• ما قولكم في قراءة سورة الكهف جهارًا داخل المسجد يوم الجمعة؟

    بدعة ليس لها دليل من كتاب الله ولا من سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولم تؤثر عن سلف الأمة الصالح.

    ولكن لقراءتها يوم الجمعة بدون تقييد بالجهر وبكونها في المسجد أصلًا ضعيفًا، قال الحافظ ابن حجر في تخريج الأذكار: من أقوى ما ورد في قراءة الكهف يوم الجمعة حديث أبي سعيد الخدري عند الحاكم في التفسير والبيهقي في السنن أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4044

  • قبيل صلاة الجمعة في بعض المساجد يقوم قارئ بقراءة القرآن بصوت عال، فيشغل المصلين عن صلاتهم، ويحرم المعتكفين من قراءة القرآن بأنفسهم، فما رأيكم في هذا العمل، وما هي السنة الشريفة التي ينبغي اتباعها؟

    إذا ترتب على القراءة بصوت عال تشويش على المصلين أو على قارئ آخر يقرأ لنفسه، فإنه يطلب إلى القارئ بصوت عال أن يخفض صوته، والسنة التي ينبغي اتباعها التوسط بين المخافتة والجهر، لقوله تعالى: ﴿قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1512

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2072

  • ما حكم قراءة القرآن من قبل المقرئ قبل صلاة الجمعة في المسجد الذي تذاع فيه خطبة الجمعة علمًا بأن قراءة القارئ للقرآن تشوش على من أراد أن يصلي السنة قبل الجمعة كما تمنع المصلي من قراءة القرآن؟

    إذا ترتب على القراءة بصوت عال تشويش على المصلين أو على قارئ آخر يقرأ لنفسه فإنه يطلب من القارئ بصوت عال أن يخفض صوته؛ لما ورد عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: «اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْمَسْجِدِ فَسَمِعَهُمْ يَجْهَرُونَ بِالْقِرَاءَةِ فَكَشَفَ السِّتْرَ، وَقَالَ: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6332

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1824

  • صليت يوم الجمعة في مسجد من مساجد منطقة الجهراء، وفي الساعة (11. 15) وبعد الآذان الأول فوجئت بأحد المصلين يقوم بقراءة القرآن بصوت عالٍ ويسمعه جميع من في المسجد، فقمت إليه وحدثته بأن هذا لا يجوز وأن فيه تشويشًا على من يؤدي الصلاة وتشويشًا على من يقرأ القرآن وأجابني بأن وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية تقول: إن هذا الفعل جائز وليس فيه ...

    إذا ترتب على القراءة بصوت عال تشويش على المصلين أو على قارئ آخر يقرأ لنفسه فإنه يطلب من القارئ بصوت عال أن يخفض صوته؛ لما ورد عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: «اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْمَسْجِدِ فَسَمِعَهُمْ يَجْهَرُونَ بِالْقِرَاءَةِ فَكَشَفَ السِّتْرَ، وَقَالَ: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7643

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1626

  • سؤال حول رفع صوت القارئ سورة الكهف بالجامع يوم الجمعة، والناس مجتمعون، وفيهم الذاكر والمتنفل واللاغي، وفي الترقية والدعاء عند جلوس الخطيب، والدعاء للسلطان عند دعاء الخطيب له، وفي تبليغ أحد المأمومين عند قلة الجماعة وسماعهم صوت الإمام.

    أفيدوا الجواب.
     

    صرحوا بأن التبليغ عند عدم الحاجة إليه، بأن بلغ الجماعة صوت الإمام مكروه؛ بل نقل بعضهم اتفاق الأئمة الأربعة على أن التبليغ حينئذ بدعة منكرة أي مكروهة، وأما عند الاحتياج إليه فمستحب، وصرحوا بأن المبلغ تكره له الزيادة في الإعلام على قدر الحاجة، وصرحوا بكراهة ما يفعله المؤذن، وهو المعروف بالترقية من الصلاة على النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10215

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2762

  • ما حكم إحضار الراديو في المسجد عند صلاة الجمعة لإذاعة سورة الكهف؟

    إنه سبق أن وجه إلينا مثل هذا السؤال، وأجبنا عليه بالآتي ملخصا: إن المأثور أن يستحب لمن حضر المسجد قبل خطبة الجمعة أن يشتغل بالصلاة وذكر الله؛ لقوله عليه السلام «إن من خير أعمالكم الصلاة»، كما أنه يستحب أن يقرأ في يوم الجمعة بالمسجد سورة الكهف؛ لورود آثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، والظاهر أن هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10223

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2175

  • ما الحكم الشرعي لقراءة القرآن في المسجد يوم الجمعة قبل صلاة الجمعة؟

    حكم تلاوة القرآن في يوم الجمعة بالمسجد قبل الصلاة: ورد في صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده»، والذي يجري في المساجد من قراءة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1786

  • ما الحكم الشرعي في قراءة القرآن في المسجد قبل خطبة الجمعة؟

    إن تلاوة القرآن الكريم من أفضل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى وكذلك سماعه بإنصات وخشوع وتدبر، ولا فرق بين أن تكون القراءة سرا أو جهرا في المسجد أو في غيره من الأماكن الطاهرة التي تليق بكتاب الله، والتلاوة في المسجد يوم الجمعة وإن لم تكن معروفة بهيئتها الآن في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا في عهد الصحابة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1703

  • المسألة الأولى: جرت العادة في مساجدنا في فلسطين المداومة على قراءة القرآن الكريم قبل الأذان بحوالي عشر دقائق، والحجة هي من أجل تنبيه الناس إلى قرب موعد الأذان.

    والسؤال هو: ما حكم هذه العادة؟ وهل هي من البدع الحسنة في الدين كما يقول الكثير من مشايخ الأقصى لدينا في فلسطين؟ مع الرجاء من فضيلتكم سوق الأدلة على هذا الموضوع ...

    إن قراءة القرآن في المسجد قبل الأذان سواء في المذياع أو من المقرئ على افتراض أنه لم يكن موجودا في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم أو في عهد الصحابة فإن هذا لا يجعله ممنوعا ولا يجعله بدعة سيئة، بل هو عبادة مندوب إليها في جميع الأوقات.

    وفي الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14058

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاه