• أفيدونا عن الحج المبرور هل يكفر جميع الذنوب الكبائر والصغائر حتى التبعات أم يكفّر البعض ويبقى البعض؟ وعن أصح الأقاويل والنصوص فيه؛ لأن بيننا خلافًا في ذلك؟

    الأصل في القول بالتكفير حديث أحمد والشيخين وأصحاب السنن ما عدا أبا داود عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلَّا الْجَنَّةُ»، وحديث أحمد والشيخين وغيرهم عنه: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    944

  • نرى أن جميع ملوك الإسلام وأمراءه وأغنياءه لا يحجون ولا نرى الحجاج سواهم إلا من فقراء الهند والصين وروسيا وجاوة وبلاد العرب كمصر وتونس وسوريا والعراق وغيرها.

    وهذا كثير من سلاطين آل عثمان (الخلفاء) وأمراء البيت السلطاني وأعاظم الرجال من الوزراء والحكام والأغنياء المشار إليهم بالبنان كلهم لا يحجون ولا يدور في خلد أحدهم ...

    سبق لنا في مجلدات المنار السابقة الانتقاد على سلاطين آل عثمان وملوك إيران وغيرهم من أمراء المسلمين ترك فريضة الحج، ولكن لم يخطر في بالنا أن أحدًا من المسلمين يقتدي بهؤلاء الملوك والسلاطين في ترك هذه الفريضة، وكذلك الأغنياء المترفون لا يصح أن يكونوا قدوة في ذلك ولا أن يكونوا شبهة من الشبهات على الحج.

    ومن سوء الظن القبيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    485

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    419

  • نرى كثيرًا من علماء الأمة الإسلامية ومرشديها المصلحين منهم من عاش ومات وهو لم يحج مع أنه ربما رحل في سنته مرتين أو ثلاثًا إلى أوربا أو إلى غيرها من البلاد ولم يذهب إلى مكة مع أنه كان الألزم والأوجب أن يقصد مكة والحج كل موسم للنصح والإرشاد.

    فهذا ساكن الجنان الأستاذ الإمام والمرحوم السيد عبد الرحمن الكواكبي وغيرهم عاشوا ...

    الحج فرض على من استطاع إليه سبيلًا، وهو على التراخي لا الفور إذا وُجِدَ العذرُ، والخلاف في المسألة مشهور، ولم يحج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا في آخر سنة من عمره، ولكنه اعتمر قبل ذلك.

    ومن ترك الحج وهو يستطيع السبيل إليه حتى مات، مات عاصيًا لله تعالى.

    ولا يقتدى به ولا يعد تركه إياه عذرًا لغيره، والسائل يقول: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    483

  • الرسول صلى الله عليه وسلم حذر من الوباء احتياطا من انتشاره، بما معناه: «إذا سمعتم بالطاعون في أرض فلا تدخلوها، وإذا كنتم في أرض هو فيها فلا تخرجوا منها» فكيف بالحجاج وسيأتون من بلاد فيها وباء الكوليرا؟ وهل يباح للدولة السعودية أن تمنع دخول الحجاج من البلاد الموبوءة؟ وهل يترك من وجب عليهم الحج الحج؟

    إذا ثبت علميًا خطورة هذا التجمع، بقرار أهل الخبرة والعدالة من المسلمين المختصين، وأنه لا سبيل إلى منع انتشار هذا الوباء إلا بمنع التجمع، فلا مانع من أن تتخذ الإجراءات التي تراها الجهات المختصة، ومنها منع من يريد الحج من البلاد الموبوءة، أما من وجب عليه الحج إن منع من الحج بسبب الإجراءات الحكومية، فلا حرج عليه في التأخير.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1687

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • عرض على اللجنة الكتاب المقدم من لجنة شؤون الحج بوزارة الأوقاف والتي تطلب فيه الحكم الشرعي في المواد التالية من قانون تنظيم حملات الحج، وهي: أولًا- المادة الرابعة: يلتزم المرخص له بسداد التأمين المالي الذي تقرره لجنة شؤون الحج إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قبل الحصول على الترخيص، ولا يرد هذا التأمين إلا بموافقة ...

    تُصْرف هذه الأموال المصادرة على تحسين أوضاع الحجاج بما يحتاجون إليه أولًا، وإن بقي شيء من هذه الأموال تصرف على وجوه الخير القريبة منها.

    والله أعلم.

    وبعد عرض هذه المواد رأت اللجنة الموافقة على جميعها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    413

  • إذا كنت تنوي الحج إلى بيت الله الحرام فماذا عليك أولًا الحج أو العمرة؟ فالعمرة تعطي للإنسان فكرة جيدة للحج، وكما يعرف الكل أن في الحج زحمة شديدة حيث يوجد عدد كبير من سكان العالم.

    أداء العمرة لا يسقط فريضة الحج، وتجوز العمرة قبل الحج أو بعده هذا إذا كانت فريضة الحج واجبة عليه، أما الازدحام في موسم الحج وما فيه من مشقة فإن هذا لا يسقط فريضة الحج.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1694

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    335

  • هل يجب على الابن (المعسر) الحج إذا منحه والده مالًا، أو إذا تكفل الوالد بمصاريفه وهل في ذلك منة أم لا؟

    إذا قبل الولد ما بذله له أبوه من المال وصار به مستطيعًا وجب عليه الحج، ويستوي في ذلك أن يكون الباذل الوالد أو غيره في حال القبول، أمّا لو لم يقبل لا يجب عليه قبول المنحة لما في ذلك عليه من المنّة، فلا يجب عليه الحج، أمّا إذا كان الباذل الولد لأبيه فإنه يجب على الوالد قبول هذه المنحة في مذهب الشافعي، وسوّى غير الشافعية الولد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    140

  • لا يخفى عليكم ما يعانيه ملايين المسلمين من فقر موقع حتى يفتنهم ‏أهل الباطل بالخروج من دينهم من خلال تقديم الطعام والشراب ‏والكساء والمأوى... إلخ وما يعانيه ملايين المسلمين من جهل مطبق ‏حتى تتخطفهم البدع والضلالات فلا يعلمون من دينهم شيئًا، وهنا في ‏الخليج نرى أن تكلفة الحاج أو المعتمر تتراوح ما بين 100-400 ‏دينار كويتي أو ...

    إذا كان لدى الإنسان مال لا يتسع إلا للتطوع بالحج أو العمرة أو لإغاثة ‏المحتاجين فالأفضل له أن يوجهه لإغاثة المحتاجين من المسلمين، ومن كان ‏موسرًا يستطيع أن يجمع بين التطوع بالصدقات والتطوع بالحج والعمرة فله ‏الجمع بين ذلك ولا حرج عليه لأن إعمار البيت والمتابعة بين الحج والعمرة أمر ‏مرغب فيه شرعًا.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • تقوم الجمعيات التعاونية الاستهلاكية بترتيب ‏رحلات العمرة خلال شهر رمضان المبارك للراغبين من أهل المنطقة ممن ‏يدفعون نسبة معينة من التكلفة وتقوم الجمعية بتحمل باقي التكلفة من أموال ‏المخصصات الاجتماعية المترسبة من السنوات السابقة والتي لا تدخل في أموال ‏الأرباح التي توزع على المساهمين كعائد على المعاملات.

    فالسؤال ...

    لا مانع شرعًا من أن تقوم الجمعية بمساعدة من يرغب في أداء العمرة من أهل ‏المنطقة على الطريقة المذكورة في السؤال وهذا إذا كان نظام الجمعية يسمح ‏بذلك أو تقره الجهة المأذون لها بالتصرف في المخصصات المشار إليها.

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3194

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • 1- يقوم مجلس منطقتنا بالمساهمة في القيام برحلة لأداء العمرة الشريفة لبعض أهالي المنطقة الراغبين في أداء هذه العمرة ويتحمل المجلس نصف تكاليف الرحلة بينما يتحمل المعتمر تكاليف النصف الآخر.

    2- كما يقوم المجلس بالمساهمة بمبلغ 250 دينارًا لعدد من أبناء المنطقة، وذلك مساهمة منه في أداء رحلة الحج لهم طبقًا للشروط ...

    تقديم المساعدات لأداء العمرة أو الحج من بند الخدمات الاجتماعية بالجمعيات التعاونية وفقًا للأنظمة واللوائح المعمول بها يعتبر من وجوه الخير ومن التعاون على البر والتقوى، ويحسن أن يراعى في مساعدات العمرة تقديمها لمن لم يسبق له أداؤها كما هو مشروط في مساعدات الحج، ويجب بيان المراد بكبر السن لتحديد حد أدنى له، لئلا يكون الإبهام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3450

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • أيهما أفضل، حج التطوع أم التبرع بنفقته للمسلمين المنكوبين كمسلمي البوسنة والهرسك؟ ثم حضر صاحب الاستفتاء وقدم الاستفتاء التالي: أي العملين أفضل في الإسلام، حج التطوع لمن سبق له الحج، أم مساعدة المسلمين المنكوبين وبخاصة مسلمي البوسنة والهرسك بالمال الذي رصده الحاج لحجته التطوعية؟

    الأفضل لمن أدى فريضة الحج ويريد أن يحج نفلا أن ينفق نفقة حجه في مساعدة فقراء المسلمين والمنكوبين كمسلمي البوسنة والهرسك والبلاد الإسلامية التي تتعرض للمجاعة.

    لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: «سُئِلَ رَسُول الله صلى الله عليه وسلم أَيُّ الْأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: إِيمَانٌ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3718

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • هل يجوز للحاج أو المعتمر أن يشتري ما يشاء بعد طواف الوداع وإن اشترى جاهلا بالحكم فهل تلزمه الفدية؟

    لا بأس على الحاج أو المعتمر أن يشتري بعض الأغراض الضرورية، بعد طواف الوداع، وهو في طريقه إلى السفر، وأما إن أطال المكث في مكة بعد طواف الوداع فعليه إعادة الطواف ليكون آخر عهده بالبيت الطواف وان لم يعد فعليه فدية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    138

  • هل الحج يكون واجبًا على الفور أو التراخي؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الحج واجب على الفور على من تحققت فيه شروط وجوب الحج وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يجوز له تأخير أداء فريضة الحج، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • أديت فريضة الحج هذا العام، وللأسف فإن الحملة التي قمت معها لم توف ببعض التزاماتها، وكذلك وجد تفاوت في الأسعار بالنسبة للأشخاص، وعند رجوعنا قمنا نحن مجموعة من الحجاج بعمل شكوى بخصوص أن الحملة كانت مقصرة في بعض التزاماتها نحونا وفصلنا كل شيء.

    ولقد قام المسؤولون بالوزارة ببحث الشكوى والتأكد منها واتخذت الإجراءات ضدها ...

    إذا كانت الشكوى تتعلق بالتقصير في توفير مناسك الحج للحجاج وظن أنه إذا تم التنازل عنها الآن سوف يتكرر التقصير منه في الأعوام القادمة فلا يجوز التنازل عنها، لما فيه من إضاعة حق الله تعالى بتعريض الحجاج لفساد حجهم أو الإخلال فيه، فإن ظن أنه لن يعود لمثل هذا التقصير في مستقبل الأيام وتعهد بذلك أمام سلطة رسمية فلا بأس بالتنازل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • تقوم بعض حملات الحج بعمل دعاية واسعة لدعوة الناس إلى أداء فريضة الحج بالأقساط وذلك لجذب أكبر عدد من الراغبين في أداء هذه الفريضة.

    فهل هذا العمل جائز شرعًا؟ وهل الحج بهذه الطريقة جائز شرعًا؟ علمًا بأن الله تعالى فرض الحج على المستطيع.

    ما تقوم به بعض حملات الحج من دعوة الناس لأداء فريضة الحج بالأقساط عمل جائز شرعًا إذا كانت جملة المبالغ محددة سلفًا، وخالية من الفوائد الربوية.

    والحج بهذه الطريقة جائز شرعًا ويسقط الفرض به، ولا شيء فيه، وإن كان الحج ليس واجبًا عليه في هذه الحالة لعدم امتلاك ما يستطيع به الحج.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4655

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • أعمل طبيبًا بمستشفى خاص ولم أؤد فريضة الحج، سني ستة وثلاثون عامًا ووالدتي مسنة وترغب في أداء فريضة الحج، ولن يتوفر معي مبلغ يكفي لأداء فريضة الحج هذا العام أنا ووالدتي، وإنما يكفي لأداء فريضة الحج لشخص واحد فقط فهل يجوز أن أعطي هذا المبلغ لوالدتي لأداء فريضة الحج في هذا العام باعتبارها متقدمة في السن وتأجيل أدائي للحج ...

    إذا تبرع لأمه بما معه من المال قبل حلول أشهر الحج جاز وأُجِر لبرّه بها، وإن دخلت أشهر الحج قبل أن يتبرع لها بهذا المال أصبح الحج واجبًا عليه ومنع من التبرع به لأي إنسان ولو كان والدة، لأن الحج عليه أصبح واجبًا، وتبرعه به لأمه مندوب، ولا يقدم المندوب على الواجب.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4654

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • نحن جمعية تعاونية نعتزم القيام برحلة إلى بيت الله الحرام ولكن هناك بعض الأسئلة: 1- بعض المساهمين لا يريدون الذهاب ويقولون كيف تأخذون الناس للعمرة بفلوسنا؟ مع العلم أن رأس مال الجمعية من أموال المساهمين.

    2- تعتبر هذه الرحلة الأولى للجمعية، ومن لم يذهب هذه السنة يمكن أن يذهب السنة القادمة، ولكن بعضهم يقولون يمكن أن لا تكون ...

    لا يجوز للقائمين على الجمعية القيام بهذه الرحلة على حساب الجمعية إذا كان المشاركون في الرحلة من الموسرين ما لم يوافق على ذلك جميع أعضاء الجمعية، فإذا اتفقوا جميعًا على ذلك، وإلا لم يجز، لأن الجمعية غير مفوضة من أعضائها كافة بالقيام بمثل هذا النشاط، ولا يبرر الجواز أن الرحلة مقصودها بيت الله الحرام.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • تقوم الجمعيات التعاونية بتسيير وتنظيم رحلات للمساهمين بها إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة، وتتحمل بعض الجمعيات التعاونية كافة النفقات عن المعتمر، وبعض الجمعيات تتحمل جزءًا من نفقات المعتمر، مع العلم بأن هذه النفقات تخصم من أرباح الجمعيات التعاونية.

    فهل يجوز شرعًا أداء العمرة على نفقة الجمعية، سواء تحمل ...

    قيام الجمعية أو مساهمتها في رحلات العمرة لمساهميها أو غيرهم هو نوع من أنواع التبرع، وليس لأعضاء مجلس إدارة الجمعية التبرع من مال الجمعية لأي من الناس إلا إذا كان نظام الجمعية الأساسي يسمح بذلك، أو وافق عليه جميع أعضاء الجمعية العمومية (الأعضاء الممولون) لاحقًا أو كانوا قد فوضوا مجلس الإدارة فيه سابقًا، فإذا اعترض أحد أعضاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • أنا مواطن أود أن أحج مع والدتي في السنة القادمة إن شاء الله، علمًا أن لدي مبلغ من المال حصلت عليها عن طريق قرض من شركة التسهيلات، فهل يجوز لي أن أحج من هذا المال؟ أرجو إفادتي.

    إذا كان المستفتي قد حصل على القرض المشار إليه بفائدة ربوية ولم يحج بهذا المال فإن الواجب عليه أن يختار لنفقة الحج أطيب أمواله، لأن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا، ولحديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا خَرَجَ الرَّجُلُ حَاجًّا بِنَفَقَةٍ طَيِّبَةٍ، وَوَضَعَ رِجْلَهُ فِي الْغَرْزِ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5014

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • لقد دأب الاتحاد على إقامة رحلة العمرة السنوية بمشاركة المئات من الطلبة والطالبات فيها، وتأتي هذه الرحلة لهذا العام في شهر رمضان المبارك، لذا نرجو التكرم بإفادتنا بمدى جواز قبول تبرعات من بعض البنوك الربوية، خاصة وإن تكاليف الرحلة مضاعفة نتيجة لزيادة الأسعار في موسم رمضان الكريم.

    خذ التبرعات من بنوك ربوية من أجل الاعتمار بها أو المساعدة على الاعتمار لا يجوز، لأن الاعتمار عبادة ولا تحل العبادة بمال مشبوه، للحديث الشريف: «إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا» أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، سيما إنه لا ضرورة إليه.

    ولو أخذوا هذه التبرعات لصرفها في مشاريع عامة غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    99

  • لقد قامت الجمعية بتنظيم رحلة لأداء العمرة وأجريت القرعة بين السادة المساهمين والمتقدمين بطلب المشاركة بهذه الرحلة، ويرغب البعض منهم التنازل عن الرحلة لأقاربهم.

    والسؤال: ما حكم تنازل المساهم في العمرة، بعد أن خرج اسمه في القرعة؟ مع العلم بأنه يوجد بعض الشخصيات التي على قائمة الانتظار والاحتياط.

    الأمر منوط بنظام الجمعية الذي وافق عليه كل المشتركين، وعليه فإن كان نظام الجمعية بعد موافقة جميع الشركاء عليه يسمح بإجراء القرعة في مثل هذه الحال، ويسمح بتنازل المقترعين عن حقوقهم لأقاربهم أو غيرهم فإنه يجوز ذلك، وإلا فالواجب عرض الموضوع على الجمعية العمومية المفوضة من جميع الشركاء، ثم يطبق ما تقره الجمعية العمومية في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • هل يمكن السفر للحج عن طريق نظام المرابحة (بالأقساط)؟

    إن كان مراد السائل أن صاحب الحملة يحمله إلى الحج ويأخذ منه كلفة ذلك مقسطة فهو جائز مهما كان المبلغ المتفق عليه، ومهما كانت الأقساط، ما دام المبلغ محددًا عند الاتفاق وغير قابل للزيادة في المستقبل بطول الأجل، فإذا لم يحدد المبلغ عند الاتفاق وترك لطول الأجل أو قصره لم يجز لأنه يصبح ربا محرمًا، وإن كان هنالك طرف ثالث يقوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • نود الإفادة بأن جمعيتنا التعاونية بصدد إجراء قرعة بين السادة المساهمين لاختيار عشرة أشخاص لأداء مناسك الحج على نفقة الجمعية بالكامل، يرجى موافاتنا بمدى جواز ذلك، مع العلم بأن المساهم في الجمعية لن يتكفل بأي مبلغ.

    لا يجوز لمجلس إدارة الجمعية القيام باختيار بعض الأشخاص المساهمين لأداء مناسك الحج على نفقة الجمعية، إلا إذا كان ذلك بتفويض له من الجمعية العمومية، أو كان ذلك موافقًا للوائح المعمول بها.

    وترى اللجنة أن الأولى توجيه هذه الأموال لسد حاجات فقراء المنطقة أو غيرهم إذا سمحت اللوائح المنظمة بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5388

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    158

  • دأبت الجمعيات التعاونية على تنظيم رحلات عمرة للمساهمين وأنشطة ترويحية للمساهمين، وتقوم الجمعية بدعم هذا النشاط وذلك بتقليل التكلفة المالية الحقيقية للنشاط من خلال مساهمة الجمعية من مخصصات المعونة الاجتماعية والتي تصرف للخدمات العامة في المنطقة، ويدفع المساهم نسبة من التكلفة، ويتم اختيار المتقدمين وفق شروط تضعها ...

    لا يجوز للمشرفين على الجمعية القيام بهذه الرحلة على حساب الجمعية، ما لم يوافق على ذلك جميع الأعضاء المساهمين في الجمعية أو أعضاء مجلس الإدارة إذا كان هذا المجلس مفوضًا من قبل المساهمين بذلك مسبقًا، فإذا وافقوا على ذلك جاز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5775

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    145

  • أنشئ صندوق الضمان الاجتماعي للعاملين بجامعة الكويت بهدف تنمية ودعم العلاقات الاجتماعية والإنسانية بين الأعضاء وأسرهم وتقديم العون المالي للأعضاء أو أسرهم حال الوفاة أو العجز عن العمل، بعيدًا عن كل الصور التي من شأنها إهانة كرامة العضو وأسرته، كما ويقوم الصندوق بتقديم القروض الحسنة الاجتماعية والاستهلاكية (بدون فوائد) ...

    1) لا مانع من تكليف العضو من أن يدفع رسمًا ماليًا عند الموافقة على منحه قرضًا حسنًا على أنه أجرة على ما تحتاجه هذه العملية من تسجيل وتوثيق، شرط أن تكون هذه الأجرة مقطوعة وغير مرتبطة بمبلغ القرض ولا زمن سداده وإلا اشتبهت بالفوائد الربوية وحرمت.

    2) لا مانع من تكليف العضو بأن يدفع رسمًا ماليًا معينًا عند حصوله على شهادات لمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • نود نحن إخوانكم في لجنة زكاة النزهة أن نستفتيكم في جواز جمع التبرعات من المحسنين، للقيام بمشروع تسهيل حج الفقراء من المسلمين، وهذا المشروع يقوم على مساعدة المقتدرين ممن قد لا يستطيعون أو ليسوا متفرغين للحج النافلة، فيقومون بالتبرع بكفالة حاج فقير يدفعون نفقاته منهم في ذهابه وعودته وجميع ما يحتاجه، فهل يعتبر عملهم هذا ...

    يجوز للجنة زكاة النزهة جمع التبرعات النافلة من المحسنين لمساعدة الفقراء على القيام بنسك الحج أو العمرة أو غيرهما من الطاعات أو الحاجات المشروعة التي يفتقر الفقراء إليها، بشرط أن يأذن المتبرع بذلك، والمتبرعون مأجورون على هذا العمل إن شاء الله تعالى، ونرجو أن يكون لهم أجر حجة عند الله، ولا حرج على فضل الله تعالى وكرمه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6286

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • هل يجوز الإنفاق من هذا الثلث لبعض الأشخاص لأداء مناسك الحج؟

    الوصية بالثلث المرفقة مخصصة بحسب نصّها للإنفاق في وجوه الخيرات والمبرات وعمل الإحسان وكل فعل خيري، وخاصة مساعدة المعوقين، ومساعدةُ من يريد الحج ولا يجد نفقته هي من الخيرات والمبرات.

    وعليه فيجوز للوصي على هذا الثلث أن يدفع منه للفقراء الذين يريدون حج الفرض أو النفل ولا يجدون نفقته، إعانة لهم على نفقة الحج.

    وينبغي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6298

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200

  • أنا مصري مقيم بدولة الكويت، وأعمل بأحد البنوك الربوية، وقد حاولت البحث عن عمل آخر فلم أجد، ومعظم الأعمال تشترط أن يكون المتقدم كويتيًا، أو من دول مجلس التعاون الخليجي، وإذا وجدت وظيفة تحتاج إلى وساطة، وأنا متزوج وأعول أسرتي في بلدي، وكذلك أساعد والدتي.

    وكما تعلمون فالعمل في البنوك حرام، فأرجو التكرم بالرد على أسئلتي ...

    1- الربا حرام شرعًا على الآخذ والمعطي والشاهد والكاتب، لحديث ابن مسعود قالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ آكِلَ الرِّبَا، وَمُوكِلَهُ، وَشَاهِدَهُ، وَكَاتِبَهُ» رواه أبو داود.

    وعليه فإن العامل في البنوك الربوية عليه أن يسعى إلى العمل في مكان آخر يباشر الأغراض المشروعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    98

  • صاحب حملة يشتري 400 رأس خروف من أحد التجار بقيمة الخروف الواحد بـ 250ريال للهدي، ويبيعه للحجاج الرأس بـ 350 ريال لذات الغرض -الهدي- والربح لصالح صاحب الحملة.

    والسؤال: هل يجوز ذلك؟ ولكم الثواب.

    إذا كان الحاج مخيرًا بأن يشتري الهدي منه أو لا يشتري منه، واشتراه منه بثلاثمائة وخمسين ريالًا مختارًا فهو جائز، إلا أنّ على صاحب الحملة أن لا يبالغ في الربح توخيًا للأجر والمثوبة في مساعدة الحجاج من غير استغلال لهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6659

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • من مدير مكتب شئون الحج: تقدم أحد أصحاب حملات الحج بإضافة لقب (أبو تراب عليه السلام) إلى جانب اسمه الشخصي، ‏علمًا بأن لوائح الوزارة تسمح بإضافة الألقاب.

    - ثم تم الاستفسار هاتفيًا من السيد /خالد‎ ‎عن المقصود بالسؤال؟ فأفاد: بأن صاحب إحدى حملات الحج يريد أن يطلق على حملته اسم (أبو تراب عليه السلام) ‏ليكون الإعلان عنها على ...

    يشرع (عند بعض العلماء) قول عليه السلام، في حق كل مؤمن، من حي وميت، وغائب وحاضر، ‏وهو تحية أهل الإسلام، وعليه: فلا مانع من كتابة هذا العنوان (أبو تراب عليه السلام) على الحملة ‏المذكورة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147