• اطلع مجلس الإفتاء على كتاب رئيس اللجنة المحلية لمنطقة «أبو نصير» رقم 6/ 9/ 139، تاريخ: 27/ 1/ 2009م، والمتضمن بناء قبور على شكل طبقات بعضها فوق بعض.

    الأصل في الدفن أن يكون لكل ميت قبر خاص به، ويحرم دفن أكثر من ميت في قبر واحد من غير ضرورةٍ، أما إذا وُجدت الضَّرورة لكثرة الموتى وتعسُّر إفراد كل واحدٍ بقبرٍ فيجوز ذلك.

    وإذا تم دفن الميت في قبرٍ فلا يجوز أن يُبنى عليه إلا ما يحفظه من الاندثار، ولا يجوز دفن ميت فوق ميت؛ لقول جابرٍ رضي الله عنه: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    555

  • في بلدنا مَقَام لأحد الناس يدعى مقام سيدي (محمد) مبني من مدة طويلة، تصدعت مبانيه، والآن أهل القرية بصدد جمع تبرعات لإعادة بنائه مرة أخرى، فهل هذا حرام أم حلال؟ وهل إذا دفعت أنا تبرعًا في هذا البناء يكون هذا التبرع في محله وأنال ثوابًا عليه.

    لا يجوز البناء على القبور، وإن الاشتراك في ذلك غير جائز، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن البناء على القبور، وتجب إزالة الأبنية عن القبر مع إبقاء صورة القبر على الوجه الشرعي، بتسنيمه بما لا يزيد عن شبر أو شبرين وإيجاد علامة (شاهدة أو حجر) للتعرف على أنه قبر والدعاء لصاحبه.

    واللجنة تنصح السائل أن يرشد أهل القرية إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1702

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • ما هي وجهة النظر الشرعية في مسألة البناء على القبور؟ وما هو مقدار الارتفاع الجائز للقبر عن الأرض؟ إذا كانت الإجابة على الشق الأول بعدم جواز البناء على القبور، فما هو الدور الواجب على حكومة الكويت القيام به لمنع هذه الظاهرة في مقابرنا؟ وما هو مصير القبور التي تم البناء عليها سابقًا، وهل تهدمها أم ماذا؟

    أجمع العلماء أنه لا يجوز رفع القبر أكثر من شبر إلا قليلًا، كما أجمعوا على عدم جواز تجصيصه، أو إقامة البناء عليه، وإذا كان ذلك في أرض مسبلة للدفن أو موقوفة لذلك فالأكثرون على حرمة ذلك، لما فيه من التضييق على العامة، ولا بأس أن يرفع القبر عن الأرض شبرًا أو أقل من ذلك أو أكثر من ذلك قليلًا بالتراب الذي خرج منه.

    ثم اختلفوا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1705

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200

  • هل يجوز البناء على القبر بالرخام أو الحجر ولو في حدود الارتفاع الشرعي ‏للقبر؟

    لا يجوز البناء على القبر لنهى النبّي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ويجب على ‏الجهات المختصة عدم السماح بالبناء وإزالة الأبنية التي على القبر مع إبقاء صورة ‏القبر على الوجه الشرعي.

    ولا ينبغي تسرع الأفراد‏ بذلك لأنه من الأمور الخلافية وقد تقع الفتنة بتضارب الآراء فيها ولا سيّما من ذوي ‏الموتى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3205

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • هل يجوز شرعًا البناء على القبور كما هو موجود في الصور التي أمامكم؟ ثم أطلع اللجنة على نموذجين مصورين للبناء على القبور هما المرقمان (نموذج 1) و(نموذج 2).

    الحد الشرعي لارتفاع القبر هو أن يكون بمقدار شبر أو أكثر قليلًا، والأفضل تسنيمه بجعل وسط القبر مرتفعًا وجانبيه ممسوحين مثل سنام البعير، ودليل ذلك ما ورد «أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع قبره عن الأرض قدر شبر» رواه البيهقي، والمستحب أن لا يزاد في القبر على ترابه الذي خرج منه.

    وبالنسبة للنماذج التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4265

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • نكون شاكرين لو تكرمتم بموافاتنا بالفتوى الشرعية لبناء القبور وكيفية بنائها على وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    وجزاكم الله عنا كل خير.

    لا بأس برفع القبر عن الأرض بمقدار شبر أو أكثر قليلًا والأفضل تسنيمه بجعل وسط القبر مرتفعًا وجانبيه ممسوحين بالتراب مثل سنام البعير، ولا بأس بوضع الطابوق بما لا يزيد على شبر أو نحوه، والمستحب أن لا يزاد في القبر على ترابه الذي خرج منه، والكتابة لإعلام الناس بالقبر وصاحبه وتاريخ وفاته -من غير عبارات التفخيم والتعظيم والثناء- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • هل يجوز البناء على القبور بالطابوق؟

    الأصل في القبور أن لا يبنى عليها ولا تجصص، بل تبقى على وضع السنة: مُسنَّمة أو مسطَّحة مرفوعة قدر شبر، أو نحوه، ويوضع عليه حجر ليكون دليلًا عليه كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في قبر عثمان بن مظعون رضي الله عنه، وقال: «أتُعْلَمَ بِهِ قَبْرُ أَخِي وَأَدْفِنُ إِلَيْهِ مَنْ مَاتَ مِنْ أَهْلِي» كما أخرجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8580

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • توجد مقبرة قديمة وقد تم إغلاقها منذ عام 1950م وأصبحت الآن تقع وسط منطقة بنايات سكنية وتجارية نرجو بيان الحكم الشرعي فيما يلي: هل يجوز من باب المظهر العام للمنطقة إعادة استخدام أرض المقبرة عن طريق عزلها ومنع تسرب المياه إليها ثم ردمها (دون حفر أو نبش) وإقامة نافورة أو شلال مياه (لا تطأ الأقدام) أو إقامة حديقة (مسطح أخضر ...

    نعم يجوز أن تُطمَّ المقبرة التي قد بَلِيَتْ من غير أن تنبش، وتوضع عليها حديقة أشجار بحيث لا تكون من الأشجار ذات الجذور، لما ورد في السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بعسيب من نخل فشقَّه ثم غرسه على قبرين وقال: «لَعَلَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْهُمَا مَا لَمْ يَيْبَسَا» كما أخرجه الشيخان من حديث ابن عباس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • سئل في ضريح قديم عليه قبة في شارع مطروق ليلًا ونهارًا، معرضة للبول والأقذار وبجوار هذا الضريح مسجد منسوب لصاحبه، وفي هذا المسجد باب لذلك الضريح.

    فهل يجوز هدم القبة، ونقل الضريح إلى داخل هذا المسجد، أو يبقى في محله؟ أفيدوا الجواب.

    المروي عن الإمام أبي حنيفة أن بناء بيت أو قبة على القبر مكروه، وهو يدل على أنه لا بأس بهدم القبة المذكورة؛ بل إنه الأولى، فإذا كانت تجتمع حولها القاذورات، واعترضت في الطريق تأكدت الأولوية، أما موضع القبة وهو الضريح فيسوى بأرض الشارع؛ لأنه لو فرض أن تحته ميتًا مدفونًا فقد بلي، فيجوز استعمال أرضه في غير الدفن.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9939

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • في مقابر المسلمين المسبلة والموقوفة إذا درست وأثرت، ولم يبق بها عظم الأموات ولا لحمهم هل يجوز البناء عليها ونبشها أم لا؟

    لا يجوز البناء على المقابر المذكورة ولا نبشها والحال ما ذكر، ففي الإسعاف من فصل في ذكر أحكام تتعلق بالمقابر والربط ما نصه: «مقبرة قديمة لمحلة لم يبق فيها آثار المقبرة هل يباح لأهل المحلة الانتفاع بها؟ قال أبو نصر رحمه الله: لا يباح، قيل له: فإن كان فيها حشيش؟ قال: يحتش منها، ويخرج للدواب، وهو أيسر من إرسال الدواب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • والدتنا وقفت وقفًا، وقررت فيه أنه بعد وفاتها يعمل تركيبتا رخام من إيراد الوقف نضع إحداهما فوق قبرها، والأخرى فوق قبر المرحوم ع.

    د زوجها المتوفى قبلها وهو والدنا بمبلغ من 30 جنيها إلى أربعين جنيها للتركيبتين الرخام.

    وبصفتي ناظرًا للوقف ومكلَّفًا بالقيام بتنفيذ هذه الوصية سمعت همسًا من أحد حضرات القضاة الشرعيين ...

    اعلم أنه يحرم رفع البناء على القبر لو للزينة، ويكره لو للإحكام بعد الدفن، بل تكره الزيادة العظيمة من التراب على القبر؛ لأنه بمنزلة البناء وهو منهي عنه لما في صحيح مسلم عن جابر، قال: «نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُجَصَّصَ الْقَبْرُ، وَأَنْ يُقْعَدَ عَلَيْهِ، وَأَنْ يُبْنَى عَلَيْهِ». ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • أقام جد السائل مسجدًا بمدينة منوف وأقام بجواره مقبرة أوصى بأن يدفن فيها هو وزوجته وأولاده، وقد تم تنفيذ وصيته حيث توفي هو وزوجته وأولاده الذكور الثلاثة، وقد رأى أهل الخير أن تستغل هذه المقبرة والتي تقع في وسط المدينة في إقامة مدرسة لتحفيظ القرآن، ويريدون استطلاع الرأي في الآتي:

    1- هل يجوز شرعًا استخدام الحيز المكاني ...

    لقد وردت أحاديث كثيرة متواترة تمنع البناء على القبر والقعود والمشي عليه أو الصلاة إليه وعليه، فقد روى أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يبنى على القبور أو يقعد عليها أو يصلى عليها، وروى ابن ماجه النهي عن البناء عليها فقط صفحة 61 جزء 3 مجمع الزوائد وصفحة 244 جزء 1 ابن ماجه، كما روى أبو هريرة رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9972

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • ما رأي الدين في بناء المقابر بالطوب الأحمر والدبش والمسلح؟

    بناء المقابر بالطوب الأحمر والدبش والمسلح فإننا نرى أنه لا حرمة في ذلك؛ لأنه أكثر صيانة للميت من عبث العابثين أو من نبش سبع ونحوه بشرط عدم الإسراف والمغالاة في بناء القبور للتفاخر والمباهاة؛ لأنها ليست سبيلًا لذلك وكفى بالموت واعظًا.

    هذا وبالله التوفيق.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1 - لا حرمة في بناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9975

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • ما الحكم الشرعي في دفن المسلم في مقبرة تعلو مقبرة أخرى، وهل إذا كان مخالفًا للشرع فهل يمكن نقل الميت ودفنه في مقبرة أرضية؟ وما هو الزمن الذي يتم فيه نقل الجثة إلى المقبرة الجديدة؟

    دفن الميت فرض كفاية بالإجماع؛ لأن في ترك الميت على وجه الأرض هتكًا لحرمته ويتأذى الناس من رائحته فقال تعالى: ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا[٢٥] أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا[٢٦]﴾ [المرسلات: 25 - 26]، أي جعلناها جامعة للأحياء على ظهرها والأموات في بطنها بالقبور، وأقل القبر حفرة تواري الميت وتمنع بعد دفنه ظهور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • سئل بخطاب وزارة الداخلية رقم 4/ 12 سنة 1920 نمرة 981 بما صورته: بالاطلاع على الفتوى نمرة 12 فتاوى جزء 20 المذكورة بخطاب فضيلتكم المؤرخ 14 يوليو سنة 1920 الموافق 28 شوال سنة 1338 نمرة 13/ 42/ 2 عن الجبانة القديمة بمدينة بورسعيد الممنوع الدفن فيها من زمن بعيد، ونقلت العظام والرفات منها إلى موضع آخر، رأينا مع احترام الفتوى المشار إليها أن نبين ...

    اطلعنا على خطاب الوزارة رقم 4/ 12/ 1920 نمرة 981، ونفيد أنه حيث كانت أرض الجبانة المذكورة ملكًا للحكومة كما جاء بذلك الخطاب وبليت الأموات التي كانت بها وصارت ترابا جاز شرعًا زرعها والبناء عليها، وأما ما ذكرناه سابقا بالفتوى نمرة 12 جزء 20 فذلك فيما إذا كانت أرض الجبانة وقفا لا ملكًا. وللمعلومية تحرر هذا، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • يقول السائل: في قريتنا تبنى مقابر على وجه الأرض، ونضع الميت على وجه الأرض في المقبرة، فبعد كم شهر يجوز لنا أن ندفن معه شخصا آخر؟ وما حكم بناء المقبرة بالحديد والأسمنت ويعمل لها ميدة مثل البيوت، ويصب سقفها بالحديد والخرسانة المسلحة، وتكون مكونة من دورين بعض الموتى يدفن في الدور الأرضي، والبعض الآخر في الدور الثاني.

    فهل ...

    دفن الميت فرض كفاية بالإجماع؛ لأن في ترك الميت على وجه الأرض هتكا لحرمته، ويتأذى الناس من رائحته، وعليه عمل الناس من لدن سيدنا آدم عليه السلام إلى يومنا هذا قال تعالى: ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا[٢٥] أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا[٢٦]﴾ [المرسلات: 25-26] أي جامعة للأحياء والأموات، الأحياء على ظهرها بالمساكن، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13641

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • ما حكم الشرع في بناء مقابر من دورين؟

    الأصل في دفن الميت أن يكون تحت الأرض حماية له من نبش الحيوانات المفترسة، والأفضل أن يكون القبر تحت الأرض لحدا وهو الشق الذي يدفن فيه الميت، ويجوز أن يكون غرفة وما يشبه الغرفة شكلا، ولكن إذا كانت هناك ضرورة تدعو لبناء مقبرة من طابقين؛ وذلك لعدم وجود أرض كافية تتسع للمقابر ففي هذه الحالة فقط يجوز بناء مقبرة من دورين، وبشرط أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    560

  • أقيم بمنزل مبني من الطوب اللبن توارثته من الأجداد، وأرغب في هدم المنزل وإحلاله وتجديده بالمسلح، إلا أنني فوجئت بإحدى الحجرات مكتوب عليها "مقام الشيخ عامر"، قمت بسؤال كبار السن المجاورين ولم يستدل على هذا المقام أو عندهم أدنى فكرة، ولا يوجد مدفن بالمنزل أو بالناحية.

    السؤال: هل يمكن أن أبني المنزل وأترك هذه الحجرة ...

    يمكنك البناء، بغير استثناء شيء، فمن الممكن أن تكون اللوحة المسؤول عنها مستعارة من مكان آخر.

    والله سبحانه وتعالى أعلم المبادئ 1-لا يعتد باللوحة غير الموثوق بها التي تشير إلى وجود مقبرة؛ لإمكان أن تكون مستعارة من مكان آخر.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14432

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • لقد ضاقت المقابر مثلما ضاقت المساكن، ولنا مقبرة منذ أكثر من ستين عاما، وأصبحنا نزيد عن العشرين أسرة بمعدل ستة أفراد لكل أسرة، وأصبحت لا تكفي حالات الوفيات.

    فهل يجوز لنا تطوير تلك المقبرة وجعلها من عدة طوابق لكي تكفي حاجة الوفيات حيث إن المقابر أصبحت في مكان محدود وحولها مساكن من جميع الجهات ولا يوجد أرض بديلة؟

    المنصوص عليه شرعا أنه يجب أن يفرد كل ميت بلحد أو شق لا يشترك معه فيه غيره، إلا إذا ضاقت بهم المقابر، فقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين والثلاثة من شهداء أحد في قبر واحد، وكذلك يجب أن يكون للرجال مقابرهم وللنساء مقابرهن.

    وعلى ما سبق وفي واقعة السؤال: إذا ما اقتضت الضرورة دفن أكثر من فرد في قبر واحد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • هل يجوز عمل مقابر من دورين على وجه الأرض؟ نظرا لعدم وجود أماكن أخرى في القرية.

    في حال امتلاء القبور يجب الدفن في قبور أخرى؛ لأنه لا يجوز الجمع بين أكثر من ميت في القبر الواحد إلا للضرورة، ويجب الفصل بين الأموات بحاجز حتى ولو كانوا من جنس واحد.

    وإذا حصلت الضرورة فيمكن عمل أدوار داخل القبر الواحد إن أمكن، أو تغطية الميت القديم بقبو من طوب أو حجارة لا تمس جسمه، ثم يوضع على القبو التراب ويدفن فوقه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14992

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • ما هي وجهة النظر الشرعية في مسألة البناء على القبور؟ وما هو مقدار الارتفاع الجائز للقبر عن الأرض؟ إذا كانت الإجابة على الشق الأول بعدم جواز البناء على القبور، فما هو الدور الواجب على حكومة الكويت القيام به لمنع هذه الظاهرة في مقابرنا؟ وما هو مصير القبور التي تم البناء عليها سابقًا، وهل تهدمها أم ماذا؟

    أجمع العلماء أنه لا يجوز رفْعُ القبر أكثر من شبر إلا قليلًا، كما أجمعوا على عدم جواز تجصيصه، أو إقامة البناء عليه، وإذا كان ذلك في أرض مسبّلة للدفن، أو موقوفة لذلك؛ فالأكثرون على حرمة ذلك، لما فيه من التضييق على العامة، ولا بأس أن يرفع القبر عن الأرض شبرًا أو أقل من ذلك، أو أكثر من ذلك قليلًا بالتراب الذي خرج منه.

    ثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • السادة العلماء؛ ما تقولون في حكم تغطية القبر بالإسمنت (الصبة)؟ وما حكم كتابة الاسم وتاريخ الوفاة مع ذكر لفظ شهيد، أو مرحوم، وكتابة آية قرآنية للتبرك بها؟ وهل يجب على القائمين على شؤون المقابر إزالة ما يخالف الشريعة الإسلامية؟ وجزاكم الله خيرًا.
     

    إن مبدأ إعلام الناس بالقبر وصاحبه أمر مشروع لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع بيده الشريفة حجرًا على قبر عثمان بن مظعون وقال: «أَعْلَمَ بِهَا قَبْرَ أَخِي، وَأَدْفِنَ إِلَيْهِ مَنْ مَاتَ مِنْ أَهْلِي» رواه أبو داود[1]، وبناءً على ذلك يجوز أن يكون الإعلام بالكتابة بذكر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • رجل فقير لم يكن له دار يسكنها ولا عقار يبني فيه بيتًا، وفيه مقبرة بائدة أكبر رجل عنده مائة سنة أو أكثر، لم يعلم أنه دفن فيها أحد، وأراد هذا الفقير أن يبني لنفسه بيتًا فيها، فهل يجوز ذلك أو لا؟

    الأرض التي دفن فيها الأموات وقف على من دفن فيها من الأموات، فليس لأحد أن يبني فيها مسكنًا لنفسه غنيًّا كان أم فقيرًا، ولا أن يتصرف فيها للمصلحة الخاصة، وإن كانت بائدة، أرض الله واسعة، وطرق الحلال البين كثيرة، فليسلك المسلم ما يتيسر له من طريق الحلال، وما أكثرها وليجتنب ما حرمه الله عليه:
    ﴿ وَمَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    331

  • كم يجزئ في حفر القبر؟

    روى أبو داود في سننه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في ذلك: « احفروا وأوسعوا وأعمقوا » [1] واستحسن الشافعي وأبو الخطاب أن يكون عمقه قدر قامة، ورأي عمر بن عبد العزيز أن يحفر إلى السرة، واستحب أحمد أن يعمق إلى الصدر، وهي متقاربة. والسنة أن يعمق تعميقًا يمنع خروج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22519

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • ومضمونه: أن لحود الأموات كانت تسد بفروش من الحجر، والآن صارت تسد بلبن من الإسمنت، وحيث إن الإسمنت مما مسته النار فقد أشكل عليه ذلك .

    لا يظهر للجنة بأس في استبدال اللبن من الإسمنت لسد لحود الأموات بالفروش من الحجر، وكون الإسمنت مما مسته النار غير صحيح، فلا أثر في جواز استعماله لما ذكر. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23723

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • أفيدكم بأنه يوجد لدينا مقابر في المنطقة كثيرة، وحيث أنه لا يوجد لدينا أحجار للمقابر يغطى بها القبر، والآن نقوم بصنع إسمنت من الخرسان المسلح على شكل أحجار، ولا نعلم هل هذا الأمر يجوز أم لا؟ وإبراءً للذمة وخوفًا من الذنب فآمل من فضيلتكم الإفتاء في هذا الأمر.

    لا حرج في ذلك، والأفضل اللبن إذا تيسر.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23724

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • هناك قبر يرتفع عن الأرض مقدار شبر أو أكثر، ولكن حافته مسورة بسور مرتفع فهل هذا القبر يعتبر على غير العمل بالسنة، وهل يصح زيارة مثل ذلك القبر أم لا؟

    البناء على القبور لا يجوز لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم « نهى أن يجصص القبر وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه » [1] خرجه مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه وبذلك يعلم أن البناء المذكور يجب أن يزال؛ عملاً بهذا الحديث الشريف، أما زيارته الشرعية فلا بأس بها. وبالله التوفيق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23726

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • ما حكم بناء المدارس على القبور والطرقات؟

    الأصل في أرض القبور أنها مختصة بالمقبورين، ولا يجوز اقتطاعها ولا البناء عليها منازل أو مدارس أو غيرها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • جار لي، وهذا الجار توفي أبوه منذ حوالي عشر سنوات، وكان وقت ذلك لم تبلغه الدعوة بأن البناء على القبور لا يجوز، وقام هذا الرجل ببناء قبة على قبر أبيه، والناس تزور هذا القبر، ويذبحون عنده الذبائح، ولكن في هذا الوقت انقطعت هذه العادة السيئة والعقيدة الفاسدة، ولكن هذا الرجل- أي: ابنه - نصحته بأن يهدم هذه القبة التي على أبيه، فقال: إن ...

    يجب إزالة البناء الذي على قبر أبي جارك، وليس في ذلك عقوق لوالده؛ لأن البناء على القبور محرم، وقد ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لعلي رضي الله عنه: « ولا تدع قبرًا مشرفًا إلا سويته » [1] وليستعن جارك بالله ويزيل ما على القبر من البناء، ولا يخشى شيطانًا ولا غيره؛ لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32353

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    148

  • في اليمن بعض الأولياء بنوا قبورًا لهم كبيرة وبنوا فوق سطح القبر قفص، وعملوا لهذا القفص قبلة مثل قبلة المسجد، ويصلي الناس داخل هذا القفص ، فما حكم ذلك؟

    لا يجوز البناء على القبور؛ لأنه من وسائل الشرك، ولا يجوز الصلاة عند القبور، سواءً بني عليها أم لا؛ لنهي النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك، ولكون ذلك وسيلة إلى دعاء الموتى والاستغاثة بهم والتبرك بقبورهم، وهذا شرك أكبر يخرج من الملة. وعليه فلا تجوز الصلاة في هذا المكان، وتجب إزالة المباني التي على القبور، لقوله - صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32354

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159