عدد النتائج: 44

  • ما حكم تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يسن لكل من يدخل مسجدًا غير المسجد الحرام- يريد الجلوس به لا المرور- أن يصلي ركعتين قبل الجلوس تحية المسجد، للحديث الذي رواه أبو قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ، فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يَرْكَعَ رَكْعَتَيْنِ» رواه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4966

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    475

  • هل بإمكان المصلي بالمسجد أن يجمع بنيّة واحدة عددًا من الركعات خوفًا من أن تفوته صلاة الجماعة؟ مثلًا: يقول أصلي سنة الوضوء وسنة تحية المسجد وسنة الصبح ركعتين لله تعالى.

    أفيدونا أفادكم الله.

    نعم، بإمكان المصلي أن يصلي ركعتي سنة الفجر، وتحصل بهاتين الركعتين تحية المسجد وسنة الوضوء؛ لأن القصد من تحية المسجد أن لا يجلس حتى يصلي ركعتين، والقصد من سنة الوضوء أن يحدث صلاة بعد وضوئه، فإذا صلى الركعتين المذكورتين دخل فيها غيرها إن شاء الله تعالى.

    كما قال الناظم: ثنتان في تسليمة لا أكثرا ... تحصل بالفرض ونفل آخرا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8543

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    416

  • يقول سائل: إن مصلحة السكة الحديد أنشأت بقليوب زاوية للصلاة، وإن خطيب هذا المسجد منع المصلين يوم الجمعة من صلاة سنة الجمعة القبلية مستدلا بأحاديث رواها السائل محتجا بأن الإمام إذا صعد على المنبر يحرم على المصلين القيام للصلاة وهو يصعد على المنبر قبل الأذان، وإن إمام مسجد آخر بالبلدة المذكورة قال إن سنة الجمعة سنة مؤكدة، ولا ...

    إن مذهب الحنفية كما جاء في الفتح والبحر وغيرهما من كتب المذهب أن الإمام إذا خرج يوم الجمعة ترك الناس الصلاة والكلام حتى يفرغ من خطبته عند أبي حنيفة رحمه الله، وقال صاحباه: لا بأس بالكلام إذا خرج الإمام قبل أن يخطب وإذا نزل قبل أن يكبر؛ لأن الكراهة للإخلال بفرض الاستماع، ولا استماع هنا بخلاف الصلاة؛ لأنها قد تمتد، واستدل الإمام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    401

  • ما هو المسنون لداخل المسجد؟ وهل يبتدئ أولا بصلاة تحية المسجد ثم يسلم على الحاضرين فيه بعد أداء التحية، أم يبدا أولا بالسلام على الحاضرين، ثم يؤدي تحية المسجد بعد السلام؟

    جاء في فقه الحنفية أنه يسن تحية المسجد بركعتين يصليهما في غير وقت مكروه قبل الجلوس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ» قالوا: والمراد غير المسجد الحرام فإن تحية المسجد الحرام تكون بالطواف كما قالوا، وأداء الفرض ينوب عنها، وكذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9918

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    424

  • عند إذاعة شريط مسجل من آيات الذكر الحكيم أو عند تلاوته من أحد المقرئين بالمسجد قبل أذان الجمعة هل يجوز أداء صلاة تحية المسجد أثناء بث أو قراءة الذكر الحكيم؟ وطلب السائل الإفادة عن ذلك.

    يقول الله عز وجل في كتابه الكريم: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ[٢]﴾ [الأنفال: 2].

    ويقول: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9925

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    421

  • 1- ما حكم قراءة القرآن عقب أذان العصر والعشاء والفجر في الوقت الذي يؤدي فيه المصلون السنة القبلية لهذه الفرائض وما قد يترتب على ذلك من تشويش عليهم؟

    2- من يدخل المسجد في الوقت الذي يتلى فيه آيات الذكر الحكيم فهل يلزمه أداء سنة تحية المسجد أم يجلس للاستماع إلى القرآن الكريم؟

    قراءة القرآن الكريم عبادة تقتضي آدابا في التلاوة وآدابا عند السماع من ذلك قول الله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا﴾ [الأنفال: 2] وقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12038

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    382

  • ما حكم تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يسن لكل من يدخل مسجدًا غير المسجد الحرام يريد الجلوس به لا المرور أن يصلي ركعتين قبل الجلوس تحية المسجد، للحديث الذي رواه أبو قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ، فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يَرْكَعَ رَكْعَتَيْنِ» رواه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15913

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    406

  • نظرًا لأن الأماكن التي تقام فيها صلاة العيدين والاستسقاء أصبحت مساجد معروفة ومسورة، وأوقافًا لا يجوز لأحد أن يتعدى عليها أو ينزل فيها، وعندما تقام الصلاة فيها للعيدين أو الاستسقاء يحدث خلاف كثير حول تحية هذه المساجد: هل هي مستحبة؟ أم أنه منهي عنها؟ للحديث الذي في البخاري : أنه ما كان يصلي قبلها ولا بعدها. نرجو رفع هذه ...

    إذا صلى المسلمون صلاة العيدين أو الاستسقاء خارج البلد في البرية: فلا يشرع لمن أتى المصلى أن يصلي تطوعًا، لا تحية المسجد ولا غيرها؛ وذلك عملاً بما في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما: « أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم عيد الفطر فصلى ركعتين لم يصل قبلهما ولا بعدهما » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    375

  • هل من السنة أن يؤذن المؤذن خارج المسجد وليس في الداخل حيث لا يراه أحد ولا يكتفي المؤذن بالاستعانة بمكبر الصوت من الداخل بل عليه الخروج والاستعانة بمكبر الصوت في الخارج، وهل على المؤذن الذي صلى ركعتين وجلس في   المسجد ثم خرج للأذان صلاة ركعتين قبل أن يجلس بعد فراغه من الأذان ودخوله المسجد أم لا؟ وإذا كان هناك عذر مؤقت أو دائم ...

    أولاً: الأذان في وقته المشروع شعار الإسلام، وإعلان بدخول وقت الصلاة ودعوة إليها، فقد ثبت عن أنس رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان إذا غزا قومًا لم يغز حتى يصبح، فإذا سمع أذانًا أمسك، وإذا لم يسمع أذانًا أغار بعد أن يصبح » [1] . رواه أحمد والبخاري. وإذا كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22649

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • سمعت أنه بعد الأذان ليس هناك ركعتان تحية للمسجد فالصلاة في هذا الوقت تعتبر سنة، وما مدى صحة هذا القول؟

    تسن صلاة ركعتين بين كل أذان وإقامة؛ لما ثبت في الحديث: « بين كل أذانين صلاة، ثم قال في الثالثة: لمن شاء » [1] ، ومن ذلك السنن الراتبة للصلاة، ومن ذلك سنة الفجر، وإذا صلى الداخل للمسجد الراتبة وقت صلاة الظهر والفجر كفت عن تحية المسجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23203

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    391

  • دخلت المسجد بعد أذان الصبح بحيث لم يبق بوسعي أن أصلي تحية المسجد فهل أنتظر واقفًا قيام الصلاة قريبًا أم أدخل مباشرة في تحية المسجد ثم أصلي مع الجماعة، وإذا كان الوقت يكفي فقط للتحية أو رغيبة الفجر فأيهما أسبق؟

    إذا كان الحال كما ذكرت فصل سنة الفجر، وتجزئك عن تحية المسجد ولو كان الوقت واسعًا، فإذا أقيمت صلاة الصبح قبل أن تتم سنة الصبح فاقطعها وادخل مع الإمام في صلاة الصبح، وصل السنة بعد الصلاة أو بعد طلوع الشمس، وهو أفضل. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23217

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    379

  • هل يجوز تقديم ركعتي الفجر على صلاة الفجر عند مرور وقت صلاة الفجر، وكذلك بعد الأذان الثاني إذا دخل في المسجد يقدم ركعتي الفجر أم تحية المسجد؟

    إذا نام المسلم عن صلاة الفجر أو نسيها حتى طلعت الشمس شرع له أن يصلي سنة الصبح قبلها، وإذا دخل المسجد لصلاة الصبح نوى بركعتي الفجر سنة الفجر وتحية المسجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • هل ركعتا الفجر تجزئ عن تحية المسجد، وإذا صلى الإنسان تحية المسجد مع ركعتي الفجر هل يأثم؟

    تجزئ صلاة ركعتي الفجر عن نفسها وعن تحية المسجد، وهذا هو الأفضل، ولو صلى تحية المسجد أولاً ثم ركعتي الفجر فلا بأس. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    358

  • هل يجوز أن أصلي بعد ركعتي راتبة الفجر ركعتين أخريين، وما حكم ذلك إذا صليت؟ أفيدوني أفادكم الله.

    المشروع بعد طلوع الفجر الثاني أن يصلي المسلم من النافلة ركعتي الفجر فقط التي هي السنة الراتبة لصلاة الصبح، وهذا هو فعل النبي صلى الله عليه وسلم والذي داوم عليه، ومتى صلى تنفلاً زيادة على الركعتين بدون سبب فإنه يكون قد خالف السنة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « لا صلاة بعد طلوع الفجر إلا ركعتي الفجر » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23221

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    354

  • في زمن صلاة الصبح إذا صليت الرغيبة في البيت وأتيت المسجد هل أصلي فيه التحية للمسجد أم لا، وما الدليل على ذلك؟

    نعم إذا صليت سُنة الصبح في البيت ثم أتيت المسجد فصَلِّ تحية المسجد؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين» [1] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    1) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23223

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    356

  • وردت أحاديث للنبي صلى الله عليه وسلم منها: حديث ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: حفظت من النبي صلى الله عليه وسلم عشر ركعات، ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب في بيته، وركعتين بعد العشاء في بيته وركعتين قبل صلاة الصبح . رواه البخاري. وعن أم حبيبة بنت أبي سفيان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صلى في يوم وليلة ...

    تكفي الرواتب القبلية عن تحية المسجد؛ لأن المقصود ألا يجلس في المسجد قبل أن يأتي بصلاة، فإذا أتى بالراتبة كفى ذلك، وهكذا إذا جاء وقد أقيمت الصلاة كفت الفريضة عن تحية المسجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23240

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    340

  • هل إذا دخل الإنسان المسجد وصلى تحية المسجد تكفي عن ركعتي الفجر، أم يصلي تحية المسجد ويأتي بركعتي الفجر؟

    إذا دخل المسجد وصلى سنة الفجر أجزأته عن تحية المسجد، وإن نواهما معًا فحسن.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    377

  • هل على الإمام أو المأموم أن يؤديا تحية المسجد إذا صليا رغيبة الفجر في البيت، ثم أتيا المسجد ليصليا صلاة الصبح؟

    إذا كان الواقع كما ذكر شرع لهما إذا دخلا المسجد أن يصليا تحية المسجد قبل الجلوس، وللإمام أن يأمر بإقامة الصلاة للصبح فلا يحتاج إلى تحية المسجد؛ لأن الفريضة تكفي عنها، وكذا المأموم إذا دخل وقد أقيمت الصلاة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23243

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    350

  • دخلت المسجد وكان يؤذن للصلاة فهل أصلي تحية المسجد أو أنتظر حتى ينتهي الأذان؟

    الأفضل أن يجيب الأذان أولاً، ثم يصلي تحية المسجد ليجمع بين الفضيلتين، والأمر في ذلك واسع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23244

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    350

  • نرجو بيان الراجح من أقوال العلماء في فضل تحية المسجد وركعتي الوضوء في أوقات النهي من عدمه؟

    الراجح من أقوال العلماء أن ذوات الأسباب؛ كتحية المسجد وركعتي الطواف وركعتي الوضوء والصلاة على الميت تستحب مطلقًا في أوقات النهي وغيرها، ولا حرج في تركها؛ جمعًا بين الأدلة، فأدلة النهي محمولة على من يفعل ذلك ابتداءً، وأدلة الجواز للسبب الطارئ، كما نوه عن ذلك شيخ الإسلام أحمد بن تيمية، وتلميذه العلامة ابن القيم وغيرهما من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23245

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    372

  • ما حكم الصلاة قبل أذان المغرب؟

    الصلاة النافلة قبل غروب الشمس لا تجوز، إلا إذا كانت ذات سبب كتحية المسجد؛ لما في (صحيح مسلم): « لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس » [1] وأما بعد الغروب وقبل صلاة المغرب فالنافلة جائزة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23246

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • من الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه خرج إلى صلاة العيدين إلى المصلى وخرج معه الرجال والنساء، وخرج بعده الصحابة رضي الله عنهم أجمعين، هل يجوز للذي خرج إلى صلاة العيد أن يصلي ركعتي تحية المسجد في المصلى أم لا؟

    لا يصلي من دخل المصلى لصلاة العيد ركعتين تحية قبل أن يجلس؛ لأن صلاة التحية بالمصلى مخالف لما كان عليه العمل من النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23247

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    349

  • أرى البعض يؤدي تحية المسجد حتى ولو كان وقت نهي ويقضي سنة الفجر بعد الصلاة مباشرة، فهل يجوز ذلك؟

    أولاً: إذا دخل الرجل المسجد في وقت النهي فلا يجلس حتى يصلي تحية المسجد؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين » [1] .

    ثانيًا: أما ركعتا الفجر فإذا لم يتمكن من فعلهما قبل الفريضة صلاهما بعدها؛ لما رواه أبو داود بسنده عن قيس بن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    370

  • هل يجوز لنا أن نصلي أكثر من ركعتين بعد الوضوء كما هو وارد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لبلال : يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام، فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة، فقال: ما عملت عملاً أرجى عندي من أني لم أتطهر طهورًا في ساعة من ليل أو نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن أصلي متفق ...

    سنة الوضوء ركعتان؛ لحديث بلال المذكور وغيره، ويجوز للمرء أن يتنفل بما شاء من النوافل زيادة على الركعتين، في غير أوقات النهي. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    382

  • هل تحية المسجد تجوز بعد صلاة العصر وصلاة الصبح في أي مسجد كان، أو هي مخصوصة بالحرمين الشريفين في وقت النهي، دون غيرها من المساجد، أو هي ممنوعة في وقت النهي في جميع المساجد حتى الحرمين الشريفين؟

    الصحيح من قولي العلماء أن الإنسان إذا دخل المسجد ولو في وقت النهي صلى تحيته ولو في غير المساجد الثلاثة؛ عملاً بعموم حديث: « إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين » [1] ، وحملاً لأحاديث النهي عن الصلاة وقت طلوع الشمس وغروبها وعند استوائها وبعد العصر وعند الغروب - ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    372

  • هل الصلاة بعد صلاة العصر إلى المغرب ممنوعة بتاتًا، أم أنها جائزة لفترة معينة؟

    من نسي ونام عن صلاة مفروضة ولم يتذكرها إلا بعد أن صلى العصر -وجب عليه أن يصليها حين يستيقظ وحين ذكره لها في أي وقت؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم « من نسي صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك » [1] متفق على صحته، ومن دخل المسجد بعد صلاته العصر صلى تحية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23251

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    365

  • ( إذا كان الإنسان دخل المسجد بعد الأذان الأخير لصلاة الصبح لا يجوز له أن يصلي تحية المسجد بل يصلي الرغيبة فقط )، السؤال هل هناك دليل يمنع تحية المسجد والاكتفاء بالرغيبة أم أن مفهومنا خطأ في هذه المسألة علمًا بأن الوقت يمكنا لصلاة التحية والرغيبة معًا، أرجو التوضيح أفادكم الله؟

    إذا دخل وقت صلاة الفجر ودخل المصلي المسجد فإنه يصلي ركعتين سنة الفجر وتدخل فيهما تحية المسجد تبعًا بالنية، ولو صلى سنه الفجر في البيت ثم دخل المسجد فإنه يصلي   ركعتين تحية المسجد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34092

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    344

  • أشرح لكم ما أنا عليه في صلاة الصبح ومفهومي في وضعها حيث إنني إذا دخلت المسجد يكون في بالي أربع ركعات ركعتان تحية المسجد وركعتان بعدها سنة الصبح، وإن أقيمت الصلاة ولم أصل إلا ركعتين قبل الإقامة فإني لا أترك بعد الصلاة ركعتي الصبح أي السنة علمًا بأنني قد صليت ركعتين قبل الإقامة فاعتبرتها تحية المسجد فقد عارضني أكثر من شخص في ...

    إذا دخل المسلم المسجد بعد أذان صلاة الفجر فإنه يصلي ركعتين فقط راتبة الفجر، وهي من آكد السنن الرواتب فعن عائشة رضي الله عنها قالت: « لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد تعاهدًا منه على ركعتي الفجر » [1] ، متفق عليه، ولمسلم : « ركعتا الفجر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34094

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    407

  • هل هو جائز أم لا الذي يحضر في غير وقت الصلاة لمحاضرة دينية وهو غير طاهر من الحدث الأصغر ولم يصل تحية المسجد؛ لأنه غير طاهر فبحيث إنني قد سمعت من بعض الناس يقول إنك جئت لهذا المسجد بغرض الاستماع فقط وليس للصلاة؟

    يشرع لمن دخل المسجد في غير أوقات النهي أن يؤدي تحية المسجد ركعتين سواء دخل لأجل الصلاة أو استماع محاضرة أو غيرها عندما يريد الجلوس. ويجب عليه الوضوء لتحية المسجد وأما في الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها؛ وهي بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس وبعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس حتى ترتفع قيد رمح ووقت وقوفها- يصلي تحية المسجد تغليبًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34115

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    373

  • ما حكم تحية المسجد بعد أذان المغرب وقبل الصلاة   حيث إن الشيوخ عندنا يمنعون ويعتبون على من يؤديها بقولهم إنه لا نافلة بعد العصر وقبل صلاة المغرب في المذهب المالكي؟

    السنة لمن دخل المسجد في أي وقت أن يصلي تحية المسجد لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين » [1] ، متفق على صحته، وإن كان الإنسان جالسًا في المسجد قبل المغرب ثم أذن للمغرب سن له أن يصلي ركعتين لقوله صلى الله عليه وسلم: « ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34116

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    429