• ما حكم الدعاء بعد صلاة التراويح والوتر؟ وهل ورد عنه صلى الله عليه وسلم أو عن أحد صحابته رضوان الله عليه فعل ذلك؟ وما هي سننه صلى الله عليه وسلم فيها (التراويح)، أجيبوا بإيضاح.
     

    المراد بصلاة التراويح صلاة الليل بالجماعة في رمضان خاصة، وصلاة الليل مشروعة في كل الشهور، وهي تتأكد في رمضان كسائر الطاعات فيه لفضله، ولصلاتها بالجماعة أصل في السنة؛ ففي حديث عائشة المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد فصلى بصلاته ناس، ثم صلى الثانية فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • من المعروف أن صلاة العشاء في شهر رمضان تقام بعد الأذان بعشر دقائق وبعد أداء الصلاة مباشرة تقام صلاة التراويح.

    ولكن بعض المصلين يتأخرون عن أداء الصلاة مع الجماعة الأولى، وهي جماعة إمام المسجد، وبينما الإمام يؤم المصلين في صلاة التراويح يبدأ المتأخرون عن صلاة العشاء بإقامة جماعة أخرى خلف جماعة التراويح، مما يؤدى إلى ...

    يجوز شرعًا إقامة جماعة لصلاة العشاء في المسجد لمن تأخر عن إدراك العشاء مع الإمام الراتب، ويجوز ذلك حتى مع قيام صلاة التراويح مع الإمام الراتب، لكن يجب توقي التشويش من الجماعة الثانية على جماعة التراويح.

    ولا بأس من إصدار تعميم للتنبيه على عدم تشويش الجماعة الثانية على جماعة التراويح، ويحسن أن يتضمن التعميم بيان جواز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    178

  • بعض المصلين بل الأكثر منهم يصلي خلف الإمام (في صلاة التراويح) ثماني ركعات، وينصرف من المسجد قبل إتمام الإمام حيث إن الإمام يصلي عشرين ركعة فهل هذا جائز؟ (إذا كان البعض لا يستطيع إكمال العشرين).

    - كذلك البعض يصلي أربع ركعات، ويكمل صلاته في المنزل حيث يقسمها بين المسجد والمنزل، فهل هذا جائز؟

    إذا اقتدى مسلم بإمام في صلاة التراويح فله أن يتم معه الصلاة عشرين ركعة وهو الأولى ما دام مستطيعًا، فإذا رأى الاكتفاء بأقل من عشرين ركعة والانصراف فله ذلك، ويكره له ترك الإتمام إذا كان فيه نسبة من يصليها إلى البدعة، ولا بأس بأن يصلي مع الإمام بعض التراويح ويصلي في منزله باقيها إلا أن صلاتها جماعة في المسجد أولى، والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • الرجاء المراجعة الشرعية للتعميم للتأكد من ملاءمته لأحكام الشريعة الإسلامية ومقاصدها.

    تعميم إداري داخلي، إلى الإخوة الأفاضل الأئمة والخطباء والمؤذنين، والعاملين بمكاتب المحافظات.

    يطيب لقطاع المساجد أن يهنئ الإخوة من الأئمة والخطباء والمؤذنين والعاملين بمكاتب المحافظات، في هذه الأيام المباركة، بحلول شهر رمضان ...

    اطلعت اللجنة على التعميم المشار إليه واعتمدته بالصيغة السابقة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • ما حكم الكلام الكثير في الاستراحة وبدء الصلاة مما يسبب بعض الأحيان المشاجرة؟

    الكلام بين الصلاتين في المسجد كما في الكلام عقب ركعتين من ركعات التراويح جائز، بأمور الدنيا وغيرها من المباحات على ألا يرفع صوته بوجه يشوش على غيره من المصلين والذاكرين في المسجد هذا ما لم يبدأ الإمام بالصلاة، فإذا بدأ بها فإنه لا يجوز الكلام، أما الكلام الفاحش، والمنكر من القول فإنه يمنع مطلقًا، لأن المساجد أعدت للصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5681

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • اعتادت بعض المساجد في رمضان أثناء تأدية صلاة التهجد بالتكبير من بعد سورة الضحى (عند نهايات السور القصيرة) حتى نهاية الختمة للقرآن الكريم فمن العلماء من يذكر هذه الطريقة مخصصة في التلاوة عند قراءة القرآن فقط، ومنهم من يقول لا بأس أن تكون في صلاة التهجد (النافلة) ومنهم من يقول ببدعية الطريقة وعدم صحتها عن النبي صلى الله عليه وسلم ...

    التكبير بعد قراءة سورة (الضحى) وكذا بعد كل سورة من السور التي تليها حتى آخر سورة -الناس- مشروع ثبتت شرعيته بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد أخرج الحاكم وصححه، وابن مردويه والبيهقي في شعب الإيمان من طريق أبي الحسن البزي المقري قال: سمعت عكرمة بن سليمان يقول: قرأت على إسماعيل بن قسطنطين فلما بلغت (والضحى) قال: كبر عند خاتمة كل سورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5945

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • في رمضان أثناء صلاة التراويح جماعة في المسجد يأتي أناس آخرون ويقيمون جماعة أخرى بنفس المسجد ليصلوا ما فاتهم من صلوات قضاءً، نرجو الحكم مع بعض التوسع إن أمكن.

    يجوز شرعًا إقامة جماعة لصلاة العشاء في المسجد لمن تأخر عن إدراك العشاء مع الإمام الراتب، ويجوز ذلك حتى مع قيام صلاة التراويح مع الإمام الراتب، لكن يجب توقي التشويش من الجماعة الثانية على جماعة التراويح.

    ولا بأس من إصدار تعميم للتنبيه على عدم تشويش الجماعة الثانية على جماعة التراويح، ويحسن أن يتضمن التعميم بيان جواز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • هل لإدارة المساجد أن تلزم أئمة المساجد بعدد معين من الركعات في صلاة التراويح في رمضان؟

    صلاة التراويح عشرون ركعة، لأن عمر رضي الله تعالى عنه جمع الصحابة على أُبيّ بن كعب على عشرين ركعة، وقد أجمع الصحابة على ذلك من غير نكير، وعلى ذلك أيضًا جمهور الفقهاء، لهذا فإنه يجوز للوزارة أن تطلب من أئمة المساجد أن يصلوا التراويح من رمضان عشرين ركعة، أما المقتدون فإن لكل منهم أن يصلي خلف الإمام من التراويح على قدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • نحن رواد مسجد، متفقون على التسبيح بين كل أربع ركعات من ركعات التراويح بالآتي: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    فجاء واحد من الجمهور يبلغ خلف الإمام وأراد أن نستبدل التسبيح بـ ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ[١]﴾[الإخلاص: 1]. ففرق جماعة المسلمين بالمسجد. ...

    إنه لا يجوز تفرقة وحدة المسلمين بعد أن أجمعوا على ذكر معين في (صلاة التراويح) وخاصة أن الذكر الذي أجمعوا عليه هو الباقيات الصالحات، وغراس الجنة الذي أوصى به الخليلُ إبراهيم رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج أن يوصي أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإكثار منه، وخاصة أيضًا: أن سورة: ﴿قُلْ هُوَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8536

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • ما عدد ركعات التراويح؟ وهل قراءة القرآن أفضل بين كل أربع ركعات في فترة الاستراحة أو مديح الخلفاء أفضل؟

    في الصحيحين عن عائشة -رضي الله تعالى عنها- «مَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً مِنْهَا الوِتْر». وما روي عن ابن عباس من أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي في رمضان عشرين ركعة سوى الوتر فضعيف. أما ثبوت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • من إمام قرية كفر كنا قضاء الناصرة: نحن نقوم بصلاة التراويح بثمان ركعات؛ لحديث أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يزيد على ثمان ركعات»، وإذا قمنا بصلاة عشرين ركعة فإن المصلين يطلبون التخفيف كل التخفيف، والنفس لا تطمئن إلى هذا التخفيف الذي يطلبونه ولا تتم الأركان ...

    الإجماع منعقد منذ عصر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن قيام شهر رمضان مرغوب فيه أكثر من سواه من الأشهر؛ لقول الرسول عليه الصلاة والسلام: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» رواه البخاري عن أبي هريرة.

    أما التراويح التي جمع الناس عليها عمر بن الخطاب فهي سنة مؤكدة في قول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11978

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • هل قراءة سورة الإخلاص بعد صلاة القيام وقبل صلاة الشفع فرض أو سنة؟ وهل تكون القراءة جهرا، أم سرا؟

    أما عن قراءة سورة: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ جهرا أو سرا، بعد صلاة القيام وقبل صلاة الشفع فقد ورد أنه يندب لمصلي التراويح أن يجلس بعد كل أربع ركعات للاستراحة، اقتداء بفعل الصحابة رضوان الله عليهم، وللمصلي في هذا الجلوس أن يشتغل بذكر أو تهليل أو يسكت.

    ولما كانت صلاة الشفع والوتر تعقب صلاة التراويح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12097

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • ما هو فضل صلاة التراويح؟ وهل يمكن صلاتها منفردا أم مع الجماعة؟ وما هو عدد ركعاتها؟

    مما اختص الله به شهر رمضان على سائر شهور العام أن جعل فيه صلاة التراويح، وقد سنها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفضلها عميم، روى الجماعة عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: «كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يرغب في قيام رمضان فيقول: من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه»، وعن أبي هريرة -رضي الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13696

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • تفرد شهر رمضان بصلاة مسنونة خاصة لا تؤدى إلا فيه، فهي معلم من معالمه وهي صلاة التراويح، ولقد كانت تؤدى جماعة في بادئ الأمر ثم صلاها الرسول صلى الله عليه وسلم منفردا خشية فرضها على الأمة، ثم جمع الفاروق عمر بن الخطاب المسلمين خلف إمام واحد فيها، وقال: نعمت البدعة هذه.

    نرجو من فضيلتكم إلقاء الضوء على شفقة رسول الله صلى ...

    إن مدبر الكون وهو الله جل جلاله يجري الأمور على مقاديرها بما قدره سبحانه وأراده وعلى ما ارتضاه لعباده وخلقه من نظام بديع يدل على عظمة الخالق وقدرته، وقد اقتضت العناية الإلهية أن يكون محمد بن عبد الله خاتم الرسل والأنبياء ورحمة الله إلى الناس أجمعين، فقال تعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13708

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • ما حكم الشرع في قراءة سورة الإخلاص والدعاء في جلسة الاستراحة بين كل ركعتين أو أربع ركعات من صلاة التراويح؟ حيث إنه حدث خلاف بين المصلين في هذا الموضوع.

    صلاة التراويح سنة للرجال والنساء، تؤدى بعد صلاة العشاء وقبل الوتر ركعتين ركعتين، ويستمر وقتها إلى آخر الليل، وقد رغب الرسول -صلى الله عليه وسلم- في قيام رمضان بقوله -صلى الله عليه وسلم-: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه». رواه الجماعة.

    وعدد ركعات صلاة التراويح الثابت عن الرسول -صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13729

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    305

  • ما حكم ترك العامل مكان عمله أثناء مواعيد العمل الرسمية والذهاب إلى صلاة التراويح؟ وهل يجوز مجازاة العامل أم لا؟ وهل تعتبر فترة صلاة التراويح من مواعيد العمل الرسمية؛ حيث إننا ناد ولدينا فترة مسائية للعمل تمتد حتى الساعة الثانية عشرة منتصف الليل؟

    الموظفون والعاملون هم أُجَراء لأوقات معينة على أعمال معينة يتعاقدون عليها ويأخذون عليها أجرا، وهذا الأجر في مقابل احتباسهم أنفسهم واستقطاعهم جزءا معينا من وقتهم لصرفه في هذا العمل، فليس لهم أن يقوموا بأي عمل آخر من شأنه أن يأخذ من وقتهم ما يؤثر على جودة أدائهم في عملهم، ما لم يكن متفقا عند التعاقد على استقطاع شيء من الوقت؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14972

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    137

  • نرجو من سيادتكم إفادتنا عن حكم قراءة سورة الإخلاص ثلاثا بين كل أربع ركعات في راحة صلاة التراويح في شهر رمضان المعظم حيث إن هناك من يقول: إنها بدعة.
     

    جاء الشرع الشريف بالأمر بقراءة القرآن الكريم على جهة الإطلاق من غير تقييد بوقت دون وقت أو حال دون حال إلا ما استثني من ذلك كحال الجنابة مثلا، وقد نبه النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- على عظيم فضل سورة الإخلاص واستحباب قراءتها ليلا بقوله لأصحابه -رضي الله عنهم-: «أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ قالوا: وكيف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15073

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • اعتاد الناس في بعض المساجد في شهر رمضان المعظم قبل صلاة العشاء أن يصلوا على النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بالصيغة الشافعية: اللهم صل أفضل صلاة على أسعد مخلوقاتك سيدنا محمد... إلى آخرها، ثم يقيموا صلاة العشاء، وبعد صلاة سنة العشاء يقوم أحدهم مناديا: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، صلاة القيام أثابكم الله، ...

    أمر الله تعالى بالصلاة والسلام على النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال سبحانه: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا[٥٦]﴾ [الأحزاب: 56]، ومن المقرر شرعا أن أمر الذكر والدعاء على السعة؛ لأن الأمر المطلق يستلزم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15084

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • تقام في بلدتنا حلقة مساء كل يوم لتعليم قراءة القرآن الكريم بأحكام التجويد المعروفة؛ حيث نقرأ في كل ليلة وردا محددا، حتى إذا جاء الختام نقوم بالختام على الوجه التالي: التكبير من بداية سورة الضحى.

    قراءة سورة التوحيد ثلاث مرات، وقراءة سورة الفلق والناس مرة واحدة.

    قراءة سورة الفاتحة وبداية سورة البقرة وآية الكرسي ...

    هذا الذي عليه عمل الناس في هيئة ختم القرآن الكريم جائز شرعا؛ لأن منه ما هو مشروع بخصوصه، ومنه ما هو داخل في عمومات الأدلة من الكتاب أو السنة وجرى عليه عمل السلف من غير نكير، وإنما القراءة سنة متبعة يأخذها الخلف عن السلف، ولا يجوز رمي المسلمين ببدعة الضلالة في شيء من ذلك، وتفصيل ذلك على النحو الآتي: أما التكبير من سورة الضحى: فهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15085

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • يقول السائل: ظهر خلاف في القرية حول الأمور الدينية المتفق عليها من قديم الزمان، فعلى سبيل المثال: فوجئنا في القرية بمن يحرم قراءة: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ[١]﴾ [الإخلاص: 1].

    في راحة صلاة التراويح... وهذا خلق خلافا كبيرا بين أهل القرية وجعلهم في حيرة من أمرهم؛ لأن هؤلاء يدعون أنهم يريدون تطهير المجتمع ...

    جاء الشرع الشريف بالأمر بقراءة القرآن الكريم على جهة الإطلاق من غير تقييد بوقت دون وقت أو حال دون حال إلا ما استثني من ذلك كحال الجنابة مثلا، وقد نبه النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- على عظيم فضل سورة الإخلاص واستحباب قراءتها ليلا بقوله لأصحابه رضي الله عنهم: «أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ قالوا: وكيف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15257

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • ما الحكم الشرعي في الصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد صلاة العشاء وقبل القيام في رمضان؟

    أمر الله تعالى بالصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم على جهة الإطلاق فقال سبحانه: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا[٥٦]﴾ [الأحزاب: 56].

    والأمر المطلق يستلزم عموم الأشخاص والأحوال والأزمنة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15293

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    192

  • اعتادت بعض المساجد في رمضان أثناء تأدية صلاة التهجد بالتكبير من بعد سورة الضحى (عند نهايات السور القصيرة) حتى نهاية الختمة للقرآن الكريم؛ فمن العلماء من يذكر هذه الطريقة مخصصة في التلاوة عند قراءة القرآن فقط، ومنهم من يقول لا بأس أن تكون في صلاة التهجد (النافلة) ومنهم من يقول ببدعية الطريقة وعدم صحتها عن النبي صلى الله عليه ...

    التكبير بعد قراءة سورة (الضحى) وكذا بعد كل سورة من السور التي تليها حتى آخر سورة (الناس) مشروع ثبتت شرعيته بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فقد أخرج الحاكم وصححه، وابن مردويه والبيهقي في شعب الإيمان[1] من طريق أبي الحسن البزي المقري قال: سمعت عكرمة بن سليمان يقول: قرأت على إسماعيل بن قسطنطين فلما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15638

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • هل يجوز لأئمة المساجد وضع جهاز كمبيوتر أمامهم في صلاة التراويح والقيام بديلًا عن المصحف، حيث إنه يوجد برنامج على الإنترنت يعرض المصحف كاملًا، ويتم التحكم بتقليب صفحات المصحف عن طريق الريموت (جهاز صغير يدوي).
     

    تكره القراءة من المصحف على الصورة الواردة في السؤال، بأن يظهر المصحف على شاشة الكمبيوتر أمام نظر الإمام في المحراب، وذلك لما فيه من كثرة الانشغال من الإعراض أو التهاون في حفظ القرآن الكريم، ولقد جاء في الحديث الصحيح: «يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ»[1] أي أحفظهم للقرآن، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • 1- بعض المصلين بل الأكثر منهم يصلي خلف الإمام (في صلاة التراويح) ثماني ركعات، وينصرف من المسجد قبل إتمام الإمام حيث إن الإمام يصلي عشرين ركعة فهل هذا جائز؟ (إذا كان البعض لا يستطيع إكمال العشرين).

    2- كذلك البعض يصلي أربع ركعات، ويكمل صلاته في المنزل حيث يقسمها بين المسجد والمنزل، فهل هذا جائز؟

    إذا اقتدى مسلم بإمام في صلاة التراويح فله أن يتم معه الصلاة عشرين ركعة وهو الأولى ما دام مستطيعًا، فإذا رأى الاكتفاء بأقل من عشرين ركعة والانصراف فله ذلك، ويكره له ترك الإتمام إذا كان فيه نسبة من يصليها إلى البدعة، ولا بأس بأن يصلي مع الإمام بعض التراويح ويصلي في منزله باقيها إلا أن صلاتها جماعة في المسجد أولى.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15803

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • هل لإدارة المساجد أن تلزم أئمة المساجد بعدد معين من الركعات في صلاة التراويح في رمضان؟

    صلاة التراويح عشرون ركعة، لأن عمر رضي الله تعالى عنه جمع الصحابة على أُبي بن كعب على عشرين ركعة[1]، وقد أجمع الصحابة على ذلك من غير نكير، وعلى ذلك أيضًا جمهور الفقهاء، لهذا فإنه يجوز للوزارة أن تطلب من أئمة المساجد أن يصلوا التراويح من رمضان عشرين ركعة، أما المقتدون فإن لكل منهم أن يصلي خلف الإمام من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15802

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • ما حكم الكلام الكثير في الاستراحة وبدء الصلاة مما يسبب بعض الأحيان المشاجرة؟

    الكلام بين الصلاتين في المسجد كما في الكلام عقب ركعتين من ركعات التراويح جائز، بأمور الدنيا وغيرها من المباحات على ألا يرفع صوته بوجه يشوش على غيره من المصلين والذاكرين في المسجد هذا ما لم يبدأ الإمام بالصلاة، فإذا بدأ بها فإنه لا يجوز الكلام، أما الكلام الفاحش، والمنكر من القول فإنه يمنع مطلقًا، لأن المساجد أعدت للصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • عرض على اللجنة التعميم الإداري الداخلي المقترح الموجه إلى الأئمة والخطباء والمؤذنين والعاملين بمكاتب المحافظات المقدم من رئيس قطاع المساجد السيد/ فيصل، ونصه: الرجاء المراجعة الشرعية للتعميم للتأكد من ملاءمته لأحكام الشريعة الإسلامية ومقاصدها.

    تعميم إداري داخلي إلى الإخوة الأفاضل الأئمة والخطباء والمؤذنين ...

    اطلعت اللجنة على التعميم المشار إليه واعتمدته بالصيغة السابقة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • ما حكم الإِسلام في صلاة التراويح وكيفيتها؟ فعندنا اختلاف شديد، فمن الناس من يبدؤها فيقول: صلاة القيام أثابكم الله، ثم يصلي ركعتين ويقوم قائلاً: اللهم صل وسلم على سيدنا محمد، بصوت مرتفع، يقولها الإِمام ويقولها وراءه المصلون جميعًا، وعندما يصلي الركعتين الثانيتين يقرأ سورة الإِخلاص   والمعوذتين بصوت مرتفع، وكذلك يقول ...

    قول الناس: صلاة القيام أثابكم الله، وقول الإِمام: اللهم صل وسلم على سيدنا محمد بصوت مرتفع، وقول المأمومين ذلك بعده وقراءة سورة الإِخلاص والمعوذتين بصوت مرتفع بعد صلاة الركعتين - كل هذا من البدع المحدثة، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21511

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • نجد الناس في بعض المساجد في أيام رمضان بين كل ركعتين من صلاة التراويح تجدهم بصوت عالٍ وجماعي يصلون على النبي وعلى الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين والعشرة المبشرين بالجنة، وذلك بترتيب محدد يعرفونه هم، فما حكم ذلك؟ كم عدد ركعات صلاة التراويح، ومتى تصلى، ومتى تبدأ هل ليلة الأول من رمضان أم ليلة اليوم الثاني؟ ونجد هنا ...

    الأذكار أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم جماعة عقب الصلاة فريضة أو نافلة أو بين ركعات التراويح بدعة محدثة، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد » [1] . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • نطلب من سماحتكم إفتاءنا عن صلاة التراويح هل هي سنة مشروعة أو بدعة؟

    التراويح سنة سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفعل الصحابة لها مشهور، وتلقته الأمة عنهم خلفًا بعد سلف، وأول من جمعهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة الليل عمر رضي الله عنه، وهو خليفة راشد، ولا ينكر التراويح إلا أهل البدع من الرافضة . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23169

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160