• هناك لجنة للمصالحة قامت بالصلح بين عائلات متقاتلة، وقد سقط من جراء تلك الاشتباكات ثمانية قتلى تركوا ستة أرامل وأربعين يتيمًا.

    وقد دفعت مائة ألف ليرة لعائلة، وأربعين ألف ليرة لعائلة ثانية، وقد تعهدت اللجنة المذكورة بدفع بقية الحقوق وقدرها أربعون ألف ليرة لعائلة ثالثة، وأربعون ألفًا لعائلة رابعة، وعشرون ألفًا لشاب ...

    يجوز الدفع من الزكاة للذين تحملوا هذه الديات، وضمان المتلفات لإصلاح ذات البين ولو كان المتحملون أغنياء، لأنه من صنف الغارمين المنصوص عليهم في آية الصدقات، ويجوز الدفع من الزكاة للأيتام مباشرة إذا كانوا فقراء، والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1666

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1652

  • لقد اقترض صديق لي من صديق له مبلغًا قدره (2500 دينار كويتي)، وذلك في ترميم بيت له، على أن يعيد له المبلغ في فترة قصيرة وغير محددة.

    وقد كان يملك هذا الصديق أراضي اشتراها من شخص، وكان يريد بيعها ليسدد المبلغ المذكور، ولكن اتضح له من إدارة البلدية أن هذه الأراضي التي يملكها خارجةٌ عن نطاق الأراضي التي يشملها التثمين أو ...

    بإمكانه أن يضغط مصروفاته ويسدد القرض على دفعات ولاسيما أن المقرض لم يشترط عليه موعدًا محددًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1634

  • اضطر لدفع أموال كبيرة لتخليص نفسه من بعض التهم بدفع ما لديه من المال واستدانة مبالغ كبيرة يطالب بها أصحابها، فهل يجوز له أن يقترض من بنك ربوي بعضًا من المبلغ ليقوم بتسديد ما هو عليه؟ وهل يجوز له أن يتقدم لبيت الزكاة وبيت التمويل الكويتي والمحسنين بطلب مساعدة؟

    صح ما يدعيه السائل من استدانته مبالغ كبيرة ليس لديه ما يفي بها، وليس بالإمكان إنظاره من الدائنين، فإنه يعتبر من الغارمين، ويجوز إعطاؤه من الزكاة، أو من صناديق القرض الحسن، ولا يجوز له الاقتراض بالربا، لأن الاقتراض بالربا لا يجوز إلا للاضطرار لسد الرمق أو دفع التلف عن النفس أو العضو، فيكون الإثم حينئذ على المقرض بالربا لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2222

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1340

  • إذا تكفل أحد المتخصصين في هذا المجال (الإنتاج الإسلامي النافع المفيد للطفولة وغيرها) وهو لا يملك الرأسمال المطلوب واقترض الرأسمال المطلوب وسعى بكل جهده للإنتاج الجيد النافع الإسلامي، وبذل قصارى جهده في التسويق وحفظ حقوقه والإعلان والدعاية عن منتجه، ثم بعد ذلك لم يحقق تغطية تكاليف المشروع.

    فهل يعتبر من الغارمين ويعوض ...

    إن المستدين لإنتاج إعلام إسلامي على أمل أن يعطى من أموال الزكاة من بند الغارمين في حال الخسارة لا يعتبر من الغارمين المستحقين للزكاة، لأن من شرط استحقاقهم أن لا يستدينوا على نية الوفاء من الزكاة لسد ديونه بصفته غارمًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2902

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1243

  • هل يجوز الاقتراض من البنوك الربوية، حيث لدي حاجة ملحة لذلك؟ وهل هناك بدائل حيث يمكنني الاقتراض منها؟ وما هي؟ والأمر بغاية الأهمية.. أفيدوني بذلك.

    - سألت اللجنة المستفتي عن الحاجة الملحة التي تدعوه للاقتراض من البنك، فأجاب: بأني مدين لأناس أيام الغزو وهم الآن يريدون مبالغهم، سألته اللجنة بما يلي: بكم تقدر هذه المبالغ؟ ...

    لا ضمان عليه شرعًا، لأنه وكيل عنهم يقوم بالصرف لهم دون أن يربح لنفسه شيئًا، فيده يد أمانة لا يد ضمان، فإذا حكم عليه القضاء برد هذه المبالغ فإنه يستحق من سهم الغارمين من الزكاة ما يعينه على دفع الغرم عن نفسه الذي تحمله وغرم بسببه، وذلك اعتمادا على إفادته وذمته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3498

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1236

  • نظرًا لاستعمال خادمتي الهاتف واتصالها ببلادها (سيريلانكا) فقد تراكمت عليّ تكلفة المكالمات لتصل إلى (1800) دينارًا تقريبًا حسب الفاتورة الرسمية التي تدل على عدد المكالمات وتكلفتها، علمًا بأنها كانت تستعمل الهاتف دون علمي أو إذني.

    ونحن الآن مطالبون بسداد هذه المبالغ مع عجزنا التام عن ذلك بسبب عدم كفاية الراتب، فهل تعتبر ...

    إذا استعملت الخادمة الهاتف دون إذن أو علم صاحبه وجب عليها أن تغرم قيمة المكالمات المترتبة على استعمالها، ولصاحب الهاتف الرجوع عليها بالمطالبة، فإذا توجهت المطالبة إلى صاحب البيت وعجز عن السداد وغرم عنها 1800 دينارًا وكان معسرًا به وكانت الخادمة معسرة به أيضًا عُدّ من الغارمين واستحق سهم الغارمين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4215

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1103

  • تمر لجنة دعوية بأزمة مالية شديدة وتراكم للفواتير المستحقة عليها، وذلك بسبب تأخر جهات الدعم المالي للجنة من جهة، وتخفيض مبالغ الدعم من جهة أخرى.

    ونظرًا لإلحاح المستحقين لأخذ مستحقاتهم، ووعيد بعضهم برفعها إلى القضاء، فإننا نسأل: هل بالإمكان الاستعانة بأموال الزكاة الموجودة في اللجنة، إذ أن لديها مبلغا من الزكاة يمكنه ...

    إذا أصبحت اللجنة مدينة للغير، وتوجهت عليها المطالبة، وعجزت عن السداد وتحقق فيها وصف (الغرم) جاز لها الأخذ من الزكاة بهذا الوصف.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4226

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1042

  • أنا مدين بمبالغ مالية تصل تقريبًا إلى 1500 دينار، وأصحاب الدين يطالبون بدينهم وإلا سيقدمون ضدي شكاوى مما قد أدخل إلى السجن بسببها وأنا المعيل الوحيد لأولادي.

    فهل يجوز لي في هذه الحالة أن أقترض من بنك ربوي لتسديد هذه الديون؟ مع العلم بأن أصحاب الديون يطالبون بديونهم دفعة واحدة ولا يوافقون على التقسيط، وهذا خارج عن طاقتي ...

    لا يجوز الاقتراض بالربا وهو من المحرمات التي شددت الشريعة في الزجر عنها، وإنما سبيل المدين أن يسد حاجته بالقرض الحسن أو بالأخذ من سهم الغارمين في الزكاة فإن السائل من الغارمين حيث توجهت عليه المطالبة وعجز عن السداد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1228

  • قد كان معي مبلغ من المال قدره 60 ألف دينار كويتي، اشتريت به بناية بأكثر من هذا المبلغ تقريبًا بـ 10 أو15 ألف دينار دفعت ما معي وبقي بذمتي 10 آلف دينار كويتي وهذا من عام تقريبًا، والآن أنا بحاجة إلى دفع رسوم مدرسية للأبناء وما عندي ما يوفي بها، ولقد سبق لي في العام الماضي أن حصلت من اللجان الخيرية على مساعدتي لدفع هذه الرسوم، وقد ...

    بعد أن استمعت اللجنة إلى إفادة المستفتي أكدت ما ورد في الفتوى السابقة، وأضافت عليها الآتي: ولا يعدّ المستفتي من الغارمين الذين يحلّ لهم أخذ الزكاة، لأنه يملك مالًا فائضًا عن حاجته وحاجة عياله يفي بالدين الذي عليه وزيادة».

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1183

  • رجل خسر تجارته وأصبح مديونًا ما قيمته خمسون ألف دينار حيث أنه لا يستطيع تسديد ديونه لأنه ليس لديه مورد آخر سوى راتبه الشهري الذي لا يمكن أن يغطي تلك الديون فهل تجوز له الزكاة شرعًا؟ وهل نعطيه الزكاة؟

    إذا كان المستفتي مسلمًا مدينًا بدين لا يجد من ماله الزائد عن حاجاته الأصلية من مأكل ومشرب ومسكن وملبس له ولأسرته الذين يعولهم وفاء له، فإنه يعد من الغارمين المستحقين للزكاة في قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5703

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1090

  • رجل ميسور الحال، ونتيجة لمعاملات تجارية خسر تجارته، مما أدى إلى خسارة أمواله وتعرض للسجن، نظرًا لمطالبة بعض الدائنين له بأموالهم.

    فهل يجوز لأخي هذا المدين أن يدفع زكاة ماله لدائنيه، فيسد عنه ديونه حتى يخرجه من السجن؟

    إذا أصبح الأخ المدين مستحقًا للزكاة بأن كانت أمواله لا تغطي ديونه، أو تغطيها ولا يزيد عن ذلك مقدار نصاب، فإنه يجوز لأخيه أن يدفع له زكاة ماله، ليسد بها ديونه، وله أن يدفع هذه الزكاة لدائني أخيه مباشرة سدًا لديونهم عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1492

  • تقدمت إلينا أسرة لطلب مساعدتها من حساب الزكاة، وقد شرحت هذه الأسرة المكونة من أرملة وابنتيها ظروف حاجتهم، وتتلخص في أنها ورثت حصة في بيت زوجها المتوفى، فطلبت الأرملة أن تستدخل البيت من الورثة وتدفع لهم ما يزيد على حصتها وحصة ابنتيها في الميراث، ووافق جميع من يملك العقار على عملية الاستدخال والتخارج فيما بينهم بحيث تختص ...

    ما دامت المخارجة في البيت مع الأعمام قد تمت فقد أصبحت الزوجة وبناتها مدينات للأعمام بمقدار حصتهم في البيت ما دام البيت محتاجًا إليه، وأصبحن من الغارمين، فيجوز لهن في هذه الحال الأخذ من مال الزكاة بمقدار ما بقي عليهن من الدين، فيحسم من الدين مبلغ أربعة آلاف دينار المتوفرة لهن ويأخذن بمقدار ما بقي عليهن من الدين، ولا يحسب حساب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5990

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1010

  • رجل مدين بمبلغ (4281) دينارًا، فهل يجوز له أن يأخذ من أموال الزكاة أو الصدقات لكي يسدد دينه؟ أفيدوني جزاكم الله عنا كل الخير.

    إذا كان المستفتي لا يملك نصابًا من المال زائدًا عن حاجاته الأصلية، وكان دَيْنُه حالًّا وكان دينه قد ثبت عليه بسبب مشروع، فهو من الغارمين الذين يجوز لهم قبول الزكاة لقضاء ما عليهم من الدين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6278

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1161

  • نحن لجنة خيرية نقوم بتوزيع الزكاة لمستحقيها.

    والسؤال: هل يجوز شرعًا دفع الزكاة للغارمين من بنوك ربوية (أي أن الدائن بنك ربوي)؟ وهل يجوز دفع الزكاة لمن تراكمت عليه الديون بسبب كماليات يستطيع تركها مثل المبالغة بشراء السيارة الفاخرة أو بيت في منطقة راقية، وله تغييرها ويقل الدين عليه؟

    الغارمون هم المدينون بديون لا يجدون في مالهم الزكوي وغير الزكوي الزائد عن حاجتهم سدادًا لها، فإذا كان في مالهم الزائد عن حاجتهم -ناميًا كان أو غير نامٍ- سداد لها فلا يعدون من الغارمين، ولا يعطون زكاة من بند الغارمين، يستوي في ذلك من اقترض للأكل أو للسكنى أو غيرها، وعليه: فإذا كان المسكن الذي اشتراه المسلم المستفتى عنه وأصبح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6957

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1021

  • رجل تاجر خسر في تجارته خسارة كبيرة ووجبت عليه ديون كثيرة، فقام بعض المحسنين فأعطوه زكاة ليدفعها عن دينه. فهل يجوز له أن يستثمر هذا المال لكي يسدد دينه كله، حيث إن ما أعطي لا يكفيه لسداد الدين؟

    لا مانع من ذلك، لأن الفقير والغارم ومن سواهما من مستحقي الزكاة، يملكون ما قبضوه من مال الزكاة بمجرد قبضه ملكًا مطلقًا، ولهم بموجب ذلك أن يتصرفوا فيه بما يرونه محققًا لمصالحهم، وليس للمزكي أن يجبرهم أو يشترط عليهم خلاف ذلك، لكن لا يجوز للمدين بدين حال أن يستثمر ما قبض من مال الزكاة أو غيره ليمتنع بذلك عن سداد الدين إلا إذا رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1214

  • زوج يعمل براتب معتدل وأسرته تتكون من اثني عشر شخصًا، بينهم تسعة أطفال، وعليه ديون بسبب تجارة حلال، لكنها خسرت خسارة كبيرة وتراكمت عليه الديون لبنك دبي الإسلامي، ولعدد كبير من الناس، ولم يستطع سداد هذه الديون منذ ثماني سنوات، كلما سدت ثغرة فتحت عليه ثغرات، ولا ينفق على الأسرة إلا القليل.

    هل يجوز إعطاؤه مبلغًا من الزكاة ...

    إن هذا الرجل إذا كان كما وصفت من تراكم الديون عليه بسبب تجارته، فإنه من الغارمين الذين جعلتهم آية الصدقة أحد أصنافها، فإذا ضم إلى ذلك حاجته وفقره ومرضه الذي ذكرت، استحق الزكاة أيضًا لوصف الفقر أو المسكنة.

    فيجوز أن يعطى من الزكاة بوصفي الغرامة والفقر والمسكنة، وهو بذلك أحق من غيره الذين لا تعرف أحوالهم، لاسيما إذا كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8648

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1069

  • ترك أخي المسافر للخارج مبلغا من المال عندي لأقوم بتأديته عنه ثمنا لشيء لم يحن موعده، وقبل الموعد سرقته الخادمة، ولم نفلح في إرجاعه، وأبلغت أخي بذلك، فأصر على أن أتحمل المبلغ؛ لأن الإهمال حدث في بيتي، وقررت سداد المبلغ حين ميسرة، وجاءني مبلغ من صديق في بلد عربي كي أوزعه بمعرفتي على مستحقي الزكاة، ولما كنت غارما ومن الصعب علي ...

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ﴾[التوبة: 60].

    وحددت الآية الكريمة مصارف الزكاة وجعلتها ثمانية أصناف منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13884

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1267

  • هل يجوز دفع زكاة المال لمدين عليه ديون تعرضه للحبس والسجن؛ ليقوم بسداد ما عليه من ديون وهو الآن لا يمتلك شيئا يسدد به ديونه، أم لا؟

    لقد بين الله سبحانه وتعالى مصارف الزكاة في قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ[٦٠]﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14037

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1408

  • هل يكون سداد دين على إحدى عميلات بنك لحساب هذا البنك من أعمال الخير؟

    يمكن سداد دين هذه المرأة تحت مصرف الغارمين من مصارف الزكاة، أو من باب الصدقات والهبات وتفريج الكربة عن المسلمين، فقد ورد في الحديث: «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة». رواه مسلم.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    المبادئ:-
    1- سداد الدين عن المعسر مصرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1573

  • تقول السائلة: هل أستطيع أن أعطي زوجي زكاة مالي لتسديد جزء من ديونه أم أن الزكاة لا تعطى لأهل البيت؟

    لا مانع شرعًا من إعطاء الزوج من زكاة المال؛ لتسديد ديونه إذا كان فقيرا.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- لا مانع شرعًا من إعطاء الزوجة لزوجها من زكاة مالها؛ لتسديد ديونه إذا كان فقيرا.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14483

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1308

  • نحن لجنة خيرية نقوم بتوزيع الزكاة لمستحقيها.

    والسؤال: هل يجوز شرعًا دفع الزكاة للغارمين من بنوك ربوية (أي أن الدائن بنك ربوي)؟ وهل يجوز دفع الزكاة لمن تراكمت عليه الديون بسبب كماليات يستطيع تركها مثل المبالغة بشراء السيارة الفاخرة أو بيت في منطقة راقية، وله تغييرها ويقل الدين عليه.

    الغارمون هم المدينون بديون لا يجدون في مالهم الزكوي وغير الزكوي الزائد عن حاجتهم سدادًا لها، فإذا كان في مالهم الزائد عن حاجتهم -ناميًا كان أو غير نامٍ- سداد لها فلا يعدون من الغارمين، ولا يعطون زكاة من بند الغارمين، يستوي في ذلك من اقترض للأكل أو للسكنى أو غيرها.

    وعليه: فإذا كان المسكن الذي اشتراه المسلم المستفتى عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1563

  • إذا تكفل أحد المتخصصين في هذا المجال وهو لا يملك الرأسمال المطلوب واقترض الرأسمال المطلوب وسعى بكل جهده للإنتاج الجيد النافع الإسلامي، وبذل قصارى جهده في التسويق وحفظ حقوقه والإعلان والدعاية عن منتجه، ثم بعد ذلك لم يحقق تغطية تكاليف المشروع.

    فهل يعتبر من الغارمين ويعوض من أموال الزكاة؟ هذا مع العلم أن المشروع نال ثقة ...

    إن المستدين لإنتاج إعلام إسلامي على أمل أن يعطى من أموال الزكاة من بند الغارمين في حال الخسارة لا يعتبر من الغارمين المستحقين للزكاة، لأن من شرط استحقاقهم أن لا يستدينوا على نية الوفاء من الزكاة لسد ديونه بصفته غارمًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16171

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1265

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من الأمين العام للجنة دعوية للإسلام، ونصه: تمر اللجنة بأزمة مالية شديدة وتراكم للفواتير المستحقة عليها، وذلك بسبب تأخر جهات الدعم المالي للجنة من جهة، وتخفيض مبالغ الدعم من جهة أخرى.

    ونظرًا لإلحاح المستحقين لأخذ مستحقاتهم، ووعيد بعضهم برفعها إلى القضاء، فإننا نسأل: هل بالإمكان ...

    إذا أصبحت اللجنة مدينة للغير، وتوجهت عليها المطالبة، وعجزت عن السداد وتحقق فيها وصف (الغرم) جاز لها الأخذ من الزكاة بهذا الوصف.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1025

  • رجل ميسور الحال، ونتيجة لمعاملات تجارية خسر تجارته، مما أدى إلى خسارة أمواله وتعرض للسجن، نظرًا لمطالبة بعض الدائنين له بأموالهم.

    فهل يجوز لأخي هذا المدين أن يدفع زكاة ماله لدائنيه، فيسد عنه ديونه حتى يخرجه من السجن؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا أصبح الأخ المدين مستحقًا للزكاة بأن كانت أمواله لا تغطي ديونه، أو تغطيها ولا يزيد عن ذلك مقدار نصاب، فإنه يجوز لأخيه أن يدفع له زكاة ماله، ليسد بها ديونه، وله أن يدفع هذه الزكاة لدائني أخيه مباشرة سدًا لديونهم عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16174

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1153

  • هناك لجنة للمصالحة قامت بالصلح بين عائلات متقاتلة، وقد سقط من جراء تلك الاشتباكات ثمانية قتلى تركوا ستة أرامل وأربعين يتيمًا.

    وقد دفعت مائة ألف ليرة لعائلة، وأربعين ألف ليرة لعائلة ثانية، وقد تعهدت اللجنة المذكورة بدفع بقية الحقوق وقدرها أربعون ألف ليرة لعائلة ثالثة، وأربعون ألفًا لعائلة رابعة، وعشرون ألفًا لشاب ...

    يجوز الدفع من الزكاة للذين تحملوا هذه الديات، وضمان المتلفات لإصلاح ذات البين ولو كان المتحملون أغنياء، لأنه من صنف الغارمين المنصوص عليهم في آية الصدقات، ويجوز الدفع من الزكاة للأيتام مباشرة إذا كانوا فقراء، والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16291

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1282

  • هل يجوز الاقتراض من البنوك الربوية، حيث لدي حاجة ملحة لذلك؟ وهل هناك بدائل حيث يمكنني الاقتراض منها؟ وما هي؟ والأمر بغاية الأهمية.. أفيدوني بذلك.

    - سألت اللجنة المستفتي عن الحاجة الملحة التي تدعوه للاقتراض من البنك، فأجاب: بأني مدين لأناس أيام الغزو وهم الآن يريدون مبالغهم.

    - سألته اللجنة بما يلي: بكم تقدر هذه ...

    لا ضمان عليه شرعًا، لأنه وكيل عنهم يقوم بالصرف لهم دون أن يربح لنفسه شيئًا، فيده يد أمانة لا يد ضمان، فإذا حكم عليه القضاء برد هذه المبالغ فإنه يستحق من سهم الغارمين من الزكاة ما يعينه على دفع الغرم عن نفسه الذي تحمله وغرم بسببه، وذلك اعتمادا على إفادته وذمته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17151

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1233

  • هل يجوز صرف بعض الزكاة إلى الجمعيات الخيرية كجمعية البر وإطلاق سراح السجناء للحق الخاص؟

    إذا علم أن القائمين عليها يصرفون ما يرد إليهم من الزكاة في مصارفها الشرعية، أو في بعض مصارفها؛ كالفقراء والمساكين، وأنهم من الأمانة والثقة والديانة والصلاح بحال يعطي الاطمئنان إليهم والثقة بتصرفهم، فلا بأس بإعطائهم من الزكاة؛ ليتولوا صرفها في المصارف الشرعية التي يعرفونها. وأما بالنسبة للمسجونين لقاء الحق الخاص فقد بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24047

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1316

  • هل يجوز صرف الزكاة على المدين ؟ أي إذا كان رجل مستدينًا مبلغًا من المال لشراء أرض مثلاً فهل تصرف عليه الزكاة؟ وما مدى استحقاق الزكاة على رجل تدين لشراء ملابس لأبنائه أو سيارة يستعين بها على ضرورات الحياة؟

    إذا استدان إنسان مبلغًا مضطرًا إليه؛ لبناء بيت لسكناه، أو لشراء ملابس مناسبة، أو لمن تلزمه نفقته؛ كأبيه ولأولاده أو زوجته، أو سيارة يكد عليها لينفق من كسبه منها على نفسه، ومن تلزمه نفقته مثلا، وليس عنده ما يسدد به الدين استحق أن يعطى من مال الزكاة ما يستعين به على قضاء دينه. أما إذا كانت استدانته لشراء أرض تكون مصدر ثراء له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    992

  • إذا كان هنا رجل موظف خارج الهيئة ويعول عشرة أنفار أو سبعة أنفار ويخصم من راتبه شيء للغرماء فهل له في الزكاة حق أو يحرم؟

    إذا لم يكن عند من ذكر في السؤال وأمثاله من الموظفين ما يكفيه ولا عنده كسب من العمل الحر يكفيه أو ليس له قدرة على كسب ما يكفيه نفقة له ولمن يعول جاز له أن يأخذ من مال الزكاة بقدر ما يكمل نفقته ونفقة عياله في حدود المعروف لأمثاله في النفقة، وليس من الأخلاق الكريمة أن ينازع من يستحق الزكاة أحدًا من جباة الزكاة ويوجد خصومة بينه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1545

  • نحن مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة البكيرية، نمثل الجمعية في جميع شؤونها، كجمع التبرعات واستقبالها للجمعية، والصرف منها على شؤون الجمعية، فيما نراه موافقًا للمصلحة، ونتحرى في ذلك الدقة والأمانة. والسؤال يا سماحة المفتي: إن من أموال الجمعية العينية حافلة، وقد شغلناها للعمل فيما يدر على الجمعية ...

    لا يجوز لكم التنازل عن حق الجمعية على السائق المذكور؛ لأنكم وكلاء عن المحتاجين، والوكيل عنهم لا يتصرف   إلا بما فيه مصلحتهم، ولا يجوز لكم أن تعطوه من الزكاة أو مال الجمعية ما يسدد به حقها عليه؛ لأن هذا ليس من مصلحتها، ولأن الزكاة لا تدفع لمن وجب عليه حق للدافع من أجل أن يسدد بها حقه عليه. والله أعلم. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2068