عدد النتائج: 39

  • نرجو أن ترشدونا إلى ما يحسن اتباعه عند زيارة مقامات الأولياء، خصوصًا مقامات آل البيت ولكم الشكر.
     

    لم يرد في الكتاب ولا السنة التي يحتج بها شيء في زيارة قبور الصالحين خاصة، بل كان النهي عن زيارة القبور في أول الإسلام مقصودًا به إبعاد المسلمين عن مظنة تعظيم قبور الصالحين، ولما أذن النبي بعد ذلك بالزيارة للرجال، وعلل ذلك بأنها تذكر بالموت أو بالآخرة ظل ينهى عن تشريف القبور وبناء المساجد عليها، وعن الصلاة بالقرب منها، وعن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    38

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    326

  • إنكم تنكرون الاستعانة بأصحاب القبور فضلًا عن الاستعانة منهم (كذا) وأوردتم الحجج والدلائل على ذلك إلا أنكم لم تقولوا شيئًا في حديث: «إذا تحيرتم في الأمور فعليكم بأصحاب القبور» الذي اشتهر بين الناس وأورده ابن كمال باشا الوزير -الذي هو من مشاهير العلماء وثقاتهم- في رسالته الأحاديث الأربعين، وشرحه على وجه ...

    الحديث لا أصل له ولم يروه المحدثون، ولكن ورد في حديث أنس عند البيهقي أن رجلًا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فشكا إليه قسوة القلب فقال: «اطَّلِعْ فِي الْقُبُورِ، وَاعْتَبِرْ بِالنُّشُورِ» وقال البيهقي: متن هذا الحديث منكر، وراويه مكي بن نمير مجهول، ولو صح الحديث الذي أورده ابن كمال باشا لكان بمعناه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    134

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    478

  • من المشهور أن عند قبور بعض الأولياء صناديق حديد يضع فيهن من يريد قضاء حاجته شيئًا من الدراهم، وعندنا كثير من هذه القبور خصوصًا في جهة (جاوا)، وتوجد تلك الصناديق عند نهاية الشهر ملآنة بالدراهم ينفق منها القائمون بحراستها ما يقوم بنفقة المقام والباقي يصرف على ورثة الولي إن كان له قرابة، وقد التمس مني أحد الإخوان بإلحاح أن أعرض ...

    الميت لا يملك فيكون ملكه لورثته، فإذا كانت الحال كما ذكرتم في السؤال فلا يجوز لقرابة صاحب الضريح أكل ما يلقى في الصندوق من المال لا بعد الإنفاق على القبر ولا قبله. وكذلك لا يجوز الإنفاق منه فيما جرت به العادة من إيقاد السرج والشموع على قبر الولي والمسجد الذي يبنى عليه لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن ذلك ولعن فاعله، وقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    150

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    282

  • حكم البناء على القبور من كتاب تنوير القلوب لصاحبه محمد أمين الكردي نسبًا النقشبندي مذهبًا بصحيفة 213 ما نصه: ويحرم البناء على المقبرة الموقوفة إلا لنبي أو شهيد أو عالم أو صالح.

    هل المراد من فحوى كلامه هنا الحوش المستدير على قبر النبي أو الشهيد أو العالم أو الصالح، كما يفيده استثناؤه، أو نفس البناء عليه بالجصِّ والآجر؟ ...

    إن كلام هذا الكردي شرع لم يأذن به الله، ولا أصل له في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فليس لنا أن نبحث عن مراده منه، بل هو مردود عليه، وأنتم في غنى عنه بما نشرناه في المنار مرارًا من الأحاديث الصحيحة في تحريم البناء على قبور الأنبياء والصالحين، ويؤخذ منها أن قبورهم هي المقصودة بالحظر أولًا وبالذات، لافتتان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    701

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • سيدي الأستاذ السيد محمد رشيد رضا: السلام عليكم ورحمة الله، نرجوكم إفادتنا بالآتي:

    1- الحديث الذي رواه البخاري في صحيحه قوله صلى الله عليه وسلم: «لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ، الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِي هَذَا وَالْمَسْجِدِ الْأَقْصَى» ما معناه؟

    2- أرى ...

    الحديث رواه الجماعة كلهم من حديث أبي هريرة وأبي سعيد الخدري وعبد الله بن عمر، ومعناه أن السفر إلى هذه المساجد الثلاثة مشروع وأنه غير مشروع إلى غيرها، أما سبب ما أثبته من كونه مشروعًا إليها؛ فلما رود في أحاديث أخرى من فضلها ومضاعفة ثواب الصلاة فيها -وكذا غيرها من العبادات- وأما كونه غير مشروع إلى غيرها؛ فلأن العبادات لا تشرع إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    743

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • يتوجه أهل بعض البلاد إلى قبور وأضرحة (الصالحين) بالنذر والذبح والتعظيم، وإقامة البناء الفخم لقبورهم، وكثر ذلك في كثير من البلاد حتى أصبح يهدد العقيدة السليمة.

    وبما أنه يوجد في بيت جدي القديم منذ مئات السنين مثل هذه القبور، وإنني أرغب في إزالته ابتغاء مرضاة الله وحفاظًا على العقيدة وتعليمًا لأهل المنطقة أن هذه القبور لا ...

    نظرًا للضرر المعنوي الذي يترتب على هذا القبر، ولما عليه من بناء ممنوع شرعًا، يجب إزالة البناء وإغلاق النافذة التي اعتاد الناس التمسح بها ووضع الشموع والزيوت عندها، ويترك علامة في مكان القبر على امتداده بتسنيم ذلك المكان بما لا يزيد عن شبر لتحاشي الجلوس على القبر أو إهانته، ولا مانع من استخدام هذا المكان بعد ذلك لمصلحة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2192

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • ‏1- النقود التي تقدم إلى قبور بعض الصالحين عبارة عن نذور ما حكمها وحكم ‏القيام على جمعها وحيازتها وأكلها؟ ‏

    2- ما حكم ما يسمى بالذكر وهو عبارة عن ضرب الدفوف والترنم بها قاصدين ‏التقرب لله بذلك ويسمونه الذكر؟ ‏

    3- ما حكم إتيان الكهنة والعرافين الذين يزعمون ويدعون علم الغيب وما حكم الدين ‏في هذا الشخص المدعي ...

    هذه كلها بدع منكرة ولا تجوز شرعًا، وقد جاء الإسلام بتحرير العقول من هذه ‏البدع والخرافات، وما أكل من المال بطريقها فهو سحت محرم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    487

  • ما حكم النقود التي تقدم إلى قبور بعض الصالحين على شكل نذور.

    ما حكمها؟ وما ‏حكم القيام على جمعها وحيازتها وأكلها.

    هذه كلها بدع منكرة، ولا تجوز شرعًا، وقد جاء الإسلام بتحرير العقول من هذه ‏البدع والخرافات، وما أكلمن المال بطريقها فهو سحت محرم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3214

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • سائل نذر لله بعد أن شفاه من مرضه سنة 1950 بأن يقوم بإحياء ليلة سيدي مانع وهو شيخ من أولياء الله الصالحين وله مقام مدفون فيه ببلدة السائل صفط العنب مركز كوم حمادة بحيرة، وقرر السائل أن الطريقة التي أراد أن ينفذ بها هذا النذر تتلخص في الآتي: أن يقوم بشراء كمية من اللحم أو شراء ذبيحة وذلك لأجل إطعام الحاضرين إحياء لليلة المذكورة، ...

    المقرر شرعًا في مذهب الحنفية أن النذر الذي يجب الوفاء به يشترط أن يكون عبادة مقصودة ومن جنسها فرض كصوم وصلاة وصدقة واعتكاف وإعتاق رقبة فإن هذه كلها عبادات مقصودة ومن جنسها فرض كما حققه العلامة ابن عابدين في حاشيته رد المحتار على الدر المختار، وفي الحادثة موضوع السؤال يقرر السائل بأنه نذر لله أن يقوم بإحياء ليلة سيدي مانع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • ما حكم زيارة الأولياء والصالحين والقبور؟

    للإجابة عليه نقول: إن زيارة القبور جائزة، فقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم زار القبور وأعطى المثل والعبرة للزائرين، روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة فقال: السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون».

    وعن ابن عباس رضي الله عنهما أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12085

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • يقول السائل: نُشرت مقابلة عندنا في الكويت في جريدة الرأي بتاريخ 20 من مارس 2006 م، الموافق 20 من صفر الخير 1427هـ مع أحد شيوخنا الأفاضل، وكان فترة من الزمن عميدا لكلية الشريعة في جامعة الكويت وورد فيها من إجابته على سؤال وجه إليه حول الشرك: "أما الطواف بالقبور فغير مشروع عند كل علماء المسلمين بمن فيهم الصوفية، واختلفوا هل هو حرام أو ...

    ينبغي أن نقدم أصولا ثلاثة تجب مراعاتها عند الكلام في هذه المسألة وأشباهها:

    أولًا: الأصل في الأفعال التي تصدر من المسلم أن تحمل على الأوجه التي لا تتعارض مع أصل التوحيد، ولا يجوز أن نبادر برميه بالكفر أو الشرك؛ فإن إسلامه قرينة قوية توجب علينا ألا نحمل أفعاله على ما يقتضي الكفر، وتلك قاعدة عامة ينبغي على المسلمين تطبيقها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • يتوجه أهل بعض البلاد إلى قبور وأضرحة (الصالحين) بالنذر والذبح والتعظيم، وإقامة البناء الفخم لقبورهم، وكثر ذلك في كثير من البلاد حتى أصبح يهدد العقيدة السليمة.

    وبما أنه يوجد في بيت جدّي القديم منذ مئات السنين مثل هذه القبور، وإنني أرغب في إزالته ابتغاء مرضاة الله وحفاظًا على العقيدة وتعليمًا لأهل المنطقة أن هذه القبور ...

    نظرًا للضرر المعنوي الذي يترتب على هذا القبر، ولما عليه من بناء ممنوع شرعًا، يجب إزالة البناء وإغلاق النافذة التي اعتاد الناس التمسح بها ووضع الشموع والزيوت عندها، ويترك علامة في مكان القبر على امتداده بتسنيم ذلك المكان بما لا يزيد عن شبر؛ لتحاشي الجلوس على القبر أو إهانته، ولا مانع من استخدام هذا المكان بعد ذلك لمصلحة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15536

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • ما حكم النقود التي تقدم إلى قبور بعض الصالحين على شكل نذور.

    ما حكمها؟ وما ‏حكم القيام على جمعها وحيازتها وأكلها؟

    هذه كلها بدع منكرة، ولا تجوز شرعًا، وقد جاء الإسلام بتحرير العقول من هذه ‏البدع والخرافات، وما أكلمن المال بطريقها فهو سحت محرم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    250

  • ما حكم الاستعانة بقبور الأولياء والطواف بها والتبرك بأحجارها والنذر لهم والإِظلال على قبورهم واتخاذهم وسيلة عند الله ؟

    الاستعانة بقبور الأولياء أو النذر لهم أو اتخاذهم وسطاء عند الله بطلب ذلك منهم شرك أكبر مخرج من الملة الإِسلامية موجب للخلود في النار لمن مات عليه. أما الطواف بالقبور وتظليلها فبدعة يحرم فعلها ووسيلة عظمى لعبادة أهلها من دون الله، وقد تكون شركًا إذا قصد أن الميت بذلك يجلب له نفعًا أو يدفع عنه ضرًّا أو قصد بالطواف التقرب إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • هناك أضرحة للأولياء تذبح فيها كل سنة في عاشوراء أكثر من 40 غنم وغنمة تقريبًا وأكثر من 10 أبقار تقريبًا. يجتمع فيها بعض المسلمين المخرفين يقرؤون القرآن باسم الدعاء للأموات ثم يأكلون هذه الذبائح، المطلوب من سماحتكم أن تفتونا في هذه المشكلة مع الدليل.

    أولاً: ما ذكرت من ذبح الذبائح عند أضرحة الأولياء شرك وفاعله ملعون؛ لأنه ذبح لغير الله، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لعن الله من ذبح لغير الله » [1] ، وعلى هذا لا يجوز الأكل من الغنم والأبقار التي ذبحت عند قبور الأولياء.

    ثانيًا: قراءة القرآن على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20723

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    321

  • فيما يتعلق ببعض زيارة الأولياء أمواتًا، يذهب الناس عندهم إذا وقع لهم شيء كالجفاف والأمراض أو ما أشبه ذلك يذبحون عندهم شاة أو دجاجة لأجل أن يعطيهم الله ماء المطر أو يشفي لهم المريض .

    لا يجوز ذلك، بل هو شرك؛ لقوله تعالى: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [ الأنعام : 162 - 163 ] وقوله: ﴿ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ﴾ [ الكوثر : 2 ]  ولما ثبت عن النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20726

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • ما حكم الطواف حول أضرحة الأولياء، أو الذبح للأموات أو النذر، ومن هو الولي في حكم الإِسلام، وهل يجوز   طلب الدعاء من الأولياء أحياءً كانوا أم أمواتًا؟

    الذبح للأموات أو النذر لهم شرك أكبر، والولي: من والى الله بالطاعة ففعل ما أُمر به وترك ما نُهي عنه شرعًا ولو لم تظهر على يده كرامات، ولا يجوز طلب الدعاء من الأولياء أو غيرهم بعد الموت، ويجوز طلبه من الأحياء الصالحين، ولا يجوز الطواف بالقبور، بل هو مختص بالكعبة المشرفة ، ومن طاف بها يقصد بذلك التقرب إلى أهلها كان ذلك شركًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • من يوصل مشركًا إلى قبة من القباب للطواف، أو لحضور وليمة أهو مشرك أم ارتكب إثمًا بغير رضاه إذ الذاهب للقبة والده أو والدته وإذا امتنع يغضب الواحد منهما؟

    لا يجوز لشخص أن يوصل أحدًا إلى قبة من القباب للطواف بها أو لحضور وليمة أقيمت من أجل المشهد، فإذا فعل ذلك فقد ارتكب معصية؛ لأن هذا من التعاون على الإِثم والعدوان، وكون الذي يريد الذهاب أباه أو أمه لا يبيح له ذلك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20974

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • هل يجوز تكفير من يصلي في الضريح من أجل التبرك بذلك الولي إن كان وليًّا؟

    تحرم الصلاة في مكان به قبر، فإن قصد بصلاته التقرب لذلك الولي فهذا شرك أكبر، قال تعالى:
    ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [ الأنعام : 162 ] . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20992

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • هل تجوز نية السفر إلى زيارة قبور الأنبياء   والصالحين مثل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وغيره، وهل هذه الزيارة شرعية أم لا؟

    لا يجوز شد الرحال لزيارة قبور الأنبياء والصالحين وغيرهم، بل هو بدعة، والأصل في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: « لا تشد الرحال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى » [1] ، وقال صلى الله عليه وسلم: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20996

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • ما هو حكم الشريعة الإِسلامية في زيارة المقابر - أي مقابر الصالحين - حيث يذهب الرجل إلى قبر رجل صالح ويصحبه في هذه الرحلة أهله وأقاربه بما فيهم النساء ويأخذون معهم شاة ليذبحوها بجوار القبر ثم يضعون الطعام ويأكلون ويشربون ويقيمون عند هذا القبر يومًا أو بعض يوم وأحيانًا إلى الصباح الباكر وإن هذا القبر يبعد عن البيت بما لا يقل ...

    أولاً: لا يجوز شد الرحال لزيارة القبور؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: « لا تشد الرحال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد: مسجدي هذا، والمسجد الحرام ، والمسجد الأقصى » [1] . ثانيًا: تشرع زيارة القبور للرجال دون النساء إذا كانت في البلد - أي: بدون شد رحل - للعبرة والدعاء لهم إذا كانوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20999

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • إن في وطننا هذا يعقد حفل حول قبر رجل صالح في كل سنة ويذكر هذا باسم (عرس) ينسب ذلك إلى رجل من أولياء الله تعالى، والغرض إيصال ثواب على روح المتوفى - يذبح البقر والغنم في هذا التقريب ويطعم الزائرون المساهمون، ويرجى بذلك التقرب إلى الله تعالى بالتوسل بالمتوفى - وليس هذا (العرس) عزومة فقط. ومن الأعمال بهذا التقريب: إنارة القبور ...

    هذه الأمور التي ذكرت أمور منكرة بلا شك وبدع وضلالات أوحى الشيطان بها إلى ضعفاء العقول وقليلي البصائر؛ ليصدهم بها بواسطة أتباعهم المتأكلين بها عن صراط الله المستقيم الذي هدى الله له الفرقة الناجية من بين فرق هذه الأمة. فليس في الإِسلام إقامة احتفال بمولود شيخ ولا نبي ولا غيره، وليس في الإِسلام ذبح لغير الله، بل هذا شرك أكبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • لقد وجدت في كتاب [شفاء السقام في زيارة خير الأنام] للشيخ تقي الدين السبكي الشافعي من باب التوسل والاستعانة والتشفع بالنبي صلى الله عليه وسلم في صفحة 160 إلى 178 خلافًا وأحاديث تدعو إلى الاستفهام، أفيدونا أفادكم الله عن هذا الكتاب وبالأخص باب التوسل؟

    زيارة قبور الأموات سنة؛ لحث النبي صلى الله عليه وسلم عليها، ولإِكثاره من زيارتها، وذلك للعظة والعبرة، وتذكر الموت والدعاء للأموات المسلمين بالمغفرة والرحمة مثل: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية، ونحو ذلك من الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21029

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • يضع بعض من الناس أماناتهم وحاجاتهم على قبور الصالحين ظنًّا منهم أنهم يتولون حراستها فلا تسرق ولا تنهب ولا تؤخذ .

    اعتقاد أن الموتى يقومون بحراسة ما يوضع على   قبورهم من الأمانات كفر بواح وشرك في الربوبية يستوجب من مات عليه الخلود في النار، ووضع الأمانات أو الحاجات الأخرى على القبور للحفظ أو البركة كله لا يجوز. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    229

  • ما حكم الشرع في الولائم التي تقدم إلى الأولياء سنويًّا حيث عندنا يقام كل عام على الأولياء ولائم تكلف الناس كثيرًا، ويرى ضعفاء العقول أنه واجب عليهم القيام بذلك؟

    لا يجوز عمل ولائم باسم الأولياء؛ لأن هذا من البدع المحدثة، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] ، ولا يجوز للمسلم حضورها؛ لأنه من التعاون على الإِثم والعدوان، وقد نهى الله جل وعلا عنه بقوله تعالى: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • أهل مصر يدعون أن رأس الحسين عندهم وأهل العراق يدعون مسجدًا يسمونه: المشهد الحسيني ولا أدري ما صحة ذلك، وأين يوجد قبر الحسين على أرجح أقوال العلماء؟

    الحسين رضي الله عنه قتل في العراق في المحرم سنة 61 هـ ودفن جسده في العراق ، أما دعوى أن رأسه نقل إلى مصر ودفن هناك فلا نعلم له أصلاً، وقد أنكر ذلك بعض المحققين من أهل العلم، ولا يضرك جهلك بذلك، وإنما المشروع لك ولغيرك من المسلمين الترضي عنه وعن سائر   أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم جميعًا أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • قد ذكروا لي أن هناك في الجزائر من يسمون بـ: القبوريين الذين يعتقدون عقائد فاسدة، منها: طوافهم حول القبر على السيارة ثلاث مرات معتقدين بعدم إلحاق الضرر بالركاب، ومنها: دعاء إمام في الحجر التي يجعلها وسادة للميت ويقرأ في دعائه: أنك يا فلان تأتيك هذه الأسئلة ويذكرها، ويقول: إذا سئلت فأجب بهذه الأسئلة، ولا تعجز عن الإِجابة ...

    ما ذكرته من أفعالهم من البدع الممنوعة شرعًا،   وطوافهم حول القبر منكر وشرك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    229

  • سألني رجل فقال: إن الحديث يقول: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد» وذكر الحديث، فقال: لو ذهبت إلى قبر الحسين أو السيدة زينب لزيارة القبور فقط، وليس للصلاة في المسجد أو التبرك بالمقبور، فهل هذا حرام؟

    زيارة القبور من دون سفر مشروعة في حق الرجل خاصة، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: « زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة » [1] خرجه الإمام مسلم في ( صحيحه ). أما مع السفر أو لقصد التبرك   بالقبور أو بمن دُفن بها، أو الصلاة لله عندها، فإنها تحرم؛ لقول النبي: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32359

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    307

  • تقوم مجموعة من الناس بزيارة مسجد لولي يدعى ( سيدي أرواز )، ويتقربون منه ببعض الهدايا، ومن بينها الأغطية والشموع ( وعده )، وكذلك يذبحون الذبائح، وهذا اعتقاد منهم أن هذا الولي يوصل دعواتهم إلى الله سبحانه وعند استفسارنا عن هذا المعتقد، يقولون: إن هذا الولي أثناء الاستعمار الفرنسي للجزائر قامت القوات الفرنسية بقذف هذا المسجد ...

    زيارة قبور الأولياء بقصد التبرك والتقرب إليها بطلب قضاء الحاجات منها، زيارة شركية لا تجوز، ومن فعلها على هذا الوجه فهو مشرك بالله؛ لأنه صرف العبادة لغير الله، وقد قال تعالى: ﴿ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا ﴾ [ الجن : 18 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32360

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • ما حكم زيارة الأولياء ، حيث إن عندنا قبر اثنين من الأولياء، يزورهم أهل القرية للتبرك والتوسل بهم إلى الله، والدعاء عندهم؟

    لا تجوز زيارة الأولياء ولا غيرهم من أجل التبرك والتوسل بهم إلى الله؛ لأن هذا شرك أو وسيلة إلى الشرك، فطلب البركة من أهل القبور شرك بالله؛ لأن البركة تطلب من الله لا من غيره، وبذلك يعلم أن ما يفعله الكثير من الجهلة حول بعض القبور من الاستغاثة بأهلها، والاستنصار بهم، وطلب الشفاء للمرض منهم، شركًا أكبر. أما التوسل إلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32361

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272