• قد شاع أجلَّكم الله في بلدنا هذا كتاب نجاة المؤمنين بلسان التركية وهو من تصنيفات الحاج محمد أمين من علماء إسلامبول. ونحن نجد فيه مسألة ما سمعناها من علمائنا السابقين، ولا رأيناها في غير كتابه المسمّى بنجاة المؤمنين؛ فلهذا حصل لنا شبهة في صحة هذه المسألة، وهذه صورتها بالتركية: مسألة سنتلري قضا نيتله قيلمق. جمله نك معلو ميدركه ...

    ما ذكره مؤلف كتاب نجاة المؤمنين هو المعروف في كتب الحنفية، وقد ثبت أن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم نام مع أصحابه عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس وأيقظهم حرها فصلاها بهم كما يصليها في وقتها، أذن بلال وصلوا ركعتي السنة ثم صلوا الفريضة. والحديث في مسند الإمام أحمد وصحيحي البخاري ومسلم وغيرهما، وهو يدل على أن السنن الراتبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    756

  • رجل بلغ من العمر نحو ثلاثين سنة، وفي خلالها لم يؤد الصلوات المفروضة عليه، وابتدأ في تأدية الفريضة بعد هذه المدة، هل هو ملزم شرعًا بأن يعوض ما مضى في الدنيا، وإن كان لم يعوضها في الدنيا فهل يؤديها يوم القيامة؟ أفيدونا بالصريح، ولجنابكم الثواب.
     

    قضاء الصلوات الفائتة واجب، وما يتناقله العوام والصبيان من أن من عليه فائتة يقضيها على بلاط جهنم غير صحيح لقوله تعالى: ﴿يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ[٤٢]﴾ [القلم: 42] إلى قوله: ﴿وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    43

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    601

  • هل سقوط فريضة الصلاة عن المرأة وهي حائض أو في نفاس من الأشياء المجمع عليها بين جميع فرق المسلمين، وإذا كانت كذلك أو كانت صحيحة فلم لم تذكر في القرآن؛ مع أنه تعالى نهى عن الجماع في الحيض فكان من باب أولى أن ينهى عن الصلاة في مثل هذه الحالة لو كان أراد سبحانه وتعالى أن يكون النهي لكل زمان ومكان، كما ذكر مسوغات عدم الحج بقوله:

    نقل الحافظ إجماع المسلمين على أن الحائض لا يشرع لها الصلاة ولا الصيام، وأنها تقضي الصيام دون الصلاة.

    إلا أنهم نقلوا أن سمرة بن جندب من الصحابة رضي الله عنه كان يقول بمطالبة المرأة بقضاء الصلاة أيضًا فأنكرت ذلك عليه أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها.

    ونقلوا أيضًا مثل ذلك عن بعض الخوارج ولم يعتدوا به ولا رأوه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    390

  • نعرض لجنابكم أنه هبط لديارنا من العراق شيخ من أهل الفضل بعلوم الدين الحنيف فقام يدرس بالجوامع وفي الاجتماعات ويحض الناس على التمسك بتعاليم الدين الشريف ومن جملة ما نصحنا قوله لنا: (لا يجوز صلاة السنة لما فاته صلاة الفرض، بل الأجمل ترك صلاة السنة في كل وقت من أوقات الصلوات الخمسة، والقيام بصلاة الفرض -أو الفروض- الفائتة ...

    ما ذكره لكم الشيخ العراقي من تقدم قضاء الصلاة المفروضة لمن فاتته على صلاة السنن الرواتب وغيرها إلى أن يتم قضاؤها صواب.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    771

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    441

  • سيدي أشكو إليكم مُرَّ الشكوى من جماعة يسمونهم أهل فضل في بلدنا القمانة مركز نجع حمادي، يقرأون على الناس في جبر الصلوات الفائتة في كتاب صغير الحجم يسمى المجموعة المباركة، في صحيفة نمرة 7 سطر 1 منه.

    ومضمونها أن من يصلي أربع ركعات في آخر جمعة من شهر رمضان، ويقرأ دعاء كانت كفارة له لألف سنة عن الصلوات الفائتة، وإن لم يعش هذا ...

    إننا أخرنا هذا الجواب مدة طويلة وهو بديهي رجاء الاطلاع على الكتاب المسمى بالمجموعة المباركة، ونبيِّن مفاسده وبدعه المضلة ولما يتسنَّ لنا ذلك.

    وقد رأينا أن نشره الآن في هذا الجزء الذي يصدر في شهر رمضان مناسب، فنقول: إن هذه الكفارة باطلة بالضرورة، وكذب على الله تعالى وافتراء على شرعه القويم، بل هي مفسدة تجرئ الجاهل الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    406

  • كنت شابًا تقيًا منذ طفولتي، وكنت محافظًا على الصلاة والصيام، وعندما سافرت إلى أمريكا فترة الدراسة الجامعية مدة خمس سنوات، أغواني الشيطان وانحرفت مع التيار فانقطعت عن الصلاة والصيام.

    لكن والحمد لله لما رجعت إلى الكويت رجعت إلى الصلاة والصيام، وأديت فريضة الحج، ورجعت إلى ما كنت عليه من صلاح وعبادة.

    وسؤالي هو عن فترة ...

    على السائل أن يقضي الصلاة التي تركها أثناء دراسته في أمريكا، وكذلك الصيام.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1535

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • إذا كان الإنسان لا يصلي مدة طويلة ثم بدأ في الصلاة في سن كبير (25-30) فهل عليه إعادة الصلوات التي تركها عدة سنوات؟

    على هذا الإنسان أن يستغفر الله كثيرًا عما فعله، ويتوب إليه توبة نصوحًا، ويعيد جميع الفروض التي تركها حتى يغلب على ظنه أنه قضاها كلها، وبإمكانه أن يصلي مع كل فرض حاضر فرضًا غائبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • عند الجمع بين صلاتي الظهر والعصر للمطر أو لأي عذر شرعي آخر يبيح الجمع، هل تصلى سنة الظهر البعدية، فقد سمعنا لأحد العلماء قولًا أنها تسقط، لأنك أدخلت العصر بالجمع ولا صلاة بعد العصر، وإن صليتها فتعتبر قضاء.

    أرجو توضيح المسألة مع الأدلة، وأقوال الفقهاء فيها.

    اختلف الفقهاء في موضوع قضاء النفل إذا فات عن موعده.

    فذهب الجمهور إلى أن النفل إذا فات عن موعده لا يقضى سوى الوتر وركعتي الفجر.

    وذهب بعض الفقهاء إلى أن النفل يقضى بشروط وأحوال بينوها في كتبهم، وللتفصيل يرجع إلى مصطلح (تطوع) ومصطلح (جمع الصلوات) ومصطلح (أداء) ومصطلح (قضاء الفوائت) من الموسوعة الفقهية.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • رجل تارك للصلاة عمره الآن 46 سنة رجع وتاب وواظب على الصلاة منذ فترة وجيزة، فماذا يفعل من أجل تكفير تركه للصلاة طول الفترة الماضية؟

    يجب على من فاتته صلاة واحدة أو صلوات متعددة مهما كثرت فلم يصلها في أوقاتها أن يقضيها كلها، ثم إن كان فوتها لعذر كالنوم أو النسيان فلا إثم عليه بعد قضائها، وإن كان فوتها لغير عذر فهو آثم لتأخيرها عن وقتها بغير عذر، والواجب عليه في هذه الحال التوبة النصوح إلى الله تعالى بالندم والعزم على عدم تفويت الصلوات وذلك مع قضائها، ثم إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • هل يجوز لمن يشكو سلس البول أو مدافعة ريح شديدة من مبتلى بالقولون العصبي أن يؤخر السنن الرواتب لجميع الصلوات إلى صلاة العشاء فيصليها مرة واحدة، لأنه يجد صعوبة ومشقة في تكرار الوضوء بين كل فرض وسننه؟

    يرى جمهور الفقهاء أن السنن الرواتب لا تقضى، سوى ركعتي الفجر والوتر، سواء كان معذورًا -كما في الحالة المستفتي عنها- أم غير معذور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • ما حكم الشخص الذي تترتب عليه فوائت كثيرة من الصلاة، وكيف يمكن قضاؤها؟

    إذا فاتت الصلاة عن وقتها لعذر أو غير عذر وجب قضاؤها، فإذا تراكمت الصلوات الفائتة لم ‏تسقط، وبقي وجوب قضائها على من فاتته قائمًا حتى يقضيها، ويمكنه عند كثرة الفائتة بأن زادت ‏عن خمس صلوات أن يقضي مع كل صلاة وقتية صلاة أو صلاتين أو أكثر من الصلوات الفائتة، ‏حتى ينتهي مِنْ قضاء ما عليه منها، لقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7266

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • شخص أسلم حديثًا ويكتم إسلامه عن أهله، يذهب لزيارتهم ومكان سكنهم صغير، فلا يستطيع الانفراد لأداء الصلاة، ولا يوجد مسجد، حيث إن المنطقة كلها ‏كفار، والوقت الوحيد الذي يمكنه الصلاة فيه هو الصباح، حيث لا أحد بالسكن، فهل يجوز له أن يصلي جميع الصلوات في هذا الوقت؟

    على المستفتي أن يبذل جهده كاملًا في أداء الصلاة في وقتها قدر إمكانه وأن يختار لها المكان المناسب، فإن تعذر عليه القيام‎ ‎يصلي قاعدًا، وإن تعذر ذلك ‏يصلي بالإيماء، وإن تعذر عليه الوضوء يصلي بالتيمم، ثم إن تعذر عليه الصلاة في وقتها في غرفة نظيفة، فليصلها في الحمام إذا أمن طهارتها، أو في أي ‏مكان آخر طالما يستطيع فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7271

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • دخل رجل المسجد -في وقت صلاة العشاء- فوجد صلاة العشاء مقامة، وهو لم يصل صلاة المغرب، فماذا يفعل؟

    للداخل أن يصلي مع الجماعة القائمة عشاءً، ثم بعد ذلك يقضي المغرب، وله أن يقتدي بالجماعة ناويًا المغرب ثلاث ركعات، ثم يجلس حتى تنتهي الجماعة ‏فيسلم معهم، وله أن ينوي الانفراد بعد إتمام المغرب فيسلم ثم يلحق الجماعة نفسها وينوي العشاء. وهذا مذهب عدد من الفقهاء منهم الشافعية، وهو ما تراه اللجنة الأرجح في هذا الموضوع للتيسير على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7283

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • الحائض والنفساء تسقط عنهما الصَّلاة أيام الحيض والنفاس شرعًا فما الحكمة في أنَّ الأمر نفسه لا ينطبق على الصيام؟

    الحكمة في ذلك كما بينها أهل العلم أن الصيام لا يتكرر كتكرر الصلاة، إذ هو في السنة مرة فيسهل قضاؤه بخلاف الصلاة، فإنها لتكررها في اليوم خمس مرات يشق قضاؤها فسقط عنها القضاء لذلك.

    وقد دل على وجوب قضاء الصيام دون الصلاة ما جاء عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة؟ فقالت: «كَانَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8443

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515

  • لماذا كان على الحائض أن تقضي أيام الصيام التي لم تصمها في رمضان بينما لا تقضي الصلاة التي فاتتها في الفترة نفسها؟ وما الحكمة في ذلك؟

    الأصل في أنَّ الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة ما ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ –يعني الحيض- فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ، وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ» كما أخرجه مسلم رحمه الله تعالى.

    وإنما فرّق بين الصلاة والصيام، مراعاة لحال المرأة وتخفيفًا عليها؛ لأن الصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230

  • إذا تأخَّر الشخص عن صلاة الفجر، وطلعت عليه الشمس فماذا يصلي؟ وما معنى الأداء والقضاء؟

    إذا نام الإنسان عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس فعليه أن يصلي إذا استيقظ من نومه، ليحمل نفسه على المبادرة بالطاعة ما استطاع، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ نَسِيَ صَلَاةً، أَوْ نَامَ عَنْهَا، فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا»، وفي رواية: «لَا كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8455

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • هل على التائب أن يقضي الصلوات التي فاتته خلال سنوات غفلته، وكيف يقضيها؟

    من فاتته صلاة أو صلوات بعد وجوبها عليه، بغير عذر الجنون أو الحيض والنفاس، يجب عليه قضاؤها ولو كانت كثيرة لا يدري عددها، فيجب عليه أن يقضي حتى يغلب على ظنه براءة ذمته.

    هذا ما قرره أهل المذاهب الأربعة المتبوعة، كما يعلم من كتبهم المعتمدة كالقوانين الفقهية لابن جزي (ص72) ومغني المحتاج للخطيب (1/127) والمغني لابن قدامة (1/646) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8459

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    487

  • امرأة فاتتها الصلاة لعدة سنوات، كيف لها تأدية هذه الصلوات؟

    يجب عليها أن تتوب توبة نصوحًا عن هذا الترك والتأخير للصلاة، كما يجب عليها أن تقضي صلوات هذه المدة، وذلك بأن تتفرغ لها حتى تفرغ من قضائها، فإن لم يمكنها ذلك فلا حرج أن تصلي مع كل فريضة صلاةً فائتة، أو أن تصلي كيفما تستطيع من عدد كل يوم حسب فراغها حتى تقضي فوائتها كلها؛ لأن الصلاة حق الله تعالى، وقد قال عليه الصلاة والسلام: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    299

  • إن فتاة تبلغ من العمر (11) عامًا وقد حصلت لها العادة الشهرية، فهل تقوم بصيام القضاء؟ أم ماذا تفعل؟

    إن من شروط التكليف بالعبادات: البلوغ، ويعرف عند النساء بدم الحيض، في فترة إمكانه وهي التاسعة من العمر، وتصبح المرأة برؤية الحيض بالغة مكلّفة بجميع التكاليف الشرعية من صلاة، وصوم، وحج ونحوها.

    ومنذ بلوغها المحيض يجب عليها الصوم والصلاة وقضاء ما فاتها من الصيام بعد البلوغ ولا تقضي الصلاة لزمن الحيض لقول عائشة رضي الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8690

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    480

  • سئل بالسؤال المؤرخ 6 نوفمبر سنة 1928 الوارد لإدارة الإفتاء بخطاب فضيلة شيخ الجامع الأزهر المؤرخ 10 نوفمبر سنة 1928 نمرة 2189، صورة السؤال نصه: لقد وقع في بلدتنا خلاف في هذه الأيام ما بين العلماء الجاويين في مسألة السنة والقضاء، وقد أفتى جمهورهم ببطلان السنة وتركها، ويحرم فعلها إذا كان عليه قضاء مطلقًا بلا قيد ولا شرط، فبناء على هذه ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه نقل الطحطاوي في حاشيته على الدر، وابن عابدين في رد المحتار عن المضمرات ما نصه: «الاشتغال بقضاء الفوائت أولى وأهم من النوافل، إلا سنن المفروضة وصلاة الضحى وصلاة التسبيح والصلوات التي رويت فيها الأخبار». اهـ. قال ابن عابدين: «كتحية المسجد والأربع قبل العصر والست بعد المغرب». اهـ. وقال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9820

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • يقول السائل أنه مضى عليه أكثر من عشرين سنة لم يصل فيها، وأنه الآن يصلي وقتا بوقت، ومع كل وقت يصلي فرضًا من الفوائت التي فاتته، وأنه سأل كثيرًا من العلماء على ما يجب عليه أن يفعله في مثل حالته إلا أن أقوالهم قد تضاربت واختلفت مما أوقعه في حيرة شديدة. وطلب السائل الإفادة عن الحكم الشرعي.
     

    جمهور الفقهاء على أن من ترك الصلاة من المسلمين المخاطبين بأدائها من وقت البلوغ سواء كان ذلك منه لسهو أو إهمال يجب عليه قضاؤها على الفور وإن كثرت، ما لم تلحقه مشقة من قضائها على الفور؛ لكثرتها في بدنه بأن يصيبه ضعف أو مرض أو خوف مرض أو نصب أو إعياء أو بأن يصيبه ضرر في ماله بفوات شيء منه أو ضرر فيه أو انقطاع عن قيامه بأعمال معيشته، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9827

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    235

  • يقول السائل أنه منذ سنوات كان يؤدي بعض أوقات الصلاة ويترك كثيرًا من الفروض التي لا يعرف عددها ولا عدد السنوات التي مرت، مع العلم بأنه يقوم الآن بأداء الصلاة دون أن يترك أي فرض منها، ويريد أن يعرف الحكم الشرعي بالنسبة لما فاته من أوقات الصلاة.
     

    الصلاة هي من أفضل أعمال الإسلام وأعظمها شأنًا وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة بل هي عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين، وقد ثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾ [النساء: 103]، أما السنة فقوله صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • يستفسر السائل عما يجب عليه إذا دخل المسجد فوجد الإمام يصلي الفرض الحاضر وعليه -السائل- فرض فائت، هل يصلي مع الإمام الصلاة الحاضرة أم يصلي الفرض الذي فاته؟

    إن الصلاة من أفضل الأعمال وأعظمها شأنا فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، بل هي عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين، وقد ثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة قال تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾ [النساء: 103]. وقال صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9832

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    317

  • ما الحكم في رجل كان تاركًا للصلاة وبدأ يصلي في سن الأربعين أو الخمسين، هل لا بد من تأدية الفوائت أو التسهيل؟

    الظاهر منه أن من ترك الصلاة إلى سن الأربعين أو الخمسين من المسلمين المخاطبين بجميع الفروع والحكم في مثله -أي فيمن ترك الصلاة المكتوبة وهو مخاطب بأدائها من وقت البلوغ- أن تركه إياها مهما طال وقته لا يسقطها عنه ويجب عليه قضاؤها على الفور وإن كثرت ما لم يلحقه مشقة من قضائها على الفور -لكثرتها- في بدنه بأن يصيبه ضعف أو مرض أو خوف مرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9856

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • السائل قرأ في كتاب السنن والمبتدعات للسيد/ محمد خضر القشيري في حكم قضاء المكتوبات الفائتة طول العمر، أن أقوال الفقهاء في وجوب قضائها ليس عليه دليل يعول عليه، بل التوبة من ترك الصلاة ومداومة أدائها كافية دون حرج، وفيه أيضا أن من ائتم بمن يرى بطلان صلاة إمامه حسب مذهبه هو فصلاته صحيحة ما دامت صلاة الإمام صحيحة في مذهبه، فهل هذا ...

    الصلاة من فروض الإسلام وهي أحد أركانه الخمسة ففي القرآن الكريم ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾ [النساء: 103] وفي السنة قوله صلى الله عليه وسلم: «خمس صلوات كتبهن الله على العباد، فمن جاء بهن ولم يضيع منهن شيئا استخفافا بحقهن كان له عند الله عهد أن يدخله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11980

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • دخل رجل المسجد ووجد صلاة المغرب مقامة وكان لم يصل العصر فصلى المغرب مع الجماعة وبعد ذلك صلى العصر، فهل عليه إعادة صلاة المغرب مرة ثانية مراعاة للتتابع أم لا؟

    اختلف فقهاء المذاهب في حكم ترتيب الفوائت مع الحاضرة، وفي قضاء الفوائت بعضها على بعض: فيرى فقهاء الحنفية الترتيب بين الفوائت إذا لم تبلغ ستا غير الوتر ويقدمها على الوقتية إلا أن يخاف فوتها، ويسقط الترتيب عندهم بأحد أمور ثلاثة: 1- أن تصير الفوائت ستا غير الوتر.

    2- ضيق الوقت عن أن يسع الوقتية والفائتة.

    3- نسيان الفائتة وقت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12042

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • يسأل السائل عن كيفية صلاة المغرب إذا لم يصل في وقته ودخل عليه أذان العشاء، هل يصلي العشاء جماعة أولا أم لا؟ أو يصلي المغرب ثم بعد ذلك يصلي العشاء ويترك ثواب الجماعة؟

    إن المقرر عند علماء الشريعة أن أحكام الصلاة توقيفية كما نزلت؛ وذلك لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾[النساء: 103]، ولقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «صلوا كما رأيتموني أصلي»، وإن الترتيب شرط في صحة الصلاة إلا أنه في مثل هذه الحالة إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13624

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • ما حكم قضاء الصلوات الفائتة؟ وكيف؟

    حكم قضاء الصلوات الفائتة الوجوب بمعنى الفريضة؛ لقوله تعالى: ﴿وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ﴾ [البقرة: 43]، فالأمر هنا للوجوب بمعنى الفرض، ولا يسقط هذا الفرض إلا بالأداء أو القضاء، والترتيب في قضاء الفوائت واجب عند جمهور الفقهاء: المالكية والحنفية والحنابلة؛ لما روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13632

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • إذا كنت أعلم أنني لن أستطيع قضاء الصلاة التالية أو أكثر من فرض إلا بعد فوات وقتها، فماذا أفعل؟

    الصلاة عماد الدين وركن من أركان الإسلام الخمسة، وهي مفروضة على كل مكلف خمس مرات في اليوم والليلة، وثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾[النساء: 103]، وأما السنة فقوله -صلى الله عليه وسلم-: «بني ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13896

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • نتيجة لطبيعة عملي المرهقة يغلبني النوم دائما عن صلاة العشاء ففاتتني أياما كثيرة، فهل أقضيها متتابعة أم بعد كل صلاة عشاء أصلي واحدة حتى أقضي ما فاتني؟ أرجو الإفادة وجزاكم الله كل خير.
     

    اتفق العلماء على أن قضاء الصلاة واجب على الناسي والنائم؛ لحديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها ولا كفارة لها إلا ذلك» متفق عليه، وفي حديث مسلم: «إذا رقد أحدكم عن الصلاة أو غفل عنها فليصلها إذا ذكرها فإن الله عز وجل يقول: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13964

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263