• حصل لي توقف عند قراءة المنار الثاني من هذه السنة من استعمال طابعه أو مصححه للعلامات الإصلاحية عند الإفرنج من نقطة الاستفهام ونقطة التعجب وعلامة العطف إلخ، مع كون اللغة العربية غنية عن ذلك، وبالأخص منها القرآن المجيد الذي هو في أعلى درجات البيان كما لا يخفى، وتراكيبها تؤدي معنى الاستفهام والتعجب وكل ما يتخيله الفكر وينطق به ...

    قد عني المسلمون بكتابة القرآن عناية عظيمة، فلم يكتفوا بوضع النقط في منتهى آياته حتى زادوا على ذلك علامات الوقف والابتداء، وجعلوا ذلك على أقسام: الوقف التام والمطلق والجائز، والممنوع إلا لضرورة ضيق النفس. ووضع لهذه الأقسام حروفًا تدل عليها كالميم والطاء والجيم، و(لا) يكتبونها صغيرة في موضع الوقف، وكان لقائل أن يقول: إن الله جعل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    60

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    323

  • إن من المسائل التي تدور بيننا الآن مسألة رسم المصاحف المطبوعة في بلدة قزان، حيث إن العلماء صرحوا بأن رسم المصاحف يجب فيه الاتباع لرسم المصاحف التي كتبت بأمر سيدنا عثمان رضي الله عنه، وفي رسم المصاحف القزانية مخالفة كثيرة لرسم تلك المصاحف، فتشكلت بقزان لجنة من العلماء والقراء لتفتيش رسم هذه المصاحف ونصوص العلماء فيه، وتكلموا ...

    إن ديننا يمتاز على جميع الأديان بحفظ أصله منذ الصدر الأول، فالذين تلقوا القرآن عمن جاء به من عند الله صلى الله عليه وسلم حفظوه وكتبوه، وتلقاه عنهم الألوف من المؤمنين، وتسلسل ذلك جيلًا بعد جيل. وقد أحسن التابعون وتابعوهم وأئمة العلم في اتباع الصحابة في رسم المصحف وعدم تجويز كتابته بما استحدث الناس من فن الرسم، وإن كان أرقى مما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    296

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    326

  • هل هناك مانع شرعًا من طبع المصحف الشريف بالكيفية الآتية:

    1- أن يكون بالهجاء الحديث المتبع بالأزهر الشريف، وفروعه، وجميع معاهد العلم بالديار المصرية، وبغيرها من البلاد العربية، وغير العربية.

    2- أن توضع علامات الترقيم الحديثة بين الكلمات، بدلًا من وضعها فوق الكتابة بحروف وكلمات غير مفهومة لكثير من البعيدين عن تعليم ...

    من المسائل المتفق عليها بين العلماء أو الاجماعية أن خط المصحف الشريف (أي: رسمه) سماعي توقيفي يجب فيه اتباع الكِتبة الأولى (بالكسر أي هيئة الكتابة) التي أجمع عليها الصحابة رضي الله عنهم، ونشروها بالمصاحف الرسمية التي يعبر عن أصلها (بالمصحف الإمام)، ولهذا الاتباع فوائد ودلائل مبسوطة في محلها، أولها: أن كتاب الله عندنا منقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1006

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • هل يجوز كتابة القرآن الكريم على قواعد الإملاء الحديث أم لا؟

    المعروف المشهور أن علماء الملة متفقون على وجوب كتابة المصاحف بالرسم الذي كتبها به أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأجمعوا عليها، وقد مست الضرورة لطبع مصحف مفسر بالرسم العرفي ليقرأه الجماهير قراءة صحيحة غير محرفة ويفهموه؛ إذ عُلِمَ بالتجربة أن أكثر الناس يخطئوا في القراءة في هذه المصاحف إلا من تلقاها من القُرّاء وقليل ما هم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    250

  • ما الحكم الشرعي فيما يلي:

    كتابة القرآن الكريم بغير الرسم العثماني؟

    الالتزام برواية ثابتة في عدد آي القرآن الكريم؟

    كتابة "الله- محمد" بشكل بارز في بداية المصحف أو على الغلاف؟

    كتابة "صدق الله ...

    رأى المجلس ما يلي:

    1- كتابة المصحف بغير الرسم العثماني لا يجوز، أما في الكتب المدرسية وكتب التعليم فلا بأس.

    2- الالتزام برواية ثابتة في عدد أي القرآن الكريم: هذا الموضوع له أصحاب اختصاص، وقد أقرُّوا كتابة المصحف ووضع العلامات في آخر الآيات بحسب ما ترجح لديهم، فلا يمنع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1098

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    389

  • ما حكم مصحف كُتب على غلافه: (القرآن شريعة المجتمع)؟ وهل يجوز تداول نسخ المصحف التي كُتبت عليها هذه العبارة؟

    رأى المجلس أنه لا يجوز عند طباعة المصحف وضع أي عبارة تفيد حصر القرآن الكريم ورسالته في نقطة معينة، أو صفة: كـ"القرآن شريعة المجتمع"، العبارة الموجودة على غلاف المصحف المشار إليه في السؤال.

    ولذلك لا بد من إعادة طبع الغلاف بدون العبارة المذكورة؛ إذ لا يجوز تداول هذه الطبعة في السوق إلا بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1112

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    430

  • أعرض بين أيديكم نسختين من المصحف الشريف؛ لبيان الرأي حول إجازتهما أو منعهما:

    النسخة الأولى: نسخة القران الكريم/ طباعة دار الخير/ بيروت/ حجم جوامعي، مقاس 35/25سم، الطبعة الرابعة 1402هـ، مع وضع فهرست جانبي على صفحات المصحف الشريف.

    النسخة الثانية: نسخة مصحف التحفيظ على بطاقات، مع ...

    رأى المجلس أن النسخة الأولى من طباعة دار الخير/ بيروت حجم جوامعي، قياس 35/25سم، الطبعة الرابعة 1402هـ، مع وضع فهرست جانبي على صفحات المصحف الشريف بهذه الطريقة المعروضة يؤدي في الغالب إلى إخفاء علامات الأجزاء، والأحزاب، والأرباع، والسكتات، ومواضع السجود، ويرى المجلس أنه لا مانع شرعًا من إجازة هذه النسخة من المصحف، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1149

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • ما الحكم الشرعي في الزخرفة الموجودة على غلاف القرآن الكريم حجم وسط، طباعة دار المحبة؟

    اطلع المجلس على الزخرفة المذكورة، وبعد التدقيق في تفاصيلها رأى أنَّ لها شبهًا بالصليب، وبما أن الأصل في الفنون في الشريعة الإسلامية أن تكون مطبوعة بالطابع الإسلامي، وألا تمثل إلا وجهة النظر التي لها علاقة بالعقيدة وأحكام الشريعة؛ لذلك رأى المجلس منع وجود الزخرفة المذكورة على غلاف المصحف.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1157

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    355

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على السؤال الموجه من مؤسسة المواصفات والمقاييس/ فرع إقليم الجنوب، والمرفق طيّه عينة جاكيت رجالي منشأ الصين يحمل عبارة: (فالله خير حافظًا).
     

    قرر المجلس أنه لا يجوز كتابة الآيات القرآنية على الملابس؛ سدًّا للذريعة، وخشية امتهان كلام الله تعالى.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 17/ 12/ 1432هـ، الموافق: 23/ 1/ 2010م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    288

  • هل يجوز كتابة نص القرآن بحروف غير عربية؟

    لا تحل كتابة نص القرآن العظيم بغير الحروف العربية، سواء كانت كتابة لمصحف كامل أم بعض مصحف، وتحرم طباعته على هذه الصفة، كما يحرم نشره وتوزيعه والمتاجرة به. وذلك نظرًا لكون قراءة القرآن من شروطها أن تعتمد على رواية متواترة، إذ القراءة سنة متبعة أحكامها توقيفية، وهذه الطريقة وهي كتابة القرآن بالأحرف اللاتينية لا تستجيب لهذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1336

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • سؤال بخصوص المصاحف القديمة البالية المجموعة من المساجد حيث تقوم الوزارة بوضع هذه المصاحف بأكياس وإلقائها في البحر بعد وضع ثقل في كل كيس ليستقر في قاع البحر، إلا أن هذه العملية تكلف الوزارة مبلغًا من المال.

    ويسأل إن كان بالإمكان حرق هذه المصاحف في أرض مسورة ومخصصة لهذه العملية وذلك لقلة تكلفتها عن العملية الأولى، فهل ...

    من الأفضل استمرار الوزارة على الطريقة الأولى وهي إغراق المصاحف القديمة في البحر، إلا أنه يجوز إحراق هذه المصاحف بشرط أن تحرق جميع حروف وكلمات هذه المصاحف ثم يدفن رمادها، وبما أنه من الصعوبة الاحتراز عن تطاير رماد هذه المصاحف أثناء حرقها، واحتمال اختلاطها بالنجاسات، لذلك تكون عملية الإغراق في البحر أفضل من عملية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • هل يجوز للمسلم أن يمكن مسيحيًا من حمل المصحف الشريف؟ وما حكم الشرع في من يفعل ذلك من المسلمين؟

    إذا كان جمهور الأئمة قد رأوا تحريم مس المصحف للمسلم المحدث حدثًا أصغر، فلأن يحرم تمكين غير المسلم من مسه من باب أولى، ولا سيما إذا لم تكن هناك حاجة ضرورية إلى مسه، كانتشاله من الوقوع في نجس، أو إنقاذه من حريق، وذلك امتثالًا لقوله تعالى: ﴿إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ[٧٧] فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ[٧٨] لَا يَمَسُّهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1509

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • تقبيل المصحف هل هو بدعة أو سنة؟

    هذا مظهر من مظاهر تكريم المصحف، لا يقال هو بدعة أو سنة، فمن فعله فلا بأس ومن تركه فلا بأس.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1511

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • إذا كان يجوز للمسلم أن يمكِّن مسيحيًا من حمل المصحف الشريف، وما حكم الشرع فيمن يفعل ذلك من المسلمين؟

    إذا كان جمهور الأمة قد رأوا تحريم مس المصحف للمسلم المحدث حدثًا أصغر، فلأن يحرم تمكين غير المسلم من مسه من باب أولى، ولا سيما إذا لم تكن هناك حاجة ضرورية إلى مسه، كانتشاله من الوقوع في نجس، أو إنقاذه من حريق، وذلك امتثالًا لقوله تعالى: ﴿إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ[٧٧] فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ[٧٨] لَا يَمَسُّهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1518

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • وضع المصاحف في مؤخرة السيارات معرضة للشمس والطوز.

    هل هذا العمل صحيح أم خطأ؟ وهل هذا المكان لائق لكلام الله عز وجل ؟

    لا مانع من وضع المصحف في السيارة في أي مكان ولو في مؤخرتها على أن يكون في مكان طاهر، وأن يكون المصحف مصونًا عما يشعر بالإهانة مرفوعًا عن مواضع الأذى ولا يضر بذلك تعرضه للشمس أو الغبار.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • إتلاف المصاحف الغير صالحة؛ هل يجوز حرقها أم دفنها عن طريق البلدية؟

    يمكن التخلص من المصاحف القديمة، وما في معناها من كتب الأحاديث بحرقها ودفن رمادها في مكان طاهر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2187

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • 1) هل يجوز تحقيقًا للفائدة المستمرة توزيع المصاحف كعهدة بجانب أسرة المرضى في أجنحة المستشفيات علمًا بأنها ستكون في تناول يد كل مريض بغض النظر عن دينه سواء كان مسلمًا أم لا؟ مع الأخذ في الاعتبار أن غالبية المرضى مسلمون.

    2) هل يجوز توزيع المصحف المترجم (لغة عربية إنجليزية) للمرضى غير المسلمين؟

    3) لما كان ترتيب السرير ...

    يجوز توزيع المصاحف بجانب أسرة المسلمين على أن يكون في علب منفصلة عن المصحف لتحاشي مسّه من غير مسلم أو من مسلم غير متوضئ، ويجوز توزيع ترجمة معاني القرآن إن كانت الترجمة باللغة الأجنبية دون أن يكون معها نصّ القرآني، وكذلك يجوز إذا كان مع الترجمة نصّ القرآن بشرط أن تكون الترجمة وما معها من التعليقات والشروح باللغة العربية أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2186

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    337

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد، فقد أوصينا المطبعة على طبع عدد أربعة آلاف مصحف من الحجم المعروف بمصحف الجيب لتقديمه هدية خلال شهر رمضان الفضيل، ووجدنا أن يوضع فيه كلمة إهداء من الشركة منفردة، ولكن المطبعة أبلغتنا أنها سبق لها أن طبعت اسم المهدي على الغلاف الخارجي للمصحف الشريف دون أي اعتراض من رجال الدين في مصر، وأن ...

    لو ذكر هذا الإهداء على ورقة منفصلة عن المصحف لكان أفضل وأبعد من شبهة الدعاية التي تنزه المصاحف عنها، ومع ذلك ترى اللجنة أن هذه العبارة لا تمنع من إهداء المصحف الذي طبعت على غلافه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2559

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • هل يجوز كتابة المصحف الشريف بالخط الإملائي الحديث بدلًا من الخط العثماني تسهيلًا على العامة، وهل يجوز كتابة بعض الأجزاء (قصار السور) للأطفال بالخط الإملائي لأغراض التعليم.

    لا يجوز كتابة القرآن الكريم (المصحف) بغير اللغة العربية وبغير الرسم العثماني حتى ولو كان بقصد تيسير قراءة القرآن الكريم لغير العرب أو للمسلمين الجدد لما يترتب على ذلك من تحريف للقرآن الكريم وتبديل بعض الحروف، ولأنه كتب بالرسم العثماني الذي يستوعب القراءات السبع كلها وسدا للذرائع وصيانة للقرآن الكريم من محاولات التغيير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2558

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/صالح، من فرنسا يستفتي فيها عن حكم كتابة النص القرآني بالحرف اللاتيني، ونص السؤال: ما قول السادة العلماء أئمة الدين في هذا الموضوع (كتابة النص القرآني بالحرف اللاتيني تيسيرًا لغير العرب أو المسلمين الجدد قراءة القرآن الكريم بلغتهم).

    لا يجوز كتابة القرآن الكريم (المصحف) بغير اللغة العربية وبغير الرسم العثماني حتى ولو كان بقصد تيسير قراءة القرآن الكريم لغير العرب أو للمسلمين الجدد، لما يترتب على هذا من تحريف للقرآن الكريم وتبديل بعض الحروف، ولأنه كتب بالرسم العثماني الذي يستوجب القراءات السبع كلها، وسدًا للذرائع، وصيانة للقرآن الكريم من محاولات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • هل يجوز إلقاء المطبوعات والصحف والمجلات والكتب التي تحوي الآيات القرآنية وأسماء الله تعالى في سلة المهملات؟

    - هل يجوز إعادة استعمال المطبوعات وأوراق المجلات والصحف والكتب وخلافه والتي تحتوي على آيات قرآنية والتي يتم الاستغناء عنها وذلك بإعادة تصنيعها؟ علمًا بأنه من الممكن تخصيص شركة تقوم بجمع هذه المطبوعات في حاويات ...

    يجوز إتلاف أوراق المصاحف المستغنى عنها بكل من الطرق التالية:

    1- الإحراق الذي يتحول به المصحف كله إلى رماد.

    2- الدفن ويجب أن يكون في مكان طاهر بعيد عن مواطن الأقدام.

    3- التغريق بأن يوضع في أكياس مثقلة ويلقى في عرض البحر بعيدًا عن الشاطئ.

    4- المحو أو الغسل بالماء أو المواد الكيماوية الطاهرة التي تزيل كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2858

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    304

  • هل يجوز إعطاء المصاحف المترجمة للنصارى المهتمين بالإسلام علمًا بأن أكثر هذه المصاحف فيه القرآن بالعربية وتقابله الترجمة بالإنجليزية؟

    يجوز إعطاء ترجمات معاني القرآن الكريم التي ليس فيها النص العربي إلى المهتمين بالإسلام من غير المسلمين.

    فإذا كان فيها نص القرآن الكريم بالعربية وكانت الترجمة أكثر كمية من النص القرآني جاز إعطاؤها لمن يرجى إسلامه لأن لهذه الترجمات حينئذ حكم التفسير فلا يشملها النهي عن بيع المصحف أو هبته لغير المسلم، مع مراعات أن تؤمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2859

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • ‏ كثير من الناس ممن أنعم الله عليهم وحصلوا على قسائم سكنية من الدولة وبدأوا في ‏بنائها، هؤلاء الناس أحيوا عادة لم أر لها مصدرًا ولم أدر من ابتدعها، وهي ذبح ‏الذبائح وإراقة الدماء على صبة الأساسات الشناج (القواعد) أو على كل صبة ‏سقف في المنزل بنية طرد الشياطين واستجلاب البركة، وأن يكون المنزل غير قابل ‏للحريق أو الهدم.

    ...

    ذبح الذبائح وإراقة الدماء على أساسات البناء أو السقوف بنية طرد ‏الشياطين واستجلاب البركة عمل محرم، واعتقاد فاسد ينشأ عن الجهل لأنه لا أصل ‏له في الشريعة، ولا يصل إلى درجة الشرك لأن فاعله لا يعتقد أن ذلك سبب مستقل ‏للنفع أو دفع الضرر بل يعتقد أنه يؤثر في ذلك بإذن الله، وإنما المشروع في مثل ‏هذه الأحوال صنع وليمة والدعوة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3146

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • نرجو التكرم بإخبارنا بالحكم الشرعي باستخدام المصحف بعد تقصيصه في تجليد الكتب الشرعية، كما هو مرفق لكم، حيث استخدم المصحف في تجليد كتاب نيل الأوطار للشوكاني.

    - ثم اطلعت اللجنة على صورة لما جلد به الكتاب المشار إليه، فوجدت أن أوراقًا من المصحف من سورة «يس» قد استخدمت في تجليد الكتاب من داخله.

    تجليد الكتب بأوراق المصحف الشريف على النحو الوارد في السؤال محرم شرعًا، لمنافاته لما ينبغي لكتاب الله عز وجل من توقير واحترام، ويجب الأخذ على يد فاعله وصيانة أوراق المصحف عن الابتذال بدفنها في مكان طاهر لاتصل إليه الأيدي.

    وقد اتفق الفقهاء على أنه من استخف بالمصحف أو أهانه فإنه يكون بذلك مرتدًا والعياذ بالله تعالى.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4175

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    278

  • نفيدكم بأن البلدية تنوي القيام بوضع حاويات خاصة لجمع الكتب والصحف التي تحمل لفظ الجلالة وبعض الآيات القرآنية وذلك لمنع امتهانها وتدنيسها. يرجى إفادتنا بالرأي الشرعي لاستفساراتنا الآتية:

    1- هل يجوز حرق هذه الكتب والصحف؟

    2- هل يجوز إذابتها ببعض المواد الكيماوية وإعادة استخدامها وتصنيعها من قبل مصانع الورق لاستخراج ...

    يجوز إتلاف أوراق المصاحف المستغني عنها بكل من الطرق التالية:

    1) الإحراق الذي يتحول به المصحف كله إلى رماد.

    2) الدفن ويجب أن يكون في مكان طاهر بعيد عن مواطئ الأقدام.

    3) التغريق بأن يوضع في أكياس مثقلة ويلقى في عرض البحر بعيدا عن الشاطئ.

    4) المحو أو الغسل بالماء أو المواد الكيمياوية الطاهرة التي تزيل كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4176

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • من الأمور اللافتة للنظر في الأسواق العامة أن كثيرًا من القرطاسيات والمكتبات ومحلات عامة تعرض المصحف الشريف للبيع بين سلع أخرى، منها كتب مدرسية وقصص مباحة أو غير مباحة ولعب أطفال وغير ذلك ولا ريب أن هذا لا يليق بكرامة القرآن، وقد يمسك به ولو على سبيل الاستطلاع المسلم وغير المسلم ومن على طهارة، وغير طهارة، فهل هذا يجوز؟ وإن ...

    يجب شرعًا تنزيه القرآن الكريم عن الامتهان وصيانته عن العبث، ولقد شرع الإسلام لتحقيق ذلك جملة من الأحكام منها: عدم جواز مس المصحف إلا بطهارة عن الحدث الأكبر والأصغر لقوله تعالى: ﴿لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ[٧٩]﴾ [الواقعة: 79] ومنها: عدم جواز المسافرة به إلى بلاد الكفار لنهيه صلى الله عليه وسلم أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • نرفق لكم مع الكتاب مشروع المحراب الإلكتروني. راجين تقديم الحكم الشرعي في المشروع.

    واطلعت اللجنة على المرفق مع الاستفتاء وهو ملف فيه تعريف شامل عن هذا المشروع مع الصور الموضحة له، وفتوى صادرة عن عضو مجلس هيئة كبار العلماء الشيخ/ عبد الله.
     

    اطلعت الهيئة على مذكرة الأمانة العامة للأوقاف حول مشروع (المحراب الإلكتروني) ورأت أنه تكره القراءة من المصحف على الصورة الواردة في المشروع بأن يظهر المصحف على شاشة مثبتة أمام نظر الإمام في المحراب، وذلك لما فيه من كثرة الاشتغال ولما فيه من الإعراض أو التهاون في حفظ القرآن الكريم.

    ولقد جاء في الحديث الصحيح أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • اعتدنا على استخدام الأعداد التي تبدأ من اليمين إلى الشمال (1-2-3 إلخ)، ولكن لاحظنا أنه منذ فترة قصيرة ظهر من ينادي بعدم كتابتها بدعوى أن أصلها هندي؟ وأنه بدلًا منها يجب أن تكتب الأعداد اللاتينية (1-2-3-4) بحجة أن أصلها عربي.

    والسؤال المطروح الآن: كيف يمكن أن نكتب أعدادًا مخالفة لغير الأعداد المكتوبة في كتابنا الكريم.

    لم يكن القرآن يوم جمعه في زمن الصحابة مرقم الآيات، ثم رقمت آياته في زمن متأخر عن الصدر الأول.

    وعلى ذلك يكون الترقيم أمرًا خارجًا عن رسم المصحف، وهو أمر يجري عليه عرف الناس.

    ولما كان غالب الشعوب العربية والإسلامية الآن تستعمل الأرقام (1-2-3) في الترقيم في المصحف وغيره، والذين يستعملون الأرقم (1 - 2 - 3) منهم قلة فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • ما حكم استخدام التلوين في كتابة المصحف للترميز والتعبير عن أحكام التجويد، فمثلًا يرمز للمدّ ست حركات باللون الأحمر؟ ثم حضر بعد ذلك إلى مكتب رئيس اللجنة عضو لجنة مراجعة المصاحف الشيخ/ مغاوري شعبان وأفاد بأن المصحف المسئول عن التلوين فيه، فيه أخطاء، وأنه يوجد نصوص للفقهاء تمنع التلوين، وأن الناشر لهذا المصحف عرض المصحف فيه على ...

    بعد اطلاع لجنة الفتوى على المصحف المرفق مع الاستفتاء، وهو صادر من دار...، الطبعة الأولى 1414هـ: لاحظت أن المصحف المرفق مأخوذ عن نسخة معتمدة من قبل جهات علمية معترف بها، إلا أنه أثناء التصوير والتلوين وقع بعض الأخطاء في رسم بعض الحروف، وربما سقطت منها بعض الحروف.

    لهذا ترى اللجنة أن مبدأ تلوين نص الحروف للدلالة على مواطن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4561

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • ما حكم الإسلام في من قبل يد شيخه؟

    اتفق الفقهاء على جواز تقبيل يد العالم الورع، وقد ثبت في ذلك بعض الآثار، منها أن «ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قبل يد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة وهو عائد من غزوة» رواه الترمذي وحسنه، ورواه ابن ماجه، إلا أن مشروعية ذلك مشروطة بأن يكون التقبيل للتكريم لا للتعظيم، وأن لا يكون فيه مطغاة لم تقبل يده، وإلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268