عدد النتائج: 273

  • سأل المستفتي عن فضائل بعض آيات وسور القرآن كالآتي:

    آية الكرسي أفضل آية في كتاب الله تعالى ، تعدل ربع القرآن، من قرأها دبر كل صلاة أُدخل الجنة.

    روى مسلم في ( صحيحه ) عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « يا أبا المنذر أتدري أي آية في كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: الله ورسوله أعلم. قال: يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: ﴿ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ﴾ [ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33079

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    68

  • هل صح عن النبي هذا الحديث: عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قرأ آية الكرسي عقب كل صلاة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت»؟

    روى النسائي وابن حبان عن أبي أمامة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت» وتفرد به محمد بن حميد . والحديث له طرق يشد بعضها بعضًا، مما يدل على أن للحديث أصلاً. قال ابن القيم رحمه الله: روي من عدة طرق كلها ضعيفة، لكنها إذا انضم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33152

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    57

  • ما رأيكم بالحديث التالي:

    روى الإمام مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن خلق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل ، فمن كبر الله عز وجل وسبح واستغفر، وحرك حجرًا أو شاله أو عظمًا، أو أمر بالمعروف ونهى عن المنكر عدد الستين وثلاثمائة السلامى، يمشي يومئذ وقد زحزح نفسه عن النار".

    هذ الحديث رواه مسلم في ( صحيحه ) عن عائشة رضي الله عنها، ولفظه: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه خُلِق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل، فمن كبر الله وحمد الله وهلل الله وسبح الله واستغفر الله، وعزل حجرًا عن طريق الناس، أو شوكة أو عظمًا عن طريق الناس، وأمر بمعروف   أو نهى عن منكر عدد تلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33159

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    53

  • جاء في البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الخلاء فوضعت له وضوءًا، قال: من وضع هذا؟ فأُخبر فقال: اللهم فقهه في الدين . أليس ظاهر هذا الحديث أنه دعا في الحمام ؟

    لا يدل هذا الحديث المذكور على أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا لابن عباس رضي الله عنهما داخل الخلاء؛ والنبي صلى الله عليه وسلم من أعظم الناس تنزيهًا وتشريفًا وإجلالاً لربه أن يذكره في مكان قضاء الحاجة،   فيحمل أنه صلى الله عليه وسلم قال: « اللهم فقهه في الدين » [1] عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33243

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    69

  • أي الدعاء الذي يقال إذا دخل في المسجد، وإذا خرج من المسجد؟

    إذا دخل المسلم المسجد قدم رجله اليمنى، وقال: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، اللهم افتح لي أبواب رحمتك. وعند الخروج يقدم رجله اليسرى ويقول: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم إني أسألك من فضلك، اللهم أعذني من الشيطان الرجيم أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33777

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    76

  • إذا عطس المصلي أثناء صلاته، فهل له أن يحمد الله أم لا؟ وكذلك إذا تثاءب هل يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم أثناء صلاته أم لا؟

    إذا عطس المصلي في صلاته فإنه يحمد الله في نفسه؛ لأنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على شرعيته، وأما إذا تثاءب فإن الاستعاذة بعد التثاؤب لم ترد أصلاً، لكن يكظم ما استطاع، ولو استعاذ من الشيطان عند التثاؤب في الصلاة أو خارجها فلا شيء عليه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    78

  • أثناء الصلاة الجهرية قد يمر بآيات ذكر الجنة أو النار فهل للمأموم أن يدعو أو يستعيذ إذا لم يفعل إمامه ذلك؟ وهل له أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم إذا مر الإمام بآيات ذكر النبي صلى الله عليه وسلم؟

    الأحوط للمؤمن أن لا يفعل ذلك إلا في النفل؛ لأنه لم يحفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعل ذلك إلا في التهجد في الليل وقد قال الله عز وجل: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ﴾ [ الأحزاب : 21 ] الآية وقال النبي صلى الله عليه وسلم: « صلوا كما رأيتموني أصلي » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    73

  • ما السبب أننا نقول في الركوع: (سبحان ربي العظيم) وفي السجود: (سبحان ربي الأعلى) واذكر الدليل من السنة؟

    السبب في قول المصلي في ركوعه: (سبحان ربي العظيم) وفي سجوده: (سبحان ربي الأعلى) هو ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول ذلك في صلاته؛ لما رواه « حذيفة رضي الله عنه أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم فكان يقول في ركوعه: (سبحان ربي العظيم) وفي سجوده: ( سبحان ربي الأعلى ) » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    43

  • لقد ورد في حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطيل صلاته في التهجد ومن ذلك الجلسة بين السجدتين ، والسنة أن يقول المسلم فيها: ( اللهم أغفر لي وارحمني ) إلى آخر الدعاء، فإذا أطال المسلم فيها السجدتين، ماذا يقول غير هذا الدعاء، وهل له أن يكرر هذا الدعاء ليكون جلوسه قريبًا من سجوده كما في حديث حذيفة وحديث ابن مسعود في صلاتهما ...

    هدي الرسول صلى الله عليه وسلم أنه « كان يقول في الجلسة بين السجدتين: رب اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني » [1] وله أن يكرر ذلك ثلاثًا أو يزيد عليه ما تيسر من الأدعية المشروعة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    46

  • أنا طالب في المرحلة المتوسطة وقد عرفت والحمد لله أركان وشروط وواجبات الصلاة، إلا أنني لم أجد من ضمنها ما يقول آباؤنا أنه ركن من أركان الصلاة وهو أن من لم يقل بعد التسليم: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) 10 مرات و ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) 33 مرة، ويقولون: إن من لم يقل هذه فصلاته باطلة، ...

    أولاً: يشرع للمصلي بعد الفريضة أن يقول: ما ثبت عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما، أنه حدث على المنبر قال: « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33918

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    70

  • إنني بعد أداء الفرض لا أقوم بالتسبيح ولا السنة إلا بعض الأوقات فما تنصحونني؟

    يشرع لمن أدى الصلاة المكتوبة أن يواظب على الأدعية والأذكار المشروعة التي تقال عقب كل صلاة مكتوبة ، وأن يحرص على أداء السنن الرواتب ويوطن نفسه على ذلك، وأن يجتهد في الإتيان بها كما جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويرغب إلى الله في اكتساب الأجر العظيم والثواب الجزيل على ذلك، ويدل لذلك ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33920

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    76

  • هل يجوز ختم الصلاة وهو التحميد والتسبيح والتكبير بعد صلاة السنة وإذا حدث ذلك فهل علي قضاء ما صليت؟

    التحميد والتسبيح والتكبير بعد صلاة الفريضة من سنن الصلاة، ولا تبطل الصلاة بتركه ولا تعاد لذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33921

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    68

  • في أكثر المساجد عندنا ولا سيما في القرى يحرصون على ختم الصلاة بالذكر جهرًا ولما قلت لهم: الأفضل ختم الصلاة بالأذكار سرًّا احتج البعض بأن بين المصلين من لم يحفظ آية الكرسي أو لا يجيد الأذكار بمفرده فأرجو إلقاء الضوء على هذا الموضوع، وهل ختم الصلاة جهرًا بدعة يجب منعها أم لا بأس بها مع رجاء تعريفنا بالأذكار الواردة في ...

    الأذكار المشروعة بعد صلاة الفريضة تؤدى بصفة فردية - كل فرد يأتي بالأذكار المشروعة منفردًا جهرًا - لكن بغير صوت جماعي لفعل الصحابة رضي الله عنهم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؛ لما ثبت في ( الصحيحين ) عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم: قال ابن عباس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33922

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    50

  • هل أذكار وأدعية الصلاة بعد السلام خاصة بالفريضة أم تشمل كذلك النافلة؟

    الأذكار الواردة بعد الصلاة خاصة بالفريضة دون النافلة لورودها فيها، والنافلة لم يرد لها أذكار خاصة تقال بعدها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33925

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    56

  • الحديث الموجود في ( الكلم الطيب ) لشيخ الإسلام: عن عقبة بن عامر قال: أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ المعوذتين دبر كل صلاة هل الأمر هنا للوجوب؟

    الأمر في الحديث بقراءة المعوذتين دبر كل صلاة للاستحباب وليس للوجوب وهذا لإجماع المسلمين على عدم وجوب هذه القراءة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    74

  • الأذكار الواردة بعد كل صلاة فرض هل هي نفسها بعد صلاة الجمعة والعيدين؟

    الأذكار والأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تقال بعد دبر كل صلاة مفروضة - يسن أن تقال بعد صلاة الجمعة؛ لأنها صلاة مفروضة في جماعة فأشبهت سائر الصلوات المفروضة فتدخل في عموم ما رواه المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال: « كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول دبر كل صلاة مكتوبة: لا إله إلا الله وحده لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    51

  • هل يشرع لنا التكبير بعد صلاة الفريضة مباشرة وقبل الأذكار التي تقال بعد الصلاة أثناء أيام عشر ذو الحجة، أم هذا خاص بأيام التشريق بما فيها يوم عيد الأضحى، أفيدونا بارك   الله فيكم؟

    التكبير المقيد بأدبار الصلوات الفرائض خاص بأيام التشريق ، ويؤتى به بعد السلام مباشرة قبل الشروع في الأذكار. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33926

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    51

  • أرى بعضًا من المصلين يقوم في التسبيح باليد اليمنى ويترك اليسرى، فهل ذلك جائز وهي من السبعة الأعضاء في السجود للصلاة، كذلك بعض القراء في يوم الجمعة يقرأ سورة الكهف، ثم يقرأ سورة ياسين ثم السجدة ثم سورة الرحمن بدون أن يبدأ من البقرة وينتهي في الإخلاص، فهل ذلك جائز وآيات السجود هل يسجد لكل آية فيها سجود أم لا، وإذا سمعت هذه ...

    عد التسبيح بأصابع اليد اليمنى أفضل، وإذا عده بأصابع اليدين جاز ذلك، وقراءة سورة الكهف في يوم الجمعة ورد في فضلها بعض الأحاديث الضعيفة وفعل ذلك بعض الصحابة رضي الله عنهم وذلك يدل على استحباب قراءتها يوم الجمعة وقراءة سورة ( الم ) السجدة تستحب في صلاة الفجر من يومها مع سورة هل أتى على الإنسان، وأما قراءة: ( يس ) و ( الرحمن ) أو ( ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    60

  • ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه لمعاذ : والله إني لأحبك يا معاذ فلا تدع دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك أين يكون هذا الدعاء هل هو قبل السلام أو بعده لورود لفظه دبر كل صلاة؟

    المراد بدبر الصلاة في الحديث المذكور: بعد التسليم منها، يفسر ذلك ما ورد في حديث فقراء المهاجرين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثًا وثلاثين مرة » [1] ومعلوم أن هذا الذكر بعد السلام من الصلاة ، فيكون المراد بدبر الصلاة: بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33929

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    72

  • فيه أناس إذا تسننوا وسلموا من السنة رفعوا أيديهم يسألون الله وفيه رجل متعلم يقول: لا تدعو بعد السلام أدعو قبل أن تسلموا وقد شاهدته أنا بعد صلاة الجمعة إذا جلس للتحيات رفع يديه يدعو قبل أن يسلم وإذا سلم مشى وقام بدون دعاء أفيدونا عن ذلك؟ لأني لم أشاهد ذلك إلا من هذا الشخص؟

    الدعاء بعد السلام من الصلاة وبعد الفراغ من الذكر لا حرج فيه، لأنه ورد في بعض الأحاديث ما يدل على ذلك، لكن لا يرفع يديه بعد الفريضة ولا بأس بذلك بعد النافلة، ولا شك أن الدعاء قبل السلام أفضل من الدعاء بعده، لكن لا يجوز رفع اليدين قبل السلام إذا دعا ؛ لأنه بدعة وينكر على من فعل ذلك أشد الإنكار؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33930

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    67

  • ما حكم رفع اليدين للدعاء بعد الصلاة المكتوبة ؟ وما هي الأماكن التي نرفع فيها أيدينا للدعاء وطلب الحاجة من ربنا؟

    الأصل مشروعية رفع اليدين في الدعاء لأن ذلك من أسباب الإجابة إلا في المواطن التي دعا فيها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يرفع يديه فيها، ومنها بعد صلاة الفريضة فإنه صلى الله عليه وسلم لم يرفع يديه في ذلك الموطن، وقد قال صلى الله عليه وسلم: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    57

  • ما حكم تدريب التلاميذ على أذكار ختام الصلاة أو التسبيح جماعيًّا وبصوت عال ؟

    يعلم التلاميذ الأذكار والأدعية ويشجعون على حفظها على وفق ما شرع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لكن لا يطلب منهم أن يؤدوا ذلك بشكل جماعي وبصوت مرتفع، لأن ذلك بدعة مخالف للأصل ولا دليل عليه، ولا ينبغي تعويد التلاميذ وتنشئتهم على البدعة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33933

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    54

  • نحن موظفو مؤسسة حكومية تعمل لإنتاج الماء والكهرباء والعمل فيها يتطلب الحرص والدقة في المواعيد والانضباط في الوقت، وحيث إن المسئولين حددوا وقتًا لصلاة الظهر قدره نصف ساعة إلا أن بعض العاملين يتخلفون بعد هذا الوقت المحدد مما يؤثر على الإنتاج، وعذرهم في التأخير أنهم   يكملون الأذكار المشروعة بعد الصلاة والسنن الراتبة فهل ...

    إن تحديد زمن لأداء الصلاة بمقدار نصف ساعة أثناء العمل فيه كفاية، وأما التشاغل عن العمل بدعوى أداء الأذكار فهذا إخلال بالعمل، وبإمكان الإنسان ذكر الله وهو في عمله أو في طريقه إليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33934

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    62

  • هل الساعة التي تسبق صلاة الفجر تعتبر من الثلث الأخير من الليل ؟

    الساعة التي تسبق طلوع الفجر الثاني والمقدرة في وقتنا هذا بستين دقيقة هي من الثلث الأخير من الليل وتعتبر آخر ساعة من الثلث الأخير من الليل؛ حيث إن الليل يبدأ من غروب الشمس إلى طلوع الفجر الثاني، وقد ثبت أن الله سبحانه ينزل إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر. روى البخاري في ( صحيحه ج 2 ص 47 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    45

  • رجل يجلس في المسجد بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس يقرأ القرآن ومن ثم يصلي ركعتين ولكن أناسًا أنكروا عليه ذلك وقالوا إنه لا يجوز؛ لأنه فعل عباد الشمس أفتونا في ذلك مأجورين؟

    من جلس في مصلاه بعد أداء صلاة الفجر واشتغل بقراءة القرآن والأذكار المشروعة حتى يخرج وقت النهي بارتفاع الشمس قيد رمح ثم قام فصلى ركعتين أو ما تيسر فهو على خير عظيم، وفعله هو الموافق للسنة ويؤجر على ذلك إن شاء الله تعالى، ويدل لذلك ما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله: « من صلى صلاة الصبح في جماعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34130

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    48

  • من عادتي صلاة الصبح في المسجد وبعد الإنهاء أعود   إلى منزلي وأشتغل بقراءة القرآن إلى طلوع الشمس قدر رمحين وأصلي عشر ركعات بنية صلاة الضحى هذا ما أفعله كل يوم بتوفيق من الله له الحمد والشكر، غير أن أحد الزملاء جزاه الله خيرًا لفت نظري إلى ما يلي: قائلاً: ( معنى الحديث... ثم جلس في مصلاه إلى أن تطلع الشمس.. )؛ لذا سؤالي لفضيلتكم: هل ...

    فعلك هذا فعل طيب من قراءة القرآن وصلاتك الضحى بعد وقت النهي كل هذا فعل حسن لكن الذي دلت عليه السنة أن الجلوس في المسجد بعد صلاة الفجر هو فعل النبي صلى الله عليه وسلم لما في صحيح مسلم عن جابر بن سمرة رضي الله عنه: « أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34132

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    49

  • إن في الجمعة وقت استجابة هل حددت في صلاة العصر أم أخفيت ولم يعرف وقتها ؟

    الإجابة ترجى في جميع ساعات الجمعة، ولكن أرجاها ما بين أن يجلس الإمام يوم الجمعة للخطبة إلى أن تقضى الصلاة، وآخر ساعة من يوم الجمعة في حق من جلس ينتظر صلاة المغرب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34559

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    57

  • ما حكم الدعاء لمن بنى مسجدًا على نفقته؟ علمًا بأن الإمام يدعو له بذلك يوم الجمعة بقوله: اللهم اغفر لمن بني هذا المسجد على اسمه؟ راجيًا لكم التوفيق والنفع للإسلام والمسلمين.

    دعاء الخطيب لمن بنى مسجدًا في كل جمعة واتخاذ ذلك عادة - بدعة لا أصل له شرعًا، ولم يكن من عادة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا السلف الصالح ذكر أعمال الإنسان الخيرية على الملأ، ولم يتعبدنا الله بذلك، بل قد يدخل في ذلك الرياء وتفاخر كل قبيلة أو جهة من الجهات بمكارمها وأعمالها الصالحة، ولا بأس أن يرغب الخطيب الناس ببناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    78

  • هل إذا جمع بين المغرب والعشاء يكون هناك أذان واحد وإقامة واحدة أم ماذا، كذلك حين نسلم من الصلاة هل يجوز الدعاء الجماعي، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم كذلك، وما حكم التسميع خاصة إذا كان المسجد ليس فيه إلا صف واحد.

    إذا جاز الجمع بين الصلاتين لعذر شرعي فإنه يكون بأذان واحد وإقامتين (لكل صلاة إقامة) وأما الدعاء الجماعي فهو بدعة، سواء كان بعد الصلاة أو لا، وكذلك الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم بصوت جماعي بدعة، سواء كان بعد الصلاة أم لا، والتبليغ يفعل في الصلاة إذا احتيج إليه بأن كان بعض المأمومين لا يسمع الإمام لبعده بسبب كثرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34641

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • أريد بعض الأدعية التي تحمي من الشرك ؟

    يجب على المسلم اجتناب الشرك صغيرة وكبيرة ، فيتعلم ما يبعده عن الشرك ، ويستعين بالله - عز وجل - في الثبات على عبادة الله وتوحيده والابتعاد عن الشرك .

    ومما يعينه على ذلك الدعاء وقد وردت بعض الأدعية ومنها : دعاء الرسول - صلى الله عليه وسلم - بقوله « اللهم إني أعوذ بك من أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36509

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    96