عدد النتائج: 164

  • امرأة وحيدة أودعت مبلغًا من المال أمانة عند جار لها فحفظها مع نقوده في أفضل مكان منيع في حرز في بيته، وبعد فترة سطا عدد من المسلحين على البيت بحجة البحث عن أسلحة وطالبوا بتفتيش المنزل وفعلًا قاموا بذلك ثم خرجوا، وعندما اختفوا اكتشف صاحب المنزل الذي لديه الأمانة أنها قد سرقت هي وما لديه من مال وفره.

    والسؤال هو: هل على هذا ...

    إذا ثبتت الواقعة المذكورة ولم تكن بمجرد دعوى هذا الشخص المؤتمن فإن هذا الرجل المؤتمن ليس عليه ضمان لأنه لم يفرط في حفظ الأمانة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2269

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • من رئيس مجلس إدارة شركة عقارية: وصلنا كتاب من أحد المساهمين يطلب فيه عدم رغبته في أخذ أي فوائد بنكية على أمواله المودعة في الشركة والتي أودعتها الشركة في البنوك التجارية الكويتية ويطلب معالجتها كما لو كانت (لقطة).

    نرجو التكرم بعرض هذا الموضوع على لجنة الفتوى وإبلاغنا برأي الفتوى حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم بما يخص هذه ...

    ما ترتب من فوائد ربوية على إيداع أموال السائل وغيره في البنوك سبيله الصرف في وجوه الخير تخلصًا من الوزر، والمراد بوجوه الخير هنا هو إنفاقها في أي من وجوه البر العام ما عدا بناء مسجد أو ترميمه أو طباعة مصحف، وليست الفوائد من قبيل (اللقطة) ولا تأخذ حكمها، لأن اللقطة يحل تملكها لملتقطها بعد تعريفها سنة، وعدم ظهور مالكها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2309

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • وجدت مبلغًا من المال وهو عبارة عن عدد من الدنانير مبعثرة بين السيارات في مكان مكشوف ولا يوجد في ذلك المكان سكن ولا أسواق، والمكان هو مواقف السيارات المقابلة لمجمع الوزارات، فما حكمها؟ أفيدونا، جزاكم الله خيرًا.

    إن حكم اللقطة شرعًا أن يعرف بها المدة المناسبة التي يحصل بها الاقتناع بأن صاحبها لن يطلبها بعد تلك المدة، وتتراوح بين أيام وبين سنة كحد أقصى للتعريف، ثم بعد التعريف طيلة المدة المناسبة للشيء الملتقط يخير ملتقطه بين تملكه أو التصدق به أو استمرار حفظه لصاحبه على أنه في حال التملك أو التصدق إذا ظهر مالك الشيء الملتقط، فإما أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • اتفقت مع مقاول لبناء (حوض)، وبناؤه يكلف 1000 دينار وبعد أن أنهى المقاول بناء الحوض سافر ولم يرجع إلى الآن، حيث مضى على سفره سنتان، فكيف نتصرف بهذا المبلغ؟

    يستحسن البحث عن مكان مستحق المبلغ بالطرق المتيسرة، فإن لم يعثر عليه يجب عليه أن يبين في أوراقه ما يصلح إثباتًا رسميًا وبوثيقة بالشهود بأن في ذمته لفلان المبلغ المذكور نظير ذلك العمل، وإن أحب أن يستثمر المبلغ بطرق مأمونة مشروعة ويجعل ريعه لصالح مستحقه فذلك مستحب، على أنه إذا نقص المبلغ بالاستثمار فيكون النقص على المدين لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    127

  • والدي وأخي عبد الكريم كلفوني منذ ثلاث سنوات بشراء شقة سكنية لهم بالقاهرة خلال فترة سفري وأعطوني مبلغ 4000 دينار كويتي لدفع هذا المبلغ بعد استبداله إلى جنيهات مصرية كدفعة مقدمة للشقة، وحين وصولي إلى القاهرة قمت على الفور باستبدال هذا المبلغ إلى 20000 جنيه مصري قبل العثور على الشقة وشرائها على نية أني متأكد من شراء شقة لهم نظرا ...

    بما أن المبلغ المختلف في شأنه بين الأطراف قد سلم إلى المستفتي على سبيل الأمانة ليدفعه في تنفيذ ما وكل به وتنفيذ الوكالة يتطلب صرفه إلى الجنيهات المصرية لدفع المبلغ المؤجل الملتزم به فإنه لاحق لدافعي المبلغ من أخذ الزيادة لقاء تغير قيمة العملة المصرية بين يوم تسليم المبلغ وبين يوم دفعه، هذا وأن مخالفته لأحكام الوديعة بالتصرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2954

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • من رابطة الشباب المسلم بأمريكا:

    (1) هنا في أمريكا بعض المحلات التجارية الكبرى التي يملكها اليهود وبعضهم يجاهر بإرسال نسبة من أرباحه إلى إسرائيل، والبعض الآخر يقطع من رواتب موظفيه مساعدات إجبارية لإسرائيل، فهل يجوز شراء الحاجيات منها بنية عدم السداد وذلك بإعطائهم شيكًا من غير رصيد أو بأي طريقة أخرى أو أخذ شيء خفية؟

    (2) ...

    لا يجوز استخدام بطاقات هاتفية مفقودة أو أرقام سريّة خاصة بغير المسلمين لتحويل فاتورة التليفون ونحو ذلك على حسابهم بدون إذنهم لأن المسلمين دخلوا تلك البلاد بتأشيرات وتصاريح رسمية وهذا يقتضي أن لا يخونوا أحدًا من أهل تلك البلاد ولا يأخذوا مالًا إلا برضا صاحبه لأن الإذن لهم بالدخول نوع من الأمان، والأمان يقتضي الوفاء وعدم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2986

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • أحد أقاربي حضرت إليه أمانة من زوجته مع أحد أقاربه، وكنت الوسيط في ‏توصيل الأمانة وشريط كاسيت مسجل من زوجته وأولاده، ولما حضر هذا ‏الشخص عرفته أن قريبه حضر ولم يجده فترك له الشريط طرفي أمانة فغلط ‏عليه عندي، وأنا في ساعة الغضب نتيجة الخطأ الذي حدث منه قلت له: عليّ ‏الطلاق لم أسلم لك الشريط قبل أسبوع من تاريخه أو تسليمي مبلغ ...

    ‏ أن عليه أن يعيد الشريط الذي أعطاه له أولًا ولا علاقة له بالمرسل إليه ‏وحيث لم يقصد بلفظه إيقاع الطلاق على زوجته فلا يقع عليه الطلاق.

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3222

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • بعض المصلين يفقدون مفاتيحهم أو ساعاتهم أو ما أشبه ذلك، فيقوم الموظفون بتعليقها داخل المسجد للتعريف عنها.. فهل يعتبر هذا العمل من الأمور المنهي عنها بالقياس على النهي عن إنشاد الضالة؟

    هذا التعليق للمفقودات داخل المسجد ليس من قبيل نشدان الضالة المنهي عنه، بل هو من قبيل الإعلان عنها وإشهارها ليعلم بها صاحبها فيأخذها من المؤذن أو الإمام وهذا خاص باللقطة المفقودة داخل المسجد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • لي جدة توفيت منذ أيام ولها خمس بنات وأربعة أبناء، توفي أحدهم منذ عام تقريبًا وله ولدان وبنتان، وقد كانت تضع عند والدتي (وهي ابنة زوجها المتوفى منذ سنين عديدة من امرأة أخرى) مبلغًا من المال استأمنتها عليه ولم توص من هذا المال بشيء أو أن يصرف أي منه في أي وجه طيلة حياتها.

    سؤالي هو: ما حكم الشرع فيمن يحتفظ بمالها أو ذهبها بعد ...

    من يحتفظ بمال المتوفاة أو ذهبها ويريد أن يخص نفسه بشيء منها فهو آثم بل يجب عليه أن يضمه للتركة لتوزيعه حسب الفرائض الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4384

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • أنا شاب موظف عملت في أحد اللجان الخيرية في شهر رمضان الماضي أجمع التبرعات ثم أقوم بإدخال مبالغ التبرعات في حساب هذه اللجنة عن طريق البنك.

    قصتي باختصار أنني وفي أحد أيام شهر رمضان المبارك قد جمعت مبلغًا من المال ووضعته في درج سيارتي وأقفلت الدرج بالمفتاح وأقفلت السيارة جيدًا وكنت حريصًا على ذلك وقدر الله ذهبت إلى صلاة ...

    بالنسبة للسؤال المقدم من المستفتي فقد رأت اللجنة أن المستفتي أمين قصّر، فيغرّم المبلغ الذي سرق منه لتقصيره، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • حسب أوامر الشركة أحضرت مبالغ نقدية من المندوبين ووضعت الشنطة بما فيها من شيكات ومبالغ نقدية ومستندات أخرى في دبة السيارة، وبما أن الشركة ينتهي الدوام بها الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر في شهر رمضان فذهبت إلى سكني، وقبل وصولي للمنزل اتجهت للمسجد حيث إنه كان وقت صلاة العصر، قفلت السيارة فصليت وعند خروجي من المسجد وجدت قفل ...

    المستفتي أمين قصّر، فيغرم المبلغ الذي سرق منه لتقصيره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5103

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيدين/ عبد الحميد وجمال، وذلك في مشكلة بينهما، وقالا: الرجاء الإفادة في هذه الحالة بالرأي الشرعي حتى يتسنى لنا الأخذ به بإذن الله تعالى والله المستعان.

    وقدم السيد عبد الحميد استفتاءه.

    ونصه: استعرت سيارة شخص جار لي -حيث سبق أن استعار سيارتي- لمدة دقائق معدودة في مشوار لتوصيل الأهل ...

    هذا العقد المسؤول عنه هو عقد إعارة، وقد اتفق الفقهاء على أن المستعير إذا استعمل العارية استعمالًا عاديًا ولم يتجاوز الأصول المعتادة في الاستعمال فتلفت لا يضمنها، وإذا تلفت باستعمالها استعمالًا غير معتاد يضمنها، والمرجع في ذلك قول أهل الخبرة المأمونين، فإذا اختلفوا كان الحكم للقاضي.

    وعليه فإن السيارة المسؤول عنها هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5487

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    157

  • لي ابن عم كان يعمل (مندوب جمع تبرعات) في جمعية خيرية، وقبل شهر تقريبًا اتهم من قبل الجمعية بخيانة الأمانة بمبلغ (1500) ألف وخمسمائة د. ك. واستردت الجمعية المبلغ، لكنها رفعت عليه قضية خيانة أمانة، وهو الآن موقوف في السجن على ذمة القضية، ولما ناشدناهم التنازل عن القضية لاسيما وقد تم إرجاع المبلغ قالوا لنا: يمكن أن نتنازل عن القضية ...

    ما دام المتهم قد أعاد المبلغ المتهم بأخذه بغير حق إلى الجمعية، ولم تصل القضية بعد إلى المحكمة، فإن حق طلب معاقبة المتهم هو حق شخصي للجمعية، فإن رأت الجمعية أن المتهم قد تاب توبة نصوحًا وعزم على عدم العود إلى مثل فعلته الأولى، وسعها إعفاؤه من المطالبة بإنزال العقوبة به، وإن رأت أنه لم يتب بعد، كان لها رفعه إلى القضاء لينال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5588

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • نحيطكم علمًا بأن شركة (...) تقوم بإدارة واستغلال منتزه الشعب الترفيهي، والذي يتردد عليه الكثير من الرواد من مختلف الأعمار وبأعداد كبيرة، وقد تلقت إدارة المنتزه العديد من المفقودات التي تخص هؤلاء الرواد، ومضى على تلقي إدارة المنتزه لهذه المفقودات فترة ليست بالقصيرة دون مراجعة من أصحابها، لذلك: يرجى إفادتنا من الناحية ...

    هذه المفقودات التي يتم العثور عليها -نقودًا كانت أو غيرها- هي لقطة شرعًا، والواجب على ملتقطها أن يعرف بها ويعلن عن التقاطه لها مدة كافية في المكان الذي وجدت فيه، وهذه المدة تختلف باختلاف ثمنها، فإذا كانت غالية الثمن عرفها لمدة سنة، وإن كانت ذات قيمة قليلة عرفها شهرًا أو أيامًا، وذلك بكل الطرق المتاحة لديه، كإعلان على الجدار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • الموضوع: العثور على مفقودات نرجو من فضيلتكم التكرم بإفادتنا عن الرأي الشرعي في كيفية التعامل مع المفقودات التي يتم العثور عليها، وتحفظ لدينا كأمانات لمدة طويلة تتجاوز العام الواحد دون أن يسأل عنها أو يطالب بها أي شخص، وتتفاوت المفقودات بين الأوراق النقدية وقطع ذهبية كالأسورة، والخواتم، وأجهزة الهواتف، والمناداة، وساعات ...

    هذه المفقودات التي يتم العثور عليها -نقودًا كانت أو غيرها- هي لقطة شرعًا، والواجب على ملتقطها أن يعرف بها ويعلن عن التقاطه لها مدة كافية في المكان الذي وجدت فيه، وهذه المدة تختلف باختلاف ثمنها، فإذا كانت غالية الثمن عرفها لمدة سنة، وإن كانت ذات قيمة قليلة عرفها شهرًا أو أيامًا، وذلك بكل الطرق المتاحة لديه، كإعلان على الجدار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6416

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • نود أن نتبين رأيكم الشرعي حول بعض المساهمين الذين استحقوا أرباحًا عن أسهمهم اعتبارًا من عام 1972 والأعوام التالية، وتخلف أصحابها عن الاستلام لسبب أو لآخر.

    كما نود أن تشمل فتواكم مصير هذه الأرباح نحو تسليمها للمستحقين أو لذويهم من الورثة.

    ولا يفوتنا أن ننوه إلى أنه من الناحية القانونية إذا لم يتم المطالبة بهذه ...

    هذه الأرباح تعد أمانة وتبقى تحت يد القائمين على الشركة مع الأسهم، وهي ملك لأصحابها ومستحقيها، فإذا استطاع القائمون على الشركة إعلام مستحقيها بها لقبضها منهم، أو إعلام ورثتهم بها بعد موتهم، فالمطلوب منهم إعلامهم بها، ولهم بعد ذلك أن يحضروا لقبضها أو تركها في الشركة مع الأسهم، وإذا عجزوا عن ذلك فعليهم المحافظة عليها حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6685

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • ثمنت بلدية الكويت أرضًا لوالدي بقيمة خمسة آلاف دينار، ورفض والدي استلام المبلغ لأنه قد باعها لشخص قبل أربعين عامًا تقريبًا ولا يستطيع تذكر اسم المشتري.

    والآن بعد وفاة والدي رحمه الله، أصبحت الأرض من نصيب الورثة بناء على الوثيقة التي هي باسم والدي.

    السؤال:

    1- ما هو الحكم الشرعي لحل هذه المشكلة؟

    2- في ...

    إذا ثبت أن والدهم قد أقر أنه باع هذه الأرض المسئول عنها فلا حقَّ للورثة في مبلغ التثمين، فإذا أخذ أحد الورثة شيئًا من مبلغ التثمين فهو يتحمل نتيجة تصرفه.

    ولا تُلزم الابنة السائلة بدفع أي شيء.

    وللورثة الاحتفاظ بهذا المبلغ لصاحبه على وجه الأمانة إلى أن يظهر صاحبه ويَثْبت حقه فيه مهما طالت المدة، ولهم دفع هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • إنه في تاريخ 1994م أرسلت مع أحد الأشخاص أمانة يحملها معه في سفره إلى أقاربي خارج الكويت، وكانت هذه الأمانة مبلغًا من المال، إلا أن هذا الشخص خان الأمانة بل استطاع أن يسرق مني مبالغ أخرى إضافية، والآن انتقل هذا الشخص إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ولما واجهته وطالبته مطالبة ودية قال: إن فلوسك موجودة ولكنها ليست باليد، وبعد ...

    إذا كان حق المستفتي ثابتًا في ذمة قريبه المماطل ومعترفًا به أو عليه بينة وكان المال الذي أرسل به المماطل للمستفتي ليشتري به سيارة له هو للمماطل وليس لغيره فإنّ للمستفتي أن يستوفي منه حقه الثابت في ذمته، وإن كان المال الذي أرسل به إليه ليس له فلا يجوز له أن يستوفي منه حقه إلا بإذنه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6827

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    136

  • نفيدكم أن إحدى دور النشر والتوزيع أودع صاحبها لدى الجمعية مجموعة كراتين كتب إسلامية متنوعة بغرض المشاركة في معرض الكتاب الإسلامي الذي تقيمه جمعية إسلامية، إلا أن صاحب الشأن انتقل إلى رحمة الله، وإزاء ذلك قامت الجمعية بالاتصال الهاتفي وبإرسال خطابات مسجلة حسب العنوان الموجود لدينا، وكلفنا إحدى دور النشر لإفادتنا من هم ...

    على المستفتي أن يتابع البحث عن صاحب دار النشر الذي أودع الكتب وورثته بجدية، فإذا لم يهتدِ إليه فله الاحتفاظ بهذه الكتب إلى أن يحضر أصحابها أو ورثتهم بعد موتهم، ويأخذوها منه، فإن تعسر عليه ذلك جاز له بيع الكتب والاحتفاظ بثمنها لأصحابها أو التصدق بثمنها أو التصدق بها عينًا، على أن يضمن قيمتها لأصحابها أو ورثتهم إذا طالبوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7050

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • نفيدكم أنه سبق أن أرسلنا لكم خطابًا بطلب فتوى حول التصرف بشأن كراتين كتب إسلامية متنوعة، وضعت عندنا أمانة وتوفي صاحبها بعد ذلك. وحيث تعذر معرفة أحد ورثته أو معرفته أو معرفة عنوانه في بيروت -حسب عنوانه الموجود لدينا- وكذلك تعذر بيع الكتب للمكتبات المتخصصة في بيع ‏الكتب الإسلامية -رغم عرضها للبيع على عدد كبير من المكتبات- لأنها ...

    رأت اللجنة تأكيد الفتوى المشار إليها، وأن على المستفتي إذا ما تصدق بهذه الكتب أن يضمن قيمتها لصاحبها إذا ظهر في يوم من الأيام، ولا يعفى من ‏الضمان بجعل الصدقة لصاحب الكتب، وإذا صعب عليه ذلك فليسلم هذه الكتب لإحدى المكتبات العامة للاحتفاظ بها إلى مَقْدم أحد الورثة، وبذلك يتخلص من ‏مسؤوليتها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7419

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • موظف في وزارة الصحة، كان مسئولًا عن بيع الطوابع للوافدين والمقيمين، وذلك لفترة طويلة، ثم رأت الوزارة أن تضع ماكينة سحب لهذه الطوابع بعد الموظف المختص، وبعد الجرد لتسليم ما لديه من أموال (ثمن الطوابع) وَجَد في الخزينة مالًا فائضًا ومبلغًا زائدًا عما سيسلمه بعد ثمن الطوابع، فما حكم هذه النقود الزائدة لديه؟ علمًا أنه لا يدري ...

    المال المسئول عنه له أن يتملكه، والأفضل له أن يتصدق به، وهو ضامن في الحالتين، على فرض العثور على صاحبه، وذلك إذا سمحت الأنظمة والقوانين بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    148

  • أنا مواطن من إحدى الجنسيات العربية، أعمل منذ سنين، وقد وسع الله عليَّ من فضله، ولله الحمد والشكر، وقد اشتريت في بلدي أرضًا معدة للبناء، وشقة تمليك، ولظروف خاصة بي، وللمودة والرحمة بيني وبين زوجتي، أرسلت زوجتي إلى بلدي وقامت بتسجيل ملكية الأرض والشقة باسمها، وذلك على سبيل الأمانة، وشاءت إرادة الله عز وجل أن يصيبها مرض ...

    إذا ثبت أن الزوجة -رحمها الله- قد أقرت أمام أبويها، وهي بكامل عقلها وحريتها بأن الأرض والشقة المشار إليهما في نص الاستفتاء هما لزوجها، وليسا لها، وأنهما أمانة في يدها، والوالدان يقران بذلك ويعلمان به، فإنهما يكونان لزوجها وليسا تركة عنها، ولا حق لوالديها فيهما، وكل إيراد يتحصل منهما يكون من حق الزوج خاصة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7778

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    134

  • أنا مقيم بدولة الكويت منذ ما يقارب عشر سنوات، أرسلت فلوسًا مع أخي المقيم معي بالكويت لشراء أرض، والحمد لله اشترى ثلاث قطع على فترات مختلفة وتم تسجيل الأرض جميعها باسم الوالد.

    وعندما سألته: لماذا لم تسجل الأرض باسمي؟ قال: لأننا عائلة، أخوك الكبير هو الذي أعطاني الفلوس معتقدًا أننا اشتريناها معًا للعائلة. ثم ذهبت وسألت ...

    إذا كان المستفتي قد اتفق مع مالك الأرض على شرائها، ودفع ثمنها كاملًا من ماله ولم يهبه لوالده أو لأي من أفراد الأسرة، فإن الأرض تكون له وحده، ولا يجوز لأحد أن يشاركه فيها بغير رضاه، ولكن اللجنة توصي المستفتي بأن يحسن التعامل مع والده وسائر أفراد أسرته على قدر إمكانه، برًا بهم ووصلًا لرحمهم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8065

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • عملت في محل لدى أحد المقيمين بالدولة، وكان بيننا الاتفاق على أن أتقاضى راتبًا شهريًا، ومرتب إجازة شهر عن كل سنة عمل، وتذاكر سفر لي ولأولادي، ثم تبين لي بعد العمل بمدة أشهر أنه مدين بمبالغ كبيرة جدًا، وتأخرت مرتباتي عنده، وبعد أشهر أعطاني شيكًا ببعض مستحقاتي، وقبل صرف الشيك طلب مني أن أقرضه المبلغ وقد كان.

    ثم إن صاحب ...

    ليس لك أن تأخذ شيئًا من الشيكات التي وضعت في يدك أمانة، ولا من غيرها من أمواله التي تديرها، لأنه ليس مدينًا لك بعين، فظفرت بعين مالك، وإنما أنت أجير عنده تستحق عليه أجرة العمل، وما تم الاتفاق عليه من حقوق تابعة للعمل، والرجل مفلس ومدين لغيرك كذلك بأجور وأعيان ونحوها، فأنت معهم كأحدهم، وعليكم أن ترفعوا أمركم للقضاء، فإن ثبت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • أعمل طبيبًا عامًا في عيادة تابعة لجامعة توفّر لأعضاء هيئة التدريس وموظفِّيها وأفراد عائلاتهم (عدا الذين تزيد أعمارهم عن 20 سنة) توفر لهم تأمينًا صحيًا بشروط تم الاتفاق عليها بين إدارة الجامعة وشركة التأمين، حيث يستطيع المريض زيارة أي جهة طبية ضمن شبكة التأمين الصحي دون الرجوع إلى عيادة الجامعة، ولكنّها فسحت المجال للمرضى ...

    هذا الفعل محرم لما فيه من الغش والخيانة، إذ الواجب أن لا يصرف الدواء إلا لمن يستحقه، وصرفه لغيره خيانة من الطبيب الذي تحمل أمانة الداء والدواء، ويجب عليه أن يكون مراعيًا لما حمل من أمانة، بارًا بقسمه الذي أقسمه يوم أن تحمل مسؤولية الطب.

    كما أن أولئك عليهم أن يتقوا الله تعالى فلا يأخذوا ما لا يستحقون، فإن فعلوا كانوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9544

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • منذ سنوات قليلة كنت أعمل مسؤولًا عن العمليات النقدية في مؤسسة مالية بالإضافة لعملي الإداري، حصل أن أحد الموظفين أعطاني مبلغًا من المال وقال إنه يخص أحد الزبائن، أخذت المبلغ واحتفظت به ولم يراجعني أحد، وكنت متأكدًا من أن الزبون الذي قصده الموظف لا يخصه ولا بد من أن خطأ ما حصل، وانتظرت أيامًا ولم يراجعني أحد، وفي تلك الفترة ...

    عليك أن تعيد المبلغ للذي أعطاك إياه، ولا يحل لك أخذه، لأنه وضع عندك أمانة لتوصلها لمستحقيها، فلمَّا لم تجد المستحق كان عليك أن تعيده لمن بذله.

    وحيث قد تصرَّفت به، فإنك تضمنه بأقصى قيمته من يوم أن أخذته إلى يوم سداده، وعليك أن تبعث به الآن إلى الذي دفعه لك، فإن لم تجده فإلى ورثته، فإن لم تجده أبقيته عندك بنية الأداء عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9702

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • يقول السائل أنه كان يعمل هو وزميل له في قوات الفدائيين في مكان ما بصحراء سيناء، وقبل نشوب الحرب بيوم واحد أعطي السائل إجازة فأعطاه زميله مبلغا قدره أحد عشر جنيهًا ليسلمها إلى أهله، وفي الطريق وقبل أن يصل السائل إلى بلده قامت الحرب وبدأت المعركة وأصيب السائل إصابة خطيرة بترت على إثرها ذراعه اليمنى وفي أثناء إصابته حضر بعض ...

    المقرر في فقه الحنفية أن الوديعة أمانة في يد المودع إذا هلكت لم يضمنها؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: «ليس على المستعير غير المغل ضمان ولا على المستودع غير المغل ضمان»، ولا يجب عند الحنفية ضمان على المودع إذا هلكت الوديعة إلا إذا تعدى المودع فيها بأن وضع المال في غير حرز أو إذا كانت الوديعة دابة فركبها أو ثوبا فلبسه أو مالا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • يقول السائل: "كنت أعمل في دولة الكويت ولي شقيقة تملك مشغل خياطة في الكويت أيضًا، وعند نزولي في إجازة عام 1989 أعطتني أختي مبلغا من الدولارات لأقوم بتوصيله إلى صاحب عمارة تمتلك فيها شقة، وهذا المبلغ قسط لهذه الشقة، وحضر إلي ابن أختي الثانية للسلام علي فعرضت عليه المبلغ؛ ليقوم بتغييره من شخص يعرفه بالبلدة ونتعامل معه ونبهت عليه ...

    ما دام السائل قد قام بسداد قيمة ما استلمه من أخته من ماله إلى صاحب العمارة فإنه بذلك يكون قد أدى الأمانة التي أمر بأدائها في قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا﴾[النساء: 58]، وتكون ذمته قد برئت مما ائتمنته أخته عليه، ولا يحق له مطالبتها بشيء؛ لأنه يعتبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • يقول السائل أنه منذ خمسين شهرا قام ببيع أرض مصنع واستلم بموجب عقد البيع دفعة مقدمة، وكان من بين الشروط أن يتم التنازل عن الأرض بمجرد تسلم باقي الثمن، وفي سبيل ذلك لزم تحرير توكيل إلى محام وهو في نفس الوقت وكيل المشتري، إنه وبناء على هذا التوكيل قام المحامي بخيانة الأمانة وتنازل عن الأرض باسم أصحابها، وبسبب هذا التنازل تمكن ...

    إن الشريعة الإسلامية حددت حدودًا ومعالم؛ لكي يسير الناس في الطريق الصحيح ومن هذه العلاقات العلاقة بين الناس في الأمانة، ولقد شدد الحق سبحانه وتعالى في الأمانة بين الناس وجعلها أصل التكليف الشرعي فقال تعالى: ﴿إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13750

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • يقول السائل أنه أرسل مبلغ ألفي جنيه مصري مع رجل عاقل بالغ رشيد إلى أخته وعند رجوعه قال له: المبلغ فقد مني، وبعد حوار معه قال: أنا مستعد لدفع المبلغ، ويسأل: هل يكون المبلغ من حقه شرعًا، أم لا؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن السائل قد أرسل إلى أخته مبلغ ألفين من الجنيهات مع رجل بالغ عاقل رشيد وعند رجوع هذا الشخص إليه أبلغه بأن المبلغ قد فقد منه وبعد حوار دار بينهما أبدى هذا الشخص استعداده لدفع هذا المبلغ، فمن المقرر شرعًا أن هذا الرجل إذا كان قد حافظ على المبلغ محافظة الشخص المعتاد ولم يهمل أو يقصر في ذلك وكان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156