عدد النتائج: 45

  • هل تجوز صلاة الرجل المسلم وهو حاسر الرأس، أي مكشوفة بلا حرمة ولا كراهة ولو لغير ضرورة ولا عذر مطلقًا أم لا؟

    نعم تجوز صلاة حاسر الرأس إذا كان رجلًا؛ لأنه لا يشترط في صحة الصلاة من اللباس إلا ما يستر العورة، والرأس عورة من المرأة دون الرجل. ولكن يستحب أن يكون المصلي في أكمل اللباس اللائق به، ومنه غطاء الرأس بعمامة، أو قلنسوة، أو كمة (طاقية أو عرقية)، ونحو ذلك مما اعتاد لبسه كالطربوش، فكشف الرأس لغير عذر مكروه، ولا سيما في صلاة الفريضة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    751

  • سمعت منذ سنوات عديدة أنه لا كراهة في الصلاة ورأس الإنسان عارٍ، بل ربما كان ذلك أفضل لأن هذا المظهر أقرب إلى التذلل والخضوع والعبودية.

    فأرجو إفتائي في ذلك.

    وتفضلوا بقبول عظيم الاحترام.
     

    قول إنه لا كراهة في الصلاة مع كشف الرأس، قد يظهر فيمن يصلي في بيته منفردًا إذا لم يلتزمه متعمدًا.

    وأما التزامه أو فعله مع الجماعة المستوري الرؤوس، أو في المسجد بحضرة من يستنكرونه ويكون مدعاة للخوض في ذم فاعله، فالقول فيه بالكراهة واضح.

    أما الأول فلأنه التزام لا دليل في الشرع عليه بل هو مخالف لما جرى عليه العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    837

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    476

  • هل وضع العمامة أثناء الصلاة يثاب عليها المصلي أكثر مما لو صلى بدون عمامة، وهل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء بهذا الشأن أم لا؟

    كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتمّ ويصلي بالعمامة وكذلك أصحابه؛ فالصلاة في العمامة أفضل للاتّباع، ولأنه في عرف المسلمين أكمل الأحوال في زينة المؤمن للمسجد التي أُمرنا بها في قوله تعالى: ﴿خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ﴾ [الأعراف: 31]. [1]

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    553

  • يأتي إلى مسجد المدينة الترفيهية نساء يردن الصلاة ولباسهن البنطال، وهذا البنطال ليس بالضيق الواصف للبدن ولا بالعريض الساتر ولا شيء يستره من الأعلى كقميص طويل أو نحوه، ثم إن الحجاب الذي يضعنه على رؤوسهن لا يغطي جميع الشعر ولعل غرتها تبدو ظاهرة وهي في الصلاة كوضعها خارج الصلاة، فما حكم صلاتهن بهذا اللباس وبظهور هذا ...

    إذا كان البنطال الذي ترتديه المصلية محددًا لعورتها فلا تجوز الصلاة فيه كما يجب على المرأة ستر جميع بدنها لما في ذلك جميع شعرها، ما عدا الوجه والكفين، وتجب إعادة الصلاة في كلتا الحالتين المشار إليهما في السؤال، لأن ستر العورة من شروط صحة الصلاة، فإذا بطل هذا الشرط بطلت الصلاة ووجبت إعادتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    434

  • بعض الناس يقول: إنه يجب لبس الجوارب وقت الصلاة، فهل هذا صحيح أم لا؟

    قدما المرأة -ما دون الكعبين- ليسا بعورة، عند بعض الفقهاء.

    وعليه: فإذا كان الثوب يغطي الساقين إلى الكعبين فلا ضرورة للبس الجوربين، وإن كان دون ذلك وجب تغطية باقي الساق إلى الكعبين بالجوربين أو غيرهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6239

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    449

  • أنا أسكن مع ثلاثة أشخاص في سكن واحد، وكلنا على درجة من التعليم الجامعي وتربطنا علاقة طيبة داخل السكن، إلا أنه نتيجة لقيام البعض منا بممارسة عادة معينة في أمور العبادة، قد اختلفنا معه فيما بيننا في هذا الأمر.

    وهذا الفعل هو قيام أحدنا -وهو يعمل مدرسَ تربيةٍ إسلاميةٍ- بالصلاة دائمًا مرتديًا سروالًا طويلًا شفافًا أبيضَ، ...

    عورة الرجل من السرة إلى ما تحت الركبة، وقال البعض: السرة عورة كلها، ولا تصح صلاة الرجل مع كشف العورة أو جزء منها، وعليه: فإذا كان القميص والسراويل ساترين للعورة وكانا سميكين لا يشفان ما تحتهما فالصلاة فيهما صحيحة، وإذا كانا شفافين فلا تصح الصلاة، ثم إن كانا ضيقين كرهت الصلاة فيهما وإلا لم تكره، غير أنه يندب للمصلي أن يلبس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    529

  • ما حكم الإمام الذي يصلي عاري الرأس بالناس؟ وحكم صلاة المأموم الذي يصلي خلفه عاري الرأس؟ وحكم صلاة المنفرد عاري الرأس؟ وهل صلاتهم صحيحة أو مكروهة أو باطلة أو محرمة؟ وحكم من يشوشر على قراءة القرآن ومن يعرض عن سماعه ويشرب السجاير ويلغو بالكلام الفارغ وقت القراءة؟ وما جزاء كل؟

    1- إن صلاة الرجل إمامًا كان أو مأمومًا أو منفردًا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليست عورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، ولكن الأفضل تغطية الرأس في الصلاة. وعلماء الحنفية يذهبون إلى أنه يكره صلاة الرجل حاسرًا رأسه للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولا يراه أمرًا هامًا في الصلاة فيتركه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    445

  • ما الحكم الشرعي في وضع غطاء للرأس أثناء الصلاة؟

    إن صلاة الرجل إمامًا كان أو مأمومًا أو منفردًا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليست بعورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، ولكن الأفضل تغطية الرأس في الصلاة، وعلماء الحنفية يذهبون إلى أنه يكره صلاة الرجل حاسر الرأس للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولا يراه أمرًا هامًا في الصلاة فيتركه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9842

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    413

  • وجد السائل أحد أقاربه يؤدي فريضة الصلاة مرتديًا بنطلون بيجامة وفانلة بحمالات لا تغطي صدره ولا أكتافه ولا ذراعيه وكذا الجزء الأعلى من ظهره ولما عرض عليه أن يرتدي ما يستر الجزء العلوي المكشوف علل ذلك بحرارة الجو وعدم استطاعته لبس شيء غير ذلك.
     

    من شروط صحة الصلاة ستر العورة فلا تصح الصلاة من مكشوف العورة التي أمر الشارع بسترها في الصلاة إلا إذا كان عاجزًا عن ساتر يستر له عورته. والمنصوص عليه فقهًا أن حد عورة الرجل بالنسبة للصلاة هو من السرة إلى الركبة، والركبة من العورة بخلاف السرة، ويشترط فيما يستر به العورة من ثوب ونحوه أن يكون كثيفًا فلا يجزي الساتر الرقيق الذي يصف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9851

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486

  • هل يجوز للمرأة المسلمة أن تؤدي الصلاة وهي حاسرة رأسها أو عارية ذراعاها أو بنصف كم أي وهي على حالتها التي ترتاد بها المجتمعات في هذه الأيام أو لا؟

    إن من شروط الصلاة ستر العورة، فلا تصح الصلاة مع كشف العورة التي أمر الشارع بسترها في الصلاة، وحد عورة المرأة الحرة هو جميع بدنها حتى شعرها النازل على أذنيها، واستثنى من ذلك الحنفية الوجه والكفين والقدمين، كما استثنى من ذلك الشافعية الوجه والكفين ظاهرهما وباطنهما، واستثنى الحنابلة من البدن الوجه فقط، وقالوا: إن ما عداه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10901

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • ما هو حكم الصلاة والرأس عارية للإمام والمأموم؟

    إن صلاة الرجل إماما أو مأموما أو منفردا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليس بعورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، والأفضل تغطية الرأس في الصلاة، وذكر الحنفية في بيان ما يكره في الصلاة: أنه يكره صلاة الرجل حاسرا رأسه للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولم ير ذلك أمرا مهما في الصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    414

  • تقول السائلة:

    أولًا: إذا نوت السيدة الصلاة، وكانت لا تلبس شرابا، وكان فستانها بعد الركبة بقليل، فهل تجوز لها هذه الصلاة أم تكون باطلة؟

    ثانيًا: آسفة جدا يا سيدي لهذا السؤال، ولكن لا حياء في الدين إذا السيدة استحلمت، فهل تكون نجسة ولا بد من أنها تغتسل، أم يكفي الوضوء؟ وهل إذا كانت صائمة واستحلمت تفطر، أم ...

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

    اطلعنا على هذه الأسئلة، ونفيد:

    أولًا: أنه لا يجوز صلاة المرأة مع كشف ساقها؛ لأن ساق المرأة من العورة، وستر العورة شرط في الصلاة فكشفه أو كشف مقدار ربعه مفسد للصلاة، ومانع من صحتها.

    ثانيًا: لو احتلمت ورأت الماء صارت جنبا، ووجب عليها الغسل، ولا يكفي في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    461

  • للسائل أخا يقوم بخطبة الجمعة في أحد المساجد الأهلية وكان قد قام بالسفر إلى مرسى مطروح للمصيف، وجلس على شاطئ البحر وهو يلبس شورت -مايوه- لا يغطي نصف فخذيه وركبتيه، ولما حان وقت صلاة الظهر قام وفرش الجورنال على جانب من الشاطئ بعيدا عن الناس وصلى الظهر وهو لابس الشورت، فقال السائل لأخيه: إن الفخذين والركبة عورة فرد عليه أن أحد ...

    من شروط صحة الصلاة ستر العورة بلباس طاهر حتى في الخلوة والظلمة.

    والعورة هي ما يجب سترها في الصلاة وغيرها؛ لقوله تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ[٣١]﴾ [الأعراف: 31] ، والزينة ستر العورة، والمسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13614

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    475

  • ما حكم الدين في غطاء الرأس؟ هل هو سنة أم فرض؟ وما صحة الأحاديث التي نسمعها من البعض: تعمموا تزدادوا حلما؟ وهل ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يعلم الصحابة كيف يتعممون؟ وما حكم الصلاة بغير غطاء الرأس وخاصة للإمام؟ وهل ثبت أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يسير في الطريق العام بغير غطاء الرأس؟ ويطلب السائل الإفادة عن ...

    الدين الإسلامي دين الهيبة والوقار وقد حث أتباعه على أن يكونوا دائما في أكمل وأتم زينة وأحسن لباس وخاصة عند الصلاة؛ لقوله تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ[٣١]﴾[الأعراف: 31]، ويقول رسول الله -صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    445

  • هل يجوز لي أن أقوم بالصلاة وأنا أرتدي فانلة بدون أكمام؟

    من شروط صحة الصلاة ستر العورة فلا تصح الصلاة بدونه عند القدرة عليه، وحد العورة للرجل في الصلاة هو من السرة إلى الركبة.

    وبناء على ذلك يجوز لهذا المصلي أن يصلي وهو يرتدي فانلة بدون أكمام.

    المبادئ:-
    1- يجوز للمصلي أن يصلي وهو يرتدي فانلة بدون أكمام.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1482

  • هل يجوز لبس البنطلون بالنسبة للمرأة والسير به في الشوارع والطرقات أمام الأجانب ممن لا يحلون لها؟ وهل يجوز الصلاة فيه؟

    لبس البنطلون إذا كان واسعا فضفاضا لا يصف ولا يشف أجزاء الجسم ولا يبرز العورة ولا يثير الفتن بين الرجال والنساء فلا مانع منه شرعًا والخروج به لضروريات الحياة اليومية، وتصح الصلاة به إذا توافرت فيه الشروط السابقة.

    أما إذا كان البنطلون ضيقا أو يصف مفاتن الجسم أو يحدد العورة فيكون لبسه حراما شرعًا؛ لقوله تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    467

  • بعض الناس يقول: إنه يجب لبس الجوارب (الدليقات) وقت الصلاة، فهل هذا صحيح أم لا؟

    قدما المرأة ما دون الكعبين ليسا بعورة، عند بعض الفقهاء.

    وعليه: فإذا كان الثوب يغطي الساقين إلى الكعبين فلا ضرورة للبس الجوربين، وإن كان دون ذلك وجب تغطية باقي الساق إلى الكعبين بالجوربين أو غيرهما.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15764

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    372

  • أنا أسكن مع ثلاثة أشخاص في سكن واحد، وكلنا على درجة من التعليم الجامعي وتربطنا علاقة طيبة داخل السكن، إلا أنه نتيجة لقيام البعض منا بممارسة عادة معينة في أمور العبادة، قد اختلفنا معه فيما بيننا في هذا الأمر.

    وهذا الفعل هو قيام أحدنا -وهو يعمل مدرسَ تربيةٍ إسلاميةٍ- بالصلاة دائمًا مرتديًا سروالًا طويلًا شفافًا أبيضَ، ...

    عورة الرجل من السرة إلى ما تحت الركبة، وقال البعض: السرة عورة كلها، ولا تصح صلاة الرجل مع كشف العورة أو جزء منها، وعليه: فإذا كان القميص والسراويل ساترين للعورة وكانا سميكين لا يشفان ما تحتهما فالصلاة فيهما صحيحة، وإذا كانا شفافين فلا تصح الصلاة، ثم إن كانا ضيقين كرهت الصلاة فيهما وإلا لم تكره، غير أنه يندب للمصلي أن يلبس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15763

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    349

  • للغواصين ملابس خاصة بالغوص لاصقة بالجسم تمامًا تصف شكله وصفًا واضحًا، فما حكم لبسها؟ وما حكم الصلاة بها؟

    لا يجوز لبس الملابس التي تصف العورة ولا تصح الصلاة فيها، وملابس الغواصين التي تصف العورة لا يجوز لبسها إلا لضرورة الغوص، إذا كان غيرها من الملابس التي لا تصف العورة لا يغني عنها وكان الغوص لمصلحة معتبرة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18195

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • عورة الرجل من السرة إلى الركبة، فما حكم وضوءه عاريًا أو لابسًا سروالاً قصيرًا لا يستر ركبته؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يصح وضوؤه؛ لأن كشف العورة ولبس السروال القصير لا يمنعان من صحة الوضوء. ولكن يحرم عليه كشف عورته بحضرة غير زوجته أو سريته، وهي الأمة المملوكة له التي يباح له الاستمتاع بها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22349

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    362

  • حيث إن كثيرًا من القطاعات ومنها القطاعات العسكرية يرتدي أفرادها لباسًا للرياضة يكشف عن جزء مما تحت السرة وحوالي نصف الفخذ أو أكثر في بعض الأوقات. ونظرًا لانتشار هذا اللبس فإننا نأمل من سماحتكم إيناسنا برأيكم حول هذا الموضوع، وبيان الحكم الشرعي فيه، حيث إنه بتداوله خلال الفترات الطويلة أصبح في حكم المتعارف عليه وأنه مباح ...

    ستر العورة واجب بإجماع المسلمين، والمرأة كلها عورة، والقبل والدبر من الرجل عورة بإجماع. والصحيح من أقوال العلماء: أن عورة الرجل ما بين السرة والركبة؛ لما روي عن علي رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لا تبرز فخذك، ولا تنظر إلى فخذ حي ولا ميت » [1] رواه أبو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22724

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • هل الفخذ عورة؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن فخذ الرجل عورة، واستدلوا على ذلك بأحاديث لا يخلو كل منها عن مقال في سنده من عدم اتصاله، أو ضعف في بعض الرواة، لكنها يشد بعضها   بعضًا فينهض مجموعها للاحتجاج به على المطلوب، ومن تلك الأحاديث ما رواه أبو داود وابن ماجه من حديث علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22725

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    466

  • لقد أصبحت الملابس التي نلبسها خفيفة لدرجة أنها تكشف الساقين وما فوق الركبة، ولأن المذهب المالكي لا يجيز الصلاة بدون ستر ما بين السرة إلى الركبة، مع أن كشف الملابس (يشف) ليس كبيرة، ولكنه في بعض الأحيان يمكن للشخص أن يرى نهاية اللباس الذي يستر العورة المغلظة، وذلك كما سمعت لأن هذه الملابس مصنوعة من البترول، ولأنني لست متعودًا ...

    يجب أن يكون اللباس ساترًا للعورة؛ سواء في الصلاة، أو في قراءة القرآن، أو في غير ذلك من أحوال الإنسان، إلا ما ورد فيه الدليل الدال على جواز كشف العورة؛ كقضاء الحاجة والاستنجاء وعند جماع الرجل زوجته ونحو ذلك، والعورة هي: ما بين السرة والركبة، كما دلت على ذلك أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.   وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22726

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    373

  • هل يجوز للمسلم أن يصلي وعليه ثوب يكشف ما تحته؟

    عورة الرجل في الصلاة: ما بين السرة والركبة، فمن صلى وهو كاشف شيئًا منها أعاد الصلاة، وهكذا الحكم فيمن لبس لباسًا خفيفًا ترى البشرة من خلفه وصلى - وجب عليه إعادة الصلاة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22727

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    391

  • فيه إمام يصلي بالناس وهو من الناس الكبار الشيوخ وفي منطقة ريفية، ومنذ زمن وهو يصلي الجمع والأوقات وهو إمام المسجد. سؤالي يقول: هل يجوز للإمام أن يتقدم للمأمومين بدون لبس السروال، يكون في علمكم أن عورته واضحة جدًّا أمام المصلين؟ أفيدونا عن ذلك جزاكم الله خيرًا؟

    يشترط لصحة الصلاة ستر العورة، ولا يشترط لبس السروال، وحَدُّها للرجل: من السرة إلى الركبة، فإذا صلى الرجل وهو كاشف شيئًا من العورة لم تصح صلاته، ولا صلاة من خلفه إذا علموا بذلك قبل السلام. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22728

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    305

  • ظهرت في بلادي فرقة تتكون من الشباب فهم يصلون جماعة مكشوفي الرأس، ويقولون: إن الرسول صلى الله عليه وسلم ما كان يلبس قلنسوة للصلاة، فما هو الحكم الشرعي في لبس القلنسوة للصلاة؟

    ستر رأس الرجل في الصلاة ليس واجبًا، والأمر في ذلك واسع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22730

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    365

  • هل تبطل الصلاة إذا صلى شخص بسروال فقط دون القميص، أو بالأحرى: ما حكم الصلاة بالسراويل ؟ خاصة أننا نجد في بلادنا هذه - أي: الجزائر - تقريبًا كل الناس يصلون بالسراويل إلا من رحم ربي وأغلبهم الشباب. وهناك من يقول أو يحكم بالبطلان أو الصلاة فيها شك، إلى غير ذلك؛ لذا أطلب من فضلكم إفادتنا لهذا الجواب، أو هذا الحكم الشرعي لهذا السؤال ...

    الواجب على الرجل أن يستر ما بين السرة والركبة بلباس ساتر لا يصف البشرة ولا يحدد العورة، فإذا كان من صلى قد ستر محل الفرض بما لا يصف البشرة من السراويل وغيرها فصلاته صحيحة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22729

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    342

  • ما حكم الصلاة بدون غطاء للرأس، سواء أكان المصلي إمامًا   أم مأمومًا؟

    ليس الرأس مما يجب ستره في الصلاة بالنسبة للرجل سواء كان إمامًا أو مأمومًا، وأما المرأة فيجب عليها ستره. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    376

  • ما حكم تغطية الرأس بالنسبة للرجال، وهل لبس الطاقية أو القلنسوة واجب وخصوصًا في الصلاة، حيث يوجد هنا مجموعة من الشباب يرونها واجبة، للعلم أنهم ليسوا بعلماء، وإذا توفر إمام لا يغطي رأسه هل نصلي خلفه؟

    لا يجب تغطية الرأس على الرجل في الصلاة ولا في غيرها، ويجوز الائتمام بمن لا يغطي رأسه؛ لأن الرأس بالنسبة للرجل ليس بعورة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    386

  • هل صحيح أن تغطية الرأس كلبس الطاقية كوفية مثلاً سنة ولا سيما عند أداء الصلاة؟

    تغطية الرجل رأسه في الصلاة ليست من سننها.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    800