الطهر التام واغتسلت من حيضها فإنها لا تلتفت لما يحصل بعد ذلك من الكدرة والصفرة؛ لقول أم عطية رضي الله عنها « كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئًا » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33472

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1375

  • إذا طهرت المرأة من حيضها وبقيت ( 5 ) أيام طاهرة تصلي فيها، ثم رأت صفرة أو كدرة بعدما طهرت بخمسة أيام من أيام حيضها المعتادة. هل تترك صلاتها وصومها بذلك؟ هل عليها الغُسل منها؟ ثم بعدما اغتسلت من هذه الصفرة أو الكدرة بيومين وجاءت مرة أخرى. ماذا عليها؟

    إذا طهرت المرأة من حيضها ثم اغتسلت ورأت بعد ذلك كدرة أو صفرة، فإنه لا شيء عليها ولا عبرة بهذه الكدرة أو الصفرة، فعليها أن تصلي وتصوم، ولا يجب عليها الغُسل لتلك الكدرة؛ لقول أم عطية : « كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئًا » [1] ، وكذلك لا شيء عليها لرؤية الكدرة مرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33473

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1109

  • أنا امرأة متزوجة وأبلغ من العمر عشرين عامًا، وكانت الدورة الشهرية تتأخر عليَّ من شهر إلى أربعة أشهر ، وهي لم تنزل بوقتها ( وهذا قبل الزواج )، وما زالت الحالة مستمرة معي سنة على هذا الحال، إلى ما بعد آخر جماع لي مع زوجي نزل معي دم وكان لونه أحمر مع أبيض، فاستمر معي هذا الدم مدة أسبوع فتوقعته دم الدورة الشهرية، ثم بدأت لا أصلي، ...

    إذا كان الواقع هو ما ذكرت، فعليك أن تتركي الصلاة قدر أيام العادة المعتادة التي تأتيك كل شهر فقط، وما سوى ذلك فعليك أن تتطهري وتصلي، وتتحفظي بشيء يمنع نزول الدم أثناء الصلاة، إلى أن يأتي وقت الدورة الثانية. هكذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم المستحاضات. كما أنه يلزمك أن تتوضئي لكل صلاة بعد دخول وقتها إذا كان الدم ينزل منك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1284

  • كيف تصلي المرأة التي تعاني من نزيف في مثل هذه الحالات إن كان يجوز لها الصلاة؟

    المرأة التي ينزل معها نزيف مستمر تستنجي عندما تريد الصلاة، وتضع حافظًا يمنع تسرب الخارج، ثم تتوضأ وتصلي وتفعل ذلك في وقت كل صلاة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم للمستحاضة: « توضئي لوقت كل صلاة » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1102

  • إذا ظهر عارض واحد من أعراض الولادة، خروج دم مع مخاض، والمريضة ليست في حالة ولادة بعد. هل تصلي؟ في حالات الولادة المبكرة في الشهر الثامن أو السابع يخرج   من المرأة ماء الجنين، وهي ليست في حالة ولادة بعد. هل تصلي؟

    ما يخرج من الحامل قبل الولادة بيوم أو يومين ومعه علامة الولادة يعتبر نفاسًا تترك من أجله الصيام والصلاة، وإن كان ليس معه أمارة ولادة فإنه لا يعتبر نفاسًا. وعليها أن تصلي وتصوم ولو كان نازلاً؛ لأن حكمه حكم البول. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1360

  • أنا فتاة في يوم من الأيام جاءتني الدورة الشهرية، ومدتها تجلس معي 5 أيام فقط، وكان مجيئها لي قبل حلول الأيام البيض وأنا أصوم الأيام البيض ولله الحمد والشكر، فصمت اليوم الأول من أيام البيض وهو اليوم الخامس والأخير من مدة الدورة الشهرية فصمت، علمًا بأن الدم انقطع فصمت حتى بعد صلاة الظهر، فوجدت الدم قد رجع فأفطرت، وفي اليوم ...

    الصوم صحيح؛ لأن مدة الدورة قد انتهت ، ولأن الدم المذكور ليس دم العادة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35373

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1460

  • صمت أربعة أيام من رمضان، وجاءني الحيض، وبعد قضاء أيام الحيض تطهرت وبدأت الصوم، ولكن سقطت بعض القطرات من الدم وتتوقف، وعندما أتطهر وأصوم تنزل ثانية طيلة شهر رمضان ، ما هو الجواب في هذا؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فإن قطرات الدم التي نزلت عليك بعد الطهر من العادة لا تعتبر حيضًا؛ لأنه ليس دمًا مستمرًّا، فلا   يأخذ حكم الحيض، ويجب عليك الصوم والصلاة والوضوء لوقت كل صلاة حال وجودها كسائر المستحاضات وأصحاب السلس الدائم، وصومك في تلك الأيام صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35380

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1461

  • لقد تناولت في شهر رمضان لعامي 16 1417هـ حبوبًا لمنع العادة الشهرية، ولكني لاحظت بعد حوالي عشرة أيام تقريبًا، أنه ينزل مني كدرة وصفرة، وكان لونها في بعض المرات بني فاتح، وأحيانًا أصفر، وأحيانًا يكون للسواد أقرب، ولكني كنت أصوم؛ لأن الدم لم ينزل إلا في ليلة العيد، فهل صيامي في هذه الأيام صحيح ؟ وإذا لم يكن فماذا علي أن أفعل وأنا ...

    إذا كان هذا الذي ينزل عليك من الكدرة والصفرة خارج أيام العادة، فإنه لا يعتبر حيضًا، ولا يمنع الصلاة والصيام؛ لقول أم عطية رضي الله عنها، وهي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: « كنا لا نعد   الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئًا » [1] ، أما إن كانت هذه الكدرة والصفرة توافق أيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35381

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1510

  • زوجتي صامت أيام الست من شوال، ولكن نزل عليها دم، ولكن هذا الدم ليس بدورة، إنه من مانع الحمل، فهل الصيام جائز ؟ آمل الإفادة؟

    إذا كان هذا الدم الذي رأته زوجتك لم يكن في أيام عادتها، وليس له صفة دم الحيض – فإنه يعتبر نزيفًا حصل لها بتأثير تناول حبوب منع الحمل، وحكمه حكم دم الاستحاضة، ولها حكم الطاهرات فيه من جواز الصلاة والصيام، وإباحة الجماع فيه لزوجها ونحو ذلك، لكنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها بعد الاستنجاء، وعلى ذلك فما صامته فيه من أيام الست ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35382

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1760

  • ما حكم الدم النازل من المرأة الناتج عن أخذ هرمونات بديلة (تعويضية) إذا كانت المرأة أقل من خمسين سنة وأصيبت بفشل مبكر في المبايض كأن تكون في سن العشرين ؟

    إذا كان الدم الخارج من المرأة منتظمًا انتظام العادة الشهرية ومتصفًا بخصائصها فهو دم حيض ، تطبق عليه سائر أحكام الحيض ، أما إن لم يكن كذلك فهو دم فساد لا تطبق عليه أحكام دم الحيض . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الحيض (326) ، سنن النسائي الحيض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36585

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1231

  • من عادتي أن أرى دمًا قليلاً ينزل قبل نزول دم الحيض   الذي اعتد به ، والذي أعرفه بألم شديد وتقيؤ ، ومع هذا الألم يتوقف هذا الدم ويخرج ماء غليظ لونه برتقالي أو أحمر فاتح بخلاف الدم الذي يسبق الحيض فإني لا أشعر بألم شديد عند نزوله وأشعر بألم خفيف ولونه يختلف نوعًا عن دم الحيض وأنا في هذه المدة أصلي وأصوم وقد ذهبت إلى الحج عام (1421 ...

    الدم الذي ترينه قبل العادة وهو متصل بها يحسب من العادة ولو كان لونه مخالفًا لدم العادة ، ما لم يتجاوز الدم أكثر أيام الحيض وهي خمسة عشر يوما . وما جرى منك من الطواف للإفاضة والدم عليك يعتبر طوافًا غير صحيح ، فعليك إعادته ليتم به حجك ؛ لأنه لا يصح الطواف من الحائض ، وإذا كنت ذات زوج وحصل جماع فإنه يلزمك فدية ، وهي شاة تجزئ في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36584

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1369