عدد النتائج: 51

  • هل ختان المرأة سنة أم عادة سيئة؟ قرأت في أحد المجلات: أن ختان المرأة في أي شكل منه عادة سيئة، ومضرة من الناحية الطبية، وقد تؤدي أحيانًا إلى العقم. فهل هذا صحيح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد: ختان الأنثى من بنات آدم سنة، وليس عادة سيئة ولا ضرر فيه إذا كان معتدلاً، أما إذا بولغ فيه فقد يحدث منه ضرر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22197

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1544

  • ما حكم ختان الأنثى وكذا ثقب أذنها، وهل ثقب أذنها جائز أو مكروه، وإذا كان مكروهًا فهل الكراهية تنزيه أو تحريم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الختان مكرمة في حق النساء، وأما ثقب الأذن للمرأة فلا بأس به لحاجتها إلى التزين بالحلي. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22198

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1091

  • ما هو الوقت المفضل والمناسب في ختان الأولاد، أفي سن الرضاع أم في سن البلوغ؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ليس للختان وقت محدود فيما نعلم من الشرع المطهر، ولكن كلما كان في الصغر فهو أولى وأسهل على الطفل والطفلة، ومن ذلك يعلم أنه لا حرج في الختان في سن الرضاع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22200

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1003

  • ما حكم ختان المرأة، وما حكم الرقص والفرح والاحتفال به؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أما ختان المرأة فمشروع ومكرمة في حقهن، وأما الرقص والفرح والاحتفال فيه فلا نعلم له أصلاً في الشرع المطهر، وأما الفرح بالختان والسرور به فهذا مطلوب شرعًا؛ لأن الختان من الأمور المشروعة، وقد قال الله سبحانه: ﴿ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22199

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1209

  • فيه رجل رزقه الله بولد، وما لبث إلا أحد عشر يومًا ووافاه الإجل المحتوم قبل أن يختنه والده، فعند ذلك قام الأب بتختين ابنه وهو ميت؛ وذلك من شدة حرصه على أن لا يقع في الإثم، علمًا أنه عمل ذلك جهلاً. ما حكم ذلك، وهل عليه كفارة؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الأمر كما ذكر فلا إثم عليه؛ لأنه جاهل، ولا ينبغي له أن يفعل ذلك مرة أخرى بعد الوفاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22201

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1503

  • قرأت في 28 - 2 - 1405 هـ عن طفل ولد مختونًا، وذلك بمستشفى الزاهر بمكة، فما رأي سماحتكم في ذلك؟ وأنا أعرف أنه لا يوجد مختون إلا نبي، ولكن نبينا آخر الأنبياء، وديننا آخر الأديان.

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: قد يقع ذلك لغير الأنبياء؛ لأنه ليس من خصائص الأنبياء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22202

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1469

  • إذا مات الطفل صغيرًا قبل أن يطهر فهل يطهر وهو ميت؟

    لا يطهر لفوات زمان ختانه وهو مدة حياته.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23672

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1506

  • أقوم بعملية الختان، أي: الطهارة، وآخذ أجرًا. فهل لي جزاء عند الله؟

    إذا تم الختان في محل خاص به فلا شيء في أخذ الأجرة، وإذا كان الختان في مستشفى على حساب الدولة، فلا يجوز أخذ   الأجرة؛ لأنها تعتبر رشوة، وأما أجره عند الله فهذا إلى الله سبحانه، هو أعلم بما في قلبه وبالباعث له على العمل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    958

  • إذا أراد رجل نصراني الدخول في الإسلام فما هي الأمور المترتبة على ذلك، ككونه وزوجته متزوجين زواجا على دينهم السابق، وعندهم عدد من الأولاد، وهل يجب عليه الختان؛ علما أنه قد جاوز الخامسة والثلاثين من عمره، وما هي الأمور التي يجب تعليمه إياها أولا؟

    أولا: يجب أن يُعلَّّم الشهادتين، ويفهم معناهما، ويبين له أن عيسى عبد الله ورسوله، وتشرح له أركان الإيمان الستة، وبقية أركان الإسلام الخمسة، كل في وقته على ما ثبت في حديث عمر رضي الله عنه في سؤال جبريل للنبي -صلى الله عليه وسلم- وحديث ابن عباس رضي الله عنهما في بعث معاذ إلى اليمن

    ثانيًا: إذا أسلم هو وزوجته؛ فهما زوجان على ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    881

  • تعقد عندنا أحيانًا مناسبات كالختان والزواج، وفي مثل هذه المناسبات يجتمع الرجال في مكان واحد، وتدق الطبول ويرقص البعض ويحصل من المرح الشيء الكثير، فما حكم الشرع في مثل هذا العمل؟ مع العلم أن هذه المناسبات لا يدق فيها غير الطبول دون سائر أدوات اللهو، وكذلك لا يحصل فيها اختلاط ولا تؤثر على أوقات الفرائض. أفتونا جزاكم الله ...

    لا يجوز للرجال دق الطبول في المناسبات من ختان وغيره؛ لأن هذا من اللهو المحرم، وإنما يستحب للنساء ضرب الدفوف في مناسبة الزواج إعلانًا للنكاح، كما جاءت بذلك   السنة، ويكون هذا بغير اختلاط بالرجال، وإنما يكون في محيط النساء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29027

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1205

  • أسأل عن مشكلة داخلتني فيها الشكوك ولم تزل في قلبي، وإليكم الموضوع، وهو: أنني ختنت طفلة بعد ولادتها بثلاثة أيام، وطلع منها نزيف ليس بالكثير، وبقيت حوالي 48 ساعة، وتوفيت ، ولا أعلم هل الختان سبب الوفاة أم لا، وأنا خبيرة في هذا الشيء، فقد ختنت ما يزيد عن ثلاثين طفلة ولم يحصل أي شيء، ولكن لم يطمئن قلبي حتى أسأل، ووالدة الطفلة قد ...

    إذا كنت كما ذكرت تحترفين مهنة الختان، وكان حسب أصول المهنة بما يحقق الغرض ولا يسبب الضـرر، ولم يحصـل منـك   تفريط في الحالة المذكورة - فلا شيء عليك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    921

  • ما هو حكم ختان البنات ؟ وما هو السن الواجب تنفيذ ختانهن خلاله إذا كان الختان جائزًا؟ وما هي الطريقة الشرعية لتنفيذه؟ مع العلم بأن لي ابنة عمرها 8 سنوات، وأرغب في ختانها، فهل يجوز ختانها في هذه السن؟

    الختان من سنن الفطرة؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه في ( الصحيحين ) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « خمس من الفطرة: الختان، والاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار، وقص الشارب » [1] . وهو واجب في حق الرجال؛ لأمره صلى الله عليه وسلم بذلك، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم قوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33256

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1104

  • نحن مسلمات صوماليات نعيش في كندا ، ونعاني معاناة شديدة من أمر يطبق علينا بحكم العادة والتقليد، وهو الختان الفرعوني الذي تأخذ فيه الخاتنة البظر كله مع جزء من الشفرين الصغيرين، ومعظم الشفرين الكبيرين، وهو بمعنى إزالة كل الأعضاء التناسلية الظاهرة للمرأة، مما يؤدي إلى تشويه كامل للفرج، وبعدها يتم خياطة الفتحة كاملة، وهو ما ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فإن هذا الختان لا يجوز بصفته المذكورة؛ لما فيه من الضرر البالغ بالمرأة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لا ضرر ولا ضرار » [1] ، والختان المشروع أن يؤخذ من الجلدة التي فوق محل الإيلاج شيء يسير ولا تؤخذ كلها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم للخافضة،   ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33257

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    886

  • لاحظنا في زيارتنا لأوغندا أن هناك بعض النصارى يأتون بأولادهم إلى ملجأ للمسلمين الجدد، وذلك كي يسلموا، وحينما سئلوا: لماذا لم يسلموا هم؟ أجاب هؤلاء الآباء: أنهم يخافون من الختان . فما رأي سماحتكم في هذا؟

    ليس من الضروري مطالبتهم بالختان إذا كانوا يخشون منه؛ لأنه سنة وليس بواجب عند الأكثر، ومن قال بوجوبه قيده بأمن   الخوف منه على المختون وإذا كان ذلك يعوقهم عن الدخول في الإسلام فلا يطالبون به وقت الدخول في الإسلام، ومتى استقر الإسلام في نفوسهم أمكنهم أن ينظروا في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1061

  • أنا رجل قد بلغت من الكبر عتيا وكنت ولازلت أعيش في البادية رزقني الله في شبابي بمولود ( ذكر ) ولد ميتًا. وعند دفنه أشار علي بعض الحاضرين بأن لا أدفنه حتى أختنه ففعلت ذلك. سماحة الشيخ: ما حكم عملي هذا، وماذا علي؟ أفتوني وفقكم الله.

    السقط إذا ولد ميتًا ولو بعد مضي مدة نفخ الروح فيه فإنه لا يختن، وإنما يسمى ويغسل ويصلى عليه ويدفن، ولذا فإن تختين السقط المذكور وهو مولود ميتًا لا يشرع، وليس عليك إلا الاستغفار، وأن تحتاط لأمور دينك مستقبلاً، فلا تقدم على مثل هذا إلا بعد سؤال أهل العلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36463

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1449

  • هناك قبائل يقومون بختان الولد مرتين في العمر، الأولى في اليوم السابع من عمره، وهذه هي السنة، والمرة الثانية عندما يتجاوز العاشرة من عمره؛ أي بعدما تجب عليه الصلاة، وعند ختانه في المرة الثانية يعمل ولائم ويدعون عليها الناس، ويحضر جمع من الناس ويفرحون بهذا الختان، ويقوم الحضور بدفع بعض المال للولد أو لأبيه ويسمونه ( مكسا ) ...

    الختان المشروع هو الختان الذي يكون بقطع الجلدة التي فوق الحشفة، ويكون في اليوم السابع أو ما بعده . أما الختان الثاني المذكور في السؤال فهو زيادة على المشروع، ولا أصل له في الشرع - فهو حرام، وكذا ما يفعل معه من الولائم لا يجوز فعلها ولا دفع المال فيها؛ لأنه من أكل المال بالباطل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    923

  • كنت رجلاً بدويًّا، وأسكن الصحراء قبل ثلاثين عامًا تقريبًا، وقد رزقني الله في ذلك الوقت ولدًا، ولم يبلغ الولد من العمر سوى عام واحد، وقد توفاه الله. والموضوع: أنني لم أقم بتطهيره، وبعد الوفاة وقبل أن أقوم بدفنه خشيت أن يكون علي إثم بسبب   عدم تطهيره، فقمت أنا شخصيًّا بطهارته. أريد أن أعرف من فضيلتكم مدى صحة ما فعلت، وهل كان ...

    من مات قبل أن يختن فإنه لا يختن على الصحيح من قولي العلماء، وإليه ذهب جمهور العلماء، قال النووي في ( المجموع ): ( والصحيح الجزم بأنه لا يختن مطلقًا؛ لأنه جزء فلم يقطع، كيد المستحقة في قطع سرقة أو قصاص، فقد أجمعوا أنها لا تقطع؛ أي إذا مات قبل تنفيذ حد السرقة ويخالف الشعر والظفر، فإنهما يزالان في الحياة للزينة، والميت يشارك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • هناك قبائل يقومون بختان الولد مرتين في العمر ، الأولى في اليوم السابع من عمره وهذه هي السنة ، والمرة الثانية عندما يتجاوز العاشرة من عمره ، أي : بعدما تجب عليه الصلاة ، وعند ختانه في المرة الثانية يعمل ولائم ويدعون عليها الناس ويحضر جمع من الناس ويفرحون بهذا الختان ويقوم الحضور بدفع بعض المال للولد أو لأبيه ويسمونه : (مكسًا) ...

    الختان المشروع هو الختان الذي يكون بقطع الجلدة التي فوق الحشفة ويكون في اليوم السابع أو ما بعده . أما الختان الثاني المذكور في السؤال فهو زيادة على المشروع ، ولا أصل له في الشرع فهو حرام وكذا ما يفعل معه من الولائم لا يجوز فعلها ولا دفع المال فيها ؛ لأنه من أكل المال بالباطل .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1013

  • لاحظنا في زيارتنا لأوغندا أن هناك بعض النصارى يأتون بأولادهم إلى ملجأ للمسلمين الجدد وذلك كي يسلموا وحينما سئلوا لماذا لم يسملوا هم ؟ أجاب هؤلاء الآباء أنهم يخافون من الختان . فما رأي سماحتكم في هذا ؟

    ليس من الضروري مطالبتهم بالختان إذا كانوا يخشون منه ؛   لأنه سنة وليس بواجب عند الأكثر ومن قال بوجوبه قيده بأمن الخوف منه على المختون ، وإذا كان ذلك يعوقهم عن الدخول في الإسلام فلا يطالبون به وقت الدخول في الإسلام ، ومتى استقر الإسلام في نفوسهم أمكنهم أن ينظروا في ذلك . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1356

  • كنت رجلاً بدويًا وأسكن الصحراء قبل ثلاثين عامًا تقريبًا ، وقد رزقني الله في ذلك الوقت ولدًا ولم يبلغ الولد من العمر سوى عام واحد وقد توفاه الله . والموضوع أنني لم اقم بتطهيره وبعد الوفاة وقبل أن أقوم بدفنه خشيت أن يكون علي إثم بسبب عدم تطهيره فقمت أنا شخصيًا بطهارته . أريد أن أعرف من فضيلتكم مدى صحة ما فعلت وهل كان يلحقني إثم ...

    من مات قبل أن يختن فإنه لا يختن على الصحيح من قولي العلماء وإليه ذهب جمهور العلماء ، قال النووي في المجموع : والصحيح   الجزم بأنه لا يختن مطلقًا ؛ لأنه جزء فلم يقطع كيده المستحقة في قطع سرقة أو قصاص فقد أجمعوا أنها لا تقطع - أي : إذا مات قبل تنفيذ حد السرقة - ويخالف الشعر والظفر فإنهما يزالان في الحياة للزينة والميت يشارك الحي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36568

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2062

  • تنتشر عادة سيئة في البلاد الإفريقية وهي ختان الإناث وتتضرر البنات من ذلك ضررًا كبيرًا ، وقد عقد لأجل هذا الموضوع مؤتمر للعلماء في القاهرة ، وأصدروا قرارًا بمنع هذه العادة السيئة في تلك البلاد ؛ لأنها تلحق ضررًا كبيرًا بالبنات ، والآن نحن بصدد عقد مؤتمر في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا لأجل هذا الموضوع . سماحة الشيخ نفيد ...

    الختان من سنن الفطرة ؛ لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - في (الصحيحين) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : « خمس من الفطرة : الختان ، والاستحداد ، وتقليم الأظفار ، ونتف الإبط ، وقص الشارب » [1] والأصل في ختان النساء أنه مكرمة ؛ لحديث الضحاك بن قيس - رضي الله عنه - قال : أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36570

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    967