عدد النتائج: 16

  • جئت طالبًا من فضلكم نشر سؤالي هذا على صفحات المنار الأغر، وسرد جوابه بما يتراءى لكم لأن الأمر أشكل في بغداد، والأقوال تضاربت، فجئت طالبًا فتواكم ولكم الأجر. إن أحد الكتاب نشر مقالة في جريدة بغداد في عددها الأول، ونقل فيها: أن حضرة السيد البكري نقيب أشراف مصر قال: سألت الشيخ جمال الدين الأفغاني عن دين البشر في المستقبل فأجابني ...

    لا وجه للقول بكفر هذا الناقل، ولا ذلك القائل، ولا بتعزير من يرى ذلك الرأي، سواء كان خطأ أم صوابًا، والظاهر أن أولئك العلماء لم يفهموا معنى سؤال البكري ولا جواب الأفغاني، لأنهم لم يفكروا في مثل هذا البحث، ولا في سببه لا لبلادة في أذهانهم، ولا لجهلهم باللغة التي عبر بها القائل والناقل نعم، إن المشتغلين منا بالفقهيات، الجامدين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    269

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2056

  • هل يؤاخذ المسلم بما لا يعلم؟

    إن كان المرء ممن يعذر بجهله بأن كان قد نشأ في بلدة بعيدة عن العلماء، أو كان حديث عهد بإسلام فإنه لا يؤاخذ بما عمله بناءً على جهله ذلك، إذا كان ذلك في حقوق الله تعالى من صلاة وصيام ونحوها، ولكن يجب عليه قضاء ما فاته منها، ولا إثم عليه في ذلك التقصير الذي كان بسبب جهله الذي يعذر به شرعًا كما تقدم.

    وإذا كان في حقوق العباد فإنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9606

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2104

  • هل يعد الجهل عذرا شرعيا لمن صدر منه ما ينافي الإسلام بحيث لا يحكم بكفره؟ وما هو ضابط الجهل الذي يعد عذرا؟

    مسائل الإيمان والكفر من المسائل التي ينبغي التدقيق في الكلام عليها، لما يترتب عليها من أحكام دنيوية وأخروية، فمعنى ثبوت الردة هدر الدم والمال وحرمة قربانه زوجته المسلمة، والشهادة عليه بالخلود في النار إن مات على حاله؛ ولأجل عظم هذا الأمر وخطره حذر العلماء من المجازفة بالتكفير والتسرع فيه، فإن من شيم العلماء الأناة في كل شيء، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2574

  • هنا شخص عبد غير الله أو دعا غير الله أو ذبح لشيخ كما يحدث في مصر ، فهل يعذر بجهله أم لا يعذر بجهل؟ وإذا كان لا عذر بجهل فما الرد على قصة ذات أنواط؟ أفتونا مأجورين.

    لا يعذر المكلف بعبادته غير الله أو تقربه بالذبائح لغير الله أو نذره لغير الله ونحو ذلك من العبادات التي هي من اختصاص الله إلاَّ إذا كان في بلاد غير إسلامية ولم تبلغه الدعوة؛ فيعذر لعدم البلاغ لا لمجرد الجهل، لما رواه مسلم عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20684

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2053

  • حجت أخت لي مع أبي ومعهم بعض الجماعة من بلدتنا، وفي يوم عرفة أتتهم امرأة جنسيتها إيرانية ومعها خيط من حرير وقالت لها وللنسوة اللواتي معها: من حج منكن أول حجة هذه فليعقد لي عقدة بهذا الخيط، فقالت أكبرهن وهي قد حجت قبل ذلك: اعقدنه. فعقدنه، والسؤال هل تصح حجة من عقد هذا الخيط والمرأة الإِيرانية تقول: إن عندها رجلاً مريضًا ويشفى ...

    هذا العمل لا يجوز، والتي فعلته إذا كانت جاهلة فهي معذورة بجهلها وإذا كانت عالمة أنه لا يجوز فإنها تكون آثمة وعليها التوبة والاستغفار ولا تعود إلى مثله، وأما حجها فصحيح إن شاء الله. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21096

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1818

  • فقد كثر الاختلاف بين الجماعات الإِسلامية في جمهورية مصر العربية في مسألة من مسائل الإِيمان، وهي: حكم الجاهل المخالف للعقيدة الإِسلامية وحكم تارك بعض الشريعة، حتى وصل الأمر إلى العداء بين الإِخوة بعضهم البعض، وزادت المناظرات والأبحاث لكلا الفريقين الذي يعذر بالجهل والذي لا يعذر بالجهل - فمنهم من يقول: العذر في الفروع ولا ...

    لا يعذر المكلف بعبادته غير الله أو تقربه بالذبائح لغير الله أو نذره لغير الله ونحو ذلك من العبادات التي هي من اختصاص الله إلاَّ إذا كان في بلاد غير إسلامية ولم تبلغه الدعوة، فيعذر لعدم البلاغ لا لمجرد الجهل؛ لما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « والذي نفس محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21258

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1501

  • (1) مسألة (سب الدين) هل يحكم بكفر فاعله على الفور، وهل يفرق بين الدين كدين، وهل هذا الفرق موجود أصلاً وكون النساء والأطفال يسبون الدين؟
    (2) مسألة (العذر بالجهل) في الاستهزاء باللحية أو النقاب أو القميص أو المسلمين ومسألة سب الدين هل فيهما عذر بالجهل أم لا؟
    (3) مسألة (العذر بالجهل) في مواضيع عبادة القبور أو عبادة الطاغوت هل ...

    أولاً: الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن أمر مطلوب شرعًا، قال الله تعالى: ﴿ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21288

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1697

  • هل كل من أتى بعمل من أعمال الكفر أو الشرك يكفر؟ علمًا بأنه أتى بهذا الشيء جاهلاً يعذر بجهلة أم لا يعذر؟ وما هي الأدلة بالعذر أو عدم العذر؟

    لا يعذر المكلف بعبادته غير الله أو تقربه بالذبائح لغير الله أو نذره لغير الله، ونحو ذلك من العبادات التي هي من اختصاص الله إلاَّ إذا كان في بلاد غير إسلامية ولم تبلغه الدعوة فيعذر؛ لعدم البلاغ لا لمجرد الجهل؛ لما رواه مسلم ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « والذي نفس محمد بيده لا يسمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21306

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1210

  • عندنا تفشي ظاهرة عبادة القبور وفي نفس الوقت وجود   من يدافع عن هؤلاء ويقول: إنهم مسلمون معذورون بجهلهم فلا مانع من أن يتزوجوا من فتياتنا وأن نصلي خلفهم وأن لهم كافة حقوق المسلم على المسلم ولا يكتفون، بل يسمون من يقول بكفر هؤلاء: إنه صاحب بدعة يعامل معاملة المبتدعين، بل ويدَّعوا أن سماحتكم تعذرون عباد القبور بجهلهم حيث أقررتم ...

    يختلف الحكم على الإِنسان بأنه يعذر بالجهل في المسائل الدينية أو لا يعذر باختلاف البلاغ وعدمه، وباختلاف المسألة نفسها وضوحًا وخفاء وتفاوت مدارك الناس قوة وضعفًا. فمن استغاث بأصحاب القبور دفعًا للضر أو كشفًا للكرب بين له أن ذلك شرك، وأقيمت عليه الحجة؛ أداء لواجب البلاغ، فإن أصر بعد البيان فهو مشرك يعامل في الدنيا معاملة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21365

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1952

  • جاء شخص عام 1393 هـ تقريبًا كان يدرس في منطقة تبوك إلى بلادنا في الربوة، وشاهد الوالدة وهي تصلي وتقوم في ركعة وعندما سلمت قال لها: يا والدة، صلاة المرأة تختلف عن صلاة الرجل. قالت: كيف يا ولدي؟ قال: إذا كبرت المرأة تكبيرة الإحرام وركعت وسجدت تتم صلاتها من الجلوس حتى تسلم، والمرأة لا يجوز لها القيام في كل ركعة حتى ولو كانت قادرة ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فعليها التوبة والاستغفار ولا قضاء عليها، فهي معذورة بسبب الجهل والفتوى الباطلة التي اعتمدت عليها، والواجب عليها مستقبلاً سؤال أهل العلم عما يشكل عليها وعدم العمل بفتاوى العوام.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22258

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2355

  • حجت أخت لي مع أبي، ومعهم بعض الجماعة من بلدتنا، وفي يوم عرفة أتتهم امرأة جنسيتها إيرانية، ومعها خيط من حرير وقالت لها وللنسوة اللواتي معها: من حج منكن أول حجة هذه فليعقد لي عقدة بهذا الخيط، فقالت أكبرهن وهي قد حجت قبل ذلك: اعقدنه، فعقدنه. والسؤال: هل تصح حجة من عقد هذا الخيط؟ والمرأة الإيرانية تقول: إن عندها رجلاً مريضًا، ويشفى ...

    هذا العمل لا يجوز، والتي فعلته إذا كانت جاهلة فهي معذورة بجهلها، وإذا كانت عالمة أنه لا يجوز فإنها تكون آثمة، وعليها التوبة والاستغفار، ولا تعود إلى مثله، وأما حجها فصحيح إن شاء الله. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1404

  • قرأت كتاب الجواب المفيد في حكم جاهل التوحيد، وكتاب آخر اسمه: سعة رحمة رب العالمين، والكتابان يدور حديثهما حول مسألة العذر بالجهل، ولكن طرأ في ذهني سؤال لم أجد إجابته بالتفصيل، في أي من الكتابين، وهو: هل يعذر بالجهل من عنده المقدرة على التعلم ولم يتعلم، وما هي حدود عدم القدرة على التعلم؟

    لا يعذر بالجهل من عنده القدرة على تعلم ما هو واجب عليه من ضروريات الدين ولم يتعلم.

    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1286

  • اختلفنا نحن جماعة من الطلبة، في مسألة إقامة الحجة على المخالف، في مسألة أصول الدين. فقال بعضنا: إنه يعذر بالجهل كل إنسان جاهل، وفي كل المسائل لا نفرِّق بين الأصول والفروع الظاهر والخفي. وقالت طائفة: بأنه يعذر بالجهل، ولكن في الأمور الخفية، أما أن نعذر بالجهل في الأصول فلا، إذ إنه لا عذر لمن أشرك بالله تبارك وتعالى وعبد غيره من ...

    الصواب أنه لا يعذر أحد في عدم معرفة أصول الإسلام وقواعده ممن بلغه القرآنُ وبعثُ الرسول صلى الله عليه وسلم لقول الله عز وجل: ﴿ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ﴾ [ الأنعام : 19 ] ، وقوله سبحانه: ﴿ هَذَا بَلاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ ﴾ [ إبراهيم : 52 ] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1263

  • هل يعذر جاهل التوحيد ؟

    يعذر بالجهل من لم تقم عليه الحجة، وهو من لم يبلغه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويكون حكمه حكم أهل الفترة، يمتحن يوم القيامة، فإن نجح نجا، وإن لم ينجح هلك. أما من بلغه بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم أو سمع شيئًا من الكتاب والسنة، فإنه لا يعذر بالجهل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1435

  • الإنسان الذي لم تصل إليه الدعوة الإسلامية، أو سمع ولكن لم يجد من يشرح له الإسلام حتى يسلم. ما حكم هذا الشخص؟ هل له عذر عن هذا أم لا ؟ والمسيحي الذي لم يصل إليه أحد بالإسلام فمات على ذلك ما حكمه؟

    من بلغته الدعوة من سائر الكفرة على وجه يفهم به ما بلغه لو أراد الفهم فقد قامت عليه الحجة، فلا يعذر بالجهل، قال الله تعالى على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم: ﴿ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ﴾ [ الأنعام : 19 ]  ، وقال صلى الله عليه وسلم « والذي نفسي بيده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1516

  • هل الجاهل أو العامي لا يحاسبون على ما لا يعرفون، أو البحث عن العلم واجب في حقهم؟

    لا يجوز للجاهل أن يبقى على جهله، بل يجب عليه أن يتعلم ما يلزمه تعلمه من أمور دينه التي لا يسعه جهلها، وأن يسأل أهل العلم، قال تعالى:
    ﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ [ النحل : 43 ] ، فإن   بقي على جهله وهو يجد من يسأله ويعلمه الحق فهو آثم. وبالله التوفيق، وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36205

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2445