عدد النتائج: 69

  • من رئيس مجلس إدارة شركة عقارية: وصلنا كتاب من أحد المساهمين يطلب فيه عدم رغبته في أخذ أي فوائد بنكية على أمواله المودعة في الشركة والتي أودعتها الشركة في البنوك التجارية الكويتية ويطلب معالجتها كما لو كانت (لقطة).

    نرجو التكرم بعرض هذا الموضوع على لجنة الفتوى وإبلاغنا برأي الفتوى حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم بما يخص هذه ...

    ما ترتب من فوائد ربوية على إيداع أموال السائل وغيره في البنوك سبيله الصرف في وجوه الخير تخلصًا من الوزر، والمراد بوجوه الخير هنا هو إنفاقها في أي من وجوه البر العام ما عدا بناء مسجد أو ترميمه أو طباعة مصحف، وليست الفوائد من قبيل (اللقطة) ولا تأخذ حكمها، لأن اللقطة يحل تملكها لملتقطها بعد تعريفها سنة، وعدم ظهور مالكها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2309

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • وجدت مبلغًا من المال وهو عبارة عن عدد من الدنانير مبعثرة بين السيارات في مكان مكشوف ولا يوجد في ذلك المكان سكن ولا أسواق، والمكان هو مواقف السيارات المقابلة لمجمع الوزارات، فما حكمها؟ أفيدونا، جزاكم الله خيرًا.

    إن حكم اللقطة شرعًا أن يعرف بها المدة المناسبة التي يحصل بها الاقتناع بأن صاحبها لن يطلبها بعد تلك المدة، وتتراوح بين أيام وبين سنة كحد أقصى للتعريف، ثم بعد التعريف طيلة المدة المناسبة للشيء الملتقط يخير ملتقطه بين تملكه أو التصدق به أو استمرار حفظه لصاحبه على أنه في حال التملك أو التصدق إذا ظهر مالك الشيء الملتقط، فإما أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • بعض المصلين يفقدون مفاتيحهم أو ساعاتهم أو ما أشبه ذلك، فيقوم الموظفون بتعليقها داخل المسجد للتعريف عنها.. فهل يعتبر هذا العمل من الأمور المنهي عنها بالقياس على النهي عن إنشاد الضالة؟

    هذا التعليق للمفقودات داخل المسجد ليس من قبيل نشدان الضالة المنهي عنه، بل هو من قبيل الإعلان عنها وإشهارها ليعلم بها صاحبها فيأخذها من المؤذن أو الإمام وهذا خاص باللقطة المفقودة داخل المسجد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • نحيطكم علمًا بأن شركة (...) تقوم بإدارة واستغلال منتزه الشعب الترفيهي، والذي يتردد عليه الكثير من الرواد من مختلف الأعمار وبأعداد كبيرة، وقد تلقت إدارة المنتزه العديد من المفقودات التي تخص هؤلاء الرواد، ومضى على تلقي إدارة المنتزه لهذه المفقودات فترة ليست بالقصيرة دون مراجعة من أصحابها، لذلك: يرجى إفادتنا من الناحية ...

    هذه المفقودات التي يتم العثور عليها -نقودًا كانت أو غيرها- هي لقطة شرعًا، والواجب على ملتقطها أن يعرف بها ويعلن عن التقاطه لها مدة كافية في المكان الذي وجدت فيه، وهذه المدة تختلف باختلاف ثمنها، فإذا كانت غالية الثمن عرفها لمدة سنة، وإن كانت ذات قيمة قليلة عرفها شهرًا أو أيامًا، وذلك بكل الطرق المتاحة لديه، كإعلان على الجدار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • الموضوع: العثور على مفقودات نرجو من فضيلتكم التكرم بإفادتنا عن الرأي الشرعي في كيفية التعامل مع المفقودات التي يتم العثور عليها، وتحفظ لدينا كأمانات لمدة طويلة تتجاوز العام الواحد دون أن يسأل عنها أو يطالب بها أي شخص، وتتفاوت المفقودات بين الأوراق النقدية وقطع ذهبية كالأسورة، والخواتم، وأجهزة الهواتف، والمناداة، وساعات ...

    هذه المفقودات التي يتم العثور عليها -نقودًا كانت أو غيرها- هي لقطة شرعًا، والواجب على ملتقطها أن يعرف بها ويعلن عن التقاطه لها مدة كافية في المكان الذي وجدت فيه، وهذه المدة تختلف باختلاف ثمنها، فإذا كانت غالية الثمن عرفها لمدة سنة، وإن كانت ذات قيمة قليلة عرفها شهرًا أو أيامًا، وذلك بكل الطرق المتاحة لديه، كإعلان على الجدار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6416

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • موظف في وزارة الصحة، كان مسئولًا عن بيع الطوابع للوافدين والمقيمين، وذلك لفترة طويلة، ثم رأت الوزارة أن تضع ماكينة سحب لهذه الطوابع بعد الموظف المختص، وبعد الجرد لتسليم ما لديه من أموال (ثمن الطوابع) وَجَد في الخزينة مالًا فائضًا ومبلغًا زائدًا عما سيسلمه بعد ثمن الطوابع، فما حكم هذه النقود الزائدة لديه؟ علمًا أنه لا يدري ...

    المال المسئول عنه له أن يتملكه، والأفضل له أن يتصدق به، وهو ضامن في الحالتين، على فرض العثور على صاحبه، وذلك إذا سمحت الأنظمة والقوانين بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • يقول السائل: وجدت طالبة محبسا ذهبيا بفناء المدرسة الإعدادية، وقامت بتسليمه لمدير المدرسة في العام الدراسي الماضي 2006/ 2007م، وبعد مرور عام من الإعلان عنه لم يظهر مالك للمحبس، فقامت المدرسة ببيعه بلجنة من المدرسة وإيداع المبلغ في حساب المدرسة -تبرعات- للصرف منه على المدرسة، إلا أن ولي أمر الطالبة رفض الحصول على عشرة بالمائة من ...

    اللقطة: هي الشيء الضائع الذي فقده صاحبه، ووجده آخر فالتقطه، وضياعها من صاحبها لا يخرجها عن ملكه، بل هي لا تزال في ملكه، والمجتمع مكلف ما استطاع بإيصالها إليه، والشرع الإسلامي إنما أذن في التقاطها لتيسير ذلك، ولذلك وضع من الضوابط في تناول اللقطة ما يكفل -بقدر المستطاع- عدم التقصير والخيانة في البحث عن صاحبها، وتكلم الفقهاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15110

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • بعض المصلين يفقدون مفاتيحهم أو ساعاتهم أو ما أشبه ذلك، فيقوم الموظفون بتعليقها داخل المسجد للتعريف عنها... فهل يعتبر هذا العمل من الأمور المنهي عنها بالقياس على النهي عن إنشاد الضالة؟

    إن هذا التعليق للمفقودات داخل المسجد ليس من قبيل نشدان الضالة المنهي عنه، بل هو من قبيل الإعلان عنها وإشهارها ليعلم بها صاحبها فيأخذها من المؤذن أو الإمام، وهذا خاص باللقطة المفقودة داخل المسجد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • ما هو الرأي الشرعي في كيفية التعامل مع المفقودات التي يتم العثور عليها، وتحفظ لدينا كأمانات لمدة طويلة تتجاوز العام الواحد دون أن يسأل عنها أو يطالب بها أي شخص، وتتفاوت المفقودات بين الأوراق النقدية وقطع ذهبية كالأسورة، والخواتم، وأجهزة الهواتف، والمناداة، وساعات يدوية؟ وحيث إننا إدارة مسؤولة عن خدمات النظافة والصيانة ...

    هذه المفقودات التي يتم العثور عليها -نقودًا كانت أو غيرها- هي لقطة شرعًا، والواجب على ملتقطها أن يعرف بها ويعلن عن التقاطه لها مدة كافية في المكان الذي وجدت فيه، وهذه المدة تختلف باختلاف ثمنها، فإذا كانت غالية الثمن عرفها لمدة سنة، وإن كانت ذات قيمة قليلة عرفها شهرًا أو أيامًا، وذلك بكل الطرق المتاحة لديه، كإعلان على الجدار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17477

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • وجدت مبلغًا من المال وهو عبارة عن عدد من الدنانير مبعثرة بين السيارات في مكان مكشوف ولا يوجد في ذلك المكان سكن ولا أسواق، والمكان هو مواقف السيارات المقابلة لمجمع الوزارات، فما حكمها؟ أفيدونا، جزاكم الله خيرًا.

    إن حكم اللقطة شرعًا أن يعرف بها المدة المناسبة التي يحصل بها الاقتناع بأن صاحبها لن يطلبها بعد تلك المدة، وتتراوح بين أيام وبين سنة كحد أقصى للتعريف، ثم بعد التعريف طيلة المدة المناسبة للشيء الملتقط يخير ملتقطه بين تملكه أو التصدق به أو استمرار حفظه لصاحبه على أنه في حال التملك أو التصدق إذا ظهر مالك الشيء الملتقط، فإما أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17478

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • إن الكفار يقطعون آذان بعض الدواب، ويسيبونها لغير الله أينما شاءت لا يتعرضون لها بشيء بعد ذلك، فهل يجوز للمسلم ذبحها والأكل من لحومها؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، وكان لا يترتب على أخذك هذه السوائب ضرر فلا حرج عليك في أخذها، وذبح ما يؤكل لحمه منها على اسم الله ذبحًا شرعيًّا، والأكل منها، وقد يكون أخذها واجبًا للقادر على ذلك؛ لما فيه من إنكار المنكر، والعمل على القضاء على الشرك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • وجدت برادة ماء بجوار المسجد معطلة، وقمت بإصلاحها ووضعتها بجوار بيتي قرب المسجد، وقلت: إن شاء الله صدقة جارية عن صاحبها الأول وعن والدي وعن والدتي وعني أنا كل واحد الربع، أفيدوني هل هذا جائز أم لا؟

    إن كانت هذه البرادة تابعة للمسجد، أو نواها صاحبها أن تكون للمسجد - فيلزمك إعادتها إلى المسجد، ولك أجرك على إصلاحها والعناية بها، وأما إن كانت ملقاة في الطريق مستغنى عنها فلا حرج عليك في عملك المذكور. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26654

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من مدير مستشفى الملك فهد بالهفوف، عن طريق مركز الدعوة والإرشاد بالأحساء، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة هيئة كبار العلماء برقم (4627) وتاريخ 22 6 1409 هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا ...

    إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال، فإن المخلفات المشار إليها تسلم لقسم الخدمات الاجتماعية الطبية ليصرفها فيما أسس له من مساعدة الأطفال مجهولي الأبوين، وشراء ملابس أو تقديم المساعدات المالية لمرضى الكلى المحتاجين.. إلخ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27369

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    192

  • إن رجلاً كان يسير في الطريق مسافرًا، فوجد مبلغًا من النقود ولم يجد لها أحدًا، ويسأل ماذا يعمل بها؟

    يلزمه المناداة عنها في مجامع الناس في البلدين الواقعين على الطريق الذي وجد النقود فيه وفي غيرهما مما هو مظنة أن تكون لأحد سكانها، فإن مضى عام دون حصوله على صاحبها ملكها، وله أن يبقيها عنده حتى يجد صاحبها أو أن يتصدق بها عنه، فإن وجده بعد ذلك أخبره بما صنع، فإن أجاز تصرفه بالصدقة بها فبها ونعمت، وإن اعترض على ذلك ضمنها له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • وجد مبلغًا قدره 330 ثلاثمائة وثلاثون ريالاً من عشرين سنة، ولم يعرفها، بل اشترى بها ناقة لزواجه، وقد سأله   بعض أقاربه: من أين جاءك هذا المال؟ فأخبرهم بأنه من راتبه، ثم سأل بعض طلبة العلم عن ذلك، فأمره بتوزيع قدر هذا المبلغ على الفقراء. والآن يسأل عما يلزمه؟

    يلزمه أن يُعَرِّف عن هذا المبلغ في الجهة التي وجده فيها، فإن وجد من يدعيه وعَرَفَ أوصافه التي كان عليها يوم وجده من التقطه أعطيه، وإلا تصدق به على الفقراء عن صاحبه الذي سقط منه، فإن تبين له صاحب في المستقبل أخبره الملتقط بأنه تصدق به عنه، فإن رضي بذلك برئت ذمة الملتقط، وإلا وجب عليه أن يدفعه له. ثم عليه أن يستغفر الله ويتوب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • وجدت في الشارع مائة ريال، فأخذتها ولكن عرفتها لمدة سنة، ولم يأت صاحبها فماذا أصنع بها؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت من تعريفها سنة التعريف الشرعي فهي كسائر مالك، فإن عرف صاحبها يومًا ما فادفعها إليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27391

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • السؤال عن لقطتين: إحداهما: نقود داخل حقيبة صغيرة. والأخرى: أقمشة في كيس وعليه اسم امرأة. الأولى وجدها بالزلفي، والأخرى على طريق المدينة، ويطلب الإفادة عن ذلك .

    روى البخاري ومسلم « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن مثل هذه اللقطة، فقال صلى الله عليه وسلم للسائل: اعرف عفاصها ووكاءها ثم عرفها   سنة، فإن جاء صاحبها وإلا فشأنك بها، » [1] فعليك أن تحتفظ بهما وتَعرِف أوصافهما معرفة تامة، وأن تُعرِّف بكل واحدة منهما سنة كاملة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • لقد وجدت مبلغًا من النقود ومقداره مائة وخمسون ريالاً 150 لا غير على أحد الخطوط في يوم السبت الموافق24 5 1399 هـ، وقد بلغت عنها من ذلك التاريخ حتى يومنا هذا ولم يتقدم لها أحد من الناس، فلذا أرفع معروضي هذا لفضيلتكم لإفادتي خطيًا: هل يجوز أن أدفعها إلى لجنة أفغانستان أم لا؟ حيث أوشكت تدور عليها السنة. هذا والله يحفظكم ولا يحرمكم ...

    نعم يجوز أن تدفعها للجنة جمع التبرعات لأفغانستان بعد معرفة أوصافها التي تنضبط بها، ثم لو قدر أن جاءك من يعرفها بأوصافها وادعاها فأخبره بما صنعت، فإن رضي وإلا فادفع   مقدارها إليه، ولك ثوابها، ولك أن تتملكها وتنفقها في حاجتك، فإن جاء صاحبها فكما سبق. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27393

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • لقد وجدت في موسم الحج الماضي ألفًا وثمانمائة ريال (1800) خارج المسجد الحرام بمكة، وبالتحديد من ناحية المسعى، والمقدار المالي ما زال عندي في الجزائر، أنا أسأل عن حكمها وحكمي إذا أنا أخذت المقدار المالي الذي وجدته في الطريق؟

    إذا لم تجد صاحبها فإنك ترسلها إلى مكة وتوزع على الفقراء هناك على نية صاحبها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27394

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • رجل حاج، وجد مبلغًا من النقود في منى، وأخذها   وأنشدها عندما وجدها ولم يجد صاحبها، وانتهى الحج ولم يجد صاحبها ورجع بها إلى أهله، وبقيت عنده لمدة سنة ولم يأت لها أحد، علمًا أنه أعلن عنها في الجريدة، وبعد ذلك تصدق بها. فما هو الواجب عليه نحوها وفقكم الله؟

    ترسلها لرئيس المحكمة الكبرى بمكة المكرمة، مع بيان صفاتها التي وجدتها عليها، وتطلب إجراء ما يلزم شرعًا نحوها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27395

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • فيه شركة كانت في مكة المكرمة، عزلت من موقعها إلى جهة غير معروفة لدي، وقد تركت في محلها بعض الأشياء المستهلكة، وأخذت منها بعض حاجات بسيطة جدًّا، وقد سألت بعض جيران المحل فأفاد: أن هذه الشركة عزلت من هذا الموقع قبل أربع سنوات، وإذا كان تبغي حاجة خذها، بل فعلاً أخذت حاجات بسيطة ولكن لم أرتح حتى آخذ رأيكم، والله يحفظكم.

    إذا كان الواقع كما ذكرت من أن الأشياء الموجودة بهذا   الموقع مستهلكة وأنها لشركة من أربع سنوات فاسأل عنها، فإذا عرفتها فاذكر ما أخذت من المستهلكات ولو بالتلفون، فإن تركته لك فالحمد لله، وإلا فهو لها لا يحل تملكه بمجرد الاستيلاء عليه، وهو الطريق لبراءة ذمتك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27396

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • فيه رجل يعمل لدى تاجر له دكان، ووجد كرتونًا فيه شفار وبعض الأشياء مثل فتايل اتريك، فسأل صاحب المتجر: هل تعرف لمن يكون هذا الكرتون؟ فأجاب: لا أعرف لمن يكون، فأخذه العامل وأعطاه لنسيبه وقال له: تبيعه وإذا جاء سائل عنه أعطيناه حقه. فمرت أكثر من سنتين ولم يسأل أحد عنه، ويرغب العامل يبرئ ذمته فماذا يعمل؟ أفيدونا جزاكم الله ...

    هذا في حكم اللقطة، والواجب تعريفها سنة إذا كانت مما له قيمة ذات أهمية تتعلق بهـا نفوس أوساط الناس، فإن لم يعرف يشرع لمن وجد ذلك الكرتون التصدق بقيمته عن فاقدها على   الفقراء، أو صرفها في مجال بر، فإن جاء صاحبها أخبر بالواقع، فإن رضي فبها، وإلا أعطي قيمتها والأجر للمتصدق، وإن شاء تملكها بعد مضي مدة التعريف، فإن جاء صاحبها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27397

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    290

  • عرضت لنا منذ بدء تشغيل حافلات الشركة داخل المدن وفيما بين المدن بالمملكة المسألة التي نوجزها فيما يلي: كثيرًا ما يسهو بعض الركاب عن منقولاتهم، ومنها النقود ويتركونها بالحافلات، وقد تجمع لدينا الكثير من الأشياء العائدة للركاب والتي تم العثور عليها بالحافلات، وبعض هذه الأشياء عديم القيمة، هذا وقد أعدت الشركة مكانًا لحفظ ...

    إذا كان ما عثر عليه بالحافلات - من أمتعة أو نقود - شيء له قيمة تتعلق بمثلها النفوس ويسأل عنها - وجب تعريفها بما تيسر من وسائل التعريف؛ كإعلانات تلصق بمكاتب الشركة وسياراتها، وكالنداء عند أبواب المساجد القريبة من مكاتبها بعد صلاة الجمعة، وكالإعلان بالإذاعة أو الصحف إن تيسر ذلك، والتليفزيون، فإن جاء صاحبها وعَرَّفَها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27398

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • وجد بالإسكان الجامعي للطلبة بالدرعية المبالغ والأصناف الموضح بيانها مفقودة منذ فترة طويلة، وهي:

    1 - مبلغ 496 فقط أربعمائة وستة وتسعون ريالاً سعوديًّا.

    2 - مبلغ 25 فقط خمسة وعشرون ريالاً يمنيًّا.

    3 - عدد 7 سبع ساعات يد مختلفة الأنواع.

    4 - عدد 3 ثلاث آلات حاسبة صغيرة مختلفة الأنواع، منها اثنتان هندسية.

    5 - عدد 3 ...

    إذا كان الواقع كما ذكر جاز إنفاق المبلغ في وجوه البر، ومنها إدخاله في حساب صندوق الطلاب الذي ينفق منه على أوجه الرعاية والمساعدات والبر المختلفة للطلاب المحتاجين، لكن من عرف بعد ذلك ممن لهم حق في هذه المبالغ يخبر بما تم من التصرف فيها، فإن رضي بذلك فبها، وإن طالب بحقه دفع له من حساب هذا الصندوق أو من غيره.   وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27399

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • ما حكم من وجد مالاً في غير بلاد المسلمين؟

    إذا وجده في بلاد كفار حربيين ملكه، ولا يجب عليه تعريفه إلا إذا ترتب على ذلك ما يضره، وإذا وجده في بلاد كفار غير حربيين عَرَّفه كما يعرِّف ما وجده في بلاد المسلمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27400

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • إني قد مريت في يوم من الأيام على محرقة قمائم وحصلت فيها بعضًا من الأغراض المتدلية التي تصلح للاستعمال، وإني أخذتها وهي عندي في منزلي، وأرجو من فضيلتكم الإفادة هل يجوز لي استعمالها أم علي إثم في ذلك؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، وكانت تلك الأغراض مما لا يحرص على مثله - فلا حرج عليك في أخذها والانتفاع بها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27402

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ما حكم ما يطرحه البحر من متاع ونحوه، سواء وجد على الشاطئ أو كان طافيًا في عرض البحر؟

    حكم المتاع الضال الموجود على شاطئ البحر أو عرض البحر حكم اللقطة.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27401

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • كنت أسير في مطار جدة القديم وهو بالطبع خلاء لا يوجد به سكان سوى طرق للسيارات، وجدت مبلغ 100 ريال ملقية على الأرض، ولصعوبة الإعلان عنها؛ لأن المكان   يتوسط المدينة فعلي الإعلان في جدة كلها، وخفت أن أنتفع بها فتصدقت بها إلى من يستحقها، وأنا لا أملك المائة لأعلن عنها، مع العلم أنني لو أردت الإعلان عنها ففيه مشقة علي لكوني ...

    إذا كان الأمر كما ذكر وتصدقت بالمبلغ الذي وجدته ضائعًا بنية عن صاحبه - فلا بأس بذلك، ولا شيء عليك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27403

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • فيه حرمة حصلت فلوسًا في موضع خال من سكان، قدر الفلوس تسعون ريالاً فضة في مدة الفضة، وبعد ما حصلت تلك الفلوس جاء راعيها يسأل عنها ولم تعلمه بموجب الحاجة ماسة عليها في ذلك الوقت والجهالة أكثر، والآن أفيدونا جزاكم الله خيرًا: كيف تتخلص من هذا المبلغ ومن يعطى، وهل يدفع ورق أو قيمة الفلوس الفضة؛ لأن الفلوس الفضة معدومة الآن؟ هذا ...

    يجب على المرأة المذكورة تسليم الريالات الفضة أو ما يعادلها بعد تقدير قيمتها إلى صاحبها إن وجد، وإن لم يوجد فتدفع إلى ورثته، وعليها التوبة والاستغفار مما حصل منها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27404

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • اشتريت سيارة صغيرة من زميلي في العمل، وبعد مدة فتحت الشنطة التي في السيارة ووجدت خصرًا من ذهب ملفوفًا بقطعة قماش، فسألت أهلي، وقالوا: ليس بحقنا، فذهبت إلى صاحب السيارة الذي اشتريتها منه، وقال: ليس عندي علم بهذا وليس بحقي، علمًا بأن السيارة أنا الصاحب الثالث لها، وبعد هذا ذهبت إلى سوق الذهب ومعي الخصر، وبعته بستمائة ريال، ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فإنك تتصدق بقيمة خصر الذهب على الفقراء بنية صاحبها، فإن جاء صاحبها في يوم من الأيام فأخبره بما صنعت، فإن رضي وإلا فتكون الصدقة لك، وتدفع   له قيمة الخصر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27405

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190