• ما قولكم دام نفعكم في تقبيل العامة كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم لأيدي العلماء، وتذللهم لهم حتى جعلوا ذلك من أهم الواجبات الدينية، أفيدونا هل ذلك من آداب ديننا الإسلامي الحنيف أم لا؟

    إذا اعتقد العوام أن تقبيل أيدي العلماء من الواجبات الدينية كان تقبيلها معصية يجب نهيهم عنها، ويحرم على العلماء تمكينهم منها لأنهم زادوا في الدين ما ليس منه، وشرعوا لأنفسهم ما لم يأذن به الله. ولقد كان النبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- يتحامى المواظبة على بعض العبادات المندوبة كصلاة التراويح لئلا تعتقد العامة أنها واجبة. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    146

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • نرى أمراء وأغنياء هذه البلاد الوطنيين منهم، يتهافتون تهافت الفراش على إدخال أولادهم مدارس الحكومة؛ لتعليمهم لغة أوربا. ولم يفكروا يومًا أن تعليم اللغة العربية من الأمور المطلوبة شرعًا؛ لأنها لغة القرآن. وأنَّ من المصلحين من يرى أن لا رجوع للإسلام إلى مركزه الأول إلا بعد تعميم هذه اللغة الشريفة بين أتباعه. وإذا جئت تقول لهم: إن ...

    إنني أعتقد منذ سنين كثيرة بعد طول البحث في حال المسلمين أنهم لا حياة لهم إلا بالاهتداء بالقرآن الحكيم، سواء منهم من يؤثر الاستقلال في فهم الإسلام، ومن يؤثر تقليد بعض الأئمة والعلماء. ذلك بأن هداية القرآن التي أنزل لأجلها، ليست محصورة في الأحكام العملية التي أباح جمهور المسلمين من الخَلَف التقليد فيها، بل هذه الأحكام أقلها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    307

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    327

  • ما يقول حضرة الإمام السيد محمد رشيد رضا نفع الله به آمين. في رجلين قال أحدهما: لا اتحاد بدون علم، وقال الآخر: بل لا علم بدون اتحاد، فمن يراه حضرة السيد المصيب؟ وليتفضل بالجواب مبسوطًا على صفحات المنار، لا برحتم نافعين للأمة، كاشفين عنها كل غمة، آمين.
     

    مجال الكتابة في العلم والاتحاد وعلاقة كل منهما بالآخر مجال واسع، يمكن أن يكتب فيه مصنف كبير، ولا يحسن أن يكون ذلك في جواب سؤال مجمل كهذا السؤال، وبيان ترجيح رأي على آخر وكلاهما غير مبين، فما هو الاتحاد المنفي جنسه بدون علم؟ وما هو هذا العلم المنكر؟ وما هو ذلك العلم المنفي جنسه بدون ذلك الاتحاد المنكر؟ هل المراد اتحاد طائفة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    305

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ماذا يصنع رجل أضناه حب العلم وما بلغ عمره الخامسة والعشرين، وما ترك بابًا إلا طرقه ولا سبيلاً إلا سلكه إليه، ولم يجد من يساعده، وكلما ظن في أحد عونًا تقاصرت همة المطلوب، ورجع الطالب بخُفَّيْ حُنَيْن؟ أفيدوني أثابكم الله.
     

    لا ندري أي علم يعشق هذا المتيم المضنى فنرشده إلى ما ينبغي له، فإن من العلوم ما يمكن تحصيله في كل مكان، ومنها ما لا يمكن تحصيله إلا في معاهده الخاصة كالعلوم والفنون التي يتوقف تحصيلها على الأعمال والتجارب بالآلات. وقلما يصدق أحد في عشق العلم وتقوى عزيمته في طلبه، ولا يهتدي السبيل إليه، ومن الناس من يسمي التمني والتشهي عشقًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    372

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • ما هي البلاد التي يعظم فيها دين الإسلام، ويقام فيها بالعمل وأهلها أشد الناس شكيمة على أعدائه؟

    جميع البلاد التي يغلب فيها الإسلام تعظم فيها شعائره، وما يعد فيها من شعائره، وإن لم يكن منها كالموالد والاحتفالات المبتدعة والقبور المشرفة، ويعمل جمهور أهل الحضارة منها بأكثر ما يعرفون أنه لا بد منه من أعماله، ويتركون أكثر الكبائر من محرماته، وقد ترك كثير منهم بعض أركانه وأقامها آخرون كالزكاة، فإن الذين يؤدونها في جزير العرب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • قرأنا في أعداد سابقة من مجلتكم المنار أدلة وجوب تعلم اللغة العربية على كل مسلم، وأشرتم في بعض الأجزاء إلى أن الإمام الشافعي رحمه الله تعالى قال بذلك.

    ثم قرأنا في الجزء السابع من المجلد 17 قول عبيد الله صاحب (قوم جديد) باستغناء المسلمين عن تعلم العربية.

    فنرجو أن تنشروا قول الإمام الشافعي بذلك إلجامًا لذلك الدجال ...

    جاء في رسالة الإمام الشافعي التي هي أول رسالة كتبت في أصول الفقه برواية الربيع بن سليمان المرادي ما نصه: قال الشافعي رضي الله عنه: والقرآن يدل على أن ليس في كتاب الله شيء إلا بلسان العرب، ووجد قائل هذا القول من قبل ذلك منه تقليدًا له وتركًا للمسألة له عن حجته ومسألة غيره ممن خالفه، وبالتقليد أغفل من أغفل منهم والله يغفر لنا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    509

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • نقلتم في أحد المجلدين (الرابع أو الخامس) عن إمام اللغة الشيخ الشنقيطي رحمه الله أن عزّى -من التعزية بالميت- لا تستعمل إلا متعدية بـ (عن)، خلافًا للمشهور من تعديتها بالباء، ولكن العرب قد استعملوها متعدية بالباء، قال شاعرهم في رثاء محمد بن يحيى (بلسان الندى والجود):

    فقالا أقمنا كي نعزي بفقده ... مسافة يوم ثم نتلوه في غد

    البيت الذي ذكر السائل في رثاء محمد بن يحيى البرمكي ليس من كلام العرب، بل لا أصدق أنه من كلام أهل ذلك العصر إلا إذا وجدته مرويًّا في كتب المتقدمين، على أن الباء فيه لا يتعين أن تكون للتعدية، بل الظاهر أنها للسببية، أي: أقمنا لكي نعزى بسبب فقده، على أن معاجم اللغة ذكرت الفعل لازمًا لا متعديًا بـ(عن) ولا بالباء، وللباء وجه قياسي كما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    558

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • المرجو بيان إعراب هذا البيت، فقد وصلنا إليه في الأشموني في المدرسة الرحمانية، وعجزنا عنه؛ لأن إعرابه ينافي معناه وبالعكس، فسألنا حضرة الوالد خليصكم عنه؛ فادعى أن فيه تحريفًا، ولم نقتنع، فصدَّعنا حضرتكم؛ لتزيلوا الإشكال، ولم تزالوا كذلك:

    وكائن في الأباطح من صديق ... يراني لو أُصبت هو المصابا

    وقد راجعنا ...

    إذا كنتم لم تطَّلعوا على ما قاله ابن هشام في روايتَيْ البيت، ووجوه إعراب الرواية المشكلة من المغني، فالعجب منكم كيف راجعتم فيما عندكم من الكتب شرح شواهد المغني، ولم تراجعوا المغني نفسه أوَّلًا، وإذا كنتم قد اطلعتم على ما في المغني ورأيتم فيه أن في البيت روايتين وما ذكره في إعراب الرواية المشكلة؛ فالعجب منكم كيف لم تكتفوا بما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    573

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • قال بعض السبكية لا سلام على الجالسين في درس علم فإن العلم أولى وأفرض، فعارضناهم بأن الأمر عام والتخصيص لا دليل عليه، وقد سلَّموا على الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة فرد بالإشارة[1].

    عدم السلام على الجالسين في دروس العلم لا نص فيه عن الشارع، ولكنه منقول عن بعض الفقهاء، وله نظائر: كقارئ القرآن بالتدبر والملبي في الحج قالوا: لا يسلم عليهم؛ لئلا يشغلهما عما هما فيه.

    وقالوا: إنه إذا سلم عليهما وجب عليهما الرد.

    فأمر الرد أعظم من البدء، فقد قالوا: إن الإجماع قد انعقد على أن ابتداء السلام سنة وأن رده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • جاء في كتاب الإمام ابن حجر الموسوم بالفتاوى الحديثية صحيفة نمرة 20 من طبع مطبعة الجمالية ما يأتي: «كل من أخذ العلم عن السطور كان ضالًا مضلًا، ولذا قال النووي رحمه الله: من رأى المسألة في عشرة كتب مثلًا لا يجوز له الإفتاء بها، لاحتمال أن تلك الكتب كلها ماشية على قول أو طريق ضعيف اهـ».

    فما رأيكم في ذلك؟ وإذًا فما فائدة ...

    يعني الفقهاء أن علم الدين لا يوثق به إلا إذا أخذ بالتلقي عن أهله من العلماء الراسخين، وأن الجاهل إذا احتاج إلى العلم بمسألة فبحث عنها في بعض الكتب وإن تعددت فأخذ بما رآه مدوّنًا فيها، يكون ضالًا بأخذه بها في نفسه، مضلًا في فتواه بها لغيره، إن لم يكن هو عالمًا يقدر أن يميز بين ما يراه في الكتب فيعرف بالدليل صحيحه من غيره وحقه من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    719

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • هل يجوز للمسلمين أن يرسلوا أولادهم إلى المدارس الأجنبية مع وجود مدارس إسلامية نظامية مستعدة لتعليم أبناء الأمة حسب مبادئ الدين الإسلامي الحنيف أم لا؟

    لا يجوز إلا لطالب راشد متمكن من عقائد الإسلام وهدايته؛ لأن هذه المدارس الأجنبية تفسد عقائد الأحداث والجاهلين.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    785

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • ما قولكم فيمن يرى عدم لزوم تدريس العقائد والعبادات وغيرها في المدارس الابتدائية وغيرها، ويرى تدريس الحكايات والقصص كقصص الأنبياء وأخلاقهم وغيرها فقط، هل هو مصيب أم لا؟

    لا، فإن قصص الأنبياء ولا سيما السيرة المحمدية مفيدة جدًّا ولكنها لا تغني عن معرفة أصل الإسلام وهو عقائده وعباداته وحكمه وآدابه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    786

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • هل يجوز للعامي الذي لا يعرف نحوًا ولا صرفًا مطلقًا أن يقرأ الكتب الدينية الإسلامية، ككتب الفقه، وفتاوى العلماء وغيرها، لأجل أن يعمل بها وهو يلحن في القراءة أم لا؟ تفضلوا بالجواب على صفحات مجلة المنار الأغر ليكون النفع عامًّا؛ ولكم الأجر والثواب.
     

    قد سبق أن سُئلنا هذا السؤال وأجبنا عنه.

    وخلاصة ما يقال فيه أنه لا ينبغي للعامي أن يعتمد على فهمه في قراءة كتب الفقه والعقائد، بل عليه أن يتلقى ذلك عن العلماء، ثم يطالع ما يسهل فهمه مع مراجعتهم فيما يشكل منه.

    [المنار ج30 (1929) ص ‏511.انظر الفتوى رقم 746].
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • من هم المحققون من علماء الإسلام، فهل يطلق هذا اللقب على علماء معينين، أو لكل فن من فنون علوم الدين ووسائلها محققون؟ فإن كان يطلق على معينين فأسردوا لنا أسماء بعضهم، وإن كان لكل فن محققون فأسردوا لنا أيضًا أسماء بعض من محققي التفسير.

    ولكم من الله الأجر الجزيل، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     

    في علماء كل علم وفن محققون، كالأئمة الواضعين لها والمجتهدين فيها، ونقلة مقلدون لهم، والمؤلفون يطلقون لقب المحقق على من يعجبهم بحثه واستدلاله، وقد اشتهر بلقب المحقق أفراد من العلماء عند أكثر المؤلفين، كالسعد التفتازاني في العلوم النظرية، وابن القيم في العلوم الشرعية من الكتاب والسنة، والكمال بن الهمام في فقه الحنفية، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • هل يجوز لجمعية إسلامية أسست لخدمة الدين وأبناء الأمة الإسلامية كجمعية المقاصد الإسلامية في بيروت وغيرها، أن تدخل في مدارسها معلمين غير مسلمين لتعليم أولاد الأمة، الذين هم مطمح أنظارها في نشر الدين وتقويته مع وجود معلمين مسلمين فيهم الكفاءة التامة.

    لما عساه أن ينشأ عن غير المسلمين أمور تنافي ديننا الإسلامي سواء ...

    يجوز للأفراد وللجمعيات استئجار غير المسلم لتعليم أولاد المسلمين ما يحتاجون إليه من العلوم الدنيوية النافعة؛ كالحساب والاقتصاد مثلًا، إذا كان متقنًا لذلك ولا يخشى على الأولاد ضرر منه في دينهم ولا في تربيتهم القومية والملية، ولا يجوز مع خشية الضرر مطلقًا مهما يكن نوعه.

    وإذا وجد معلمان سيان في ذلك العلم وفي فن التعليم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • هل المدارس العالية بمصر تضاهي المدارس العالية في أوربا كإنكلترا وفرنسة وألمانية وسويسرة وهولندة في جميع العلوم والفنون واللغات التي تعلم فيها ما عدا اللغة العربية والعلوم الدينية الإسلامية أم لا؟

    لو كانت مدارس مصر العالية تضاهي المدارس العالية في أوربة لاستغنى بها أهل مصر وحكومة مصر عن إرسال أولادهم إلى أوربة، ولكن بعض الذين تعلموا في مصر أرقى علمًا من بعض الذين تعلموا في أوربة. [1]

    [1] المنار ج31 (1930) ص ‏351-352.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    859

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • هل يصح قول قائل: لا عبرة بعلوم مَن تخرج بأعلى مدارس مصر أي العلوم الأوربية العصرية ولغاتها بالنسبة إلى علوم مَن تخرج بإحدى المدارس الأوربية العالية؛ فإن مدارس مصر العالية تنقصها لغات أوربية وغيرها من العلوم التي تعلم في المدارس الأوربية.
     

    قد علم من الجواب عن السؤالين السابقين (هل المدارس العالية بمصر تضاهي المدارس العالية في أوربا ؟، هل موظفو حكومة مصر الذين ترقوا إلى مناصب الوزارة تعلموا في مدارسها فقط أم تعلموا أيضًا في إحدى مدارس أوربا العالية؟) جواب هذا السؤال من حيث العلوم، وأما اللغات الأجنبية فإن الذين يتعلمونها في بلاد أهلها يكون أكثرهم أحذق لها وأفصح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    861

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • هل موظفو حكومة مصر الذين ترقوا إلى مناصب الوزارة تعلموا في مدارسها فقط أم تعلموا أيضًا في إحدى مدارس أوربا العالية وتخرجوا بها أم لا؟

    إن بعض الذين ارتقوا إلى منصب الوزارة في مصر قد تعلموا وتخرجوا في مدارس مصر، وبعضهم قد تخرَّجوا في مدارس أوربة، ويقال فيهم ما قيل في جواب السؤال السابق.

    وإن سعد باشا زغلول الذي ارتقى إلى رياسة الوزارة ورياسة مجلس النواب -وكان أكبر زعماء السياسة في مصر حتى دانت له رقاب المتعلمين في أوربة وفي مصر جميعًا- لم يتخرج في مدارس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    208

  • ما رأيكم -دام نفعكم- في من يدخل ابنه الصغير إحدى المكاتب (المدارس) الدولية، وهي خالية من تعليم الدين الإسلامي وتدريس اللغة العربية كما يجب، بل كل تعليمها امتهان لنفس التلميذ حتى ينشأ ذليلًا محتقرًا نفسه وأهله، واعتناء باللغة الفرنساوية اللطيفة، والدافع إلى زج هذه الفلذة الصغيرة، هو توقع ما تحقق أن الولد يؤخذ للخدمة الجندية ...

    إن تعليم الأولاد ما يجب عليهم من عقائد الإسلام وأحكامه عند ما يبلغون سن التكليف، ومبادئ اللغة العربية التي هي لغة الإسلام فرض على والديهم وأولياء أمورهم، فإذا كانت المدارس الدولية المذكورة في السؤال لا تمنع والديهم من تعليم ما ذكر من الأمور الدينية ولغتها، ومن تربيتهم على هدي الإسلام وأخلاقه ومن أهمها عزة النفس، فلا مانع من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على السؤال الوارد من السيد بلال حسن التل، من (المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية)، وفيه: ما الحكم الشرعي فيمن يخلط لغته العربية بكلمات أجنبية أثناء الحديث، وأحيانًا يمزج العربية مع لغةٍ أخرى في كلمات هجينة لا تمتُّ إلى اللغتين بصلة؟ وما الحكم الشرعي في كتابة ...

    شرَّف الله تعالى اللغة العربية، وجعل لها أهمية كبرى ومنزلةً عليا؛ فهي اللغة التي اختارها سبحانه وتعالى لتكون اللسان الذي أنزَل به كتابَه الخالد، قال الله عز وجل: {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ} [الشعراء:193- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1254

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • أنا مقيم في المملكة المتحدة وأعمل مترجمًا لمراكز صحية، خدمات اجتماعية، معونات مالية، إلى غير ذلك، وأواجه مشكلة في عملي، وهي: أن بعض الزبائن يأتون إليّ للقيام بترجمة أقوالهم، فأفعل ذلك وأنا أعلم أنهم يكذبون فيما يقولون، وليس لدي حق التدخل لتكذيب أقوالهم، فهل أنا مذنب بسكوتي عن ذلك؟

    عمل المترجم مشروع فيما تجوز ترجمته، ومن ذلك ما ينقله المترجم من أقوال الناس إلى مؤسسات الدولة، كدار القضاء ومراكز الخدمات الصحية والاجتماعية وغيرها. فإذا كنت موظفًا في مؤسسة من هذه المؤسسات ويأتيك الناس لترجمة ما يصرحون به لهذه المؤسسات، فلا تكلف نفسك البحث في صدق هذه الأقوال؛ لأن الله لم يكلفك بذلك، وليس هو من مشمولات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • ما هي الطريقة السليمة للمحافظة على المجموعة المسلمة هنا في قريتنا في الغرب حيث يوجد 3 أشخاص من طلبة العلم لكنهم غير حريصين على واجبهم بينما الأقلية الإسلامية بما فيها أنا ليس لديها العلم الكافي.
     

    المطلوب من المسلم المقيم في بلاد الغرب أن يسعى للمحافظة على شخصيته الإسلامية في محيطه الذي يعيش فيه مهما كان صغيرًا. والمحافظة على المجموعة المسلمة يحتاج أولًا إلى العزيمة والإرادة، وهذه نتيجة لقوة الإيمان في نفوس المسلمين. ويحتاج ثانيًا إلى العلم الشرعي.فإذا كان عندكم ثلاثة من طلبة العلم فلا بد أن تلاحقوهم بالتذكرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1448

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200

  • عرض على اللجنة كتيب (الثعلب والخنزير): وهو عبارة عن قصة للأطفال، دس فيها بعض التشويهات والطعن بالمسلمين وحفظة القرآن الكريم.

    وشبه صاحب القصة المسلمين بالثعالب المكارين المخادعين.

    استنكرت اللجنة، هذا الأسلوب في تعليم الأطفال، ورأت الاتصال بالمسؤولين بوزارة الإعلام لعدم السماح بمثل هذه القصص، وإبلاغ هذا الاستنكار بالطرق الرسمية إلى الدور التي تبنت نشر هذه القصص، وتنبيهها إلى الحفاظ على القيم والآداب الإسلامية، وغرسها في نفوس الناشئة بأسلوب يساعد على احترامها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2107

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • هل يجوز تدريس المواد المخالفة لشرع الله عز وجل؟ أو فيها نظريات مخالفة لشرع الله عز وجل؟

    لا يجوز تدريس المواد المخالفة لشرع الله عز وجل إلا لمن لا يتأثر بما فيها من نظريات وأفكار مخالفة للشريعة، وكان الغرض من تدريسها لهؤلاء التحذير منها، وبيان بطلانها، وهذا لا يتحقق إلا بإسناد تدريسها إلى من يوثق بدينه، وعنده الدراية الكافية بأحكام الشريعة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • ما الحكم الشرعي لدراسة الهندسة الإدارية في جامعات النصارى (الفلبين)؟ فأنا محتاج فعلًا فتوى في ذلك الأمر لأكون على بينة من أمري، ولن أخسر ديني على حساب دراستي في الجامعات النصرانية.

    فالمطلوب البحث في هذا الموضوع في السريع العاجل مع الإثبات بأدلة من القرآن والسنة لكي أكون على بينة من أمري، محتاج فعلًا أن أعرف ...

    تجوز دراسة الهندسة الإدارية المسئول عنها في أي بلد كان ما لم تكن الدراسة فيها مساس بالعقيدة الإسلامية، لأن الإسلام يحث على طلب العلم، ولقول الله تعالى: ﴿يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ[١١]﴾ [المجادلة: 11].

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4152

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • هل يجب على المسلم أن يبغض الكافر لشخصه حتى لو كان إنسانًا فاضلًا وذا خلق وله فضل على الآخرين؟ كذلك كيف أستطيع دعوة الكافر للخير والإسلام إن كان عليّ بغضه؟

    على المسلم أن يبغض جنس الكفر والكافرين وذلك لما هم عليه من ضلال وفساد اعتقاد وإعراض عن الإسلام. يقول تعالى: ﴿لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • 1) عندما يقوم أي طالب بتسجيل -أو إعادة تسجيل- نفسه بمدارسنا يدفع كذا دينار كرسوم تسجيل وتصبح بعد انتظام الطالب في الدراسة جزءًا من الرسوم الدراسية المقررة.

    2) بهذا المبلغ يتم حجز المكان لهذا الطالب ويحجب عن سواه ممن يرغبون في الالتحاق بالمدرسة بعد ذلك ويتم كذلك تدبير الهيئة التدريسية التي تواكب الزيادة المتوقعة في أعداد ...

    لا يحق للمدرسة عدم إعادة رسوم التسجيل عند عدولهم عن الالتحاق، لأنه لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه، وهذا المبلغ لم تطب نفس الطالب بتركه للمدرسة، فعليها إعادته له حيث لم تقدم له مقابلا لما دفع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4504

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • أعمل بمعهد لتدريس دورات الكمبيوتر المختلفة، ولطبيعة عملنا يأتي طلاب من الجامعة أو الكليات لعمل برامج (كمشروع أو تمرين)، ويتم عملها نظير مبلغ من المال متفق عليه، فهل هذا جائز أم حرام؟ علما بأن البرنامج يمكن أن يكون مشروع تخرج وقد يميز الطالب المقتدر ماديًا على الغير مقتدر، وإن كان حرامًا فهل تقديم هذا البرنامج مع الشرح ...

    لما كان مشروع التخرج مما يتوقف عليه منح الطالب إجازة علمية مبنية على تأهله وتمكنه في تخصصه اعتمادًا على جهده الشخصي فإنه لا يجوز عمل المشروع نيابة عن الطالب، سواء بمقابل مالي أو بغير مقابل، لما فيه من الغش والتدليس وخيانة الأمانة.

    ويستثنى من ذلك مساعدة الطالب ببعض الخبرات والاستشارات التي يحتاج إليها في عمله أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • هل يجب عليه أن يقف عند بعض الأشياء ولا يسأل منها، أم أن السؤال مفتوح دائمًا للسائل؟

    الباب في هذا السؤال مفتوح أمام كل سائل ليسأل عما لا يعلمه مما يحتاج إليه في أمور دينه ودنياه مع مراعاة الأدب والتوقير للعلماء.

    أما ما لا يحتاج إليه فينبغي أن يكف عنه، وبخاصة الأسئلة التي لا يبتغي منها إلا الفتنة وإشاعة الفرقة والتشكيك في أمور العقيدة لقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5276

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • ما هي معلومات عن حرف لام ألف (لا) هل هي حرف أصلي، من حروف الهجاء؟ أفيدونا وجزاكم الله خير الجزاء.

    لا: تتألف من حرفين هجائيين هما اللام والألف، وليست حرفًا واحدًا، وهي حرف نفي ونهي وهي تستعمل للنفي، وللنهي بحسب السياق والسباق، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    153