• أسكن في بيت بعيد عن المسجد، وأضطر لاستخدام النقل العمومي مع أني لم أسمع الأذان؛ لأني أعيش في بلد غير مسلم، وأحيانًا أصلي في البيت، لكن دائمًا أعمل ما بوسعي لحضور على الأقل صلاة أو صلاتين في المسجد؛ فهل أنا آثم عن الأحيان التي أصلي فيها في البيت، كما أني حريص على صلاة الصبح مع الجماعة إلا أن التوقيت كما تعلمون يتغير حسب الفصول ...

    صلاة الجماعة في الفرائض في أي مكان من الأرض، في المسجد أو خارجه، سنة مؤكدة على الرجال من المسلمين البالغين المقيمين القادرين عليها من غير حرج، عند أكثر الفقهاء، وواجبة عليهم عند بعضهم، وفرض كفاية عند البعض الآخر، وكونها في المسجد سنة عند جمهور الفقهاء، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • أسألكم عن صلاة مسافر خلف إمام مقيم هل يتم معه أم لا؟

    تصح صلاة المسافر خلف إمام مقيم، ويلزمه أن يتم ولا يسلم إلا بعد سلام إمامه؛ لأنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23386

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • ما حكم الصلاة وراء من يصلي بالناس الجمعة وأحيانًا بعض الأوقات كالعصر بدون قصر في مدينة تبعد عن مقر سكناه (55) كم، مع العلم أنه يأتي خصيصًا لصلاة الجمعة، ثم يعود في نفس اليوم إلى أهله؟

    من كان يبعد عن المسجد الذي يصلي فيه إمامًا للجمعة أو غيرها المسافة المذكورة في السؤال - فإمامته في الجمعة صحيحة، وصلاته وصلاة من خلفه صحيحة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23387

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    122

  • إذا صلى المسافر خلف المقيم فهل يسلم من ركعتين أو كيف يعمل؟ ما الأصح في ذلك؟

    إذا صلى مسافر خلف مقيم أتم الصلاة أربعًا، كما صحت بذلك السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولأن متابعة الإمام واجبة، وقصر الرباعية في السفر سنة لا واجب على الصحيح من قولي العلماء، ويدل على ذلك عمل الصحابة رضي الله عنهم، فإنهم أتموا خلف عثمان بمنى في الحج لما أتم؛ عملاً بالسنة واعتبارًا لواجب المتابعة. وروى أحمد ومسلم عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23475

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • رجل مسافر يجمع الصلاة، أخر المغرب مع العشاء، فوجبت عليه صلاة العشاء في بلد فوجد الجماعة يصلون العشاء، هل يدخل معهم في صلاة العشاء، أم يصلي المغرب وحده، وإذا دخل معهم في صلاة العشاء قبل أن يصلي المغرب فبأي نية الوقتين ينوي؟

    يجب على من أخر صلاة المغرب إلى العشاء في السفر أن يبدأ بصلاة المغرب أولاً، فإن دخل مع من يصلي العشاء ونواها عن صلاة المغرب وجلس في الركعة الثالثة فصلاته صحيحة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • إذا كان الإنسان مسافرًا، ونوى جمع الظهر مع العصر، جمع تأخير مثلاً، وفي وقت صلاة العصر دخل مسجدًا والناس يصلون العصر، فهل يدخل معهم بنية الظهر أو العصر ثم يصلي الثانية بعد الانتهاء من صلاة الجماعة؟

    ترتيب الصلوات واجب، فإذا وجد الناس يصلون الصلاة الحاضرة وعليه صلاة قبلها ، فإنه يصليها أولاً، ثم يدخل   معهم فيما بقي من الصلاة الحاضرة، وإن دخل معهم بنية الصلاة السابقة ثم إذا سلموا صلى الصلاة الحاضرة فلا بأس بذلك على الصحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33624

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • إذا كنت مسافرًا وأدركتني صلاة العشاء قصرًا فوجدت جماعة يصلون صلاة المغرب، هل أدخل معهم في الصلاة مباشرة من الركعة الأولى، ثم بعد التشهد الأول إذا قام الإمام   للركعة الثالثة أسلم، أو أنتظر على أن يسلم الإمام فأسلم معه، أم أجعلهم يصلون الركعة الأولى ثم أشرع في الصلاة معهم من الركعة الثانية والثالثة فأسلم معهم، أيهما ...

    المشروع لك أن تصلي العشاء وحدك ركعتين إذا كنت مسافرًا، أما إذا كنت مقيمًا فإنك تصلي معهم المغرب بنية العشاء وإذا سلم الإمام أكملت صلاتك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34430

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    124

  • إذا كنا مسافرين ومررنا بمسجد وقت صلاة المغرب، وصلينا المغرب مع جماعة المسجد، ثم قمنا مباشرة بعد السلام لأجل الموالاة لكي نصلي صلاة العشاء قصرًا، وهناك جماعة أخرى يصلون المغرب، فهل المستحب أن نصلي العشاء قصرًا لوحدنا أم نصلي العشاء قصرًا معهم ؟

    عليكم أن تصلوا العشاء وحدكم ما زلتم مسافرين تقصرون الصلاة، ولا تصلوها خلف من يصلي المغرب.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34431

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • رحنا من حائل إلى مكة ، وفي أثناء سفرنا وصلنا إلى جماعة يصلون العصر، ونحن ما صلينا الظهر، نجمع، أحد منا صلى مع الجماعة وأحد صلى الظهر منفردًا ولحق بالجماعة، والذي صلى العصر أتم مع الجماعة وبعد ما سلم صلى الظهر. نرجو بيان الصواب.

    أولاً: من كان مسافرًا وأخر صلاة الظهر إلى العصر فإن الواجب الترتيب، فيصلى الظهر أولاً ثم العصر، وإذا وجد جماعة المسجد يصلون العصر دخل معهم بنية الظهر ، وبعد السلام يأتي بصلاة العصر ولو منفردًا، أما من صلى العصر ثم الظهر فإنه يعيد العصر.

    ثانيًا: إذا صلى المسافر خلف من يتم الصلاة وجب عليه الإتمام؛ لأن ذلك هو المشروع في حقه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34434

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    97

  • كنت مسافرًا مع أحد الإخوان وقد حضرنا أحد المساجد في وقت صلاة المغرب وأدينا صلاة المغرب كاملة مع الجماعة، ثم بعد ذلك دخلنا مع ناس يصلون المغرب حيث فاتهم صلاة المغرب وقد دخلنا معهم بنية صلاة العشاء قصرًا وبعد أن قام الإمام للركعة الثالثة سلمنا وانصرفنا من الصلاة، سؤالي: هل صلاتنا صحيحة أم كان يجب علينا أن نبقى ساجدين حتى يسجد ...

    دخولكم مع جماعة تصلي المغرب بنية العشاء مقصورة غير صحيح، لأن المسافر إذا اقتدى بمقيم وجب عليه الإتمام ولا يجوز له القصر، لما روى موسى بن سلمة قال: « كنا مع ابن عباس بمكة فقلت: إنا إذا كنا معكم صلينا أربعًا، وإذا رجعنا إلى رحالنا صلينا ركعتين؟ قال: تلك سنة أبى القاسم صلى الله عليه وسلم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34459

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • إذا كنت على سفر ووجدت جماعة يصلون مثلاً صلاة الظهر. فهل يجوز لي إذا صلى الإمام ركعتين أن أسلم أم أصلي وحدي. أرجو من فضيلتكم توضيح نقاط صلاة القصر التي يجب على كل المسلمين اتباعها ؟

    العمل بالرخصة بقصر الصلاة للمسافر ليس واجبًا وإنما هو مستحب، فإذا أتم الصلاة جاز له ذلك. وأما الجمع فإنه مباح عند الحاجة، وليس فيه استحباب، إلا إذا كان على ظهر سير. والمسافر إذا صلى مع إمام يتم الصلاة فإنه يلزمه الإتمام تبعًا لإمامه، ولا يجوز له القصر حينئذ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إنما جعل الإمام ليؤتم به ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    96

  • إذا كنت مسافرًا ودخلت أحد المساجد التي في المدينة وتم تقديمي إمامًا لهم هل أصلي بهم قصرًا أو أتم بهم الصلاة وذلك لمراعاة حال المأمومين المقيمين، وذلك في صلاة الظهر أو العصر أو العشاء؟

    يجوز لك أن تؤمهم، ولكن عليك أن تنبههم إلى أنك ستقصر الصلاة؛ لأجل أن يتموا لأنفسهم بعدما تسلم، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع أهل مكة يوم فتح مكة ، وإن أتممت بهم الصلاة فلا حرج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34463

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    108