• ما قولكم لا برحتم نورًا للمبتدئين، وحسامًا مصلتًا على رقاب الملحدين في جبانة ببلادنا تدفن فيها أموات المسلمين، وقد اشتدت في هذه الأيام إليها حاجة الحكومة لجعلها رصيفًا على البحر لوقوف البواخر؛ بسبب لياقتها لذلك وقربها من الميناء، وقد أضحى من المتعذر هنا وجود غيرها من الأراضي التي تجدر بأن تكون رصيفًا، وقد أعلنت الحكومة ...

    المشهور في كتب الفقه أن المقابر المسبلة يحرم البناء فيها، سواء كان المبني قبة أم بيتًا أم مسجدًا ويجب هدمه، قال ابن حجر الهيتمي: حتى قبة إمامنا الشافعي التي بناها بعض الملوك، وينبغي لكل أحد هدم ذلك ما لم يخش منه مفسدة، فيتعين الرفع للإمام. وقال: إنه لا يجوز زرع شيء فيها؛ لأنه لا يجوز الانتفاع بها بغير الدفن.

    قال الشمس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    358

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    309

  • توفي والدي وقمت بدفنه في نفس اليوم، وفي نفس اليوم اتصل إخوته من مصر يطلبون أن ندفنه في مقابر الأسرة في بلده، وعند إخبارهم بأنني قد قمت بدفنه طلبوا مني أن أخرجه وأنزله إلى بلده وإلا فلا داعي لأن ننزل نحن وإلا قاموا بأعمال تضر بأخواتي البنات وأمي، علمًا بأني ابنه الوحيد وأعمل بألمانيا الاتحادية، وقد حضرت إلى الكويت عندما ...

    لا يجوز نبش قبر الميت بعد دفنه ولا يجوز نقله بعد تغيره، وفي الصورة المعروضة فيها خطورة على الأحياء، وهذا ممنوع شرعًا، وتهديد إخوة الميت لأبنائه عدوان، وينبغي إبلاغ الجهات المسئولة عنه ليأخذوا على أيديهم حتى لا تتعرض الزوجة وبنات المتوفى لأي إيذاء، ولا حق لإخوان الميت في تقرير ما يفعل بجثته في هذه الحال بل الحق للأبناء لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • من مدير بلدية الكويت: بمناسبة قيام لجنة التثمين بتقدير التعويض المقابل لنزع ملكية بعض العقارات المنزوعة ملكيتها لمشروع المنتزه القومي بالجهراء، فقد لاحظت لجنة التثمين وجود مساحة «100» متر مربع مستخدمة لقبر مقام عليه مبنى مسور، ونظرًا لأن التثمين يشمل الأرض والبناء المقام عليه، لهذا فإننا نرجو الوقوف على رأي الشرع ...

    يرجع في هذا إلى أهل الخبرة، فإن قالوا: إنه يغلب على الظن أن الميت قد بلي وصار رميمًا (أي ترابًا) جاز نبش القبر، فإن وجد فيه عظام وجب ردم القبر وإبقاؤه قبرًا على حاله لحرمة الميت، وإن وجد أنه قد صار رميمًا جاز تغيير القبر واستخدامه، أما إذا لم يغلب على ظنّ أهل الخبرة أنه قد بلي وصار رميمًا فلا يجوز نبشه أصلًا.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3461

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • ما حكم نبش القبر من المقبرة من غير سبب وإلقاء عظام الميت على الأرض بصورة فيها من الإهانة، علمًا أنها ثلاثة قبور وأن الأرض مخصصة مقبرة، وما جزاء من يفعل ذلك عند الله شرعًا وعرفًا؟

    لا يجوز نبش القبر ولا فتحه دون سبب مبيح لذلك إلا إذا غلب على الظن أن عظام الميت التي فيه قد بليت وأصبحت رميمًا، وعلى ذلك ترى اللجنة أنه لا يجوز نبش القبر المسؤول عنه مادامت عظام الميت لم تبل لما في ذلك من إهانة للإنسان الذي كرمه الله تعالى بقوله: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ﴾ [الإسراء: 70] حيث إن الكرامة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4264

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • حدث خلاف في قرية في إحدى البلاد الإسلامية، ففي القرية مقبرة مخصصة لدفن الأموات من أهل القرية فيها، وقد اختلف واحد منها من قبيلة مع رجل آخر من قبيلة أخرى، ولما مات هذا الشخص، وأرادوا دفنه حاول نفر من القبيلة الثانية منعهم من ذلك، ثم دفنه أهله، وفي أثناء الليل قام أفراد من الطائفة المخاصمة في نبش القبر إضافة إلى قبور ثلاثة تخص ...

    لا يجوز نبش قبر الميت إلا لحاجة مشروعة كأن يدفن معه مال ينتفع به فيجوز نبش القبر لأخذ المال، أو إن كان الميت قد دفن إلى غير القبلة فينبش القبر ويوجه الميت إلى القبلة ما لم يتغير.

    أما الصورة الواردة في السؤال فيحرم فيها النبش ويأثم فاعله لأن القصد منها الإضرار بالميت وأهله، وفيها اعتداء على حرمة الميت، ومن المعلوم أن حرمه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4266

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • يرجى إفادتنا بالإجراءات التي يجب اتخاذها، بخصوص إزالة سور المقبرة وغرفة الغسيل والمسجد الموجودين في قرية الشعيبة القديمة، حيث توقف استعمال المسجد والمقبرة منذ إنشاء هيئة الشعيبة الصناعية، ولأنهما يقعان الآن ضمن حدود مصفاة ميناء الأحمدي وقد أوصت إدارة حماية المنشآت الحيوية والنفطية بضرورة إزالتها، وذلك لأسباب أمنية وتشكل ...

    1) لا بأس بإزالة المسجد الذي هجر ولم يعد من حاجة إليه الآن ولا في المستقبل المنظور، ثم إقامة مسجد آخر بديل عنه يلبي الحاجة.

    2) أما سور المقبرة فيرجع فيه إلى الخبراء في بلدية الكويت، فإن رأوا أن عظام الموتى لازالت موجودة فالواجب إبقاء السور حماية لها، وإن رأوا أنها أصبحت رميمًا فيجوز إزالتها إذا كان هنالك حاجة لذلك.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5413

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • يرجى إفادتنا بالإجراءات التي يجب اتخاذها، بخصوص إزالة سور المقبرة وغرفة الغسيل والمسجد الموجودين في قرية الشعيبة القديمة، حيث توقف استعمال المسجد والمقبرة منذ إنشاء هيئة الشعيبة الصناعية، ولأنهما يقعان الآن ضمن حدود مصفاة ميناء الأحمدي، وقد أوصت إدارة حماية المنشآت الحيوية والنفطية بضرورة إزالتها وذلك لأسباب أمنية، ...

    1) لا بأس بإزالة المسجد الذي هجر ولم يعد من حاجة إليه الآن ولا في المستقبل المنظور، ثم إقامة مسجد آخر بديل عنه يلبي الحاجة.

    2) أما سور المقبرة فيرجع فيه إلى الخبراء في بلدية الكويت، فإن رأوا أن عظام الموتى لا زالت موجودة فالواجب إبقاء السور حماية لها، وإن رأوا أنها أصبحت رميمًا، فيجوز إزالتها إذا كان هنالك حاجة لذلك.

    3) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/فهد -من إدارة تجهيز ودفن الموتى في ‏بلدية الكويت-، ونصه: نظرًا للظروف الحالية التي تمر بها البلد، ومحاولة بعض الجهات معرفة مصير الأسرى، والتي قد ‏تتقدم إلى إدارة تجهيز ودفن الموتى للمطالبة بنبش القبور المجهولة الهوية لمعرفة أصحابها.

    ‏ ‏- هل يجوز نبش القبور المجهولة لمعرفة ...

    كرم الله تعالى الإنسان حيًا وميتًا، فقال سبحانه: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾ [الإسراء: 70]. وعليه فقد حرم ‏الفقهاء نبش القبور بعد دفن الموتى فيها، حفظًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7299

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • نرجو التكرم شاكرين بإفادتنا برأي هيئة الفتوى في نبش القبور؟ وهل إذا تم هذا لمعرفة شخصية ‏الميت يجوز كما يحدث الآن لمعرفة مصير الأسرى في مقبرة (...) وغيرها؟

    كرم الله تعالى الإنسان حيًا وميتًا، فقال سبحانه: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾ [الإسراء: 70]. وعليه فقد حرم ‏الفقهاء نبش القبور بعد دفن الموتى فيها، حفظًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • رفع السيد/ عبد الوهاب دعوى بطلب الحكم بإلزام البلدية بتمكينه من نقل جثمان والده المرحوم/ عبدالله من مقبرة الصليبخات إلى حيث أوصى والده. الرجاء التفضل بموافاتنا برأيكم حول موضوع الدعوى ومدى شرعية نقل الجثمان بعد دفنه بحوالي ثمان سنوات من الوفاة.
     

    لا يجوز -بأي حال من الأحوال- نقل الميت إلى أية جهة إذا كان في نقله خطر على الأحياء، أو فيه مُثْلة له، كأن يخشى عليه أن ينفجر، أو تكسر عظامه، وهذا بإجماع الفقهاء. كما ترى اللجنة باتفاق جواز نقله -بهذا الشرط- إذا كان قبل الدفن، وإن خالف في ذلك بعض الفقهاء. أما بعد الدفن فقد اختلف الفقهاء في ذلك، فيرى الجمهور أنه لا يجوز نقل جثمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7972

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • وردنا سؤال من بلدية دبي تقول فيه: توجد إحدى الجزر المهجورة في الخليج العربي، وقد كان الغواصون يدفنون موتاهم في السابق فيها، وفي الجزيرة حوالي 43 قبرًا بعضها مجموع في مكان واحد، والبعض الآخر متفرق في أماكن مختلفة، وحيث إن مالك الجزيرة ينوي حاليًا البناء فيها، فإنه بحاجة إلى جمع رفات بعض القبور المتناثرة في الجزيرة في مكان واحد، ...

    لا يجوز نبش قبر الميت المسلم إذا دفن في مقبرة مسبَّلة، أو في أرض موات إلا إذا بَلِي، فيجوز نبشه عندئذ وقبر غيره فيه، لا للغرس والبناء كما قال الدردير في الشرح الصغير 1/578 «القبر حُبُسٌ على الميت لا ينبش ما دام به إلا لضرورة» ثم فسر في الشرح الضرورة بضيق المسجد الجامع، أو دفن آخر معه عند الضيق، أو كان القبر في ملك غيره، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8583

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • توجد بين المزارع مقابر للمسلمين ومنذ ما يزيد على مائة عام لم تستغل للدفن؛ لاستعمال مقابر بديلة.

    فهل يجوز جمع العظام ودفنها في مكان آخر للاستفادة بالأرض في الزراعة؟

    إذا لم تكن أرض المقابر موقوفة من أحد كانت أرضها لبيت المال، وبتصريح ولي الأمر بالدفن فيها وتخصيصها لتكون مقبرة أو مقابر للمسلمين تعتبر وقفًا وإرصادًا على هذا المدفن، فقد نص الفقهاء على أن لولي الأمر أن يرصد أرضًا من بيت المال على جهة عامة كمسجد ومقبرة أو لينتفع بها من يستحق في بيت المال كالغزاة ونحوهم، وقالوا: إن هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • يوجد في قرية السائل مسجد وملحق به من الجهة البحرية مقبرة داخل حجرة يقال إن بها رفات أحد المشايخ، ولكن هذا فيه شك بوجود رفات لأي ميت بهذه المقبرة مطلقًا، وقد هدم المسجد وتوجد ضرورة ملحة لإدخال الحجرة المذكورة وما حولها من أرض فضاء لتوسعة المسجد؛ لأنه يضيق على المصلين.

    ويسأل عن الحكم الشرعي.

    المنصوص عليه شرعًا أن الجبانة المندثرة إذا بطل الدفن فيها بالاستغناء عنها فإن كان لا يزال بها عظام فهي على ما هي عليه لبقاء المنفعة التي من أجلها وقفت؛ إذ لا يجوز نبشها في هذه الحالة، وإن اندثرت بحيث لم يبق بها عظام أو لم يدفن فيها أو في بعضها ولا يرجى أن يعود الدفن فيها في وقت من الأوقات، فيرى الإمام محمد من أصحاب أبي حنيفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9995

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • يقول السائل أن مقبرة داخل سكن البلد اندثرت لا حجة بوقفها.

    وقد ترك الدفن بها للاستغناء عنها بعمل مقابر أخرى خارج مساكن البلد، وأنه لا يوجد بهذه المقبرة موتى أو رفاتهم بعد أن زال تخصيصها للدفن.

    وطلب السائل الإفادة عن حكم أرض هذه المقبرة، وهل تبقى بعد ذلك وقفا، أم تصير ملكا لصاحبها إن كان حيا، ولورثته من بعده؟

    إذا لم تكن أرض هذا المقبرة موقوفة من أحد كانت أرضها لبيت المال، وبتصريح ولي الأمر بالدفن فيها وتخصيصها لتكون مقبرة للمسلمين تعتبر وقفا وإرصادا على هذا الدفن.

    فقد نص الفقهاء على أن لولي الأمر أن يرصد أرضا من بيت المال على جهة عامة كمسجد ومقبرة، أو لينتفع بها من يستحق في بيت المال كالمدرسين والغزاة ونحوهم.

    وقالوا: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10837

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • السائل يقول: رجل كان من الصوفيين الصالحين وكان غنيا ولا يقبل عطاء من أحد، وهذا الرجل الصالح بنى مسجدا سنة 1915 وأوقف له أطيانا زراعية، ولما مات سنة 1919 دفنه بنوه ومريدوه في ضريح ملحق بمسجده وبنوا له لحدا وسط الضريح يسعه وحده فقط، ثم بنوا عليه قبرا يعلو عن أرض الضريح بحوالي نصف متر، ولهذا الشيخ حفيد كان من رجال الطرق الصوفية أيضا ...

    من المنصوص عليه فقها أنه لا يجوز نبش القبور ولا تنقل رفات الميت إلا لضرورة شرعية تقتضي ذلك كأن تكون الأرض مغصوبة ولم يرض مالكها بدفنه فيها، أو إذا تطرق إلى القبر مياه أو رطوبة يخشى منها على رفات الموتى، وكما نص الفقهاء على أنه لا يجوز أن يجلس فوق القبر أو يمشى عليه لحديث جابر: «نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12095

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • السائل عنده منزل وبه قبر مجهول ولا يعرف له صاحبا نهائيا، وموجود منذ زمن بعيد، وأوشك على الانهيار والهدم، وترتب على وجود هذا القبر أضرار كثيرة، منها أنه يسبب لصغاره الذعر والخوف، وأن المواشي والكلاب تلعب فوقه، وأن الناس يلقون حوله المخلفات والقاذورات، وقد أشار عليه بعض الناس برفع القبر وهو عبارة عن طوب أحمر قديم ورفع ...

    اتفق الفقهاء أن الموضع الذي يدفن المسلم فيه وقف عليه ما بقي شيء منه من لحم أو عظم، وأن للمقابر حرمتها التي يجب صيانتها؛ لأنها تضم جثث الموتى ورفاتهم، ومن مظاهر حرمتها أن الشارع الحكيم نهى عن القعود عليها، والاستناد إليها، والمشي عليها؛ لما رواه عمرو بن حزم قال: «رآني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- متكئا على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13643

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    228

  • هل يجوز شرعًا عرض متوفى للفرجة؟

    من المقرر شرعًا أن دفن الميت أي مواراة بدنه التراب فرض كفاية، قال تعالى: ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا[٢٥]﴾[المرسلات: 25]، فجعل الله الأرض مكانا لدفن جثث الموتى؛ لقوله تعالى: ﴿مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ﴾[طه: 55]، فبمجرد دفن جثث الموتى يحرم نبش قبورهم إلا بغرض صحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13898

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • تم بحمد الله تجمع العائلة من كبار وصغار على توثيق صلة الرحم بيننا، وكان لكل واحد في العائلة مكان كبير يستضيف فيه أفراد العائلة أول جمعة من كل شهر، ويوجد قطعة أرض مساحتها 13م × 3م وبداخلها قبر لجد مدفون فيها من حوالي 100 سنة. فكان اقتراح أفراد العائلة بأن يتم جعل القبر بمثابة الأرض، ونجعلها مكانا نجتمع فيه، أو نصغر القبر حتى يعطي ...

    من المقرر شرعا أن مكان القبر إما كان مملوكا لصاحبه قبل موته، أو موقوفا عليه بعده، وشرط الواقف كنص الشارع، وقد حرم الإسلام انتهاك حرمة الأموات؛ فلا يجوز التعرض لقبورهم بالنبش، لأن حرمة المسلم ميتا كحرمته حيا، كما أن الشرع قد ورد بالنهي عن الجلوس على القبر.

    وعليه وفي واقعة السؤال: فإذا أردتم الانتفاع بهذا المكان فاجعلوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • حدث خلاف في قرية في إحدى البلاد الإسلامية، ففي القرية مقبرة مخصصة لدفن الأموات من أهل القرية فيها، وقد اختلف واحد منها من قبيلة مع رجل آخر من قبيلة أخرى، ولما مات هذا الشخص، وأرادوا دفنه حاول نفر من القبيلة الثانية منعهم من ذلك، ثم دفنه أهله، وفي أثناء الليل قام أفراد من الطائفة المخاصمة في نبش القبر إضافة إلى قبور ثلاثة تخص ...

    لا يجوز نبش قبر الميت إلا لحاجة مشروعة كأن يدفن معه مال ينتفع به فيجوز نبش القبر لأخذ المال، أو إن كان الميت قد دفن إلى غير القبلة فينبش القبر ويوجه الميت إلى القبلة ما لم يتغير.

    أما الصورة الواردة في السؤال؛ فيحرم فيها النبش ويأثم فاعله؛ لأن القصد منها الإضرار بالميت وأهله، وفيها اعتداء على حرمة الميت، ومن المعلوم أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/فهد من إدارة تجهيز ودفن الموتى في ‏بلدية الكويت، ونصه: نظرًا للظروف الحالية التي تمر بها البلد، ومحاولة بعض الجهات معرفة مصير الأسرى، والتي قد ‏تتقدم إلى إدارة تجهيز ودفن الموتى للمطالبة بنبش القبور المجهولة الهوية لمعرفة أصحابها.

    ‏ 1- هل يجوز نبش القبور المجهولة لمعرفة ...

    كرم الله تعالى الإنسان حيًا وميتًا، فقال سبحانه: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾ [‏الإسراء: 70].

    وعليه فقد حرم ‏الفقهاء نبش القبور بعد دفن الموتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • نرجو التكرم شاكرين بإفادتنا برأي هيئة الفتوى في نبش القبور؟ وهل إذا تم هذا لمعرفة شخصية ‏الميت يجوز كما يحدث الآن لمعرفة مصير الأسرى في مقبرة (...) وغيرها؟

    كرم الله تعالى الإنسان حيًا وميتًا، فقال سبحانه: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾ [‏الإسراء: 70].

    وعليه فقد حرم ‏الفقهاء نبش القبور بعد دفن الموتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • إن مسجدنا ببلدة بايانج بمنطقة لاناودل سور قد تم إنشاؤه بعد زلزال مدمر ضرب المنطقة عام 1955م، حيث تحطمت جدرانه وأساساته - وقد قرر المسؤولون وزعماء البلدة تعميره واتفقوا على تسوية الأرض الواقعة على الجانب الشرقي من المسجد المذكور علمًا بأن هذه المساحة من الأرض كانت تستخدم في السابق مقبرة لدفن الموتى وعند تسوية هذه الأرض بواسطة ...

    إذا كان المسجد الحالي لم يعمر على أرض فيها قبور فالواجب نبش القبور التي وضعت في جهته الغربية ونقل رفاتها إلى أرض المقابر، وإن كانت من المسلمين فتنتقل إلى قبور المسلمين، وإن كانت قبور كفار نقلت إلى مقابر الكفار على أن يوضع رفات كل ميت مسلم في حفرة واحدة يسوى ظاهرها كبقية القبور حتى لا يمتهن، فإن تعذر نقل الرفات من غربي المسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20850

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • إذا كنت دفنت طفلاً أو طفلين أو أكثر في مقبرة،   وكان آخر من دفنت منهم لم يمض على دفنه أكثر من خمس سنوات، وهم أطفال من أبوين مسلمين، فهل يحق لي أو لغيري من الناس بعثه من مكانه في هذه الأيام أو الشهور أو السنوات، وقبل وعد الله الموعود به في كتابه؟ مع العلم أن أبوي هؤلاء الأطفال لا يزالون على قيد الحياة بعضهم وبعضهم قد توفي.

    الأصل أنه لا يجوز نبش قبر الميت وإخراجه منه، لأن الميت إذا وضع في قبره فقد تبوأ منزلاً وسبق إليه فهو حبس عليه ليس لأحد التعرض له، ولا التصرف فيه، ولأن النبش قد يؤدي إلى كسر عظم الميت وامتهانه، وقد سبق النهي عن ذلك في جواب السؤال الأول، وإنما يجوز نبش قبر الميت وإخراجه منه إذا دعت الضرورة إلى ذلك، أو مصلحة إسلامية راجحة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • إننا من دولة بنجلاديش عاصمتنا: ( دكا )، ومحافظتنا: ( نوغا )، وشبه محافظتنا: ( سفاهر )، مكتب البريد: ( نيسجنت فور )، قريتنا: ( غوال غرام )، يوجد لدينا مسجد صغير لا يسع المصلين لأجل ازديادهم، فأردنا توسعته بمشيئة الله، ولكن المشكلة هي أن شمال المسجد قبور لخمسة أشخاص من المسلمين مسلسلة، وإذا وسعناه دخلت القبور فيه ، وقد مر على ...

    الواجب عليكم أن تلتمسوا مكانًا للمسجد خاليًا من القبور؛ لأنه لا يجوز لكم نبش القبور؛ لأنها سابقة في المكان، ولها حق البقاء فيه، ولا يجوز أن تصلوا عند القبور؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك؛ لأن هذا وسيلة إلى الشرك، والواجب تسوير القبور وحمايتها من الامتهان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • المقبرة التي تدفن فيها موتانا قد ضاقت من جميع الجهات، وقد امتلأت إلا أن فيها أماكن قد تقادم فيها الدفن منذ أكثر من خمسين سنة، نرجو من فضيلتكم أن تفتونا في جواز الدفن في الجزء الذي قد دفن فيه منذ مدة طويلة والله يحفظكم ويرعاكم.

    لا يجوز الدفن في القبور التي سبق أن دفن فيها لأنها أصبحت حقًّا لمن سبق دفنه فيها، فلا يجوز التعدي عليه فيه، وإذا ضاقت المقبرة فإنه يبحث عن موضع آخر يدفن فيه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    178

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة برقم (ام / 2656) وتاريخ 19 / 3 / 1416 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1417) وتاريخ 24 / 3 / 1416 هـ وقد جاء في برقية ...

    وبعد دراسة اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء للموضوع - رأت أنه لا يجوز نبش المذكور؛ لعدم وجود المسوغ الشرعي لنبشه ونقله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34777

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • أنا الآن مهاجر في أرض كندا ، أصلي جزائري وأبي كان يعيش في الجزائر ، أصيب بمرض طويل اضطر إلى الذهاب إلى فرنسا للمعالجة هناك، ولكن شاء الله فتوفي هناك ودفن في مقبرة النصارى ، وقد مضى على دفنه 26 عامًا، والآن وقد أصبحت رجلاً وأب عائلة أريد أن أريح ضميري وأقوم بواجبي نحو أبي. سؤالي كالآتي: هل يجوز إخراج جثة أبي من مقبرة ...

    يجب نبشه من مقبرة النصارى ودفنه في المقبرة التي يدفن فيها المسلمون موتاهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34822

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة مدير مركز الدعوة والإرشاد بجدة برقم (461/9/20/ج) وتاريخ 15/5/1429 هـ ، ومشفوعه السؤال المقدم من أحمد بن محمد المدني ، المشرف الديني بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بجدة التابعة ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه ما دام الموضوع يحتوي على أعضاء مسلمين ، فإنها تنقل بعد جمعها في لفافة ، وتدفن في حفرة بأقرب المقابر العامة ؛ محافظة عليها من الامتهان .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36704

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة : المدير العام لإدارة الشون الدينية بالقوات المسلحة المكلف الشيخ عبد الله بن صالح بن عبد الحميد آل الشيخ برقم (2/10/1985) وتاريخ 25/6/1425 هـ ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة ...

    وبعد دراسة للجنة للاستفتاء أفتت بوجوب احترام أموات المسلمين المقبورين في المقبرة المذكورة بالمحافظة عليها وصيانتها ، وعدم التعرض لها بأي نوع من الاعتداء من نبش أو اقتطاع جزء من أرضها ، حيث تبين أنها مقبرة قديمة ، فهي حق لمن قبر بها من أموات المسلمين ، وحرمة المسلم ميتًا كحرمته حيًا . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36710

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة : المدير العام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة جازان   بكتابه رقم (107/ث/5360) وتاريخ 12/6/1431 هـ ، ومشفوعه الاستفتاء المقدم من فضيلة مدير إدارة ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا يجوز نبش القبور ، ولا اقتطاع شيء من المقبرة لتوسعة المسجد ؛ لأن حرمة المسلم ميتًا كحرمته حيًا ، وإذا ضاق الجامع بالمصلين فبالإمكان البحث عن مكان آخر يتخذ جامعًا للصلاة فيه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36711

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201