• أنا شاب مصاب بمرض سلس البول -أعزكم الله- وهذا السلس لا يكون إلا بعدما أقضي حاجتي بفترة بسيطة، وهو لا يكون بكمية كبيرة بل بكمية صغيرة، فالرجاء إفادتي بما هي الشروط التي يجب توافرها لكي تصح طهارتي وصلاتي بالثوب الذي قد أصابه سلس البول، وهل بإمكاني أن أبدل ثوبي للصلاة والطهارة؟ وهل صحيح أن المصاب بسلس البول لا يصح أن يؤم الناس ...

    إذا كان السائل يجد وقتًا يكفي للوضوء والصلاة لا يعتريه فيه السلس فلا يكون معذورًا، وعليه أن يتحين هذا الوقت لأداء صلاته، وعليه أن يطهر ثوبه أو يبدله أو أن يتحفظ بأي وسيلة تمنع تنجيس ثوبه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1519

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • أنا شاب مصاب بمرض سلس البول -أعزكم الله- وهذا السلس لا يكون إلا بعدما أقضي حاجتي بفترة بسيطة، وهو لا يكون بكمية كبيرة بل بكمية صغيرة، فالرجاء إفادتي بما هي الشروط التي يجب توافرها لكي تصح طهارتي وصلاتي بالثوب الذي قد أصابه سلس البول، وهل بإمكاني أن أبدل ثوبي للصلاة والطهارة؟ وهل صحيح أن المصاب بسلس البول أجلكم الله لا يصح أن ...

    إذا كان السائل يجد وقتًا يكفي للوضوء والصلاة لا يعتريه فيه السلس فلا يكون معذورًا، وعليه أن يتحين هذا الوقت لأداء صلاته، وعليه أن يطهر ثوبه أو يبدله أو أن يتحفظ بأي وسيلة تمنع تنجيس ثوبه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • ما حكم الصلاة في الطائرة أثناء تحليقها في الجو من بلد لآخر إذا حان وقت الصلاة، وهل تجوز دون التوجه الصحيح إلى القبلة، وبدون وضوء؟

    الصلاة إذا حلت على المسافر بالطائرة، فيلزمه أن يصلي قبل خروج الوقت، إلا حيث يجوز له جمع التأخير.

    وإذا لم يتمكن أن يصلي بالوضوء فليتيمم، ويتوجه إلى القبلة إن كان هناك متسع لذلك فإن لم يتمكن جاز له أن يصلي إلى الجهة المتيسرة له ويصلي بالإيماء إن لم يتمكن من أداء الصلاة على وجهها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    501

  • أعاني من مشكلة عدم انقطاع البول بعد ذهابي للحمام ويستمر خروج قطرات البول لمدة تقارب الساعة تقريبًا، علمًا بأنني سبق وأن ذهبت للعلاج من هذه المشكلة إلا أنه حتى الآن لم أصل إلى شفاء من هذه المشكلة، بل إن الأمر كما هو، وقد أخبرني أحد الدكاترة بأن هذا الأمر يستمر إلى مدة من الوقت، وقد سببت هذه المشكلة كثيرًا من المضايقات، ...

    الأصل عدم جواز الصلاة بدون الطهارة من الحدث والنجس ووجوب الطهارة للصلاة حيث أمكن، وأما حالة المستفتي فقد تبين من السؤال المكتوب ومن إجابته الشفوية أن حالة خروج البول لا تستمر كل الوقت ولا أكثره بل ساعة واحدة على الأكثر، ولذلك يجب عليه أن يصلي على طهارة بعد انقطاع البول، ويمكن أن يأخذ في هذه الحالة برخصة الجمع بين الظهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2565

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    332

  • سبق أن استفتيتكم في حالة تقاطر البول مني بصورة تدع لي ما يقارب ساعة لأداء الصلاة، والآن ازدادت الحالة سوءًا حيث يتقاطر معظم الوقت من 3.5-4 ساعات بالرغم من الوسائل التي لجأت إليها وسببت لي أضرارًا صحية، فما حكم الطهارة بالنسبة لحالتي الحاضرة؟

    إن الحالة التي يتقاطر فيها البول من غير إرادة بحيث لا يجد الوقت المنضبط الكافي للصلاة يعتبر معها الشخص معذورًا (صاحب سلس) وتكون طهارته بعد دخول الوقت ولا تنتقض بما يخرج منه على سبيل العذر ويصلي في الوقت ما شاء حتى يدخل وقت آخر فيتوضأ مرة أخرى ويجب على صاحب السلس أن يتحفظ بما يمنع انتشار النجاسة.

    والله أعلم.

    ملاحظة: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2875

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    255

  • أنا شخص مريض، أجريت لي سنة 1965 عملية جراحية في القولون، فصرت على أثرها لا أستطيع الإخراج (التغوط) بشكل طبيعي من المخرج المعتاد، وإنما أحمل كيسًا من النايلون تتحول إليه الفضلات، وأنا شخص معتاد على الصلاة في المسجد، وأذهب إلى المسجد لانتظار الصلاة قبل دخول الوقت، فهل ما أفعله صحيحًا؟

    وقد استوضحت منه اللجنة عن موضوعه بتوجيه ...

    طهارة الثوب والبدن والمكان شرط لصحة الصلاة، والأصل أنه لا تصح صلاة (مع) النجاسة، لكن يرخص لأصحاب الأعذار في الصلاة مع حمل النجاسة للضرورة، وأفهمت اللجنة المستفتي بأن يتطهر للصلاة بنزع الكيس المتنجس، ووضع كيس آخر بدلًا عنه ثم يتوضأ ويفعل ذلك بعد دخول الوقت - أي بعد الأذان الثاني بالنسبة لصلاة الفجر، وبعد الأذان بالنسبة لباقي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3666

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • ما حكم من عجز عن القيام في الصلاة المفروضة هل يصلي قاعدًا على الأرض أم يجوز له أن يصلي على كرسي ونحوه؟ وما حكم من وجد مشقة في الجلوس على الأرض لا في أثناء الصلاة وإنما هي أثناء الجلوس للصلاة والقيام بعدها إذ يحتاج لمن يساعده على ذلك فهل يجوز له والحال هذه أن يصلي على الكرسي ونحوه؟ فإذا كان الحكم بالجواز فنأمل إفادتنا بذكر ...

    القيام والركوع والسجود من أركان الصلاة، من تركها قادرًا عليها في الفرض بطل فرضه، فإن عجز عنها أو عن واحدة منها سقط عنه ما عجز عنه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ» رواه البخاري.

    - وعلى ذلك إذا عجز المصلي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • أسأل عن كيفية الصلاة في الطائرة، وخصوصًا أن المصلي يعرف اتجاه القبلة هل يصلي على الكرسي أم واقفًا؟ مع العلم أنه يستطيع أن يصلي واقفا؟

    إذا أدركت المصلي الصلاة وهو في الطائرة جاز له أداء الصلاة فيها، ثم إذا أمكنه التوجه للقبلة وجب عليه التوجه لها، وإن عجز جاز له التوجه إلى أي جهة كان لقوله تعالى: ﴿فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ﴾ [البقرة: 115]، ثم إن قدر على القيام والركوع والسجود لزمه ذلك، وإن عجز عن ذلك جازت صلاته بالإيماء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • هل يجوز الصلاة في أعماق البحر، خاصة إذا كان الغوص هوايتي المفضلة وأقضي ساعات طويلة تحت الماء وأيضًا مرتبط بعملي، وعلمًا بأنه من الإمكان تأدية فرض الصلاة تحت الماء...؟ ثم تم الاتصال بالسيد/ وليد، رئيس فريق الغوص الكويتي للاستفسار منه عن إمكانية الصلاة في أعماق البحر فأفاد إجابة على أسئلة اللجنة بالتالي: ليس من السهل السيطرة على ...

    نظرًا إلى أن الغائص مدة غوصه في الماء محدودة، فإنه يجب عليه أن يخرج إلى السفينة أو الشاطئ لأداء الصلاة بأركانها وشروطها. أما إذا كانت هناك غرفة مقامة تحت الماء، أو غواصة ووجبت الصلاة فإنه يمكن أن يؤدي الصلاة فيها، مستوفيًا أركانها وشروطها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • موضوع سلس البول الذي يؤرقه، قال: إنه كان مسجونًا وكان يصلي ويحتاط لعبادته من ناحية الطهارة والنجاسة، ولكن بعد أن خرج من السجن صعب عليه أن يحتاط كالسابق، يقول إنه بعد البول بربع ساعة أو ثلث ساعة يشعر بيقين أنه ينزل منه بعض القطرات من البول، فيضطر للاستحمام وغسل الثياب حتى لقد تضايق من ذلك بسبب أولاده وحرجه منهم، فماذا يفعل ...

    إذا كان ينزل عليك بعض قطرات البول بعد ثلث ساعة تقريبًا من التبول فعليك ألا تتوضأ إلا بعد مضي هذه المدة فإذا تأكدت أنه قد انقطع ولن ينزل منه شيء فتوضأ والبول الذي يصيب الثياب بإمكانك أن تستخدم كيسًا مصنوعًا لمثل هذه الحالة فتنزعه وتتوضأ، وإن كان البول قد أصاب الثياب فإن كان حجم أثره حجم مائة فلس فما دون فهو معفو عنه، ثم اعرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    282

  • سيدة أجريت لها عملية جراحية لاستئصال الرحم وأخطأ الدكتور فقطع المثانة وهذا يعني أن المريضة غير قادرة على أن تتحكم في عملية التبول (غير إرادي) فهل ينقض هذا الأمر الوضوء وماذا عليها أن تفعل في هذه الحالة؟

    إذا أصبحت المستفتية صاحبة عذر، بأن كان بولها ينزل دائمًا ولا يُستمسك بمقدار ما تستطيع معه التطهر والوضوء والصلاة دون نزول شيء منه، فإن لها أن تصلي مع نزول البول، بشرط أن تتوضأ لدخول وقت كل صلاة، فإذا خرج الوقت توضأت للصلاة الآتية وهكذا، ولها أن تصلي ضمن الوقت ما شاءت من النوافل والقضاء إلى جانب فرض الوقت، مع مراعاة أن تتخذ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • انتشرت في هذه الأيام ظاهرة الجلوس على كرسي من بعض المصلين مع قدرتهم وتمكنهم من الجلوس على الأرض، فهل يصح ذلك منهم، أم الأولى لهم الجلوس على الأرض كما هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الكرام؟ أفتونا مأجورين.

    وجزاكم الله خيرًا.

    القيام والركوع والسجود من أركان الصلاة، من تركها قادرًا عليها في الفرض بطل فرضه، فإن عجز عنها أو عن واحدة منها سقط عنه ما عجز عنه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ» رواه البخاري والترمذي وأبو داود وابن ماجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5963

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    229

  • أنا شاب ملتزم (متديّن) منذ سنوات طويلة والحمد لله، ومحب لطلب العلم الشرعي، وأحضر حلقات العلم الشرعي، ولكني مصاب بأمر أعاقني عن عبادتي، وهو أنني عملت عملية جراحية في المثانة عن طريق المنظار، فالآن أنا إذا تبولّت (أكرمكم الله) أبول بشكل طبيعي ولكن يظل ويبقى شيء من البول في المثانة ينزل على فترات متقاربة فأُطوِّل في الحمام حيث ...

    إن الحالة التي يتقاطر فيها البول من غير إرادة -بحيث لا يجد الوقت المنضبط الكافي للصلاة- يعتبر معها الشخص معذورًا (صاحب سلس) وتكون طهارته بعد دخول الوقت، ولا تنتقض بما يخرج منه على سبيل العذر، ويصلي في الوقت ما شاء حتى يدخل وقت آخر فيتوضأ مرة أخرى، ويجب على صاحب السلس أن يتحفظ بما يمنع انتشار النجاسة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6597

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • هناك الكثير من السيدات في جميع الأعمار يتسيب عليهن البول بدون إرادة وقد يكون على شكل نقط أو تدفق، وبعضهن لا تستغني عن الغيارات النسائية حيث إنها دائمة البلل، هل تعامل هذه معاملة الاستحاضة؟ وما حكم الصلوات إذا لم يتوفر مكان للوضوء؟

    إذا استمر نزول البول من المرأة مدة وقت صلاة كامل، بحيث لا تجد فيه وقتًا كافيًا للتطهر والوضوء والصلاة بغير تبول، فقد أصبحت صاحبة عذر، وصاحبة العذر تتوضأ لوقت كل صلاة بعد التطهر الكامل واستعمال الثياب الطاهرة، ولا ينتقض وضوؤها ضمن الوقت بالبول النازل منها في هذا الوقت ما لم يطرأ ناقض آخر، ولها أن تصلي مع نزول هذا البول الفرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6919

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • لديَّ غازات بطريقة أكثر من الطبيعية، مشكلتي هي أنه مع بداية الوضوء لا بد وأن تظهر، وأعتقد ‏أن سبب ذلك هو شدة انفعالي العصبي من الخوف على نقض الوضوء، ولهذا فأعيد الوضوء، ‏وأحيانًا الوضوء والصلاة كثيرًا. والغريب أن هذه الغازات تقل بمجرد أن أنهي الصلاة، وتنعدم ‏لفترات قد تطول إلى ساعات. المشكلة هي أنني لا أستطيع حبسها في ...

    هذا الشخص يعتبر معذورًا لملازمة الحدث له في صلاته، وعليه أن يتوضأ لكل وقت، ويصلي ‏بوضوئه ما شاء من الفرائض والنوافل، حتى وإن خرج الحدث منه أثناءه، فإذا خرج الوقت توضأ ‏للوقت الثاني، ‏ وتنصح اللجنة المستفتي بعرض نفسه على الأطباء المتخصصين لمعالجة هذا الأمر.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7264

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • يصلي بعض المصلين على كراسي بسبب أمراض في الركبة، أغلبهم يستطيع الوقوف والركوع مع المصلين ولكن لا يستطيع السجود، وبعضهم لا يستطيع الوقوف ويصلي صلاته كلها جالسًا على الكرسي. فأين يضع الكرسي؟ هل يضعه خلف الصف، ويقف مع الصف بالنسبة لمن يستطيع الوقوف بحيث يضع كتفه حذاء أكتاف المصلين وقدمه حذاء أقدام المصلين، أم يضع الكرسي في مستوى ...

    القيام والركوع والسجود من أركان الصلاة من تركها قادرًا عليها في الفرض بطل فرضه، فإن عجز عنها أو عن واحدة منها سقط عنه ما عجز عنـه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ» رواه البخاري والترمذي وأبو داود وابن ماجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • شخص كلما ركع وسجد في الصلاة خرج منه ريح بسبب مرض فيه فهل يعذر في ذلك أم يصلي صلاته كلها قائمًا ويومئ بالركوع والسجود؟ لأن الريح لا يخرج منه وهو قائم؟ وهل هناك فرق بين الريح الذي له رائحة وصوت وبين الريح الذي لا صوت له ولا رائحة في نقض الوضوء؟

    للمستفتي أن يصلي وهو قائم، ويومئ بالركوع والسجود إن استطاع بدون خروج ريح منه لأنه معذور، أخذًا برأي بعض الفقهاء، وفي هذه الحالة له أن يصلي في المسجد، كما أن له أن يركع ويسجد ولو خرج منه الريح، أخذًا برأي فقهاء آخرين. وفي هذه الحالة يعتزل المسجد لعدم إيذاء الآخرين. فإذا تيقن بأنه قد خرج منه شيء (ريح) فإنه ينتقض به وضوؤه، سواء سمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • رجل تكرر خروج الدم من لثته فماذا يصنع؟ لاسيما إذا كان صائمًا أو في الصفوف الأولى في المسجد، علمًا بأن الدم قد يزداد خروجًا لدى المضمضة؟

    إذا خرج منه الدم خارج الصلاة وجب عليه تطهير فمه بالماء، وإذا كان صائمًا كذلك، ويحرص على أن لا يبتلع شيئًا منه. أما إن كان ذلك في أثناء الصلاة فإنه يستمر في صلاته ولا تبطل صلاته لمشقة ذلك، فيعفى عنه إذا كان قليلًا.

    كما قرر ذلك العلامة عبد الله بن محمد باقشير في كتابه «قلائد الخرائد وفرائد الفوائد» 1/100 حيث قال ما نصه: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8429

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • ماذا يفعل المصلِّي إذا أتاه الريح في الصَّلاة، أو أحد نواقض الوضوء؟ وهل المبتلى بكثرة الغازات يكون كالمبتلى بسلس البول؟

    على المصلِّي أن يهيئ نفسه للدخول في الصَّلاة بحيث يكون منقطعًا عن العوارض التي تذهب خشوعه، لأنَّ الخشوع هو روح الصَّلاة، وبه يتعاظم أجرها، إذ لا يكتب للإنسان من صلاته إلا ما عقل منها.

    أما إذا أتاه حدَثٌ في الصلاة فإن الصلاة تبطل، لأن شرطها الطهارة، وفي الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8435

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • إنني مريض بالبواسير، وكثيرًا ما أكتشف وجود دم على ملابسي، لم أفطن له إلا بعد أداء الصلاة.

    فما حكم صلاتي بهذه الكيفية؟ هل تصح؟ أم علي إعادتها؟ علمًا بأنَّ هذا الشيء يتكرر دائمًا، إضافة إلى ما يسمَّى بسلس التبرز، وهو بقايا من براز أشبه بالصديد على الملابس نتيجة هذه البواسير.

    أفتوني جزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الحال كما ذكرتَ أيها السائل من دوام مرضك وبقاء الدم عليك، فأنت من أصحاب الأعذار، كدائم السلس والمستحاضة ونحوهما المسمَّيْن بدائمي الحدث، فيجري عليك حكمهم.

    ففي المذهب المالكي مَنْ كان مريضًا بالبواسير، فإنَّ القاعدة في المذهب أنَّه يعفى عمَّا يعسر الاحتراز منه من النجاسات بالنسبة للصَّلاة ودخول المسجد.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8436

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • ما حكم من أدركته الصلاة وهو في الطائرة؟ نرجو تفصيل حكم هذه المسألة، وجزاكم الله خيرًا.
     

    الصلاة في الطائرة إذا كانت نافلة فلا خلاف في جوازها، حيث لا يشترط للمتنفل السائر على الدابة ونحوها الاتجاه إلى القبلة ولا الركوع والسجود على الأرض، لورود الأدلة الصريحة في ذلك.

    أما صلاة الفريضة فقد اختلف فيها أهل العلم، وذهب بعض المتأخرين إلى جوازها كما قرر ذلك الشيخ محمد الشيباني في كتابه تبيين المسالك 1/416.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • شخص يكثر خروج البول منه، وخاصة في فصل الشتاء بغير إرادته، فهل ينتقض وضوؤه بذلك؟ وهل يجب عليه تطهير ثوبه كلما أصابه البول في هذه الحالة؟

    خروج البول ولو قطرة واحدة ناقض للوضوء؛ لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ» غير أنه إذا دام خروجه واسترسل ولم يستطع منعه، وهو المعروف باسم سلس البول كان عذرًا يبيح الترخص بقدره، والضرورات تبيح المحظورات، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • يقول السائل إنه مريض، ومن عوارض مرضه كثرة الغازات والأرياح التي تخرج منه بحالة تكاد تكون مستمرة؛ لقصر المدة بين المرة والأخرى، الأمر الذي يسبب له كثيرًا من المتاعب في الوضوء والصلاة، فيضطر إلى إعادة الوضوء ثانية وثالثة أو مرات كثيرة، وعندما تعاوده هذه الحالة في الصلاة يخرج منها ويتوضأ. وسأل عن حكم الشريعة في هذه الحالة. وهل من ...

    إن المنصوص عليه شرعًا في مذهب الحنفية أن من عنده انفلات ريح مستمر -كحالة السائل- إذا أراد الصلاة يتوضأ لوقت كل صلاة ويصلي بهذا الوضوء في الوقت ما شاء من الفرائض والنوافل، ويبطل هذا الوضوء بخروج الوقت الذي توضأ له، فإذا أراد من عنده هذا العذر أن يصلي الظهر مثلًا في وقته وتوضأ صلى بهذا الوضوء الظهر وما شاء من الفرائض الفائتة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    304

  • السائل مسلم متدين يصوم شهر رمضان ولكنه لا يصلي؛ لأنه يعتقد أن صلاته لا تصح؛ لأن حالته المرضية تجعله غير أهل للصلاة؛ لأن الصلاة يشترط لصحتها طهارة الجسم والثوب وهذا غير متحقق؛ ذلك لأنه عندما يتبول ويغسل مكان التبول جيدًا تنزل منه قطرات من البول على جسمه وملابسه؛ إذ لا يستطيع التحكم في منع هذه القطرات من النزول مهما عمل، وبالرغم ...

    إن من شروط صحة الصلاة في الإسلام طهارة الثوب والجسد من النجاسات، نجد هذا واضحًا وصريحًا في قول الله سبحانه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • والد السائل قد بلغ من العمر ثمانين عامًا حج أكثر من مرة وهو أحد مشايخ الطرق الصوفية بمحافظة البحيرة وأصيب هذا العام بمرض البروستاتا وأجريت له عملية جراحية لم يقدر لها النجاح وبوله لا ينقطع ويضع فوطة كبيرة بملابسه الداخلية لامتصاص البول ويتم تغييرها باستمرار ولهذه الأسباب انقطع عن الصلاة منذ شهور، ويسأل عن حكم الشرع في حالة ...

    إن الطهارة شرط من شروط صحة الصلاة فلو خرج البول ولو قطرة واحدة انتقض الوضوء؛ لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ» غير أنه إذا دام خروج البول واستمر ولم ينقطع ولم يستطع دفعه وهو المعروف أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9807

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    322

  • يقول السائل:

    أولًا: أنه قد بلغ من العمر 78 عامًا ومريض بروماتيزم المفاصل مما لا يمكنه أداء الصلاة قائمًا إلا إذا كان مستندًا على حائط أو عصا. ويسأل عن حكم ذلك شرعًا.

    ثانيًا: في بعض الأوقات يخرج منه نقطة من البول بدون أي مناسبة كما يحصل ذلك بعد الوضوء وفي أثناء الصلاة، ويسأل عن تأثير ذلك على صحة الوضوء والصلاة.

    أولًا: اتفق فقه المذاهب على أن القيام في الصلاة المفروضة في موضعه منها فرض على المستطيع، وأنه متى أخل المصلي بالقيام مع القدرة بطلت صلاته استدلالًا بقوله تعالى: ﴿وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ﴾ [البقرة: 238]، وبحديث عمران بن حصين -رضي الله تعالى عنه- قال: كانت بي بواسير، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • أصيب السائل بكسر في رجله إثر حادث، مما جعله لا يستطيع ثنيها لأنها ممدودة كالعصا، فلا يستطيع الصلاة بها إلا إذا مدها أمامه، وهذا مما جعله يشعر بمضايقة المصلين إذا أدى الصلاة في جماعة وخاصة في صلاة الجمعة، وهو الآن يؤدي صلاة الفرائض مع أهله بجماعة في منزله، ويريد الآن التخلف عن صلاة الجمعة لهذا العذر ويصليها ظهرًا مع أهله كبقية ...

    المنصوص عليه شرعًا أن صلاة الجمعة بالمسجد فرض عين على كل مسلم متى توفرت شرائطها، ولا يسقط أداؤها إلا إذا فقد شرط من شروطها، وبما أن السائل يقرر أنه يؤدي الصلاة فعلًا في المسجد بجماعة وأن الذي جعله يمتنع عن ذلك هو شعوره وشعور بعض المصلين بالضيق من مد رجله لعدم قدرته على ثنيها، وهذا ليس عذرًا يمنعه من صلاة الجمعة مع قدرته على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • السائل مسلم الديانة ويريد أداء فريضة الصلاة ولكنه مريض برجله ولا يستطيع الجلوس إلا على كرسي، كما أنه لا يستطيع الركوع. وطلب السائل بيان كيفية الصلاة وهو بهذا المرض.
     

    المنصوص عليه شرعًا أن المريض إذا عجز عن الصلاة وهو قائم أو خاف زيادة المرض صلى قاعدا كيف شاء؛ لأن ذلك أيسر على المريض، ولأن عذر المرض أسقط عنه الأركان فلأن تسقط عنه الهيئات أولى، وإذا تعذر الركوع والسجود أومأ برأسه قاعدًا إن قدر على القعود وجعل سجوده بالإيماء أخفض من ركوعه، والسائل يقرر أنه لا يستطيع الجلوس إلا على كرسي، وأنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • أولًا: السائل عنده مرض في فتحة الشرج مما يتسبب عنه عدم التحكم في الغائط، ويتسبب عنه عدم الطهارة للصلاة.

    ثانيًا: وأنه الآن يؤدي الصلاة على أكمل وجه ولكن عليه صلوات متروكة.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي عن ذلك.

    أولًا: قد جاء في كتب الفقه أنه يجب إزالة النجاسة عن بدن المصلي وثوبه ومكانه إلا ما عفي عنه؛ لتعذر إزالته أو من الاحتراز منه دفعا للحرج، وقد جاء أيضا أن خروج البول ولو قطرة واحدة ناقض للوضوء؛ لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ»، غير أنه إذا دام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12026

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236