• عقدتُ قراني على إحدى الفتيات وقبل الدخول عليها وفي رمضان على وجه الخصوص لعب الشيطان برأسي معها أربع مرات في أيام متتالية وعليه أفطرت هذه الأيام.

    وأريد الكفارة من هذا العمل علمًا بأنني قد دخلت عليها بعد انتهاء رمضان مباشرة أفادكم وجزاكم الله خيرًا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    على السائل كفارة صيام شهرين متتابعين عن مجامعته لزوجته في نهار رمضان.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268

  • جامعت زوجتي وهي راضية في فجر أحد أيام رمضان المبارك وبعد الأذان، فما الحكم في ذلك؟

    معاشرة السائل زوجته عامدًا وبرضاها بعد طلوع الفجر في رمضان وهو يعلم بطلوعه فإن عليهما الكفارة العظمى وهي بالنسبة لمثلهما صيام شهرين متتابعين بحيث لو أفطر أحدهما أي يوم في أثنائهما فعليه أن يبدأ صيام الشهرين من جديد مرة أخرى.

    علمًا بأن يومي العيدين وأيام التشريق الثلاث التي تلي عيد الأضحى تقطع التتابع، والمرأة تفطر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    358

  • هل يجوز حقن رحم المرأة بمني زوجها الشرعي أثناء الصيام؟ علمًا بأن الاستمناء يكون قبل وقت الإمساك في رمضان.

    حقن رحم المرأة بمني زوجها أثناء الصيام مفطر ويفسد صومها وعليها القضاء دون الكفارة، ولذا ينبغي تأخير ذلك إلى الليل أو في غير شهر رمضان.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3445

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • رجل ارتكب جريمة الزنا في شهر رمضان نهارًا بعد أن أفطر قبل مغيب الشمس، فما هي الكفارة التي تلزمه؟ وإذا كانت الكفارات متعددة فهل تجزئهُ الكفارة التي يرى أنه يستطيع القيام بها؟ أم يجب عليه القيام بكل الكفارات؟

    على هذا الرجل أولًا أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحًا على جرائمه التي ارتكبها من حرمة انتهاك شهر رمضان بالإفطار عمدًا، ثم جريمة الزنا التي هي كبيرة في نفسها فكيف إذا كانت في شهر رمضان، وقد توعد الله تعالى فاعل ذلك بالعذاب الأليم حيث قال: ﴿وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ﴾ -أي: الزنا وما قبله من المحرمات- أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8701

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    328

  • ما حكم الشرع في التقبيل والمباشرة والمعانقة في نهار رمضان؟

    إذا كان التقبيل والمباشرة للصائم يحرك شهوته، حرم فعله فإن فعل فأنزل فعليه القضاء والكفارة عند السادة المالكية كما نص عليه في مرام المجتدي شرح كفاف المبتدي ج1 ص292، لأن فيه تعريضًا لإفساد العبادة، وفي الحديث الصحيح «مَنْ يَرْتَعُ حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ» متفق عليه.

    وذلك خلافًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8700

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    358

  • هل النظر إلى المرأة يؤدي إلى إفطار الصائم؟ وهل القبلة تنقض الصوم؟ وما هي حدودها؟ - هل يسمح الصوم باتصال الزوج بزوجته؟ ومتى يحل قيام هذا الاتصال خلال شهر رمضان؟ وما الذي لا يفطر في هذه العلاقة؟

    النظر إلى المرأة في نهار رمضان لا يفسد الصوم لكن إن أثر النظر تأثيرا خاصا في جسم الناظر نشأ عنه تحرك الميل الجنسي وخروج شيء منه فإنه يكون مفسدا للصوم.

    وقبلة الصائم لزوجته لا تفسد الصوم ما لم ينشأ عنها ما قدمناه في النظر، فإنها في هذه الحالة تكون مفسدة.

    والعملية الجنسية أيا كانت مفسدة للصوم، ونحن نرى أن مقدمات هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10114

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • رجل جامع امرأته في نهار رمضان، ويسأل هل الكفارة صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً؟ وإن كان الأمر كذلك فهو لا يستطيع الصيام ولا يستطيع أن يجمع ستين مسكينا لإطعامهم، ويسأل هل من الممكن احتساب قيمة مبلغ إطعام ستين مسكيناً حسب الأسعار السائدة اليوم؟ علما بأن حالته هو فرد عادي ودخله محدود، فهل يجوز ذلك؟ ...

    أجمع الفقهاء على أن الجماع في نهار رمضان يوجب القضاء والكفارة بشرط أن يكون الصائم عامدا متعمدا عالما بالتحريم مختارا لفعله غير مكره، والدليل على ذلك ما جاء في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: «جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هلكت يا رسول الله قال: وما أهلكك؟ قال: وقعت على امرأتي في رمضان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    355

  • ما حكم تقبيل الزوجة في الصيام؟

    تقبيل الزوجة بقصد اللذة مكروه للصائم عند جمهور الفقهاء؛ لما قد يجر إليه من فساد الصوم، وتكون القبلة حراما إن غلب على ظنه أنه ينزل بها، ولا يكره التقبيل إن كان بغير قصد اللذة كقصد الرحمة أو الوداع إلا إن كان الصائم لا يملك نفسه، فإن ملك نفسه فلا حرج عليه؛ لحديث السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: «كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15038

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • جامعت زوجتي في نهار رمضان، وأنا صائم، وكنت عالمًا بأنه مفطِّر، غير أني لا أعلم ما يترتب عليَّ به من كفارة؛ فهل أعذر بجهلي هذا، أم تلزمني الكفارة؟ وإذا لزمتني فهل لي أن أكفر بالإطعام بدل الصيام؛ لأنني أجد مشقة شديدة في الصيام، إلا إذا انقطعت عن العمل من أجله، وهذا فيه مشقة أيضًا لحاجتي إلى العمل.

    أفتونا مأجورين.
     

    معاشرة الزوج زوجته، عامدًا، وبرضاها، بعد طلوع الفجر في رمضان، وهو يعلم بطلوعه، فإن عليهما الكفارة صيام شهرين متتابعين بحيث لو أفطر أحدهما -أي في أثنائهما- فعليه أن يبدأ صيام الشهرين من جديد مرة أخرى؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: (بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل، فقال: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكْتُ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16437

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • جاء في الحديث الصحيح عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصبح جنبًا، وكان يتوضأ ويقبل إحدى نسائه ويصلي وكذلك في رمضان.   والسؤال هنا: كيف كان يصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم جنبًا وهو كان إمامًا يصلي بالمهاجرين والأنصار وغيرهم ممن أسلم، وهل في الحديث أنه كان يجامع بعد صلاة الفجر أم كيف كان ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: أولاً: كان النبي صلى الله عليه وسلم يجامع بعض زوجاته ليلاً، ثم لا يغتسل ليلاً أحيانًا فيصبح جنبًا، ثم يغتسل لصلاة الصبح. ثانيًا: القبلة لا تنقض الوضوء على الصحيح من أقوال العلماء، ولو وجد لذة - إذا لم ينزل - ولا تفسد الصوم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    304

  • في أحد أيام رمضان كنت جالسًا بجوار زوجتي ونحن صيام، حوالي نصف ساعة، وكنا نمزح وبعد أن ابتعدت عنها وجد على سروالي نقطة مبتلة خارجة من الذكر، وقد تكررت مرة ثانية أرجوا إفادتي هل علي كفارة؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت فليس عليك قضاء ولا كفارة مراعاة للبقاء مع الأصل، إلا أن يثبت أن ذلك البلل مني فعليك الغسل والقضاء دون كفارة؟ وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24290

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • كنت في مساء أحد ليالي رمضان المبارك وأنا صائم وعندما دخلت المغسل أريد أن أتوضأ وعندما خرج البول وعند نهاية البول كان فيَّ عادة عندما ينتهي البول أشد نفسي لكي يخرج إذا كان بقي من البول شيء، وعندما انتهى البول شديت نفسي وعند ذلك خرج سائل يشبه المني ولكن خرج هذا السائل بغير لذة المني ولم أفطر إلا بعد آذان المغرب، فهل خروج هذا ...

    خروج الماء اللزج الغليظ بعد البول بدون لذة ليس منيًا وإنما ذلك ودي ولا يفسد الصيام ولا يوجب الغسل وإنما الواجب منه الاستنجاء والوضوء وما دام أنك لم تفطر ولم تنو الإفطار قبل الغروب فإن صيامك صحيح وليس عليك القضاء. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    235

  • بعض الناس يحلم في شهر رمضان وهو صائم أنه يعمل أعمالاً شريرة وأعمالاً قبيحة، فهل يؤثر ذلك على صيامه؟

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن ذلك رؤيا منامية -حلم- فلا تأثير له على الصيام ولا ينقص أجره، ولكن يشرع له إذا استيقظ أن ينفث على يساره ثلاثًا ويستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات، ثم ينقلب على جنبه الآخر ولا يخبر بها أحدًا فإنها لا تضره، هكذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم من رأى رؤيا يكرهها. وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24301

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    345

  • أ- هل تجوز السباحة في رمضان؟

    ب- هل إذا جرح الإنسان في رمضان في يده أو قدمه مثلاً فهل هذا يفسد الصيام؟

    ج- هل إذا أخذ الإنسان بعض العطور ووضعها في جسمه فهل هذا يفسد الصيام؟  

    د- هل الشتم والسب يفسد الصيام؟

    هـ- هل اللهو واللعب يجوز في نهار رمضان؟

    أ- تجوز السباحة في نهار رمضان، ولكن ينبغي للسابح أن يتحفظ من دخول الماء إلى جوفه.

    ب - إذا جرح الصائم في يده أو قدمه وخرج منه دم فإنه لا يفطر بذلك.

    ج - إذا طيب الصائم جسمه أو ثوبه بطيب فإنه لا يفطر بذلك لكن لو استعطه في أنفه فإنه يفطر.

    د - لا يجوز الشتم أو السب لا من الصائم ولا من غيره ولكن يتأكد تحريمه بالنسبة للصائم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • في شهر رمضان المبارك أطغتني شهوتي على زوجتي بعد صلاة الفجر وجامعتها فما الحكم؟

    حيث ذكر المستفتي أنه أطغته شهوته فجامع زوجته بعد الفجر في رمضان فالواجب عليه عتق رقبة فإن لم يستطع فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا لكل مسكين مد (بر) وعليه قضاء اليوم بدلاً عن ذلك اليوم، وأما المرأة فإن كانت مطاوعة فحكمها حكم الرجل، وإن كانت مكرهة فليس عليها إلا القضاء. والأصل في وجوب الكفارة على الرجل: ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    369

  • نمت في رمضان عام 1396هـ وزوجتي بجانبي، واستيقظت مع أذان الفجر، ولكن غلبني النوم ثم استيقظت ونسيت الصيام كليًّا فجامعت زوجتي كعادتي في جماعها عند النوم، ثم عند الفجر ثم أغتسل وأصلي الفجر، وقد ندمت ندمًا شديدًا على ما حصل مني، فما يلزمني وما يلزم زوجتي علمًا بأنها تجهل حكم الجماع في نهار رمضان للصائم، وأنها ذكرتني بعد   فقلت لم ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت من جماعك لزوجتك ناسيًا الصيام فليس عليك قضاء ولا كفارة؛ لأنك معذور بالنسيان، وقد قال صلى الله عليه وسلم « من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه » [1] ، والجماع في معنى ذلك، وأما المرأة فالأحوط في حقها القضاء والكفارة؛ لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24423

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • قبل عشرين سنة كنت أعتقد أن الإثم من الجماع للصائم في نهار رمضان هو إنزال المني في الرحم، وكنت أباشر زوجتي مباشرة غليظة، إلى درجة إيلاج الذكر في الرحم، ولكني أتحاشى الإنزال، أي: إنزال المني في الرحم؛ لأنني كنت أجهل   الحكم الشرعي. س2: وقبل ثمانية عشر سنة جامعتها بعد صلاة الفجر وأنا صائم في رمضان، وأنوي الصيام للتكفير عن ذلك ...

    بتأمل أسئلتك الثلاثة تبين أن عليك ثلاث كفارات: كفارة عن الجماع في الفرج بدون إنزال في شهر رمضان، وتعدد الكفارة بتعدد الأيام التي حصل فيها الجماع. وكفارة عن الجماع مع الإنزال في شهر رمضان. وكفارة عن الظهار من زوجتك. والكفارة هي: عتق رقبة، فإن لم تجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم تستطع فإنك تطعم ستين مسكينا، لكل مسكين كيلو ونصف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29564

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    279

  • أنا رجل مؤمن بالله تعالى – إن شاء الله – ونزغني الشيطان في شهر رمضان المبارك، فقمت بملاعبة زوجتي وحبيتها وضميتها وهي كذلك، وكان كل منا مرتديًا ملابسه، ونتج نزول شهوة مني ومنها، وكان هذا في بداية حياتنا الزوجية، وقمنا بهذه الحركة ثلاثة أيام من رمضان، علمًا بأننا لم نفطر في هذه الأيام، بل أكملنا الصوم دون تناول أكل أو شراب، ...

    إذا كان الواقع ما ذكرت فإن صومكما فاسد، وعلى كل واحد منكما أن يقضي عدد الأيام التي حصل فيها شيء من ذلك، وما دمتما أخرتما القضاء حتى أدرككما رمضان آخر من غير عذر فعلى كل واحد منكما مع الصيام أن يطعم مسكينًا لكل يوم من الأيام التي حصل فيها هذا العمل، ومقدار الإطعام: كيلو ونصف لكل مسكين بقوت البلد، وعليكما التوبة والاستغفار.   ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    306

  • لدي زوجتان كانتا تشاهدن تلفزيون البحرين ، وسمعن أحد المشائخ يقول: إن الجماع في رمضان حرام، ويظهر أن ما قاله هذا الشيخ يقصد بالنهار ولم يوضح أن الجماع بالنهار حرام وإنما بالليل ليس حراما، وإنما في جدال معهن على أن الجماع بالليل ليس حراما، وكثير من النسوة يقلن: إن الجماع حرام. أرجو الإفادة عن ذلك. والسلام عليكم ورحمة الله ...

    أباح الله سبحانه وتعالى الجماع والأكل والشرب في ليل الصيام من شهر رمضان، قال تعالى: ﴿ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالآنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35470

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    250

  • من باشر أهله في رمضان دون الإيلاج وأنزل خارجًا فما الحكم أثابكم الله؟

    إذا باشر الزوج زوجته بغير الجماع في الفرج وهو صائم في رمضان وحصل منه إنزال فإنه يفسد صومه، وعليه الإمساك بقية يومه ثم يقضي هذا اليوم ويستغفر الله من ذلك، وليس عليه كفارة، وعلى الصائم أن يحفظ صومه مما يفسد أو ينقصه، فالصائم يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله كما صح بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35472

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • داعبني زوجي في نهار رمضان إلى أن قضيت وطري ولكن كل ذلك دون إيلاج ، وقد ندمت وتبت فماذا علي؟

    عليك قضاء هذا اليوم وإن كان من رمضان سابق قبل رمضان 1420هـ فعليك مع القضاء إطعام مسكين عن هذا التأخير، إن كان التأخير لغير عذر، وإن كان لعذر فليس عليك إطعام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    333

  • إذا قبلت زوجتي وحدث لي انتصاب وكنت صائمًا ومتوضئًا، هل يبطل الصيام والوضوء، أم يبطل الوضوء فقط، أم ليس لهما بطلان، وما حكم مس الطيب أثناء الصيام هل هو حرام أم مكروه؟

    الواجب على الصائم أن يجتنب ما يخل بصومه أو بصوم زوجته؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن شاتمه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم » [1] متفق عليه، فإذا أنزلت المني فإنه يبطل صومك وعليك قضاء هذا اليوم   والغسل من الجنابة. وإذا لم تنزل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35476

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • ما رأيكم فيما فعلت أنا في رمضان في العام الماضي، بأني استعملت العادة السرية في يومين من أيامه في أول النهار، وإني فعلتها ليس بجهالة ولا جاهل عقوبتها، بل فعلتها لأني لا أستطيع التغلب على نفسي وعلى الأعمال الجنسية، وأقول نحو هذا السؤال: ما رأيكم ماذا أفعل الآن؟

    يجب التوبة والاستغفار من فعل العادة السرية؛ لأنها محرمة لا سيما في نهار رمضان، مع قضاء اليومين الذين أفطرت فيهما بالاستمناء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • يقول الشاب: إنه في زمن ماضٍ قديم، ظلم نفسه ولم يتحكم بهواه، وأوقعه الشيطان بالفعل ببهيمة – نعوذ بالله – وكذلك كان يعمل العادة السرية، وقال: إنه عمل العادة السرية وهو صائم في رمضان ، وقال إنه يعلم حرمتها ولكن ظنًّا منه أنه لا يبطل صيامه، وقال إنه في ذلك الوقت محافظ على الصيام عن الأكل والشرب مع طول النهار وشدة الحر ومقيم ...

    يجب على الشاب المذكور التوبة من إتيان البهيمة والعادة السرية والاستغفار، وقضاء عدد الأيام التي أفطر فيها بذلك، ولا كفارة عليه إلا كفارة تأخير القضاء، وهي: إطعام مسكين عن كل يوم أخر قضاءه إلى رمضان آخر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • سألني أحد الإخوة هداهم الله ما حكم مزاولة العادة السرية في رمضان ليلاً وهل حكمها يكون مثل مزاولة العادة السرية في النهار ؟

    العادة السرية محرمة لا تجوز مزاولتها لا في ليل ولا في نهار، ومزاولتها في رمضان أشد إثمًا وأعظم جرمًا لانتهاك حرمة الشهر وشرف الزمان، وإن كانت في نهار الصيام من صائم وجب عليه أمور: 1 - التوبة الصادقة. 2 - إتمام صيام ذلك اليوم. 3 - قضاؤه بعد رمضان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35483

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • في شهر رمضان الماضي أنام وأتحدث مع زوجتي وأنا صائم، وبعض الأحيان عندما أكون في جنبها يقوم ذكري وتهيج أعصابي، وبعد ذلك أبتعد عنها ولكن يخرج من الذكر نقطة صغيرة لزجة عديمة الرائحة، علمًا بأنني إذا قام ذكري ولو لم أكن عند زوجتي فإنها تخرج هذه النقطة بعد حوالي خمس دقائق أكثر الأحيان فهل تفسد الصوم، وهل توجب الغسل؟ أرجو التوضيح ...

    خروج المذي لا يفسد الصوم في أصح قولي العلماء، والذي سألت عنه يسمى مذيًا، وهو يوجب الوضوء بعد غسل الذكر والأنثيين؛ للأحاديث الصحيحة الواردة في ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، أما ما يصيب البدن منه أو الثوب فإنه ينضج بالماء ولا يحتاج إلى غسل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • في الكفارة إطعام مسكين فهل يشمل الطعام الإفطار والغداء والعشاء، أم وجبة واحدة ؟

    القدر المجزئ في الإطعام إن كان بطريق التمليك فهو بمقدار كيلو ونصف الكيلو لكل مسكين من بر أو أرز أو تمر أو نحوها من قوت البلد، وإن كان بطريق التمكين والإباحة فوجبة واحدة مشبعة لكل مسكين غداء أو عشاء، فيغدي المساكين الستين أو يعشيهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • أنا شاب تزوجت في الأيام القريبة من رمضان وعند بداية شهر رمضان جامعت زوجتي رغبة مني ومنها بنفس الوقت ، هذا الكلام عملناه في النهار، لكنني لم أنزل المني؛ لأنني معتقد أنه إذا لم ينزل مني شيء ليس علينا الكفارة، وإذا نزل المني علينا الكفارة، وفي رمضان الذي يليه عملنا نفس الكلام إلا أن زوجتي لم ترض على ذلك؛ لأنها صار عندها شك أن ...

    إذا كان الأمر كما ذكر وجب على كل منكما كفارة مع القضاء عن اليوم الذي أفطرتما فيه أولاً وإن لم تنزل، والتوبة والاستغفار مما حصل، والكفارة هي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فصم شهرين متتابعين، فإن لم تستطع فأطعم ستين مسكينًا لكل مسكين نصف صاع من تمر أو بر أو أرز ونحوه من قوت البلد، وأما اليوم الأخير فإن عليك القضاء والكفارة، وأما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35558

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • إنني شاب مسلم والحمد لله، وقد تزوجت قبل رمضان بأسبوع واحد، وحدث مني أن جامعت زوجتي نهار رمضان دون إيلاج كامل، ونحن صائمين ، وقد ندمنا على ذلك أشد الندم، فأستغفر الله العظيم وأعلم أن كفارة ذلك، إما عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين، ومن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا، ولصعوبة الأمرين الأولين لاستحالة عتق الرقبة، ولعدم ...

    الجماع في نهار رمضان محرم، ومبطل للصوم، وموجب للكفارة المغلظة التي ذكرتها، وهي على الترتيب: عتق رقبة مؤمنة، فمن لم يجد صام شهرين متتابعين، فمن لم يستطع أطعم ستين   مسكينًا، لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد، من تمر أو أرز أو بر أو غيرها، أي: ما يعادل كيلو ونصف تقريبًا لكل مسكين، وما ذكرته من حالتك وعدم استطاعتك للعتق والصوم فإنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35564

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • أنا تقريبًا من السادسة عشر من عمري تزوجت، وأنا عمري الآن في الثمانين، وحيث إني اقتربت من أهلي في ضحى رمضان وأنا صائم في رمضان أولجت بدون تنزيل أو بدون إنزال مني، أما الحركة لا أعرف كم حركة، وأسأل سماحتكم عما يترتب علي من قضاء أدامكم الله ذخرًا للمسلمين، أرجو الإجابة حتى لا يكون علي غلبًا لآخرتي.

    عليك الكفارة وعلى زوجتك الكفارة إذا كانت مطاوعة غير مكرهة، والكفارة هي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم تستطع فإطعام ستين مسكينًا عن كل واحد   منكما، مع قضاء اليوم الذي حصل فيه الجماع، وإطعام مسكين لتأخير قضاءه حتى أدرككما رمضان آخر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227