• ما قولكم دام فضلكم في البيع بالنساء مضاعفة كأن يكون ثمن السلعة في السوق قرشًا واحدًا بالنقد، فيبيعها المالك بقرشين نسيئة، وهل يوجد فرق في هذا البيع بين أن يكون لمسلم أو لغير مسلم؟

    إن ذلك جائز للمسلم وغيره ما لم يكن غش أو تغرير. ولا فرق في المعاملات بين المسلم وغيره، لأن الشريعة الإسلامية ساوت بين الناس في الحقوق، وإن اختلفوا في الجنس والدين، وإنما الشرائع الأخرى لاسيما الأوربية منها هي التي تفاضل بين الأجناس والملل، فتميز كل شريعة أبناء جنسها في الحقوق على غيرهم. أما الشريعة الإسلامية فإنما تقدم المسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    93

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    384

  • نرجوكم الإفادة المطابقة لمذاهب الأئمة الأربعة أو أحدهم عما هو آت، ثم إبداء رأيكم الخاص في ذلك: رجل من تجار المسلمين القانطين بكلكته، تأتي له حوالات نقدية من الجهات على البنك، وأصحاب البنك المذكور قوم من النصارى الأروباويين، فيبقيها في البنك، ويؤخذ منها بقدر الحاجة فقط، بلا شرط بينه وبين أصحاب البنك، فإذا مضى على النقدية أو ...

    من أعطى إنسانًا باختياره مالًا أو عرضًا لا يستحقه عليه، فأخذه كان حلالًا بالإجماع، ما لم يكن هناك غش أو نحوه من الأمور التي تنافي أن يكون المعطي قد أعطى برضاه واختياره، ومن هذه الأمور ما قد يكون معروفًا للآخذ، ومنها ما يكون شبهة، ومن ذلك موضوع السؤال، فإنه لم يسأل عنه إلا وهو عند أصحاب الواقعة محل شبهة، هل هو من الربا أم لا؟ ولو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    232

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    366

  • 1- هل ربا الفضل جائز مطلقًا؟ فإن كان بعضه جائزًا وبعضه غير جائز، تفضلوا بشرحٍ مستوفٍ يفرق الجائز من غير الجائز[1].

    2- ما قولكم في حديث أبي أسامة[2] من أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لَا رِبًا إِلَّا فِي النَّسِيئَةِ» أيعتبر منسوخًا بحديث أبي سعيد الخدري الذي ...

    أما الجواب عن الأول، فقد نقل المحدثون أن السلف رضي الله عنهم قد اختلفوا في ربا الفضل، فأجازه ابن عمر وابن عباس وأسامة بن زيد وابن الزبير وزيد بن أرقم وسعيد بن المسيب وعروة بن الزبير مطلقًا، ونقلوا عن ابن عمر أنه رجع عن ذلك، واختلفوا في رجوع ابن عباس. وحجتهم حديث أسامة المذكور في السؤال وهو في الصحيحين، والجمهور على خلافهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    236

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    432

  • أشهد أن رسالة الاستفتاء في مسألة الربا رسالة نفيسة، وأن كاتبها المستفتي المفتي قد حقق الموضوع أحسن تحقيق في مذهب الحنفية، فهو حقيق بأن يُعَدُّ بها مجتهدًا في المذهب -لا في الكتاب والسنة- على سعة اطلاعه في التفسير والحديث.

    وإننا نبين رأينا مجملًا مختصرًا في المسائل الأربع التي لخص بها الرسالة، وأفتى فيها وعرض فتواه على ...

    الفتوى الأولى[1]- قال: الربا المذكور (يعني في آية البقرة) مجمل عند الأحناف وغيرهم من الأئمة، حتى يصح أن يقال: اتفقت عليه الأمة، وحديث عبادة وغيره تفسير له عند الجمهور.

    أقول: قوله إن الربا المذكور مجمل عند الأحناف صحيح، وقوله: باتفاق الأمة عليه غير صحيح، وقوله: إن حديث عبادة وغيره «الْحِنْطَةُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    806

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • ما هي حقيقة الربا القطعي المحرم لذاته والربا الظني المنهي عنه لسد الذريعة؟[1]

    ليس في الشريعة الإسلامية مسألة مدنية وقع فيها الخلاف والاضطراب منذ العصر الأول، ثم ما زالت تزداد إشكالًا وتعقيدًا بكثرة بحث العلماء إلا مسألة الربا، فهي تشبه مسألة القَدَر في العقائد. فأما ما جاء من النصوص القرآنية في المسألتين، فبيّنٌ كالشمس لا مجال للشبهات فيه. وأما السنة العملية القطعية في مسألة الربا، فهي تنفيذ لحكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    541

  • أملك معرضًا لبيع وشراء السيارات، ويأتي لدي أناس يشترون السيارة عن طريق بنك تجاري، وذلك بتصوير رخصة السيارة وفحصها، وعندما يوافق البنك على العميل يبعث لي كتاب تعهد بالدفع في حال تم التنازل عن السيارة ورهنها لصالح البنك، فأتوجه إلى البنك وأقبض ثمن سيارتي دون زيادة أو نقصان في السعر، فما حكم الشرع في ذلك؟

    يحرم ذلك؛ لأن مثل هذا العمل فيه إعانة على الحرام، وقد نهى الله تعالى عن التعاون على الإثم والعدوان، قال الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة:2]، وفي "صحيح مسلم" عن جابرٍ رضي الله عنه قال: "لَعَنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1229

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    369

  • يعتقد البعض أن الربا نوعان: حلال وحرام.

    أما النوع الأول: الحلال، فهو: ربا الإنتاج، كأن يقترض رجل من البنك مالًا بفائدة، ويبني عمارة بها، ويسدد المبلغ من إيجارات العمارة حتى يستوفيها، فهذا أفاد واستفاد.

    النوع الثاني: ربا الاستهلاك كأن يقترض رجل مالًا من البنك بفائدة، وذلك لسد ضروريات الحياة، كبناء مسكن خاص له، أو ...

    الربا بكل أنواعه محرم لا فرق بين ما يسمى بالربا الإنتاجي أو الربا الاستهلاكي، لعموم قوله تعالى:﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275] ولقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ[٢٧٨] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1775

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    278

  • تهدي سفارتنا بدولة الكويت أطيب تحياتها إلى وزارة الخارجية (إدارة المراسم) وترجو مخاطبة الجهات المسئولة بخصوص موضوع «الربا» نظام ومنهج البنوك الخاص بالفوائد بدولة الكويت -حيث إن الجهات المختصة في الباكستان ترغب بدراسة نظام الحكومة الكويتية بهذا الخصوص -علمًا بأن هذا المنهج مطلوب بصورة عاجلة جدًا- ...

    وقد رأت اللجنة أن ترسل للجهة المستفتية صورًا عن بعض الفتاوى السابقة المتعلقة بهذا الموضوع.

    ومنها فتوى رقم 32ع/86، وفيها يقول السائل: أرجو إفادتي عن فوائد النقود المودعة في البنوك والمتفق عليها سلفا بين المودع والبنك، هل هذه الفوائد تعتبر من الربا الذي حرمه الله طبقا للآية الكريمة أعلاه... أم أن هذه الفوائد لها حكم آخر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3762

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    362

  • اشتريت بضاعة بمبلغ مائة ألف درهم، ولعدم وجود سيولة نقدية فورية فقد سلمت صاحبها شيك بمبلغ مائة وعشرة آلاف درهم، مثلًا على أن أسددها خلال فترة زمنية محدودة.

    فقام صاحب البضاعة بتقديم الضمان الذي قدمته له وهو عبارة عن شيك بمبلغ مائة وعشرة آلاف درهم إلى البنك وسحب مبلغ المائة ألف درهم فورًا وأبقى العشرة آلاف درهم إلى البنك ...

    هذا السؤال يتضمن عقدين، العقد الأول بين السائل والذي باعه الأجهزة، والعقد الثاني بين البائع للأجهزة والمصرف الذي اشترى الشيك.

    فأما العقد الثاني فهو عقد يتضمن الربا، وهو محرم، وأما العقد الأول فجائز، إلاّ أن المشتري إذا كان يعلم عند الشراء أن البائع سوف يبيع الشيك بفائدة فإنه مكروه، وإن كان لا يعلم بذلك فلا كراهة عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4680

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • هل هذا الكلام المنشور عن المعاملات مع البنوك مع تحديد الربح مقدمًا أو عدم تحديده لا علاقة له بالحلال أو الحرام؟ أرجو منكم الإفادة والرد ثم اطلعت اللجنة على الكلام المشار إليه، والمنشور في إحدى الصحف من غير أن يظهر اسم الصحيفة ونصه: تحديد الربح مقدمًا لا علاقة له بالحلال والحرام: مفتي مصر: معاملات البنوك

    ترى اللجنة عدم جواز التعامل مع البنوك التي تتعامل بالفوائد الربوية وتقوم معاملاتها على تحديد الربح بنسبة معلومة من رأس مال الوديعة مما يجعل الوديعة قرضًا، وبهذا تخالف المضاربة الشرعية التي يحدد فيها الربح بنسبة من الربح الناتج وليس من أصل رأس المال، إضافة إلى عدم ضمان البنك لرأس مال المضاربة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    380

  • باع سامي بيته بمبلغ (100000) مائة ألف دولار، واستلم (20000) عشرين ألف دولار نقدًا واستلم من المشتري كمبيالات -وعد بالدفع- لدفع باقي المبلغ على خمس سنوات.

    أراد سامي الحصول على مبلغ نقدي فورًا، فهنا تدخل وسيط ودفع لسامي مبلغًا نقديًا (60000) ستين ألف دولار، وباع هذا الوعد بالدفع (الكمبيالة) إلى فيصل بمبلغ (65000) دولار.

    هنا باع سامي ...

    هذا الموضوع يدخل في باب بيع الدين من غير من عليه الدين بثمن أقل من الدين، وهو ممنوع شرعًا، لما فيه من مقابلة الأجل بالمال، وهو ضرب من الربا المحرم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6989

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • في كثير من الأحيان نلحظ أن مؤدى البيع هو نفسه مؤدى الربا، فكلاهما له ذات النتيجة في بعض ‏الصور، فلماذا فرّقتم بينهما في الحكم والنتيجة واحدة؟

    إن الفرق بين الربح الناتج عن الاستثمار بصيغ الاستثمار الشرعية وبين الربح الناتج من القروض ‏الربوية يتحدد في الفرق بين طبيعة كل عقد منهما، فعقود الاستثمار الشرعية تقوم على مبدأ ‏المعاوضة بين السلعة وبين الثمن، كما في عقود البيع والاستصناع والسلم، أو المعاوضة بين ‏العملات، كما في عقود الصرف، وقد تكون المعاوضة بين المنفعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7394

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    352

  • 1- أملك عقارًا فيه بناء على العظم، وقد أردت بيعه، فجاءني من يشتريه لصالح بنك ربوي، فهل يجوز لي بيعه لبنك كهذا؟

    2- كما أن البنك يريد بعد أن يشتري العقار مني أن يعهده إلى مقاول ليقوم بكسوته وتجهيزه، فهل يجوز لي أن أتقدم لمثل هذا العمل؟

    كون البنك ربويًا لا يعني أن جميع أمواله ومكتسباته ربوية، بل في البنك المذكور الحلال والحرام وإن كان الحرام أكثر.

    وقد نص العلماء ومنهم الإمام الغزالي في الإحياء 2/120 على جواز معاملة من كان أكثر ماله حرامًا مع الكراهة وأن تركه من الورع كما في إعانة الطالبين 3/360، يعني ليس من الأمور المحرمة التي يأثم بها المرء وذلك مالم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • ما حكم بيع وشراء الراتب بثمن أقل منه، وعلى سبيل المثال إن لي راتبًا شهريًا بمقدار خمسة آلاف بيزو، فقبل حلول الشهر بعته لصديق لي بأربعة آلاف بيزو، فهل هذه المعاملة عين الربا؟

    نعم هذه المعاملة عين الربا؛ لأنها بيع الشيء بجنسه نسيئة متفاضلًا، وبيع الشيء بجنسه لا يجوز إلا بشرط الحلول والتقابض والمماثلة، فإذا اختل شرط من تلك الشروط كان عين الربا، وقد قال صلى الله عليه وسلم: «لَا تَبِيعُوا الذَّهَبَ بِالذَّهَبِ إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ، وَلَا تُشِفُّوا بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ، وَلَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9166

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • تبنى مصرف ما تمويل بناء على أرض، على أن يباع البناء من قِبَل المصرف لصاحب الأرض بمبلغ يتفق عليه، وعلى أقساط محددة، وبهذا يحتسب المصرف رأس المال الذي يقدره لإشادة البناء مع الأرباح التي يرتبها على رأس المال.. أفيصح أن يكون دورُ المصرف دورَ الممول لا غير؟ أم لابد من الإشراف الفعلي على الإنشاء وحتى يكون عقد مرابحة، وإلا كان ...

    لا تصح هذه المعاملة إلا على وجه المشاركة الفعلية، أو الاستصناع.

    أما ما ذكر في السؤال من كون البنك إما أن يكون ممولًا فقط، أو مشرفًا فعليًا إضافة إلى التمويل، فإنه لا يحل، لأنه محض الربا، حيث بذل المال لإنشاء البناء، ورتب عليه فوائد، وهذا هو القرض بالفائدة، ولا يبرر هذا كونه يشرف على الإنشاء، إذ الإشراف لا يعدو مراقبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    280

  • الاشتراط في قالب المزحة.. كأن يغدي خالد أحمد وعند الدفع يتشاكلان على الدفع فخالد يقول: أنا الذي أدفع وأحمد يقول: أنا الذي أدفع، وفي النهاية يقول خالد لأحمد لينهي الموقف: خلاص يا سيدي أدفع أنا هذه المرة والمرة الثانية تغديني أنت مرتين، ويقول خالد خلاص اتفقنا، وقد جاء ذلك في قالب المجاملة والضحك والمزاح ولكن ترتب على ذلك ...

    هذا ليس من باب ربا الفضل، حيث لم يكن هذا عقدًا شرعيًا، وإنما هو وعد بالإكرام، مقابل إكرام سابق، والوعد غير ملزم قضاء، وإن كان مطلوبًا ديانة، ثم إن هذا العمل يجري مثله بين الناس ولا يقصد به الفائدة، ولا استغلال الضعفاء، فهو من باب المباسطة الأخوية التي لا حرج فيها شرعًا والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9177

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • أرغب في طلب أرض سكنية، ثم أقوم برهنها للبنك ليقوم ببنائها، وبعد ذلك أؤجرها كشقق سكنية، فما رأي الدين في هذه الحالة؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع إن شاء الله تعالى من هذه المعاملة إذا قام البنك ببنائها بطريقة الاستصناع الذي بموجبه يقوم البنك بالإنشاء على حسابه الخاص، بعد أن يتفق معك على ربح معلوم زائد على تكاليف البناء فهذا يسمى شرعًا استصناعًا، وهو جائز.

    أما إذا أقرضك المال بفائدة لتقوم بالبناء، فهذا غير جائز لأنه ربا حرمته معلومة من الدين بالضرورة.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9196

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    384

  • اطلعنا على ما نشرته الأهرام في عددها يوم الجمعة الموافق 21 ربيع الأول سنة 1400 هجرية 8 فبراير 1980 المقيد برقم 107 لسنة 1980 في شأن ما تتقاضاه هيئة الأوقاف المصرية من المتعاملين معها في تملك العقارات وأطلقت عليه اسم فائض الريع، إذ قالت رسالة المواطن/ ع. ع. م إن الهيئة تأخذ فائدة سنويا فوق الثمن المتعاقد عليه مقدارها 5% على باقي ثمن الشقق ...

    نفيد أنه لما كان ما نشرته الأهرام وما جاء بالأوراق الواردة من هيئة الأوقاف المصرية وبأوراق السيد المستشار فتحي لاشين يفيد أن المشتري لوحدة سكنية من هيئة الأوقاف يتملك مبانيها فقط بمجرد التوقيع على العقد، وأن هناك جداول ملحقة بالعقد وتعتبره جزءا لا يتجزأ منه وتجري المحاسبة طبقًا لها، وقد جاء بهذه الجداول بيان الأقساط بدون ريع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10282

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    271

  • ما تعريف الربا؟ وما المنهج الذي سلكته شريعة الإسلام في تحريمه؟ وما الحكمة من تحريمه؟

    الربا في اللغة معناه: الزيادة، يقال: ربا الحال إذا زاد ونما، ومنه قوله تعالى: ﴿يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ﴾ [البقرة: 276].

    أي: يزيل الله تعالى بركة المال الذي يدخله الربا، وينمي سبحانه المال الذي يتصدق منه صاحبه على المحتاجين، والربا في اصطلاح الفقهاء له تعريفات كثيرة منها: أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10287

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    301

  • ما المقصود بربا الجاهلية الذي نزل القرآن بتحريمه؟ وهل كان ربا العباس يختلف عن ربا الجاهلية؟

    إذا ما رجعنا إلى أقوال العلماء من الفقهاء والمفسرين والمحدثين رأيناهم قد فسروا الربا الذي كان شائعا في الجاهلية والذي نزل القرآن الكريم بتحريمه بعبارات متقاربة في لفظها ومعناها، ومن العبارات الجامعة التي وضحت معنى الربا الذي كان شائعا في الجاهلية قول الإمام ابن جرير عند تفسيره لقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10290

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    896

  • هل اختلف الفقهاء في تحديد الربا المحرم شرعًا؟

    لم يختلف الفقهاء في يوم من الأيام في أن الربا من أكبر الكبائر وأن الذي يستحل التعامل به يكون مارقا عن دين الإسلام ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولكنهم اختلفوا في تحديد صوره لا في ذات تحريمه؛ أي أن منهم من يقول: هذه المعاملة لها صلة بالربا ومنهم من يقول غير ذلك، وقد سرى هذا الاختلاف منذ عهود الصحابة إلى يومنا هذا وهو اختلاف كما قلت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10288

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    425

  • هل كل زيادة على رأس المال تعد من الربا المحرم شرعًا؟

    لا أستطيع أن أقول بأن كل زيادة على رأس المال تعد من الربا المحرم شرعًا؛ لأن آيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لا تؤيد ذلك بل هي تؤيد الدعوة إلى غرس روح المروءة ورد الجميل بجميل أفضل منه، ومن الآيات القرآنية التي تشير إلى ذلك قوله تعالى: ﴿وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • نريد أن نعرف بعض الأمثلة للربا المجمع على تحريمه، وهل العقوبة تقع على الدائن والمدين؟

    التعامل بالربا المجمع على تحريمه له صور من أبرزها:

    أ) أن يكون إنسان في ضائقة مالية تجعله في حاجة إلى ضرورات الحياة فيأتي إلى إنسان آخر فيقول له: أرجو أن تقرضني مبلغ مائة جنيه مثلا وسأدفع لك هذا المبلغ في يوم كذا فيلبي هذا الإنسان الثاني طلب الإنسان الأول، فإذا ما حل موعد السداد وعجز المدين عن السداد عجزا حقيقيا، قال له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10291

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    346

  • هل ما يؤخذ من المدين كأجرة لمن يقوم بكتابة الديون أو توثيقها له علاقة بالربا؟

    ما يؤخذ من المدين كأجرة لمن يقوم بكتابة الديون أو توثيقها يعد خارجا عن دائرة التعامل بالربا بناء على شريعة التوثيق للديون، ومطالبة المدين بأجرة هذا التوثيق سواء أكان الدائن شخصا طبيعيا كالإنسان أم معنويا كالهيئات والبنوك هذه المطالبة عمل لا بأس به متى تم الاتفاق على ذلك بين الدائن والمدين بطريقة لا قسر معها ولا إكراه ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10293

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    333

  • هل تحديد الربح مقدما بالنسبة للبنوك أو غيرها له علاقة بالحل أو الحرمة؟

    هذه مسألة من المسائل التي اختلفت فيها الأفهام تارة بسبب التقليد وتارة بسبب التلقين وتارة بسبب الجهل بالأحكام وتارة بسبب الانقياد للهوى والمنافع الخاصة، والذي يهمني أن أوضحه هنا: أن تحديد الربح مقدما بالنسبة لمعاملات البنوك أو لغيرها من المعاملات الأخرى لا علاقة لهذا التحديد بالحل أو الحرمة متى تم ذلك بالتراضي المشروع الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    278

  • هل قامت دار الإفتاء المصرية بالرجوع إلى المتخصصين في أعمال البنوك عندما أفتت في مسائل تتعلق بمعاملات البنوك؟

    نعم قامت دار الإفتاء المصرية بالرجوع إلى المتخصصين في أعمال البنوك عندما أرادت أن تفتي في مسائل تتعلق بمعاملات البنوك وقد فعلت ذلك امتثالًا لقول الله تعالى: ﴿فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ[٧]﴾ [الأنبياء: 7].

    وأهل الذكر في كل علم أو فن هم المتخصصون فيه، ومن أجل ذلك اجتمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10317

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    306

  • ما أهم الشبهات التي أثارها المعترضون على فتاوى دار الإفتاء المصرية بشأن معاملات البنوك؟ وما هي إجابتكم عليها؟

    المعترضون على فتاوى دار الإفتاء المصرية بشأن معاملات البنوك أقسام منهم العقلاء الموضوعيون الذين يريدون أن يعرفوا الحقيقة ومتى عرفوها اقتنعوا ومنهم من ليس كذلك، ومن الشبهات التي أثارها المعترضون قولهم: إن مؤتمر مجمع البحوث الإسلامية الثاني المنعقد بالقاهرة سنة 1965 قد أصدر توصيات بشأن المعاملات المصرفية يفهم منها غير ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    356

  • هل الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بشأن بعض معاملات البنوك خاصة بظروف مصر؟ وما الذي يريده مفتي مصر بالنسبة لجميع معاملات البنوك؟

    نعم، إن الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بشأن بعض معاملات البنوك كشهادات الاستثمار وما يشبهها خاصة بظروف مصر وبأحوال مجتمعها من النواحي الاجتماعية والاقتصادية وغيرهما، وكل مجتمع له ظروفه التي تختلف عن ظروف غيره، ولكل بلد عربي أو إسلامي علماؤه ومفتوه الذين يقدرون أحواله ويفتون في الأمور الاجتهادية بما يرونه مناسبًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    300

  • من إمام قرية كفر كنا قضاء الناصرة: بعض العمال عندنا يشتغلون في بعض الشركات وعند قبض النقود آخر الشهر تبقي الشركة قسما من المال لهذا العامل أو لجميع العمال عندها في البنوك، وبعد خمس سنوات تبلغ الشركة كل عامل أنه يوجد لك عندنا ثمانية آلاف شيكل، وبعد خمس سنوات أخرى تسلم كل عامل ستة عشر ألف شيكل.

    فهل يطيب للمسلم أخذ هذا ...

    إن الله سبحانه دعا إلى العمل وكسب الرزق، فقال في القرآن الكريم: ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[١٠]﴾ [الجمعة: 10]، وأمر بالإنفاق من طيب الكسب فقال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11975

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • سئل عن حكم الشرع في الاقتراض بالفائدة من البنوك في بلاد غير المسلمين، حيث إن الحاجة إلى ذلك ملحة.
     

    العقود الفاسدة كبيع الخمر والربا مع غير المسلمين في بلاد غير المسلمين من المسائل القديمة التي تكلم عنها العلماء، ومن خلال ما اختاره السادة الحنفية أقول: لقد ذهب الإمامان أبو حنيفة ومحمد خلافا لأبي يوسف إلى أنه لا ربا بين المسلم وغير المسلم في دار غير المسلمين، وأن المسلم في تلك الدار له أخذ أموالهم بأي وجه كان، ولو بالعقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14537

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    319