• رجل مسلم مات بالصين وأرسلت جثته إلى الكويت في صندوق حديدي مقفل ملحوم، ولم يغسل، فهل هناك ضرورة لتغسيله وماذا يصنع به؟

    يجب فتح الصندوق إن لم يكن في فتحه خطر فإن كانت الجثة مهترئة فإنه ييمم فقط ولا حاجة إلى غسله، وإن لم يكن مهترئًا بل كان متماسكًا فإنه يغسل.

    وسواء يمم أو غسل فإنه بعد ذلك يصلى عليه ويدفن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1516

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • ما حكم الصلاة على الميت وغسله في كل من الأحوال التالية؟

    1- في حال عدم وجود أي أثر للجثة.

    2- في حال وجود بعض أعضاء الجثة كاليد أو الرجل مثلا.

    3- في حال وجود الجثة محروقة ومشوهة (غير معروفة) ومختلطة بغيرها من الجثث.
     

    اختارت اللجنة مذهب الشافعية والحنابلة في جواز الصلاة على الميت ولو كان غائبًا، وعليه فإن الصلاة على الميت الذي تحققت وفاته ولم يعثر على جثته ولا على شيء منها جائز، فإذا عثر على بعض أعضائه صُلِّي على هذا البعض.

    أما التغسيل فقد اختارت اللجنة مذهب الشافعية والحنابلة أيضًا، وهو يقضي بوجوب الغسل للميت إذا كانت جثته كاملة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    920

  • إذا حصل أن توفيت السيدة عند الولادة، فهل تغسل من النفاس وغسل آخر للميت أم يكفي غسل واحد؟

    إذا توفيت الحامل بعد الولادة أو في أثنائها فإنها تغسل غسلًا واحدًا لا غسلين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7238

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    391

  • ما حكم دفن الميت المسلم؟ وهل الاستعجال بدفن الميت المسلم واجب أو مستحب في الشريعة الإسلامية؟

    دفن المسلم في التراب فرض كفاية إجماعًا، فإن لم يمكن دفنه في التراب -كما إذا مات في سفينة- غُسل وُكفّن وصُلي عليه ثم أُلقي في البحر إن لم يكن قريبًا من البر، بأن كان بينه وبين البر مدة يتغير بها الميت، فإن كان قريبًا من البر انتُظر به ليُدفن في البر.

    ويُستحب لدى عامة الفقهاء التعجيل في تجهيز الميت ودفنه بعد التيقن من موته، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    334

  • أفتونا في مسلم توفي بسبب الأمراض المعدية الخطيرة مثل CONGO FEVER، كيف نغسل هذا الميت؟ علمًا بأن حياة الغاسل تكون في خطر إن باشر عملية الغسل بيده، وليس من الممكن أيضًا أن نيممه خوفًا من هذا المرض الخطير، وهذا الشخص المصاب إن توفي في المستشفى يصل جسده إلينا، وقد وضع في صندوق أحكم إغلاقه، ولا تسمح الحكومة لنا بفَتْح ذلك الصندوق بأي ...

    تغسيل الميت المسلم واجب على الكفاية، كما أن الوقاية من الأمراض لمن يغسله واجبة أيضًا، وعليه فإن الميت المستفتي عنه يغسل مع اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لوقاية من يغسله من الإصابة بأي ضرر منه، وإلا اكتفى بإراقة الماء عليه إن أمكن ذلك، فإن لم يمكن اكتفي بالتيمم، فإن تعذر أيضًا دفن بغير تغسيل، فإن منعت السلطات الرسمية من فتح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6348

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    471

  • ما حكم من تموت وهي حائض؟ وما هو حكم من يموتون وهم على جنابة؟

    حكم من تموت وهي حائض ومن يموتون على جنابة من المسلمين، أنهم يغسلون ويكفنون ويصلى عليهم، ومكانتهم عند الله تعالى متعلقة بأعمالهم، وبفضل الله تعالى ورحمته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6352

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    371

  • كيف نتعامل مع الجثث المصابة بأمراض معدية وأرفق بالسؤال تقريرًا أفاد فيه المختصون: أن بعض الأمراض كمرض السل الرئوي، ومرض التهاب الكبد الوبائي والجيمي، ومرض الإيدز، ومرض الالتهاب السحائي تظل حيَّة في أجسام المتوفين الذين لم يمض وقت طويل على وفاتهم وهي تشكل مصدرًا للعدوى للذين يتعاملون مع هذه الجثث.

    وهناك أمراض كمرض ...

    إن تغسيل الميت فرض كفاية على الأحياء كما نص على ذلك سيدي أحمد الدردير في الشرح الصغير 1/542 حيث قال: «غُسلُ الميت المسلم غير شهيد المعارك بمطلق -يعني بماء مطلق-كالجنابة، والصلاة عليه فرض كفاية».

    وإلى ذلك ذهب عامة أهل العلم، بل حكى الإمام النووي في المجموع 5/128 الإجماع عليه.

    وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8568

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2771

  • ما حكم الغسل، والتكفين، والصلاة، لمن نحر نفسه؟

    إن من انتحر من المسلمين من غير استحلالٍ للانتحار هو مسلم عاص، حكمه مفوض إلى الله، إن شاء عذبه، وإن شاء عفا عنه، كسائر عصاة المسلمين الذين يقتلون ويسرقون... وقد أخبر الله تعالى بأنه يغفر ما يشاء غير الإشراك به: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8569

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    478

  • هل يجوز ضم غرفة تغسيل الموتى بمسجد موزة المناعي بمنطقة مردف إلى الدكاكين بسبب عدم استخدامها، وهي مجهزة بمسطبة وحوض للغسل وحنفية وسخان مياه، ولكنها لم تستخدم منذ بناء المسجد؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا.

    غرفة غسل الموتى المرفق بيانها في رسالة المكتب الهندسي بالأوقاف ورسالة البلدية، هي مرفق من مرافق المسجد كما أعدها بانيه وواقفه، فلا يجوز تغيير بنائه ومقصده الذي قصده من غسل الموتى وتجهيزهم للدار الآخرة، وقد وضع للمسجد دكانين لينفق عليه من غلتهما، ووضع المساحة الاخرى مغسلة للموتى، وجهزها التجهيز اللازم لذلك العمل، فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8571

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    312

  • سؤال في قميص الميت، حيث اختلف فيه علماء بلدنا في بر الشام، منهم من قال: قميص الميت ثوب من القرن إلى القدمين، يجعل له عند رأسه فتق مقدار ما يسع فيه الرأس، فيفوت فيه رأسه، ويرمى على الميت ملفوفًا به بلا خياطة ولا جيب، ولا دخريص، ولا كمين.

    ومنهم من قال: قميص مخيط مثل قميص الحي بلا جيب، ولا دخريص، ولا كمين، ويلبس على الميت بعد ...

    في الهندية ما نصه: كفن الرجل ستة: إزار وقميص ولفافة وكفاية إزار ولفافة وضرورة ما وجد هكذا في الكنز.

    والإزار من القرن إلى القدم، واللفافة كذلك، والقميص من أصل العنق إلى القدم كذا في الهداية بلا جيب ودخريص وكمين كذا في الكافي. انتهى.

    وفي نور الإيضاح وشرحه: «ولا يجعل لقميصه كم»؛ لأنه لحاجة الحي، «ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9944

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    351

  • هل يجوز للرجل أن يغسل امرأته المتوفاة؟ وهل يجوز للمرأة أن تغسل زوجها المتوفى؟

    اتفق الفقهاء على جواز غسل المرأة زوجها.

    قالت عائشة: «لَوِ اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ، مَا غَسَلَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم إِلَّا نِسَاؤُهُ» رواه أحمد وأبو داود والحاكم وصححه.

    واختلفوا في جواز غسل الزوج امرأته فأجازه الجمهور؛ لما روي من غسل علي فاطمة رضي الله عنها رواه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10007

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • سئل في امرأة ماتت عن زوجها، وأبيها، وأمها، وتركت مؤخر صداقها في ذمة زوجها، وتركت أيضًا مصاغها، وكفنها زوجها، وقام بما يلزم لدفنها على الوجه الشرعي، فهل ذلك يكون على الزوج خاصة، ولا يلزم باقي الورثة منه شيء، أو يكون له أن يحتسب ذلك من تركتها التي عنده؟ أفيدوا الجواب، ولكم الثواب.
     

    في التنوير وشرحه: وكفن من لا مال له على من تجب عليه نفقته، واختلف في الزوج، والفتوى على وجوب كفنها عليه عند الثاني وإن تركت مالا، ورجحه في البحر بأنه الظاهر؛ لأنه ككسوتها. انتهى ملخصا.

    ونقل في رد المحتار بعد ذكر الخلاف في ذلك ما نصه: والذي اختاره في البحر لزومه عليه موسرًا أو لا، لها مال أو لا؛ لأنه ككسوتها، وهي واجبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    302

  • امرأة توفيت في منزل زوجها ولها أخ شقيق، والمطلوب: هل الملزم بتكفينها وتجهيزها وغير ذلك فيما يحتاج إليه شرعا زوجها أو أخوها والمطلوب لها شرعا لحين دفنها في قبرها؟ أفتونا بالجواب.
     

    المنصوص عليه شرعا أن كفن المرأة وتجهيزها كأمثالها إلى أن توارى في قبرها واجب على الزوج شرعا ولو كانت غنية، وبه علم أنه لا يلزم الأخ في هذه الحادثة شيء مما ذكر.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- لا يلزم الأخ بشيء من تكفين أخته وتجهيزها كأمثالها إلى أن توارى التراب.

    بتاريخ: 5/10/1926


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11616

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    314

  • إذا ماتت المرأة الحامل عند الولادة ما حكم غسلها والصلاة عليها؟

    اتفق فقهاء المذاهب الأربعة على أن المرأة الحامل إذا ماتت في الولادة تغسل ويصلى عليها، ولها حكم الشهداء في الآخرة وثوابهم فضلا من الله ورحمة، قال ابن قدامة في المغني: "فأما الشهيد بغير قتل كالمبطون والغريق وصاحب الهدم والنفساء فإنهم يغسلون ويصلى عليهم لا نعلم فيه خلافا إلا ما يحكى عن الحسن لا يصلى على النفساء؛ لأنها شهيدة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11941

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    564

  • كيف يتم غسل الطفل الميت الذي لم يختن بعد أو الشخص البالغ قبل الدفن؟

    المنصوص عليه في فقه الحنفية في كيفية غسل الميت هو أن يوضع الميت على شيء مرتفع ساعة الغسل كخشبة الغسل، ثم يبخر حال غسله ثلاثا أو خمسا أو سبعا بأن تدار المجمرة حول الخشبة ثلاث مرات أو خمسا أو سبعا، ثم يجرد من ثيابه ما عدا ساتر العورة، ويندب ألا يكون معه أحد سوى الغاسل ومن يعينه، ثم يلف الغاسل على يده خرقة يأخذ بها الماء ويغسل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11946

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7473

  • سأل الأستاذ الشيخ محمد جاد الحق المحامي الشرعي بما صورته: في رجل يدعى صالح محمد على العصمي توفي عن وارثيه الشرعيين هما: زوجته التي مات وهي على عصمته، وابن عمه الشقيق، وترك لهما نصف منزل فقط، وقد صرف على مأتمه من تكفين، وتجهيز، وأجرة حانوت، وأجرة فراش، وثمن طعام، وأجرة فقهاء، وغير ذلك، فهل تلتزم التركة بجميع ذلك أم لا؟ ...

    المنصوص عليه شرعًا أن يبدأ من تركة الميت بتجهيزه وتكفينه بدون تبذير ولا تقتير إلى حين دفنه، ويعتبر في التجهيز والتكفين ما يجري في أمثاله، وما زاد على ذلك من مصاريف المأتم، وأجرة الفراش، والفقهاء، وثمن الطعام، وغير ذلك يلزم به من أنفقه؛ لأنه متبرع، إلا إذا أذنه به الورثة أو بعضهم فإنه يلزم من أذن به.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12150

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    375

  • هل يجوز للرجل أن يغسل امرأته إذا ماتت؟ وشكرا لكم.
     

    اتفق الفقهاء على جواز غسل المرأة زوجها، قالت عائشة: "لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسل النبي صلى الله عليه وسلم إلا نساؤه" رواه أحمد وأبو داود والحاكم.

    واختلفوا في جواز غسل الزوج امرأته فأجازه الجمهور لما روي من غسل علي فاطمة رضي الله عنها. رواه الدارقطني والبيهقي، ولقول الرسول صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    326

  • هل يجوز أن تغسل المرأة الحائض قريبتها الميتة أم يجب طهارتها خاصة وأنها نذرت ألا يغسلها أحد غيرها؟ وجزاكم الله ألف خير.

    يرى جمهور العلماء أن غسل الميت المسلم فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن الباقين، ويندب أن يكون الغاسل أمينا ثقة ويعرف كيفية غسل الميت وتكفينه.

    وبناء على ذلك فلا مانع للمرأة الحائض من تغسيل هذه المتوفاة ويساعدها نساء طاهرات أثناء الغسل، ولكن إذا وجدت امرأة طاهرة فالأفضل أن تقوم هي بالغسل.

    ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    316

  • هل دخول الأفراد على الميت في غسله بدون وضوء جائز؟

    دخول الأفراد على الميت وقت الغسل أو قبله أو بعده بغير وضوء جائز شرعا، ولا حرج ولا حرمه فيه.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- دخول الأفراد على الميت وقت الغسل أو قبله أو بعده بغير وضوء جائز شرعا.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14426

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • ما حكم تغسيل الميت المصاب بمرض معدٍ ؟

    إن المتأمل لأحكام الشريعة الإسلامية يلحظ مدى عنايتها بالجنس البشري وتكريمه؛ قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾ [الإسراء: 70]، وتتجلى مظاهر هذا التكريم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15407

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    355

  • ما حكم دفن الميت المسلم؟ وهل الاستعجال بدفن الميت المسلم واجب أو مستحب في الشريعة الإسلامية؟ وجزاكم الله خير الجزاء.
     

    دفن المسلم في التراب فرض كفاية إجماعًا، فإن لم يمكن دفنه في التراب كما إذا مات في سفينة غُسِّل وكُفِّن وصُلِّي عليه، ثم أُلقي في البحر إن لم يكن قريبًا من البر؛ بأن كان بينه وبين البر مدة يتغيّر بها الميت، فإن كان قريبًا من البر انتُظر به ليُدفن في البر.

    ويُستحب لدى عامّة الفقهاء التعجيل في تجهيز الميّت، ودفنه بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16035

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • أفتونا في مسلم توفي بسبب الأمراض المعدية الخطيرة مثل: (CONGO FEVER) كيف نغسل هذا الميت؟ علمًا بأن حياة الغاسل تكون في خطر إن باشر عملية الغسل بيده، وليس من الممكن أيضًا أن نيمّمه خوفًا من هذا المرض الخطير، وهذا الشخص المصاب إن توفي في المستشفى يصل جسده إلينا، وقد وُضع في صندوق أُحكم إغلاقه، ولا تسمح الحكومة لنا بفَتْح ذلك الصندوق بأي ...

    تغسيل الميت المسلم واجب على الكفاية، كما أن الوقاية من الأمراض لمن يغسله واجبة أيضًا، وعليه فإنّ الميِّت المستفتى عنه يغسل مع اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لوقاية من يغسِّله من الإصابة بأي ضرر منه، وإلا اكتَفَى بإراقة الماء عليه إن أمكن ذلك، فإن لم يمكن اكتُفي بالتيمم، فإن تعذر أيضًا دُفن بغير تغسيل، فإن منعت السلطات الرسمية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16041

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • إذا حصل أن توفيت السيدة عند الولادة، فهل تغسل من النفاس، وغسلٌ آخر للميت، أم يكفي غسل واحد؟

    إذا توفيت الحامل بعد الولادة أو في أثنائها فإنها تغسل غسلًا واحدًا لا غسلين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16039

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    461

  • رجل مسلم مات بالصين وأرسلت جثته إلى الكويت في صندوق حديدي مقفل ملحوم، ولم يغسل، فهل هناك ضرورة لتغسيله، وماذا يصنع به؟

    يجب فتح الصندوق إن لم يكن في فتحه خطر، فإن كانت الجثة مهترئة فإنه ييمّم فقط، ولا حاجة إلى غسله، وإن لم يكن مهترئًا بل كان متماسكًا فإنه يغسل.

    وسواء يُمّم أو غسّل فإنّه بعد ذلك يصلّى عليه ويدفن.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16040

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • ما حكم من تموت وهي حائض؟ وما هو حكم من يموتون وهم على جنابة؟

    حكم من تموت وهي حائض ومن يموتون على جنابة من المسلمين، أنهم يُغسَلون ويكفَنون ويُصلّى عليهم، ومكانتهم عند الله تعالى متعلقة بأعمالهم، وبفضل الله تعالى ورحمته.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16038

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    313

  • قد علمتم ما حدث لإخواننا المسلمين في مقاطعة آجيه بسومطرة الإندونيسية بعد الزلزال وموج التسونامي العاتي، فهناك آلاف الجثث تتناثر في أماكن كثيرة -لا يطاق رؤيتها ويندى لها الجبين- متقطعة متفتتة تحت أطلال وفي مياه ومع رواسب حيث لا يَلتفتُ إليها المواطنون، ولا يعتنون بها لهلعهم، وشدة معاناتهم بعد زلازل متكررة أتتهم، وقد جاءهم ...

    الأصل في الموتى من المسلمين أن يغسلوا ويكفنوا ويصلى عليهم ثم يدفنوا في قبور، كل منهم في قبر مستقل به -سوى شهداء المعركة- سواء كانت الوفاة في حادث، أو كانت وفاة طبيعية، أو كانت في كارثة، وذلك كله في حدود الإمكان، فإذا تعذر ذلك لأسباب معينة، منها حالة الكوارث الكبيرة التي يُتوفّى فيها الآلاف ويصعب دفنهم بعد تغسيلهم وتكفينهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    340

  • ما مدى حرمة الإنسان المسلم الميت، وهل له حرمات في دين الإسلام يجب أن لا تنتهك؟

    قد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين وغيرهما قوله صلى الله عليه وسلم: « إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا » [1] . وذلك حين خطبهم يوم النحر في حجة الوداع عليه الصلاة والسلام، فمال الميت المسلم وعرضه داخلان في هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    330

  • هل يجب الغسل على من غسل ميتًا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: روى الإمام أحمد وأهل السنن من عدة طرق، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « من غسل ميتًا فليغتسل » [1] ، إلا أن طرق هذا الحديث جميعها لا تخلو من مقال، لكنه يستأنس بها في القول باستحباب الغسل لمن غسل ميتًا، لكنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22439

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • ما حكم ترك المتوفى مكشوف الوجه، لا لضرورة، مدة يوم أو يومين أو ثلاثة، أو أكثر، بدون دفن؛ ليستعرفه الغريب والبعيد؟ وما حكم النظر يوميًّا إلى هذا المتوفى، رجلاً أو امرأة، وهل في بقائه مكشوف الوجه مخالفة لتعاليم الإسلام؟

    أولاً: من السنة أن الإنسان إذا توفي غطي جسمه كله، وجهه وغيره، لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفي سجي ببرد حبرة ، رواه أحمد والبخاري ومسلم ، والتسجية: التغطية، وهذا أمر معروف بين الصحابة رضي الله عنهم، وهو استناد لما كان عليه العمل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال النووي في شرح مسلم : (إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22521

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    377

  • ويتضمن أنهم بادية، وعندما يموت أحدهم وليس عنده إلا واحد مثلا فإنه يطلق النار حتى يحضر من يسمعه فيساعده في تجهيزه والصلاة عليه ودفنه، ويذكر أنهم يأتون من بعيد، ويحتاجون إلى من يطعمهم، ويسأل هل يجوز أن يعمل لهم أكل من تركة المتوفى؟

    إذا كان هؤلاء الذين قدموا للمساعدة في تجهيز المتوفى بعيدة مساكنهم؛ فإن طابت نفوس ورثة المتوفى بإطعام هؤلاء القادمين للمساعدة في تجهيز ميتهم فلا بأس بذلك، أما إذا كانوا أيتامًا أو غائبين فلا ينبغي أن يطعموا من التركة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيبة من نفسه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23646

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    317