عدد النتائج: 61

  • ما حكم مشاركة المرأة في العمل العام؟

    نبّه المجلس إلى المكانة المتميزة التي خولها الإسلام المرأة إذ جعلها شقيقة للرجل، مساوية له في الإنسانية وفي حمل أمانة الله في تكامل بين الحقوق والواجبات: ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ﴾ [البقرة:228]. ولا ريب أن المرأة تعرضت قديمًا وحديثًا لمظالم شتى إفراطًا وتفريطًا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1283

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    453

  • ما حكم عمل الموظفات غير المسلمات (الكتابيات فقط) في صالونات تجميل السيدات؟ وهل يجوز استقبال السافرات وتزيينهن علمًا بأنها سوف تخرج بهذه الزينة دون إخفائها عن الأجانب؟

    إنه لا بد أولًا من مراعاة القواعد الآتية في الأماكن التي تقدم فيها خدمات تزيين النساء: أ) أن يمنع حضور الرجال سواء كانوا من العاملين في هذه الأماكن أو من الرجال المرافقين للراغبات في التزين ولو كانوا أزواجًا أو محارم.

    ب) التحرز من استخدام المواد النجسة في التزيين.

    جـ) تجنب أي زينة تحدث تشبهًا بالرجال.

    د) تجنب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • لما كانت الوزارة عاكفة على إعداد مشروع عسكرة النساء ليقمن ببعض الأعمال التي منها:

    1- تفتيش النساء عند مداخل المنشآت الحيوية كالمطارات وغيرها.

    2- الإشراف على توقيف النساء وحراستهن عند حبسهن تنفيذًا لعقوبة.

    3- تلقى الشكاوى وتحرير المحاضر إذا كان أحد أطرافها من النساء.

    لذا يرجى الإفادة برأيكم -من ...

    الأصل أن عمل المرأة يكون في رعايتها لبيتها وزوجها وأبنائها، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا، وَمَسْئُولَة عَنْ رَعِيَّتها» أخرجه البخاري.

    إلا أنه يجوز للمرأة الخروج للعمل إذا توافرت الشروط التالية:

    أولًا: أن بإذن لها وليها أو زوجها فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1100

  • ما حكم دخول المرأة في المجال العسكري سواء كان الشرطة أو الجيش مقاتلة وتعمل في الميادين والشوارع ومطاردة المجرمين واختلاطها بالرجال العسكريين لتدريبها وتعليمها الأمور العسكرية.

    وأرجو توضيح عمل الصحابيات في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم في الغزوات، وما العمل الذي يقمن به؟

    الأصل أن عمل المرأة يكون في رعايتها لبيتها وزوجها وأبنائها، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا، وَمَسْئُولَة عَنْ رَعِيَّتها» أخرجه البخاري.

    إلا أنه يجوز للمرأة الخروج للعمل إذا توافرت الشروط التالية:

    أولًا: أن بإذن لها وليها أو زوجها فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4493

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    338

  • تقوم جمعيتنا التعاونية بتعيين النساء في عدة أماكن منها ما هو خاص بالبضائع النسائية، ومنهن من تعمل بوظيفة كاشير (محاسب) عام للجمعية، ومنهن من تعمل بوظيفة سكرتيرة للإدارة، فهل هذا جائز؟

    إذا كان تعيين النساء بائعات لما فيهن من رقة وليونة وأنوثة فهو حرام لما فيه من الإفساد للأخلاق والإهانة للإنسان، وإن كان تعيينهن للحاجة إليهن في البيع، وكن محجبات بالحجاب الإسلامي ولم يتيسر من الرجال من يقوم مقامهن فلا بأس به، وإن تيسر من الرجال من يقوم مقامهن فإن تعيينهن بائعات يكون خلاف الأولى، لأنه لا يخلو من فتنة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    304

  • هل يجوز عمل المرأة كمذيعة في إذاعة متخصصة ببث البرامج الإسلامية فقط، علمًا بأنها ملتزمة باللباس الشرعي ويكون عملها كمذيعة فقط أي سماع صوتها دون صورتها؟

    عامة الفقهاء على أن صوت المرأة ليس بعورة ما لم يكن منغمًا أو مرققًا، وعلى ذلك فلا بأس من أن تبيع المرأة أو تشتري أو تروي الحديث الشريف أو غير ذلك ما دام صوتها غير منغم ولا مرقق.

    فإذا كان منغمًا أو مرققًا لم يجز لها أن تسمعه الرجال لما في ذلك من الفتنة.

    وعليه أيضًا فيجوز للمرأة أن تعمل مذيعة في الإذاعة المسموعة بشرط أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4870

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • هل يجوز شرعًا أن يقيم مجموعة من الناس أو هيئة معينة، عرضًا للأزياء؟ ويكون ذلك العرض بالصورة التالية: 1- تظهر النساء العارضات بكامل زينتهن، وإظهار بعض أجسادهن من غير الوجه والكفين أمام الرجال.

    2- أن يكون العرض في مكان عام يدخله الرجال والنساء والأطفال المسلمون، وغير المسلمين.

    3- أن يصاحب ذلك العرض الموسيقى ...

    لا بأس بإقامة معارض للأزياء بقصد ترويج الملابس النسائية بالشروط الآتية: 1- أن تقام هذه المعارض في أماكن مغلقة لا يحضرها ولا يطلع عليها إلا النساء.

    2- أن تكون الملابس التي ترتديها العارضات ساترة لما لا يجوز أن تراه المرأة من المرأة، وهو ما بين السرة إلى الركبة، ولا تشف ولا تصف العورة.

    هذا ما دامت الفتنة مأمونة، وإلا وجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4900

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    288

  • ما هي الضوابط الشرعية للمرأة التي تعمل في أماكن يتواجد فيها الرجال؟

    الأصل أن تقر المرأة في بيتها لحق زوجها وتربية أبنائها، ويجوز لها الخروج للعمل بالشروط التالية: 1- أن تلتزم اللباس الشرعي.

    2- أن تلتزم الأدب في الكلام، وعدم الخضوع فيه.

    3- أن تقتصر في تعاملها مع الرجال ومحادثتهم قدر الحاجة والضرورة.

    4- أن لا تختلط بالرجال إلا أن تدعو الحاجة المشروعة لذلك.

    5- أن لا يسد رجل مسدّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5099

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    296

  • ما هي الضوابط الشرعية للمرأة التي تعمل في أماكن يتواجد فيها الرجال؟

    الأصل أن تقر المرأة في بيتها لحق زوجها وتربية أبنائها، ويجوز لها الخروج للعمل بالشروط التالية:

    1- أن تلتزم اللباس الشرعي.

    2- أن تلتزم الأدب في الكلام، وعدم الخضوع فيه.

    3- أن تقتصر في تعاملها مع الرجال ومحادثتهم قدر الحاجة والضرورة.

    4- أن لا تختلط بالرجال إلا أن تدعو الحاجة المشروعة لذلك.

    5- أن لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5247

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • استفتاء معنون بـ (دوافع قبول تطوع الإناث بالجيش).

    الجهاد ذروة سنام الإسلام، لما رواه الترمذي عن معاذ بن جبل قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُخْبِرُكَ بِرَأْسِ الْأَمْرِ كُلِّهِ وَعَمُودِهِ وَذِرْوَةِ سَنَامِهِ؟» قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: «رَأْسُ الْأَمْرِ الْإِسْلَامُ، وَعَمُودُهُ الصَّلَاةُ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5884

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    294

  • أعمل حاليًا في مدرسة إسلامية بموافقة زوجي ولكن أريد ديانة أن أعرف الحكم الشرعي في الآتي:

    1- هل تسقط حقوقي الشرعية وعلى الأخص المبيت مع الزوج وكذلك المصروف بسبب هذا العمل؟ رغم موافقته عليه في البداية وعدم استطاعتي الاستقالة أثناء العام الدراسي.

    2- نظرًا لأن عقد عملي في المدرسة سنويًا ولا يجوز ترك العمل قبل نهاية ...

    إذا كان عمل الزوجة خاليًا من المحظورات الشرعية وليس منافيًا لمصلحة الأسرة فلا تعد ناشزًا بالخروج إليه، ولا تسقط بذلك حقوقها الشرعية كالمعاشرة الزوجية والنفقة، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    376

  • هل يجوز تولي المرأة القضاء -وظيفة قاضٍ- وهل هناك فريق من العلماء يجيزون تولي المرأة في جميع القضاء، والبعض يجيزونها في جزء من هذا القضاء، والباقون لا يجيزون؟ ونُقل-حُكي-عن الإمام ابن جرير الطبري أنه يجيز أن تكون المرأة قاضية؟ فهل هذا النقل صحيح وثابت؟ وروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قدم امرأة على حسبة السوق؟ فهل هذا ثابت ...

    1- يشترط جمهور الفقهاء أن يكون القاضي ذكرًا، وقد استدل الجمهور على عدم جواز تولية المرأة بقوله صلى الله عليه وسلم: «لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمُ امْرَأَةً» رواه البخاري، ولأن القاضي يحضر محافل الخصوم والرجال، والنساء لسن أهلًا لذلك، وقد نبّه الله تعالى إلى نسيانهن بقوله تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268

  • هل يجوز تولي المرأة القضاء (وظيفة قاضٍ)؟ وهل هناك فريق من العلماء يجيزون تولي المرأة في جميع القضاء، والبعض يجيزونها في جزء من هذا القضاء، والباقون لا يجيزون؟ ويستدل البعض بعدة أدلة منها:

    1- نُقل عن الإمام ابن جرير الطبري أنه يجيز أن تكون المرأة قاضية، فهل هذا النقل صحيح وثابت؟

    2- ورُوي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه ...

    1- يشترط جمهور الفقهاء أن يكون القاضي ذكرًا، وقد استدل الجمهور على عدم جواز تولية المرأة بقوله صلى الله عليه وسلم: «لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمُ امْرَأَةً» رواه البخاري، ولأن القاضي يحضر محافل الخصوم والرجال، والنساء لسن أهلًا لذلك، وقد نبّه الله تعالى إلى نسيانهن بقوله تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    303

  • ابنتي متزوجة وهي جامعية وزوجها جامعي، قَبْل الزواج كان يعرف أنها تم تعيينها في وزارة الصحة، ولكن رفضت بسبب أنني أريدها في مدرسة لتعليم ‏النساء. وبعد الزواج عينت في وزارة التربية وفي مدرسة بدلًا من الصحة، ولكن زوجها لا ينفق عليها بسبب أنها موظفة. ‏ وإذا أرادت أن ينفق عليها زوجها فهو يريد منها أن تستقيل من الوظيفة، وينفق ...

    نفقة الزوجة واجبة على زوجها على قدر مَلاءته، لقوله تعالى: ﴿لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا[٧]﴾ [الطلاق: 7]. وتقدير ذلك يعود لاتفاق الزوجين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7498

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    535

  • 1- ما حكم الشرع في عمل النساء في مراكز البلياردو الخاصة بالشباب؟ مع العلم بأنهن يرتدين الملابس الضيقة والفاضحة التي تثير الفتنة. مع الأخذ بعين الاعتبار ما يترتب على ذلك من أمور.

    2- ما حكم الشرع في عمل النساء في المطاعم من تقديم الطعام وغيره؟ مع العلم بأن أكثر مرتادي هذه المطاعم من الرجال، مع أن الأمر لا يخلو من لبسهن ...

    تشغيل الفتيات -على الصفة الواردة في الاستفتاء- في هذه المحلات التي يرتادها المراهقون والشباب ممنوع شرعًا.

    وتوصي اللجنة الجهات المختصة في الدولة أن تراقب هذه المحلات بعناية دفعًا للفتنة، وحماية لأخلاق الشباب وأمن المجتمع. والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 6528.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7760

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • إن رجلين سمحا لزوجتيهما أن يعملا وكلفا والدتهما بحضانة أطفالهما، علمًا بأنها كبيرة السن، ولها أطفال ثلاثة وزوجها غير راض بهذه المهمة، غير أن عاطفتها حملتها على استمرارها في هذه التربية، ولم تعبأ هي ولا أبناؤها برأي الأب، فهل يعد عمل الأبناء هذا عقوقًا وعصيانًا وإثمًا لعدم إكرام الوالدين؟ وما حكم الزوجة المخالفة لزوجها في ...

    ليس على الأم أن تحضن أبناء بنيها ولا أن تقوم بتربيتهم بدلًا عن أمهاتهم، وتكليف الأم بذلك دليل على عدم تقدير الأم وطاعتها وبِرِّها، لأن الأم مخدومة لا خادمة، وقد أمر الله بطاعتها، ووصى بها أكثر من الأب لِعِظَم حقها على ولدها كما في قوله جل وعلا: ﴿وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9100

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • هل يجوز أن تكون المرأة عضوًا في الهيئة الإدارية التي تشرف على قرارات المركز الإسلامي في أمريكا، وتشارك مع الأعضاء الرجال في الرأي؟

    نعم، يجوز لها الاشتراك في عضوية الهيئة الإدارية المذكورة إذا احتيج إلى عملها وتخصصها، بشرط أن يكون حضورها مع الرجال غير مريب، ولا يحصل به خلوة بالرجال الأجانب، وأن تكون متحجبة حجابًا شرعيًا، يستر جسدها ويخفي زينتها، ومع ذلك فإن الأولى أن يقوم بذلك العمل الرجال لقدرتهم على العمل وتأهلهم له، وسدًا لذريعة الفساد.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • سئل بخطاب محافظة مصر بما صورته: أتشرف بأن أحيط فضيلتكم علما أن المجلس الصوفي أصدر قرارا بتاريخ 14 إبريل سنة 1923 بتعيين الحرمة ص.
    س.ش. خادمة بضريح سيدي محمد خليفة بناحية الشوبك مديرية القليوبية، وقد تعرض لها الشيخ إ.ب.س. أنه أبى تسليمها مفتاح الضريح بحجة أنه من نسل صاحب الضريح الذي لا يجوز شرعًا أن تقوم بخدمته امرأة، وبناء ...

    اطلعنا على خطاب سعادتكم رقم 15 أكتوبر سنة 1924 نمرة 3284 بخصوص أخذ رأينا فيما يقضي به الشرع الشريف من جواز قيام امرأة بخدمة الضريح من عدمه، ونفيد أن الضريح الذي قرر المجلس الصوفي الحرمة ص.س.ش. 
    خادمة له لم يخرج عن كونه قبرا من قبور المسلمين التي رخص في زيارتها النبي صلى الله عليه وسلم بعد نهيه عنها بقوله: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9906

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    331

  • ما حكم الإسلام في تمريض الفتيات للرجال بالصورة المعروفة الآن وهي اقتصار مدارس التمريض على الفتيات رغم أن الرجال يستطيعون القيام بمهنة التمريض؟ وهو عملية علاج مريض، وهي تتمثل في إعطاء المريض ما يلزمه من الدواء.

    حث الإسلام على ستر العورات وأمر الرجال بغض البصر عن عورات النساء كما أمر النساء بغض البصر عن عورات الرجال، وبالتالي فلا يجوز للمرأة أن تمرض الرجل الأجنبي عنها، كما لا يجوز للرجل أن يمرض المرأة الأجنبية عنه إلا في حالات الضرورة كعدم وجود من يمرض الرجال من الرجال وعدم وجود من يمرض النساء من النساء، وإننا نهيب بأولي الأمر أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9983

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • تملك السائلة محل كوافير حريمي، وزوجها مريض وغير قادر على الكسب، وقد بلغها بأن عملها بمحل الكوافير حرام ودخلها منه حرام، مع العلم بأنها تدير المحل بنفسها ويعاونها بعض الرجال في العمل به.

    وطلبت بيان الحكم الشرعي فيما ذكرته.

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[٣٠] وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10239

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    304

  • اطلعنا على الطلب المتضمن أن السائل تزوج بالسيدة/ س.م.م. سنة 1975 بعقد زواج رسمي، وأنه دخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج، ولا تزال في عصمته حتى الآن، وكانت وقت زواجه بها لا تعمل، ثم فوجئ بأنها التحقت بعمل بالتليفزيون في مجال الإخراج في 1/ 1/ 1977 بدون علمه ولا إذنه، وقد أبى عليها هذا العمل حيث لا حاجة بها إليه؛ لأنه موسر، وطلب منها أن ...

    سبب وجوب نفقة الزوجة على زوجها هو عقد الزواج الصحيح بشروط منها احتباسها لحقه وتفريغها نفسها له، فقد جاء في كتاب المبسوط للإمام السرخسي جزء [5] صفحة [180] في افتتاح باب النفقة ما يلي:

    «اعلم أن نفقة الغير تجب بأسباب منها الزوجية»، ثم استطرد إلى أن قال في صفحة [181] في تعليل هذا: «لأنها محبوسة لحق الزوج ومفرغة نفسها له، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    328

  • هل للزوج حق في مرتب الزوجة رغم يساره وبدون رضاها؟

    إن للمرأة المتزوجة في الإسلام شخصيتها المدنية الكاملة، وثروتها الخاصة المستقلة عن شخصية زوجها وثروته، ولكل منهما ذمته المالية، فلا شأن لها بما يكتسبه أو بدخله أو بثروته، وكذلك لا شأن للزوج بثروة زوجته ولا مرتبها أو بدخلها، فهما من شؤون الملكية والثروة والدخل منفصلان تماما، وعقد الزواج لا يرتب أي حق لكل منهما قبل الآخر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    465

  • هل يجوز أن تكون المرأة رئيسا للبلدية أو حاكما أو محاميا أو قاضيا؟

    إن الإسلام حرص كل الحرص على أنه يجب على من يتصدى للقيام بالوظيفة العامة التي تمس مصالح الناس أن يكون على دراية تامة بما تفرضه عليه الوظيفة من العدل والأمانة والشرف وحسن الخلق، وأن يكون ذا عقل راجح وخبرة كافية واسعة، فإذا اتصفت المرأة بهذه الصفات وغيرها من الصفات المطلوبة للوظيفة جاز أن تكون رئيسا للبلدية ومحامية وغير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13859

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    270

  • ما حكم الشرع في عمل المرأة كقاض؟ كقاض شرعي وكقاضي جنايات أو غيره؟

    اختلف الفقهاء من الناحية الشرعية في مسألة تعيين المرأة قاضية، فالجمهور من الفقهاء يرى أن المرأة لا تتحمل أعباء القضاء، بينما يرى البعض أن قضاء المرأة يصح بصفة عامة، والبعض الآخر يرى أنها تصلح للقضاء في غير الحدود والدماء؛ لأن الوظيفة القضائية تشتمل على صعوبات ومشاق يصعب على المرأة تحملها؛ لمخالفتها للطبيعة الخاصة التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • ما بيان حكم الشرع فيما يسمى بكوافير السيدات فيما إذا كانت تقوم به سيدة، ويتمثل هذا العمل في الآتي:

    1- تصفيف الشعر للمحجبات وغيرهن.

    2- أخذ شعر من الحاجبين والوجه والذقن.

    3- المكياج للعرائس وغير العرائس.

    وهل المكسب العائد من ذلك حلال أم حرام؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال: فإنه يجوز للمرأة أن تعمل فيما يسمى بالكوافير، وذلك بتصفيف الشعر للمحجبات، وبأخذ الشعر من الحاجبين بشرط ألا يصل إلى حد التنمص -وهو الإزالة الكاملة لشعر الحاجبين أو ترقيقهما ترقيقا يخرجهما عن الشكل الطبيعي للحاجبين؛ وذلك لما روي «أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لعن النامصة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14186

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • ما حكم عمل المرأة في الإسلام، وشرح قول الله تعالى: ﴿وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ﴾ [الأحزاب: 33]. إلى آخر الآية؟

    من المقرر شرعًا أن الإسلام أباح العمل للمرأة وجعله حقا من حقوقها كما أباحه للرجل، قال تعالى: ﴿لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ﴾ [النساء: 32]. وما تخرج المرأة إليه من العمل قد يكون واجبا أو مندوبا أو مكروها أو محرما، فمن الواجب خروجها لتحصيل قوتها وقوت من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14187

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    281

  • يقول السائل: زوجتي -والحمد لله- ملتزمة بأمور دينها وهي ترتدي الملابس الشرعية وتكشف وجهها وكفيها فقط ولا تتزين عند خروجها، وهي تعمل في مدرسة حكومية بجوار منزلنا ولا تركب مواصلات، وهي في عملها تجلس مع زملائها النساء والرجال في احترام تام، ودخلي أنا وزوجتي نعيش منه عيشة راضية دون إسراف ولا تبذير.

    ويطلب السائل الإفادة عما ...

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال فإنه لا يوجد مانع شرعي يحرم خروج زوجة السائل للعمل في مثل الظروف التي أوردها بطلبه؛ لأن مبدأ خروج المرأة للعمل مباح شرعًا ما دامت المرأة محتاجة للعمل والعمل في حاجة إليها وبالمواصفات التي حددتها الشريعة الإسلامية والتي أوردها السائل بطلبه. ومما ذكر يعلم الجواب.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14189

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    267

  • ما هو حكم الشرع في عمل المرأة كمهندسة إذا كان هذا العمل يتضمن:

    1- التعامل المباشر مع المهندسين.

    2- إمكانية الاختلاط مع المهندسين.

    3- الركوب مع المهندسين في سيارة لوحدها لأي سبب.

    4- المشي مع الطلاب باسم العلم أو الأسئلة.
     

    أباح الإسلام العمل للمرأة إذا كان العمل في حاجة إليها أو كانت هي في حاجة إلى العمل بشروط أن تكون المرأة محتشمة وغير متبرجة، وألا تختلي برجل، وأن يكون اختلاطها وتعاملها مع الرجال في الحدود التي رسمها الإسلام من حفظ العين من النظرة الخائنة وحفظ النفس من الأفكار الآثمة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    المبادئ:-
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14191

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    290

  • هل العمل كمندوب مبيعات في مجال أدوات التجميل حلال أم حرام؟ وسوف يتم توزيع هذه المبيعات على صالونات السيدات -الكوافير- ومحلات التجميل، وهذا العمل لسيدة وليس لرجل، وكل التعامل سيكون مع سيدات.

    وجزاكم الله عنا خيرا.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    عمل الرجل أو المرأة كمندوب مبيعات لأدوات التجميل حلال شرعًا سواء تم توزيعها في صالونات السيدات أو محلات التجميل.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- عمل الرجل أو المرأة كمندوب مبيعات لأدوات التجميل في صالونات السيدات أو محلات التجميل حلال شرعًا.

    بتاريخ: 25/6/2003


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14287

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    443

  • أنا حاصلة على ليسانس الحقوق، وعينت معيدة بكلية الحقوق، ثم عينت وكيلا للنيابة الإدارية، وطبيعة عملي أني أحقق مع الموظفين العموميين رجالا ونساء، ومعي سكرتير أو سكرتيرة تحقيق، وأحيانا أقوم بعرض القضايا على رؤسائي في العمل، وأحيانا يكون الرئيس من الرجال وتكون المناقشة في موضوع القضية فقط؛ حيث إنني ألتزم بالحدود الشرعية، ويكون ...

    ساوى الإسلام بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات إلا ما تقتضيه الطبيعة الخاصة لكل منهما؛ فهو قد أعطى المرأة حقوقها كاملة، وأعلى قدرها ورفع شأنها، وجعل لها ذمة مالية مستقلة، واعتبر تصرفاتها نافذة في حقوقها المشروعة، ومنحها الحق في مباشرة جميع الحقوق المدنية ما دامت تتناسب مع طبيعتها التي خلقها الله عليها.

    وإذا كانت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15171

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286