• هل يثاب قارئ القرآن وإن لم يفهم معناه أو فهمه على غير المراد؟

    الأصل في مشروعية تلاوة القرآن الاهتداء والاعتبار والاتعاظ به، ولا يكون ذلك إلا بالتدبر والفهم، وتلاوة القرآن مع الغفلة عن معناه ذنب كما ورد في الأثر: «رُبَّ تَالٍ لِلْقُرْآنِ وَالْقُرْآَنُ يَلْعَنُهُ».

    وقد يثاب التالي بغير فهم إذا كان يتلو لغرض شرعي آخر كتجويد التلاوة والحفظ؛ فإن توجه الذهن إلى ضبط ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    416

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    291

  • دار الحديث بيني وبين جماعة من إخواني في سماع القرآن الكريم من الحاكي (الفنوغراف) هل يحل أو لا يحل؟ وهل إذا كان جائزًا تترتب عليه آثاره من سجود عند سماع آية سجدة أو لا؟ وهل إذا سمع الإنسان قارئًا يقرأ القرآن في التليفون أو الراديو يكون كذلك، أو إن ذلك مشروط بالسماع من إنسان عاقل.[1]

    القرآن هو القرآن وسماعه هو سماعه، لا يختلف حكمه باختلاف وصوله إلى السمع بواسطة آله تنقل الصوت أو بغير واسطة.

    إذ الأداء واحد، والمؤدى واحد، ومثله نقل القرآن بالكتابة لا فرق فيه بين رسمه بالقلم تحركه اليد، ورسمه بالآلة الكاتبة أو آلة التلغراف، أو آلة الطبع، ولا بين الحروف الكوفية والنسخ وغيرهما على اختلاف الأشكال فيها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    966

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • أنا موظفة أعمل في إحدى المؤسسات الإسلامية أعمالي هي الأعمال الكتابية واستقبال المراجعات وبما أنني أعمل طوال فترة الدوام كاملة لا أنقص منها إلا الدقائق التي أصلي فيها (صلاة الظهر) وهذا حق لأن العمل ليس ملك لي، وبما أن آيات الله فيها حلاوة وشفاء للنفس فقد استعنت بوضع (راديو ترانسستر) صغير جدًا على زاوية صغيرة من مكتبي أستمع ...

    يجب على هذه المرأة إذا فتحت المذياع على قراءة القرآن أن تلقي إليه سمعها وتسكت ولا تتكلم لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا﴾ [الأعراف: 204] ولا يكفي سكوتها مع انشغال فكرها بعملها الكتابي أو عمل يدوي يشغل فكرها فإذا لم يمكنها الاستماع على هذه الصفة المذكورة فعليها أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2562

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    384

  • عمت احتفالات المؤسسات والشركات الرسمية والأهلية ظاهرة، وهي افتتاح الاحتفالات بآيات من كتاب الله (القرآن الكريم).

    فنرجو إفادتنا بشرعية هذه الممارسة، شاكرين لكم جهودكم وجزاكم الله خيرًا.

    إن افتتاح المجالس والحفلات والدروس والندوات بترتيل بآيات من القرآن الكريم جائز شرعًا، على أن لا يشتمل الاجتماع على ما فيه محظور، مع مراعاة الآداب، وأحكام تلاوة القرآن واستماعه، وقد درج العلماء على افتتاح دروسهم ومجالسهم العلمية والوعظية بالقرآن والبدء في مصنفاتهم بآيات من القرآن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2851

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • ما شرعية وضع شريط قرآن بدلا من الموسيقى في بدالة التلفون، مع ملاحظة أنه في حالة الاتصالات سوف يوضع المتصل على الانتظار فيسمع للقرآن، ومن ثَمّ يتم تحويله للشخص المطلوب فتقطع بذلك تلاوة القرآن، هل هذا يكون في دائرة عدم احترام القرآن الكريم من خلال هذا القطع وهكذا؟

    يجب تنزيه القرآن الكريم عن كل ما من شأنه أن ينقص من قدره وسمو منزلته، كالإعراض عن استماعه أو اتخاذه لغير ما أنزل له.

    وعليه فلا يجوز استعمال تسجيل القرآن الكريم على الصورة الواردة في السؤال لما فيه من الإعراض عن الاستماع والإنصات إليه، ولما في قطع الآيات من إخلال بمعانيها لاحتمال الوقف في غير الموضع الصحيح مما يخل بالنظم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • يقول المولى عز وجل: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    1) ما حكم الاستماع والإنصات عند سماع القرآن الكريم؟

    2) ما موقفنا نحن أصحاب المنازل والمجالس المجاورة للمسجد، عند سماع القرآن في صلاة التراويح والقيام وغيرهما من مكبرات ...

    1-  الاستماع للقرآن الكريم والإنصات إليه عند تلاوته واجب على المسلمين الذين يصل إليهم صوت التلاوة، لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204]. وقد اختلف الفقهاء في نوع الوجوب على قولين: فذهب البعض إلى أنه وجوب على الكفاية، وذهب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5331

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • فتح المسجل لقراءة القرآن الكريم في العزاء جائز أو غير جائز؟ مع العلم قد يكون هناك كلام بين الجالسين وما هو الدليل؟

    لا بأس بفتح المسجل لقراءة القرآن لتعليم أو التفكر أو الاتعاظ أفرادًا وجماعة للعزاء وغيره ما دام ذلك لا يشوش على قارئ قرآن أو مصل أو مريض أو مشتغل بأمر آخر، فإذا كان فيه تشويش على أحد ممن تقدم أو أمثالهم وجب خفض الصوت بالقراءة أو الإسرار بها دفعًا للتشويش على الغير وإيذائه، وإذا كان الحاضرون منصرفين عن الاستماع فيجب غلق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5665

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    255

  • ختم القرآن عن طريق التلقين خلال شهر رمضان: وهو جلوس طلبة في أكثر من حلقة في مسجد، ويكون في كل حلقة شيخ يلقن الطلبة صفحات من القرآن بصوت مرتفع، ويردد الطلبة خلف الشيخ، على أن تكون لكل حلقة ختمة، أو تكون لكل حلقة أجزاء معينة تتناسب مع سن الطلبة المشاركين في هذه الحلقة، على أن تكون هذه الحلقة خلال شهر رمضان بهدف تحسين قراءة ...

    من أفضل ما يشتغل به المسلم في حياته قراءة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه، وبخاصة في شهر رمضان الكريم الذي أنزل فيه القرآن، مصداقًا لقوله سبحانه:﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ [البقرة: 185].

    ولما رواه الزهري عن عبيد الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5942

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • يرجى الإفادة عن مدى جواز الاستماع إلى القرآن الكريم بواسطة الراديو أو الكاسيت، أو تشغيل القرآن على جهاز البدالة الهاتفية، أثناء مزاولة العمل اليومي؟ وجزاكم الله خيرًا.
     

    أ) يجب على من يفتح المذياع أو المسجل على قراءة القرآن أن يُلقي إليه سمعه وينصت ولا يتكلم، لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204]. ولا يكفي سكوته مع انشغال فكره بأي عمل آخر يشغل فكره، فإذا لم يمكنه الاستماع على هذه الصفة المذكورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6897

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • انتشر مؤخرًا وضع القرآن الكريم كاملًا على الأجهزة النقالة العادية، وكما هو معلوم فالأجهزة ‏النقالة تحتوي على أشياء أخرى كالرسائل وأرقام الهواتف وقوائم تذكيرية لا يستغني عنها كثير من ‏الناس.

    السؤال: هل الجهاز يحمل حكم القرآن الكريم ولو لم يكن مفتوحًا وعليه فلا يجوز للمحدث حمله ‏مثلًا؟ ملاحظة: بسؤالي بعض أهل الاختصاص ...

    ترى اللجنة أن جهاز الهاتف النقال المحمول الذي يسجل القرآن عليه أو بعضه، له حكم شريط ‏التسجيل الذي سجل القرآن عليه، وهو في الحقيقة حامل للقرآن وليس القرآن نفسه، ولذلك فلا ‏يعطى حكم القرآن، من حيث اشتراط الوضوء في حمله وإن كان الأولى التوضؤ قبل مسه، ولكن ‏لا يجوز الاستهانة به أو وضعه في مكان غير محترم تكريمًا للقرآن الكريم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7255

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • أحد المشايخ يقول: إن سماع القرآن من الراديو حرام، وإنه لا يصح سماعه إلا من مقرئ نراه بالعين أمامنا.

    وطلب السائل بيان الحكم في ذلك.

    إن سماع تلاوة القرآن من المذياع تأخذ شرعًا حكم سماعها من القارئ؛ إذ لا فرق بينهما إلا بعد المسافة وقربها مما لا يؤثر في وصول الصوت إلى السامعين، بل ربما كان السماع من المذياع أوفى إذا كان المذيع أجود قراءة وأحسن أداء وأعلم بفن التجويد وأحكام القراءة، فسماع قراءة القرآن من الراديو لا حرمة فيها شرعًا.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10224

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • ما هو فضل تلاوة آيات القرآن خلال شهر رمضان؟

    شهر رمضان شهر القرآن، فقد نزل القرآن فيه على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول المولى عز وجل: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ [البقرة: 185] وفضل تلاوة القرآن في كل الأوقات وردت بها الآثار الكثيرة، فقد أخرج الترمذي عن أبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13693

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    332

  • المصحف لا يمسه إلا المطهرون، فما الحكم في قراءة القرآن من CD إذا كانت الضرورة.

    فضل قراءة بعض السور يوميا: -تبارك، يس، الواقعة- وأذكركم أن فقهاء التليفزيون أحلوا للحائض قراءة القرآن وقت الامتحان، فهل يجوز حله لكسب درجات الدنيا؟ فما الحكم في الحالة السابقة؟

    لا يجوز شرعا مس المصحف إلا لمن كان طاهرا من الحدثين الأكبر والأصغر وهو قول مالك والشافعي والحنابلة، واحتجوا بكتاب النبي صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم «أن لا يمس القرآن إلا طاهر»، وقال ابن عمر: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يمس القرآن إلا طاهر»، وقال أبو حنيفة: يجوز حمله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14060

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • هل يصح سماع القرآن أثناء العمل؟

    قال الحق تبارك وتعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    قال عبد الجبار بن أحمد في فوائد القرآن: (إن المشركين كانوا يكثرون اللغط والشغب عنادا لكي يصرفوا الناس عن الاستماع لتلاوة القرآن).

    أما إذا قام بعض المسلمين بتشغيل شرائط ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14507

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • انتشر مؤخرًا وضع القرآن الكريم كاملًا على الأجهزة النقّالة العادية، وكما هو معلوم فالأجهزة النقّالة تحتوي على أشياء أخرى كالرسائل، وأرقام الهواتف، وقوائم تذكيرية لا يستغني عنها كثير من الناس.

    السؤال: هل الجهاز يحمل حكم القرآن الكريم، ولو لم يكن مفتوحًا، وعليه فلا يجوز للمحدث حمله مثلًا؟ ملاحظة: بسؤالي بعض أهل ...

    ترى اللجنة أن جهاز الهاتف النقال المحمول الذي يسجل القرآن عليه أو بعضه، له حكم شريط التسجيل الذي سُجل القرآن عليه، وهو في الحقيقة حامل للقرآن وليس القرآن نفسه، ولذلك فلا يعطى حكم القرآن، من حيث اشتراط الوضوء في حمله، وإن كان الأولى التوضؤ قبل مسه، ولكن لا يجوز الاستهانة به، أو وضعه في مكان غير محترم؛ تكريمًا للقرآن الكريم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدَّم من السيد/عبد السلام المدير العام لبيت لتحفيظ القرآن، ونصُه: نرجو التكرم بالإجابة عن مشروعية إقامة هذا النشاط.

    فكرة المشروع: ختم القرآن عن طريق التلقين خلال شهر رمضان وهو جلوس طلبة في أكثر من حلقة في مسجد، ويكون في كل حلقة شيخ يلقن الطلبة صفحات من القرآن بصوت مرتفع، ويردد الطلبة خلف ...

    من أفضل ما يشتغل به المسلم في حياته قراءة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه، وبخاصة في شهر رمضان الكريم الذي أنزل فيه القرآن، مصداقًا لقوله سبحانه: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ [البقرة: 185].

    ولما رواه الزهري عن عبيد الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15631

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    264

  • يرجى الإفادة عن مدى جواز الاستماع إلى القرآن الكريم بواسطة الراديو أو الكاسيت، أو تشغيل القرآن على جهاز البدالة الهاتفية، أثناء مزاولة العمل اليومي؟ وجزاكم الله خيرًا،،،

    أ) يجب على من يفتح المذياع أو المسجل على قراءة القرآن أن يُلقي إليه سمعه وينصت ولا يتكلم، لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    ولا يكفي سكوته مع انشغال فكره بأي عمل آخر يشغل فكره، فإذا لم يمكنه الاستماع على هذه الصفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15635

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    276

  • أتقدم إليكم طالبًا الإجابة عن شرعية بعض الممارسات الدارجة في العالم حاليًا.

    السؤال: عمّت احتفالات المؤسسات والشركات الرسمية والأهلية ظاهرة، وهي افتتاح الاحتفالات بآيات من كتاب الله (القرآن الكريم).

    فنرجو إفادتنا بشرعية هذه الممارسة، شاكرين لكم جهودكم، وجزاكم الله خيرًا، والسلام عليكم ورحمة الله ...

    إن افتتاح المجالس والحفلات والدروس والندوات بترتيل آيات من القرآن الكريم جائز شرعًا، على أن لا يشتمل الاجتماع على ما فيه محظور، مع مراعاة الآداب، وأحكام تلاوة القرآن واستماعه، وقد درج العلماء على افتتاح دروسهم ومجالسهم العلمية والوعظية بالقرآن، والبدء في مصنفاتهم بآيات من القرآن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15636

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • يقول المولى عز وجل: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    1- ما حكم الاستماع والإنصات عند سماع القرآن الكريم؟

    2- ما موقفنا نحن أصحاب المنازل والمجالس المجاورة للمسجد، عند سماع القرآن في صلاة التراويح والقيام وغيرهما من مكبرات ...

    1- الاستماع للقرآن الكريم والإنصات إليه عند تلاوته واجب على المسلمين الذين يصل إليهم صوت التلاوة، لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    وقد اختلف الفقهاء في نوع الوجوب على قولين: فذهب البعض إلى أنه وجوب على الكفاية، وذهب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15634

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    269

  • ما حكم الاستماع إلى القرآن المذاع من الراديو؟

    الراديو: آلة لا حكم لها في نفسها، وإنما الحكم لما يذاع بها، وإن أذيع من الراديو قرآن، أو بيان حق لشرائع الله، أو مواعظ ترقق القلوب، أو أخبار سياسية عادلة يعرف منها الناس أحوال العباد والبلاد؛ ليكونوا على بينة من أمرهم ومما يراد بهم، وليتخذوا لأنفسهم موقفًا سليمًا ناجحًا ممن يواليهم ويعاديهم، أو أذيع منه أخبار تجارية يعرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263

  • أثناء السير بالسيارة أو الجلوس بالمنزل كثيرًا ما نسمع آيات القرآن الكريم تتلى، ولكن يكون الإِنسان في حاجة إلى استماع شيء آخر مثل الأخبار أو قراءة الجريدة؛ نظرًا لعدم توفر الوقت للسماع للذكر وفعل مثل هذه الأشياء بالترتيب، فهل إقفال الراديو أو غيره لغرض استماع الأخبار أو قراءة الصحف يعتبر إعراضًا عن ذكر الله، وما هو الحل في ...

    لا حرج من سماع الأخبار وقراءة الصحف بدلاً من فتح الإِذاعة على القرآن؛ لأن كل شيء له وقته ولا يتضمن ذلك الإِعراض عن القرآن ولا هجره إذا كان للمؤمن أوقات أخرى يقرأ   فيها القرآن أو يستمع فيها إذاعة القرآن. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21848

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    282

  • ما حكم سماع قراءة المرأة المسجل؟

    يجوز سماعها للنساء، ويجوز للرجال إذا لم يترتب عليه فتنة. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21876

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • ما حكم جماع الزوجة أثناء سماع القرآن المرتل من المذياع؟ والشبه التي تدور في نفسي وأنا في هذا الحال هو طرد الشيطان اللعين من المنزل.

    قد علم النبي صلى الله عليه وسلم أمته ما يقال عند جماع الرجل زوجته، فعن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « أما لو أن أحدكم يقول حين يأتي أهله: بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، ثم قدر بينهما في ذلك ولد لم يضره الشيطان أبدا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29223

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    805

  • هل صحيح أنه لا يصح الاستغفار إلا بالتفكر فيما يقوله الإنسان؛ كسبحان الله والحمد لله والله أكبر، وكذلك قراءة القرآن؟

    كلما كان الإنسان حال الذكر وقراءة القرآن حاضر القلب متدبرًا لما يقول متفكرًا في معانيه- فإن ذلك أحسن وأعظم أجرًا وأكثر بركة وأقرب للإجابة، وأشد تأثيرًا على النفس، ومنعها من المعاصي والآثام.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31277

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • رجل كان يسكن بالقرب من المسجد، ولما جاءت صلاه التراويح كان الرجل في بيت الخلاء فسمع القرآن، فهل عليه إثم أم لا؟

    لا حرج في استماع الرجل الذي في الخلاء القرآن من القارئ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32996

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • سمعت من طلبة العلم أن الذي يقرأ القرآن ولا يعرف تفسيره فهو آثم. فما رأي سماحتكم، حيث إنني لا أعرف التفسير؟

    قراءة القرآن ولو لم يفهم القارئ التفسير من الأعمال الصالحة التي يثاب عليها، لكن كلما تدبر المسلم ما يتلوه وعرف مراد ربه من كلامه، كان أعظم أجرًا وأكثر تأثرًا به. وما قاله الشخص المذكور غلط واضح يجب عليه التوبة إلى الله تعالى منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • أحيانًا أكون مشغولة، وأريد أن أسمع القرآن أثناء   عملي بدلاً من الأغاني، فهل يصح لي أن أسمعه أثناء عملي، مع أنني قد لا أصغي إليه جيدًا، بل السماع فقط أم أن لا أستمع إليه إلا أثناء تخصيصي لوقت له بدون أن أعمل فيه، بل أصغي إلى آيات الله.

    أمر الله جل ثناؤه بالاستماع والإنصات عند قراءة القرآن الكريم، فقال تعالى:
    ﴿ وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴾ [ الأعراف : 204 ] ، فينبغي للمسلم إذا سمع القارئ يتلو القرآن أن يستمع وينصت ويتفكر في معانيه بقدر الإمكان ما استطاع حتى يحصل له الخير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • في مكان العمل أستمع للقرآن بالأشرطة، وأختم القرآن في 10 أيام بالمسجل. هل الثواب مثل ثواب القراءة بالمصحف الحسنة بعشر أمثالها؟

    الثواب الذي جاء في حديث عبد الله بن مسعود رضي   الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ( الم ) حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف » [1] أخرجه الترمذي . فهذا الثواب خاص بمن قرأ القرآن وتلاه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • ما حكم الاستماع إلى القرآن الكريم أثناء مزاولة العمل ؟

    يجوز للإنسان أن يستمع للقرآن وهو يزاول عمله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    250

  • أنا والحمد لله أتلو القرآن يوميًّا، وعند وقت الفراغ أحب أن أستمع لآيات القرآن من شيوخ آخرين مقربين إلى قلبي، فهل أؤجر على هذا الاستماع، وهل يؤجر من يقرأ أو يسمع القرآن دون فهم ، وما هي أنواع قراءة القرآن مع التمثيل؟

    كل من قراءة القرآن واستماعه مشروع وفيه أجر، ولكن القراءة أفضل من الاستماع، والقراءة بالتدبر والفهم أفضل من القراءة بدون تدبر ولا فهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33024

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    289