• موظف ما -في إدارة ما- مسلم الديانة يفطر في رمضان علنًا وجهرًا بدون عذر شرعي -والإدارة عندها علم بذلك- ولقد تكرر إنذاره وتحذيره عدة سنوات وعشرات المرات ولم يرتدع، فهل يلزم لتغيير ذلك المنكر استئذان الإدارة التي يعمل بها هذا الموظف أولًا قبل رفع الأمر إلى ولي الأمر -ومن ينوب عنه وهي الشرطة- أم لا يستلزم ذلك أولًا علمًا بأن الشخص ...

    الجهر بالإفطار في رمضان دون عذر معصية يستحق مرتكبها العقاب، وقد توعد النبي صلى الله عليه وسلم كل من جاهر بمعصية فقال: «كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلا الْمُجَاهِرِينَ، وَإِنَّ مِنَ الإِجْهَارِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ فِي اللَّيْلِ عَمَلا، ثُمَّ يُصْبِحَ، وَقَدْ سَتَرَهُ رَبُّهُ، فَيَقُولُ: يَا فُلانُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5348

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • ما حكم من أكل أو شرب بعد قول المؤذن الله أكبر مناديًا لصلاة الفجر (الأذان الثاني) في شهر رمضان المبارك وقد سمع النداء؟ وهل هناك دليل يجيز للإنسان الصائم أن يكمل ما بيده من شراب أو طعام عند سماع المؤذن في النداء الثاني لصلاة الفجر في رمضان المبارك؟ نرجو الإشارة إلى الحكم والدليل إن وجد.
     

    أول الصيام في رمضان وغيره طلوع الفجر الصادق وآخره غروب الشمس لقوله تعالى: ﴿وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ﴾ [البقرة: 187]. فإذا طلع الفجر وجب الامتناع عن الطعام والشراب والجماع وسائر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    294

  • منذ البلوغ وبالتحديد من عام 1968 ميلادية إلى عام 1984 ميلادية لم أصل ركعة واحدة، وبفضل من الله ومنة هداني إلى الصلاة والتزمت بها، ومنذ ذلك العام أمسكت نفسي والحمد لله على الصلاة إلى هذا الوقت، والحمد لله ما زلت مواظبا عليها وعلى جميع الفروض، والسنة، وأيضا الصيام.

    السؤال هو: ماذا بشأن هذه الصلاة المتروكة وما المطلوب مني؟ ...

    من ترك الصلاة أو الصيام أو غيرهما من العبادات من غير عذر فهو آثم، ويجب عليه أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحًا، وعلى المستفتي بعد توبته أن يواظب على صلاته وصيامه وسائر عباداته، وأن يعمل على قضاء ما فاته من صلاة وصيام على قدر استطاعته شيئًا فشيئًا، فيقضي مع كل صلاة صلاة أو صلاتين أو ثلاثًا أو أكثر من ذلك أو أقل على قدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    316

  • ما هو القضاء المترتب على من أكل في رمضان نهارًا متعمدًا؟ وأرجو منكم أن تنصحوني ببعض النصائح وخاصة المنهجية، بارك الله فيكم، والله يهدينا وإياكم إلى سواء السبيل.

    إفطار المسلم البالغ المقيم القادر على الصوم في نهار رمضان بالأكل والشرب عمدًا من غير عذر حرام شرعًا، ويلزمه قضاء ما أفطر فيه بعد رمضان عند عامة الفقهاء، وأوجب بعضهم عليه الكفارة أيضًا، وهي صيام ستين يومًا متتابعة، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا، أما الشيخ الفاني الذي لا يستطيع الصوم فيجوز له الفطر، ويُطعم عن كل يوم أفطر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • ما هي كفارة من أفطر رمضان بغير عذر؟

    إفطار المسلم البالغ المقيم القادر على الصوم في نهار رمضان بالأكل والشرب عمدًا من غير عذر حرام شرعًا، ويلزمه قضاء ما أفطر فيه بعد رمضان عند عامة الفقهاء، وأوجب بعضهم عليه الكفارة أيضًا، وهي صيام ستين يومًا متتابعة، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا. أما الشيخ الفاني الذي لا يستطيع الصوم فيجوز له الفطر، ويُطعم عن كل يوم أفطر فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7978

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • فتاة في سن 18 سنة أفطرت عمدًا في رمضان لمدة أسبوع ولم تكن تعلم أن ذلك حرام.

    فما حكمها؟ علمًا بأنها قد صامت شهرين متتالين تطوعًا فهل هذا يعوض؟

    عليها أن تقضي ما تعمدت فطره من أيام رمضان مع صدق التوبة إلى الله تعالى بالندم على ما جرى منها، والعزم على ألا تعود إلى مثله فذلك هو الواجب عليها.

    وإذا كانت قد قضت مع الشهرين الذين صامتهما، فقد أسقطت الفرض، وإن لم تكن قد قضت، وإنما صامتهما على أساس أنهما كفارة أو تطوع فإنه لا يجزئها ذلك عن القضاء، لفقد نية القضاء، وعليها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8704

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    283

  • أرجو إفتائي فيمن قام للسحور فوجد أن ميعاد السحور انتهى وحل الفجر فأكل؛ لأنه لا يمكنه الصيام بدون سحور، وأمسك بعد الأكل مباشرة عن كل ما يفطر إلى نهاية اليوم أي إلى الغروب.

    إذا حل وقت الفجر في رمضان لا يجوز لمن وجب عليه الصوم الأكل والشرب والوقاع، ويجب عليه الإمساك عن كل ذلك، فإذا أكل عامدا بعد أن حل وقت الفجر فقد فسد صومه، ووجب عليه القضاء والكفارة في مذهب الحنفية، وهي حسب الميسور الآن صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا غداء وعشاء، أو فطورا وسحورا مشبعين، أو إعطاء كل مسكين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10092

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    308

  • ما هو الحكم الشرعي لشاب في الخامسة والعشرين من عمره وليس عنده أي عذر شرعي من مرض أو سفر، أفطر عدة أيام في شهر رمضان المعظم، وهل تجب عليه كفارة أم لا؟

    أجمع المسلمون على أن من أنكر ما ثبتت فرضيته كالصلاة والصوم، أو حرمته كالقتل والزنا بنص شرعي قطعي في ثبوته عن الله تعالى، وفي دلالته على الحكم وتناقله جميع المسلمين كان خارجا عن ربقة الإسلام لا تجري عليه أحكامه ولا يعتبر من أهله، قال ابن تيمية في مختصر فتواه: «ومن جحد وجوب بعض الواجبات الظاهرة المتواترة كالصلاة، أو جحد تحريم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10132

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • يقول السائل أنه ظل يفطر رمضان عمدًا أثناء سفره وإقامته بلبنان من سنة 1971 حتى سنة 1982 وكان قادرا على الصيام، ولم يقض ولم يكفر عما فاته من صيام وأفطر العام الحالي لإصابته بمرض السكر.

    ويسأل عن حكم ذلك شرعا.

    قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ[١٨٣] أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10136

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    337

  • أولًا: السائل مسلم يدرس الطب ولا يتحمل الصوم، ولقد صام 12 يوما من شهر رمضان الماضي ثم لم يستطع استكماله حيث لا يتحمل الصوم إلا لوقت الظهر وبعد هذا يشعر بدوخة وآلام وشدة على البطن، ويشعر بتعب شديد وإرهاق يمنعه من الدارسة، وأنه يعلم أن الذي لا يقدر على الصوم تجب عليه الفدية وأنه لا يقدر على هذه الفدية؛ لأنه يعيش على الصدقة.

    عن السؤال الأول: قال الله سبحانه وتعالى في آيات الصوم: ﴿أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11966

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    278

  • تقول السائلة: إن من أفطر في نهار رمضان عامدا متعمدا عليه القضاء والكفارة، فإذا تعينت الكفارة بالصيام فتكون بصيام ستين يوما متتابعة، فكيف تصوم المرأة هذه الكفارة؟ مع العلم بأن الدورة الشهرية تأتيها كل اثنين وعشرين يوما فلا يمكنها أن تصوم ستين يوما متتابعة.
     

    إن الحيض والنفاس أمر خلقي كتبه الله على بنات آدم وحواء، ومن أجل هذا اختصهن الإسلام بأحكام خاصة في الصلاة والصوم والحج، «وفي حديث السيدة عائشة - رضي الله تعالى عنها- الذي رواه أصحاب السنن أنها قالت: «خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نذكر إلا الحج حتى جئنا سرف فطمثت، فدخل علي رسول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11983

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • ما حكم من أفطر يوما في رمضان عامدا متعمدا؟

    من أفطر يوما في رمضان عامدا متعمدا فإن كان معتقدا حل ذلك منكرا لفرض الصيام فقد خرج عن الإسلام لإنكاره أمرا معلوما من الدين بالضرورة، ويستتاب ثلاثة أيام وإلا وجب قتله؛ لما روى ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «عرى الإسلام وقواعد الدين ثلاثة عليهن أسس الإسلام، من ترك واحدة منهن فهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • موظف ما -في إدارة ما- مسلم الديانة يفطر في رمضان علنًا وجهرًا بدون عذر شرعي -والإدارة عندها علم بذلك-، ولقد تكرر إنذاره وتحذيره عدة سنوات وعشرات المرات ولم يرتدع، فهل يلزم لتغيير ذلك المنكر استئذان الإدارة التي يعمل بها هذا الموظف أولًا قبل رفع الأمر إلى ولي الأمر -ومن ينوب عنه وهي الشرطة- أم لا يستلزم ذلك أولًا؛ علمًا بأن الشخص ...

    الجهر بالإفطار في رمضان دون عذر معصية يستحق مرتكبها العقاب، وقد توعد النبي صلى الله عليه وسلم كل من جاهر بمعصية فقال: «كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلا الْمُجَاهِرِينَ، وَإِنَّ مِنْ الْمُجَاهَرَةِ بأَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلًا ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ فَيَقُولَ: يَا فُلَانُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • ما هي كفارة من أفطر رمضان بغير عذر؟

    إفطار المسلم البالغ المقيم القادر على الصوم في نهار رمضان بالأكل والشرب عمدًا من غير عذر حرام شرعًا، ويلزمه قضاء ما أفطر فيه بعد رمضان عند عامة الفقهاء، وأوجب بعضهم عليه الكفارة أيضًا، وهي صيام ستين يومًا متتابعة، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا.

    أما الشيخ الفاني الذي لا يستطيع الصوم فيجوز له الفطر، ويُطعم عن كل يوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16441

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • رجل مسلم ثري يتمتع بصحة جيدة. ادعى أحد المثقفين للأسف أنه يجوز له الفطر في رمضان ويطعم عن كل يوم عدة مساكين بحجة أن الله ليس في حاجة إلى صيامه- هل يجوز له الإفطار مع الإطعام؟

    أساء من أفتى ذلك الغني بالإفطار والإطعام وهو: إما جاهل جريء، وإما مغرور مفتون، فإنه لا يجوز الإفطار في نهار رمضان إلا لعذر شرعي كالمرض والسفر وغيرهما من الأعذار الشرعية، وعلى من أفطر القضاء قال تعالى: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْـزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • ما حكم شرب الماء متعمدًا أثناء الصوم، وقد شعر الصائم بتعب شديد؟ وهل عليه قضاء ذلك اليوم؟

    من شرب في نهار رمضان متعمدًا فسد صومه، ويجب عليه قضاء يوم بدل ذلك اليوم الذي شرب فيه من أجل التعب الشديد مع التوبة إلى الله سبحانه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • ما حكم من أكل يومًا في رمضان عمدًا ثم تاب إلى الله، هل تقبل توبته؟

    نعم تقبل توبته إذا استوفت الشروط؛ وهي الندم على ما فعل، والإقلاع عن الذنب، والعزم الصادق ألا يعود فيه، وهناك شرط رابع يتعلق بحق الإنسان وهو استحلاله أو إعطاؤه حقه من قصاص أو غيره؛ لقوله سبحانه: ﴿ وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ﴾ [ طه : 82 ]  وغير ذلك مما جاء في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24264

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    315

  • ما حكم الإفطار في رمضان لشخص يبلغ من العمر 15 سنة بحجة التعب الشديد وعدم القدرة على إتمام صيامه في هذا اليوم وإن كان يقضيه فهل يجوز أن يقضيه بعد مرور شهر   رمضان آخر على ذلك الشهر؟

    يحرم الإفطار في نهار رمضان على المكلف وهو المسلم العاقل البالغ المقيم الصحيح وإذا شق عليه الصيام واضطر للإفطار كما يضطر الإنسان لأكل الميتة جاز له أن يأكل قدر ما يدفع عنه الحرج، ثم يمسك بقية يومه ويقضي عنه يومًا آخر بعد رمضان، فإن أخره إلى رمضان آخر بغير عذر فإنه يقضي ويطعم عن كل يوم مسكينًا ومن كان سنه خمس عشرة سنة كاملة فهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24413

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    315

  • منذ أربع سنين ذهبت إلى العراق في الإجازة الصيفية، وأن المسلم قد يذنب أحيانًا وصمت خمسة أيام من رمضان فقط، وأفطرت الخمسة والعشرين يومًا الباقية عامدًا متعمدًا، أرجو من فضيلتكم جوابًا على كفارة هذه الأيام، وهل التوبة الصادقة تمحو ذلك الجرم الكبير، وهل الحج يجدي في تلك المصيبة الكبرى، وكم من الأيام أصومها حتى تكفر ذنوبي تلك؟

    يجب عليك قضاء الأيام التي أفطرتها جميعها متفرقة أو متتابعة، وأن تستغفر الله وتتوب إليه مما فرط منك توبة نصوحًا، ولا شيء عليك غير هذا عسى الله أن يغفر لنا ولك، إنه غفور رحيم، وقد قال الله سبحانه وتعالى: ﴿ وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ﴾ [ طه : 82 ] والتوبة هي الندم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24441

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    374

  • وقعت في حيرة وقلق من أمري بعد أن استمعت إلى حلقة من (نور على الدرب) لفضيلة الشيخ صالح الفوزان ، ومفاده أنه ذكر بأن قضاء صيام الفرض لا يجوز قطعه بالفطر، ولكنه لم يتوسع في ذلك، فأحببت أن أستزيد من فضيلتكم وأستأنس برأيكم حيث إنني كمن كان في نوم ثم تنبه، وخلاصة الأمر أن زوجتي كانت تقضي يومًا من أيام رمضان عام 1407هـ وعلى علم مني، وفي ...

    قضاء الشخص الصيام عن شهر رمضان واجب وإذا تلبس بالصيام وجب عليه إتمامه وعدم الإفطار إلا لعذر شرعي، ولا يحل لزوج المرأة إذا كانت تقضي صيام الشهر أن يأمرها بالإفطار، وليس له أن يجامعها، وليس لها أن تطيعه في ذلك. لكن ما دام أنك باشرت زوجتك وهي تقضي صيام شهر رمضان فإن الواجب عليك وعليها التوبة مما حصل، وعلى زوجتك قضاء يوم بدل اليوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24456

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    192

  • أفطر العام الماضي يومًا في رمضان بسبب ظنه أنه يحل له في رمضان الإفطار من أجل المذاكرة، وصام بعد هذا بدلاً منه وأفطر هذا العام والعياذ بالله من الشيطان الرجيم أيضًا يومًا بإرادته.

    يكفيه مع التوبة قضاؤه ذلك اليوم الذي أفطره من رمضان ظنًا أن الدراسة تبيح له الفطر وعليه أن يقضي يومًا عن اليوم الآخر. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24461

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • ما كفارة الرجل الذي أفطر متعمدًا بغير عذر شرعي في رمضان؟

    إن كان إفطار الرجل متعمدًا بجماع فعليه القضاء والكفارة مع التوبة إلى الله سبحانه، وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يستطع فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينًا، وعلى المرأة مثل ذلك إذا كانت غير مكرهة، وإن كان بأكل وشرب ونحوهما فعليه القضاء والتوبة، ولا كفارة عليه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • رجل أفطر نهار رمضان عمدًا، وآخر أفطر ثلاثة أيام من رمضان عمدًا، ورجل صام نهارًا واحدًا فماذا يجب على كل منهم؟

    من كان فطره عمدًا من هؤلاء بجماع فعليه قضاء ما أفطره من الأيام، وكفارة عن كل يوم أفطره، وهي عتق رقبة، فإن لم يجد فليصم عن كل يوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع أطعم عن كل يوم وقع فيه الجماع ستين مسكينًا، ومن كان فطره من هؤلاء بغير جماع من طعام أو شراب مثلاً فعليه قضاء ما أفطره من الأيام فقط، ولا كفارة عليه على الصحيح من قولي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • منذ عام 1364 إلى عام 1371هـ، وأنا أفطر شهر رمضان وكان عمري حينذاك 19 سنة، وسبب الإفطار أني كنت أرعى الغنم بالصحراء وتعلم فضيلتك أن تلك الأيام شديدة الحرارة، وتعلم أنني أرعى منذ طلوع الشمس إلى ما بعد الغروب سيرًا على الأقدام، بعد ذلك صمت شهرين وأنفقت ستين كيلوا رزًا، ونيتي أصوم أربعة أشهر أخرى وأنفق عن كل يوم زيادة على الصوم، أرجو ...

    يجب عليك أن تصوم ما بقي عليك من الشهور التي تركت صيامها وتطعم عن كل يوم تركت صيامه مسكينًا نصف صاع من تمر وغيره من قوت البلد، ومقداره كيلو ونصف تقريبًا، وعليك التوبة والاستغفار عما أسلفته من التفريط في فطرك الشهور التي ذكرتها فتندم على فعلك وتعزم على أن لا تعود لمثله، وتعترف بذنبك، والله تعالى يقول: ﴿ قُلْ يَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24465

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    228

  • كنت أعمل بالعراق منذ حوالي 3 سنين عند رجل مسيحي وسرقنا بعض النقود من ورائه لأنه كان يعطينا أجرًا منخفضًا بالنسبة لعملنا الشاق، حيث كنا نعمل طوال الشهر ولا يعطينا أيام راحة حتى يوم الجمعة كنا نعمل فيه، وكل ذلك مقابل أجر بسيط، وبعد أن رجعت إلى وطني أحسست بالذنب وأحاول أن أتطهر من ذنبي هذا، فماذا أفعل حتى أُبرئ ذمتي من هذه النقود ...

    أولاً: عليك أن تتوب إلى الله توبةً نصوحًا فتندم على ما حصل منك وتعزم على ألا تعود لمثله وترد المظالم إلى أهلها، ولو كان نصرانيًا إن استطعت فإن عجزت فأنفقها في وجوه البر.

    ثانيًا: صم أيامًا بعدد ما أفطرت من رمضان قضاء مع التوبة أيضًا عسى أن يتوب الله عليك، ويغفر ذنبك، وأطعم عن كل يوم أخرت قضاءه إلى ما بعد رمضان آخر مسكينًا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24470

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    283

  • لي جار في السكن حاول السفر إلى أي دولة عربية فلم يتمكن، فسافر إلى إسرائيل بمساعدة خاله، فمكث بها عامًا ونصف العام، ففي هذه المدة مر عليه رمضان واحد هناك فلم يصم هذا الشهر الكريم بسبب أن الذي يعمل لديهم في إسرائيل لا يرغبون في صومه، وهو يسأل فضيلتكم: أولاً: ماذا يفعل في صيام هذا الشهر الكريم الذي لم يصمه ؟ مع العلم أن رمضان ...

    إذا بلغ هذا المال نصابًا وحال عليه الحول وجبت فيه الزكاة، وهي ربع العشر، أي: 2.5 %، وإذا كان عليه ديون فإنها لا تمنع الزكاة، فإن سدد الديون قبل تمام الحول فإنه يخرج الزكاة   عن باقي المال بعد تمام الحول إن كان قد بلغ نصابًا، وإن لم يبلغ نصابًا فلا زكاة فيه، وعليه قضاء شهر رمضان الذي لم يصمه مع التوبة إلى الله سبحانه. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35099

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    342

  • عندما يكون الإنسان صائمًا، ويدعوه أخوه للأكل وهو صائم، فهل يستطيع أن يأكل في تلك الدعوة ويقطع صومه ؟

    الصوم الواجب لا يجوز قطعه، وأما صوم التطوع فالمسلم بالخيار: إن شاء أتمه، وإن شاء قطعه، وإتمامه أفضل، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « إذا دعي أحدكم فليجب، فإن كان صائمًا فليقل: إني صائم » [1] ، وفي لفظ آخر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « فإن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35341

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • إنه رجل منذ فترة من الزمن تقارب عشر سنوات، يصوم رمضان، ولكن يفطر بعض أيام رمضان دون عذر، ومنذ فترة وخلال سنوات قريبة مضت تاب إلى الله، ماذا عليه في السنوات التي كان يفطر فيها ؟ علمًا بأنه لم يقض تلك الأيام، ولم يحصر تلك الأزمنة، وندم على ما فات، ماذا يجب عليه؟

    الواجب على هذا الشخص أن يتحرى ما أفطره من أيام رمضان في السنوات الماضية فيصوم بقدر ما يغلب على ظنه أنه أفطره، ولا مانع من صيامها متفرقة، وعليه مع القضاء عن كل يوم أخره إلى أن جاء رمضان آخر ولم يقضه من غير عذر إطعام مسكين بقدر نصف صاع من بر أو أرز أو نحوهما مما يقتاته أهل البلد، وإن حصل منه جماع في نهار رمضان في الأيام التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35358

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • رجل قال له شيخه: لا تصم، وهو قادر على الصيام، ليس له عذر شرعي، ظانًّا أن شيخه سينجيه من عذاب الله، وأن شيخه قادر على أن يكفر له هذا العمل، فما رأي الدين فيه، وما حكم تركه لفريضة الصوم؟ أفيدونا أفادكم الله.

    لا تجوز طاعة أي مخلوق في معصية الله، سواءً كان شيخًا أو غيره؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » [1] رواه أحمد والحاكم ، وقوله صلى الله عليه وسلم: « إنما الطاعة في المعروف » [2] متفق عليه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35360

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • في زمان قديم، كان الناس في جوع شديد، وكنت لا أملك شيئًا، وإنني وقت الصوم فلم أصم، حيث إنني لا أجد ما أصوم عليه سوى الماء، لا أجد ما أفطر عليه ولا ما أتسحر عليه، فماذا يلزمني في ذلك ؟

    عليك القضاء وتطعم مع القضاء عن كل يوم مسكينًا؛ نصف صاع من قوت البلد إن كنت قادرًا على الإطعام، وإن كنت عاجزًا كفى الصوم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35364

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245