عدد النتائج: 247

  • إذا نذر المريض وقال: إن شفى الله مرضي فعليَّ زيارة قبر فلان أو قبر والدي مثلًا؛ لاعتقاده أن لصاحب القبر كرامة ومزيَّة ولا يعتقد أنه مؤثر في ذلك ومن المعلوم أن زيارة القبور من القربات.

    فهل يجوز ذلك ويصح نذره، أم لا؟ وإذا قلتم بعدم الجواز فهل الناذر يكون مشركًا بسبب ذلك الاعتقاد أو آثمًا فقط، أم لا؟ أفتونا ولكم من الله ...

    لا ريب في أن زيارة القبور مستحبة بالنية التي أرشد إليها الحديث الوارد في الإذن بها بعد النهي، وهي تذكّر الآخرة، وإنما هي مستحبة بهذه النية وإلا فإن الأصل في الإذن بالشيء بعد النهي عنه الإباحة، وما كان من نية صالحة أخرى في الزيارة تزيد هذا الاستحباب تأكيدًا كزيارة قبر أحد الوالدين أو كليهما، فإنها تعد من بقايا برهما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    300

  • نذرتُ أن أُضحي بعجلٍ، فقلت: لله عليَّ أن أذبح عجلًا أضحيةً. فهل يجوز لي أن آكل منها وأُطعم عيالي؟

    الأكل من الأضحية المنذورة من المسائل الخلافية بين الفقهاء، وذلك لتنازعها بين شبهين: شبه الأضحية التي يُسن أكل ثلثها للمُضحي ولأهل بيته، وشبه النذر الذي يعني النزول عن الذبيحة لله تعالى، ومقتضى هذا النزول أن لا يأكل الناذرُ شيئًا.

    فذهب الحنفية والشافعية إلى تحريم الأكل من الأضحية المنذورة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1261

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    823

  • قلت: إذا وفقني الله وحصلت على عمل لأذبحن بعيرًا ورأسين من الغنم مختلفة الألوان وعلى رأس كل شهر ذبيحة، وقد وفقني الله بعمل ولم أستطع أن أوفي بالنذر بسبب الدين الذي عليّ، فما يلزمني شرعًا؟

    على السائل أولًا سداد الدين الذي عليه، ثم بعد ذلك يوفي نذره متى قدر إذا كان عجزه لعارض يرجى زواله، أما إذا عجز عجزًا لا يرجى زواله فعليه أن يكفر كفارة يمين، علمًا بأنه يأثم بتأخير وفاء النذر حال استطاعته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1717

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    262

  • رجل يقول: إني نذرت إن قضى الله كذا وكذا، وحقق ذلك فنذر عليّ أن أكسو الكعبة.

    وراتبه لا يزيد عن 200 دينار كويتي وهو لا يعرف قيمة مصاريف كسوة الكعبة، فإن كان لا يستطيع بسبب عدم القدرة ماليًا فماذا يفعل؟

    المستفتي قد نذر ما لا يقدر على الوفاء به كما تعرف حالته المادية من سؤاله، ولذا عليه كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله أو كسوتهم، فإن كان غير مستطيع فعليه صيام ثلاثة أيام، واللجنة تنصح المستفتي عدم تكرار مثل هذا النذر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    300

  • نذرت أن أصوم لله سنة كاملة متتابعة، إن شفى الله ولدي، والحمد لله شفي الولد، ولكني الآن لا أستطيع الصيام فماذا أفعل؟

    على السائلة أن تشرع في صيام سنتها، فإذا شق عليها مشقة زائدة أفطرت الأيام التي تزول بها المشقة، ثم تستأنف الصيام وهكذا حتى تتم السنة وهي: 355 يومًا فإذا انتهت السنة قضت الأيام التي أفطرتها، فلو بدأت في أول محرم، فإذا جاء أول محرم التالي قضت كل ما أفطرته في تلك السنة، فإن فات التتابع وجب عليها كفارة يمين واحدة، لأنها اشترطت في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268

  • نذر إن يسر الله له عملًا أن يصوم يوم الخميس من كل أسبوع، وقد يسر الله له العمل وبدأ يصوم منذ ستة أشهر تقريبًا، ويقول: إن ظروف الجو الآن في الصيف ومشقة العمل تجعل الصيام صعبًا عليه، فهل يجوز أن يؤجل الصيام إلى وقت آخر؟

    الصيام إذا كان يضره ضررًا بالغًا جاز له أن يفطر ويقضي هذه الأيام في وقت آخر، وإن لم يكن الضرر بالغًا فلا يجوز له الإخلال بنذره، فإن أخل وأفطر ارتكب إثمًا، عليه أن يتوب منه، وعليه القضاء أيضًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1718

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • رجل نذر ذبح بعير كبير ولو يذبحه للناس فلن يقبلوا لحمه، فهل يصح استبداله ببعير صغير لأن لحم الصغير أفضل من الكبير؟ علمًا بأن سعر البعير الكبير أغلى من الصغير في بعض الأحيان؟

    - هل يحق لصاحب النذر أن يأكل من لحم النذر أو يدعو عليه أصحابه؟

    - وبالنسبة لأفراد أسرة صاحب النذر هل يحق لهم الأكل من لحم هذا النذر؟

    بعد ...

    على الناذر المذكور أن يتقيد بما قيد به نفسه في نذره بذبح ناقة تتوفر فيها الصفة المذكورة، ويحق له أن يأكل هو وأفارد أسرته من لحم هذا النذر، أو يوزع بعضه على الفقراء ويصنع وليمة بالبعض الآخر ويدعو من يشاء من فقراء أو أغنياء.

    أما لو قال في نذره: نذرت لله تعالى صدقة، أو نذرت للفقراء فلا يجوز له ولا أسرته ولا للأغنياء أكل شيء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    568

  • لقد نذرت إن قُضِيتْ حاجتي أذبح جملًا وأوزعه على الفقراء.

    السؤال:

    1) هل يمكن توزيع قيمة الجمل فلوسًا؟

    2) هل يمكن توزيع الفلوس في بلد آخر على الفقراء مع أنني نذرت في الكويت؟

    - وسئل المستفتي عن صيغة النذر الذي تلفظ به فقال بأنه قال: إذا سددت ديوني نذر عليّ أن أذبح جملًا وأوزعه على الفقراء.
     

    على السائل ذبح بعير له خمس سنوات فأكثر، ويجوز له توكيل من يثق به لذبحه في أي مكان توجد به حاجة، ويوزع على الفقراء فقط.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2251

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    470

  • نذرت امرأت أنه إذا تخرج ولدها فسوف تشتري له فرسًا، والآن قد تخرج ولا يحتاج إلى الفرس، وإن كان إذا اشترت له الفرس يمكن له أن يبيعه بقريب من ثلاثمائة دينارٍ فهل يكفيها أن تعطيه ثلاثمائة دينارٍ؟

    إذا قالت عند التزامها بالفرس: لله عليّ أن أعطيك، أو قصدت أن العطية نذر لوجه الله فذلك نذر يجب الوفاء به، فتعطيه فرسًا صالحة، أما إن قالت له: إن نجحت أو تخرجت أعطيتك فرسًا فهو وعد ينبغي الوفاء به وليس نذرًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2252

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • أنا صاحب حرفة فنية أعمل بالحكومة موظفًا، يأتيني في بعض الأحيان عمل خارج الدوام، ومنذ 6 سنوات تقريبًا عندما جاءني أول عمل قلت في نفسي (لو أخذت هذا العمل سوف أخرج ما نسبته 75% منه لله) وكانت نيتي الاستمرار في إخراج هذه النسبة كلما جاءني العمل من هذا النوع وكان هذا مبنيًا على أن هذا عمل يزيد عن راتبي الأساسي الذي أتقاضاه من ...

    عليه أن يفي بهذا النذر ما دام حيًا بأن يخرج النسبة التي ألزم بها نفسه من كل مال يصل إليه بهذه الصورة وينفقه في وجوه الصدقات والخيرات، على أن لا يعطي منه شيئًا لغني أو لأحد من أصوله أو فروعه أو زوجته وكل من كانت نفقته مطلوبة منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • نذرت بأن أذبح ذبيحة لوجه الله تعالى وأوزعها للفقراء والمساكين إذا أعاد الله لي ابني بالسلامة، وإن الله قد منّ عليّ بأن أعاده سالمًا.

    فهل يجوز أن أوزع قيمتها نقدًا على الفقراء والمساكين، أو أن أوفي بما جاء بنطق النذر، أو أن أعطي قيمتها لجهات الخير لتوزع ثمنها.

    الأصل أن الوفاء بالنذر يتقيد بالصيغة التي حصل بها النذر، وبما أن السائل نذر أن يذبح فلا بد من الذبح، ولا يغني عنه إخراج القيمة نقدًا، وعليه أن يوزع كل الذبيحة على الفقراء، ولا يأكل منها شيئًا، ولا يطعم منها غنيًا، ولا ينتفع بجلدها أو بشيء منها هو ومن يعول، بل يتصدق بذلك كله، ويمكن أن يتم الذبح في بلده أو في البلاد التي فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2926

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    362

  • نذرت امرأة أثناء الغزو أن تصوم ثلاثة أشهر إن تحررت الكويت، ثم تحررت الكويت ولم تصم.

    ثم نذرت صيام شهرين إن خرج أخوها من الأسر وخرج أخوها ولم تصم، ثم أدركها الموت قبل الوفاء بالنذر، فما هو الحكم؟ هل يصوم عنها وليها وهو أخوها؟ أم تدفع كفارة؟ وما قدرها إن أمكن إخراج الكفارة؟

    يجب إطعام مسكين عن كل يوم لم تصمه، ومقدار الإطعام مقدار صدقة الفطر ويجزئ من ذلك دفع دينار لمسكين عن كل يوم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3467

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • امرأة نذرت إن تحقق لها أمر ما أن تذبح جملًا وتوزعه على الفقراء في الكويت، وقد تحقق لها ما نذرته.

    والسؤال هو: هل يجوز لها أن تذبح الجمل خارج الكويت، أو أن توكل إحدى الجهات الخيرية بذبحه، خصوصًا وأن أكثر الناس في الكويت لا يرغبون في لحم الجمل؟

    اختلف الفقهاء في حكم التزام الناذر بالقيود التي يقيد بها نذره فمنهم من يوجب عليه التقيد بها، ومنهم من لا يوجب ذلك، ومنهم من يلزمه ببعض القيود دون سواها، وعليه فإن اللجنة ترى أنه إذا أمكن للناذر هنا أن يذبح الجمل المنذور في الكويت ويوزعه على فقرائها فعليه أن يفعل ذلك وفاء بصيغة النذر، وإذا تعذر عليه ذلك أو صعب، فإن له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5048

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    491

  • أسرة مكونة من أب وأم وأربع بنات وثلاثة أولاد، انتقل إلى رحمة الله رب الأسرة، وقد نذر في حياته لإحدى بناته وقد كانت حاملًا بأنه سوف يعطيها مائة دينار إن هي أنجبت بنتًا وليس ولدًا، وذلك لأن لديها أربعة أولاد ولم تنجب بنتًا بالسابق، فما حكم الشرع إن هي أنجبت بنتًا إن شاء الله تعالى؟ وكذلك قام الأب رحمه الله في حياته أيضًا رغبة ...

    1) إذا ولدت البنت المنذور لها بنتًا بعد وفاة والدها الناذر فقد لغا النذر بوفاته، لأنه لم يعد محلًا للالتزام، فلا يجب على الورثة الوفاء به إلا أن يتبرعوا به.

    2) ما أهداه الأب لابنه وسلمه إليه من مقدم ثمن السيارة يعد هبة صحيحة نافذة يملكها الابن، ولا حق لباقي الورثة في الرجوع عليه بها بعد وفاة الأب، وأما باقي أقساط ثمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5718

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    212

  • كنت قد نذرت لله نذرًا أن أصوم شهرًا كاملًا إذا تحررت الكويت من العدوان العراقي، وبعد أن مَنّ الله علينا بنعمة التحرير حاولت أن أصوم هذا الشهر الذي نذرته لكني نتيجة لوجود المرض واعتلال الصحة لم أستطع أن أوفي بنذري، فماذا يجب علي أن أفعل؟ علمًا بأني قد تصدقت بمبلغ 30 دينارًا فهل هذا العمل يكفي أم لا؟ أرجو إفتائي وجزاكم الله ...

    ما دامت الناذرة قد عجزت عن الوفاء بنذرها صيامًا لمرضها، وأنها أنفقت للفقراء والمساكين ثلاثين دينارًا بدلًا من الصيام، فقد وفت بنذرها، وبرئت ذمتها بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6662

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • رجل قال: يا رب، اشف لي ولدي، وأنا مستعد أن أصوم كل يوم خميس واثنين من الأشهر الحرم وأصلي ركعتين عقب كل فرض.

    وشفى الله ولده، وهو يواظب على ذلك، ولكنه بدأ يشعر بثقل ما ألزم به نفسه، فهل له من فسحة في أن لا يصوم، علمًا بأنه ليس من ذوي الأعذار التي تبيح الفطر، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    ما دام المستفتي قادرًا على الوفاء بنذره فالواجب عليه الوفاء به في وقته كما نذره، فإذا فاته الوفاء به أو ببعضه في وقته وجب عليه قضاؤه بعده، فإن عجز عن الوفاء بالنذر لمرض أو غيره لزمه بدله إن كان له بدل، ففي ترك صوم يوم فدية طعام مسكين، فإذا لم يكن له بدل لزمه كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يستطع فصيام ثلاثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6663

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268

  • رجل مدخن أراد الامتناع عن التدخين فنذر وقال: (كلما شربت سيجارة تصدقت بدينار) فامتنع مدة ‏ثم عاد إلى التدخين فهل يدفع بعد كل سيجارة يشربها دينارًا؟ وإذا أراد العدول عن هذا النذر إلى ‏الكفارة فهل تلزمه كفارة واحدة أم تتكرر الكفارة؟ أفتونا وجزاكم الله خيرًا.

    هذا النذر هو نذر لجاج، لأنه علق نذره على شيء لا يود حصوله، وهو شرب السجائر، وقد ذهب ‏بعض الفقهاء إلى أن عليه أن يفي بنذره ما دام قادرًا عليه فيمتنع عن التدخين، فإن دخن دفع دينارًا ‏عن كل سيجارة دخنها، وذهب البعض إلى وجوب الكفارة عليه إن لم يفِ بما نذر، وهي كفارة ‏يمين، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم يستطع فصيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190

  • نذرت على نفسي نذرًا لتقويمها، وهو أن أصلي 50 ركعة في اليوم، وأن أدعو الله 100 مرة في اليوم، وأن أقرأ سورة البقرة كاملة، وأن أصلي على النبي ‏‏10.000 مرة، وأن أسبح الله 30.000 مرة في اليوم، وأن أستغفر الله 100 مرة في اليوم، وكل ذلك يوميًا لمدة أربعين يومًا، وقد حددت ذلك بفترة زمنية ‏محددة من يوم كذا إلى يوم كذا، ودعوت ربي -حتى ألزم نفسي ...

    اختلف الفقهاء فيما يجب على الناذر إذا عجز عن وفاء ما نذره على أقوال، واللجنة ترى أن على المستفتية أن تكفر عن نذرها بعد ما عجزت عن الوفاء به، ‏والكفارة هي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم تستطع فصيام ثلاثة أيام، ولا يلزمها شيء فوق ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7339

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • رجل مدخن أراد الامتناع عن التدخين، فنذر وقال: كلما شربت سيجارة تصدقت بدينار، فامتنع مدة ثم عاد إلى التدخين، فهل يدفع بعد كل سيجارة يشربها ‏دينارًا؟ وإذا أراد العدول عن هذا النذر إلى الكفارة، فهل تلزمه كفارة واحدة أم تتكرر الكفارة؟ أفتونا وجزاكم الله خيرًا.

    هذا النذر هو نذر لجاج، لأنه علق نذره على شيء لا يود حصوله، وهو شرب السجائر، وقد ذهب بعض الفقهاء إلى أن عليه أن يفي بنذره ما دام قادرًا عليه ‏فيمتنع عن التدخين، فإن دخن دفع دينارًا عن كل سيجارة دخنها، وذهب البعض إلى وجوب الكفارة عليه إن لم يف بما نذر، وهي كفارة يمين، وهي إطعام ‏عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم يستطع فصيام ثلاثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7340

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • امرأة نذرت أن تصوم لله تعالى كل عام ستًا من شوال مدى حياتها، وفي شوال ما ولدت وبقيت نفساء حتى انقضى شوال، فما تمكنت من وفاء نذرها في ذلك العام، فماذا تفعل؛ هل تكفّر عن نذرها كفارة يمين ويلغى نذرها مدى الحياة بسبب هذا القطع، أم هل تقضي ستًا من شوال بعد نقائها ويبقى نذرها ساريًا مدى الحياة كما نذرت، أم لا شيء عليها للعذر القهري ...

    اختلف الفقهاء في هذه المسألة المستفتى عنها، فيرى بعض الفقهاء أن على هذه المرأة أن تقضي ما فاتها من نذرها بعد طهرها بعد شوال، ما دامت لم تستطع أداء النذر فيه بسبب ولادتها، على رأي بعض الفقهاء، وتبقى على نذرها مدى الحياة ما دامت قادرة على الوفاء، كالصلاة إذا فات وقتها فإنها تقضى بعده، فكذلك النذر ؛ ويرى المالكية أنه لا قضاء ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8016

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • رجل عليه نذر، وعليه دين يطالب به، ولا يملك إلا ما يسدد أحدهما فأي منهما يقدم في السداد؟

    يقدم سداد دين الآدمي لأنه مبني على المشاحة بخلاف حق الله فإنه مبني على المسامحة.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    277

  • نذرت نذرًا مضت عليه مدة من الزمن وقد نسيت نوعه تحديدًا فماذا أفعل؟

    الذي نراه في هذا النذر أن يسلك به مسلك النذر المبهم، وفيه كفارة يمين: إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام.

    كما في الشرح الصغير 2/210.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    379

  • نذرت امرأة إن رزقها الله ولدًا لتصومن شهر ولادته من كل سنة، فصامت بضع سنين ثم عجزت عن ذلك، فماذا تفعل بعد العجز؟

    من نذر لله شيئًا على وجه التَّبرُّرِ والقربة، لزمه الوفاء به لقول الله تعالى:﴿وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ﴾ [الحج: 29]، وقوله في وصف الأبرار -وهم المطيعون المكثرون من فعل الخير: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا[٧]﴾ [الإنسان: 7]، ولحديث البخاري عن عائشة رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • قلت: أقسم بالله العظيم لئن قضى الله لي مصلحتي لأصومن شهرين متتابعين فقضى الله مصلحتي، ثم لم أستطع الصوم لأني أصبتُ بمرض الأنيميا فما الحكم؟

    إن لفظ: «أقسم بالله العظيم...» إلخ هو: يمين، فقد أوجب على نفسه فيه فعل تلك القربة عند حصول المعلق عليه، فلما حصلت تلك المصلحة وجب عليه الوفاء بما أقسم به.

    فإن لم يفِ بذلك لعذره بالمرض كما ذكر وجب عليه كفارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة، وهو مخير في ذلك ويعطى كل مسكين مد طعام، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • سيدة نذرت أن تصوم ستًا من شوال من كل عام ولكن طرأ عليها ظرف الحمل والرضاعة هذه السنة فلم تستطع صوم الأيام الستة التي نذرتها.

    فماذا تفعل؟ هل تقضي هذه الأيام في شهر آخر؟

    نعم، يجب عليها أن تقضي هذه الست في شهر آخر، لأن صيام الست أصبحت فرضًا عليها، وإذا فات الفرض وجب قضاؤه عند التيسر، ففي المنهاج مع المغني 4/359 -في سياق حديثه عمَّن نذر صيام سنة معينة- قال ما نصه «... وإن أفطر يومًا بلا عذر وجب قضاؤه».

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8761

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • نذرت أن أصوم شهر رجب من كل عام ثم كبرت الآن في السن وعجزت عن صيامه بأكمله فماذا أفعل؟

    بما أنها قد أدت ما استطاعت في حال صحتها، فإنها تكون قد وفت بنذرها ولا شيء عليها بعد العجز، ففي الشرح الصغير بحاشية بلغة السالك 1/349: ما نصه (وإن نذر شيئًا ولم يقدر عليه سقط ما عجز عنه وأتى بمقدوره). اهـ.

    وهو الذي يتناسب مع روح الشريعة التي جاء فيها قول الله تعالى: ﴿فَاتَّقُوا الله مَا اسْتَطَعْتُمْ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8759

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    267

  • سئل بما صورته: ما حكم الشريعة الغراء في الأموال التي ينذرها أصحابها لبعض الأولياء فيضعونها في الصناديق الموجودة بأضرحتهم، هل تصح المطالبة بها من أي شخص يدعي بأن له فيها حقا لانتسابه إلى هذا الولي؟ وإذا كان للضريح أو للمسجد ناظر معين لإدارة شؤونهما من قبل القاضي فهل يكون هذا الناظر حرا في توزيع النذور حسب إرادته؟ وإذا سبق لهذا ...

    قال في البحر بصحيفة 320 من الجزء الثاني نقلا عن الشيخ قاسم في شرح الدرر ما نصه: «وأما النذر الذي ينذره أكثر العوام على ما هو مشاهد كأن يكون لإنسان غائب أو مريض أو له حاجة ضرورية فيأتي بعض الصلحاء فيجعل سترة على رأسه فيقول: يا سيدي فلان إن رد غائبي، أو عوفي مريضي، أو قضيت حاجتي فلك من الذهب كذا، أو من الفضة كذا، أو من الطعام كذا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • سيدة لها حصة في صندوق النذور والصدقات بضريح أحد الأولياء، قد تنازلت هذه السيدة عن هذه الحصة لأولاد بنتها.

    فهل يصح هذا التنازل شرعا؟ وهل هذه الصدقات والنذور تورث؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه قد جاء في البحر قبيل باب الاعتكاف من الجزء الثالث نقلا عن الشيخ قاسم في شرح الدرر ما نصه: «وأما النذر الذي ينذره أكثر العوام على ما هو مشاهد كأن يكون لإنسان غائب أو مريض أو له حاجة ضرورية فيأتي بعض الصلحاء فيجعل سترة على رأسه، فيقول: يا سيدي فلان إن رد غائبي أو عوفي مريضي أو قضيت حاجتي فلك من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11838

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • يقول سائل: نذرت لله نذرًا وهو عجل بقر -فرخ- أي أنه بصفة أنني ‏أعمل به ليلة لله، ثم إنني أريد زواج أحد أولادي في هذه ‏الليلة.

    فهل يجوز ذبحه في هذه الليلة، أم لا؟ علما بأنني أثناء ‏نذري كان ولدي الذي أرغب زواجه مريضا، وقد نذرت ‏ذلك إن عافاه الله.

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن المفهوم ‏من السؤال أن السائل نذر لله تعالى ذبح ‏عجل بقر يعمل به ليلة لله تعالى إن شفى ‏الله ولده من مرضه وهو ظاهر في أن ‏المنذور ذبح العجل؛ لعمل ليلة لله تعالى ‏به، أي إقامة حفل يطعم فيه الفقراء ‏بلحمه بعد شفاء ولده من مرضه؛ لأن ‏الليلة لا تكون لله تعالى إلا إذا كان فيها ‏تصدق على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11839

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • سائل نذر لله بعد أن شفاه من مرضه سنة 1950 بأن يقوم بإحياء ليلة سيدي مانع وهو شيخ من أولياء الله الصالحين وله مقام مدفون فيه ببلدة السائل صفط العنب مركز كوم حمادة بحيرة، وقرر السائل أن الطريقة التي أراد أن ينفذ بها هذا النذر تتلخص في الآتي: أن يقوم بشراء كمية من اللحم أو شراء ذبيحة وذلك لأجل إطعام الحاضرين إحياء لليلة المذكورة، ...

    المقرر شرعًا في مذهب الحنفية أن النذر الذي يجب الوفاء به يشترط أن يكون عبادة مقصودة ومن جنسها فرض كصوم وصلاة وصدقة واعتكاف وإعتاق رقبة فإن هذه كلها عبادات مقصودة ومن جنسها فرض كما حققه العلامة ابن عابدين في حاشيته رد المحتار على الدر المختار، وفي الحادثة موضوع السؤال يقرر السائل بأنه نذر لله أن يقوم بإحياء ليلة سيدي مانع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274