عدد النتائج: 62

  • توجد بعض مصليات للنساء منفردة عن المسجد، فهل تنطبق عليها أحكام المسجد، وإذا صلى فيها عدد من النساء صلاة الجماعة فهل يجوز أن يقتدين بإمام المسجد، ويرتبطن بصلاته، أم يلزم أن يكون لهن إمام خاص؟

    بناء مصليات خاصة للنساء منفصلة عن المسجد وضع غير صحيح من الجهة الشرعية، وهو يخالف المعهود من فعل النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح بعده من اعتبار المسجد مكان العبادة للرجال والصبيان والنساء مع تخصيص صفوف لكل فئة من هذه الفئات، وتأخير صفوف النساء إلى مؤخرة المسجد، فينبغي أن يحافظ على هذا الوضع الشرعي، لأنه لا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1542

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    499

  • بناء على طلب وكيل الوزارة عرض على اللجنة المقال المنشور تحت عنوان (مطلوب أقسام للمصليات في المساجد المختلفة): حيث تطلب صاحبة المقال من وزارة الأوقاف، ببحث مشكلة عدم أقسام خاصة بالسيدات في المساجد، لأداء صلاة الجمعة التي أمرنا الله بأدائها في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ ...

    الأمر الذي ورد في هذه الآية الكريمة يقتضي وجوب إقامة صلاة الجمعة في المساجد على الرجال دون النساء، فلا تجب صلاة الجمعة والصلوات الأخرى على النساء في المساجد، لأنهن لم يكن يؤمرن بذلك في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن لا يمنعن من الصلاة فيها إذا التزمن بالأحكام الشرعية اللازمة لجواز ذلك شرعًا، وينبغي تمكينهن من ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1557

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    306

  • هل يجوز للحائض دخول المسجد والمكث فيه، إذا كان الغرض هو التعليم وحفظ القرآن وسماع الدروس الدينية؟

    لا يجوز للحائض والجنب أيضًا دخول المسجد للمكث فيه سواء كان لغرض التعليم ونحوه، ودليل التحريم قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا﴾ [النساء: 43]، والآية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2030

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    336

  • تتولى مدرسات إدارة الدراسات في وزارتكم تحفيظ البنات آيات وسور القرآن الكريم في حلقات التحفيظ المقامة في كثير من مساجد دولة الكويت والسؤال هو:

    أ) ما حكم تحفيظ البنات في فترة الحيض؟

    ب) ما حكم المكث في المسجد إذا كانت المدرسة حائضًا؟

    جـ) وهل لمصلى النساء حكم خاص بالنسبة للحائض أم أنه يأخذ حكم المسجد؟

    أ) أخذت اللجنة بقول المالكية وهو: أنه يجوز للحائض قراءة القرآن، وتعلمه وتعليمه، وأجازوا مسّ المصحف بالنسبة للمعلمة والمتعلمة فقط، وذلك للضرورة، نظرًا لطول مدة الحيض.

    ب) لا يجوز المكث في المسجد للحائض والجنب.

    جـ) وبالنسبة لمصلى النساء، فإنه يأخذ حكم المسجد، إذا كان ملحقًا به، أو كان مبنيًا في الطابق الثاني منه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    314

  • من قسم الواعظات بإدارة الدراسات الإسلامية بالوزارة: نفيدكم علمًا بأن من مهام قسمنا إعطاء دروس الوعظ والدورات الشرعية في مصليات النساء في المساجد ولا يخفى عليكم الحرج في دخول الواعظة أو الدارسة للمسجد وهي في حالة الدورة الشهرية. فنرجو إعطاءنا فتوى شرعية من لجنتكم مقدرة فيها ظروف توصيل العلم للنساء.. مع العلم صعوبة إيجاد بديل ...

    إن مصليات النساء التي خصصت ووقفت لصلاة النساء تأخذ حكم المسجد من حيث إنه لا يجوز للحائض أو النفساء المكث فيها. وتوصي اللجنة بتدبير أماكن أخرى غير هذه المصليات لتعليم القرآن الكريم وتعلمه، وإلقاء دروس الوعظ للسيدات في أثناء فترة الحيض أو النفاس وقبل النقاء والطهر منهما على رأي من يجيز للحائض قراءة القرآن وتعلمه وتعليمه، ومس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • كثير من مصليات النساء الملحقة بالمساجد في دولة الكويت منفصلة بصورة كاملة عن المسجد الذي يؤم فيه الإمام، وليس بينهما غير صوت (الميكرفون) وفي حال تعطل الجهاز لا تتأتى متابعة الإمام من قبل النساء.

    فما هو الحكم من حيث الوجهة الشرعية في هذا الاقتداء بين النساء وإمام المسجد؟ وسيتم في حالة عدم جواز هذا الاقتداء مخاطبة إدارة ...

    يجب في مثل هذه المصليات المنفصلة عن المسجد أن تفتح نوافذ في المسجد حتى يمكن للنساء رؤية الإمام أو سماعه من غير جهاز (الميكرفون).

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 2748.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    235

  • هل يجوز استخدام مصلى النساء للملتقى أو لمحاضرة مع حضور بعض الأخوات أثناء الدورة الشهرية؟

    المصلى هو المكان المخصص للصلاة وليس بمسجد، وذلك بأن يكون غرفة في مبنى، أو ملحقًا بالمسجد مفصولًا عنه.

    وبهذه الصفة لا يأخذ المصلى حكم المسجد، فيجوز تغييره في أي وقت، ويجوز للحائض المكث فيه.

    أما إذا كان مصلى النساء متصلًا بالمسجد -بأن يكون داخلًا فيه ويمكن اطلاع النساء على صفوف الرجال من خلال نوافذ أو أبواب- فيعتبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4126

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • نعرض على سيادتكم الآتي: هناك مسجد تقام فيه الصلوات الخمس والجمعة، وملحق بالمسجد -الخاص بالرجال- مصلى خاص بالنساء، وفي شهر رمضان المبارك يتزايد عدد المصلين والوافدين على بيوت الله، ولما كان مصلى النساء لا يستوعب عددهن المتزايد، فكرنا في بناء ملحق آخر، ونظرًا لعدم وجود فراغ حول مصلى النساء المقام، رأينا أن نقيم المصلى ...

    من شروط صحة الاقتداء بالإمام اتحاد المكان بين الإمام والمأموم، والعلم بحركات الإمام، والمصلى المقترح هنا منفصل عن المسجد، وعليه فلا يصح الاقتداء فيه، ما لم تغلق الأرض الفاصلة بينهما، ويمنع فيها المرور، ويكون لكل من المسجد والمصلى المقترح باب على هذه الأرض الفاصلة، وتكون حركات الإمام معلومة للمقتدين.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • حدث إشكال في المسجد عندنا حيث إن المسؤولين في الوزارة قاموا بتسقيف حوش المسجد وتكييفه وفرشه جزاهم الله خيرًا، فأصبح الحوش يمثل خلوة ثانية للمسجد بعد الخلوة الأولى الأصلية، والخلوة الثانية أوسع وأشرح فرغب الناس الصلاة فيها، ولكن الإمام رفض بحجة أن مصلى النساء مواز للخلوة الأولى فإذا صلى الإمام بالجماعة في الخلوة الثانية ...

    صلاة الرجال في هذه الحال صحيحة لأنهم خلف الإمام وليسوا أمامه، أما صلاة النساء فغير صحيحة لأنهن متقدمات على الإمام لغير ضرورة، وما دامت صلاة النساء غير صحيحة في هذه الحال فلا تفسد صلاة الرجال بتقدم النساء عليهم لفساد صلاة النساء ولوجود الحاجز بين النساء والرجال.

    والحل الشرعي في قيام الإمام في الخلوة الأولى المتقدمة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5339

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    950

  • نظرًا لتنوع بنيان مصليات النساء في بعض المساجد من جهة عدم نظر النساء لصفوف الرجال، وعدم سماعهن للإمام إذا انقطع تيار الكهرباء عن مكبرات الصوت، وعدم محاذاتهن لصفوف الرجال، بأن يكون المصلى بجانب صفوف الرجال، مما يوقعهن في الحيرة في عدم متابعة الإمام.

    لذا فما هو الحكم الشرعي للمسائل الآتية: 1- عدم نظر النساء لصفوف ...

    ترى اللجنة أن الضوابط الشرعية لمصليات النساء هي:

    1- يجوز أن تكون مصليات النساء فوق أو تحت أو خلف مكان صلاة الرجال، بشرط أن يبقى بين المكانين باب مفتوح، أو شباك يستطيع النساء معه سماع صوت الإمام، أو رؤية صفوف الرجال، أو يكون لهن مكبر صوت يندر انقطاعه، يسمعن به صوت الإمام، ويعلمن بتنقلاته في الصلاة.

    2- ويجوز أن تكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5398

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    219

  • 1- ما حكم دخول المرأة الحائض إلى المسجد بقصد رؤية الزخارف والمحاريب والنقوش الإسلامية وكيفية بناء المسجد؟

    2- ما حكم دخول غير المسلمين إلى المسجد بقصد رؤية الزخارف والمحاريب والنقوش الإسلامية وكيفية بناء المسجد؟

    لا يجوز للمرأة المسلمة الحائض ولا الجنب دخول المسجد من أجل رؤية الزخارف التي فيه أو بنائه أو غير ذلك، لما ورد في السنة من أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لَا أُحِلُّ الْمَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلَا جُنُبٍ» رواه أبو داود.

    وأجاز جمهور الفقهاء للذميين الدخول إلى المسجد لمصلحة بموافقة أحد من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7244

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • ما حكم وجود مصلى للنساء، متقدم على صفوف الرجال، في الأدوار العلوية؟

    لا بأس بأن يكون للمسجد دور علوي يصلي به الرجال أو النساء مؤتمين بالإمام، إذا كان الإمام يصلي بالدور السفلي، إلا أن الواجب أن لا يتقدم المقتدون بالإمام عليه، رجالًا كانوا أو نساء، فإذا تقدموا على الإمام أو تقدم عليه بعضهم، لم تصح صلاة المقتدي المتقدم على الإمام عند الجمهور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6253

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • في بعض المساجد مصليات للنساء بعيدة عن المسجد، ولا يرين الإمام وإنما يتابعنه بمكبر الصوت، فما الحكم في ذلك؟

    ترى اللجنة أن الضوابط الشرعية لمصليات النساء هي: 1- يجوز أن تكون مصليات النساء فوق أو تحت أو خلف مكان صلاة الرجال، بشرط أن يبقى بين المكانين باب مفتوح، أو شباك تستطيع النساء معه سماع الإمام، أو رؤية صفوف الرجال، أو يكون لهن مكبر صوت يندر انقطاعه، يسمعن به صوت الإمام، ويعلمن بتنقلاته في الصلاة.

    2- يجوز أن تكون مصليات النساء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • تقوم موظفات إدارة التنمية الأسرية بتنفيذ أنشطتهن بمقر مبنى المسجد الكبير، وذلك لتفعيل دور المرأة الدعوي الخاص بالأنشطة النسائية التي تقام بالمسجد. علمًا بأن مقر عملهن سيكون في الجهة الشمالية للمسجد تحت مبنى المئذنة (بجانب القاعة الأميرية)، والمقر عبارة عن مبنى إداري (مكاتب). لذا يرجى التكرم بتزويدنا بالرأي الشرعي حول جواز ...

    لا مانع من قيام موظفات إدارة التنمية الأسرية المستفتي عنهن تنفيذ أنشطتهن بمقر مبنى المسجد الكبير، ما دامت هذه الغرف مستقلة عن مكان الصلاة فيه، بشرط أن يلتزمن بالضوابط الشرعية، ومنها أن يكن بالحجاب الكامل، ولا بأس بأن يدخلن إلى غرفهن هذه في حالات الحيض والنفاس، ولو تطلب ذلك مرورهن في صحن المسجد، فلا بأس بذلك أيضًا.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7631

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • يرجى إفتاؤنا حول حكم المسجد من حيث:

    1- جواز دخوله والجلوس فيه مع حالة العذر الشرعي للمرأة (الحيض/النفاس).

    2- وما هي حدود المسجد الذي يقصد بالحكم؟ 3- وهل الساحة المحيطة بالمسجد تعد مسجدًا من حيث الحكم الشرعي؟ وهل يختلف الحكم نظرًا لتقدم مصلى النساء أو لبعده عن مصلى الرجال؟ يرجى إفادتنا بالحكم مفصلًا مع الأدلة.
     

    1- لا خلاف في أن المسجد لا يجوز أن تدخله حائض أو نفساء أو جنب وتمكث فيه؛ لما روته السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: جَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَوُجُوهُ بُيُوتِ أَصْحَابِهِ شَارِعَةٌ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ: «وَجِّهُوا هَذِهِ الْبُيُوتَ عَنِ الْمَسْجِدِ»، ثُمَّ دَخَلَ النَّبِيُّ صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7641

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • نفيدكم أن لجنة (...) -القسم النسائي، الرميثية- ليس لديها مقر دائم الآن، وتعمل بصفة مؤقتة بمسجد (...) لحين إيجاد مقر مناسب. ومن ضمن أنشطة اللجنة درس إيماني يوم السبت من كل أسبوع للنساء، وتكون بعض النساء حائضًا فيجلسن على كراسي في ممر أمام مصلى النساء كما هو مبين بالتصوير المرسل إليكم.

    والسؤال: هل يجوز جلوس المرأة الحائض في هذا ...

    إذا كان الممر المقصود الذي سوف يجلس فيه النساء الحيض أو الجنب أو النفساء لسماع الدروس خارجًا عن مبنى المسجد وضمن سوره الخارجي فيعد من حريم المسجد، وإذا كان كذلك فلا مانع من دخول النساء الحيض إليه لسماع الدروس، وأما إذا كان الممر داخل مبنى المسجد فلا يجوز جلوس النساء الحيض والجنب والنفساء فيه لسماع الدروس وغيرها.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7940

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • نحن نساء مسلمات نعمل في مجال الدعوة والإرشاد في مدن أوربية، وهناك صالات معدة للصلاة، بقسمين للرجال وللنساء، وتلقى فيها دروس شرعية من قبل المرشدات اللاتي يتنقلن بين مدن متباعدة.

    قد يكون بين الدرس والدرس شهر كامل، وقد تأتي المدرِّسة وهي في حالة حيض.

    ولو لم تدخل هذا المصلى لا تستطيع أداءَ مهمتها، فهل لها أن تدخل هذا ...

    إذا لم يكن محل إلقاء الدرس مسجدًا؛ بل كان مصلَّى كما ذكرت، يعني أن أرضه لم تُحبَّس لتكون مسجدًا لله تعالى، وإنما هو جزء من مبنى خُصص لإقامة الصلاة، وهو باقٍ على ملك صاحبه، فإنه والحالة هذه لا حرج أن تدخل فيه الحيَّض ونحوهن، لأنه ليس مسجدًا، والمصلَّى لا يأخذ حكم المسجد من كل وجه كما أفتى بذلك العلامة السيد محمد بن عبد الرحمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8450

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • هل يجوز بناء مصل للنساء منفصل عن المسجد؟ وإذا كان المصلى متصلًا بالمسجد فهل من الجائز وضع شباك أو باب في الجدار الذي يفصل بين المسجد ومصلى النساء؟

    يشترط لصحة القدوة بالإمام أن يجمعهما محل واحد، فإن كانوا في مسجد واحد، جازت القدوة به ولو بعدت المسافة كما في الحرمين الشريفين، ما دام يعلم انتقالات الإمام.

    وإن كانوا في فضاء اشترط أن لا يبعد عن الإمام، أو آخر صف بعد الإمام عن ثلاثمائة ذراع تقريبًا.

    فإن كان الإمام في بناء والمقتدي في بناء آخر، فالشرط عند السادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • دائرة سياحية تطلب تخصيص أحد المساجد لاستخدامه كمصلى للنساء، نظرًا لازدياد الحركة السياحية بالمنطقة من العائلات العربية المسلمة.

    علمًا بأنه يوجد بالمنطقة ستة مساجد متقاربة المسافات فيما بينها ولا يتوفر مصلى للنساء بها.

    يرجى التكرم ببيان الحكم الشرعي نحو تخصيص أحد المساجد كمصلى للنساء فقط، والشروط الواجب اتخاذها ...

    لا مانع من تخصيص أحد المساجد الستة ليكون مسجدًا خاصًا بالنساء حيث إن المساجد الأخرى تكفي الرجال، ولا يتأتى للنساء أن يزاحمن الرجال في تلك المساجد لصغرها.

    وعليه فإن المصلحة العامة للمسلمين -ولا سيما في أيام المواسم التي يكثر فيها الرجال والنساء- تقتضي تخصيص أحد هذه المساجد للنساء ليؤدين فيه صلواتهن.

    والله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8506

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • هل يجوز جلوس الحائض في المسجد للتعلم أو التعليم أو لغيره؟

    الذي ذهب إليه الأئمة الأربعة أن المكث في المسجد حرام على الجنب ومثله الحائض وكذا قراءة القرآن، ومس المصحف... واختلفوا في العبور فيه، كأن يدخل من باب ويخرج من آخر.

    واستندوا في ذلك إلى قوله تعالي: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9543

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • نرجو إعطاءنا الحكم الشرعي في دخول محفِّظة القرآن الكريم إلى المسجد لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم وهي في حالة الدورة الشهرية.

    علمًا بأننا سوف نقوم بتعميم هذا الحكم على جميع المحفظات شاكرين لكم حسن تعاونكم.

    يحرم على المرأة الحائض أو النفساء دخول المسجد للمكث فيه، سواء بقصد التعليم أو التَّعلُّم أو غير ذلك، فهي وإن جاز لها أن تقرأ القرآن خشية تفلُّتِهِ أو أداء لوظيفةٍ كما هو مقتضى مذهب السادة المالكية خلافًا لغيرهم، إلا أنه لا يجوز لها أن تدخل المسجد للمكث باتفاق أهل العلم، إلا أن تكون عابرة سبيل، تدخل من باب وتخرج من آخر، إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • أولًا: إن بعض المساكن تقع في الحرم الداخلي للمسجد وإذا أرادت زوجة الإمام الخروج أو الدخول إلى غرفتها فعليها بدخول الحرم أولًا وقد تكون على غير طهارة.

    ثانيًا: إن بعض المساكن تقع في الحرم الخارجي للمسجد بحيث يفصل بين الحرم الداخلي والمسكن صحن المسجد الخارجي ومنافعه.

    ثالثًا: إن بعض المساكن تقع في الدور الثاني فوق الحرم ...

    حريم المسجد وهو المكان المهيَّأ لتوسعته، أو ما كان داخلًا في سوره، وكذا رحبتُه وفناؤه، كل ذلك له حكم المسجد من حيث جواز الاعتكاف فيه، وحرمته للجنب والحائض ونحو ذلك.

    غير أن مرور المرأة الحائض في المسجد وما في حكمه هو محل خلاف بين أهل العلم، فيحرم عند السادة المالكية والحنفية، ويجوز مع الكراهة عند السادة الشافعية إن لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    303

  • امرأة زاد عليها الحيض عن المدة المقررة وهي سبعة أيام، فهل تصلي بعد السبعة الأيام، أم بعد انقطاع الحيض؟

    المنصوص عليه في مذهب الحنفية أنه إذا زاد دم الحيض على العادة، فإن جاوز العشرة -أكثر مدة الحيض- فالزائد كله استحاضة؛ لأنه لو كان حيضا ما جاوز أكثره، وإن لم يجاوز العشرة فالزائد على العادة حيض، ويكون عادة لها، وعلى ذلك فإذا كان الدم قد استمر بعد عادتها وهي السبعة وزاد على عشرة كانت عادتها في الحيض وهي سبعة باقية، وما زاد عليها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10106

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • اطلعنا على الطلب المتضمن:

    أولًا: أن شيخ المسجد عندهم يجمع النساء في كل يوم أربعاء بعد صلاة العصر في قاعة المسجد ليلقي عليهن دروسا دينية، والسائل معترض على ذلك بحجة قول النبي -صلى الله عليه وسلم- كما قال-: «ما من رجل اختلى بامرأة إلا يكون ثالثهما شيطان».

    ثانيًا: أن شيخ المسجد يرغب في فتح مسجد ...

    الظاهر من أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن المرأة لا تمنع المساجد فقد روى البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما كانت امرأة لعمر رضي الله عنه تشهد صلاة الصبح والعشاء في الجماعة في المسجد، فقيل لها لم تخرجين وقد تعلمين أن عمر يكره ذلك ويغار؟ قالت: ما يمنعه أن ينهاني؟ قال: يمنعه قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11685

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • برجاء إفادتي في حكم صلاة المرأة في المسجد، لقد سمعت حديثا ولكني غير متأكد من صحته، وهو فيما معناه أن أجر صلاة المرأة في المسجد بدرجة واحدة وصلاتها في البيت بسبع وعشرين درجة. برجاء الإفادة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وليخرجن تفلات» أي غير متطيبات، رواه أبو داود.

    وقال صلى الله عليه وسلم: «لا تمنعوا نساءكم المساجد، وبيوتهن خير لهن» رواه أبو داود ورواه أحمد، وابن خزيمة عن أم حميد امرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما أنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13996

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • يقول السائل:

    أولًا: هل يجوز للزوجة أن تذهب إلى المسجد يوميا من الصباح حتى ما يقرب من الثالثة بعد الظهر دون موافقة زوجها أو علمه ورغم إرادته؟

    ثانيًا: هل يجوز للزوجة أن تزور أقاربها أو صديقاتها رغما عن الزوج ودون موافقته؟

    ثالثًا: هل يجوز للزوجة أن تتبرع للجامع بدون موافقة زوجها وبدون علمه من ماله؟

    على المرأة طاعة زوجها في المعروف، وإلا صارت ناشزا تسقط نفقتها، قال تعالى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • تقول السائلة: تعلمون أن في الهند نحو مائتي مليون مسلم، وأكثرهم يتبعون الإمام أبا حنيفة النعمان رضي الله تعالى عنه، ونريد أن تجيبونا على مذهب الإمام أبي حنيفة: 1- هل تخرج المرأة رجليها اليسرى واليمنى من الجانب الأيمن في جلسة ما قبل السلام وتلصق أليتها بالأرض؟ أو تكون رجلاها تحت استها منصوبتين منخفضتين؟ 2- مكتوب في كتب الفقه ...

    السنة عند السادة الحنفية بالنسبة للمرأة أن تجلس جلسة التورك في صلاتها، وذلك بخلاف الرجل، فإن الجلسة المسنونة له هي الافتراش.

    وصفة التورك هي: أن تنصب المرأة رجلها اليمنى وتضع بطون أطراف أصابعها على الأرض ورؤوسها للقبلة، وتخرج يسراها من جهة يمينها، وتلصق وركها بالأرض، وكذا أليتها اليسرى.

    قال في "مراقي الفلاح": "ويسن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14964

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • ما هو الرأي المعتمد عند الحنفية بخصوص دخول النساء للمساجد من أجل الصلاة؟ حيث إن هناك مجموعة من متبعي المذهب الحنفي في بريطانيا يقولون: إن ذهاب النساء للمساجد مكروه كراهة تحريم، وبناء عليه فإنهم لا يخصصون مساحات للنساء في المساجد. فهل يجوز ذلك؟

    هذه المسألة ورد فيها أحاديث عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- منها حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- في الصحيحين: «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله»، وفي رواية لهما: «إذا استأذنت أحدكم امرأته إلى المسجد فلا يمنعها»، زاد أبو داود في روايته: «وبيوتهن خير لهن»، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    314

  • يرجى إفادتنا عن حكم دخول الحائض للمسجد لتعليم القرآن وتحفيظه حيث إن عملنا في التحفيظ يكون في مصليات النساء، وينبغي للمحفظة التواجد في الحلقة ثلاثة أيام في الأسبوع، يرجى إفادتنا بفتوى رسمية في هذا الشأن جزاكم الله خير الجزاء.
     

    يتضمن هذا السؤال أمرين:

    الأول: حكم دخول المسجد أو المصلى للحائض من أجل التعليم.

    والثاني: حكم تعليم الحائض القرآن الكريم ومس المصحف الشريف.

    فأما الأول: وهو دخول الحائض، فإن كان إلى المسجد للمكث فيه بقصد التعليم أو غيره فهو حرام، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا أُحِلُّ الْمَسْجِدَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15713

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • ما حكم حضور النساء في المسجد لأداء صلاة الجمعة والصلوات الخمس؟ لأن بعض العلماء عندنا يحرمون على النساء الحضور في المساجد لهذا الغرض.

    أفيدونا وجزاكم الله خير الجزاء.
     

    لا بأس بحضور النساء صلاة الجمعة والصلوات الخمس في المسجد ما لم يترتب على ذلك فتنة، وبشرط أن تتجنب المرأة الطيب والزينة، وأن تلتزم الحجاب الإسلامي، وأن تستأذن المرأة الزوج أو الولي.

    مع الإشارة إلى أن الجمعة والجماعة لا يكلف بها النساء أصلًا، وأن صلاتهن في بيوتهن أفضل لهن من الصلاة في المسجد، لحديث: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230