• اطلع مجلس الإفتاء على الاستدعاء المُقدم من السيد أمجد محمد عادل عبد الخالق الخاروف، والمتضمن طلب إضافة اسم عائلته للطفل الذي احتضنه، والذي يحمل اسم (عز الدين أمجد عمر خالد)، بحيث تُضاف كلمة (الخاروف) بعد كلمة (خالد) إلى اسم الطفل.

    إن حفظ النسب من مقاصد الشريعة الإسلامية، وهو من الضروريات التي أمرت الشريعةُ الإسلامية بصيانتها والمحافظة عليها؛ لأن النسب نعمة أنعمها الله تعالى على عباده، فقال الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا} ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1194

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • والدي تزوج من والدتي في سنة 1955م تقريبًا، أنجبت والدتي منه خلال مدة الزوجية سبعة أولاد، حتى تم الطلاق بينهما بعد أن بقيت في عصمته 18 سنة تقريبًا.

    وخلال هذه الفترة ما قبل الطلاق تزوج من أختها، وبقيت في عصمته حتى وفاته عام 1983م، علمًا بأنها أنجبت ولدًا وبنتًا غير معروف مكانهما، وثلاث بنات وولدًا واحدًا.

    وطلب إفتاءه ...

    أولًا: إن زواجه بأخت زوجته باطل، لأنه جمع بين الأختين، وقد نهى الله سبحانه وتعالى عن الجمع بين الأختين، فقال في آية التحريم: ﴿وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ﴾ [النساء: 23].

    ثانيًا: إن نسب الأولاد من الثانية يلحق بالزوج، وقد نص على ذلك في كتاب المغني (6/582 ط. الرياض)، حيث قال: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1989

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • أنا سيدة موجودة في الكويت منذ عام 1982م، وبعد هذا التاريخ دخل زوجي البلاد دون تأشيرة دخول رسمية، ومكث معي لمدة شهرين، وأنا زوجته على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وخلال هذه الفترة حصل الحمل وبعدها سافر، ثم وضعت مولودة، والآن انتهت خدماتي، وحجزت في الطائرة وأردت الحجز لطفلتي، فرفضت وزارة الصحة ذلك إلا بوجود إثبات ...

    الولادة هذه قد حصلت في الفترة الصالحة (شرعًا)، لثبوت النسب متى كانت هناك زوجية سابقة قائمة.

    لذا، فإن نسب هذه الطفلة ثابت من زوج هذه السيدة، ولا ينتفي نسب هذه الطفلة من أبيها، إلا إذا نفاه بنفسه شرعًا، وليس لأحد حق نفي هذا النسب سوى هذا الزوج.

    وقد نصحت اللجنة السيدة المذكورة أنها إن جاءها ما يدل على رضا زوجها بهذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1990

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • قدم وثيقة زواج صادرة من لبنان، جاء فيها أن ابنته (إيمان) تزوجت من ماروني اسمه (أنطوان)، وكان ذلك دون علم أبيها، فلما علم بذلك ادعى الزوج أنه أسلم، فما حكم هذا الزواج؟ مع العلم بأن البنت ولدت منه ولدًا، ولم يوجد مع الزوج ما يثبت إسلامه؟

    الزواج باطل من أساسه لاختلاف الدين، وأن الولد يتبع أمه في الإسلام، ويجب التفريق فورًا بين الزوجين، ولو أثبت الزوج إسلامه بعد ذلك لا تعود إليه الزوجة إلا بعقد جديد إن وافقت على هذا الزواج.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1991

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • سافرت إلى أمريكا الجنوبية (البيرو) وهناك تعرفت على امرأة مسيحية وعاشرتها سنة كاملة بدون زواج قبل أن أعقد عليها، وحملت مني ووضعتْ طفلة وقد وضعتُ الطفلة في حضانة بسبب عدم إتمام شهورها التسعة، ومن ذلك الوقت رجعت وتزوجت بمسلمة والحمد لله، ولا تزال المراسلات مستمرة وإرسال مصروف دائم للزوجة والبنت البيروانية، وإنني أشعر بأن ...

    الزوجية التي تمت بين المستفتي وزوجته (مارتا) زوجية صحيحة شرعًا وأن البنت التي وضعتها الزوجة بنته، حيث إنه قرر أنها ابنته من صلبه وسجل ذلك رسميًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2453

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • تزوجت في عام 1983م.

    الشهر السادس، وبعد سنة تقريبًا طلقت زوجتي على أثر خلاف بيننا ثم تركتها والطلاق ثابت، وهي حينما كانت حاملًا لم تخبرني بالحمل إلا بعد ثلاث شهور وأنا غضبت لذلك... والسؤال هل الطفل ابني أم لا، لأني قلت في ساعة غضب هذا الطفل ليس ابني، أرجو إفتائي في ذلك.

    - وسألته اللجنة - ما الذي تريد الاستفسار عنه؟ قال: بعد ...

    الولد للفراش وأنها على فراشه وهي حامل فالولد منه، وتترتب عليه كل الأحكام التي تجب للولد على أبيه من نفقة وغيرها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2671

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • لقد تزوجت عام 1974م ونطقت على زوجتي بالطلاق أربع مرات، الأولى في عام 1976، والثانية عام 1980م، والثالثة عام 1985م، والرابعة عام 1987م، وقد حصل خلاف بيننا فقلت لها مريم أنت طالق.

    أرجو إفتائي في هذا الأمر ولكم الشكر.

    - واطلعت اللجنة على فتوى سابقة متضمنة أن السيد/صلاحًا وقعت منه طلقتان وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة.

    وسألت ...

    إن ما نطق به المستفتي يقع به على زوجته المذكورة طلقة ثالثة فتكون زوجته المذكورة بانت منه بينونة كبرى لا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره نكاحًا شرعيًا صحيحًا لا يقصد به التحليل فإن مات عنها الثاني أو طلقها وانقضت عدتها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله، وبما أنه كان يعاشرها معتقدًا عدم وقوع الطلاق فنسب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • أنا شاب بالثلاثينات من العمر، تزوجت أثناء وجودي بالخارج من امرأة مطلقة في ‏العقد الأربعين من العمر ولسبب عدم الإنجاب طلقتها بعد زواج دام سنة، ‏وحضرت إلى الكويت وبعد مرور ثلاث سنوات تعرفت على فتاة في ‏العشرينات فتزوجتها وبعد مرور عام حملت زوجتي ووضعت طفلًا وحضرت ‏أمها لتبارك لها، ففوجئت بأنها زوجتي السابقة.

    ‏1- ...

    أولًا: أن اللجنة تأسف أشد الأسف لأسلوب صاحب السؤال في مواجهة الحياة الزوجية ‏ومعالجته لقضاياها، إذ أنه ليس من المعقول أن يتزوج رجل امرأة يعلم أنها ‏مطلقة من غيره ويستمر على زواجها سنة كاملة ولا يعلم اسم زوجها الأول.

    ‏ولا ثمرة هذا الزواج من الإنجاب، ثم يتزوج فتاة أخرى ويمر عام وتصل ‏زوجته إلى الولادة ولا يسألها عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3282

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدّم من/المدير العام للهيئة العامة لشئون ‏القصر تحية طيبة وبعد.

    ‏ ‏ نرجو الإحاطة بأن الهيئة بصفتها وصيا على قصر المرحوم (علي)، قد واجهتها ‏مشكلة سفر القاصر(حسن)، المشمول بوصاية الهيئة وذلك لصدور قرار محكمة ‏الجنايات بإبعاد أمه بسبب الحكم عليها بالسجن لاشتراكها في جريمة زنا مع آخر هو ‏ابن ...

    أولًا: لا يثبت النسب بين الزاني وبين ولد من زنى بها لعدم وجود الفراش الشرعي ‏لقول الرسول صلى الله عليه وسلم «الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ».

    ‏ وأماّ نسبه إلى أمه التي ولدته من الزنى فهو ثابت شرعًا منها، كما لا يثبت نسبه من ‏الزوج المتوفى لتلك المرأة لأنها ولدته بعد مضي أكثر من سنة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3338

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • لما كانت الشريعة الإسلامية الغراء قد حرمت الزواج من الأخت الشقيقة وزوجة الأب تحريمًا مؤبدًا، وقد كرس ذلك قانون الأحوال الشخصية رقم 51/84 في المواد من 12-22. لذا.. يرجى موافاتنا بالرأي من الناحية الشرعية عن الحالات المذكورة بعد، حيث إنه بالبحث في قانون الأحوال الشخصية تبين لنا أن نص المادة 12 منه قد جرى على أنه: يشترط لصحة الزواج ألا ...

    «ينسب الولد من الزنى إلى أمه ولا ينسب إلى الزاني، ولو كان مقرًا بالحمل منه لأنه لا حرمة لماء الزنى ولا يثبت به النسب لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ» متفق عليه ولأن ثبوت النسب نعمة والنعمة لا يكون سببها جريمة من الجرائم ويستوي في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • أنا متزوجة من السيد/ مبارك بتاريخ 16/11/1978م وقد توفى بتاريخ 2/3/1990م حسب شهادة الوفاة وحصر الوراثة المرفق مع الاستفتاء والمشكلة هي: قام زوجي بطلاقي الطلقة الثالثة البائنة بينونة كبرى في المحكمة وحسب الحكم المرفق مع الاستفتاء بتاريخ 1/6/1985م دون علمي بهذا الطلاق، حتى وفاته وقد علمت بالطلاق عندما قطعوا عني راتب التقاعد حيث زودتني ...

    إن كان الأمر كما ذكرت المستفتية من أن مطلقها لم يخبرها بوقوع الطلاق الثالث فإن نسب البنتين/ بشاير مبارك، و/دلال مبارك ثابت لأبيهما، لأنه اعترف ببنوتهما، بدليل أنه ألحقهما بملف الجنسية، وعليه يثبت للبنتين المشار إليهما جميع حقوق الأولاد من إرث وغيره.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3820

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • عقدت على زوجتي قبل سنة تقريبًا، وقبل الدخول تزاعلنا وحلفت عليها، وسألت الشيخ فقال لي: أخرج كفارة فأخرجت كفارة، وبعد الدخول وقع مني في حالة عصبية وغضب الأيمان التالية: اليمين الأول: تاريخه شهر 1/92 لفظه: اختلفنا فقلت لها تراك طالق.

    المراجعة: سألت الشيخ فقال لي ادفع كفارة فدفعتها.

    اليمين الثاني: تاريخه شهر 3/92 - لفظه: ...

    زوجة المستفتي قد بانت منه بينونة صغرى في الطلاق الأول الذي وقع قبل الدخول وقبل حدوث خلوة شرعية بينهما، وذلك حسب ما أفاد به المستفتي وصدقه على ذلك زوجته وأمه.

    وعليه فإن ما وقع منه من طلاقات بعد ذلك بعد الدخول غير واقعة لأنها لم تصادف محلًا، وبذلك لا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين، وذلك بعد إذنها وإذن وليها وحضور الشاهدين فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • بناء على رغبة السيد المدير (مقرر اللجنة) عرض الاستفتاء المحول من السيد الوكيل والمقدم من السيد/ وكيل وزارة الداخلية: لما كانت الشريعة الإسلامية الغراء قد حرمت الزواج من الأخت الشقيقة وزوجة الأب تحريمًا مؤبدًا، وقد كرس ذلك قانون الأحوال الشخصية رقم 51/84 في المواد من 12-2. لذا.. يرجى موافاتنا بالرأي من الناحية الشرعية عن الحالات ...

    «ينسب الولد من الزنى إلى أمه ولا ينسب إلى الزاني، ولو كان مقرًا بالحمل منه لأنه لا حرمة لماء الزنى ولا يثبت به النسب لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ» متفق عليه ولأن ثبوت النسب نعمة والنعمة لا يكون سببها جريمة من الجرائم ويستوي في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3859

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • شخص متزوج وسافر للدراسة وترك زوجته في بلده، ولما رجع وجدها حاملًا فهل ينسب الولد له؟

    إن اعترف به فإن نسبه يثبت، وإن نفاه تلاعن مع زوجته، ويفرق بينهما، وينسب الولد إلى أمه.

    والأولى أن يستأنس برأي الطب في تحديد بداية الحمل حيث إن الأجهزة الموجودة في المستشفيات الآن بإمكانها وبسهولة أن تحدد بداية فترة الحمل بالأيام.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4096

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    219

  • عُرض على لجنة الأحوال الشخصية الاستفتاء المقدم من وزارة العدل، ونصه: بمناسبة نظر اللجنة للطلب المقدم من السيد/مبارك. موضوعه إثبات نسب أبنائه «سعدى، منيرة، هادي» من زوجته/عيدة.

    حيث إنه بسؤال مبارك أقر ببنوة «سعدى، منيرة، هادي» من زوجته/عيدة.

    وبسؤال (عيدة) أيدت ما أقر به زوجها سالفًا.

    وحيث إنه ...

    ترى لجنة الفتوى بأن إقرار (مبارك) ببنوة ابنه (هادي) يعتبر إقرارًا صحيحًا بالشروط الآتية:

    1) أن لا يكون (هادي) معروف النسب لآخر غير (مبارك).

    2) أن لا يكذب العقل أو العادة (مباركًا) في إقراره ببنوة (هادي) بأن يكون في سن يمكن نسبته لـ (مبارك).

    3) أن يصدق (هادي) والده (مباركًا) في النسب إن كان أهلًا للتصديق، بأن يكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4095

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • رجل زنى بامرأة فأنجب منها طفلًا -ولدًا- فنسبه لنفسه في الأوراق الرسمية والثبوتية، وكذلك نسبه لزوجته ذات العقد الصحيح - غير المزني بها.

    السؤال: هل يثبت نسب الطفل لهذا الرجل وزوجته؟ وهل يجوز لولد الزنا أن يختلي ببنات هذا الرجل؟

    هذا الولد يثبت نسبه من أبيه ما دام لم يصرح بالزنا، ولا يثبت نسبه لزوجة هذا الرجل ذات العقد الصحيح، لأنها ليست أمه، ويجوز الخلوة مع أخواته من أبيه، والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 2769.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4097

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    280

  • أنا رجل أبلغ من العمر سبعين عامًا، تسميت باسم خالي بسبب سكني في بيته منذ حداثة سني، كعادة أهل البلد حيث إن خالي كان عقيمًا، علما بأني لم أرث منه شيئًا، وقد أثبت هذا الاسم بالأوراق الرسمية فأصبح منذ ذلك الحين اسمي واشتهرت به عند الناس، وتسمى به أولادي وأحفادي والذي يقارب عددهم الآن خمسين فردًا، علما بأن اسمي الحقيقي هو اسم آخر، ...

    انتساب الولد لغير أبويه حرام شرعًا، وكذلك الإقرار بالنسب لغير الولد الذي هو منه فإنه حرام أيضًا، لما في ذلك من التزوير وتغيير الأحكام، وأما استلحاق الولد الشرعي الذي هو منه فإنه واجب، وقطعه نسب ولده الشرعي عنه حرام، وهو من الكبائر، وكذلك السكوت عن نفي ولد تيقن أنه ليس له، وقد صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4797

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • لقد ارتكبت خطأ كبيرًا في حياتي ومعصية لله عظيمة، وذلك بأني تعرفت على امرأة سيلانية الجنسية، وأخذت أعاشرها بالحرام على نية أنني سأتزوجها، لكن حالت الظروف دون الزواج حتى حملت مني، وعندما تقدمت للمحكمة للزواج منها طلبوا أوراقًا منها يطول الزمن للحصول عليها ولم تأت تلك الأوراق إلا بعد أن وضعت هذه المرأة حملها، والآن أريد ...

    بادعاء المستفتي نسب هذا الولد يثبت نسبه منه ما دام أنه لم يصرح أنه من زنا، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4796

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • من أعمال لجنة دعاوى النسب وتصحيح الأسماء النظر في طلبات إثبات النسب التي يتقدم بها أصحاب الشأن لإثبات نسب الأبناء مدعين إهمالهم في القيام بإثباتهم لدى الجهات الحكومية ومنها إدارة الجنسية ووزارة الصحة، وقد كشف العمل عن وجود ادعاءات كاذبة لهذا النسب الهدف من ورائه تحقيق مطامع شخصية تضر بمصلحة الدولة وسيادتها.

    لذلك رأت ...

    التشريع الإسلامي يتشوف إلى إثبات نسب الولد من أبيه، ويتوسع في هذا الإثبات ويتسامح فيه، بحيث إنه يقبل الشهادة فيه على التسامع، ولا يطلب دليلًا عليه عند الإقرار ما دام واقع الحال لا ينافيه، وذلك لما فيه من إحياء النفس، لأن مغمور النسب في حكم الميت في عرف المجتمع الإسلامي إلا أن الشارع الإسلامي حرص حرصًا شديدًا على نظافة النسب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4798

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    277

  • عرض على هيئة الفتوى الاستفتاء المقدم من الأمين العام لمجلس الوزراء السيد/ عبد اللطيف، ونصه: فبالإشارة إلى ما طرح في اجتماع اللجنة العليا للجنسية بشأن استحداث أحدث الوسائل العلمية للاستدلال على ما يثبت النسب في طلبات الحصول على الجنسية الكويتية، ومن بينها الجينات الوراثية (D.N.A).ونظرًا لما يتصل بهذا الأمر من جوانب شرعية، يرجى ...

    التشريع الإسلامي يتشوف إلى إثبات نسب الولد من أبيه، ويتوسع في هذا الإثبات ويتسامح فيه، بحيث إنه يقبل الشهادة فيه على التسامع، ولا يطلب دليلًا عليه عند الإقرار ما دام واقع الحال لا ينافيه، وذلك لما فيه من إحياء النفس، لأن مغمور النسب في حكم الميت في عرف المجتمع الإسلامي إلا أن الشارع الإسلامي حرص حرصًا شديدًا على نظافة النسب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • طلب تعديل نص الفقرة الأولى من المادة (173) من القانون رقم(51/84) في شأن الأحوال الشخصية بالإشارة لقرار مجلس الوزراء المتخذ في اجتماعه المنعقد بتاريخ 29/11/1995 القاضي بتكليف اللجنة الوزارية للشئون القانونية بإعداد مشروع القانون بتعديل الفقرة الأولى من المادة (173) من القانون رقم (51/84) في شأن الأحوال الشخصية، بما يجعل لتقارير الطب ...

    الأصل في ثبوت نسب الإنسان من أمه هو الجزئية الحقيقية، فحيثما ثبت أنه جزء منها (ولد منها) ثبت أنه ابنها وأنها أمه، دون أي اعتبار آخر، والولادة أو الجزئية الحقيقية واقعة مادية تقبل الإثبات بطرق الإثبات الشرعية العادية كالبينة والإقرار واليمين والنكول.

    أما ثبوت نسب الإنسان من أبيه فالأصل فيه الجزئية الحكمية (الشرعية) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    231

  • 1) هل يؤخذ وتأخذ محكمة الأحوال الشخصية في حالة رفض الشخص إجراء البصمة الوراثية لحالة النفي وامتناعه عن إجرائها، وهل يعتبر امتناعه عن إجرائها دليلًا عليه؟

    2) ما حكم الشرع فيمن يدعي ويشهد زورًا أخوّة شخصٍ (أي بأنه أخوه)، ولكنه لا يمت له بصلة؟

    1) إذا أقر رجل بنسب آخر على نفسه إقرارًا مطلقًا فقال: (هو ابني)، وكان الإقرار مستوفيًا لشروطه الشرعية، ثبت نسبه منه به ولم يقبل منه نفيه بعد ذلك، ومن شروط الإقرار الصحيح بالنسب على النفس أن لا يخالف الإقرار الواقع المقطوع به، فإن خالفه لم يصح الإقرار ولم يثبت به نسب، وعلى ذلك فلو أقر إنسان لآخر بأنه ابنه وطلب المُقَّرُ له من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    212

  • قلة من الفقهاء يقبل إقرار رجل بولده غير الشرعي إذا حملت امرأة حملًا، فهل يصح العمل به دفعًا للضرر عن الولد؟

    إقرار الرجل بولد غير شرعي على نفسه حرام شرعًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم «كُفْرٌ بِاللَّهِ تَبَرُّؤٌ مِنْ نَسَبٍ وَإِنْ دَقَّ، أَوْ ادِّعَاءٌ إِلَى نَسَبٍ لَا يُعْرَفُ» ولكنه إذا أقر به ولم يقل (من الزنا) ثبت نسبه منه بذلك الإقرار بشروطه قضاء، وأثم ديانة ولم يعد له أن ينفيه عنه بعد ذلك، فإذا قال هو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5504

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • رجل تزوج امرأة حملت من الزنى بعد توبتها وهو يعلم، وبعد وضعها نسب المولود إليه مع يقينه بأنه من ماء غيره، فهل يجوز ذلك شرعًا؟ نرجو إفادتنا بمذاهب العلماء في المسألة، وجزاكم الله خيرًا.

    في هذه المسألة حكمان: حكم قضائي يجري عليه العمل الرسمي وتناط به الأحكام الرسمية، وحكم دياني يدين الإنسان به لربه.

    فأما الحكم القضائي فهو كما يلي: إذا ولد الولد بعد عقد الزواج الصحيح بستة أشهر فأكثر نسب إلى الزوج حكما بالفراش، ولا ينتفي عنه إلا باللعان، وإذا ولد لأقل من ستة أشهر من هذا العقد لم يثبت نسبه من الزوج إلا إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5506

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    300

  • سؤالي يختص بالتبني وما هو رأي الشرع بانتساب أبناء إلى أب غير أبيهم الحقيقي وبعد معرفتهم بالحقيقة يرغبون الآن بالعودة إلى الأب الحقيقي، علمًا بأن الأب الحقيقي توفي قبل 41 سنة، وكذلك أب التبني توفي والأم الحقيقية متوفاة، أما الأبناء أصحاب الموضوع فهم قد تسموا باسم الأب الثاني (زوج الأم) رسميًا من خلال السجلات الرسمية، هذا ونرجو ...

    إذا استطاع المدعي إثبات نسبه من أبيه الحقيقي بالبينة الشرعية انقطع نسبه عن زوج أمه الذي نسبه إليه واتصل بأبيه الحقيقي، وانتساب الإنسان إلى غير أبيه حرام شرعًا، وادعاء إنسان نسب آخر إليه من غير أبنائه حرام شرعًا أيضًا، والتبني باطل في شريعة الإسلام، وعليه فإذا كان المستفتي يعلم أن المنسوب إليه الآن هو زوج أمه وليس أباه، وأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5508

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • أتيت من بنغلاديش وقد أقمت عند زوجتي أكثر من شهرين وعند عودتي للكويت أتت على زوجتي الدورة الشهرية في وقت سفري للكويت، وبعد مدة أرسلت لي زوجتي رسالة تخبرني أنها حامل، هذا وقد استمر حمل زوجتي قرابة سنة وقد ولدت في شهر أبريل الحالي (1997).

    والسؤال هو: هل من الممكن أن يستمر الحمل إلى هذه المدة؟ وهل من الممكن أن تحمل الزوجة بعد ...

    لم يتأكد أن الدم الذي كان عند الزوجة قبل سفره أنه دم حيض، ويحتمل أن يكون استحاضة أو بها داء، وقد أكد المستفتي أنها مريضة كما أكد أن هذه الحالة سبقت وحصل لها حمل أثناء الدم، وبهذا فلا مجال للاعتقاد بعدم شرعية الحمل، وأما بالنسبة لبقاء الحمل سنة فقد قرر الفقهاء أن الحمل قد يستمر سنتين كما قرر الفقهاء أن أقل مدة الحمل ستة أشهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5507

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • رجل زنى بامرأة وحملت منه وهو يريد أن يعرف مصير هذا الولد، فهل هناك طريقة شرعية لإلحاق نسب الولد به سواء كان بالزواج منها أو غير ذلك؟ وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء دخل المستفتي فقالت له اللجنة: جئت تسأل عن ماذا؟ قال: صديق لي زنى بامرأة وأخبرته بعد ذلك بالحمل، أي أنها حملت منه، والحمل عمره الآن ثمانية أشهر وهي فلبينية ...

    له أن يعقد عليها فإذا عقد عليها عقدًا شرعيًا ثم ولدت بعد ستة أشهر من تاريخ العقد ثبت نسب الولد منه بالفراش، وإن ولدته قبل ستة أشهر من تاريخ العقد لم يثبت نسب الولد منه إلا بإقراره بنسبه فإن أقر بنسبه، ولم يقل من الزنا ثبت منه بهذا الإقرار.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • 1) ما هو الحكم الشرعي فيمن ينتسب إلى عائلة غير عائلته؟ وما الحكم الشرعي فيمن ساعده من تلك العائلة في تغيير عائلته وضمه إلى تلك العائلة في الوثائق الرسمية؟

    2) ما هي الواجبات المترتبة لتوبة ذلك الشخص الذي شهد له من تلك العائلة؟ وهل يكفي بأن يرجع عن شهادته بورقة تثبت ذلك؟ وهل يأثم ذلك الشخص المنتمي لتلك العائلة زورًا إذا استمر ...

    1) انتساب الإنسان إلى عائلة غير عائلته وإلى أب أو أم غير أبيه وأمه حرام شرعًا، وكذلك ادعاء الرجل أو المرأة نسب طفل ليس طفلهما حرام أيضًا، وقد ورد النهي عن ذلك في القرآن الكريم والسنة المطهرة، فمن القرآن قوله تعالى: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • تورطت في عام 1992 في لقاء جنسي محرم (زنا) مع امرأة أجنبية عني غير ذات زوج، وحصل بعد هذا اللقاء حمل، وقبل الولادة بتاريخ 31/10/1995م أقررت كاذبًا أمام القاضي الشرعي بأنني قد تزوجتها بتاريخ مسبق 18/9/1995 وذلك تحت التهديد بالسلاح من أخيها، وقد ثبّت القاضي هذا الزواج، ثم طلب مني والدها عقد زواج جديد لها لدى الموثق الشرعي يكون فيه والدها هو ...

    إذا كان إقرار المستفتي بالولد المذكور، واستخراج شهادة ميلاد له قد تم تحت الإكراه -كما يدعى المستفتي- فإنه لا يثبت به النسب ما لم يقر به بعد ذلك، إقرارًا خاليًا عن الإكراه، وإن كان الإقرار قد تم من غير إكراه مستوفيًا لشروطه الشرعية، فقد ثبت به النسب.

    والنسب إذا ثبت بالإقرار الصحيح لا يلغى بعد ذلك بالرجوع عن الإقرار أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    279

  • رجل لا ينجب، وكذلك زوجته عقيم لا تنجب، فقاما بتبني ولد، وأحضرا شاهدين يشهدان أن هذا الولد ولدهما، وشهدا بذلك وتم الحصول بموجب ذلك على شهادة ميلاد وجنسية من الجهات الرسمية، علمًا بأن الولد ليس ولدهما، ثم توفي الرجل، وقامت زوجة الرجل بعمل توكيل لهذا الولد الذي أصبح الآن رجلًا، توكله بجميع ما يملكه زوجها وما تملكه من عقارات ...

    نسب الولد المذكور في الاستفتاء ثابت بموجب الإقرار المشار إليه ما دام يولد مثله لمثله حيث تم إقرار أبيه به وتسجيله رسميًا على أنه ابنه، ويدعم ذلك ويقويه شهادة الشهود، وما دام الأمر كذلك فلا يسقط نسبه بعد ذلك، سواء رجع المقر عن إقراره أو رجع الشهود عن شهادتهم، وعليه فميراث أبيه كله له بعد إخراج الديون والوصايا منه -إن وجدت- ما دام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6504

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189