• هل يجوز الإحرام من مدينة جدة للمعتمر القادم من الكويت بالطائرة، وما يلزمه إن أحرم منها؟

    إذا خرج من الكويت قاصدًا جدة، ثم بدا له أن يعتمر فلا شيء عليه، أما إذا خرج من الكويت قاصدًا الاعتمار فقد جاوز الميقات بلا إحرام، فإن لم يرجع إلى الميقات فيكون عليه فدية شاة تذبح في الحرم، وليس له أن يأكل منها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    590

  • ما هي الصيغة الواردة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم في نية الإحرام بالعمرة أو الحج، ثم ما الحكم الشرعي الذي يترتب على من فاته التلفظ بالنية وهو في الجوّ بسبب جهل أو نحوه؟ كما أنه أليس من الواجب على شركة الطيران أن ينبهوا على ذلك؟

    اقتبس الفقهاء أحكام الحج من السنة المطهرة، وانتهوا إلى أن الحج على ثلاثة أنواع: قران، وتمتع، وإفراد، وقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حج قارنًا، وقال عند إحرامه لبيك عمرة وحجًا لبيك عمرة وحجًا، وتتغير الصيغة بتغير النسك، فإن كان متمتعًا قال: لبيك عمرة، متمتعًا بها إلى الحج، وفي يوم التروية يقول: لبيك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • ذهبت على متن طائرة الخطوط الكويتية بنية التنزه أولًا في جدة ثم الذهاب إلى العمرة، وقد قمت بعمل هذا وأحرمت من ميقات أهل مكة -خارج حدود مكة- فهل عمرتي هذه صحيحة أم لا؟ وهل علي هدي؟ وما الدليل على ذلك؟

    ما دام المستفتي قد قصد جدة للتنزه، ثم أراد بعد ذلك أداء العمرة فإنه يحرم من مكانه الذي هو فيه عند نية العمرة، وليس عليه شيء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • أنا ذاهبة للعمرة مررت بالميقات وأنا حائض فلم أحرم، وبقيت في مكة حتى طهرت، فأحرمت من مكة فهل هذا جائز؟ وما هو الواجب عمله في هذه الحالة؟

    كان الواجب على هذه المرأة أن تحرم من الميقات، وإن كانت في عادتها الشهرية، لأن العادة لا تمنع الدخول في النسك، وإنما تمنع دخول المسجد الحرام والطواف بالبيت العتيق، لحديث ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: «أَنَّ النُّفَسَاءَ وَالْحَائِضَ تَغْتَسِلُ وَتُحْرِمُ وَتَقْضِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8720

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • إنني قمت بالعمرة مرتين في السنة الماضية حيث وصلت جدة وفي اليوم التالي أحرمت من الفندق وسرت إلى مكة لأداء مناسك العمرة.

    السؤال هو: هل الإحرام يكون صحيحًا؟ أو هل يجب أن أحرم من بلدي؟ وماذا أفعل حتى يكون الإحرام صحيحًا؟ أفيدوني مشكورين.

    إذا كنت قد قصدت بسفرك جدة لعملٍ ما، ثمَّ عنَّ لك أن تعتمر فأحرمت عندئذ من جدة، فلا حرج عليك في ذلك، وعمرتك صحيحة ولا يلزمك شيء.

    وأمَّا إذا كان سفرك لأجل الاعتمار، فإن من الواجب عليك أن تحرم من الميقات ويجوز أن تحرم من قَبْلِه كمطار دبي مثلًا، أو من منزلك إذا خشيت أن يفوت عليك الميقات بعدم علم أو غفلة أو نسيان.

    فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8721

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    328

  • أولا: إن السائل قام بأداء مناسك العمرة في شهر رمضان الفائت وذكر بأنه أحرم من بلدة ذي الحليفة وهي مكان إحرام أهل المدينة ويسأل: هل يشترط الإحرام من بلدة رابغ التي هي ميقات أهل مصر؛ لكونه من أهل جمهورية مصر العربية؟

    ثانيا: ما كيفية أداء العمرة عن الغير؟ وهل يشترط نفقات جديدة لأداء العمرة عن الغير؟ وما حكم الدين فيمن أدى ...

    إن المنصوص عليه شرعًا أن للإحرام مواقيت مكانية ومواقيت زمانية فالمواقيت المكانية: هي الأماكن التي يحرم منها من أراد الحج أو العمرة وهي تختلف باختلاف الجهات، فميقات أهل المدينة وكل من جاء يريد الحج أو العمرة «ذو الحليفة» وتسمى الآن «آبار علي»، وميقات أهل مصر وبعض البلاد «الجحفة» وهي قرب «رابغ» التي يتم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10196

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230

  • هل يجوز الإحرام من مدينة جدة للمعتمر القادم من الكويت بالطائرة، وما يلزمه إن أحرم منها؟

    إذا خرج من الكويت قاصدًا جدة، ثم بدا له أن يعتمر فلا شيء عليه، أما إذا خرج من الكويت قاصدًا الاعتمار فقد جاوز الميقات بلا إحرام، فإن لم يرجع إلى الميقات فيكون عليه فدية شاة تذبح في الحرم، وليس له أن يأكل منها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16488

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • 1- ما هي الصيغة الواردة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم في نية الإحرام بالعمرة أو الحج، ثم ما الحكم الشرعي الذي يترتب على من فاته التلفظ بالنية وهو في الجوّ بسبب جهل أو نحوه؟

    2- كما أنه أليس من الواجب على شركة الطيران أن ينبهوا على ذلك؟

    اقتبس الفقهاء أحكام الحج من السنة المطهرة، وانتهوا إلى أن الحج على ثلاثة أنواع: قران، وتمتع، وإفراد، وقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حج قارنًا، وقال عند إحرامه: «لَبَيْكَ عُمْرَةً وَحَجًّا، لَبْيَكَ عُمْرَةً وَحَجًّا»[1]، وتتغير الصيغة بتغير النسك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • إذا صار فيه موظف مسافر من تبوك إلى مكة المكرمة لعمل رسمي وحكم عليه العمل أن يدخل مكة بدون أن يحرم، ورجع إلى جدة لفترة قصيرة وأحرم من جدة ورجع إلى مكة لأداء العمرة فما رأي فضيلتكم في ذلك؟ هل تكتب له عمرة أم لا؟

    من مر على أي واحد من المواقيت التي ثبتت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو حاذاه جوًا أو برًا أو بحرًا وهو يريد الحج أو العمرة وجب عليه الإحرام، وإذا كان لا يريد حجًا ولا عمرة فلا يجب عليه أن يحرم، وإذا جاوزها بدون إرادة حج أو عمرة، ثم أنشأ الحج أو العمرة من مكة أو جدة فإنه يحرم بالحج من حيث أنشأ من مكة أو جدة -مثلاً- أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24602

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • أولاً: لاحظت أن كثيرًا من حجاج بلدي الذين أدوا الحج أو العمرة لبسوا الإحرام، أي: أحرموا لدى الوصول إلى مدينة الحجاج، وحتى أحرم بعضهم في الفنادق أو منازل الأقرباء أو الأصدقاء في جدة . بما أنني لا أتمكن من قراءة اللغة العربية فسأقدر إذا كنتم تزودوني بآيات من القرآن (وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية) تبين أو تشرح أن ميقاتهم لا يكون في ...

    أولاً: حدد الشرع المطهر المواقيت المكانية، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم عين مواقيت كل جهة، ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: « وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24616

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • نحن من أفراد القوات المسلحة، ونشارك في مهمة الحج سنويًا، ونقيم في منطقة الشرايع مدة المشاركة ما يقارب شهرًا، ونكون على شكل مجموعات تتناوب حراسة في مكان بعيد عن المعسكر، والبقية الذين ليس لديهم مناوبة متواجدون في الخيام، ومستعدون لأي طارئ. لذا نأمل من الله ثم منكم إفادتنا عن كيفية أداء الصلاة بالنسبة للمتواجدين في السكن، هل ...

    أولاً: ما دام أنكم مجمعون الإقامة في الشرائع أو المدينة أكثر من أربعة أيام فإنكم تصلون الصلاة تامة بدون قصر ولا جمع؛ لأنكم في حكم المقيمين، وإن نويتم إقامة أربعة أيام فأقل أو لم تنووا إقامة مدة معينة فإنكم في حكم المسافرين، ولكم أن تقصروا الصلاة الرباعية وأن تجمعوا.

    ثانيًا: بالنسبة للإحرام للعمرة أو الحج ما دام أنكم ذهبتم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24617

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • ما حكم من أحرم بالعمرة بعد الحج من كدي ؟ إن ثلاث نسوة أحرمن بالعمرة بعد الحج من كدي حيث مقر حجاج البر في الأردن ، وأحرم معهن رجل حيث كانوا على عجل إذ كانت غالبية القافلة معهن متمتعين إلا هؤلاء الثلاثة، ونظرًا لقرب موعد الرحيل وعدم استطاعتهن الذهاب إلى التنعيم، وخوفًا من الازدحام الشديد هناك اجتهد بعض الناس أن يحرمن من ...

    أخطأ هؤلاء الذين أحرموا بالعمرة من كدي ؛ لأن كدي ليست من الحل، بل من الحرم، وليست كالتنعيم ، ولا الجعرانة ؛ لأن كلاً من التنعيم والجعرانة من الحل، وقد اعتمر النبي   صلى الله عليه وسلم من الجعرانة ، ولم يعتمر من التنعيم ، وإنما أمر عبد الرحمن بن أبي بكر أن يذهب مع أخته عائشة لتحرم بالعمرة من التنعيم ؛ لأنها أقرب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24624

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • إذا أراد الحج أو العمرة، ويشق عليه الإحرام بالطائرة، ثم هو مع ذلك لا يعرف مقدار الميقات، فهل له تأخير الإحرام إلى جدة أم لا؟

    إذا أراد الحج والعمرة وهو في الطائرة فله أن يغتسل   في بيته، ويلبس الإزار والرداء إن شاء، وإذا بقي على الميقات شيء قليل أحرم بما يريد من حج أو عمرة، وليس في ذلك مشقة، وإذا كان لا يعرف الميقات فإنه يسأل قائد الطائرة، أو أحد المساعدين له، أو أحد المضيفين، أو الركاب ممن يثق به من أهل الخبرة بذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24625

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • حاج ينوي الحج ولكنه له غرض في مكة ثم إلى المدينة ، وجاوز السيل ولم يحرم، ودخل مكة ثم سافر إلى المدينة وأحرم من المدينة حاجًّا. فما حكم تصرفه هذا، وما هو الحكم الشرعي في هذه المسألة؟

    ما دام أن الحاج خرج إلى ميقات أهل المدينة، وأتى محرمًا فلا شيء عليه في دخوله بدون إحرام، وكان الأولى له أن يدخل من السيل محرمًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24656

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • نحن أربعة أفراد من منسوبي جمعية الهلال الأحمر السعودي، تم ترشيحنا للعمل الإسعافي في المشاعر المقدسة في حج عام 1408هـ، وكنا ننوي العمرة أثناء دخولنا مكة،   ولكن الشخص الذي كان يدل الطريق داخل مكة واستعجل وقال: نحن متأخرون عن العمل ولا نستطيع الإحرام نسبة لضيق الوقت زمن استلام العمل، علمًا بأننا أدينا صلاة العصر في الميقات ...

    إذا لم يحصل منكم نية الدخول في العمرة وأنتم في الميقات فليس عليكم شيء. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24668

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • إنني في عطلة الربيع الماضية اصطحبت أهلي وأولادي بنية زيارة أختي في الطائف ، ونأخذ عمرة والعلاج في جدة ، هذه هي النية أساسًا. الذي حصل أننا أقمنا في الطائف يومًا ثم ذهبنا إلى جدة مارين بمكة ولم نحرم من السيل ، حيث كنت أعتقد أن ما في ذلك شيء، فأخرنا العمرة حتى العودة من جدة ، وفعلاً بعد انتهائنا من جدة أحرمنا بالعمرة ...

    الواجب على من نوى العمرة ثم مر بالميقات أن يحرم منه، ولا يجوز له مجاوزته بدون إحرام، وحيث لم تحرموا من الميقات فإنه يجب على كل منكم دم، وهو ذبح شاة تجزئ في الأضحية تذبح بمكة المكرمة، وتقسم على فقرائها، ولا تأكلوا منها شيئًا، أما ترك صلاة ركعتين بعد لبس الإحرام فلا حرج عليكم في ذلك.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    136

  • أثناء ذهابي للعمرة في يوم 24 9 1407هـ، وعند وصولي للميقات حصل علي التهاب في أنفي، وعلى أثره أدخلت للمستشفى، وبعد يوم كامل خرجت من المستشفى   وأخذت العمرة، مع العلم أنني مشترط أثناء الإحرام في الميقات، وقلت: فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني، فما حكم العمرة، وهل هي مقبولة إن شاء الله؟

    إذا كان الأمر كما ذكرت من إحرامك من الميقات، ثم طفت وسعيت؛ فعمرتك صحيحة، ولا أثر لما أصابك على صحتها، والقبول إلى الله تعالى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • عند دخول مكة لأداء مهمة العمل في خدمة ضيوف الرحمن هل تجب العمرة، وإذا كانت واجبة والنية مبيتة فهل يجب الإحرام من الميقات؟

    من ذهب إلى مكة وهو لم يعتمر عمرة الإسلام وجب عليه أن يحرم بالعمرة من الميقات الذي يمر به في طريقه ويؤدي مناسك العمرة، أما من سبق له أن اعتمر فإنه لا تجب عليه العمرة مرة ثانية، لكن إن نوى العمرة في سفره ذلك وجب عليه الإحرام من الميقات، ولا يجوز له تجاوزه بدون إحرام، وإن لم ينو العمرة إلا بعد تجاوزه فإنه يحرم من المكان الذي نوى منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • أريد الحج لهذا العام وأنا أسكن في المنطقة الشرقية، وأهلي في جدة وأريد أن أحج متمتعًا، فهل يجب علي الإحرام من جدة أو من ميقات السيل ، وإذا أحرمت من السيل هل يجب علي أن أخلع الإحرام وأنا متمتع بالحج والعمرة معًا في جدة قرب الأهل، أو يبقى علي الإحرام حتى قرب الحج؟

    من مر على أحد المواقيت أو حاذاه من الجو أو غيره وهو يريد الحج أو العمرة فإنه يجب عليه الإحرام من ذلك الميقات ولو كان بيته في جدة أو في مكة ، وإذا أحرم قارنًا فإنه يبقى على إحرامه من الميقات إلى أن يرمي الجمرة يوم النحر، ويحلق رأسه، أو يطوف للإفاضة، وإن ذهب إلى أهله في جدة قبل الحج فإنه يذهب بإحرامه ويبقى بإحرامه لا يحله حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • ذهبنا إلى مكة المكرمة يوم الأربعاء الموافق 2981414هـ، وكان لدينا نية أن نأخذ عمرة في ثاني يوم من شهر رمضان المبارك، وكان سفرنا في الطائرة وقد تعدينا الميقات، ولم نحرم من الرياض إلى جدة ، وقد ذهبنا إلى الميقات في اليوم الثاني من رمضان، وأحرمنا بالعمرة وأتممنا العمرة، فهل علينا شيء في تعدينا الميقات ونيتنا أخذ العمرة في ...

    من قدم إلى مكة يريد العمرة فإنه لا يجوز له أن يتعدى الميقات بدون إحرام، لكن إذا كنتم رجعتم إلى الميقات الذي مررتم به وأحرمتم منه فليس عليكم شيء؛ لأنكم استدركتم الخطأ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    144

  • شخص مقيم خارج مكة في المنطقة الجنوبية له أغراض في مكة وعند مغادرته خارج السعودية يتوجه إلى مكة لأخذ أغراضه، وإذا تحتم جلوسه بمكة يومًا أو يومين هل يدخل مكة محرمًا أم لا؟

    من أراد دخول مكة لحج أو عمرة وجب عليه الإحرام من الميقات الذي يمر به ومن دخلها لزيارة أو حاجة ونحوهما ولم ينو النسك لم يلزمه الإحرام ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما وقت المواقيت: « هن لهن   ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة » [1] . وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    153

  • أنا كثير السفر إلى جدة في جميع عطل المدارس للعلاج والفسحة وزيارة أقاربي ولي هناك بيت، وفي كل سفر من أسفاري تلك آخذ عمرة وأحرم، إما من الميقات أو من جدة بعد إقامتي فيها   ما بين الأسبوع أو أكثر أو أقل، وفي هذه السنوات صار عدد أفراد عائلتي ثلاثة عشر، فصرت لا أحرم إلا من جدة ، وقد أجاز لي ذلك بعض الإخوان وأنكره علي بعضهم، ...

    من قدم إلى مكة يريد العمرة أو الحج ومر بميقات من المواقيت التي عينها رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يجوز له أن يتعدى بدون إحرام ولو كان يريد الذهاب إلى جدة أو غيرها قبل أداء النسك، فإن تعدى الميقات في هذه الحالة وأحرم من دونه فإنه يجب عليه دم وهو ذبح فدية في مكة يوزعها على فقراء الحرم ، وإن كان لا يقدر على ذبح الفدية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • أتيت من مصر للعمل بالسعودية وعملي بالمدينة المنورة ، ولكني سأهبط في جدة وأريد عمل عمرة، علمًا بأنني لم أحرم من الميقات، فهل يجوز لي أن أحرم من جدة مباشرة أم أمكث بها ثلاثة   أيام لكي أساوي المقيم ثم أؤدي العمرة؟

    من قدم من المدينة يريد العمرة فإنه يجب عليه الإحرام من ميقات أهل المدينة ، أي: أبيار علي ، ولو كان له عمل في جدة فإن هذا لا يعفيه من الإحرام من الميقات المذكور فإن أخر الإحرام وأحرم من جدة فقد أخطأ وترك واجبًا يجب عليه بتركه ذبح فدية، وهي: شاة أو سبع بدنة أو سبع بقرة، يذبحها في مكة ويوزعها على فقرائها ولا يأكل منها شيئًا؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • هل يجوز لمن يريد أداء العمرة وهو مسافر بالطائرة أن يلبي بالعمرة فقط دون لبس الإحرام، وذلك لأنه يريد قضاء بعض الأعمال لديه في مدينة جدة ، وبعد فراغه من عمله يحرم من جدة ويذهب لأداء العمرة أم ماذا يجب عليه؟

    من أنشأ السفر وهو يريد نسكًا من حج أو عمرة فلا يجوز له تجاوز الميقات إلا محرمًا بما نواه، متجردًا من المخيط، مجتنبًا محظورات الإحرام. وعليه: فلا يجوز لك عمل ما ذكرته في السؤال المذكور؛ لمخالفته الحكم الشرعي، لكن لا مانع أن يذهب إلى جدة غير محرم لقضاء حاجاته ثم يرجع إلى الميقات فيحرم منه لحجه أو عمرته. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35739

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • أ – أسافر لمدينة جدة وأتمنى العمرة وأفكر في أدائها وأنا في الرياض ، وأقول: إذا وصلت جدة وأنا عندي وقت اعتمرت، وإذا وصلت جدة لم أنو العمرة، ويشير علي أخي نأخذ عمرة، احترت في النية والعمرة وعدمها، هل يجوز أن أحرم من جدة إذا نويت العمرة أم لا بد من الميقات ؟

    ب – أنا مقيم في الرياض وسافرت إلى أبها، وواصلت السفر من أبها إلى ...

    إذا نويت العمرة وأنت في الرياض، ثم ذهبت إلى جدة لبعض أمورك بدون إحرام فإنه يجب عليك أن تحرم من السيل الكبير إذا عزمت على العمرة، ولا يجوز أن تحرم من جدة في هذه الحالة؛ لأن السيل الكبير هو الميقات المعتبر في حقك، أما إذا كنت مترددًا في أداء العمرة وأنت في الرياض ولا تدري هل يتيسر لك ذلك أم لا، ولم تعزم نية العمرة إلا من جدة فإنك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • أعمل وأقيم بمدينة الرياض ، وقد بعثني المكتب إلى مدينة جدة لقضاء بعض الأعمال هنالك، وذلك بتاريخ 15 شوال 1412هـ، وصحبت معي أهلي لأداء العمرة بعد الانتهاء من العمل، وقد أحرمنا من مدينة جدة بعد الانتهاء من المهمة التي قدمت من أجلها، فهل علينا شيء في ذلك مع العلم بأنني أنوي الحج هذا العام؟ أفيدونا جزاكم الله عنا كل خير .

    من قدم من الرياض إلى مكة يريد العمرة وله عمل في جدة فإن الواجب عليه أن يحرم من الميقات الذي يمر به في طريقه، وهو السيل، المسمى: « قرن المنازل » سواء مر به برًّا أو جوًّا، وإذا أراد المرور بجدة لعمل فإنه يمر بها بإحرامه، وأما ما فعله السائل من تأخيره الإحرام إلى جدة فهو أمر لا يجوز، ويجب عليه به دم، وهو ذبح فدية في مكة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35743

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    127

  • ما حكم الشرع في رجل ذهب من الدمام إلى جدة، وذلك لاستقبال أهله وأولاده ووالد زوجته، فلما استقر بهم المقام في جدة أراد والد زوجة هذا الرجل أن يعتمر، وكان في نيته أن يعتمر وهو قادم من مصر، لكنه لم يحرم من الميقات، وذلك لظنه بل ليقينه أنه سوف يستقر أولاً في جدة لمدة يوم أو يومين أو ثلاثة، ثم يبدأ بعد ذلك في الشروع في أعمال العمرة، ...

    من قدم إلى جدة وهو يريد العمرة فإنه يجب عليه أن يحرم بالعمرة من الميقات الذي يمر به في طريقه، فمن كان قادمًا من الظهران فإنه يحرم من ميقات أهل نجد، وهو السيل الكبير أو وادي محرم ، ومن كان قادمًا من مصر فإنه يحرم من الجحفة أو من محاذاة الميقاتين المذكورين جوًّا وبرًّا وبحرًا، ولو كان في نيته أن يقيم في جدة فإنه يكون عليه فدية؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35746

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • شخص ذهب لأداء عمرة وكان طوال سنين ماضية يذهب من الرياض إلى مسجد التنعيم ويحرم من هناك، وقد اعتمر أكثر من مرة بهذا الشكل، وأيضًا كان معه يفعل كما يفعل " زوجته وتوفاها الله وأم زوجته وأبوها وأبناؤه " وقد كان بعد ما يذهب من الرياض إلى التنعيم ويحرم للعمرة الأولى، ثم يكمل عمرته، ثم يرجع مرة ثانية إلى مسجد التنعيم، ويحرم لأداء ...

    الواجب على من أراد الحج أو العمرة ممن كان مكانه خارج المواقيت المكانية أن يحرم بهما من الميقات الذي يمر به إن كان في طريقه أو حاذاه إن كان في غير طريقه، أو كان في الطائرة ويحرم عليه أن يتجاوز الميقات المعتبر له دون إحرام؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما وقت المواقيت: « هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35748

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • أردت العمرة وأحرمت من منزلي في الرياض، ثم ركبت الطائرة وعندما كنا في الجو قال ملاح الطائرة بعد قليل: سوف نحاذي الميقات، وسوف نخبركم بذلك، ثم بعد ذلك قال الملاح: الآن نهبط في مطار جدة ، ولكن لم أنو ولم ألب إلا عندما هبطت الطائرة في المطار، أي لم أعلم إلا والطائرة تهبط، وبعد ذلك نويت العمرة ولبيت، فهل علي شيء؟ حيث إنني تعديت ...

    إذا كنت لم تنو الإحرام إلا في مطار جدة وأنت قادم من الرياض أو غيره مما هو خارج المواقيت فإن عليك فدية ذبح شاة في مكة تجزئ أضحية وتوزعها على المحتاجين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35749

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • الحمد لله وحده، الصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي من المستفتي / الدعاة بمبنى الحجاج في مطار جدة ، عنهم مدير المكتب / علي بن يحيى الحكمي ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم « 6962 » في 11111421هـ، وقد سأل المستفتي سؤالا ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت: بأنه إذا كان هؤلاء المذكورون قدموا إلى جدة بنية العمل فقط، ثم بدا لهم أن يحجوا وهم في جدة فإنهم يحرمون من المكان الذي نووا الحج منه وهو جدة ، وأما إن كانوا قدموا بنية العمل والحج معًا فإنهم يلزمهم الرجوع إلى الميقات الذي تعدوه في قدومهم، ويحرمون منه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35752

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151