• أرجو إتحافي بالجواب عن حكم أخذ الأجرة على الأذان للصلاة وعن حكم أخذ الأجرة على إمامة الناس في الصلاة للمؤذن والإمام الراتب في المسجد المكلف بذلك؟

    إن ما يأخذه المؤذن وإمام الناس في الصلاة من مال، ليس نظير عمله لأن هذا العمل عبادة، والأجرة على العبادة لا تصح عند الجمهور من أهل العلم.

    وإنما هو رزق من بيت المال لمن انقطع عن عمله للقيام بمهام المسجد وإظهار شعائر الإسلام، والرزق الذي يُعطى من بيت مال المسلمين لأحد منهم لا خلاف في جوازه وحِلِّيته، سواء كان نظير عمل أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8473

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    365

  • طلب مني أهل المسجد أن أكون إمامًا من قبل الأوقاف براتب، أو يدفعون منهم متبرعين، فلم أوافق؛ لما أعلم من عدم جواز أخذ الأجر على العبادات، كالصلاة، فما رأيكم؟ أجيبوني خطيًّا.

    يجوز لك أن تأخذ أجرًا على الإمامة مرتبًا أو مكافأة من الأوقاف، وقد جرى عليه العمل ولم ينكره أئمة المسلمين؛ لكون الإمامة من المرافق العامة، فمن قام بها من المسلمين كان له أخذ مقابل عليه من مال الدولة العام أو من الأوقاف، وله أن يأخذ المقابل من التبرعات. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23382

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    276

  • أنا إمام جامع السيل الصغير، وأستلم راتبًا شهريًّا من الأوقاف، ولكنني غير مطمئن من ناحية هذا الراتب؛ لأن من أخذ أجـرة لا يصلى خلفه، وقد هممت عدة مرات بأن أترك المسجد، ولكن لو تنحيت عنه وتركته أخاف أن يستلمه من ليس كفئًا للإمامة، همهم الراتب فقط، إما صاحب بدعة أو حليق لحية، أو شارب دخان أو مسبل إزاره، إلى غير ذلك من هذه ...

    يجوز لك إذا قمت بإمامة المسجد أن تأخذ الراتب الموضوع من الأوقاف لمن يقوم بإمامة المسجد، ولا حرج عليك في ذلك إن شاء الله؛ لأن بيت مال المسلمين معد لمصالحهم، ومن أعظم المصالح التشجيع على الإمامة والأذان، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون رضي الله عنهم يوزعون المال الكثير على أفراد المسلمين على حسب ما يقومون به من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    281

  • هل تجوز الصلاة وراء إمام يأخذ أجرًا من الحكومة أو لا؟

    نعم، تجوز الصلاة وراءه؛ لأنه يقوم بواجب عام للمسلمين، فله حق في بيت مال المسلمين الذي يدفع له الأجر منه، كغيره ممن يقوم بواجبه للإمامة من الخلفاء والأمراء والقضاة والمدرسين ونحوهم، وهذا هو الذي جرى عليه العمل من عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا، وكذلك يجوز للأئمة والمؤذنين أخذ ما يصرف لهم من غلة الأوقاف من أجل قيامهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23384

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    262

  • لقد عمرت مسجدًا في الحي الذي أسكنه حيث لا يوجد به مسجد إطلاقًا، لا قبل ولا بعد العمارة، ثم إني نويت أن أتقدم بطلب وظيفة إمام بهذا المسجد، وفعلا تقدمت وقبل طلبي بفرع وزارة الحج والأوقاف ببيشة، ثم إني فكرت مثل ما يفكر الخائف، وقلت في نفسي: يمكن طلبي يحرمني الأجر، مع العلم أني عازم حتى من قبل العمارة أن أقدم طلب وظيفة بهذا ...

    يجوز لك طلب الإمامة للمسجد الذي بنيته، إذا توفرت فيك شروط الإمامة، ولك أن تأخذ عليها أجرة من بيت المال ولا ينقص ذلك من أجرك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23385

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • ما حكم أخذ الأجر في تعليم القرآن، والأذان، وإمامة الصلاة، والجمعة، لرجل يعمل أصلاً، ثم يقوم بهذه المهام ليأخذ راتبًا إضافيًّا؟ كذلك ما حكم الأجر مقابل التفرغ للدعوة وإمامة مسجد والتدريس فيه؟

    يجوز أخذ الأجر على تعليم القرآن على الصحيح   من أقوال أهل العلم؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله » [1] ؛ ولأن النبي صلى الله عليه وسلم زوج رجلاً امرأة بتعليمه إياها ما معه من القرآن، وكان ذلك صداقها، وكذا يجوز أخذ الأجر الذي تمنحه الجهات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • هناك شاب من الملتزمين نحسبه كذلك والله حسيبه، يقول: إن الإمام الذي يتقاضى راتبًا حكوميًّا نرى بطلان صلاته، ولا تصح الصلاة خلفه ، وإن هذا الشاب يقول إنه يؤدي الصلاة في بيته، مستدلاًّ بقول الإمام أحمد رحمه الله، وقول الشافعي بأن صلاة الجماعة سنة، أرجو منكم التكرم والمساعدة لإصدار فتوى بذلك لدرء هذه الشبهة أثابكم ...

    لا بأس أن يأخذ إمام المسجد راتبًا من بيت المال؛ لأن هذا من المصارف الشرعية لمصالح المسلمين، وليس مع من كره الصلاة خلفه حجة شرعية، ولا يجوز التخلف عن صلاة الجماعة بحجة أن بعض العلماء يرى أن صلاة الجماعة سنة ؛ لأن هذا قول مرجوح، والأدلة الصحيحة على خلافه، ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم: « من سمع النداء فلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34273

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256