• 1) هل يجوز للمرأة التي في أشهر العدة أن تشاهد التلفاز؟

    2) هل يجوز للمرأة التي في أشهر العدة أن تتحدث مع ابن حميها أي أخي زوجها أو تتحدث مع أجنبي كل ذلك عن طريق الهاتف؟

    مشاهدة المرأة المعتدة للتلفاز حكمها كحكم مشاهدتها له وهي غير معتدة، ما كان منها مفيدًا وخاليًا من المحرمات يجوز وما كان غير ذلك لا يجوز.

    - لا مانع من أن تتحدث المرأة المعتدة مع الرجال المحارم أو الأجانب عنها بالهاتف في حدود الحاجة، ما دام الحديث خاليًا عن الكلام المبتذل.

    والله تعالى أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6123

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7133

  • أنا امرأة متزوجة منذ ست سنوات، وقد خرج زوجي في يوم الأربعاء الموافق 3/10/2001م وقد أخبرني قبل سفره بأنه لن يتصل بتلفون لصعوبة الاتصالات، ولكن كانت تصلني أخبار عن وجوده (في باكستان)، ثم تأكدت تلك الأخبار عن طريق شخص آخر من خلال الإنترنت إلى أن قرأنا في إحدى الجرائد خبر وفاته بتاريخ 14/12/2001م (29 من رمضان).

    وقد أكد لي القاضي في ...

    إذا تأكد نبأ وفاة الزوج بالطرق الشرعية المعتبرة، وهي شهادة رجلين مسلمين عدلين أو رجل وامرأتين، أو قضى القاضي بثبوت وفاته في تاريخ محدد، لزمت العدة زوجة هذا المتوفى بدءًا من تاريخ وفاته الثابت بالدليل الشرعي المعتبر المشار إليه، وليس من تاريخ علمها بوفاته، وهي أربعة أشهر وعشرة أيام لغير الحامل، فإذا كانت حاملًا فعدتها وضع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7141

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1232

  • تزوجت من زوجي أنور بتاريخ 19/5/1999، وبتاريخ 10/6/2002 حصلت على شهادة طلاق من المحكمة الكلية يفيد وقوع طلقة بائنة للضرر، وبتاريخ 15/8/2002 توفي مطلقي رحمة الله عليه.

    السؤال:

    1- هل أعتد عدة طلاق أم عدة وفاة؟

    2- هل لي حق في الميراث منه أم لا؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء، دخلت المستفتية ...

    إنه يجب عليك أن تعتدي عدة طلاق لأنك أصبحت بالطلاق المؤرخ بـ 10/6/2002 قبل وفاته بشهرين تقريبًا بائنة منه بينونة صغرى، وبناء عليه فلا ميراث لك منه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7142

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    935

  • صدر من المحكمة إشهاد مخالعة بتاريخ 3/10/2004 وذلك في حق والدتي/سهيلة من قبل والدي/فاضل. ثم توفي والدي/فاضل بتاريخ 5/10/2004م، والسؤال هنا: هل هناك عدة وفاة تجب على والدتي أم لا؟ أفتونا مأجورين.

    ثم دخلت المستفتية إلى اللجنة مؤكدة ما جاء في استفتائها.
     

    على زوجة المتوفى المستفتي عنها أن تستمر في عدة المخالعة إلى نهايتها، وليس عليها عدة وفاة، ولا تستحق الإرث من زوجها، لأن المخالعة السابقة طلاق بائن.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    923

  • أسر زوجي عام 1990 إبان الغزو العراقي، وصدر من المحكمة حكم نهائي بإثبات فقده، إضافة إلى ذلك فقد جاء في قرار مجلس الأمن الدولي بالنسبة للمحتجزين أن يصدر مجلس الوزراء إعلانًا بوفاتهم من الناحية القانونية، وفي 6 من أكتوبر 2004 أصدر مجلس الوزراء الكويتي القرار رقم 1131 الذي أعلن بموجبه وفاة المحتجزين الـ (605) وزوجي منهم، مرفق صورة عن ...

    زوج المستفتية المفقود الذي صدر حكم رسمي من الدولة بِعدِّه ميتًا من تاريخ 6/10/2004م يعد شرعًا ميتًا من ذلك التاريخ، وتعد زوجته معتدة من تاريخ الحكم، وتنقضي عدتها بمرور أربعة أشهر قمرية وعشرة أيام ما دامت ليست حاملًا، وقد انقضت، فيحل لها الزواج من غيره إن شاءت وتستحق الإرث منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8145

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    935

  • امرأة متزوجة منذ عشر سنوات هجرها زوجها وقال لها: إذا أردت أن تتزوجي من غيري ممكن؟!! وسافر إلى بلد آخر، وخلال هذه المدة لم يرسل لها أي رسالة أو يمدها بأي مال قبل وفاة الزوج بأسبوع سأله أبناؤه هل طلقت أمنا؟ قال: لا لم أطلقها الزوجة تعتبر نفسها مطلقة ولا تريد الدخول في العدة الشرعية فهل هي مطلقة فعلًا؟

    هذه المرأة لم تزل في عصمة زوجها، حيث إنه لم يطلقها كما أفاد عند ما سأله أبناؤه، حيث قال: لا لم أطلقها وهو أدرى بنفسه، وهو مصدق في ذلك، لأن العصمة بيده وأما قوله: (إذا أردت أن تتزوجي من غيري ممكن) فهو كلام باطل لا ينبغي لزوج عاقل أن يقوله.

    وأما الزوجة التي لا تريد أن تدخل في العدة... فذلك ليس لها، بل العدة حكم قهري تدخل فيها من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9047

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1012

  • عقدت لابنتي على شاب، وقبل أن يتم الزواج والدخول، جرى له حادث سير فمات منه، فهل على ابنتي عدة؟ وكم قدرها؟ وهل لها أن تخرج للدراسة وهل ترث من زوجها؟ وهل لأهل الزوج المطالبة بالمهر الذي دفعوه؟ وهل لابنتي الحق في المطالبة بما تبقى لها من المهر؟ أفيدونا مأجورين؟

    إن المرأة التي عقد لها أبوها على رجل ثم مات ذلك الرجل قبل الدخول بها هي زوجة بمجرد العقد، فيجب عليها أن تعتد عدة وفاة وعدة الوفاة أربعة أشهر وعشرة أيام للحرة، ونصفها للأمة ويحرم عليها الطيب والتزين والخروج فيها لغير الحاجة.

    وهي وارثة من زوجها، ترث من تركته إن كانت له تركة فلها الربع إن لم يكن له ولد.

    وليس لأهل الزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9048

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2847

  • امرأة توفي عنها زوجها في بلاد الغربة فهل تمضي مدة العدة في بيت الزوجية غريبة عن أهلها أم تسافر إلى وطنها وما حكم ذلك؟

    إذا كانت تخاف على نفسها في بيت الزوجية، أو لا منفق عليها، أو لا أحد يقوم بشؤونها في بلاد الغربة التي ذكرت، أو لا محرم لها تمكث معه أو نحو ذلك.

    فإنه لا حرج عليها أن تخرج من بيت الزوجية وتسافر إلى أهلها وتقضي فترة العدة معهم.

    وإذا لم يوجد شيء من مثل هذه الأعذار فالواجب البقاء فترة العدة في بيت الزوجية لعموم قول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9058

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1955

  • أنا امرأة مسلمة توفي زوجي رحمه الله منذ ثلاثة أشهر تقريبًا وكما تعلمون بأن عدة وفاة الزوج أربعة أشهر وعشرة أيام.

    ولدي أولاد وبنات من المرحوم وتم استدعائي من قبل المحكمة للحضور شخصيًا لقاعة المحكمة وأنا الآن في حيرة من أمري أذهب أم لا؟ أرجو الإفادة إلى العنوان المذكور أدناه وجزاكم الله ألف خير.

    إنه لا حرج عليك إن شاء الله أن تخرجي من بيت العدة تلبية لاستدعاء المحكمة لحضورك شخصيًا لقاعة المحكمة بخصوص التركة أو نحوها مما تستدعيه الحاجة الخاصة أو العامة، فعن جابر رضي الله عنه قال: طُلِّقت خالتي فأرادتْ أن تَجُذَّ نخلها، فزجرها رجل أن تخرج فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «بَلْ جُذِّي نَخْلَك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9055

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    943

  • تشيع بين الناس اعتقادات عن المرأة المتوفى عنها زوجها ألا تكلم رجلًا أو يكلمها أو يدخل عليها؛ حتى بعض محارمها مثل أبناء زوجها أو أبناء أخيها أو أختها.

    فهل هذه الأشياء صحيحة؟ وما هو الجائز للمرأة المتوفى عنها زوجها؟

    إنه يجب على المعتدة عدة وفاة أن تلزم بيت الزوجية حتى يبلغ الكتاب أجله، ولها أن تخرج نهارًا لقضاء حوائجها وإصلاح حالها إذا احتاجت لذلك إذ لم يكن عندها من يقضي حاجاتها، لما جاء عن مجاهد قال: استشهد رجال يوم أحد فجاءت نساؤهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلن: يا رسول الله نستوحش بالليل. أفنبيت عند إحدانا؟ فإذا أصبحنا بادرنا إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1175

  • كيف تكون عدة الزوجة المتوفى عنها زوجها إذا كانت موظفة وتريد أن تخرج للعمل؟

    خروج المعتدة من بيت العدة لا يكون إلا للحاجة أو الضرورة فعليها أن تأخذ إجازة من العمل مدة العدة، فإذا لم يسمح لها بإجازة ولم يكن لها مورد رزق غير العمل فيسمح لها بالخروج مع الالتزام بالحشمة وعدم الزينة والطيب وعليها أن تعود إلى البيت فور انتهاء دوامها، وتبيت فيه.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1045

  • شخص توفي وقبل وفاته قام بطلاق زوجته طلقة واحدة مرتجعة بشهادة القاضي وقام بإرجاعها بشهادة والدته وأخته، وأيضًا إخوان زوجته وبعد الطلاق رجع إلى بيت الزوجية ولم يُخطِر زوجته أنه طلقها، ولم تعلم الزوجة إلا مؤخرًا، وكان المرحوم يقطن في نفس البيت مع زوجته، ومنه انتقل إلى المستشفى، ومن ثم انتقل إلى جوار ربه، وحاليًا زوجته في ...

    إذا كان الحال كما ذكر في السؤال من أن الطلاق كان رجعيًا ثم راجعها، وشهد لها بذلك شهود على إثبات الرجعة كما ذكر في السؤال، فإنها قد عادت إلى عصمته بمراجعتها، فهي زوجة له وتشارك امرأته الأخرى في فريضة الثمن من الميراث، وعليها عدة الوفاة والإحداد بل عليها ذلك ولها الميراث؛ وإن لم يكن قد راجع حيث كانت وفاته في عدة طلاقها، لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9063

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1066

  • رجل طلق زوجته طلقة واحدة رجعية، وفي أثناء العدة مات عنها، فكيف تعتد المرأة هل تستمر في عدتها الأولى أم تتغير إلى عدة وفاة، وهل ترث منه أم لا؟

    إن المطلقة طلاقًا رجعيًا هي في حكم الزوجة مادامت في العدة، لها على الزوج السكنى والنفقة ويلحقها الطلاق إن أراد بتاتها، ويكون بينهما التوارث، فإذا مات عنها قبل انقضاء عدتها انتقلت إلى عدة وفاة وهي أربعة أشهر وعشرة أيام، ما لم تكن حاملًا، فإن كانت حاملًا انتهت عدتها بوضع الحمل، سواء كان الطلاق في حال الصحة أم في حال مرض الموت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9064

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2084

  • توفي زوجي وعليه بعض الديون، وأخذنا في ترتيب سدادها وكانت معلومة لنا، ولكن جاء بعض الناس، وادعى أن له دينا على زوجي قبل أن يموت، وتسأل عن الأمور الآتية:

    1) ماذا علي أثناء العدة؟

    2) بماذا أرد على من جاء لخطبتي؟

    3) هل أصدق من ادعى أن له دينا على زوجي؟

    4) إذا لم يترك الميت ما يسدد به دينه أو لا يكفي ماذا ...

    إن ديون الميت تسدد من أصل التركة التي خلفها إن كانت له تركة فإن لم تكن له تركة لم يجب على الورثة سداد ما عليه من الديون إلا من باب البر والوفاء والإحسان، ولا تثبت الديون إلا بالبينة الواضحة التي يقدمها الدائن، فإن لم تكن له بينة شرعية على ذلك لا يستحق شيئًا لأن الحقوق لا تثبت بمجرد الدعوى.

    أما ماذا عليها أثناء العدة؟ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2312

  • امرأة توفي زوجها من مدة قريبة وما تزال في عدة الوفاة للآن، وكانت قبل وفاته قد تقدمت بطلب لأداء فريضة الحج بموافقة الزوج كتابيًا على سفرها لأداء هذه الفريضة، وقد أخرجتها القرعة ضمن المقبولين للسفر في موسم العام الحالي 1401هـ، وسددت الرسوم المطلوبة.

    ما حكم الشرع في سفرها وهي في عدة الوفاة إلى أداء فريضة الحج مع الاعتبارات ...

    إن الحج من فرائض الإسلام التي فرضها الله سبحانه على المستطيع من الرجال وعلى المستطيعة من النساء، ففي القرآن الكريم قول الله تعالى:﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97].

    وهو من العبادات الأساسية، ففي السنة الشريفة قول الرسول صلى الله عليه وسلم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10186

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2108

  • طلب مدير عام معاشات الحكومة بالمالية تقسيم تركة المرحوم عبد الرحمن م. ع.
     

    نرسل مع هذا كتاب عزتكم رقم/ 4/ 49/ 1080 بمرفقاته الوارد إلينا بكتاب محكمة مصر الشرعية رقم/ 651 الخاص بطلبه الإفادة عما إذا كانت أم الحسن ع. م. ع. تعتبر زوجة لعبد الرحمن م. ع. الذي وجد قتيلا في 3 فبراير سنة 1948 وتستحق عنه مكافأة أو لا تستحق لصدور حكم بطلاقها رجعيا من محكمة أرجو الشرعية، ونفيد أنه بالاطلاع على خلاصة صورة الحكم بطلاقها تبين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11197

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2910

  • سئل في الزوجة التي توفي عنها زوجها هل يجب أن تعتد في بيت زوجها الذي كان معدا لسكناها حال قيام الزوجية بينهما، أو يجوز لها أن تخرج من بعد الوفاة شرعا؟ مع العلم بأن المسكن الذي كان يسكنه الزوجان لا يزال مهيئا بهيئة شرعية إلى الآن. نرجو الإفتاء ولفضيلتكم الثواب.
     

    اطلعنا على هذا السؤال ونفيد أن المنصوص عليه شرعًا أن معتدة الوفاة يجب عليها أن تعتد في بيت وجبت فيه، وهو ما يضاف إليها بالسكنى، ولا تخرج منه إلا أن تخرج، أو ينهدم المنزل، أو تخاف انهدامه، أو تلف مالها، أو لا تجد كراء البيت ... ونحو ذلك من الضرورات، فتخرج لأقرب موضع إليه.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- معتدة الوفاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11324

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2423

  • زوجة طلقت من زوجها في 24 مايو 1939 بإشهاد رسمي طلاقًا مكملا للثلاث، ثم توفي عنها زوجها في 18 ديسمبر 1939 وهي من ذوات الحيض، ولم تر الحيض من تاريخ الطلاق إلى تاريخ الوفاة سوى مرة واحدة، وإنها ليست حاملا فما عدتها؟ وهل تعتد عدة الوفاة أم تستأنف العدة بالأقراء؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن المطلقة بائنًا وهي من ذوات الحيض تعتد بالحيض، ولا تنتقل عدتها بوفاة زوجها وهي في العدة إلا إذا كان فارا به، وفراره به يكون بأن طلقها بائنًا في مرض موته طائعا بغير رضاها، ففي هذه الحالة تكون عدتها أبعد الأجلين من عدة الوفاة وعدة الطلاق احتياطيا. ففي حادثتنا إذا كان قد طلقها الطلاق المذكور في صحته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11330

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3966

  • رجل عقد زواجه على امرأة ومات عنها قبل أن يدخل أو يختلي بها. وطلب السائل بيان المدة التي تعتدها هذه الزوجة.
     

    المقرر شرعًا أن الزوجة التي يتوفى عنها زوجها بعد عقد صحيح يجب عليها أن تعتد بأربعة أشهر وعشرة أيام؛ لقوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا﴾ [البقرة: 234] سواء كانت الزوجة مدخولا بها، أم لم تكن مدخولا بها، وسواء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11348

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1159

  • رفع إلينا استفتاء من سيدة توفي أخوها إلى رحمة الله تعالى ولدى سيدات أسرته ملابس كثيرة يردن صبغها بالسواد ليلبسنها في الحداد كما هي عادة المصريات في أحزانهن.

    والجواب أن الواجب على كل مسلم ومسلمة تَلَقِّي مصيبة الموت بالصبر الجميل والرضا بقضاء الله تعالى، وأن مدة الحداد أربعة أشهر وعشر على الزوج المتوفى، وثلاثة أيام على من مات من الأقارب ونحوهم، فيجب على الزوجة أن تحد على زوجها أربعة أشهر وعشرا فقط، ويباح للمرأة أن تحد على أقربائها ونحوهم ثلاثة أيام فقط، ويحرم الإحداد فيما زاد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1611

  • ما حكم المعتدة من الوفاة، هل يجوز أن تذهب إلى الحج؟

    إنه لا يجوز أن تذهب إلى الحج ما دامت في عدتها، سواء أكان حجها فرضًا أو غير فرض، لأن المعتدة مأمورة بالاعتداد في منزلها ومنهية عن الخروج منه، إلا أن تخرج لحاجتها نهارًا، على أن تبيت في منزلها، ولأن الاعتداد يفوت بفوات وقت العدة، والحج يمكن تداركه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16475

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1356

  • والدي قد توفي وله زوجتان، إحداهما (بصيرة)، والأخرى (ضريرة)؛ فهل تستويان في العدة أم أن هناك مفارقات بينهما بسبب العاهة؟ وهل تنتصِفُ العدة بينهما؟

    إن (البصيرة) و(الضريرة) تستويان في العدة، ولا فرق بينهما بسبب عاهة من العاهات، فتَعْتَدُّ كل منهما عدة وفاة كاملة، وهي أربعة أشهر وعشرة أيام، ابتداء من وقت الوفاة، مع عدم الإخلال بواجبات العدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17795

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1763

  • زوجي توفي بتاريخ 17/6/89 وقبل وفاته بشهر تقريبًا نطق علي بالطلاق ‏بقوله: طالق ولما طلبت منه أن نذهب إلى المحكمة لعمل إثبات طلاق رفض ‏ولكنه لم يرجعني بعد ذلك على رغم من أننا عشنا مع بعض.

    والآن وبعد وفاته ذهب الورثة إلى المحكمة لعمل حصر إرث وأخبرتهم بأني ‏مطلقة ولم يأخذوا بكلامي لأنه لا توجد عندي ورقة إثبات طلاق وأحالوني إلى ...

    ‏ إذا كان الأمر كما قررت المستفتية بأن زوجها توفي بعد طلاقه الرجعي لها ‏بحوالي خمسين يومًا فإنها لا زالت في العدة، لأن عدتها بالأشهر كما أفادت ‏لانقطاع الحيض، وبذلك تستحق الميراث وعليها عدة الوفاة.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1435

  • منذ سنة تقريبًا تقدم شاب لخطبة ابنتي (نعيمة)، وتم الاتفاق على الزواج، وعقد عليها عقدًا شرعيًا عند المأذون، وقبل عشرة أيام تعرض زوج ابنتي لحادث في السعودية توفي على أثره، والسؤال هو:

    1- هل يجب على ابنتي أن تعتد عدة وفاة؟ علمًا بأنها طالبة في الجامعة؟ ملاحظة: لم يحصل الدخول على الزوجة.

    وقد استوضحت منه اللجنة عن موضوعه ...

    يجب على بنت المستفتي المذكورة في نص الاستفتاء أن تعتد عدة وفاة، وهي أربعة أشهر قمرية وعشرة أيام، كما يجب عليها الإحداد خلال فترة العدة، وهو الابتعاد عن الزينة في الجسم والملبس والحلي ويحرم التصريح بخطبتها أثناء فترة العدة، ويجوز لها خلال العدة أن تذهب إلى الجامعة إن كانت مضطرة لذلك على ألا تخرج من بيتها ليلًا، ولا تبيت إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17797

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1329

  • أنا امرأة متزوجة منذ ست سنوات، وقد خرج زوجي في يوم الأربعاء الموافق 3/10/2001م وقد أخبرني قبل سفره بأنه لن يتصل بتلفون لصعوبة الاتصالات، ولكن كانت تصلني أخبار عن وجوده (في باكستان)، ثم تأكدت تلك الأخبار عن طريق شخص آخر من خلال الإنترنت إلى أن قرأنا في إحدى الجرائد خبر وفاته بتاريخ 14/12/2001م (29 من رمضان).

    وقد أكد لي القاضي في ...

    إذا تأكد نبأ وفاة الزوج بالطرق الشرعية المعتبرة، وهي شهادة رجلين مسلمين عدلين أو رجل وامرأتين، أو قضى القاضي بثبوت وفاته في تاريخ محدد، لزمت العدة زوجة هذا المتوفى بدءًا من تاريخ وفاته الثابت بالدليل الشرعي المعتبر المشار إليه، وليس من تاريخ علمها بوفاته، وهي أربعة أشهر وعشرة أيام لغير الحامل، فإذا كانت حاملًا فعدتها وضع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17796

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    922

  • صدر من المحكمة إشهاد مخالعة بتاريخ 3/10/2004 وذلك في حق والدتي/ سهيلة من قبل والدي/ فاضل.

    ثم توفي والدي/فاضل بتاريخ 5/10/2004م، والسؤال هنا: هل هناك عدة وفاة تجب على والدتي أم لا؟ أفتونا مأجورين.

    ثم دخلت المستفتية إلى اللجنة مؤكدة ما جاء في استفتائها.
     

    على زوجة المتوفى المستفتي عنها أن تستمر في عدة المخالعة إلى نهايتها، وليس عليها عدة وفاة، ولا تستحق الإرث من زوجها، لأن المخالعة السابقة طلاق بائن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17803

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1342

  • أنا متزوجة بتاريخ 6/12/1989م من السيد/ وليد رحمه الله تعالى، وقد طلقني ثلاث مرات قبل وفاته على فترات متفرقة:

    اليمين الأول: تاريخه 12/6/1989م، لفظه: حصل خلاف بيننا فقال لي: (أنتِ طالق)، ثم راجعني وأنا في العدة.

    اليمين الثاني: تاريخه 28/10/1991م، لفظه: كنت في زيارة لمنزل أهله فقال لي: (إذا خرجت فأنتِ طالق)؛ فخالفته وخرجت.

    المستفتية قد بانت من مطلقها (وليد) لأنه لم يراجعها بعد الطلاق (الثاني) الذي وقع بتاريخ 28/10/1991م كما أفادت المستفتية وصدقها على ذلك أبوها، وعليه؛ فإنه لا يجب عليها عدة وفاة، ولا ترثه لعدم قيام الزوجية بينهما يوم الوفاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1635

  • عدة استفسارات تتعلق بأحكام المعتدة:

    1- وضع الحناء في اليدين أو الرأس وقت العدة.

    2- رؤية أخ المرحوم وقت العدة.

    3- وضع الطيب والبخور وقت العدة.

    4- وقت خروجها إلى أشغال للأولاد عند الحاجة.

    5- وقت الصلاة تصلى قبل الإمام أو بعده.

    6- لباس العدة.

    7- خروجها من العدة ما هي الطريقة الموجبة.

    أحكام عدة الوفاة:

    1- ترك الزينة، فإن كان وضع المعتدة الحناء القصد منه الزينة كان ممنوعًا، وإن كان لعلاج مرض جاز في حدود الضرورة.

    2- الامتناع عن مقابلة الأجانب (غير المحارم) إلا لضرورة، وأن يكون باللباس الشرعي والحجاب الكامل ومن غير خلوة، ويقصد بالأجانب هنا الرجال البالغون من غير المحارم، ويلحق بهم المراهقون الذين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1196

  • هل استعمال المرايا والشامبو والصابون ذي الريحة حرام على المتعدة وبالإضافة إلى صور العائلة المعلقة في البيت ووجود جهاز التلفزيون.

    لا تحرم المرآة للمعتدة، أما الشامبو والصابون برائحة فيعتبر طيبًا لا يجوز أثناء عدة الوفاة، أما الصور المعلقة فتحرم إن كانت للتعظيم، وجهاز التلفزيون يجوز استعماله في البرامج الدينية والتعليمية، ولا يجوز استعماله في الرقص والحفلات الخليعة.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1484

  • سؤال عن بعض أحكام عدة المرأة، وقد اعتمدت اللجنة الإجابة وهي الآتي: 1- ما يحرم على المرأة وهي في عدتها وما يحل لها؟ 2- ماذا عن ابن أخي الزوج الذي عاش معها وهو في سن الرابعة من عمره حتى كبر وتزوج من بنت أخي الزوجة ولا يزال يعيش معها، هل يحرم عليها؟ 3- هل يجوز للمرأة وهي في عدتها أن تنتقل إلى بيت آخر، كبيت أخيها مع عائلته؟

    1- يحرم على المرأة في عدتها من الطلاق الخروج من بيتها إلا لضرورة، وإذا كانت في عدة وفاة لزمها الإحداد، وهو: ترك ما تتزين به المرأة من الحلي والكحل والحرير والطيب والخضاب. والله أعلم.

    2- ابن أخي الزوج الذي تزوج من بنت أخي الزوجة ليس مَحْرَمًا، وعليها أن تتحجب منه وتحرم الخلوة بينهما. والله أعلم.

    3- لا يجوز للمرأة وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1910