عدد النتائج: 45

  • هل يجوز النصح للمعاقين أو المصابين بأمراض وراثية بعدم إنجاب أطفال بل بتبني أطفال؟

    فيما يتعلق بزواج المعاقين أو المصابين بأمراض وراثية فالأصل جواز تزويجهم ولا سيما إذا ظهرت عليهم أمارات الشهوة الداعية للتزويج.

    أما ما يتعلق بالإنجاب فإنه إذا ثبت يقينًا أو ظنًا راجحًا أن هناك خطرًا بالغًا على الذرية فيجوز منع الإنجاب بواسطة (بوسيلة) مأمونة العاقبة.

    وترى اللجنة أنه يستحب بل قد يجب في بعض الحالات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1870

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    379

  • ما هو التبني؟ وهل هو حرام أم حلال؟ وهل يورث المتبني؟ وما حكمه؟

    التبني هو ادعاء رجل أو امرأة بنوة مجهول النسب، الذي لم يولد على فراش الزوجية.

    والتبني حرام، بقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ﴾ [الأحزاب: 4]، ولقوله تعالى: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1986

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • أسرة غنية لم يولد لها ولد، وعاش الزوجان عمرًا طويلًا لم يسعدا بميلاد مولود، فتبنيا ابنًا.

    وقبل وفاة الأب بسنتين سجل الابن هذا باسمه، ووافقت الزوجة على هذا القرار، ويدعى الآن رسميًا واجتماعيًا باسم ذلك الرجل واسم زوجته، وتقول السائلة: إن الله عز وجل قال: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ﴾ [الأحزاب: 5]، فكيف ...

    تبني ولد ذكرًا أو أنثى مع العلم بأنه ليس منه بعقد معتبر شرعًا ولا وطء بشبهة، ولا بعقد فاسد، يعتبر باطلًا شرعًا، ويأثم المتبني.

    وقد وصف الله سبحانه وتعالى هذا العمل بأنه قول باللسان لا يستند إلى واقع شرعي، وأن من علم أن الولد ليس ممن تبناه لا يدعوه باسم من تبناه امتثالًا لقوله تعالى: ﴿مَا جَعَلَ اللَّهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1987

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    524

  • شخص يرغب في الزواج من امرأة ولكنه متبنى أي ليس هو ابنا للمتبني حقيقة، وهو لا يدري بذلك فيسأل المتبني هل يذهب معه إلى أهل الزوجة على أنه هو أبوه أم يصارح المتبنى بذلك أو يصارح أهل الزوجة بذلك؟

    على المتبني أن يخبر الزوجة وأهلها بحقيقة وضع المتبنى، وإلا كان غاشًا مع الإحاطة بأن المتبنى ليس له أي حق على من تبناه، فلا يرث منه، ولا تحرم عليه بناته، ولا محارمه، ولا يصح أن ينسبه إلى نفسه في الجنسية، ولا في أي ورقة رسمية أو غير رسمية، وعليه أن يخبر الولد المتبنى بحقيقة أمره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2368

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    354

  • شخص يرغب في الزواج من امرأة ولكنه متبنى أي ليس ابنا للمتبني حقيقة، وهو لا يدري بذلك، فيسأل المتبني هل يذهب معه إلى أهل الزوجة على أنه هو أبوه؟ أم يصارح المتبنى بذلك؟ أو يصارح أهل الزوجة بذلك؟

    على المتبني أن يخبر الزوجة وأهلها بحقيقة وضع المتبنى، وإلا كان غاشًا مع الإحاطة بأن المتبنى ليس له أي حق على من تبناه، فلا يرث منه، ولا تحرم عليه بناته، ولا محارمه، ولا يصح أن ينسبه إلى نفسه في الجنسية، ولا في أي ورقة رسمية أو غير رسمية، وعليه أن يخبر الولد المتبنى بحقيقة أمره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2454

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    309

  • حضرت إلى اللجنة السيدة/هايدي، وحضر معها/عبد الله، وقدما الاستفتاء الآتي: بناء على ما ورد في الوصية المرفقة من زوجي المرحوم/يحيى، وتوضيحًا لما تطلبه منا الجهات الرسمية في فرنسا أرجو التكرم بتزويدنا بشهادة تؤكد الأمرين التاليين:

    1- أن ثلث تركة المرحوم/يحيى، مخصص لأعمال الخير فقط وليس للمتاجرة.

    2- نقوم برعاية الطفلين ...

    إن الصغيرين فجرًا وفهدًا ليسا ابني الموصي عبد الرحمن، ولم يتبنهما، وإنما برًّا منه بهما أوصى بالإنفاق عليهما من الثلث الذي أوصى به للخيرات حتى يبلغا سن الخامسة والعشرين وليس لهما أي صلة بتركته، فلا يستحقان منها شيئًا، وإنما لهما حق الإنفاق عليهما من الثلث ولا يملكان منه شيئًا، وشأنهما فيه شأن غيرهما في الإنفاق على الخيرات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    440

  • اتفقت أنا وزوجتي نظرًا لعدم الإنجاب أن نتكفل بتربية أحد الأطفال عن طريق ‏وزارة الشئون الاجتماعية وذلك بتبني هذا الطفل، والطفل الآن بلغ من العمر ‏سبع سنين وأود أن أسأل الآتي:

    ‏1- توضيح شرعية التبني ثم بيان جواز التكفل بتربية الأطفال لا على سبيل ‏التبني؟ ‏

    2- جواز تسجيل بعض الممتلكات باسم الطفل هذا مع العلم بأنه ...

    لا يجوز للمستفتي أن يتبنى هذا الطفل بمعنى أن ينسبه إليه ويدعيه ابنًا له سواء ‏في المحررات الرسمية أو غيرها كما أنه لا يجوز لهذا الطفل إذا بلغ أن يرى من ‏زوجة المستفتي إلا ما يراه منها الرجال الأجانب لأنه أجنبي عنها، ولا يجوز له ‏كذلك الخلوة بها.

    ويجوز للمستفتي أن يوصى لهذا الطفل بثلث ماله، كما يجوز له أن يخصه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    358

  • من رابطة الاجتماعيين بالكويت: تقدمت لنا منظمة الاجتماعيين البريطانية بخطاب (ونرفق لكم صورة منه) تستطلع الرأي حول موضوع التبني، وهذه المنظمة على ما يبدو تعلم كما جاء في خطابها بأن هذا الموضوع يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء وأنها بصدد التشاور واستطلاع رأي المنظمات الإسلامية في بريطانيا، وعلاوة على ذلك فهي تطلب ...

    * وقد اعتمدت اللجنة الإجابة التالية:

    إن التبني يطلق على معنى إلحاق الشخص بنسبه من هو أجنبي وغريب عنه، ويطلق ويراد به معنى التربية والولاية.

    أ) التبني بالمعنى الأول: إن التبني بمعنى إلحاق الشخص بنسبه من ليس من صلبه بنكاح معتبر شرعًا، ولا وطء بشبهة، ولا بعقد فاسد يعتبر باطلًا شرعًا، لأنه إذا كان الأب لا يجوز له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    972

  • هل يشجع الدين مسألة التبني في حال عدم توفر الأطفال وطلبًا للجزاء؟ ما هي الضوابط الخاصة بهذه المسألة من ناحية منح الاسم، الإرث، وهل يعتبر المتبنى أو المتبنية من المحارم؟ وهل توجد شروط يلزم فيها الدين الشخص المتبني توفيرها للمتبنى؟

    التبني هو ادعاء رجل أو امرأة ببنوة مجهول النسب الذي لم يولد على فراش الزوجية، والتبني حرام بقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ﴾ [الأحزاب: 4]. ولقولـه تعالى: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5167

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    387

  • ما السر في عدم إقرار التبني في الإسلام؟

    إن الإسلام دين العدالة والحق وذلك يقتضي أن ينسب كل إنسان لأبيه الحقيقي الذى كانت أمه فراشًا له، ولأن العنصر الغريب عن الأسرة ذكرًا كان أو أنثى لا ينسجم مع الأسرة التي يراد ضمه إليها في خُلُق ولا طبع، وقد تقع مفاسد ومنكرات عليه أو منه، لإحساسه بأنه أجنبي أو إحساسهم منه ذلك، ناهيك عن أن المعاني التي من أجلها يكون التواد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9565

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    276

  • يقول السائل أنه ربى بنتًا معروفة لأبيها وأمها، لكونها يتيمة، ثم تزوجت وأنجبت بنين وبنات، ولكنها مرضت مرة فأخذتها للعلاج للخارج فأشار عليَّ أحد المسئولين بتسجيلها في جنسيتي لسرعة الإجراءات والحصول على الجواز باسمي، ففعلت ذلك، إلا أنه تبين لي أن ذلك لا يجوز شرعًا علمًا بأن أولادها في جنسية والدهم، فما حكم بقائها باسمي في ...

    لا يخفي أن انتحال إنسان اسمًا غير اسمه واسم أبيه فيه محاذير شرعية واجتماعية كبيرة، ولذلك ورد النهي الشديد عنه في القرآن والسنة ففي القرآن الكريم يقول الله جل ذكره: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9625

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • اطلعنا على الطلب المقيد برقم 2966 سنة 1957 المقدم من الأستاذ ص.م. المحامي، المتضمن أن المدعو س.ح.ع. تبنى البنت صباح البالغة من العمر ست سنوات وكسورا في 10/12/1945 والمقيدة بشهادة ميلادها باسم صباح أ.خ. بصحة شبرا ليقوم بتربيتها وإنزالها منزلة الأبناء في كل ما يجب من الحقوق والواجبات، كما جاء بالإشهاد الصادر من محكمة مصر ...

    إن من النظم التي كانت سائرة في الجاهلية نظام التبني، وهو أن يتخذ شخص ولدًا له سواء أكان الولد الدعي معروف النسب أم مجهوله، وأن يصرح بأنه ليس ولدًا حقيقيا له، وكان المتبع أيضُا أن هذا التبني يثبت للولد الدعي جميع الحقوق التي تثبت للابن الحقيقي على أبيه، فجاء الإسلام وقضى على هذا النظام وأبطله، فأمر بأن لا ينسب أحد لغير أبيه، وأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    315

  • تسلمت السائلة بواسطة مركز زفتى بنتًا تسمى ز.ع.ف. من والدها المقيم بكفر هلال مركز السنطة، والذي كان يتركها ضائعة بالشوارع عرضة للموت والهلاك وفي حالة بؤس وشقاء، وقد سهرت على العناية بها حتى تحسنت حالتها جدا وصارت في صحة جيدة وبلغت من العمر الآن الثالثة، ويريد زوجها أن يكتب لها بعض أملاكه أو يتنازل لها عن بعض أمواله على أن تكون ...

    إن من الشروط التي تلزم شرعًا لصحة الإقرار بالبنوة المترتب عليه بثبوت النسب شرعًا أن يكون الولد ذكرًا كان أو أنثى مجهول النسب لا يعرف له أب، وأن يولد مثله لمثل المقر به، وأن يصدق الولد المقر في إقراره إن كان مميزا، وإن كان صغيرا لا يميز لا يشترط تصديقه فإذا كان الطفل المدعى نسبه معروف النسب فإنه لا يصح الإقرار بنسبه لغير والده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • رجل عثر على لقيط في أحد الشوارع، ويريد أن يتبناه ويقيده باسمه في دفتر المواليد، ويسري عليه ما يسري على الابن الحقيقي الذي هو من صلبه.

    وسأل عن الحكم.

    إن الفقهاء اشترطوا في صحة الإقرار بالبنوة ثلاثة شروط وهي: أن يكون الولد المقر له مجهول النسب لا يعرف له أب، وأن يكون بحيث يولد مثله لمثل المقر، وأن يصدق المقر له المقر في إقراره إن كان الولد المقر له أهلا للتمييز، فإن كان صغيرا اكتفي بالشرطين الأولين فقط، فمتى توافرت هذه الشروط الثلاثة صح الإقرار بالبنوة، وترتب له على المقر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11445

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    349

  • ما الحكم الشرعي فيما إذا تبنى أحد الأثرياء ابنا أو بنتا، وهل يكون لهم حقوق شرعية في تركة الأب أو الأم؟

    المنصوص عليه شرعًا أن من أسباب الإرث البنوة الحقيقية بأن يكون الابن مولودا للمتوفى من فراش صحيح معترف به، أو يكون المتوفى قد أقر ببنوته قبل وفاته، وكان الظاهر لا يكذبه في هذا الإقرار بأن كان المقر له صغيرا ليس من أهل التمييز مجهول النسب، ويولد مثله لمثله شرعا، أما إذا كان المقر له كبيرا فيشترط مع إقرار المتوفى له بالبنوة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11446

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    290

  • طلبت وزارة العدل مكتب الوزير بكتابها المقيد برقم 383/1979 المرفق به الصورة الضوئية لكتاب الإدارة القنصلية بوزارة الخارجية رقم 13209 ملف 180/301/1 المؤرخ 28/11/1979 المتضمن أن السفارة المصرية في بون قد طلبت بكتابها المحرر في 16/11/1979 رقم 452 موافاتها بالرأي نحو موقف القانون المصري من تبني مواطن مصري مسلم لشخص بالغ ألماني هو في الحقيقة ابن لزوجته ...

    نفيد أن التبني بمعنى استلحاق شخص معروف النسب أو مجهول النسب ونسبته إلى ملحقه مع التصريح من هذا الأخير بأنه يتخذه ولدًا له حال أنه ليس بولد له حقيقة، وأن التبني بهذا المعنى أمر محرم في الإسلام ثبت تحريمه وإبطاله بقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11451

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    296

  • تبنى السائل ابن شقيق زوجته منذ ولادته وكبر الطفل وأصبح يقرب من العاشرة من عمره وأنه يرغب في تسمية الطفل باسمه، وأن والدي الطفل لا يمانعان في ذلك.

    وطلب السائل الإفادة عما إذا كان هذا العمل جائزا شرعًا أو لا.

    التبني هو استلحاق شخص معروف النسب إلى غير أبيه، أو استلحاق مجهول النسب مع التصريح بأنه يتخذه ولدًا وليس بولد حقيقي له، هذا التبني كان معروفا في الجاهلية فلما جاء الإسلام أبطله وقضى عليه، وفي ذلك يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11453

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • ما الحكم الشرعي فيمن ينسب إنسانا إلى نفسه مع أنه في الحقيقة ليس ابنا شرعيا له؟

    كثر الكلام حول مسألة التبني ونحب أن نقرر ما يأتي: أولا: إن التبني كان أسلوبا شائعا في الجاهلية دفع إليه الاضطراب والاختلال في نظام المجتمع فقد كان الشخص في الجاهلية ينسب إلى نفسه من يشاء من الأبناء الذين جهل نسبهم ويجري عليهم جميع الحقوق التي يتمتع بها الأبناء الشرعيون، فلما جاءت شريعة الإسلام حرمت هذا النوع من السلوك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11456

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • سئل: إن شخصا مديرا يريد أن يتنازل عن ابنته الصغرى لأخيه الأصغر الذي لم ينجب ذرية من زوجته خالة هذه الصغيرة.

    وطلب السائل بيان ما إذا كان يجوز لهذا الأب أن يتنازل عن ابنته، وهل للأخ الأصغر أن يتبنى بنت أخيه؟ وهل له أن يقيدها باسمه في سجلات المواليد بدلا من أبيها أسوة بما هو متبع مع الأطفال اللقطاء؟

    إن من النظم التي كانت سائدة في الجاهلية نظام التبني؛ وهو أن يتخذ شخص ولدًا له سواء أكان هذا الولد الدعي معروف النسب أم مجهوله، وأن يصرح بأنه ليس ولدًا حقيقيا له، وكان المتبع أيضُا أن هذا التبني يثبت للولد الدعي جميع الحقوق التي تثبت للابن الحقيقي على أبيه، فجاء الإسلام وقضى على هذا النظام وأبطله، فأمر بأن لا ينسب أحد لغير أبيه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    350

  • اطلعنا على الطلب المقيد برقم 342 سنة 1968 المتضمن أنه بتاريخ 28/11/1945 وبموجب إشهاد شرعي أقر كل من الحاج س.ع.ر. وزوجته السيدة س.خ.م. على أنفسهما أنهما تبنيا البنت روحية التي تبلغ من العمر خمس سنوات تقريبا، وأنهما ينزلانها منزلة البنت لهما من النسب، وظل هذا الإشهاد قائما إلى أن توفيت والدتها المذكورة، فتقدم والدها المتبني بطلب ...

    يشترط لتمام صحة الإقرار بالبنوة أن لا يصرح المقر أن المقر له ولده من الزنا أو بالتبني، فيصح الإقرار إن ذكر فيه أنه ولده من فراش صحيح أو شبهته، كما يصح أيضُا لو لم يبين السبب أصلا، ويحمل على أن يستند إلى سبب صحيح هو الفراش أو شبهته، أما لو صرح المقر بأن المقر له ولده من الزنا أو أنه بالتبني فإن الإقرار يقع باطلا.

    وفي حادثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • سئل في امرأة توفيت وهي أرملة غير متزوجة، وليس لها أب ولا أم -توفيا قبلها- ولا أولاد وتركت بنتا تسلمتها من مستشفى أبو الريش، وعمل لها تبني خاص بتربيتها والصرف عليها، وإخوة: ثلاثة ذكور وثلاث إناث من الأب، والجميع بلغ، وأخوين ذكرا وأنثى بالغين من الأم، وكل منهما من أب آخر، فمن يرث، ومن لا يرث؟ وقد توفيت في 3 يوليه سنة ...

    لأخوي المتوفاة لأمها من تركتها الثلث فرضًا مناصفة بينهما، ولإخوتها لأبيها الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا شيء للبنت المتبناة؛ لأن التبني لا يثبت به النسب شرعًا حتى يكون من أسباب الإرث.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفاة وارث آخر، ولا فرع يستحق وصية واجبة.

    وبالله التوفيق.

    المبادئ 1- للإخوة لأم الثلث فرضًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • يقول السائل: توفي شقيقي الأكبر المرحوم/...، وكان قد تسلم طفلة من المركز الطبي العام بمصر الجديدة مسماة باسم ...، وبناء على تعليمات المركز الطبي العام قام باستخراج شهادة ميلاد جديدة للطفلة تحمل اسمه واسم زوجته.

    ويطلب السائل بيان هل ترث هذه الطفلة من هذا المتوفى؟ وحكم من يصر على ميراثها رغم علمه بالتبني.

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن أخا السائل قد تبنى طفلة سماها باسمه واسم زوجته فإنه بفعله هذا يكون قد ارتكب ذنبا أمام خالقه؛ لأن الله تعالى يقول في كتابه الكريم: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ﴾[الأحزاب: 5]، وعلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • جاءنا من وزارة التضامن الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية الإدارة العامة للأسرة والطفولة طلب يطلب رأي الدار في الشروط الواجب توفرها في الأسرة البديلة التي لديها أولاد من الجنسين أو من جنس واحد، وترغب في رعاية طفل، وفي الأسرة البديلة إذا كانت ليس لديها أولاد، وفي رأي الدار فيما هو متبع بشأن الأسر البديلة في المملكة العربية ...

    وعليه فنقول وبالله التوفيق: يشترط فيمن يريد رعاية طفل مع أسرته سواء أكان له أولاد أم لا ألا ينسب الطفل إلى نفسه؛ لأن هذا من الكبائر، ويشترط أن يكون الولد في سن الرضاعة وهي سنتان قمريتان وإذا كان الولد ذكرا فينبغي له حينئذ أن يجعله يرضع من زوجته -الأم البديلة- أو أمها أو أختها أو بنتها أو زوجة ابنها أو زوجة أخيها، وإذا كان أنثى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15143

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    289

  • ما حكم الشرع في التبني؟ وهل يدخل فيه إضافة لقب الكافل إلى اسم المكفول؟

    حث الإسلام على كفالة اليتيم وتربيته والإحسان إليه والقيام بأمره ومصالحه حتى جعل النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- كافل اليتيم معه في الجنة فقال: «أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة». وأشار بالسبابة والوسطى. رواه البخاري.

    وفي رواية مسلم: «أنا وكافل اليتيم له أو لغيره في الجنة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15145

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • هل هناك شروط لأخذ طفل من دار للأيتام لتربيته في البيت وكفالته؟

    يشترط فيمن يريد رعاية طفل مع أسرته سواء أكان له أولاد أم لا ألا ينسب الطفل إلى نفسه؛ لأن هذا من المحرمات، وينبغي أن يكون الولد في سن الرضاعة -وهو سنتان قمريتان- وإذا كان الولد ذكرا فينبغي له حينئذ أن يجعله يرضع من زوجته -الأم البديلة- أو أمها أو أختها أو بنتها أو زوجة ابنها أو زوجة أخيها، وإذا كان أنثى فينبغي أن ترضع من زوجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15221

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    300

  • شخص يرغب في الزواج من امرأة ولكنه متبنَّى؛ أي ليس هو ابنا للمتبنِّي حقيقة، وهو لا يدري بذلك، فيسأل المتبنِّي هل يذهب معه إلى أهل الزوجة على أنه هو أبوه أم يصارح المتبنَّى بذلك أو يصارح أهل الزوجة بذلك؟

    على المتبنِّي أن يخبر الزوجة وأهلها بحقيقة وضع المتبنَّى، وإلا كان غاشًّا، مع الإحاطة بأن المتبنَّى ليس له أي حق على من تبناه، فلا يرث منه، ولا تحرم عليه بناته، ولا محارمه، ولا يصح أن ينسبه إلى نفسه في الجنسية، ولا في أي ورقة رسمية أو غير رسمية، وعليه أن يخبر الولد المتبنَّى بحقيقة أمره.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17499

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • أسرة غنية لم يولد لها ولد، وعاش الزوجان عمرًا طويلًا لم يسعدا بميلاد مولود، فتبنيا ابنًا.

    وقبل وفاة الأب بسنتين سجل الابن هذا باسمه، ووافقت الزوجة على هذا القرار، ويدعى الآن رسميًا واجتماعيًا باسم ذلك الرجل واسم زوجته، وتقول السائلة: إن الله عز وجل قال: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ﴾ [الأحزاب: 5]، فكيف ...

    إن تبني ولد -ذكرًا أو أنثى- مع العلم بأنه ليس منه بعقد معتبر شرعًا ولا وطء بشبهة، ولا بعقد فاسد، يعتبر باطلًا شرعًا، ويأثم المتبني.

    وقد وصف الله سبحانه وتعالى هذا العمل بأنه قول باللسان لا يستند إلى واقع شرعي، وأن من علم أن الولد ليس ممن تبناه لا يدعوه باسم من تبناه امتثالًا لقوله تعالى: ﴿مَا جَعَلَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17930

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    250

  • ما هو التبني؟ وهل هو حرام أم حلال؟ وهل يورث المتبني؟ وما حكمه؟

    التبني هو ادعاء رجل أو امرأة بنوة مجهول النسب، الذي لم يولد على فراش الزوجية.

    والتبني حرام، بقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ﴾ [الأحزاب: 4]، ولقوله تعالى: ﴿ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17929

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • لي أخت بالتبني وهي لا تعرف أني لست أخًا نَسَبِيًا لها، وقد ناهزت سن البلوغ، وهي كثيرة الاحتكاك بي، ولم ترضع من أمي فما حدود العلاقة بيني وبينها؟

    إذا كنت تعلم أنها ليست أختك نَسَبًا ولا رضاعًا فعليك أن تعاملها معاملة المرأة الأجنبية من كل الوجوه، فلا تنظر إليها إلا محجبة، ولا تختلي بها، ولا تلامسها، وذلك كله لحرمة التبني وعدم ثبوت النسب بها لقوله تعالى: ﴿مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • تقدمت لنا منظمة الاجتماعيين البريطانية بخطاب (ونرفق لكم صورة منه) تستطلع الرأي حول موضوع التبني، وهذه المنظمة على ما يبدو تعلم كما جاء في خطابها بأن هذا الموضوع يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء وأنها بصدد التشاور واستطلاع رأي المنظمات الإسلامية في بريطانيا، وعلاوة على ذلك فهي تطلب المشورة وإبداء الرأي من قبلنا ...

    إن التبني يطلق على معنى إلحاق الشخص بنسبه من هو أجنبي وغريب عنه، ويطلق ويراد به معنى التربية والولاية.

    - التبني بالمعنى الأول: إن التبني بمعنى إلحاق الشخص بنسبه مَن ليس من صُلبه بنكاح معتبر شرعًا، ولا وطء بشبهة، ولا بعقد فاسد يعتبر باطلًا شرعًا، لأنه إذا كان الأب لا يجوز له أن ينكر نسب من ولد في فراشه، فإنه لا يحل له كذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233