عدد النتائج: 94

  • جرت بيني وبين بعض أهل العلم مناظرة في شأن أهل الكشف ورؤية النبي عليه السلام يقظة، فأنكرتهما مستدلًا على نفي الأول بقوله تعالى: ﴿قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ﴾ [النمل: 65]، وقوله: ﴿وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا ...

    إنك لست مكلفًا بأن تصدق بما ينقل من الكشف، ومن رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة. والكشف ضرب من علم الغيب في الظاهر، وقد رأيت ما كتبناه فيه في جواب الأسئلة الزنجبارية وقبلها، وقد وعدنا بأن سنزيده تفصيلًا فانتظر ذلك.

    وأما الرؤية فقد كتبنا في كتابنا الحكمة الشرعية ما نقل فيها عن الصوفية والعلماء وما يحكم به العقل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    87

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    277

  • هل من سند صحيح للاعتقاد بصحة الرؤى والأحلام؟

    إنما يُحتاج إلى صحة السند في إثبات الأخبار المنقولة عن الآحاد، ولا حاجة إلى ذلك هنا؛ فإن صدق الرؤيا واقع بالتجربة وثابت بالكتاب، ولكن ما يصدق منها قليل جدًّا، ولا يقع إلا للأقل من الناس، وهو لا يُعلم إلا بعد ظهور تأويله بالفعل، كما وقع لمن رأى في شهر يوليو سنة [1903] تلك الرؤيا للشيخ علي يوسف، وكتب بها إليه، وكان في باريس، وهي أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    107

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    417

  • ما قولكم شكر الله سعيكم:

    1- في قول بعض من ألف في الأحاديث الموضوعة هذا الحديث صح من جهة الكشف، وهل يعتمد ذلك؟

    2- وهل الكشف له أصل في ديننا، أو هو باطل؟

    3- ولفظ كَشْف، هل كان معروفًا عند الصحابة رضوان الله عليهم؟

    4- وهل يعتمد على قول من يقول: إن الحديث قد يكون صحيحًا عند المحدثين وهو ما قاله الرسول صلى الله عليه ...

    الجواب عن مسائل الكشف: لم يقل أحد من أئمة المسلمين أنَّ الكشف من الدلائل الشرعية، أو من مآخذ الأحكام الدينية، ولا يقبل أحد من المتكلمين، ولا من المحدثين، ولا من الفقهاء، الاحتجاج بحديث لم تصح روايته بالطرق المعروفة في علم الحديث، ممن يدعي أنه صح من طريق الكشف، فهذا الكشف الذي يتحدث به الصوفية شيء لا يثبت به حكم شرعي، ولا دليل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    230

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    317

  • ذكر الشيخ يوسف النبهاني في كتابه شواهد الحق (ص101) أحاديث استدل بها على وجود الأقطاب والأبدال والأنجاب والأوتاد والنقباء، ووجود الخضر عليه السلام، وهذا لفظها: «عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِنَّ لِلَّهِ تعالى فِي الأرضِ ثَلَاثَمِائَةٍ قَلْبُهُمْ عَلَى قَلْبِ آدَمَ، وَله ...

    نقول قبل كل شيء: إن الشيخ يوسف النبهاني لا يوثق بعلمه ولا بنقله، ولا ينبغي أن تحفلوا بكتبه، وقد سُئِلْنا غير مرة عن بعض الخرافات التي يبثها في كتبه الملفقة، فلم نجب السائلين بشيء إذ كان يتوقف ذلك على مراجعة الكتب التي يسألون عما ورد فيها، وأي عاقل يسمح بإضاعة وقته في مراجعة تلك الكتب. أما وقد ذكرتم في هذا الرقيم ما سألتم عنه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    373

  • ما قولكم في الرابطة التي يلزم بها مشايخ الطريقة النقشبندية المريدين، ومعناها أنه لا يصح منهم ذكر الله إلا بعد إحضار صورة الشيخ في قلب المريد، ثم يشرع في الذكر مع حضورها ويتركه إذا غفل عنها، لأنه حينئذ باطل لتمكن الشيطان من المريد لخلو قلبه من صورة الشيخ، وأن قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ...

    لو قلت إني من أجدر الناس وأحقهم ببيان الحق في هذه المسألة لرجوت أن أكون صادقًا، وإذا بينت السبب في ذلك رجوت أن يذعن له كل عاقل منصف، ذلك بأنني قد سلكت الطريقة النقشبندية، وعرفت الخفي والأخفى من لطائفها وأسرارها، وخضت بحر التصوف ورأيت ما استقر في باطنه من الدرر، وما تقذف أمواجه من الجيف، ثم انتهيت في الدين، إلى مذهب السلف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    258

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • نحن معاشر أهل الطريقة بهذه الجهات، قد عثرنا على فتواكم في رابطة أهل الطريقة، فحمدنا الله على صنيعكم، وما أيدتم طريقتنا بقولكم: «يمكن للمريد العارف بعقيدة الإسلام أن يجمع بين التوحيد وبين تخيل شيخه -إلى أن قلتم- فمثل هذا لا يعد مشركًا لشيخه مع ربه» ونحن فلله الحمد عرفنا بعقيدة الإسلام، وإن إحضارنا صورة شيوخنا عند ذكر الله، ...

    قد علم من جوابنا السابق أن الرابطة لم يرد فيها شيء من كتاب ولا سنة نبوية، وأنها ليست من أعمال الدين، فيطالب كل مسلم بها، ويعد مقصرًا في دينه إذا تركها، وينكر عليه إذا أنكرها، كما يعد مبتدعًا إذا فعلها. وإنما هي طريقة في تربية النفس كغيرها من الطرق التي استحدثها الناس في التربية والتعليم، واستفادوا منها بالتجربة ما كان عونًا لهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    276

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • أرسل إلينا السؤال الآتي من بعض البلاد العربية لنعرضه على علماء الأزهر، فأفتى فيه من اطلع عليه بما ترى في الجواب، وهذا نص السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم: ما قول العلماء الأعلام السادة الكرام، في قوم عوامّ يجتمعون وينشدون بالألحان المحدثة والنغمات المطربة، ويصفقون بالسبح، ويتمايلون بتكسر وتثن، هل فعلهم جائز أيضًا؟ وإذا قلنا ...

    هذا التشديد في الغناء خاص بمن يفعله على أنه عبادة ودين كبعض المتصوفة، وكذا شدّد فيه بعضهم مطلقًا، وقد فصلنا القول فيه تفصيلًا في الجزأين الأولين من المجلد التاسع[2]. وخبر الذي استأذن الرسول بالغناء لا يصح وإنما ذكره تقوية للتنفير.

    [1] المنار ج12 (1909) ص273-275.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    288

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • إن سيدي له إلمام ومعرفة بأحوال الصوفية فما هي حقيقة التجزي الذي يزعمونه، وهل له شاهد أو دليل عن صاحب الشريعة صلى الله عليه وسلم، وهل عرفه الصدر الأول أم لا؟

    لا نكتب في المنار شيئًا من حقيقة التجزي إلا إذا علمنا أنّ في الناس من يفهمونه فهمًا ضارًّا في الدين وترجى هدايتهم بالمنار، ولكننا نقول إنه ليس من الأمور الدينية، وإنما هو من قبيل الاصطلاحات الفنية، وهكذا نقول في أكثر اصطلاحات الصوفية كالفرق والجمع والسكر والصحو.

    فالقوم قد استعاروا لأنفسهم ألفاظًا من اللغة أخرجوها عما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • حضرت مجلسًا ذكرت فيه أفضلية الذكر بالسبحة المعروفة، فأحببت أن أعرف أصل شيوعها في الإسلام وكيف رسخ أمرها عند المسلمين بعد أن كانت من شعائر البراهمة والمجوس. فراجعت مجموعة مناركم المنير إلا أني لم أقف فيها على ذكر لها. لذلك طرقت باب معارفكم الواسعة لتتفضلوا بالإفادة على معنى الوجهتين التاريخية والتعبدية ولكم الشكر سابقًا ...

    لم يرد للسبحة ذكر في كتاب الله تعالى ولا في الأحاديث الشريفة ولا في كلام الصحابة رضي الله عنهم ونقل شارح القاموس عن الأزهري أن هذه اللفظة مولدة لم تعرفها العرب. ويدخل في هذا النفي أنها لم ترد في كلام أحد ممن يحتج بعربيته بعد الإسلام. ونقل عن شيخه أنها حدثت في الصدر الأول للاستعانة بها على التسبيح.

    كنا نرى هذه السبح في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    270

  • أرجو أن تعرفونا حقيقة التصوف، وهل له قوانين ونواميس غير ما بينته الشريعة المحمدية؟ وإذا كان هو ما جاءت به الحنيفة، فما الحاجة إليه والقرآن والسنة بين يديه؟ وإن كان مخالفًا فمن أقر المبتدئ فيه عليه، ومن أين استنبط ذلك المخترع تلك الطرق التي توصل إلى الله كما يعبرون؟ ولعمري إن صح هذا كان لله طريقان: طريق بينه على لسان رسوله ...

    التصوف مصدر تصوف الرجل أي صار صوفيًّا، أي: أحد أفراد الطائفة المعروفة بالصوفية، وأشهر الأقوال في المنسوب إليه أنه الصوف؛ لأنهم كانوا يلتزمون لبسه، وقيل: إنه كلمة سوفا أو سوفي باليونانية، ومعناها الحكمة.

    وذهب الحافظ ابن الجوزي في كتابه تلبيس إبليس أنه نسبة إلى صوفة وهو لقب الغوث بن مرّ بن أدّ بن طابخة بن إلياس بن مضر؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • هل ورد نصٌّ شرعيٌّ يبيح لمشايخ الطرق أن يكلفوا المريدين أن يقبِّلوا رِجْل شيخهم باطنًا وظاهرًا؟!

    - وهل يجوز لشيخ أن ينهى أولاده أو دراويشه أن يتعلموا العلم؛ لأن العلم على زعمه يوجد الكبر في النفس؟ وأن يمنع أحدهم أن يشتغل إلا بمهنة واحدة، بمعنى أن النجار مثلًا لا يجوز له أن يشتغل بالحدادة، ولا للحداد أن يمارس النجارة؛ لأن ...

    إن من المصائب والنوائب أن يصل الجهل بضروريات الإسلام في مثل هذه البلاد المصرية، إلى أن يحتاج بعض الناس إلى السؤال عن هذه الضلالات والجهالات هل ورد فيها نص شرعي، وإن كان الغرض منه جعْله وسيلة إلى إنكارها -كما نظن- عسى أن يهتدي بما يُنشر فيها من الإنكار بعض أولئك العوام المساكين، الذين يصدقون كل مَن يتظاهر بالصلاح في كل ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • جاء في عدد جريدة الأهرام التي صدرت في 24 ذي القعدة و9 يوليو تحت عنوان «أفتونا برأيكم» رسالة من مراسلها في بركة السبع هذا نصها: «حدث أمس في جامع الدبابة نزاع بين المصلين سببه أن إمام البلدة عند الصلاة في خطبة الجمعة قال: إن الله سبحانه وتعالى أعطى السيد أحمد البدوي حق التصرف بملكه العزيز».

    «فقاطعه أستاذ آخر ...

    قد طلب منا بعض علماء الأزهر وغيرهم أن نجيب عن هذا السؤال، فنقول وبالله التوفيق ونسأله الهداية للصواب.

    المراد بالتصرف في الكون أن الله تعالى قد وكل أمور العالم إلى بعض الصالحين، من الأحياء والميتين، فهم يفعلون في الكون ما شاءوا بالخوارق، لا بالأسباب المشتركة العامة من بسْطِ الرزق لبعض الناس وقدْرِهِ -أي تضييقه على بعض- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    630

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    293

  • نذكر لكم سخافة وحديث خرافة ذكرها الشيخ عليش في فتاويه في باب الأصول من كتابه ذلك فقال: إن الشعراني نقل عن علي الخوَّاص، أن الأئمة المجتهدين لا يثبتون حكمًا إلا إذا شاوروا النبي صلى الله عليه وسلم يقظة ومشافهة، وأنهم معصومون من الخطأ، إلى غير ذلك مما لا يقبله الشرع ولا العقل، وأن السيوطي ذكر عن نفسه كما في ورقة بخطه أنه رأى النبي ...

    أما ما نقله الشيخ عليش عن الشعراني عن علي الخوّاص من استشارة الأئمة المجتهدين للنبي صلى الله عليه وسلم، يقظة في كل حكم أثبتوه، ومن القول بعصمتهم، فهُما من الباطل الذي لا يقبله إلا الخرافي الجاهل.

    فالمسلمون قد أجمعوا على عدم عصمة العلماء المجتهدين، وصرحوا بجواز الخطأ عليهم، إلا أن بعض الشيعة قد قالوا بعصمة بعض الذين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    677

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    231

  • 1- الأبدال في هذه الأمة ثلاثون رجلًا قلوبهم على قلب إبراهيم خليل الرحمن كلما مات رجل أبدل الله مكانه رجل (حم عن عبادة بن الصامت) بإسناد صحيح.

    2- الأبدال في أمتي ثلاثون بهم تقوم الأرض وبهم تمطرون وبهم تنصرون (طب عنه) أي عن عبادة بإسناد صحيح.

    3- الأبدال في أهل الشام بهم ينصرون وبهم يرزقون (طب عن عوف بن مالك وإسناده ...

    اعلم أن هذه الأحاديث باطلة رواية ودراية، سندًا ومتنًا، وإنما راجت في الأمة بعناية المتصوفة.

    وقد ذكرها الحافظ ابن الجوزي في الموضوعات وطعن فيها واحدًا بعد واحد، وتعقبه السيوطي الذي جعلها في الجامع الصغير على أقسام: صحيح وحسن وضعيف ومنكر، بل جوَّز أن تكون متواترة.

    والحق أنه لا يصح منها شيء، وأما الحسن فإنما جاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    267

  • سمعنا كثيرًا من الناس يجزمون بأن المجذوب ولي بغير عمل، لأنه جذب من صغره في حب الله، وقد صح حديث «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثٍ: النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وِالْمَجْنُونِ حَتَّى يُفِيقَ، وَالصَّبِيِّ حَتَّى يَبْلُغَ»، وقال تعالى: ﴿أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ ...

    الولي في عرف الشرع المؤمن المتقي لله تعالى، والآية التي ذكرتموها نص في ذلك، وفي اصطلاح الصوفية تفصيل لهذا الإجمال.

    في تعريفات السيد الجرجاني: الولي: فعيل بمعنى الفاعل، وهو مَن توالت طاعته من غير أن يتخللها عصيان، أو بمعنى المفعول وهو من يتوالى عليه إحسان الله وإفضاله.

    والولي هو العارف بالله وصفاته بحسب ما يمكن، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    289

  • هل أعمال بعض أرباب الطرق، كالتصفيق والتمايل وضرب الدفوف وأكل النار والزجاج وضرب الشيش وغير ذلك مما يحدث في مجتمعاتهم التي يسمونها حلقات الذكر، شرعية أم بدعة ضلالة يجب الإنكار عليها وإزالتها؟

    ما ذكرتم من أعمال بعض أهل الطرق كله من البدع المنكرة، يجب إنكارها، وكذا إزالتها باليد على من يقدر على ذلك من غير أن يترتب عليه مفسدة أخرى وضرر يفوق ضررها. [1]

    [1] المنار ج31 (1930) ص ‏735.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    404

  • قرأت في كتاب أوراد السيد أحمد بن إدريس رحمه الله عبارة هذا نصها: «إنني اجتمعت بالنبي صلى الله عليه وسلم اجتماعًا صوريًّا ومعه الخضر عليه السلام، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم الخضر أن يلقنني أوراد الطريقة الشاذلية فلقننيها بحضرته ثم قال صلى الله عليه وسلم: «يا خضر لقنه ما كان جامعًا لسائر الأذكار والصلوات والاستغفار ...

    صرَّح بعض العلماء المحققين بأن دعوى رؤية النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته في اليقظة والأخذ عنه دعوى باطلة، واستدلوا على ذلك بأن أولى الناس بها -لو كانت مما يقع- ابنته سيدة النساء، وخلفاؤه الراشدون وسائر علماء أصحابه، وقد وقعوا في مشكلات وخلاف أفضى بعضه إلى المغاضبة وبعضه إلى القتال.

    فلو كان صلى الله عليه وسلم يظهر لأحد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    922

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • هل العمامة الخضراء والحمراء والصفراء ثبت لبسها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وما حكم لبسها إذا لم يرد عن رسول الله أنه لبسها؟ أو كان يراد بها التقرب من الله أو الافتخار أو إظهار النسب؟

    هذه العمائم التي يلبسها مشايخ الطرق المنسوبة إلى الصوفية، لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم منها شيء إلا العمامة السوداء.

    فقد ورد أنه دخل مكة عام الفتح وعليه عمامة سوداء، وهو لم يلبسها تشريعًا بل اتفق له ذلك.

    وقد سئل السيد محمد الزغبي الجيلاني شيخ الطريقة القادرية في طرابلس الشام عن سبب اختلاف أهل الطرائق في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • رُفع إلى جلال الدين السيوطي سؤال من رجل حلف بالطلاق الثلاث من زوجه أن الشيخ عبد القادر أحد أولياء عصره كان بائتًا عنده البارحة، وحلف آخر كذلك فأرسل هو إلى الشيخ عبد القادر يسأله عن ذلك فقال: لو حلف أربعة أني كنت بائتًا عند كل منهم فلا يحنث.

    وأفتى السيوطي بعدم الحنث على أحد من الحالفين، واستند في فتواه هذه إلى قول علاء ...

    قال السيوطي: إن وجود الشخص الواحد في أمكنة متعددة في وقت واحد ممكن غير محال كما يتوهم «فقد نص الأئمة الأعلام أن ذلك من قسم الجائز الممكن -وسمى جماعة منهم ذكر السائل بعضهم ثم قال: وحاصل ما ذكره في توجيه ذلك ثلاثة أمور:

    الأول: أنه من باب تعدد الصور بالتمثل والتشكيل كما يقع ذلك للجان.

    والثاني: أنه من باب طي المسافة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    993

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ما قولكم في قول من قال أن الولي يجوز أن يتشكل في عدة أجسام حتى إذا لم يره أحد يحضر الجمع ولا الحج فلا ينكر عليه؛ لأنه إنما رأى جسمًا واحدًا لم يصل ولم يحج، وهذا لا ينافي أن الأجسام الأخر حجت وصلت وصامت؟

    إن علماء المعقول متفقون على أن وجود الجسم الواحد في مكانين أو أكثر في وقت واحد من المُحَال العقلي المعلوم بالبداهة أو الضرورة.

    ويحكمون بكذب مدعيه قطعًا، بل يجعلونه مثالًا للمحال.

    ولا يصح معارضة هذا الحكم القطعي الضرورة في عالم الشهادة باحتمال وقوع مثله عقلًا في عالم الغيب، كالملائكة والجن.

    أو ثبوته بنص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    992

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    315

  • مرفق لسيادتكم طيه عدد 5 كشوفات من الورد الخاص بالطرق الصوفية، فأرجو قراءتها وإبداء رأيكم حول هذا الورد من الناحية الشرعية.

    بالرغم أن هذه الطرق الصوفية معتمدة رسميًا في مصر ويوجد مجلس أعلى للطرق الصوفية.

    وأرجو الاهتمام بهذا الموضوع وإبداء رأيكم فيه من الناحية الشرعية، لأنني كنت أقوم بقراءة هذا الورد، ووجدت بعض ...

    ترى اللجنة أن هذا الورد يحتوي على كثير من الألفاظ غامضة المعنى والموهمة لمعان غير صحيحة، ولذا فإن على المسلم العدول عنه إلى الدعاء بالمأثور مما هو واضح المعنى ولا يحتمل أي معنى غير صحيح، لأن الدعاء مخ العبادة فلا يجوز إدخال الشبهات فيه، ثم إن هذا الورد يلتزم السجع المتكلف، وهو غير مستساغ في كلام الناس عامة، ولا بد أن يكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • ما حكم الإسلام فيمن مارس ذكر الله بطريقة الصوفية؟

    الذكر من أفضل العبادات، وقد جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله: «مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ الله وَالَّذِي لَا يَذْكُرُه كَمَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ» رواه شيخان، ويشترط فيه -كسائر العبادات- حتى يكون مقبولًا أن يقصد به وجه الله سبحانه، وأن يكون موافقًا لما جاء في الشريعة خاليًا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • ما حكم الإسلام في من اعتقد بالصوفية ولازمهم واعتقد بهم؟

    الصوفية لفظ عام مجمل يقصد به عند أربابه سلوك طريق من الزهد والتربية والذكر والتعبد والرياضة والمجاهدة، ولقد وقع لكثير من السالكين في هذه الطرق خلط كبير بين التزام السنة، وبين الجنوح إلى البدعة، وبين الاعتدال، وبين الغلو، حتى أصبح من المتعذر الحكم على جميع أهل التصوف بحكم واحد، والأصل الجامع في ذلك أن من سلك طريقًا موافقًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4574

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • هل يجوز موالاة ومناكحة الصوفية؟

    الأصل أن يحرص راغب الزواج والأولياء على تزويج المرتضى في دينه وأمانته، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إِذَا جَاءكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَأَمَانَتَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ» رواه الترمذي.

    إلا أنه إذا زوجت المرأة بمبتدع متأول ببدعته غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • ما حكم الإسلام في من اعتقد بشيخه أنه يرى من الله ما لا يراه هو كمريد، وأخذ بكل ما يقوله له شيخه من غير أن يعرضه على الكتاب والسنة؟

    أخذ المريد -التلميذ- بكل ما يقوله شيخه من غير عرض على الكتاب والسنة فكرة دقيقة جدًا وحساسة، ومعناها الظاهر فيه شبهة، حيث إن الشيخ قد يصيب ويخطئ، فكيف يؤخذ بقوله في حال خطئه؟ ثم إن في ذلك جنوحًا عن المصدر التشريعي الأساسي وهو القرآن والسنة إلى ما ليس بمصدر مقبول، وهو خطأ وشذوذ وضلال.

    إلا أن المعنى الحقيقي لهذه الجملة إنما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4887

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • سئل بإفادة واردة من وزارة الداخلية بتاريخ 24 ‏فبراير سنة 1916 نمرة 321 صورتها: ‏ سبق أن محافظة مصر أرسلت إلى الوزارة مع ‏خطابها نمرة 382 سنة 1912 عريضة مقدمة من ‏بعض أهالي نجع طايع بمديرية ‏ جرجا بالطعن على ‏إجراءات نقباء الأشراف في تحري الأنساب ‏الصحيحة، وأنهم يقرون الأغنياء على السعي لديهم ‏في إثبات أنساب باطلة... إلخ، ...

    اطلعنا على إفادة سعادتكم الواردة لنا بتاريخ 24 ‏فبراير سنة 1916 نمرة 321، وما معها من ‏الأوراق بخصوص الشكوى المقدمة من بعض أهالي ‏نجع طايع في حق نقابة الأشراف من جهة إثبات ‏الأنساب، وتبين من عريضة الشكوى المقدمة من ‏المذكورين الطعن على من يدعى م. م. ‏ي، بأنه نصب حبائله على جماعة من الناحية ‏بلدهم يعرفون بالقرع، وعملهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • هل يجوز لرجل من العوام لا يعرف له علم ولا فقه أن يطعن في العقيدة الأشعرية ومن يدعو إليها، وأيضا المذهب الشافعي والطريقة الرفاعية بافتراءات وأكاذيب يريد أن يتوصل من خلالها إلى تضليل وتكفير الأمة؟

    لا يجوز شرعا الطعن في عقيدة الأشاعرة؛ لأنهم من أهل السنة والجماعة، وكذلك لا يصح التطاول على مذهب الإمام الشافعي -رضي الله عنه-، ولا الطرق الصوفية الملتزمة بالكتاب والسنة، ولا العلماء المعروفين بالعلم والتقوى وهذا التطاول يَحْرُم؛ لأنه يؤدي إلى الفرقة والاختلاف بين أبناء الأمة الإسلامية في وقت تحتاج فيه هذه الأمة إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13939

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    335

  • ما حكم الإسلام في من اعتقد بالصوفية ولازمهم واعتقد بهم؟

    الصوفية لفظ عام مجمل يقصد به عند أربابه سلوك طريق من الزهد والتربية والذكر والتعبد والرياضة والمجاهدة، ولقد وقع لكثير من السالكين في هذه الطرق خلط كبير بين التزام السنة، وبين الجنوح إلى البدعة، وبين الاعتدال، وبين الغلو، حتى أصبح من المتعذر الحكم على جميع أهل التصوف بحكم واحد، والأصل الجامع في ذلك أن من سلك طريقًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • هل يجوز موالاة ومناكحة الصوفية؟

    الأصل أن يحرص راغب الزواج والأولياء على تزويج المرتضى في دينه وأمانته، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إِذَا جَاءكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَأَمَانَتَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ» رواه الترمذي[1].

    إلا أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15568

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • أرجو أن تفتونا في جماعة يحلقون في المساجد ويذكرون الله ويذكرون رسوله ويأتون في أذكارهم ببعض الأشياء المنافية للتوحيد مثل قولهم بصوت واحد: وخذ بيدي يا رسول الله . يرددون ذلك ويقودهم أحدهم قائلاً: يا مفتاحًا لكنوز الله - يا كعبة لتجلي الله - أيا عرشًا لاستواء الله - يا كرسيًّا لتدلي الله - فاغننا يا رسول الله، أنت المقصود يا حبيب ...

    أولاً: إن ذكر الله جماعة بصوت واحد على طريقة الصوفية بدعة، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] .

    ثانيًا: أن دعاء غير الله والاستغاثة به لتفريج كربة أو كشف غمة شرك أكبر لا يجوز فعله؛ لأن الدعاء والاستغاثة عبادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20686

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211