عدد النتائج: 208

  • ما هو حكم من يستغل منصبه الوظيفي، كأن يقوم أحدهم بعمل رحلة (سفر) للأعضاء عن طريق مكتب سفريات لأخيه، وهو ممن يحذر من الشبهة والكسب المشبوه؟

    استغلال المنصب الوظيفي للحصول على فوائد ما كانت لا تحصل للموظف لولا وظيفته ممنوع شرعًا، لأنه مظنة المحاباة، وضياع المصالح الوظيفية العامة، ولذلك في الفقه الإسلامي أمثلة منها: أ) أنه لا يجوز لوصي اليتيم شراء شيء من أموال اليتيم لنفسه ولا لأقاربه، ولا بيعه شيئًا من أمواله لليتيم، خشية المحاباة، وكذلك ناظر الوقف.

    ب) لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5101

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1026

  • لقد اعتاد بعض أعضاء مجلس الإدارة في إحدى الجمعيات الاستفادة من عضويتهم، وذلك باستغلال أجهزة الجمعية والسكرتارية لمصالحهم الشخصية.

    فهل يجوز ذلك شرعًا؟

    لا يجوز لأي عضو في جمعية أو شركة الاستفادة من أموال الجمعية أو الشركة التي هو عضو فيها بأكثر من حصته فيها وفق النظام الخاص بهذه الشركة أو الجمعية إلا بإذن خاص من المشتركين جميعًا، فإن أذنوا له بالاستفادة من أي شيء في الجمعية أو الشركة جاز، وإلا لم يجز، ثم إذا كان ذلك على وجه السر والحيطة عد اختلاسًا، وإذا كان على وجه العلن عد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5114

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1192

  • ما هو حكم من يستغل منصبه الوظيفي كأن يقوم أحدهم بعمل رحلة (سفر) للأعضاء عن طريق مكتب سفريات لأخيه، وهو ممن يحذر من الشبهة والكسب المشبوه؟

    استغلال المنصب الوظيفي للحصول على فوائد ما كانت لتحصل للموظف لولا وظيفته ممنوع شرعًا لأنه مظنة المحاباة، وضياع المصالح الوظيفية العامة، ولذلك في الفقه الإسلامي أمثلة منها: أ ) أنه لا يجوز لوصي اليتيم شراء شيء من أموال اليتيم لنفسه ولا لأقاربه، ولا بيعه شيئًا من أمواله لليتيم خشية المحاباة، وكذلك ناظر الوقف.

    ب) لا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5227

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1004

  • نود أن نستفتيكم في موضوع يخص النادي الصحي الذي نحن بصدد افتتاحه للسيدات في مقر الجمعية، وقد سبق أن وجهنا إليكم سؤالًا حول مشروعية افتتاح مثل هذا النادي وقد تفضلتم مشكورين بالإجابة على سؤالنا، واستكمالًا للفتوى السابقة فإننا نود معرفة مدى مشروعية وجود صالون تجميل للسيدات في النادي، مع العلم بأن النادي لا يضم في عمالته سوى ...

    للحكم بإباحة فتح محل لتقديم خدمة الزينة للنساء لا بدّ من مراعاة القواعد التالية: أ) أن يمنع حضور الرجال فيه، سواء كانوا للعمل في هذه الأماكن أو لمرافقة الراغبات في التزين ولو كانوا أزواجا أو محارم.

    ب) التحرز عن استخدام المواد النجسة في التزيين.

    جـ) تجنب أي زينة فيها تشبه بالرجال.

    د) تجنب النظر أو اللمس لمواطن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5239

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    989

  • يرجى الإفادة بخصوص نشاط صالون رجالي من ناحية تجارية؟

    حلاقة شعر الرأس للرجال بالطريقة التي يفعلها الناس على وجه التجميل جائزة، ما لم يكن فيها ما يشين الرجل مثل التشبه بالنساء، ومثل القزع وهو حلق وسط الرأس وترك جوانبه أو عكسه، وأما حلق اللحية فذهب كثير من الفقهاء إلى تحريمه، وذهب بعضهم إلى أنه مكروه تحريمًا، وذهب بعضهم إلى أنه مكروه تنزيهًا، وبالنسبة للكسب الذي يأتي من حلق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    921

  • لدينا مشروعات فنادق بتونس، وهذه الفنادق يرتادها المسلمون وغير المسلمين، ولا يخفى عليكم أن غير المسلمين يدخلون هذه الفنادق لتناول الخمور ولحم الخنزير،... إلخ، ونحن المسلمين نود أن نحل أنفسنا من هذه الشبهة ونفكر في تأجير المقصف للغير وبدون إعطائه رخصة أو شيئًا من هذا القبيل على أن يقوم المستأجر باستغلال المكان في تقديم هذه ...

    لا يجوز لمسلم أن يقدم الخمرة لمسلم أو غير مسلم، ولا أن يكون سببًا في تقديم ذلك له، حيث ورد عن ابن عمر مرفوعًا: (لعن الله الخمر، وشاربها، وساقيها، وبائعها، ومبتاعها، وعاصرها، ومعتصرها، وحاملها، والمحمولة إليه) رواه أبو داود.

    وعليه: فلا يجوز إدارة (فندق) تقدم فيه الخمور، ولا يجوز إيجار فندق أو جزء منه من أجل تقديم الخمور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5269

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1415

  • يرجى إفادتنا عن حكم الدين في - تشغيل العمالة التي ليست على دين الإسلام.

    - إنهاء خدماتهم في حالة توفر المسلمين.

    - إنهاء خدمات العامل المسلم في حالة عدم حاجة العمل إليه.
     

    1) الأصل أنه لا بأس بتشغيل العمالة التي ليست على دين الإسلام في أعمال مشروعة في دين الإسلام، إذا دعت الحاجة إليها وفي حدودها، على أن لا يلحق ذلك ضررًا بالعمال المسلمين، ويسبب لهم بطالة، لهذا فالمطلوب استنفاد الحاجة من العمالة المسلمة المتاحة أولًا، ثم اللجوء إلى العمالة غير المسلمة لتتميم الأعمال على الوجه المتقدم.

    2) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5476

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    985

  • تقدم خاطب لابنتي وهو يعمل في بنك... وسيرته حسنة ويصلي وملتزم بدينه حسب ما أفاد به الناس، وإنه قدم عدة طلبات عمل إلى جهات مختلفة فما تيسر له إلا هذا العمل فهل راتبه الذي يتقاضاه من عمله هذا حلال أم حرام؟

    العمل في المؤسسات التي تتعامل بالربا إن كانت طبيعته تقتضي مباشرة الربا مثل كتابته وحساب فوائده وقبض مبالغة وغير ذلك من أموره فهو حرام، لحديث ابن مسعود قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم آكِلَ الرِّبَا، وَمُوكِلَهُ، وَشَاهِدَيْهِ وَكَاتِبَهُ» رواه أبو داود.

    وإن كان لا يقتضي مباشرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1583

  • نظرًا لعدم التزام بعض الموظفين بالدوام الرسمي حيث إن ساعات الدوام الواجبة من (7.30- 1.30) إلا أن هؤلاء الموظفين دوامهم من (8 صباحًا إلى الواحدة والربع ظهرًا) بحجة الازدحام مع العلم بالتزام موظفين آخرين أماكن سكنهم أبعد من مركز العمل.

    الرجاء أفيدونا بجواز هذا التصرف من الناحية الشرعية، وما جواز أخذ المعاش الذي يصرف لهم لكل ...

    الموظفون ملتزمون شرعًا بعقد العمل مع المؤسسة أو الدائرة التي يعملون فيها، وعليهم أن يلتزموا بالشروط التي ينص عليها عقد العمل الذي يعملون بموجبه، ويأثمون إذا أخلوا بشرط من هذه الشروط لغير سبب، ويسقط من أجرهم بمقدار ما أخلوا.

    وعليه فالواجب على الموظف أن يحضر إلى مكان عمله وينصرف منه في الوقت المحدد لذلك في عقد العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    919

  • ما حكم الشرع في القضية التالية، ومن يمارسها ويتعاون ويخضع لها، وما الحل لهذه المشكلة؟ هو استخدام العاملين والمسؤولين في الدولة أجهزة وأثاث ووسائل النقل والاتصال المملوكة للدولة لاستخدامهم الخاص، وقد يكون استخدامًا ربحيًا بعض الأحيان، الموظف يستغل ما دونه إداريًا، والمسؤول كذلك بحكم سلطته، في أوقات العمل الرسمي وغيرها ...

    لا يجوز لأي موظف في الدولة أن يستخدم الأجهزة والأثاث ووسائل النقل وغيرها المملوكة للدولة لمصالح خاصة له لا تتعلق بمستلزمات عمله، إلا إذا كانت أنظمة الدولة تسمح بذلك أو كان الاستخدام قليلًا مأذونًا به ومعتادًا في العرف، فإذا استخدم الموظف هذه الأشياء المملوكة للدولة لمصالحه الخاصة دون أن تسمح به الأنظمة أو يقتضيه العرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5806

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • تعاني وزارات الدولة جمعاء من هدر واضح بالمال العام يتمثل في مبالغ يتم صرفها دون وجه حق لبعض العاملين... حيث من المفترض قيامهم بالإبلاغ عن أي تغيير يطرأ على حياتهم الاجتماعية... ليتم إيقاف العلاوات التي تصرف لهم عن ذلك (العلاوات التي يتقاضونها عن الأولاد حتى بلوغ سن 24، زواج إحدى البنات (الطلاق)، انتهاء فترة حبس الزوج للموظفات ...

    إن ربط الدولة صرف هذه العلاوات الاجتماعية -المسئول عنها- بأسباب معينة حددتها الدولة، وجعلتها سببًا لاستحقاقها يكسب كل من توافرت فيه هذه الأسباب الحق في صرف هذه العلاوة، فإذا انتفى سبب الاستحقاق ابتداء، أو في أي وقت أثناء استمرار صرفها انتفى الحق في صرفها منذ تخلف سبب الاستحقاق.

    فإذا استمر الموظف في استلامها بعد انتفاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5887

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1149

  • أنا شخص كنت متزوجًا ثم طلقت زوجتي، وهي موظفة، ولا زالت تأخذ راتبًا تقاعديًا من التأمينات الاجتماعية لأنها أخفت على جهة العمل ما تم من شطبها من ملف الجنسية بعد الطلاق، فهل يجب علي أن أبلغ جهة العمل بأنها شطبت وألغيت من ملف جنسيتي، علمًا بأنها عادت للعمل براتب آخر بعقد خاص بدعوى أنها مضافة في ملف جنسيتي.

    ما دامت هذه المرأة مخالفة لأمر ولي الأمر في مسألة هي من حقه، وفيها تجاوز على أموال الدولة فالواجب على المستفتي وعلى كل من يعلم بهذه المخالفة أن ينصح هذه المرأة، وأن يكرر لها النصح لتعديل وضعها، فإن لم تستجب فعليه أن يرفع الأمر إلى السلطات المختصة لمنع هذه المخالفة، وذلك من باب الحسبة الواجبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5909

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1702

  • تعبئة الوقود الخاصة لهذه السيارة، ولما كان كثير من الزملاء يقوم باستخدام هذه الكوبونات في تعبئة السيارات المخصصة لهم، وكذلك بحكم عملي تمنحني الشركة سيارة بالإضافة إلى كوبونات سيارات زوجاتهم أو سياراتهم الشخصية، الأمر الذي يثير تساؤلًا حول مدى شرعية هذا التصرف؟ ومدى جواز الاستفادة من هذه الكوبونات في غير الغرض المخصص له؟ ...

    استعمال السيارات المسؤول عنها، وكذلك كوبونات الوقود الممنوحة لأصحاب هذه السيارات من قبل الشركة منوط بنظام الشركة، فما يسمح به هذا النظام منها فهو جائز، وما لا يسمح به فلا يجوز، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6051

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1818

  • هل يجوز أخذ بعض الأشياء التي تعتبر -بعد العمل- غير ذات قيمة في المحل الذي أعمل به، أي هي من الأشياء التي مصيرها في النهاية أن ترمى مع القمامة أو التوالف، أم لا بد من استئذان صاحب المحل في ذلك ما دامت في محله لم ترم؟

    لا يجوز للعامل في محل تجاري أو غيره أن يأخذ شيئًا من المحل الذي يعمل فيه إلا بإذن صاحبه مهما كان تافهًا وقليل الثمن ما لم يرمه أو يأمر برميه، فإذا أخذه بغير إذنه وجب عليه رده إليه أو استئذانه فيه، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6060

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1433

  • ما حكم من يقوم بفتح رخصة صالون حلاقة رجالي؟ علمًا أنه لا يقوم بالعمل بيده ولكنه مضمن المحل على العاملين فيه مقابل إيجار شهري يتحصل عليه نظير المحل والرخصة.

    فتح المحل واستخراج الرخصة لحلاقة شعر الرجال مباح، ما لم يباشر فيه أمرًا غير مشروع.

    أما تأجير المحل لشخص يقوم فيه بهذا العمل المشروع مقابل إيجار شهري، فإنه جائز، إذا لم يمنع منه ولي الأمر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6202

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1112

  • هل يجوز للموظف استخدام الأجهزة والأدوات الخاصة بالإدارة في أموره الشخصية، فمثلا يصور بطاقته المدنية من جهاز التصوير التابع للإدارة، أو يطبع كتابًا خاصًا به على جهاز الحاسب الآلي، أو يستخدم الأقلام والدبابيس لأغراضه الشخصية الخارجة عن نطاق عمله وغيرها مما يقاس عليها.

    كذلك إذا ما طلب أي شخص مار بالإدارة تصوير ورقة أو ...

    لا يجوز لأي موظف في الدولة أن يستخدم الأجهزة والأثاث ووسائل النقل وغيرها المملوكة للدولة لمصالح خاصة له لا تتعلق بمستلزمات عمله، إلا إذا كانت أنظمة الدولة تسمح بذلك، أو كان الاستخدام قليلًا مأذونًا به ومعتادًا في العرف، فإذا استخدم الموظف هذه الأشياء المملوكة للدولة لمصالحه الخاصة دون أن تسمح به الأنظمة أو يقتضيه العرف، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6209

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    915

  • نحن مجموعة من الموظفات بإحدى مؤسسات القطاع الخاص، فوجئنا بكتاب رسمي من إدارة المؤسسة يلزم الموظفات باتباع سياسات جديدة تريدها المؤسسة تتعارض تمامًا بما سبق الاتفاق عليه لمزاولة العمل منذ سنوات، وهذه التغيرات كانت كالتالي: 1- تغيير فترة الدوام، فبدلًا من الدوام في الفترة من 8 صباحًا إلى 1 ظهرًا يصبح من 8 صباحًا حتى الخامسة ...

    هذا الموضوع محكوم بالعقد الصحيح الذي تم به تعيين الموظفات المستفتيات، ما دام العقد ساري المفعول إلى مدته، ولا يجوز تغيير الشروط الواردة في العقد إلا باتفاق طرفيه، فإذا كان العقد غير محدد المدة، فإنه يعد فاسدًا، وبالتالي لكل من طرفيه -الموظفة والمؤسسة التي تعمل فيها- حرية التعاقد والاشتراط من جديد، ولا إلزامية على أحد في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6722

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • هل يجوز شراء مستحضرات التجميل المستخرجة من البحر الميت؟

    إذا كانت هذه المستحضرات طاهرة وغير ضارة، فلا مانع من شرائها وتداولها واستعمالها في التجميل وغيره، سواء استخرجت من البحر الميت أو من غيره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    875

  • سألني رجل يريد أن يفتح صالون حلاقة للرجال فقال: إذا جاءني من يريد أن يحلق لحيته أفأحلقها له ولا إثم علي لأنني أقوم على مصلحة معاشي وتحسين دخلي؟ ويكون الإثم عليه وحده لأنه الراغب بذلك -أي بالحلق- أم كلانا آثم، ولا يجوز لي أن أحلق لأحد لحيته فأسد على نفسي باب رزقي، أو يؤثر على دخلي؟ فلم أجبه بشيء وأردت معرفة رأي لجنتكم الموقرة ...

    جمهور الفقهاء على وجوب إعفاء اللحية وحرمة حلقها.

    وذلك لما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأمر بإعفائها في قوله: «َإِعْفَاءِ اللِّحْيَةِ».

    وبناء على ذلك فلا يجوز حلق اللحية في الصالون وغيره ويأثم من أمر بحلق لحيته ومن باشر حلقها ولا يباح أخذ الأجرة على ذلك.

    وعلى المستفتي أن يمتنع عن حلاقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1383

  • أعمل مديرًا ومؤسسًا لشركةٍ وقد تم الاتفاق شفويًا على (راتب شهري + نسبة من العمل) (العقود) ‏على أن يدفع الراتب إلى حد أعلاه ضعف المتفق عليه مبدئيًا، وبتوفيق من الله كبرت الشركة في ‏وقت قياسي، وعندما طلبت زيادة الراتب بعد مرور سنة كانت الزيادة هزيلة جدًا، وعندما طالبت ‏بنسبتي المتفق عليها ورفع مذكرة للمدير العام بالعقود ...

    يحق للمستفتي المطالبة برواتبه وحقوقه المتفق عليها مع أصحاب الشركة عند التعاقد معهم عليها، ‏وإذا وقع سهو أو خطأ أثناء التوقيع على العقد، وأقر الطرفان بوقوع الخطأ، فالواجب تصحيح ‏العقد، وإزالة الخطأ، وصرف كافة مستحقات الموظف بموجب العقد المصحح، فإذا أبى صاحب ‏الشركة تنفيذ ذلك، جاز للمستفتي مقاضاته، وأخذ حقه منه بسلطان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1134

  • نحيطكم علمًا بأن بعض الشركات التجارية تقوم بتسويق مستخرجات طبية من البحر الميت، وهي تعتبر منتجات طبيعية غنية بأملاح البحر الميت، تساعد في علاج الكثير من الأمراض الجلدية وتستخدم هذه المنتجات في مستحضرات التجميل والأدوية.وحيث إن البحر الميت من الأماكن التي كان فيها عقاب من الله سبحانه وتعالى لقوم لوط، فهل يجوز استخدام هذه ...

    إذا كانت هذه المستحضرات طاهرة وغير ضارة، فلا مانع من شرائها وتداولها واستعمالها في التجميل وغيره، سواء استحضرت من البحر الميت أو من غيره. ولم يثبت بدليل معتبر أن البحر الميت موقع عذاب، وإذا ثبت أن هذه المستحضرات قد استخرجت من أماكن العذاب، فإن جمهور الفقهاء يرون جواز استعمالها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7714

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    896

  • يرجى التكرم بإفادتنا عن الجانب الشرعي في رغبة الجمعية في إنشاء محل صالون للسيدات بضاحية (...)، مع العلم بأن الفرع سوف يطرح للاستثمار من قبل الغير، وسوف يتم إدارته وتشغيله من قبل أحد المستثمرين.
     

    للحكم بإباحة فتح محل لتقديم خدمة الزينة للنساء لا بد من مراعاة القواعد الآتية:

    أ) أن يمنع حضور الرجال، سواء كانوا من العاملين في هذه الأماكن، أم من الرجال المرافقين للراغبات في التزين، ولو كانوا أزواجًا أو محارم.

    ب) التحرز من استخدام المواد النجسة في التزيين.

    جـ) تجنب أي زينة تحدث تشبهًا بالرجال.

    د) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    741

  • رجل خير ولا يحب أن يغضب الله، لديه مال يريد استثماره، وقد عرض عليه الاستثمار بفندق صغير في دولة أوربية، ولديه بعض المحفزات والمشجعات على ذلك الاستثمار، فهي فرصة نادرة في بلد لا يسمح للأجانب بالتملك فيه بسهولة، وفي منتجع صحي ومنطقة تزحلق على الجليد شتاءً، ويريد استغلال هذه الفرصة لكونه يسافر إلى هناك سنويًا مع أولاده ...

    ما دام المستفتي يعلم مسبقًا أن الفندق الذي يريد أن يستثمر فيه أمواله يقع فيه بعض المحرمات والمخالفات الشرعية، مثل تقديم الخمور، أو السباحة مع كشف العورات، أو ارتكاب الفاحشة، أو غير ذلك، فلا يجوز له الاستثمار فيه، لما فيه من المساعدة على الحرام.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7734

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1104

  • 1- موظف يعمل في مؤسستنا لا يأخذ معاشًا ولا يأخذ عمولة بيع، بل اتفقنا معه على أن نستورد بضائع برأس مال من عندنا، وعليه مسؤولية البيع والتحصيل، ومقابل ذلك يأخذ نصف الأرباح له. فهل يجوز شرعًا أن يتفق مع مؤسسة أخرى ببيع وتحصيل بضائعها؟

    2- موظف آخر يأخذ راتبًا وعمولة، ويعمل في مؤسستنا، فهل يجوز له أن يبيع بضائع مؤسسة أخرى، علمًا ...

    1 - 2- إذا التزم العامل بألا يعمل في عمل معين آخر غير العمل الذي يقوم به، بموجب عقد أو تعهد، فيجب عليه أن يوفي بالتزامه هذا، ويحرم عليه مخالفته، لقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ﴾ [المائدة: 1]. وقوله: ﴿وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7758

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1071

  • تقوم وزارة الأوقاف بصرف مواد نظافة (صابون سائل - قطع إسفنج - فوط قماش، وغيرها) لاستخدامها في نظافة المساجد، وبعض المواد الأخرى لاستعمال جمهور المسجد (نعال حمام - صابون - مناديل كلينكس - عطور، وغيرها).

    والسؤال: ما حكم استخدام واستعمال العاملين الساكنين بالمسجد (إمام - مؤذن - حارس) لبعض هذه الأغراض والمواد في الأغراض ...

    لا يجوز للإمام والمؤذن والحارس ممن يعملون في المسجد أن يستعملوا أو يستفيدوا من المواد المخصصة لتنظيف المسجد أو للمصلين فيه في بيوتهم، أو أمورهم الشخصية، زيادة عما يجوز لغيرهم من المصلين الاستفادة منه، إلا أن تنص الوزارة أو المتبرع بهذه المواد على خلاف ذلك.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7968

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    977

  • تكونت شركة للكمبيوتر من أربعة أعضاء وذلك لمزاولة تجارة الحاسب الآلي في السوق المحلية وشمال أفريقيا، وكعادة كل الشركات، تبدأ في البحث عن مصادر لتوفير البضائع للتجارة فيها، وبعد حوالي تسعة شهور من بداية النشاط في الشركة اتصل بنا عم أحد الشركاء وهو مقيم في أمريكا ويعمل طرف شركة CLR الأمريكية مع العلم بأن الشريك لم يره منذ سبعة ...

    الشأن في موظف الشركة أن يكون صادقًا أمينًا، وإلا لم يكن أهلًا للعمل، وحيث إن المذكور قد باع بضائع الشركة بأسعار تحت التكلفة، أو تلاعب بأموال الشركة واستخدمها في أغراضه الشخصية... فإنه إذا ثبت عليه ذلك بالبيّنة العادلة أو الإقرار منه، يكون ضامنًا لما فرط فيه، فيجب أن يغرم النقص الذي أحدثه في السعر إذا لم يؤذن له به، كما يغرم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    937

  • رجل يعمل في شركة لقاء راتب معين، فهل له أن يأخذ مع ذلك نسبة من الربح؟

    إذا كان هذا الرجل قد استوفى أجره الذي اتفقا عليه، فإنه لا يحل له أن يأخذ قليلًا أو كثيرًا زائدًا عن حقه المتفق عليه، فإن فعل فقد خان صاحب العمل، ويضمن ما أخذ، ويأثم بذلك، وعليه التوبة، وإرجاع المأخوذ من قليل أو كثير، وفي الحديث المتفق على صحته عن ابن عمر رضي الله عنهما... «وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1796

  • في إحدى الشركات يعمل شخص مندوبًا لتخليص المعاملات وتدفع الشركة عن كل معاملة مبلغ (600) ستمائة درهم وهذا الشخص يقوم باستكمال الإجراءات مقابل مبلغ أقل من المذكور ويضع الباقي في جيبه دون علم الشركة بذلك، وبعد فترة نزل هذا الشخص إجازة وقام موظف آخر بنفس العمل مع شخص مساعد، فوجدا طريقة تمكنهما من إنهاء العمل وتوفير مبلغ (200) مائتي ...

    من المعلوم أن مندوب الشركة أو وكيلها، هو أمين على ما استؤمن من عمل يجب عليه أن يتقي الله تعالى فيما حُمِّل من أمانة، فيؤديها على النحو الذي يرضي الله تعالى من الصدق والإخلاص في العمل وحفظ الحقوق لأصحابها، فلا يبذل من مال الشركة إلا ما كان لا بد من بذله لمصلحتها، ولا يأخذ منها إلا ما هو حق له.

    هذا هو واجب كل مستأمن على أي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    873

  • ما حكم الشرع في قيام الرجال بتصفيف شعر النساء الأجنبيات؟

    قال الله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[٣٠] وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11690

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    8377

  • ابن السائل يعمل مصففا لشعر السيدات، وأشار في سؤاله إلى أن هذا العمل هو مورد ابنه وليس له مصدر رزق آخر، ويسأل عن حكم ذلك شرعًا.
     

    يقول الله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[٣٠] وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11884

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1133