• ما هو حكم صلاة الأطفال خلف الإمام في الصف الأول في الحالتين (اكتمال الصف أو عدمه)؟

    الأصل أن يقف الرجال في صلاة الجماعة في الصفوف الأولى، ويقف الصبيان- وهم الذكور دون البلوغ- خلفهم، والنساء خلف الصبيان، ولا بأس أن يكمل الصبيان الصف الأخير للرجال إذا نقص، ولا بأس أن يكون الصبيان بين الرجال إذا كان عدد الصبيان قليلًا، ولا يليق بالصبيان أن يقفوا في الصف الأول خلف الإمام لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • الصف في الصلاة من أين يبدأ؟ خلف الإمام أم أقصى اليمين أو الشمال؟ وما الحكم في كون يمين الصف أكثر من يساره؟

    أفضل المصلين من كان في الصف الأول خلف الإمام ثم من كان على يمينه ثم من كان على يساره، لقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى مَيَامِنِ الصُّفُوفِ» رواه أبو داود وابن ماجه.

    ومن أدب صلاة الجماعة أن يقف الإمام في وسط الصف، فيكون من على يمينه يساوي من على شماله ما أمكن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6251

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • ما حكم التراص وكون القدم ملزقًا بالقدم وعدم ترك الفرج في الصلاة من حيث الوجوب أو السنية؟

    التراص في الصفوف وسد الفُرَج في الصلاة سنة ندب إليها النبي صلى الله عليه وسلم.

    وكان يقول كما روى أنس رضي الله عنه: «أَقِيمُوا صُفُوفَكُمْ فَإِنِّي أَرَاكُمْ مِنْ وَرَاءِ ظَهْرِي» قال أنس: وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه، وقدمه بقدمه أخرجه الشيخان من حديث أنس رضي الله عنه.

    وروى النعمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8514

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • هل يوجد نص على تسوية الصفوف؟

    ورد في السنة النبوية الشريفة أحاديث كثيرة في الأمر بتسوية الصفوف منها ما جاء في الصحيحين ومنها ما جاء في غيرهما:

    1- فمما جاء في الصحيحين: حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: «سووا صفوفكم؛ فإن تسوية الصفوف من إقامة الصلاة».

    2- وحديث أنس -رضي الله عنه- أيضا، أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14965

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • أحد المصلين يقوم بتصرفات مريبة لاحظها جميع المصلين ومنها على سبيل، المثال: لا يسمح لأحد من المصلين بالصلاة بجواره أي الالتصاق به في الصلاة بمعنى ترك مسافة بينه وبين المصلين كما أنه إذا وجد الصف الأول مكتملًا، يجذب أحد المصلين للخلف ويقف مكانه في الصف الأول، لذا نرجو معرفة الحكم الشرعي في مثل هذه التصرفات وجزاكم الله خيرًا.

    (1) يستحب سد الخلل قبل الدخول في الصلاة؛ لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «سَوُّوا صُفُوفَكُمْ، وَحَاذُوا بَيْنَ مَنَاكِبِكُمْ، وَلِينُوا فِي إخْوَانِكُمْ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ بَيْنَهُمْ بِمَنْزِلَةِ الْحَذْفِ[1] (أولاد الضأن الصغار)»، ومعنى حاذوا بين مناكبكم: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15839

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • هل الأفضل أن يكون المصلي في أيمن الصف مع بعده عن الإمام أو في أيسر الصف مع قربه من الإمام؟

    الأفضل أن يكون في الجانب الأيمن من الصف، سواء قرب من الإمام أو بعد؛ لعموم حديث: « إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف » [1] رواه أبو داود وابن ماجه وابن حبان . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • إذا اكتفى الصف الأول بالمصلين وبقي عدد يسير من 5-7، أي ما يشكل أقل من صف واحد، هل يقف هؤلاء إلى يمين الصف الثاني حتى يحصلوا على مزية الصلاة في ميامن الصفوف أم يقفون وراء الإمام؟ برغم أن   هناك الصف الأول ممتلئ مع العلم أن المسجد مساحته متوسطة إن لم تكن صغيرة.

    إذا كان الحال كما وصفت بدأ من زاد عن الصف الأول صفًّا ثانيًا من وراء الإمام، سواء كان المسجد واسعًا أم ضيقًا أم متوسطًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22501

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • توجد مساجد يصلي فيها الرجال والنساء، فما حكم الذين جاءوا وقد أقيمت الصلاة، وقد صفت النساء خلف الرجال من كل جانب، فكيف يفعلون الذين أتوا ولم يجدوا محلا أيصلون وراء النساء أم ينصرفون حتى ينصرفن أو يصلون في مكان آخر؟ أرشدونا والله يحفظكم.

    الأصل أن يلي الرجال الإمام، وأن تكون النساء في مؤخر المسجد؛ حتى يتمكن من أتى من الرجال متأخرًا أن يصف مع الرجال، ويتركن طريقًا إلى صفوف الرجال؛ ليتمكن الداخل   من أن يصف مع الرجال، وعلى تقدير أن الرجال لم يجدوا طريقًا للصف مع الرجال صفوا خلف النساء للضرورة، وصلاتهم صحيحة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22502

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • يقولون لا يجوز للداخل والناس في الصلاة وقد امتلأ الصف أن يسحب أحدا من الصف؛ فيجب عليه انتظار داخل، وينتظر حتى تنقضي الصلاة فيصلي وحده.

    إذا دخل رجل المسجد وقد أقيمت الصلاة وامتلأ الصف اجتهد أن يدخل في الصف، فإن لم يتيسر ذلك فإنه يدخل مع الإمام ويكون عن يمينه، فإن لم يتمكن انتظر حتى يحضر من يصطف معه، فإن لم يتيسر أحد صلى وحده بعد انتهاء صلاة الجماعة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22506

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    282

  • مصلي أتى فوجد الصفوف مكتملة، وكان الإنسان الذي في آخر الصف صبيًا، فهل يجذبه ليصلي معه، أم ماذا؟ وإذا أتى فوجد المصلين في الركوع فهل يصح أن يجذب المصلي   وهو راكع، أم ماذا؟ وإذا تمت الصفوف فلم يجد أحدًا يصلي معه إلا صبيانًا صغارًا بعضهم مميز والآخر غير مميز، فهل يصح أن يصلي معهم في ذلك الصف؟

    إذا وجد المصلي الصف مكتملاً فإنه ينتظر حتى يأتي من يصافه، ولا يجذب أحدًا من الصف، وإن استطاع أن يدخل في الصف أو يصلي عن يمين الإمام فعل، وأما مصافة الصبيان فإن كانوا مميزين فمصافتهم صحيحة؛ لما في الصحيحين وغيرهما عن أنس رضي الله عنه أنه قال: « وصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز من ورائنا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من مدير الشئون الإدارية بمستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة إلى سماحة الرئيس العام والمحال إليها برقم 989 وتاريخ 4 4 1405هـ ونصه: ما الحكم إذا دخل المصلي المسجد ولم يجد له مكانًا في الصف، هل يجوز له أن يسحب ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت من أن داخل المسجد لم يجد فرجة في الصف ولم يتمكن أن يصف عن يمين الإمام وكادت الصلاة تنتهي؛ انتظر من يدخل ليصف معه، فإن لم يجد صلى مع جماعة أخرى، فإن لم يتيسر له ذلك صلى منفردًا بعد سلام الإمام، ولا إثم عليه؛ لقوله تعالى: ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] وقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • عندما تقام الصلاة يقول الإمام للمصلين: استووا واعتدلوا سووا صفوفكم، ويقول بعض المصلين: مستويين  معتدلين لله طائعين صل بنا غفر الله لنا ولك جميع الخطايا والذنوب. هل يجوز هذا الكلام أم لا؟

    قول بعض المأمومين: مستوين معتدلين .. إلخ عند قول الإمام: استووا. لا نعلم له أصلاً، فالمشروع ترك ذلك؛ لأنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من الصحابة أو السلف فيما نعلم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • ما حكم ترك الفرجات بين المصلين وفرق المناكب والأقدام بعضهم عن بعض؟

    الواجب تسوية الصفوف والمحاذاة بين المناكب والأكعب، ولا يجوز جعل فرج بين أفراد الصف الواحد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23388

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    231

  • عندما نصلي في جماعة وأحاول أن أساوي الأقدام بالأقدام، فبعض الإخوة الكبار الفلاحين يقولون لي: لا تفتح قدميك أكثر من مرور الهرة أو القطة. فهل هذا صحيح، أم تساوى الأقدام؟ وإذا كان تساوي الأقدام صحيح فما حكم الإسلام في الذي يمتنع عن عدم تساوي الأقدام ويستمر على الحال التي تجمدت في عقولهم من بداية حياتهم القروية؟ فبماذا أنصحهم؟ ...

    السنة تراص المصلين في الصفوف ومساواة المناكب والأكعب للأحاديث الكثيرة الصحيحة في ذلك، وقال أنس رضي الله عنه: كان أحدنا يلزق قدمه بقدم صاحبه. والمقصود من هذا   سد الفرج واستقامة الصف. فينبغي التواصي بذلك، مع عدم إيذاء بعضهم بعضا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • نحن جماعة تصلي في المسجد، وفي بعض الأحيان يظهر أحد المصلين ويتقدم عن الصف؛ فيظهر الصف أعوج، وقد نصحناه ولكن لم يرض سهوًا أو عمدًا. فهل صلاتنا صحيحة أم لا؟

    الصلاة صحيحة، وعليكم مواصلة نصح الرجل المذكور. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23391

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    158

  • كان النبي عليه الصلاة والسلام يسوي الصفوف ويقول للصحابة: استووا ولا تختلفوا وليلني منكم أولوا الأحلام والنهى فمن هم أولوا الأحلام والنهى؟ أفيدونا جزاكم الله عنا خير الجزاء والثواب.

    الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي عن أبي مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، وإياكم وهيشات الأسواق » [1] . أولوا الأحلام والنهى: قيل: معناهما واحد، والمراد بهما: العقلاء. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23393

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194

  • هل يجوز للإمام أن يختار محلاً للجلوس في المسجد للعلماء وراءه؛ لكي إذا نسي يذكرونه، هل يجوز أم لا في الشريعة؟

    يشرع أن يلي الإمام من المأمومين أولو العلم والفضل، وذوو الألباب والنهى؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم » [1] ، رواه أحمد ومسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • إذا كنا شخصين نصلي مع بعض جماعة هل نكون متساويين أو يتأخر الثاني؟

    السنة في صلاة الجماعة أن يقف المأموم بجانب الإمام عن يمينه متساويين، إذا كانوا اثنين فقط؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: « بت عند خالتي ميمونة، فقام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل فقمت عن يساره فأخذني فجعلني عن يمينه » [1]  متفق عليه. وبالله التوفيق وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23394

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • أم رجل صبيين أو أكثر لم يبلغوا، أين يقف الصبيان، خلفه أم عن يمينه؟

    السنة للصبيان إذا بلغوا سبعًا فأكثر أن يقفوا خلف الإمام، كالبالغين، فأما إن كان الموجود واحدًا فإنه يقف عن يمينه؛   لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه صلى في بيت أبي طلحة وجعل أنسًا واليتيم خلفه وأم سليم خلفهما، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم في رواية أخرى أنه صلى بأنس وجعله عن يمينه، وصلى بابن عباس وجعله عن يمينه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23396

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • هل يعدل الصف الذي لم يبلغ الحلم؟

    إذا بلغ الذكر سبع سنوات فإنه تنعقد به الجماعة ويعدل الصف. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23397

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    150

  • ما هو الواجب أو الأفضل فيمن وجد الصف قد اكتمل ولا يوجد مكان بجوار الإمام لضيق السفينة، فهل يصلي خلف الصف وحده، أم يسحب واحدًا من الصف، ومن أي جهات الصف يسحب؟ أم هل ينتظر حتى قدوم شخص يصلي معه، وإذا وجب الانتظار: فهل ينتظر حتى لو فاتته تلك الركعة أم حتى لو فاتته الصلاة كلها، وقد لا يجد من يصلي معه حينئذ؟

    إذا دخل رجل المسجد وقد أقيمت الصلاة وامتلأ الصف: اجتهد أن يدخل في الصف، فإن لم يتيسر ذلك فإنه يدخل مع الإمام، ويكون عن يمينه، فإن لم يتمكن انتظر حتى يحضر من يصطف معه، فإن لم يتيسر أحد: صلى وحده بعد انتهاء صلاة الجماعة.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23450

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • نصراني يقف بين المسلمين في صفوف صلاتهم، ويجاري حركاتهم، وقد تعلم شيئًا من قراءتهم، جرت محاولات لاستنطاقه الشهادة فأبى بشكل قاطع أن ينطق بها، فما رأي الشرع بمشاركته المسلمين صلواتهم بينهم في جماعاتهم؟

    لا مانع من بقاء النصارى في الصفوف ولا يتعين إخراجهم منها؛ لما في بقائهم بين المسلمين ومشاهدتهم لعبادتهم من المصلحة العامة والترغيب في الإسلام وحسن السمعة للمسلمين. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26154

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • حضر رجل الصلاة ولم يجد من يكون معه في الصف الثاني، هل يجذب مصليًا من الصف الأول أم يصلي وحده، كذا عند امتلاء صحن المسجد والفناء بالمصلين هل تجوز الصلاة قدام الإمام ؟

    أولاً: إذا وجد المصلي الصف مكتملاً فإنه ينتظر حتى يأتي من يصافه، ولا يجذب أحدًا من الصف، وإن استطاع أن يدخل في الصف أو يصلي عن يمين الإمام فعل.

    ثانيًا: السنة أن يقف المأمومون خلف الإمام أو عن يمينه وشماله إذا دعت الحاجة إلى ذلك، فإن وقفوا قدامه لم تصح صلاتهم؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إنما جعل الإمام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • دخلت أحد المساجد فوجدت اثنين يصلون جماعة، هل يجوز لي أن أسحب المأموم لكي يصلي معي أم أنبه الإمام فقط لكي يتقدم، وإذا ما فيه مجال للإمام لكي يتقدم أيجوز لي أن أسحب المأموم؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

    يجوز أن تسحب أحد المصلين مع الإمام لتكونا اثنين خلفه، أو أن يتقدم الإمام فتصف بجانب المأموم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34228

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • نحن شعبة جوازات بلجرشي بجوار أحد الجوامع بها، ويتكون من دورين ولمقر عملنا بالدور الثاني باب يدخل إلى الدور الثاني من المسجد، وعند أداء الصلوات نؤديها مع إمام الجامع، ونحن في الدور الثاني للجامع، علمًا أن الدور الأول واسع، وبهذه الحال يكون مع الإمام صف أو صفان مثلاً، ونحن في الدور الثاني صف أو صفان ، ونحن نرى الإمام ...

    الواجب أن تنزلوا إلى الدور الأسفل لإكمال الصفوف امتثالاً لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بإكمال الصفوف؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « أتموا الصفوف فإني أراكم من وراء ظهري » [1] ، وثبت من حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34230

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل علينا بوجهه قبل أن يكبر فيقول: تراصوا واعتدلوا ، رواه البخاري ومسلم . ورويا عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سووا صفوفكم فإن تسوية الصف من تمام الصلاة . وعن النعمان بن بشير قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوينا في الصفوف كما يقوَّم القِدْح حتى إذا ظن أنا قد أخذنا ذلك ...

    النبي صلى الله عليه وسلم بين في الأحاديث السالفة وجوب تسوية الصفوف، وأنه ينبغي للإمام أن يقبل على المأمومين ويأمرهم بتسوية الصف ، وأن يتراصوا فيه، وأن يتلاصقوا حتى لا يكون بينهم فرج، ولا يتركوا بينهم فجوات للشيطان، وأن يتموا الصفوف الأول فالأول؛ لأن في ذلك تكميلاً لصلاتهم، وإتمامًا لها، ولما في ذلك من مشابهة الملائكة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • تناقش شخصان في كيفية تساوي الصفوف للمصلين جماعة في المساجد، فقال أحدهم: إنه يجب على المصلي مع الجماعة أن يضع أطراف أصابع قدميه على الخط الموضوع في الصف للمصلين أثناء القيام، ووضع الركب بالتساوي مع مجاوريه في الصف أثناء الجلوس للتحيات، بغض النظر عن طول الأعضاء أو قصرها، وقال الآخر: إنه يجب على المصلي مع الجماعة أن يراعي ...

    السنة للمسلمين تسوية صفوفهم وأن تكون الصفوف   متراصة، وأن يحرص كل فرد مسلم على العناية بذلك، وعلى الإمام أن يحثهم قبل الدخول في الصلاة على ذلك، ويُقَوِّم اعوجاج الصف اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم؛ لما ثبت عن سماك بن حرب قال: سمعت النعمان بن بشير يقول: « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوي صفوفنا حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34322

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • تسوية الصفوف عن طريق لمس أصابع الأرجل بعضها ببعض ولمس المناكب بعضها ببعض. الحنابلة يوجبون ذلك في الصلاة، والمالكية يرون عدم إلزام ذلك إنما تسوية الصف حتى يكون مستقيمًا هو المطلوب؟

    التراص في الصفوف والمساواة بين المناكب والأكعب أمر به النبي صلى الله عليه وسلم، وعليه يكون ذلك بالتصاق المصلين بعضهم ببعض، بحيث لا يبقى بينهم مخرج، ولا يكون ذلك بفحج الأرجل ولمس الأصابع بعضها ببعض، وإنما يكون بتقارب الأبدان والمحاذاة بين المناكب والأكعب وسد الفُرَج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34323

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • نحن نعلم أن لكل إنسان طولاً معينًا، ومع ذلك فإن بعض الإخوة يطالبون بأن تكون ركب ( جمع ركبة ) المصلين بعد الركوع في مستوى واحد، وغيرهم يرون أن جبهات المصلين بعد السجود يجب أن تكون في مستوى واحد، وهناك رأي ثالث يرى أن كعوب المصلين يجب أن تكون في مستوى واحد، فما هو ما   يتفق وقواعد الصلاة شرعًا؟

    المحاذاة بين المصلين تكون في المناكب والأكعب ؛ لما روى البخاري في ( صحيحه ) وبوب له بقوله: ( باب إلزاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم في الصف )، ثم روى عن أنس قال: ( كان أحدنا - أي: الصحابة - يلزق منكبه بمنكب صاحبه وقدمه بقدمه ، وروى أبو داود في باب ( تسوية الصفوف ) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « أقيموا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34324

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • عندما يقول الإمام استووا واعتدلوا، فهل المحاذاة بالأقدام تكون بمقدمة أصابع الأقدام أم بمؤخرة الأرجل؟

    المحاذاة تكون بالأكعب والمناكب كما ثبت ذلك بالأحاديث الصحيحة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34325

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152