عدد النتائج: 8

  • في بعض الحالات يتم إجبار الخادمات على الدخول في الإسلام من قبل كفلائهن رغمًا عن إرادتهن بالتهديد، فيشهرن إسلامهن في اللجنة مكرهات، مما قد يسبب ارتدادهن عن الإسلام، واللجنة تسأل: 1- ما هو الحكم الشرعي في إكراه الكفلاء خادماتهن في الدخول في الإسلام؟ 2- كيف تتصرف اللجنة في مثل هذه الحالات؟

    لا يجوز إكراه الخادمة غير المسلمة على الدخول في الإسلام بغير رضاها لقوله تعالى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ﴾ [البقرة: 256] ولو أكره أحد خادمته على الدخول في الإسلام بغير رضاها لم يعتد بإسلامها وعلى ذلك لا تعد مرتدة لو عادت إلى دينها السابق.

    وعلى لجنتكم أن تبين الأمر قبل أن تعرض الإسلام على مثل هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • هل يجوز شرعًا إكراه الشخص -حتى ولو معنويًا- لتوقيع إقرار مديونية؟ وما مدى صحة هذا الإقرار شرعًا؟

    إكراه الإنسان على الإقرار بما لا يريده حرام شرعًا، فإذا أقرّ الإنسان على نفسه بشيء بإكراه لم يعتد بإقراره ويعد باطلًا، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ» رواه ابن ماجه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    126

  • اعتنقت الإسلام منذ حوالي عام، وأشهرت إسلامي بإعلام شرعي بمحكمة مصر الابتدائية الشرعية بتاريخ 19/ 4 سنة 1951، وتحت تهديد من عائلتي بالقتل أملي علي إقرار كتابي ضد إرادتي وعقيدتي لرجوعي للمسيحية، وبما أني ما زلت مؤمنًا بقلبي بالإسلام، ومؤديًا لجميع الفروض، ومتزوجًا من سيدة مسلمة من عائلة كريمة، فقد حررت خطابًا رسميًا لرئيس المجلس ...

    إن من أكره على الكفر فأجرى كلمته على لسانه أو كتبها مكرها وقلبه مطمئن بالإيمان لا يكفر بذلك عند الله، ولا تجري عليه أحكام الكفر، فلا تبين امرأته ويرثه المسلمون ويرثهم ويدفن في مقابرهم، وعلى هذا أجمع الأئمة أبو حنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل -رضي الله عنهم- واستدلوا بما روي أن عمار بن ياسر -رضي الله عنه- أخذه المشركون فضربوه حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9768

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    141

  • في بعض الحالات يتم إجبار الخادمات على الدخول في الإسلام من قبل كفلائهن رغمًا عن إرادتهن بالتهديد، فيشهرن إسلامهن في اللجنة مكرهات، مما قد يسبب ارتدادهن عن الإسلام، واللجنة تسأل:

    1- ما هو الحكم الشرعي في إكراه الكفلاء خادماتهن في الدخول في الإسلام؟

    2- كيف تتصرف اللجنة في مثل هذه الحالات؟

    لا يجوز إكراه الخادمة غير المسلمة على الدخول في الإسلام بغير رضاها لقوله تعالى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ﴾ [البقرة: 256] ولو أكره أحد خادمته على الدخول في الإسلام بغير رضاها لم يعتد بإسلامها وعلى ذلك لا تعد مرتدة لو عادت إلى دينها السابق.

    وعلى لجنتكم أن تبين الأمر قبل أن تعرض الإسلام على مثل هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15472

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • 1- هل يجوز شرعًا أن يقر الشخص بدين يمليه عليه الدائن، ولا يقبل منه أي تحفظات بخصوص قيمة هذا الدين؟

    2- هل يجوز شرعًا إكراه الشخص -حتى ولو معنويًا- لتوقيع إقرار مديونية؟ وما مدى صحة هذا الإقرار شرعًا؟

    1- إذا أملى الدائن على المدين إقرارًا له بدين عليه، فإن كان المقر بذلك طائعًا مختارًا، وكان بالغًا رشيدًا، كان ملزمًا بإقراره، وإن كان مكرهًا على ذلك عد إقراره لاغيًا، ويستوي في الإكراه أن يكون بوسيلة مادية أو معنوية، ما دام ذلك مؤثرًا في الإرادة.

    2- إكراه الإنسان على الإقرار بما لا يريده حرام شرعًا، فإذا أقرّ الإنسان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17487

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • هل الإِكراه بالقول أو الفعل يسوغ إظهار الكفر؟

    إذا ثبت الإِكراه رخص في إظهار الكفر مع اطمئنان قلب المكره بالإِيمان؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ [ النحل : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • هل الإِكراه بالقول أو الفعل يسوغ إظهار الكفر؟

    إذا ثبت الإِكراه رخص في إظهار الكفر مع اطمئنان قلب المكره بالإِيمان؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ [ النحل : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21342

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • إذا قلنا: هناك لا يجوز لغير المسلم أن يدعو الناس إلى أديانهم، أليس هذا يخالف الآية الكريمة: ﴿ لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾ [ البقرة : 256 ] ؟

    نعم؛ لا يجوز لغير المسلمين دعوة المسلمين إلى مللهم وأديانهم الباطلة ، كما سبق في الجواب السابق، وهذا لا يخالف قول الله تعالى: ﴿ لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾ [ البقرة : 256 ] الآية؛ لأن معنى هذه الآية: أنه لأجل كمال دين الإسلام في براهينه وأدلته واتضاح آياته، وكونه هو دين العقل والعلم، ودين الفطرة والحكمة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32265

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    140