عدد النتائج: 32

  • هل يجوز تمثيل حياة بعض الصحابة على شكل رواية أدبية خلقية تُظهر محاسن ذلك الصحابي الممثل لأجل الاتعاظ بسيرته ومبادئه العالية، مع التحفظ والتحري لضبط سيرته دون إخلال بها من أي وجهة كانت أم لا؟

    لا يوجد دليل شرعي يمنع تمثيل حياة بعض الصحابة أو أعمالهم الشريفة بالصفة المذكورة في السؤال. [1]

    [1] المنار ج31 (1930) ص ‏735.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    887

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • يوجد في بعض المحلات التجارية في الكويت سجاد مصور عليها صور، منها:

    1) صورة سيدنا عيسى عليه السلام مع الحواريين إلى جانب المائدة.

    2) صورة سيدنا عيسى عليه السلام وفي عنقه صليب وعليه هالة، فما حكم استيراد هذه الصور وأمثالها إلى البلاد الإسلامية؟ وما حكم تداولها في الأسواق واقتناء المسلم لها؟

    3) كما يوجد في بعض محلات ...

    كل ذلك من الاستيراد أو العرض والاقتناء حرام شرعًا، لأنها من الشعائر التي نص دين الإسلام على بطلانها، وفيها مساس بكرامة الأنبياء، وفيها دعوة إلى تبني وترويج تلك العقائد المخالفة للحق الذي جاء به دين الإسلام، وقد سبق للجنة الفتوى أن أفتت بحرمة تصوير أحد من الأنبياء، وتزداد الحرمة إذا كان التصوير يتضمن افتراء على الله ورسله، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2055

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • ما الحكم الشرعي بنشر بعض الملصقات والنشرات التي تحتوي على صور يدعي أصحابها أنها للسيدة مريم وابنها عيسى عليهما السلام، وصورًا للملائكة...؟ ونرفق لكم مع الاستفتاء نموذجا لهذه الصور.

    واطلعت اللجنة على الملصق المرفق مع نص الاستفتاء..

    ترى اللجنة منع استيراد وترويج وبيع وشراء هذه الملصقات وأمثالها في المجتمع المسلم لأن ذلك يعتبر لونًا من ألوان التبشير، والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 2492


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3658

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • ما الحكم الشرعي في نشر صور الصحابة على غلاف بعض الكتب وقصص الأطفال مع العلم أن بعض تلك الصور تظهر بعض الصحابة رضي الله عنهم كمعاوية وغيره بصور منفره وبشكل متعمد؟

    لا بأس بنشر صور توضيحية وتقريبية للأطفال لصور الصحابة بما يوحي بتقديرهم وإجلالهم ما عدا صور الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3664

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • الرجاء توجيه الاستفتاء الآتي إلى إدارة الإفتاء بالوزارة لعرضه على هيئة الفتوى وذلك لإبداء الحكم الشرعي في نشر الملصق المرفق مع نص الاستفتاء.

    ملاحظة: مع السؤال ملصق فيه صور لبعض الصحابة الكرام.

    لا يجوز صناعة هذه الرسوم ونشرها وتعليقها لما فيه من امتهان للصحابة رضي الله عنهم بتصويرهم ورسمهم على غير الحقيقة توهمًا وتخيلًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • نرجو إبداء الحكم الشرعي في نشر صور الصحابة على غلاف بعض الكتب وقصص الأطفال مع العلم أن بعض تلك الصور تظهر بعض الصحابة رضي الله عنهم كمعاوية وغيره بصور منفره وبشكل متعمد.

    لا بأس بنشر صور توضيحية وتقريبية للأطفال لصور الصحابة بما يوحي بتقديرهم وإجلالهم ماعدا صور الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3883

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • مرفق مع هذا الخطاب صورة عن بطاقة تباع لغرض التهنئة بعيد الميلاد مرسوم عليها صورة للسيدة العذراء ولعيسى نبي الله عليه الصلاة والسلام وهو طفل صغير، ويتم توزيعها مجانًا في مستشفيات الكويت، ورغم أنه غير مسجل عليها أنها لعيسى عليه السلام إلا أنها توزع وتعلق في الأجنحة وبين المرضى على أنها للعذراء وللمسيح عليه السلام بمناسبة العام ...

    إن الإيمان بأنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام جزء من عقيدة المسلم، لا يكمل إيمانه إلا به، قال الله تعالى: ﴿آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3936

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • نود الإحاطة بأنه قد ورد إلى وزارة التجارة والصناعة مؤخرًا العديد من المشغولات الذهبية التي تحمل صورًا للأنبياء وكذلك صورًا لآلهة العقيدة البوذية والهندوسية على شكل قلوب وخواتم.

    لذا يرجى الإفادة عن مدى شرعية هذه المنتجات، ومدى مخالفتها للعقيدة الإسلامية، وذلك حتى نتمكن من اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

    لا يجوز تصوير أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام، لأن ذلك يعني الكذب عليهم، والكذب عليهم محرم شرعًا، لقول خاتمهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام: «مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ».

    متفق عليه.

    كما لا يجوز شرعًا تصوير الآلهة المدعاة كذبًا وبهتانًا من دون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4189

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • يرجى إفادتنا عن إمكانية جواز أو منع الكتب التي توجد للأطفال وتحتوي صورًا، وأسباب ذلك المنع أو الإجازة وذلك كالتالي: أولًا: رسوم صور عن الرسل عليهم السلام.

    ثانيا: رسوم صور عن الصحابة رضي الله عنهم.

    إن عرض صور الرسل ممنوعة مطلقًا وذلك تكريمًا لهم وإبعادًا لهم عن الشبهات، أما الصحابة فلا بأس بنشر صورهم إذا كانت توضيحية وتقريبية للأطفال، وبما يوحي بتقديرهم وإجلالهم، ماعدا صور الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4461

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • هل يجوز تصوير الأنبياء؟ أرجو أن أتلقى من فضيلتكم جوابًا تفصيليًا عن هذه المسألة وليتكم تتفضلون بذكر المصادر التي تتحدث عن موقف الفقه الإسلامي بالنسبة للتصوير بصورة عامة، أكون لكم من الشاكرين، ختامًا تقبلوا مني أطيب وأزكى التحيات...

    لا يجوز تصوير الأنبياء (عليهم السلام) لما فيه من الكذب عليهم وامتهان كرامتهم وذلك بتمثيل صفاتهم الخلقية الكريمة على غير حقيقتها، كما قد يكون فيه تحريف لبعض السنن المتعلقة بالصفات الخلقية كاللحية ونحوها من الهيئات التي أمرنا بالتأسي فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «مَنْ كَذَبَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4465

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • من وكيل وزارة التجارة والصناعة: نود الإحاطة بأنه قد ورد إلى الوزارة مؤخرًا العديد من المشغولات الذهبية التي تحمل صورًا للأنبياء وكذلك صورًا لآلهة إحدى الديانات غير الإسلامية على شكل قلوب وخواتم.

    لذا يرجى الإفادة عن مدى شرعية هذه المنتجات، ومدى مخالفتها للعقيدة الإسلامية، وذلك حتى نتمكن من اتخاذ الإجراءات القانونية ...

    لا يجوز تصوير أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام، لأن ذلك يعني الكذب عليهم، والكذب عليهم محرم شرعًا، لقول خاتمهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام: «مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ» متفق عليه.

    كما لا يجوز شرعًا تصوير الآلهة المدعاة كذبا وبهتانًا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • ما حكم الرسم التقريبي لشخصيات معروفة وغير معروفة؟ ما حكم الصور التي تصور بعض الخلفاء الراشدين وبعض الصحابة أمثال: علي والحسن والحسين والعباس رضي الله عنهم جميعا؟ وخاصة أن الغرض من التصوير التعليق والتعظيم لها.

    الرسم المسطح التقريبي لشخصيات معروفة أو غير معروفة الأصل فيه الحل، ويمنع في الحالتين التاليتين - أن تكون الصورة للطغاة والظلمة وأهل الفساد والمجون ممن لا يجوز توقيرهم أو التأسي بهم.

    - أن تكون الصورة عارية، تحرّض على الفساد، أو تبعث على الشهوة.

    هذا إذا كانت الصورة ناقصة الأعضاء وفي حالة لا تعيش بمثلها، فإن كانت كاملة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4857

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • ما حكم تمثيل صور الأنبياء عليهم السلام والسيدة مريم في صورة مجسمة غير واضحة المعالم؟ ملاحظة: مرفق (دسك كمبيوتر) يحتوي على صور غير واضحة المعالم.

    تم تركيب جهاز الكمبيوتر في قاعة الاجتماع واطلعت اللجنة على (دسك الكمبيوتر) المرفق مع الاستفتاء، واتضح لها ظهور رسم لنبي الله زكريا، والسيدة مريم عليهما السلام.

    لا يجوز تصوير الأنبياء عليهم السلام لما في ذلك من الكذب عليهم، وامتهان كرامتهم، وذلك بتمثيل صفاتهم الخلقية الكريمة على غير حقيقتها، كما وقد يكون فيه تحريف لبعض السنن المتعلقة بالصفات الخلقية كاللحية ونحوها من الهيئات التي أمرنا بالتأسي فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «مَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5253

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • تقدم إلينا أحد المواطنين بهذه النسخة المرفقة من سلسلة قصصية تخاطب الأطفال معترضًا على ما تحتويه القصة من رسوم لبعض الأنبياء عليهم أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وبالاطلاع على هذه النسخة تبين لنا أنها تتضمن رسمًا لآدم وحواء، وآخر لنوح وسفينته وما حوت، وثالثًا ليوسف وإخوته. وكما تعلمون فإن رسم الأنبياء وتصويرهم غير جائز شرعًا، وقد ...

    لا يجوز رسم أو تصوير الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام لما في ذلك من امتهان لكرامتهم وإظهارهم على غير صورتهم الحقيقية. واللجنة رأت ضرورة منع تداول نسخ هذا المسلسل القصصي لما تقدم، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5662

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ما حكم بيع التماثيل التي تحمل صور الأنبياء أو الملائكة أو نساء عاريات أو شبه عاريات في المحلات والجمعيات والأسواق والمجمعات التجارية؟ حيث إن بعض المجمعات التجارية تقوم ببيع مثل هذه التماثيل، ومما يترتب من ذلك إهانة لديننا وخدش للحياء العام لدى الرجال والنساء عند مشاهدتهم لمثل هذه الأمور في بلدنا المحافظ الطيب.

    يحرم تصوير أحد من الأنبياء والملائكة، وتزداد الحرمة إذا كان التصوير يتضمن افتراء على الله ورسله، وملائكته، ويجب على ولي الأمر ومن ينوب عنه بما أوجب الله عليهم من صيانة الدين وحراسة العقيدة والشريعة أن يمنعوا استيراد مثل هذه الأشياء وعرضها في الأسواق، كما يحرم على المسلمين أن يبيعوا أو يبتاعوا أو يقتنوا شيئًا من ذلك، بل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6191

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    203

  • أرفق لكم مع استفتائي هذا عددًا من القصص الإسلامية بعنوان (أحسن القصص) منها قصة عيسى ابن مريم عليه السلام، ومنها قصة إسماعيل الذبيح، وقصة نبي الله يحيى، وقصة موسى كليم الله، وكلها طبعت في دار النشر المذكورة آنفًا، لكن دون ذكر المؤلف فيها، وفي آخر غلاف كل قصة تذكر المطبعة قائمة من منشوراتها المماثلة لهذه التي بين أيديكم.

    ...

    لا يجوز تصوير الأنبياء عليهم السلام لما في ذلك من الكذب عليهم، وامتهان كرامتهم، وذلك بتمثيل صفاتهم الكريمة على غير حقيقتها، كما قد يكون فيه تحريف لبعض السنن المتعلقة بهذه الصفات والهيئات التي كانوا عليها، ونظرًا لوجود صور رمزية للأنبياء في هذه الكتيبات فإن اللجنة ترى عدم جواز تداولها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6511

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • لقد ورد إلينا كتابان من وزارة الإعلام بعنوان: (كتاب الأطفال عن الإسلام)، والكتاب يحوي صورًا ترمز إلى بعض الصحابة الكرام غير واضحة الوجه (الأنف، الأذن، العينين) الكتاب الآخر بعنوان: (نهج البلاغة للأطفال).

    والكتاب يحوي صورة ترمز إلى الجنة بصورة محسوسة من صور الدنيا.

    لذا نرجو إفادتنا عن الفتوى الشرعية لمثل هذه ...

    1- لا مانع من نشر هذه الصور للصحابة رضي الله عنهم ما دامت ليست للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين، وليس فيها ما يدل على امتهان أحد من الصحابة الكرام أو غيرهم، ولأن فيها مصلحة مشروعة للأطفال.

    2- أما صور الجنة فاللجنة لا ترى جواز نشرها لأنها صورة لا توحي بعظم الجنة التي عرضها السماوات والأرض، ولأنه لا يمكن إعطاء صورة مقاربة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6583

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • لقد ورد إلينا كتابان من وزارة الإعلام بعنوان: (كتاب الأطفال عن الإسلام)، والكتاب يحوي صورًا ترمز إلى بعض الصحابة الكرام غير واضحة الوجه كالأنف والأذن والعينين، والكتاب الآخر بعنوان: (نهج البلاغة للأطفال)، والكتاب يحوي صورة ترمز إلى الجنة بصورة محسوسة من صور الدنيا، لذا نرجو إفادتنا عن الفتوى الشرعية لمثل هذه ...

    1- لا مانع من نشر هذه الصور للصحابة رضي الله عنهم ما دامت ليست للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين وليس فيها ما يدل على امتهان أحد من الصحابة الكرام أو غيرهم، ولأن فيها مصلحة مشروعة للأطفال.

    2- أما صور الجنة فاللجنة لا ترى جواز نشرها، لأنها صورة لا توحي بعظم الجنة التي عرضها السماوات والأرض، ولأنه لا يمكن إعطاء صورة مقاربة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6836

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • يرجى التفضل بالإحاطة بأنه بناء على كتاب إدارة الجمرك الجوي المؤرخ في 15/12/2001، وعند قيام المختصين لديهم بالتفتيش على الإرسالية العائدة لأحد السادة، وهي عبارة عن لوحة فنية (تمثيل قصة سيدنا يوسف عليه السلام)، وقد تم التحفظ على اللوحة لدى خزينة المراقب.

    وحيث إنه طبقًا لقرار السيد وزير التجارة والصناعة رقم (10/84) فإنه يمنع ...

    لا يجوز تصوير الأنبياء عليهم السلام لما في ذلك من الكذب عليهم، وامتهان كرامتهم، وذلك بتمثيل صفاتهم الكريمة على غير حقيقتها، كما قد يكون فيه تحريف لبعض السنن المتعلقة بهذه الصفات والهيئات التي كانوا عليها، ونظرًا لوجود صورة رمزية لسيدنا يوسف عليه السلام في هذه اللوحة، فإن اللجنة ترى عدم جواز استيرادها وتداولها.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • نود أن نعرض عليكم مشروع (قصص الأطفال)، وذلك لمعرفة الحكم الشرعي فيها، حيث إننا نقوم بإنتاج قصص للأطفال (للأئمة والعلماء) مثل الإمام البخاري، ومسلم، وأئمة الفقه الأربعة، وأبي حامد الغزالي، وابن تيمية، وغيرهم من العلماء، وتكون القصة لتاريخ حياتهم، والمواقف التي مرت عليهم، ولهذا فإننا نحتاج إلى رسم صور تجسد هؤلاء العلماء ...

    إن تصوير ورسم الأئمة والعلماء في الكتب، والمواد التعليمية جائز شرعًا، على أن يلاحظ سلامة المضمون من الناحية الدينية، وأن تكون الصورة مقاربة لحال صاحبها قدر الإمكان، وأن يتجنب تصوير أو رسم الأنبياء والملائكة والخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته رضي الله عنهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6839

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230

  • يرجى التفضل بالإحاطة بأنه عند تفتيش مسافرة وجد في حوزتها مجموعة صور عليها أسماء شخصيات إسلامية، لذلك نحيل إليكم عينة للتصرف فيها وفق ما ترونه مناسبًا، والإفادة عما إذا كان يسمح بدخول هذه الصور إلى البلاد من عدمه، حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم على ضوء إفادتكم.

    لا مانع من نشر صور للصحابة رضي الله عنهم ما دامت ليست للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين، إذا كان ذلك بقصد التكريم لا التعظيم، وليس فيها ما يدل على امتهانهم رضي الله عنهم، وكان في نشرها تحقيق مصلحة مشروعة.

    وعليه: فلا مانع من السماح بدخول هذه الصورة إذا تحققت الشروط السابقة فيها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7209

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • يرجى التفضل بالإحاطة بأنه عند تفتيش مسافر تم العثور على سجادات تحمل صورة يقال إنها للخليفة الراشد علي رضي الله عنه.

    لذلك نحيل إليكم عينة للإفادة بما ترونه مناسبًا، وبما إذا كان يسمح بدخولها إلى البلاد من عدمه حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم على ضوء إفادتكم.

    سبق للجنة أن أفتت بعدم جواز تصوير الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته صلى الله عليه وسلم، ولما كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه هو رابع الخلفاء الراشدين فترى اللجنة عدم جواز تصويره، وعليه: فلا يجوز السماح بدخول هذه السجادات التي عليها صورة يدعى أنها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولا بيعها ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7208

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • يرجى الإحاطة بأنه عند تفتيش المسافر محمد من قبل المختصين لدينا تم العثور على ثلاث ربطات تحتوي على صور للأنبياء.

    لذا نحيل إليكم عدد ست عينات للتصرف فيها وفق ما ترونه مناسبًا والإفادة عن الإجراءات المتبعة في مثل هذه الأحوال.

    لا يجوز تصوير الأنبياء ولا الملائكة عليهم الصلاة والسلام، لما في ذلك من الكذب وامتهان كرامتهم وذلك بتمثيل صفاتهم الكريمة على غير حقيقتها، ولما فيه من تحريف لبعض السنن المتعلقة بهذه الصفات والهيئات التي كانوا عليها ولهذا فالواجب منع اقتناء الصور وطبعها وتعليقها واستيرادها وتداولها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7210

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • يرغب الصندوق بإصدار مجموعة قصصية ذات رسوم يدوية خاصة بالأطفال تحمل معاني ذات قيمة تثقيفية وتعليمية مستمدة من ديننا الحنيف، فنرجو التكرم بعرضها على المشايخ الكرام للإفتاء في حكم استخدام هذه الرسوم لعمل قصص ذات معان مستمدة من ديننا الحنيف. بارك الله فيكم ونفع بعلمكم.
     

    إن تصوير ورسم الأئمة والعلماء في الكتب والمواد التعليمية جائز شرعًا، على أن يلاحظ سلامة المضمون من الناحية الدينية، وأن تكون الصورة مقاربة لحال صاحبها قدر الإمكان، وأن يتجنب تصوير أو رسم الأنبياء والملائكة والخلفاء الراشدين الأربعة وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته رضي الله عنهم، لعدم جواز ذلك. والله أعلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • من مدير إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف: نفيدكم بأنه يرد إلينا بعض قصص الأطفال من وزارة الإعلام لمراجعتها وإبداء الرأي فيها، إلا أننا نلاحظ في بعضها تصويرًا لأنبياء الله ورسله وملائكته، وكذلك بعض الصحابة بصور تقريبية، منها ما هو مطموس الوجه، ومنها ما هو على وجهه شعاع من نور، أي غير واضح المعالم. لذا يرجى إفادتنا بفتوى ...

    إن تصوير ورسم الأئمة والعلماء في الكتب وفي المواد التعليمية جائز شرعًا، على أن يلاحظ سلامة المضمون من الناحية الدينية، وأن تكون الصورة مقاربة لحال صاحبها قدر الإمكان، وأن يتجنب تصوير أو رسم الأنبياء والملائكة والخلفاء الراشدين الأربعة وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته رضي الله عنهم لعدم جواز ذلك.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7884

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • نرجو منكم بيان الحكم الشرعي في مثل الصور الآتية:

    1- تصوير اللسان بصورة شخصية شريرة وأخرى خيّرة وله فم وعيون وأرجل.

    2- تصوير الصحابة والصحابيات ومشاهد من تعذيب الكفار لهم كمشهد تعذيب آل ياسر (سمية - عمار - ياسر) رضي الله عنهم.

    3- تصوير بنت فرعون وشعرها ظاهر.

    4- القصص التربوية الخيالية التي ليس لها أصل في ...

    1- لا بأس بتصوير اللسان بصورة شخصية شريرة وأخرى خيرة وله فم وعيون وأرجل على سبيل الطرفة والتعليم للأطفال، ما دام فيه مصلحة تربوية، وليس فيه مضرة أو كذب أو تشويه لمبدأ علمي أو ديني.

    2- لا بأس بنشر صور توضيحية وتقريبية للأطفال لصور الصحابة بما يوحي بتقديرهم وإجلالهم، ما عدا صور الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7883

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • نحيطكم علمًا أن لجنة المناهج مكلفة بوضع وإعداد مناهج شرعية في أبواب الفقه والتفسير والسيرة وعلوم القرآن وبعض المواد التربوية، وستدرّس هذه المناهج في مراكز ملتقى السراج المنير التابعة لإدارة الدراسات الإسلامية بوزارة الأوقاف، وهي مراكز يدرس فيها فئات من الأبناء والبنات من المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الثانوية. وقد اشتملت ...

    1- ترى الهيئة عدم جواز ما يلي: تصوير الغيبيات، كتشقق الأرض وتزلزلها كناية عن أهوال القيامة وشدتها، وكصورة تسلم الناس للكتب باليمين أو الشمال يوم القيامة، وكصورة أناس عابسي الوجوه كناية عن شدة عذاب النار وكربها، وكصورة بعض المناظر الجميلة والحدائق كناية عن الجنة، وكصورة مقززة كناية عن النار.

    2- لا يجوز تمثيل الآيات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7881

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • لقد وردت إلينا من وزارة الإعلام عدة مجلات وكتب تعليمية وأفلام كرتونية تحوي صورًا مطموسة الوجه ترمز إلى بعض الأنبياء والمرسلين والصحابة الكرام وأمهات المؤمنين، علمًا بأن هذه الكتب والمجلات والأفلام تعليمية للأطفال والناشئة، كما يشير مؤلفوها إلى ذلك، لذا نرجو من سيادتكم إفادتنا على وجه السرعة لكي يتسنى لنا الرد عليهم وإبداء ...

    إن تصوير ورسم الأئمة والعلماء في الكتب وفي المواد التعليمية جائز شرعًا على أن يلاحظ سلامة المضمون من الناحية الدينية، وأن تكون الصورة مقاربة لحال صاحبها قدر الإمكان، وأن يتجنب تصوير أو رسم الأنبياء والملائكة والخلفاء الراشدين الأربعة وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته رضي الله عنهم، لعدم جواز ذلك.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8192

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • عرض على الهيئة الاستفتاء المقدَّم من السيد/وكيل وزارة التجارة والصناعة، ونصُه: نود الإحاطة بأنه قد ورد إلى الوزارة مؤخرًا العديد من المشغولات الذهبية التي تحمل صورًا للأنبياء وكذلك صورًا لآلهة بعض الطوائف غير الإسلامية على شكل قلوب وخواتم.

    لذا يرجى الإفادة عن مدى شرعية هذه المنتجات، ومدى مخالفتها للعقيدة الإسلامية، ...

    لا يجوز تصوير أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام، لأن ذلك يعني الكذب عليهم، والكذب عليهم محرم شرعًا، لقول خاتمهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام «مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ». متفق عليه[1].

    كما لا يجوز شرعًا تصوير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • نحيطكم علمًا أن لجنة المناهج مكلفة بوضع وإعداد مناهج شرعية في أبواب الفقه والتفسير والسيرة وعلوم القرآن وبعض المواد التربوية، وستُدرّس هذه المناهج في مراكز ملتقى السراج المنير التابعة لإدارة الدراسات الإسلامية بوزارة الأوقاف، وهي مراكز يدرس فيها فئات من الأبناء والبنات من المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الثانوية.

    1- ترى الهيئة عدم جواز ما يلي: تصوير الغيبيات، كتشقق الأرض وتزلزلها؛ كناية عن أهوال القيامة وشدتها، وكصورة تسلُّم الناس للكتب باليمين أو الشمال يوم القيامة، وكصورة أناس عابسي الوجوه كناية عن شدة عذاب النار وكربها، وكصورة بعض المناظر الجميلة والحدائق؛ كناية عن الجنة، وكصورة مقززة كناية عن النار.

    2- لا يجوز تمثيل الآيات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253