عدد النتائج: 273

  • ما قولكم فيما صرح به كثير من المتأخرين من أن من قال في الصلاة هكذا: سبحان ربي العظيم وبحمده ثلاثًا -بلفظ ثلاثًا لا بتكرير التسبيح- حصل له كمالُ السنة، وكذا لو قال بعد المكتوبة: سبحان الله ثلاثًا وثلاثين، الحمد لله كذلك، الله أكبر كذلك، بهذا اللفظ حصل له الفضل الموعود، وإن قال: سبحان الله مائة ألف مرة يحصل له ثواب من كررها مائة ألف ...

    ما قاله هذا المعترض على المؤلفين هو الحق وكلامه كلام فقيه في الدين. وقد صرحنا في المنار مرارًا بأن العبادات لا قياس فيها. والعجب من هؤلاء المصنفين يمنعون الاجتهاد بمعنى الاستدلال على الأحكام وفهم الكتاب والسنة، ويبيحون لأنفسهم الاجتهاد بالتلاعب في الدين وتغيير بعض أحكامه والزيادة والنقص من عباداته مع إكمال الله إياه. فقولهم: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    82

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • هل يجوز لهم الذكر برقص وتثنّ وتواجد وزعيق، وترجمة يسمونها بلسان الحال؟ ودمتم محفوظين.[1]

    الذكر بهذه الكيفية مبتدع في الملة، وفيه عدة منكرات بيّنها كثير من العلماء، وقد عذر بعضهم من يغلبه حاله من الأفراد فيصدر منه بعض هذه المنكرات بغير اختيار. ولكنهم لم يعذروا من يتعمّدون الاجتماع لذلك، ويأتونه مختارين تعبدًا به كما هو المعهود لهؤلاء المقلدة المعروفين في هذا الزمان.  وقد فصلت هذه المسألة تفصيلًا في كتابي الحكمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    385

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    634

  • ما قولكم في ختام الصلاة جهارًا في المسجد؟

    ختام الصلاة جهارًا في المساجد بالاجتماع ورفع الصوت من البدع التي أحدثها الناس، فإذا التزموا فيها من الأذكار ما ورد في السنة كانت من البدع الإضافية وقد تساهل فيها كثير من مقلِّدة الفقهاء وأطال العلامة الشاطبي الكلام في إنكارها في كتابه الاعتصام، ونقلناه عنه في المنار فليراجعه من شاء.

    وهذه البدعة قد انتشرت في الأقطار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    536

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • أثبتت السنة الصحيحة سنية التكبير دبر كل صلاة في أيام الأعياد، كما أنه ثبت بها عدم التشويش على المصلي سواء كان هذا التشويش بالصلاة أو بالذكر أو بالدعاء أو بقراءة القرآن.

    فما قول فضيلتكم في هذا التكبير عند إتمام صلاة رجل مسبوق تخلف عن الجماعة بركعة أو أكثر هل يُعَدُّ التكبير إذًا تشويشًا على المصلي أم لا؟ أفتونا مأجورين، ...

    لم يثبت بالسنة الصحيحة سنية التكبير دبر كل صلاة في يومي العيد وأيام التشريق، ولكنه مأثور عن بعض الصحابة وزاد فيه الناس: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، إلى آخر ما هو معروف.

    وأما إيذاء المصلي برفع الصوت عنده ولو بذكر غير متعين، ففي السنة ما يدل عليه وهو متفق عليه عند العلماء.

    ولا يدخل فيه رفع الصوت المتعين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    620

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    505

  • ما كيفية الذكر الذي كان يذكره النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، هل كانوا يتمايلون كما عليه أهل الطريق الآن أم لا؟ وهل سير أهل الطريق موافق لما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم؟

    ما كان النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه رضي الله عنهم يرقصون عند الذكر ولا يتمايلون ولا يصيحون، والأذكار المأثورة عنه صلى الله عليه وسلم مدونة في كتب السنة، ومن أجمع الكتب لها كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله، وقد فصلنا القول في هذا مرارًا وتجدون في باب التقريظ كلامًا لبعض كبار علماء الأزهر فيه[1].

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    684

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    428

  • هل رفع الصوت بالاستغفار عقب صلاة الفرض خلف الإمام الراتب وغيره في المسجد سنة أم بدعة؟

    الاستغفار عقب الصلاة مشروع ومأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن رفع الصوت به بدعة ولا سيما التزامه من جماعة المصلين؛ لأن مثل هذا من قبيل الشعائر، لا يثبت إلا بنص من الشارع أو عمل الجماعة في العصر الأول؛ لأنهم لا يلتزمون مثله إلا بتوقيف. [1]

    [1] المنار ج31 (1930) ص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    867

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    472

  • ما حكم الذكر في المسجد بصوت مرتفع جماعة أو فرادى؟ وهل هذا ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

    إن رفع الصوت الشديد بالذكر والدعاء المشروعين مكروه منهي عنه، وأما هذا الذي يفعله أهل الطريق في بعض المساجد والزوايا وفي الطرقات أحيانًا، فهو من بدعهم المنكرة من كل ناحية، لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن السلف الصالح، وفعله في المساجد شر من فعله في غيرها.

    لأنه يشغل المصلين وقد يمنعهم من الصلاة التي بنيت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    936

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    414

  • بعض الشباب يقيمون درسًا في الفقه أو الحديث.

    وبعد الدرس يستغفرون الله عز وجل ويصلون على النبي صلى الله عليه وسلم، ويهللون جماعة وهم جالسون، وقبل الدرس يقرؤون ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من أوراد الصباح والمساء (المأثورات) بشكل جماعي أيضًا، فهل في هذا العمل مانع شرعي؟ علمًا بأن المقصود من الذكر الجماعي تعويد ...

    اشتراك مجموعة في الأذكار المأثورة أو الأدعية الواردة أو قراءة القرآن بصوت واحد جائز بشرط عدم التشويش على المصلين أو غيرهم مما هم فيه من عمل مشروع، ولاسيما إذا كانت هذه الطريقة تساعد على النشاط وتعليم غير المتعلم، وبشرط ألا تعتقد هذه الكيفية أنها واجبة أو مسنونة بصورتها وإنما هي وسيلة لتعليم غير المتعلم، وللتعاون على البر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    417

  • سمعت من التلفزيون بأنه لا يجوز الدعاء في الصلاة بغير الأدعية الواردة فيها، وأن الصلاة تبطل إذا دعا المصلي فيها بغير تلك الأدعية الواردة، فما رأي اللجنة في ذلك؟

    الأدعية التي تبطل الصلاة هي التي تشبه كلام الناس مثل أن يقول: اللهم زوجني فلانة، واللهم ارزقني سيارة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1538

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    521

  • [1]) يقول الله تعالى: ﴿وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا[٨]﴾ [المزمل: 8].

    2) هل إن المسلم إذا ذكر لفظ اسم الجلالة «الله» بدعة أي يقول: الله، الله، الله في كل وقت؟

    ذكر لفظ الجلالة (الله) بدون اقترانه بمعنى من المعاني كالتسبيح أو التحميد مثلًا جائز في الأصل، لأنه من مشمولات الذكر، ولم يرد نهي عن ذلك ولا نصّ في التحريم أو الكراهة، وإن كان الأفضل والأكمل ذكر لفظ الجلالة (الله) مقرونًا بمعنى من المعاني، لأنه هو المأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم، بشرط أن لا يقترن الذكر في الحالين المذكورين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2178

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    400

  • ‏1- النقود التي تقدم إلى قبور بعض الصالحين عبارة عن نذور ما حكمها وحكم ‏القيام على جمعها وحيازتها وأكلها؟ ‏

    2- ما حكم ما يسمى بالذكر وهو عبارة عن ضرب الدفوف والترنم بها قاصدين ‏التقرب لله بذلك ويسمونه الذكر؟ ‏

    3- ما حكم إتيان الكهنة والعرافين الذين يزعمون ويدعون علم الغيب وما حكم الدين ‏في هذا الشخص المدعي ...

    هذه كلها بدع منكرة ولا تجوز شرعًا، وقد جاء الإسلام بتحرير العقول من هذه ‏البدع والخرافات، وما أكل من المال بطريقها فهو سحت محرم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    513

  • هناك من الناس من يدعو الله بصورة جماعية، ورأيت هذا في مجلس من المجالس، ولما استغربت هذه الطريقة سألت ذلك الرجل هل هذا العمل مشروع، فذكر لي حديثًا يفيد أن هذا مشروع وهو: «لا يجتمع ملأ فيدعو بعضهم ويؤمن سائرهم إلا أجابهم الله».

    حيث إن طريقة الدعاء الجماعي تكون بعد كل درس يلقى في المسجد أو كل موعظة يكون هذا الدعاء ...

    الدعاء الجماعي مشروع في الاستسقاء وفي القنوت -باتفاق- لما ثبت في ذلك، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَؤُمُّ رَجُلٌ قَوْمًا فَيَخُصُّ نَفْسَهُ بِالدُّعَاءِ دُونَهُمْ، فَإِنْ فَعَلَ فَقَدْ خَانَهُمْ» رواه الترمذي وحسنه، كما رواه غيره قال ابن الأثير: وذلك فيما يؤمن المأمونون عليه من الدعاء كالقنوت، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3411

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    443

  • إدارة المساجد بصدد إقامة صلاة الاستسقاء وذلك يوم الخميس الموافق 18 من جمادى الأولى 1413 هجرية 12 من نوفمبر 1992ميلادية.. رجاء الطلب لبيان الحكم عن فتوى إجازة الدعاء في صلاة الاستسقاء بفك قيد الأسرى والرحمة لشهدائنا الأبرار والشكر على مأمن الله علينا من نعمة التحرير.

    الدعاء عبادة، أو هو مخ العبًادة، كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الدُّعَاءُ مُخُّ الْعِبَادَةِ» رواه الترمذي.

    وصلاة الاستسقاء فيها دعاء مأثور يسن أن يدعى به، وهو كله متمحض لرفع القحط والبلاء، وطلب السقيا من الله سبحانه وتعالى.

    واللجنة ترى: الأخذ بالسنة، والاقتصار في صلاة الاستسقاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3671

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    437

  • ما حكم الشرع في طريقة العلاج بالقرآن حسب الأوراق المرفقة؟ وقد اطلعت اللجنة على الأوراق المرفقة مع الاستفتاء وهي عبارة عن مجموعة آيات قرآنية وكل آية مخصصة لعلاج نوع معين من الأمراض.
     

    تجوز الرقية بشروط ثلاثة:

    أولها: أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته أو بالأدعية المأثورة.

    ثانيها: أن تكون باللسان العربي أو بما يعرف معناه من غيره.

    ثالثا: أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل بإذن الله تعالى وقدرته.

    لما روى عوف بن مالك رضي الله عنه قال: «كنا نرقي في الجاهلية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3872

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    411

  • نرجو منكم إفتاءنا عن كتاب (دعاء الفوز العظيم) غلافه كما يلي: دعاء الفوز العظيم يحتوي على: (1) سُورة يس وخطبتها. (2) سُورة الواقعة وخطبتها. (3) دُعاء وحرز لجلب الأرزاق. (4) دُعاء يقرأ بعد كلّ عمل.

    اقتراح: إذا كان على هذا الكتاب علامة استفهام وخصوصًا الصفحات التالية: «18-19-21-32-33-34-35-41» يرجى سحبه من جميع المكتبات، ...

    إن الكتيب المرفق بالسؤال والمعنون بـ (دعاء الفوز العظيم) المنشور من قبل المكتبة الثقافية ببيروت سنة 1411هـ-1991م.

    الطبعة الأولى، وفيه بعض الآيات الكريمة والأدعية المفهومة الواضحة، إلا أنه يشتمل على بعض الجمل الغامضة الموهمة بمعان غير مشروعة، ولهذا ترى اللجنة ضرورة منع تداوله لذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    442

  • ما حكم رفع اليدين وقول آمين أثناء دعاء الإمام في ختام خطبة الجمعة؟

    من آداب الدعاء بعامة أن يستقبل الداعي القبلة عند دعائه وأن يرفع يديه بحيث يرى بياض إبطيه، وأن يمسح بهما وجهه في آخر الدعاء، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مد يديه في الدعاء لم يردهما حتى يمسح بهما وجهه» أخرجه الترمذي.

    وقال ابن عباس رضي الله عنهما: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4963

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    430

  • المرفق باستفتائي هذا صيغة دعاء هي: اللهم لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه، قيل إنه محرم كما هو ظاهر في الورقة المرفقة، وأنا أحب التأكد من ذلك، لاسيما وأن صيغة الدعاء هذه دارجة على ألسنة كثير من الناس ومن بعض أهل العلم، فهل صحيح أنه محرم أم غير محرم؟

    هذا الدعاء لا يخالف أمرًا دينيًا بل هو يفيد التسليم بقضاء الله وقدره مع طلب اللطف فيما قضى به الله تعالى، وعليه فلا بأس بالدعاء به.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5669

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    352

  • لدي ابن يبلغ من العمر سبع سنوات معاق عقليًا، عديم الإدراك والتمييز، لا ينطق إلا بكلمات بسيطة وقليلة بمستوى طفل ذو سنتين، كثير الحركة دون انضباط أو هدف منذ استيقاظه من النوم حتى عودته إليه مما يغلب على نشاطه الشقاوة والعبث، لا يفرق بين السلامة والخطر، وقد سبق أن قفز من الأدوار العلوية مرتين، قليل التركيز جدًا لا يعرف آداب ...

    1) لا مانع من أن يودع ابنه المذكور في إحدى المدارس الداخلية في أميركا ما دام ذلك علاجًا مناسبًا له، ولا يؤثر في صحة عقيدته، ولا يترتب عليه محظور شرعي وأما التأمين الصحي فقد أفتت اللجنة بجوازه إذا لم يدخل التأمين على الحياة، فإن دخله التأمين على الحياة منع منه لحرمة التأمين على الحياة.

    2) أما الدعاء على هذا الابن فلا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    374

  • إني من أهل الشام، وقد دأبنا كلما حزبنا أمر على الاجتماع وقراءة هذا الدعاء 4444 مرة، ثم يدعو كل منا بما يريد، وطالما كان له الأثر الفعال في إجابة الدعاء، فهل فيه محظور شرعي؟ الرجاء الرد بإجابة تفصيلية شافية كافية، وجزاكم الله خيرًا.

    تأليف ذكر مخصوص -كالصيغة الواردة في الاستفتاء- ليقال في مناسبة مخصوصة بعدد معيّن، هو من البدع.

    كما أن الصيغة الواردة يتبادر منها إلى الذهن التجاء الداعي بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا مما لا يجوز اعتقاده أو الدعاء به.

    والأولى من ذلك الالتزام بالدعاء بما أثر من الألفاظ، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    330

  • هل يجوز تخصيص يوم 2/8 من كل عام بالدعاء في المساجد للأسرى بعد صلوات الفريضة ودعوة الأئمة إلى ذلك؟

    بقاء أسرى الكويت وغيرهم في سجون العراق ومعتقلاته نازلة من النوازل، وعلى المسلمين جميعًا في الكويت وخارجها أن يبذلوا جهدهم لحلها والعمل على الإفراج عنهم وإعادتهم إلى أهليهم سالمين، ومن ذلك الدعاء لله تعالى والتضرع إليه من أجلهم، قال تعالى: ﴿أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    328

  • ما حكم رفع الأيدي في الدعاء للخطيب والمستمعين عند قول الخطيب: إني داعٍ فأمنوا، مع الدليل؟

    من آداب الدعاء بعامة أن يستقبل الداعي القبلة عند دعائه، وأن يرفع يديه بحيث يرى بياض إبطيه، وأن يمسح بهما وجهه في آخر الدعاء، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «كَانَ صلى الله عليه وسلم إِذَا مَدَّ يَدَيْهِ فِي الدُّعَاءِ لَمْ يَرُدَّهُمَا حَتَّى يَمْسَحَ بِهِمَا وَجْهِهِ» أخرجه الترمذي، وقال ابن عباس رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5968

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    296

  • إذا ظُلم شخص هل يستطيع أن يدعو على من ظلمه؟ إن الله يستجيب للمظلوم فهل هناك صيغة معينة للمظلوم؟

    يجوز شرعًا للمظلوم أن يدعو على ظالمه، لقوله تعالى: ﴿لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ﴾ [النساء: 148].

    مع الاقتصاد وعدم المغالاة إن كان الظالم مؤمنًا، فإن عفا عنه وترك أمره إلى الله كان ذلك أفضل، لقوله تعالى: ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6354

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    384

  • أنا سيدة مقيمة، على قدر جيد من التدين، أعرف حدود الله ونواهيه في القرآن والسنة، أم لطفلين، أعيش في كنف زوجي، أعمل حاليًا، أريد أن أصلح من شأن نفسي، فأحيانًا كثيرة ينتابني سرعة الغضب الشديد، وقد تكون لأسباب بسيطة لا تستدعي كل هذا، وقد أقع في ارتكاب ذنب ولا أجد الخلاص، فأقوم بالاستغفار والتوبة والوعد بألا أعود لمثل هذا ...

    أغلب الظن أن صاحبة الاستفتاء مصابة بأزمة نفسية وإرهاق شديد في العمل، وهذا حال كثيرين من شبابنا وشاباتنا، ونوصيها بالصبر ومتابعة قراءة القرآن الكريم وذكر الله تعالى، والدعاء إليه بأن يشرح صدرها ويزيل ما بها من ضيق وقلق، ولا شيء عليها في ذلك من الإثم ما دامت غير مختارة في هذا الضيق والقلق والاضطراب، ولا يعد ذلك من ضعف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6902

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    352

  • هل يجوز أن يدعو الوالد لولده بعد موت الولد، وهل هذا يخالف قول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثٍ: مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ» حيث نص الحديث على دعاء الولد لأبيه فقط، دون دعاء الوالد لولده.

    ...

    إن الإجماع منعقد على وصول ثواب الصدقة من الأولاد لآبائهم، وإن لم يوصوا بها، وذهب جمهور أهل السنة إلى أن الأمر ليس مقصورًا على الأولاد، ولا على الصدقة، بل يتناول كل أعمال البر والخير من الأولاد وغيرهم، ولا سيما الدعاء، فقد أثنى الله سبحانه وتعالى على من جاء بعد المهاجرين والأنصار فقال جل شأنه: ﴿وَالَّذِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    334

  • ما حكم رفع اليدين عند الدعاء، وخاصة (يوم الجمعة) وفي (القنوت)؟

    من آداب الدعاء ومستحباته أن يستقبل الداعي القبلة عند دعائه وأن يرفع يديه بحيث يرى بياض ‏إبطيه، في بعض أحواله وأن يمسح بهما وجهه في آخر الدعاء، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «كَانَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا مَدَّ يَدَيْهِ فِي الدُّعَاءِ لَمْ يَرُدَّهُمَا حَتَّى يَمْسَحَ بِهِمَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7284

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    296

  • لقد انتقدني أحد الإخوة على إطالة السجود الأخير من صلاة السنة: صلاة سنة الوضوء الضحى - الليل - الوتر - تحية المسجد - صلاة النوافل بشكل عام، وقال: إن الدعاء في السجود في النافلة يبطل الصلاة. أفيدونا جزاكم الله خيرًا.
     

    إطالة السجود للمنفرد في الصلاة والتسبيح والدعاء فيه مشروع، ولا تبطل الصلاة به، وبخاصة في النوافل، لأن العبد أقرب ما يكون إلى ربه وهو ساجد، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ، فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ» رواه مسلم. وأما إطالة السجود الأخير في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7944

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • عند الوضوء وعندما أصل إلى قدميَّ أُبلِل يدي اليمنى وأمسح قدمي بها ثلاث مرات مع قول: اللهم ثبت قدمي وقدم والديّ على الصراط المستقيم، ثم أبلِل يدي وأمسح بها قدمي اليسرى ثلاث مرات مع قول: اللهم يسر ولا تعسر، فهل هذا صحيح؟ جزاكم الله خيرًا.
     

    هذا الدعاء ليس ثابتًا عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا مما استحبه العلماء المحققون فقد قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في المنهاج في آخر باب الوضوء: وحذفت دعاء الأعضاء إذ لا أصل له، وقال في الأذكار: لم يجئ فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    ولكن لو قاله المتوضئ رغبة في الدعاء، لا بقصد السُّنِّية فإنه جائز، لعموم قوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8431

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1040

  • كيف كانت صلاة النبي قبل رحلة الإسراء والمعراج التي فرضت فيها الصلوات الخمس؟

    من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلّي قبل الإسراء، ركعتين في الغداة وركعتين في العشي كما قرره السهيلي في الروض الأنف 1/162 قال ويَشَهد له قوله سبحانه: ﴿وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ﴾[غافر: 55]، وحكى في فيض الباري 2/88 الاتفاق عليه قال: وإنما تكلموا هل كانت فريضة أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8452

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    301

  • هل يجوز للإمام الدعاء بعد الفرائض بشكل جماعي في المسجد أم لا؟ وما هو الدليل على ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا.
     

    يجوز للإمام والمؤتمين أن يجهروا بالذكر والدعاء بعد الفراغ من الصلاة؛ لأن الذكر مطلوب من كل مسلم في كل وقت، ولم يرد دليل يمنع ذلك، بل الوارد ما يدل على جوازه.

    فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: كنت أعلم إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8490

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    301

  • هل يجوز لي بعد الانتهاء من الصلاة أن أدعو دعاء ما بعد الصلاة وأنا أعمل أعمال البيت، لأن الدعاء يأخذ وقتًا، وأنا مشغولة بتحضير الطعام وأعمال المنزل فهل يجوز لي أن أدعو وأذكر وأنا على ذلك الحال؟

    إنه لا حرج عليك في أن تذكري الله تعالى وأنت تعملين لأن ذكر الله تعالى ليس له وقت ولازمن مخصوص بل الأوقات كلها محلٌ لذكر الله تعالى.

    وهذا ما يدل عليه قول الله جل ذكره: ﴿فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ﴾[النساء: 103].

    فقد طلب الله تعالى الذكر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    330