عدد النتائج: 15

  • ما قولكم دام نفعكم في البنطلون الإفرنجي؛ إذا كان يظهر منه جرم العورة كالقبل والدبر وغيرهما، بحيث يكون ضيقًا كثيرًا، فهل ظهور ذلك الجرم حرام؛ لأنه مثار للشهوة أم مكروه أم جائز؟ أفتونا مأجورين.
     

    لبس الثياب الحازقة الضاغطة مكروه طبًّا لضرره بالبدن، وشرعًا لضررها ومضايقتها للمصلي، حتى إن بعضها يتعذّر السجود على لابسه، فإذا أدى لبسها إلى ترك الصلاة حرم قطعًا ولو لبعض الصلوات، وقد ثبت بالتجارب أن أكثر من يلبسونها لا يصلون أو إلا قليلًا كالمنافقين، حتى إن منهم من يعتذرون عن الصلاة؛ بأنها تحدث في السراويل (البنطلون) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • للغواصين ملابس خاصة بالغوص لاصقة بالجسم تمامًا تصف شكله وصفًا واضحًا، فما حكم لبسها؟ وما حكم الصلاة بها؟

    لا يجوز لبس الملابس التي تصف العورة ولا تصح الصلاة فيها، وملابس الغواصين التي تصف العورة لا يجوز لبسها إلا لضرورة الغوص إذا كان غيرها من الملابس التي لا تصف العورة لا يغني عنها وكان الغوص لمصلحة معتبرة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    108

  • ما بيان الحكم الشرعي الخاص بعورة الرجل بين الرجال كما هو الحال في حمام السباحة الخاص للرجال؟

    عورة الرجل بين الرجال أو النساء، المحارم وغير المحارم، واحدة، وهي: ما بين السرة والركبة، وبعض الفقهاء يجعل السرة عورة دون الركبة، وآخرون يجعلون الركبة عورة دون السرة.

    وعلى ذلك فالقبل والدبر والفخذان من الرجل عورة باتفاق الفقهاء، وحكم العورة وجوب الستر وعدم النظر إليها من الغير سوى الإنسان نفسه أو زوجته، إلا في حالات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5310

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • ما هي عورة الرجل وفقًا للشرع الإسلامي؟

    عورة الرجل بين الرجال أو النساء، المحارم وغير المحارم، واحدة، وهي: ما بين السرة والركبة، وبعض الفقهاء يجعل السرة عورة دون الركبة، وآخرون يجعلون الركبة عورة دون السرة.

    وعلى ذلك فالقبل والدبر والفخذان من الرجل عورة باتفاق الفقهاء، وحكم العورة وجوب الستر وعدم النظر إليها من الغير سوى الإنسان نفسه أو زوجته، إلا في حالات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    107

  • ماذا ينبغي على الرجل المسلم من لباس مناسب يناسب الشريعة الإسلامية؟ وما هو المحرم منها والجائز؟

    لا يجوز للرجل أن يظهر أمام غير زوجته، من النساء أو الرجال إلا إذا لبس لباسًا يستر عورته، وعورة الرجل ما بين السرة والركبة، وما فوق ذلك لا بأس بكشفه إذا أمنت الفتنة، ويجمل بالرجل أن يستر الصدر والظهر والأكتاف أيضًا تجملًا وبعدًا عن الإثارة، ويجب أن يكون الساتر عريضًا لا يصف العورة وسميكًا لا يشف عن العورة.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • هل حدد الإسلام زيًا معينًا للرجل؟

    أن الإسلام أوجب على الرجل والمرأة ستر العورة، وعورة الرجل ما بين سرته وركبته وعورة المرأة جميع بدنها، فأوجب عليهما أن لا يبديا شيئًا من عورتهما، وأن يوارياها بما يستر من ثياب أو نحوها أيًا كان نوع الثياب والساتر، ما لم يكن من الحرير للرجل.

    أما ما زاد على ذلك من ستر سائر الجسد والرأس ونحوه بالنسبة للرجل فذلك مما يقتضيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    117

  • ما حكم جلوس الأب عاريا تماما أمام أولاده الصغار، ولأي سن يمكنه فعل ذلك إن كان جائزا؟

    يقول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15306

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • هل يجوز للمرأة المحتشمة أن تبقي على كشف وجهها وكفيها فقط؟

    لا يجوز للمرأة المسلمة أن تكشف وجهها إلا لمحارمها أو زوجها، قال تعالى: ﴿ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ ﴾ [ النور : 31 ] الآية، والوجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28031

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • هل يحل لزوجتي كشف وجهها وكفيها عندما تخرج من المنزل؟

    لا يجوز للمرأة كشف وجهها وكفيها للرجال الأجانب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28033

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • هل إخراج الكفين في الشارع حرام أم لا؟

    إن كفي المرأة عورة لا يجوز كشفهما لغير محرم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28085

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • إذا لبست المرأة فغطت رأسها وكشفت وجهها ولبست الجلباب حتى الكعبين للقدم ويديها حتى نصف الذراع هل تكون بهذا لبست اللبس المشروع للمرأة ؟

    اللبس المشروع للمرأة أن تستر نفسها؛ وجهها ويديها وسائر جسمها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28086

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    118

  • كثر في الآونة الأخيرة لبس الملابس الخليعة بين النساء، والتي تكشف أجزاء من الجسم وتعريه، كل ذلك تشبهًا بالكافرات، وحجتهن في جواز لبس تلك الملابس أنها تلبس أمام النساء، وأن عورة المرأة أمام المرأة من السرة إلى الركبة.

    على المرأة أن تحتشم وتتحلى بالحياء، حتى ولو لم ينظر إليها إلا نساء، ولا تكشف لهن إلا ما جرت العادة بكشفه ودعت له الحاجة، كالخروج لهن في ثياب البذلة، مكشوفة الوجه واليدين وأطراف القدمين ونحو ذلك، وذلك أستر لها وأبعد عن مواطن   الريبة، ويحرم على المرأة أن تلبس اللباس الذي فيه تشبه بالكافرات ولو كان ساترًا فضلاً عن القصير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • أنا امرأة متزوجة، أقوم أحيانًا في منزلي بلبس الملابس الخفيفة التي تصف البشرة أو القصيرة التي تظهر - إذا جلست - ما فوق الركبة، وذلك لتسهيل الحركة عند تأدية أعمال المنزل، ولتخفيف شدة الحر، وكذلك لأتزين أمام زوجي، غير أن زوجي نصحني بعدم لبس تلك الملابس بسبب وجود أطفالنا الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 9 سنوات، وخشية ألا تزول ...

    يجب عليك طاعة زوجك بالمعروف، ومن ذلك ما أمرك به من التستر والاحتشام عند أولادك، حتى لا يعتادوا رؤية العورات ومفاتن النساء، والذي يجوز كشفه للأولاد هو: ما جرت العادة بكشفه؛ كالوجه والكفين والذراعين والقدمين ونحو ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28154

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    129

  • لقد حصل خلاف بيني وبين أحد الإخوان في مسألة طول الثياب ، ما هو الأفضل في هذا الزمان: هل يجعل المسلم ثوبه إلى نصف ساقه؟ أخذًا بقوله صلى الله عليه وسلم: إزرة المسلم إلى نصف الساق أو يجعل ثوبه فوق الكعبين بيسير، لئلا يلفت الأنظار، ويكون محلاً للسخرية، وحتى لا ينفّر الناس من الدين بسبب رفع الثوب؟ وقال صاحبي: إن قوله صلى الله ...

    لباس الرجل يكون ما بين نصف الساق إلى الكعب، وإذا   كان المجتمع الذي يعيش فيه اعتادوا حدًا معينًا في ذلك كألباسهم إلى الكعب، فالأفضل أن لا يخالفهم في ذلك مـا دام فعلهم جـائزًا شرعًا والحمد لله، وليس ذلك خاصًا بالإزار ولا بالحج، بل يعـم جميع الملابس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    229

  • ما حكم كشف عورة الرجل بحضرة الرجال بلا مبرر شرعي؟

    يحرم على الرجل كشف عورته بدون حاجة ماسة لذلك، إلا عند زوجته أو ملك يمين له. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    112