• حضرت إلى اللجنة السيدة/هايدي، وحضر معها/عبد الله، وقدما الاستفتاء الآتي: بناء على ما ورد في الوصية المرفقة من زوجي المرحوم/يحيى، وتوضيحًا لما تطلبه منا الجهات الرسمية في فرنسا أرجو التكرم بتزويدنا بشهادة تؤكد الأمرين التاليين:

    1- أن ثلث تركة المرحوم/يحيى، مخصص لأعمال الخير فقط وليس للمتاجرة.

    2- نقوم برعاية الطفلين ...

    إن الصغيرين فجرًا وفهدًا ليسا ابني الموصي عبد الرحمن، ولم يتبنهما، وإنما برًّا منه بهما أوصى بالإنفاق عليهما من الثلث الذي أوصى به للخيرات حتى يبلغا سن الخامسة والعشرين وليس لهما أي صلة بتركته، فلا يستحقان منها شيئًا، وإنما لهما حق الإنفاق عليهما من الثلث ولا يملكان منه شيئًا، وشأنهما فيه شأن غيرهما في الإنفاق على الخيرات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • استشهد (زريق) في منطقة قناة السويس، وليس له من الأقرباء إلا أم و4 أخوات شقيقات وأخ لأب وعمان، ولم يترك مالًا أو عقارًا.

    وفي سنة 1971 صدر قرار أميري ببناء دور للسكن لورثة الشهداء نص فيه على أنه لا يحق التصرف في الدار بالبيع أو التنازل للغير ما دام هناك قصّر من الورثة، وتم تسجيل الدار باسم والدة المتوفى، وسكنت فيها مع أخواته ...

    بما أنه قد تبين من كلام المستفتي أن الأخ لأب المذكور هو ابن عم وليس أخًا، أُخُوته من الرضاع فقط، وعلى ذلك فلا حصة له في الإرث ويبقى التعصيب للعمين الشقيقين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • سؤال عن الحكم في قسمة الإرث الشرعية راجيًا منكم الإجابة الوافية.

    الموضوع: امرأة كبيرة في السن توفيت وتركت مبلغًا وقدره 25000 دينار نقدًا وليس لها زوج ولا أولاد أو إخوة أو أخوات.

    وبعد بذل الجهد في البحث والسؤال عن أقارب لها تبين لنا التالي: هناك رجل وامرأة شقيقان يكونان ابني خالها، ولا نعلم إن كان هذا الخال شقيق أمها أم ...

    على المستفتي أن يطلب ممن يدعي قرابته من المتوفاة أن يثبت نسبه منها، وأن يستحصل من القاضي على وثيقة حصر إرث، ثم توزع التركة بحسب وثيقة حصر الإرث القضائية، أما الحج عنها فلا يجوز له أن يحج عنها من التركة إلا إذا وافق على ذلك الورثة، لأنها لم توصِ بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    145

  • توفيت أم أحمد بنت خالد بن حسين بن حمد بن زعلان عن عاصبين لها من عمومتها هما: الأول هو: علي بن كومي بن يوسف بن حمد بن زعلان.

    والثاني هو: محمد بن عيسى بن محمد بن حسين بن علي بن زعلان.

    فيرجى بيان الحكم الشرعي في العاصب الوارث من هذين العاصبين؟ وهل يحجب أحدهما الآخر أم يرثان معًا؟ علمًا بأن عليًا في درجتها فهو ابن عم العم لها ...

    بعد التدقيق في نسب كل من (محمد) و(علي) وصلتهما بالمتوفاة (أم أحمد) تبين أن (محمدًا) هو أقرب إلى (أم أحمد) من (علي) لأن (محمدًا) يجتمع معها في (حسين) الجد المباشر (لأم أحمد) أما (علي) فيجتمع معها في (زعلان جد حسين) وعليه فإن الإرث بالعصوبة من (أم أحمد) يكون (لمحمد) وليس (لعلي) منه شيء لأنه محجوب (بمحمد) لما تقدم والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6144

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • عاشر بكر امرأة عشرة غير شرعية، ثم هجرها فرفعت عليه دعوى تقول: إنها قد رزقت منه سفاحا بغلام، وطلبت له نفقة.

    المحاكم العثمانية حكمت لبكر بأن الولد ليس منه، وأنه ابن رجل آخر ادعى أنه زوج المرأة، والمحاكم المصرية الأهلية نظرت دعوى النفقة باعتبار أنها مختصة بالفصل في مثل هذه الدعاوى؛ لأن العلاقة بين بكر والمرأة غير شرعية، ...

    إذا كانت أم الولد المذكور بالسؤال أتت به من سفاح فإنه لا يثبت نسبه من الرجل الذي سافح أمه، وحينئذ فلا يرثه؛ لعدم وجود سبب من أسباب الميراث، وإنما يتوارث هو وأمه وقرابتها.

    قال في متن التنوير وشرحه ما نصه: «ويرث ولد الزنا واللعان بجهة الأم فقط؛ لما قدمناه في العصبات أنه لا أب لهما». هذا هو الحكم في الشريعة الغراء.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11428

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    129

  • سأل د.ع. بوكالة الشيخ أ.غ. المحامي قال: ما قولكم -دام فضلكم- صدر لي حكم شرعي من محكمة الإسكندرية الابتدائية الشرعية الكلية بوراثتي لابن ابن عم شقيق، ضد شخص يدعي الوراثة للمتوفى بنسب أبعد من نسبي، وصدر هذا الحكم مبنيا على البينة الشرعية والأدلة التي قدمتها للمحكمة وهو المسطر بعاليه، فهل هذا الحكم يكون حجة على من صدر ضده فقط، ...

    اطلعنا على هذا السؤال، وعلى صورة غير رسمية من الحكم الصادر من محكمة الإسكندرية الابتدائية الشرعية بتاريخ 22 أغسطس سنة 1922 في القضية الكلية رقم 49 سنة 31/1932 الذي نص منطوقه ما يأتي: «حكمنا للمدعي د.ح.ع. على المدعى عليه ب.ح.ط. بوفاة ن.ت.ح.ع.، وأن المدعي من ورثته بصفته ابن ابن عمه الشقيق، فيستحق ثلاثة أرباع تركته، واكتفى وكيل المدعي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11430

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • سئل بإفادة من جناب نائب بطركخانة الكلدان بمصر مؤرخة في 20 مايو سنة 1904 نمرة 535 مضمونها أن هند المسيحية ماتت عن أم، وابن، وبنتين شرعيين، وبنت ولدتها من الزنا، فهل ترث هذه الأخيرة أمها كبقية أولادها الشرعيين؟ أفيدوا.
     

    صرح في البحر من كتاب الفرائض بما يفيد إرث ولد الزنا واللعان من الأم حيث قال: «ويرث ولد الزنا واللعان من جهة الأم فقط؛ لأن نسبه من جهة الأب منقطع؛ فلا يرثه به، ومن جهة الأم ثابت، فيرث به أمه، وأخته من الأم بالفرض لا غير، وكذا ترثه أمه وأخته من أمه فرضًا لا غير». اهـ.

    وعلى ذلك تكون هذه البنت التي من الزنا وارثة لأمها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    139

  • سئل في رجل مسيحي عاشر امرأة مسلمة، ورزق منها سفاحا بولدين وبنتين، ومات عنهم، وعن شقيقة له، وعن ولدين وبنتين لأخ شقيق متوفى قبله، فهل يرثه أولاده مع كونهم أولاد سفاح؟ وهل شقيقته، وأولاد أخيه يرثونه؟ وما هو نصيب كل منهم؟ أفيدوا.

    بموت هذا الرجل لا يرثه أولئك الأولاد لعدم السبب وهو نسبتهم إليه، بل الذي يرثه شقيقته وأبناء أخيه شقيقه إن كانوا على دينه: لشقيقته النصف فرضًا، ولابني أخيه شقيقه النصف الباقي تعصيبًا مناصفة بينهما، ولا شيء لبنتي أخيه الشقيق؛ لأنهما من ذوي الأرحام، والعصبة مقدمون عليهم.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- أولاد الزنا لا يثبت لهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • يقول السائل رجل له ابن وتبناه شخص آخر، هل يجوز للأول أن يحرم ولده من ميراثه بسبب هذا التبني؟ وما قولكم دام فضلكم في رجل تبنى ولدا فهل هذا الولد المتبنى يرث فيه كوارث شرعي؟

    إن استحقاق الولد في كل ما يتركه أبوه إذا مات جبري، فلا يملك أحد لا الأب ولا غيره أن يحرم وارثا من ميراثه الشرعي بسبب من الأسباب.

    نعم، إذا قام بالشخص مانع من موانع الإرث الشرعية المعلومة يمنع من الميراث، كما أن الولد المتبنى لا يرث ممن تبناه.

    المبادئ 1- الولد المتبنى لا يرث ممن تبناه.

    بتاريخ: 20/3/1918


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • يقول السائل أن رجل اغتصب زوجة رجل آخر بالقوة وعاشرها من غير نكاح شرعي، بل بالقوة والقهر، ووطئها في هذه المدة، وأعقبت منه أولادا، ثم مات ذلك الرجل الذي اغتصب هذه المرأة، وترك تركة، فقامت مطالبة بإرثها منه هي وأولادها، مع العلم بأنها في عصمة الزوج الأول، فهل والحالة هذه ترث هي وأولادها منه في تركته أم لا؟ أفيدوا ...

    متى كانت واقعة الحال كما ذكر في السؤال، ولم يتحقق سبب الميراث شرعًا في هذه الحادثة وهو النكاح الصحيح الشرعي، والنسب الصحيح الشرعي، فلا ترث هذه المرأة ولا هؤلاء الأولاد من ذلك الرجل المغتصب؛ لأنها ليست زوجة شرعية له، وليس أولادها منه أولادا له شرعًا.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- لا ترث المرأة المغصوبة وأولادها في تركة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12198

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • سئل في رجل مسيحي توفي بعد وفاة والديه عن زوجته، وشقيقه، وغلام مجهول الأصل تبناه حال حياته، وترك ما يورث، فمن هم ورثاؤه الشرعيون؟ وما حصة كل منهم حسب الفريضة الشرعية باعتبار التركة 24 قيراطا؟ ثم توفيت الزوجة، فهل هذا الغلام يرث فيها أم كيف؟ فيدونا الجواب ولكم الثواب، وإن الرجل المسيحي وزوجته اللذين كانا تبنيا الغلام المجهول ...

    قال في متن التنوير وشرحه: «وإن أقر بغلام مجهول النسب في مولده أو في بلد هو فيها وهما في السن بحيث يولد مثله لمثله أنه ابنه، وصدقه الغلام لو مميزا ثبت نسبه، ولو المقر مريضا، وإذا ثبت شارك الغلام الورثة».

    وحيث علم من السؤال أن كلا من الرجل المسيحي وزوجته أقر أن الغلام المذكور بالسؤال أنه ابنه، وأن ذلك الغلام مجهول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12199

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • سأل أحمد شنجك: أفيدوني دام فضلكم: وطئ زيد هندًا بلا عقد ونكاح فحملت منه، [ووضعت عمرا]، ثم مات زيد، فهل يكون عمرو المذكور وارثا من أرباب الفروض الشرعية لزيد حالما كان وجوده نتيجة سفاح وفحش، وحالما كانت هند المرقومة غير وارثة؛ لأنها ليست بزوجة شرعية؟ فهل يجوز إيراث عمرو مع سقوط والدته من الإرث، وذلك من قبيل إذا سقط الأصل سقط ...

    لا يرث هذا الولد من الرجل الذي أتت منه الأم بهذا الولد سفاحا ولا بواسطته؛ لأنه والحالة هذه ليس أبا له، وإنما يتوارث هذا الولد مع أمه وقرابتها؛ قال في متن التنوير وشرحه ما نصه: «ويرث ولد الزنا واللعان بجهة الأم فقط؛ لما قدمنا في العصبات أنه لا أب لهما». انتهى.

    المبادئ 1- يرث ولد الزنا واللعان بجهة الأم فقط لأنه لا أب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12201

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • اطلعنا على الطلب المقدم من السيد/محمد أحمد من الدقهلية المتضمن أن عم السائل كان قد تسلم طفلا من مصدر حكومي، واستخرج له شهادة ميلاد -لقيط- وأنه قد صدر حكم من محكمة المنصورة الاستئنافية بقيد هذا الطفل باسم أبيه -العم المذكور- وإحدى زوجتيه، وقد توفي ذلك العم عن زوجتيه، وذلك الطفل، وأخ شقيق، وأولاد أخ شقيق.

    وطلب السائل ...

    ظاهر من السؤال أنه قد صدر حكم من المحكمة بإلحاق نسب ذلك الولد بالمتوفى، وعلى ذلك فيكون ابنه شرعًا، ويثبت له جميع الحقوق التي للأبناء على الآباء ومنها إرثه إذا توفي.

    وعلى ذلك فبوفاة المتوفى عن المذكورين بالسؤال يكون لزوجتيه ثمن تركته مناصفة بينهما فرضًا؛ لوجود فرع وارث، والباقي بعد الثمن يكون لذلك الابن تعصيبًا، ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • ما الحكم في قسمة الإرث الشرعية راجيًا منكم الإجابة الوافية؟ الموضوع: امرأة كبيرة في السن توفيت وتركت مبلغًا وقدره 25000 دينار نقدًا وليس لها زوج ولا أولاد أو إخوة أو أخوات.

    وبعد بذل الجهد في البحث والسؤال عن أقارب لها تبين لنا التالي: هناك رجل وامرأة شقيقان يكونان ابني خالها، ولا نعلم إن كان هذا الخال شقيق أمها أم لا.

    ...

    على المستفتي أن يطلب ممن يدعي قرابته من المتوفاة أن يثبت نسبه منها، وأن يستحصل من القاضي على وثيقة حصر إرث، ثم توزع التركة بحسب وثيقة حصر الإرث القضائية، أما الحج عنها فلا يجوز له أن يحج عنها من التركة إلا إذا وافق على ذلك الورثة، لأنها لم توصِ بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • في عام 1370 وجد والدي طفلاً ملفوفًا في قماش في رأس جبل من جبال البادية مبني عليه حجر، وقد قام والدي بأخذه وإنقاذ حياته، وقد أعطاه لوالدتي وقامت والدتي بتربيته وقد تولت ديدها وأدرت عليه برضاع دون وجود طفل عليها ذلك الوقت، وقد أنجبت له إرضاع وأرضعته عامين، وقد قام هذا الطفل وسماه والدي (معتوق..... )، ولكن الولد كبر وتربى برفقتنا، حيث ...

    أولاً: يشكر والدك ووالدتك على ما قاما به من الإحسان إلى هذا اللقيط حتى كبر.

    ثانيًا: الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، فإذا كان رضاع الطفل من أمك كذلك فهو ابن لها ولزوجها من الرضاع، وأخ لجميع أولادهما من الرضاعة، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27421

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    119

  • هل للأم من الرضاعة أن ترث ابنها من الرضاعة إذا مات وله أولاد وزوجة، وكم ترث؟

    لا تستحق الأم من الرضاع الإرث ممن أرضعته بسبب أنها أرضعته، سواء كان له ورثة أم لا، وقد تستحق الإرث بسبب آخر؛ كأن تكون المرضعة جدة للرضيع، أو أختًا له من النسب، فتستحق الإرث لقرابة النسب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27796

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    116

  • هل يجوز لإحدى البنات المطالبة بحقها من الإرث دون رضا الباقين؟

    لكل واحد من الورثة حق المطالبة بأخذ ميراثه ولو   لم يرض بقية الورثة بالقسمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • إن له أخًا من أمه، توفي قبل ولادته وورثته أمه فقط، حيث إنه ولد زنا، ثم توفيت أمه ولم تترك سواه، ويسأل: هل يستحق عن طريق الإرث ما خلفته أمه ومن ذلك ما ورثته من أخيه؟

    إذا كان الأمر كما ذكره السائل من أن أخاه الذي توفي قبل ولادته كان ولد زنا، وقد توفي عن والدته فقط - فإن ما خلفه ترثه والدته فرضًا، ثم إذا كانت والدة السائل توفيت وانحصر إرثها   في ابنها السائل، بحيث لم يكن لها زوج ولا أم ولا أب ولا جد ولا جدة، فإن جميع ما خلفته ومن ذلك ما ورثته من ابنها السابق يعتبر استحقاقًا إرثيًّا لابنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27828

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    137

  • بخصوص ما ذكره من أن والدته توفيت عنه وعن أخواته، ولديهم لقيطة قامت والدته بتربيتها، وأنه بتوزيعه مخلفات والدتهم جعل اللقيطة مثل نصيب البنت، من غير استشارة الورثة، وبعضهم غير راضٍ بهذا التصرف، ويسأل عن حكم تصرفه هذا؟

    ليس للقيطة المذكورة حق إرثي في والدة السائل، وإذا كان أحد من الورثة يعترض على تصرفه فيتعين عليه بصفته متوليًّا تصفية التركة أن يضمن له حقه الذي تصرف فيه تصرفًا غير صحيح؛ لأن الحق لهم، فما تنازلوا عنه يعتبر تبرعًا منهم، وما طالبوا به من ذلك يعتبر حقهم، وله حق المطالبة به، واللقيطة   المذكورة تعتبر أجنبية منهم، عليها التحجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    119

  • لقد تبنى والدي رحمه الله وأموات المسلمين طفلة وجدت معلقة في شجرة بعد ولادتها، وكانت موضوعة في مزبلة، ورضعت من حليبي أنا حيث كنت أيضًا حديث الولادة، وكبرت ثم تزوجت، بعدها توفي والدي رحمه الله ولها أولاد كبار، يطالبون في الإرث من حق والدي. مولاي أرجو إفتائي في موضوعها، هل ترث في حقوق والدي وفي كلا الحالتين أرجو وأسترحم أن ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، فهذه البنت لا تستحق إرثًا من   المال الذي خلفه والدك؛ لأنها ليست من الورثة، وما عمله معها من أخذها وكفالتها حتى صارت امرأة وتزوجت فهو من باب الإحسان إليها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • من كان له زوجة وولدت له، ثم بعد ذلك حملت من رجل آخر بالزنى، فهل يرث هذا الولد الذي من رجل آخر من ماله بعد موته؟

    إذا ولدته وهي في عصمة زوج ألحق بزوجها، وورث منه، إلا إذا نفاه باللعان، وإذا نفاه بلعان ألحق بأمه وكان عصبتها عصبة له، كما لو ولدته وليست في عصمة زوج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27831

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    106

  • زنا رجل بامرأة فحملت ولم يقم عليها الحد لعدم تطبيق الشريعة في البلاد، فولدت فتزوجا وأنجبا أولادًا غير الأول، وكبر الولد الأول وساعد الرجل في عمله حتى جمعوا ثروة، والرجل يعترف به كولده، وهو يعترف كوالده، فلما مات الرجل منع الولد الأول حظه من الميراث، ولما سأل عن سبب قالوا: الولد خارج الزواج لا يرث أبويه، هل هذا صحيح، وما ذنب ...

    الولد من الزنا ينسب إلى أمه ويرثها وترثه، ولكنه لا يرث ممن زنا بأمه، وإن حصل نزاع فيرجع إلى المحكمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27832

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • الفتوى رقم ( 7922 ) الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية إلى سماحة الرئيس العام، والمحال إليها برقم 2713 في 1 11 1404هـ، ونصه: أرجو أن تسمحوا لي بعرض موضوع يتعلق بالأطفال مجهولي النسب، الذين تشرف هذه ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فما تجمع لهذا الطفل من الأموال من هبات ونحوها يكون لبيت المال بعد أن يسدد منه ما يتعلق به من حقوق، إلا أن تكون أمه معلومة وموجودة عند موته، فتعطاه فرضًا وردًّا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • هل ابن الزنا الذي ليس له أب شرعي يرث من زوجته وولده بعد وفاتهم، وهل يرثه أخوه من الأم بعد وفاته كلالة؟ هذا   والله يحفظكم، والسلام عليكم ورحمة الله.

    أولاً: الزوجة التي عقد عليها العقد الشرعي يرثها زوجها، سواء كان ابن زنًا أو غيره، وكذلك أولاده يرثهم ويرثونه إذا تحققت الشروط وانتفت الموانع. ثانيًا: إذا توفي الرجل كلالة ورثه أخوه من الأم، وإن كان ابن زنًا؛ لأنه يدلى بالأم إذا انتفت الموانع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27835

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • أرجو إرشادي بتقسيم إرث زوج أختي، حيث قد ترك بعده والده ووالدته وابنه عبد الله من زوجته السابقة، التي سبق أن طلقها قبل زواجه من أختي، وقد صدر صك يبرئه من الولد عبد الله؛ لأن زوجته المطلقة رغبت ذلك، فهل يرث هذا الولد؟ هذا وقد توفي المرحوم وترك زوجته وأبناءه المكونين من أنثيين   وسبعة ذكور، وجميع ما ذكر قصر، هذا وقد قام الجميع ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، فإن تبرئة والد عبد الله منه، وصدور صك بذلك تحقيقًا لرغبة أمه، لا أثر له بالنسبة لميراث عبد الله من أبيه، وبناء على ما ذكر فالورثة هم: أبوه وأمه وزوجته وبنتاه وثمانية أبناء، فالمقدم في تركة المتوفى: وفاء دينه إن كان عليه دين، ثم تنفيذ وصيته الشرعية، وما بقي بعد ذلك يقسم على الورثة، فتكون مسألتهم من أربعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27839

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • ما حكم ميراث ولد الزنا إن ثبت له النسب ممن ولد منه، هل يرثه أو لا؟

    الصحيح من أقوال العلماء: أن الولد لا يثبت نسبه للواطئ إلا إذا كان الوطء مستندا إلى نكاح صحيح أو فاسد أو نكاح شبهـة أو ملك يمين أو شبهة ملك يمين، فيثبت نسبه إلى الواطئ، ويتوارثان، أما إن كان الوطء زنا فلا يلحق الولد الزاني ولا يثبت نسبه إليه، وعلى ذلك لا يرثه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    104