عدد النتائج: 48

  • هل يجوز الأخذ بقول أي مذهب من المذاهب الأربعة أم لا؟ وسؤال عن أخذ الأوراد من مشايخ الطرق؟ وعن التوسل بالأولياء مثل: اللهم يا رب بحق فلان... إلخ، وعن التبرك بكتابة الفاتحة في صحن وشربها للعافية من المرض أو من العين والسحر، وعن اتخاذ حرز من الأدعية النبوية التي في صحيح البخاري - «لا غيرها مثل الزناتي وأبي ...

    العامي لا مذهب له وإنما مذهبه مذهب مفتيه، فعليه أن يسأل أي عالم عن حكم الله في المسائل التي تعرض له، وأن يأخذ بما يرشده إليه، وليس عليه أن يسأله عن مذاهب العلماء وآرائهم وأما مشايخ الطرق فمنهم العالم بالشرع والجاهل به، فإذا أرشد العالم تلميذه ومريده إلى التوبة والذكر والفكر والأدعية المأثورة في الكتاب والسنة الصحيحة فله أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • بلغني أن بعض الناس كتب إلى فضيلتكم سؤالًا يدعي فيه أني أنكرت جاه النبي صلى الله عليه وسلم والتوسل به إلى الله تعالى وبأوليائه رضوان الله عليهم أجمعين، والحقيقة أني لم أنكر شيئًا من ذلك ولم أتكلم به، بل الحقيقة أنه سألني جمع من الناس عن حقيقة ما يعتقدونه ويقولونه بألسنتهم من التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم والتوسل بأوليائه ...

    جواب المفتي[2]: بسم الله الرحمن الرحيم، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اعتقادك هذا هو الاعتقاد الصحيح ولا يشوبه شوب من الخطأ، وهو ما يجب على كل مسلم يؤمن بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم أن يعتقده، فإن الأساس الذي بنيت عليه رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو هذا المعنى من التوحيد كما قال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    92

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    525

  • ما قولكم في الذبائح على أضرحة الأولياء لسبب نذر، أو لرجاء دفع مضرة أو غيرها؟ وكذلك التوسل ببابهم والرجاء منهم نحو قول أهل فاس عند معاينة مكروه نازل بهم: ما دام ضريح مولاي إدريس في وسط بلدنا فلا نخاف لأنه يذود عن بلدة فاس خصوصًا، وعن قطره المغربي عمومًا، وهو ورجال المغرب (صالحو الموتى) يحفظوننا من غائلة العدو ونفوذه.وأقوالهم من ...

    الذبح على القبور بدعة أخذها بعض المسلمين عن أهل الكتاب وهؤلاء أخذوها عن الوثنيين إذ كانت الذبائح لأوثانهم وأصنامهم من أركان دينهم وأعظم عباداتهم، نعم كانت القرابين عبادة في شريعة موسى عليه السلام، وما هي إلا للتقرب إلى الله وحده لا إلى شيء، ولا إلى شخص عظيم كما هي عند الوثنيين في الأصل.وقد أجمع المسلمون على أنه لا يجوز الذبح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    147

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    377

  • ما قولكم في تقبيل شواهد الأموات والتوسل بها، والدعاء بهذه الدعوات: عباد الله جئناكم طلبناكم، أغيثونا أعينونا بهمتكم وجدواكم؟

    يريد السائل بشواهد الموتى الأحجار الكبيرة التي توضع تجاه رؤوس الموتى من قبورهم. وتقبيل هذه الأحجار من سنن الوثنية، وأقبح البدع في الإسلام.

    وأما دعاء الموتى فهو عبادة حقيقية لهم وإن غير المبتدعون اسمها وأطلقوا عليها لفظ التوسل، وقد كان هذا النوع من العبادة، وهو دعاء غير الله، أي نداؤه لطلب المنفعة منه أو دفع الضرر، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • إن بعض المجاورين في الأزهر عندهم اتخذ دكانًا كبيرًا لبيع الحلاوة، وقد وقف خطيبًا على جمهور من الأفاضل وقال لهم: من قال أنا في جاه النبي فقد كفر، فقال له السائل: قال عليه الصلاة والسلام: «توسلوا بجاهي فإن جاهي عظيم». فأجابه بأن هذا حديث مكذوب، هات لي حديثًا من الكتب الستة أو آية من القرآن. ويطلب بلسان أهل ...

    إن الرجل قد أخطأ في كلمة وأصاب في كلمة، أخطأ في تكفير من قال: أنا في جاه النبي صلى الله عليه وسلم، وأصاب في قوله: إن عبارة «توسلوا بجاهي» إلخ، ليست حديثًا مرويًّا عنه صلى الله عليه وسلم، بل هي من الموضوعات كما سبق لنا القول في المنار غير مرة. أما الكفر بمعني الارتداد عن الإسلام فهو إنما يكون بإنكار شيء مما جاء به صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    243

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    267

  • ما قولكم أيها العلماء الكرام في هذه الأبيات.

    شيئًا لله يا عبد القادر ... محيي الدين في القلب حاضر

    جيلاني بالله بادر ... المدد يا عبد القادر

    أيكفر قارئها أم لا؟ وهل يلزمه تجديد النكاح أم لا؟ وهل يجوز الاستمداد من الأولياء الكرام بعد الممات، كما يجوز الاستمداد في الحياة؟ وهل يسمع ...

    قول: شيئًا لله. صرح بعض الفقهاء بتكفير من يقول مثل هذا القول، لأنه دعاء لغير الله تعالى و«الدُّعَاءُ هُوَ الْعِبَادَةُ» كما رواه أحمد وابن أبي شيبة والبخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن الأربعة وابن حبان في صحيحه مرفوعًا، ومن ذلك قول بعض فقهاء الحنفية في سرد المكفرات من منظومة له (ومن قال شيء لله بعض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    380

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • هل يجوز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم أو الأنبياء أو الصحابة أو الأولياء، ولو قيل بالجواز أو عدمه فهل من دليل؟ وما رأي فضيلتكم في رواية البخاري: «اللهم بحق ممشاي وبحق الصالحين عليك»، وهذا يفيد جواز التوسل، وما قولكم في حديث: «توسلوا بجاهي، فإن جاهي عند الله عظيم» هل صحيح أو حسن أو ضعيف أو مكذوب وأين أجده في كتب ...

    المعروف عند عامة أهل عصرنا من معنى التوسل أن يعتمد المرء في قضاء حاجاته من جلب نفع أو كشف ضر أو نجاة في الآخرة من عذاب الله أو فوز بنعيم الجنة على أشخاص الأنبياء والصالحين وسؤالهم ذلك، أو سؤال الله تعالى بأشخاصهم أن يعطيه إياه، دون العمل بما جاء به الرسل عن الله من علم اعتقادي وعمل صالح وهو ما كان الصالحون صالحين باتباعهم فيه.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    262

  • الدعاء إلى الله تعالى بالتوسل: هل فيه شك أو ريب إذ دعوت الله قائلًا: اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إنني قد توجهت بك إلى ربك في حاجتي هذه لتُقضى، اللهم فشفِّعه في واقض حاجتي هذه بجاهه عندك، وصلى الله على سيدنا محمد وآله؟[1]

    التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم باللفظ الذي ذكرتم، فله أصل في حديث الأعمى الذي طلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو له بأن يرد الله عليه بصره، وأرشده صلى الله عليه وسلم إلى أن الصبر على مصيبته خير له في الآخرة، فأبى إلا أن يدعو له صلى الله عليه وسلم، فدعا له صلى الله عليه وسلم وعلَّمه أن يدعو الله تعالى بهذه الألفاظ أو ما يقرب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    781

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • ما الحق في مسألة التوسل التي لا تزال تشغل قلوب جمهور المسلمين؟[1]

    التوسل المشروع ليس فيه ما يشغل قلب أحد، فهو التقرب إلى الله تعالى بما شرعه من علم وعمل على القاعدتين اللتين في الفتوى آنفًا[2].

    وأما التقرب إليه تعالى بأشخاص الصالحين من الأنبياء فمن دونهم الذي تعنونه بالتوسل، فهو غير مشروع في الإسلام، بل هو أصل الوثنية.

    فإن الوثنيين هم الذين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    842

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • هل يجوز التوسل بجاه النبي أو بحق النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء، كقوله أحدهم: رب اغفر لي بجاه محمد أو بحق محمد أو بحبك إياه؟

    وما صحة الحديث: (توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم)؟ وما تفسير قوله تعالى: ﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ ...

    إن الأصل أن يدعو المسلم ربه ويتوسل إليه بأسمائه الحسنى وصفاته العليا وبصالح العمل، وأما التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو حقه فقد اختلف العلماء في جواز ذلك، والأحوط تركه خروجًا من الخلاف، وأما حديث (توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم) قال ابن تيمية رحمه الله: هذا الحديث كذب ليس في شيء من كتب المسلمين التي يعتمد عليها أهل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • في حديث مسلم عن عامر بن عبده قال: قال عبد الله: «إِنَّ الشَّيْطَانَ لِيَتَمَثَّلُ فِي صُورَةِ الرَّجُلِ، فَيَأْتِي الْقَوْمَ فَيُحَدِّثُهُمْ بِالْحَدِيثِ مِنَ الْكَذِبِ، فَيَتَفَرَّقُونَ فَيَقُولُ الرَّجُلُ مِنْهُمْ: سَمِعْتُ رَجُلا أَعْرِفُ وَجْهَهُ وَلا أَدْرِي مَا اسْمُهُ يُحَدِّثُ».

    صحيح ...

    يجب على المسلم أن يلتزم بالكتاب والسنة في جميع شئون حياته وأن لا ‏يخرج عن هديهما، وأن لا يكون سببًا في إثارة الخلاف والبلبلة بين المسلمين، وأن ‏يدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن يجتنب إثارة الفتنة بإنكار بعض ‏القضايا الخلافية التي يجوز فيها الخلاف بين المسلمين، فالإنكار لا يصلح إلا فيما ‏يكون كفرًا بواحًا، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3141

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • ما حكم التغني أو ترديد الشعر الآتي: يا رسول الله خذ بيدي... هل فيه استغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم من دون الله أم لا؟ وهل هذه الاستغاثة شرك بالله أم لا؟ وهل في هذه الكلمات إطراء بالنبي صلى الله عليه وسلم الإطراء المذموم الذي جاء في الحديث: (لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم)؟ أفتونا مأجورين.

    جمهور الفقهاء على أنه لا بأس بالاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد وفاته ليشفع للمستغيث عند الله تعالى.

    وعليه فلا مانع من الدعاء والاستغاثة باللفظ المسئول عنه لأنه لا يخرج عن هذا الحدّ المشروع، وليس في ذلك إطراء مذموم، لأن الشفاعة ثابتة للنبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • لقد انتشرت بعض المطويات في المساجد، وهي مطبوعة خارج دولة الكويت، وذكر بها أن التوسل بالأنبياء يعتبر من أعمال الشرك وأن ذلك التوسل لا ‏يجوز.

    ‏ وسؤالي هو: عندما أدعو ربي بهذه الطريقة: (اللهم إني أسألك بحق وجاه محمد عندك أن تعطيني كذا وكذا) هل هذه الصيغة تعتبر من الشرك؟

    اتفق الفقهاء على عدم جواز تكفير من يرى جواز التوسل، أو يتوسل فعلًا بالنبي صلى الله عليه وسلم، لأن تكفير المسلم لا يجوز إلا عند وجود النص القاطع ‏القاضي بذلك، وليس الأمر في التوسل من هذا. وذهب جمهور الفقهاء (المالكية والشافعية ومتأخرو الحنفية والراجح عند الحنبلية) إلى جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد وفاته، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7259

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    332

  • هناك من المسلمين من يطلب البركة والإعانة من النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعض الصحابة والصالحين، كأن يقول: (مدد يا رسول الله) و(مدد يا حسين). فما هو الحكم الشرعي فيما تقدم؟ أفتونا وجزاكم الله خيرًا.
     

    لا يجوز للمسلم أن يتوجه في دعائه لغير الله تعالى، وعليه فلا يجوز للمسلم أن يقول (المدد يا رسول الله) ولا (المدد يا حسين)، ولا غيرهم من المخلوقات، وله أن يقول: بجاه محمد صلى الله عليه وسلم أدعوك أن تعفو عني أو تغفر لي أو ما شاء من الدعاء بما فيه الخير له ولغيره.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7629

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • هل التوسل إلى الله تعالى بالأنبياء والصالحين مشروع، ولا غبار عليه؟ وهل التوسل بهم يكون في حالة حياتهم فقط؟ أم في حياتهم وبعد موتهم أيضًا؟ وما دليل ذلك؟ وهل تَوَسْلَ أحد من الصحابة أو التابعين؟

    نعم يجوز التوسل إلى الله تعالى بالأنبياء والأولياء والصالحين، وهو مشروع لقوله تعالى: ﴿أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ﴾ [الإسراء: 57]، فالوسيلة هي القربة وقيل الدرجة وقوله: ﴿أَيُّهُمْ أَقْرَبُ﴾ معناه: ينظرون أيهم أقرب إلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9645

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    268

  • ما حكم التمسح والتوسل بالأولياء، بمعنى الدعاء كأن يقول المتوسل: اللهم ببركة هذا الولي أكرمني... إلخ؟

    قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[٣٥]﴾ [المائدة: 35].

    والوسيلة: هي ما يتقرب به إلى الغير والمراد بها هنا في الآية المذكورة: كل عمل طيب يتقرب به إلى الله تعالى ومراعاة سبيله بالعلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • يقول السائل: كثير من الناس يتوسلون بالموتى الصالحين وبالقبور ويسألون الموتى في قبورهم، وتجد منهم من يعلق تميمة على صدره، ويسأل هل ينطبق عليهم ما ورد في قوله تعالى في سورة يوسف: ﴿وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ[١٠٦]﴾ فهل يجتمع الإيمان والشرك في قلب الرجل؟

    قال الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[٣٥]﴾ [المائدة: 35].

    فالوسيلة هي ما يتقرب به إلى الغير، والمراد بها في الآية كل عمل طيب يتقرب به إلى الله تعالى، ومراعاة سبيله بالعلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • يقول السائل: بعض أدعياء العلم يقومون بنشر البلبلة في مسائل تختص بالنبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، فنرجو بيان حكم الشرع فيها: يدعون حرمة التوسل بالنبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، وحرمة التوسل بالصالحين أحياء ومنتقلين.
     

    التوسل بالنبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- مما أجمعت عليه مذاهب الأئمة الأربعة المتبوعين، فتحريم التوسل مع ذلك فيه انحراف عن الجادة وخروج عن اتفاق علماء الأمة وسلفها الصالح، وإذا وصل الأمر ببعض الجهلة إلى تكفير من يتوسل بالنبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فإن ذلك يصبح حينئذ محادة ومشاقة لله تعالى ورسوله -صلى الله عليه وآله وسلم- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • ما حكم التوسل بالأنبياء والصالحين أحياء وأمواتا؟

    التوسل بالنبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- مما أجمعت عليه مذاهب الأئمة الأربعة المتبوعين، ومع ذلك فإن بعض الناس يكفر من يتوسل بالنبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- وبغيره، وإسناد الفعل تارة يكون لكاسبه؛ كفعل فلان كذا وتارة يكون لخالقه؛ كفعل الله تعالى كذا، والكل حقيقة في اللسان العربي، وقد جاء ذلك في القرآن الكريم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15074

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    276

  • ما حكم التغني أو ترديد الشعر الآتي: يا رسول الله خذ بيدي؛ هل فيه استغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم من دون الله أم لا؟ وهل هذه الاستغاثة شرك بالله أم لا؟ وهل في هذه الكلمات إطراء بالنبي صلى الله عليه وسلم الإطراء المذموم الذي جاء في الحديث: «لَا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتِ النَّصَارَى المَسيح ابْن ...

    إن الحكم في قول القائل: (يا رسول الله خذ بيدي) بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم يتوقف على قصد القائل به، فإن قُصِد به الاستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم فيما لا يقدر عليه حال حياته، فهذا غير جائز، وإن قُصِد الاستغاثة به صلى الله عليه وسلم فيما يقدر عليه حال حياته، فهو غير جائز كذلك، وإن قُصِد بهذا القول مجرد إطراء النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15504

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263

  • رجل أمي لا يقرأ ولا يكتب ويقول: لا إله إلاَّ الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن يتوسل بغير الله ويقول: المدد يا بدوي، ويا حسين، أو ينذر لغير الله عز وجل ويتمسح بالقبور، ووقع في الشرك الأكبر وليس الأصغر، فهل يجوز أن نقول عنه: إنه مشرك؟ أو نقول: إنه جاهل بالتوحيد، ولا نحكم عليه بالكفر، وهل يجوز الصلاة خلفه ومناكحته وأكل ...

    دعاء غير الله شرك أكبر، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لاَ بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ﴾ [ المؤمنون : 117 ] ، وقال جل شأنه: ﴿ وَلاَ تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَنْفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • في شهر رمضان يدعو بعد كل ركعتين بواحد من الصحابة ، فيقولون: بحياة فلان الصحابي الجليل أن يقبل الله منا صلاتنا وصيامنا، وقد نصحتهم ولكن بلا فائدة وبعد هذا أصلي لحالي في زاوية المسجد، هل لي صلاة معهم أم أكون لحالي حسب ما أنا عليه؟ أفتوني جزاكم الله خير الجزاء.

    الدعاء بجاه رسول الله أو بجاه فلان من الصحابة أو غيرهم أو بحياته لا يجوز؛ لأن العبادات توقيفية، ولم يشرع الله ذلك، وإنما شرع لعباده التوسل إليه سبحانه بأسمائه وصفاته وبتوحيده والإِيمان به وبالأعمال الصالحات وليس جاه فلان وفلان وحياته من ذلك، فوجب على المكلفين الاقتصار على ما شرع الله سبحانه، وبذلك يعلم أن التوسل بجاه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20694

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • ما حكم الاستعانة بقبور الأولياء والطواف بها والتبرك بأحجارها والنذر لهم والإِظلال على قبورهم واتخاذهم وسيلة عند الله ؟

    الاستعانة بقبور الأولياء أو النذر لهم أو اتخاذهم وسطاء عند الله بطلب ذلك منهم شرك أكبر مخرج من الملة الإِسلامية موجب للخلود في النار لمن مات عليه. أما الطواف بالقبور وتظليلها فبدعة يحرم فعلها ووسيلة عظمى لعبادة أهلها من دون الله، وقد تكون شركًا إذا قصد أن الميت بذلك يجلب له نفعًا أو يدفع عنه ضرًّا أو قصد بالطواف التقرب إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • هل يجوز للمسلم أن يتوسل إلى الله بالأنبياء والصالحين، فقد وقفت على قول بعض العلماء: أن التوسل بالأولياء لا بأس به؛ لأن الدعاء فيه موجه إلى الله ورأيت لبعضهم خلاف ما قال هذا، فما حكم الشريعة في هذه المسألة؟

    الولي: كل من آمن بالله واتقاه ففعل ما أمره سبحانه به وانتهى عما نهاه عنه، وعلى رأسهم الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام، قال تعالى:
    ﴿ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴾ [ يونس : 62 - 63 ] 

    والتوسل إلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21026

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • مسلم يشهد أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله ويقول في دعائه: اللهم اعطني كذا وكذا من خيري الدنيا والآخرة بجاه النبي صلى الله عليه وسلم، أو ببركة الرسول، أو بحرمة المصطفى، أو بجاه الشيخ التجاني، أو ببركة الشيخ عبد القادر، أو بحرمة الشيخ السنوسي فما الحكم؟

    من توسل إلى الله في دعائه بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو حرمته أو بركته أو بجاه غيره من الصالحين أو حرمته أو بركته فقال: (اللهم بجاه نبيك أو حرمته أو بركته أعطني مالاً وولدًا أو أدخلني الجنة وقني عذاب النار) مثلاً فليس بمشرك شركًا يخرج من الإِسلام، لكنه ممنوع؛ سدًّا لذريعة الشرك، وإبعادًا للمسلم من فعل شيء يفضي إلى الشرك، ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21027

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • ما حكم الإِسلام في التوسل بالأنبياء والأولياء؟

    التوسل بالأنبياء والأولياء قول مجمل يحتمل أنواعًا يختلف الحكم باختلافها وبيان ذلك.

    أولاً: أن يطلب من النبي أو الولي في حياته وعلى مسمع منه أن يدعو له، وهذا جائز، ومنه طلب أعرابي من النبي صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر يخطب خطبة الجمعة أن يدعو الله تعالى لينزل الغيث، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه سبحانه فأنزل الغيث، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21028

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    267

  • جعل الولي وسيلة للشفاء من الأمراض، زيارة المقابر بالذبائح وجعلها نذرًا، عمل موالد سنوية للأولياء؟

    جعل الولي وسيلة للشفاء من الأمراض بأن يقول الإِنسان: اللهم اشف مريضي بجاه الولي فلان - ممنوع؛ لأنه وسيلة إلى الشرك وتوسل مبتدع لا أصل له في الشرع المطهر، وإن كان بدعائه مثل أن يقول: يا إمام يا شافعي، اشف مريضي - فهو شرك أكبر.

    وزيارة القبور للتذكر والاتعاظ والعبرة وللدعاء للأموات بالمغفرة والرحمة سنة، وزيارتها لطلب التبرك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21030

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251

  • التوسل بأحد من خلقه يقول: إن هذه المسألة   اضطربت فيها الأمة وإن أكثر العلماء قالوا بها، ومنهم الإِمام أحمد إمام أهل السنة وابن قدامة والنووي والشوكاني وابن حجر العسقلاني وخلق كثير من العلماء، ومنهم أيضًا محمد بن عبد الوهاب ، فهل الشيخ محمد قال بها أم لا؟ وأين الحق في هذه المسألة بأدلة شافية ترد على من يقول: إنه لم ...

    التوسل بذوات المخلوقين أو جاههم أو حقهم سواء كانوا أنبياء أو صالحين فيه خلاف بين أهل العلم، والذي عليه جمهور أهل العلم عدم الجواز وهو اختيار شيخ الإِسلام ابن تيمية والشيخ محمد بن عبد الوهاب . وسئلت اللجنة سؤالاً مماثلاً فأجابت بالجواب التالي: الولي: كل من آمن بالله واتقاه ففعل ما أمره سبحانه به وانتهى عما نهاه عنه وعلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21031

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • وقع جدال بيني وبين رجل حامل لكتاب الله تعالى وحاج لبيت الله الحرام كما يلي: أنا قلت: التوسل بجاه الرسول صلى الله عليه وسلم وبجاه أولياء الله الصالحين جائز كما طالعته في الفوز والنجاة في الهجرة إلى الله، وهو قال: لا يجوز التوسل بأي مخلوق؛ لأن الله يقول:
    ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي ...

    ما ذكرت من قول من ينكر على من نادى الرسول صلى الله عليه وسلم بعد وفاته أو توسل بجاهه (إيش عند محمد ما يعطيك نحن نعاونه بصلاتنا عليه) فهو تبجح ممقوت وسوء أدب في التعبير لا يليق   بالمسلم أن يقوله، ثم هو منفر يصد الناس عن سماع نصحه والانتفاع بعلمه، لكن مع ذلك ليس بمرتد عن الإِسلام؛ لأنه لم يقصد بذلك إهانة النبي صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21033

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • رجل من أهل الطرق الصوفية إمام مسجد وقف يومًا في يوم الجمعة خطيبًا وقال: لا نقول: الله فوق ولا تحت ولا شمالاً ولا يمينًا، ويدعو الناس للتوسل بمخلوقات الله مثل الأنبياء والأولياء ويقرأ على أناس كانوا لا يؤدون فرائض الله وكانوا يخربون بيوت الناس ويمشون في الشوارع يصيحون ويضربون الناس ويقول عنهم: إنهم أولياء الله، هل هذه هي وحدة ...

    أولاً: ثبت بالأدلة القطعية أن الله في العلو فوق جميع المخلوقات، وقد استوى على عرشه استواءً يليق بجلاله، كما قال تعالى: ﴿ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ﴾ [ طه : 5 ] هذه عقيدة أهل السنَّة والجماعة من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسانٍ، وننصحك بقراءة كتاب [العلو للعلي الغفار] لمحمد بن أحمد بن عثمان بن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21034

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    228