عدد النتائج: 87

  • توفي (عبد الرحمن)، وكان له أخت اسمها (لولوة)، وله أيضًا ولد عمره 6 سنوات اسمه (محمد)، وتركته خمسة بيوت، وثمن ربع أي بيت منها يساوي في وقتها (2500) روبية، فقامت (لولوة) أخت المتوفى بالاستيلاء على هذه التركة بحجة أنها الوارثة الوحيدة للمتوفى، وأرادت تسديد دين المتوفى وإحالة التركة برمتها لها، ويبلغ الدين (2500) روبية، ولم تذكر (محمدًا) ...

    1- التركة كلها لابن المتوفى محمد ولا حق فيها لأخته، ويجوز لورثة محمد أن يطالبوا ورثة أخت المتوفى التي استأثرت بالتركة التي كان يستحقها والدهم محمد، فإن مُنِعُوا من ذلك جاز لهم رفع الأمر إلى القضاء إلا أن يثبت أن محمدًا قد تنازل عن حقه في التركة لعمته، فإذا ثبت ذلك وأنه كان بكامل رضاه وبدون تهديد سقط حق ورثته بالمطالبة.

    2- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6478

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    203

  • ما هي أحكام المغتصب لمال عبارة عن شقة سكنية -مثلًا- في الشريعة الإسلامية؟ الرجاء بيان ذلك، مع العلم بأن صاحب الملك غير راغب في سكن هذا الشخص، وهو يعتبر مستوليًا على هذه الشقة دون وجه حق؟ أفتونا مأجورين.
     

    إذا تحقق غصب المال وتوفرت أركانه وشروط الغصب كان محرمًا شرعًا، وعلى اليد ما أخذت حتى ترد الشيء المغصوب. وتوصي اللجنة المستفتي -إذا رغب المزيد- بالرجوع إلى مصطلح (غصب) في الموسوعة الفقهية.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • يملك مورثنا عقارًا خاصًا به في شركة عقارية كبرى في أوائل الخمسينات، وقد تم تسجيل العقار المذكور من قبل الشركة بأسماء آخرين غير مستحقين له، وذلك لعدم توفر المخطط المساحي لعقاره تحت يده.

    السؤال: هل تعتبر الإدارة الحالية لتلك الشركة في حلٍ شرعًا من إعادة العقار المغتصب أو ثمنه أو التعويض عنه، خاصة وقد أقرت إدارة الشركة ...

    هذه الشركة التي أعطت عقارًا لغير مالكه خطًا، يجب عليها أن تقوم بتصحيح هذا الخطأ، وذلك بإعادة العقار إلى مالكه، فإن لم يمكن رده عينًا، استحق مالكه قيمته الحالية وقيمة المنافع التي حصلها من كان العقار تحت يده في خلال هذه المدة التي وضع يده فيها على العقار، ولا عبرة بمرور الزمن على هذا الخطأ الذي وقع، والذي اعترفت به الشركة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8064

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • أخوان يرثان مالًا عن أبيهما باع أحد الأخوين كل ما يستحقه من بعد أبيه إلى ورثة أخيه وبعد فترة من الزمن ثبت مال للأب كان مغتصبًا من قبل أناس آخرين وعند المطالبة به رجع المال.

    وعند المطالبة من قبل بنت البائع بحصة أبيها من هذا المال الذي كان مغتصبًا قال لها ابن عمها: والدك باع كل ما يستحقه.

    فهل تستحق من هذا المال الذي ...

    الذي يظهر من حال هذه المسألة أن المذكور -الأخ البائع- لم يبع إلا ما كان تحت يد أبيه عند موته.

    أما الأرض الأخرى المغتصبة، فإنها كانت ميئوسًا منها، فلم ترد في البيع، وعلى فرض إرادتها، فإن بيع المغصوب لا يصح إلا لمن يقدر على انتزاعها من الغاصب، لأن من شروط صحة البيع إمكان تسليمه، ولا إمكان هنا، وبقية الورثة الذين باع لهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • سئل بإفادة من عموم الأوقاف مؤرخة في 16 ربيع الثاني سنة 1316 نمرة 55، مضمونها أن المرحوم الشيخ حسن العدوي أدخل في المسجد الذي أنشأه بجهة سيدنا الحسين منزلا وقف المرحوم علي أغا الرزاز، واعترف في إجابة مؤرخة في 13 شوال سنة 1289 بإدخال المنزل في المسجد، وأنه اتفق مع شيخ المقارئ أن يعطيه مبلغا بدلا عنه، وفي إجابة أخرى مؤرخة في 18 شوال سنة ...

    المصرح به في كتب المذهب أنه إذا غصب رجل دارا موقوفة وهدمها ألزم بإعادتها إلى الصفة الأولى، وحيث مات الهادم لبناء المنزل الموقوف المذكور ولم يعده إلى ما كان عليه فيعاد من تركته إن كان له تركة بعد تحقق الغصب بالوجه الشرعي، وإن لم يكن له تركة فلا يكلف الوارث بإعادته من ماله، ولا الناظر على المسجد بإعادته من ريع وقفه، وهذا لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • سئل في رجل مات عن ابن وبنت وترك لهما أرضًا بعضها فيه بناء، والبعض الآخر خال من البناء، ثم مات الابن عن أولاده القصر ولم يكن عليهم وصي مختار ولا وصي من قبل القاضي، وللبنت المذكورة ابن بنى في الأرض الخالية بناء في حياة أمه، ثم ماتت أمه المذكورة وبلغ الأولاد القصر رشدهم فقاسمهم ابن البنت في الأرض المبنية قبل موت مورثهم، وأخذ كل ...

    متى ثبت أن القطعة الأرض التي بنى فيها ابن البنت المذكور مملوكة للجد، وأنه مات عن ابنه وبنته، وماتت بنته عن ابنها، وابنه عن أولاده القصر، وأن ابن البنت المذكور بنى في تلك القطعة المشتركة بينه وبين أولاد خاله المذكورين، وثبت عذرهم، وعدم تمكنهم من طلب حقهم في القطعة المذكورة وطلب الأجرة بسبب قصورهم، ولا وصي لهم يطلب ذلك كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • يستأجر السائل مساحة من الأطيان الزراعية من السيد/ ف. ش. ويقوم بزراعتها، وبجوار هذه المساحة توجد قطعة أرض أخرى ملك السيد/ ع. ع. ، ونظرا لغيابه قام السائل بغرس نخلة فيها دون إذن منه وأنتجت هذه النخلة نخيلا آخر، وقام بينه وبين صاحب الأرض منازعة حول أحقية كل منهما في هذا النخل. وطلب السائل الإفادة عن الحكم الشرعي.
     

    غرس السائل لشجرة النخل في ملك غيره دون إذن منه يعتبر نوعًا من الغصب، والمقرر فقها أن من غصب أرضًا فغرس فيها شجرا أو نحوه يجب عليه قلع ما غرسه ورد الأرض إلى صاحبها، فقد جاء في الهداية وفتح القدير جـ7 صـ383 ما نصه: «من غصب أرضًا فغرس فيها قيل له: اقلع الغرس ورد الأرض إلى صاحبها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10394

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • اطلعنا على الطلب المقدم من السيد/ س. س. ن. كراتشي باكستان المتضمن أن زيدا في عهد سلطته ومكنته أخذ عقار عمرو غصبا بدون عذر شرعي أو لزوم وبدون إعلام وإخبار منه وتقرير لأسباب الأخذ والغصب، ثم وهبه لإدارة لم يكن لها سابق عهد بعمرو ولا بعقاره، واتفق إن سيطر بكر على زيد وغالبه على جميع اختصاصاته وسلطته وأخذ عهدة رد المظلمة والاحتساب ...

     إن الغصب هو الاستيلاء على مال الغير بلا حق عقارا كان أو منقولًا أو انتفاعا، وهو محرم بالقرآن وبالسنة وبإجماع المسلمين، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ...﴾ [النساء: 29]، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10395

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • سئل في أن منزلا مكونا من دورين مملوكا لأربعة إخوة شركة بينهم أراد أكبرهم سنا إقامة دور ثالث، فامتنع الباقون ولم يوافقوه على إقامة هذا الدور، فقام أخوهم الأكبر ببناء هذا الدور وحده من ماله الخاص، واستولى على ريعه دون أن يعطي باقي إخوته شيئًا، مضى على ذلك نحو خمس سنوات، فظن باقي إخوته أنه قد استولى في هذه المدة على تكاليف هذا ...

    إن الحكم الشرعي يقضي بأنه ما دام هذا الباني بنى بدون إذن بقية شركائه من ماله الخاص فيكون متعديا في بنائه، والمباني ملك له وليس له حق الرجوع عليهم بشيء من تكاليف المباني، ويلزم بنقض هذه المباني أو يقومها عليهم منقوضة، ونحن نرى أنه يمكن التوفيق بين الطرفين وديا تفاديا من الضرر الذي يلحق الطرفين؛ وذلك بأن يدفع لبقية الشركاء ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10393

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • سئل بخطاب وزارة المالية رقم 23 مايو سنة 1920 نمرة 223 - 7 - 22 بما صورته: رفع ع. ح. ح. وأخوه ف. ح. ح. دعوى على وزارة المالية أمام محكمة مصر الشرعية تحت نمرة 82 كلي سنة 1916 قالا فيها: إن الحكومة واضعة اليد على جميع البناء المعروف الآن بالحوض المرصود، وأبت تسليمه إليهما مع أنه تابع لوقف المرحوم ص. م. ج. اللذين تنظرا عليه حديثا، وطلبا الحكم على ...

    اطلعنا على خطاب الوزارة رقم 23 مايو سنة 1920 نمرة 223/7/22 وعلى المستندات المرفقة معه التي قدرها عدد 23، ونفيد أنه قال في المادة 587 من قانون العدل والإنصاف أخذا من تنقيح الحامدية: «الحق لا يسقط بتقادم الزمان، فلو وضع شخص يده على دار أو أرض أو غيرهما مدة سواء طالت المدة أو قصرت، وهو معترف بأنها ملك فلان، فإنه يؤمر بردها إليه إذا طلب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11815

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • يقول السائل: أن شخصا يستأجر فيلا ملحقا بها فناء كبير بغرض استخدامها مدرسة، وقد قام هذا المستأجر ببناء دورات مياه بهذا الفناء، ثم قام ببناء حجرة كمصلى، ثم قام بتوسيع هذا المصلى فأقام مسجدا فجامعا له منبر لأداء صلاة الجمعة، وصار يفتح باب فناء المدرسة للخاصة والعامة.

    ويسأل هل إقامة الجامع على هذه الصورة على أرض الغير بدون ...

    إن الفقهاء نصوا على أن المكان يصير مسجدا بالصلاة فيه أو بقول مالكه اتخذته مسجدا، ولا بد حينئذ من الملكية الصحيحة لمكان المسجد وقت إقامته واتخاذه مسجدا؛ لأنه بهذا يصير وقفا، ومن شروط صحة الوقف ونفاذه باتفاق الفقهاء أن يكون الموقوف ملكا للواقف وقت الوقف، وفرع الفقهاء على هذا الشرط أنه لا ينعقد ولا يصح وقف الغاصب للأرض؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13636

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • ما مدى مشروعية إجبار أولياء أمور الطلبة في المدارس الخاصة والعامة على التبرع النقدي أو العيني للمدارس بحجة احتياج المدارس الشديد لهذه المعدات أو إجبارهم على التبرع لخدمة الطلبة والعملية التعليمية؟

    أخذ أموال الناس بغير رضاهم غير جائز، وهو من أكل أموالهم بالباطل، وهو معدود شرعا من الكبائر، سواء أكان ذلك بالسرقة أم الغصب أم النهب أم فرض رسوم غير مستحقة أم التطفيف في الميزان والمكيال أم التدليس والخداع، أم بغير ذلك مما يسلب الشخص المأخوذ منه المال رضاه، والله تعالى يقول: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15230

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • توفيت امرأة عن قطعة أرض ولها ثلاث بنات خارج البلاد لم يعلموا بإرثهم من أمهم، فقام بعض الناس بالاستيلاء على قطعة الأرض وزوروا مستندات ملكيتها لصالحهم، فاكتشفت ذلك، واستطعت أن أحصل على مستندات تفيد ملكية الأرض لأصحابها الأصليين، فلما علم غاصبو الأرض بذلك عرضوا علي قطعة أرض نظير سكوتي وإعطائهم ما معي من مستندات تجرمهم، ...

    الغصب هو: الاستيلاء على مال الغير ظلما، وهو من كبائر الذنوب التي جاء فيها الوعيد الشديد؛ قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ﴾ [النساء: 29].

    وروى أحمد في مسنده عن أبي حرة الرقاشي عن عمه أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    255

  • أنا رجل استلمت حقوقي (نهاية خدمة عمل)؛ فلما رجعت إلى بلدي قال لي والدي وإخوتي هناك: إن لنا نصيبًا في هذه الأموال شرعًا، حيث إننا أهلك.

    فهل ما قالوا صحيح؟ علمًا أنني قد أعطيتهم أكثر أموالي التي أمتلكها بحكم أنهم أهلي، ولم يبقَ عندي غير هذه الأموال التي هي نهاية خدمة عملي.
     

    ما دام والده وإخوته أقوياء وأغنياء، وليسوا بحاجة للنفقة؛ يكون ماله الذي يجنيه من عمله في الكويت وخارجها ملكًا خاصًا له، وليس لأحد من إخوته فيه حق واجب، والله أعلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16636

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194

  • أرجو إفادتي عن الحكم الشرعي فيما يلي: أولًا: تقام بعض الدعاوى المتعلقة بإيجار العقارات سواء ‏الخاصة بالسكنى أم بالأعمال التجارية يطلب رافعوها فسخ عقد الإيجار، وذلك لانتهاء مدته ‏المحددة بحسب الاتفاق المبرم بينهما، إلا أن المستأجر يتمسك ببقائه في العين المؤجرة، استنادًا إلى ‏القانون الخاص بإيجار العقارات الذي يمنح ...

    عقد الإيجار شرعًا عقد معاوضة، وهو ملزم ‏لطرفيه إذا تم صحيحًا مستوفيًا لشروطه، ويجب لصحته تحديد المدة، وتحديد الأجرة، وتحديد طريقة ‏دفع الأجرة، في أول المدة أو آخرها أو في أثنائها، تقسيطًا أو دفعة واحدة، أو غير ذلك.

    ولا يجوز ‏لأي طرفيه -المؤجر والمستأجر- أن يغيّر ما دام العقد عليه مما تقدم، إلا بموافقة الطرف الآخر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17072

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • ما هي أحكام المغتصب لمال عبارة عن شقة سكنية -مثلًا- في الشريعة الإسلامية؟ الرجاء بيان ذلك، مع العلم بأن صاحب الملك غير راغب في سكن هذا الشخص، وهو يعتبر مستوليًا على هذه الشقة دون وجه حق؟ أفتونا مأجورين.

    إذا تحقق غصب المال وتوفرت أركانه وشروط الغصب كان محرمًا شرعًا، وعلى اليد ما أخذت حتى ترد الشيء المغصوب.

    وتوصي اللجنة المستفتي -إذا رغب المزيد- بالرجوع إلى مصطلح (غصب) في الموسوعة الفقهية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    231

  • قبل 80 سنة تقريبًا كان هناك غزو (حروب) بين قبيلتنا وقبيلة أخرى، وقد قامت القبيلة الأخرى بغزو قبيلتنا وأخذ بعض الإبل، وأصيب بعض أفراد القبيلة بجراح، وبعدها بفترة من الزمن قامت قبيلتنا بالرد على هذه القبيلة وغزوها وقد اشترك أبي في هذه الغزوة، وتم أخذ بعض الإبل من القبيلة الأخرى وقد كان نصيب أبي من هذه الإبل ناقة واحدة وقد تكاثرت ...

    إن ما حدث من القبيلة الأولى المسلمة من اعتدائها على القبيلة الثانية المسلمة هو من قبيل الحرابة والإفساد في الأرض، غير أنه نظرًا لعدم وجود سلطة شرعية تقوم بتطبيق أحكام الحرابة عليهم في ذلك الوقت، فإن عدم وجودها لا يسقط حقوق العباد الثابتة على كل قبيلة منها للأخرى، وبناء على ذلك ترى اللجنة أن هذه الناقة التي أخذها جد المستفتي من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17485

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • يعرض علينا من خلال بعض المعارف شراء آثار وتحف كويتية مسروقة من أيام الغزو، وذات قيمة عالية، وإذا لم نتوسط في شرائها فإنها ستباع عن طرق أخرى إلى جهات غير كويتية.

    فما هو الرأي الشرعي في التوسط لإعادة هذه المقتنيات الأثرية لدولة الكويت، وأخذ عمولة للوسطاء على أن يكون المشتري من الكويت، أو أحد مؤسسات الحكومة.
     

    إذا كان هذا التصرف بناء على طلب وموافقة الجهة المالكة لهذه التحف المسروقة منها فالحكم الجواز، وإلا فالحكم المنع لما فيه من المساعدة على ترويج السلعة المسروقة وهو حرام، والسارق آثم في كل الأحوال، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • ما حكم الماء المغصوب إذا توضأ به، وكذلك الثوب المغصوب إذا صلى به، والفرق بينهما وبين الحج بالمال الحرام؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الغصب حرام بإجماع المسلمين؛ لأنه ظلم، والظلم ظلمات يوم القيامة، ومن غصب ماء وتوضأ به للصلاة، أو ثوبًا وصلى فيه أو مالاً وحج به - فكل من وضوئه وصلاته وحجه صحيح في أصح قولي العلماء، وعليه التوبة إلى الله من ذلك.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • كنا نعيش في منطقة صعبة وظروف قاسية، وكان الماء هو أصعب ما نبحث عنه، وذات يوم وردت البئر لأستقي فوجدت سقاء امرأة قد ملأتها ثم تنحت عنها ونامت تنتظر تجمّع الماء في أسفل البئر لتملأ السقاء الثاني، وكنت جاهلة لا أعرف حرمة ما أقدمت، فصببت ما في سقائها في سقائي وميلتها على حافة البئر وكأنها انصبت، وكأنني بريئة من أخذها، وأوصلت ما   ...

    أخذك الماء من المرأة المذكورة بغير إذنها وقد حازته في سقائها لا يجوز، فعليك التوبة والاستغفار والندم على ما فات، ودعاء المسلم لأخيه المسلم مرغب فيه شرعًا، وإن جادت نفسك بشيء من المال تتصدقين به عنها فحسن. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24402

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • أحيانًا وأنا في عملي آخذ أدوات من التي نستخدمها في العمل، مثل أوراق تصوير أو شريط آلة كاتبة مستعملة، أو   أقلام أو ناسخ آلة، وذلك للاستخدام الشخصي، أو للإهداء لصديق، في بعض المرات أستأذن المدير فيأذن بأخذها، وأحيانًا لا يأذن لي وآخذها دون علمه. فهل أخذها حرام بإذن المدير وبدون إذنه؟ علمًا أنها ليست ملكا للمدير ولا لأي فرد ...

    لا يحل للموظف أو العامل أن يستخدم أدوات الشركة أو الإدارة أو ممتلكاتها لأغراضه الخاصة؛ لأن هذا اعتداء على حقوق الآخرين بغير إذنهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لا يحل مال امرىء مسلم إلا بطيبة من نفسه » [1] ، وإذا كان هناك أدوات سترمى في القمامة فلا مانع من أخذها؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24403

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    287

  • كان والدي رحمه الله فقيرًا، باع قطعة أرض بثمن بخس، وذلك قبل عشرين عامًا، ولكن المشتري قال لوالدي: يمكن أولادك يقوموا علي في المستقبل ويأخذون مني الأرض؛ لذلك اكتب لي حجة على الدار التي نسكنها فيما إذا أولادك قاموا على الأرض يكون لدي شيء احتج به عليهم وهي الدار التي نسكنها، فكتب والدي الحجة ووقع شهود على ذلك، بعد عشرين عاما ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت، من أن والدك قد باع قطعة أرض لشخص، لكن بثمن بخس، ثم ارتفعت الأسعار   وكتب للمشتري حجة على الدار التي تسكنونها، لكنها فقدت؛ فقطعة الأرض حق للمشتري، سواء ارتفعت الأسعار أم بقيت كما هي يوم الشراء أم نزل سعرها، وسواء بقيت الوثيقة التي كتبها والدك للمشتري أم فقدت، ما دمت أنت وإخوتك شعرتم بأنكم أخذتم قطعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26412

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • رجل أخذت منه مائة ريال سلفة، وبعد مدة طلب مني أن أعطيه المائة حقه، وقلت له: ما عندي الوقت الحاضر، فراح للناس يشكي عليهم الأمر، وتقابلنا في منزل أحد هؤلاء الناس، وشددوا على أن أعطيه حقه، فأنكرت أن له عندي فلوسًا، ولم أحلف له، واليوم سألت عنه كي أعطيه حقه وقالوا لي: توفي، وأنا لا أعرف أهله ولا ديرته. الإفادة جزاكم الله خير الدنيا ...

    أولاً: يجب عليك أن تستغفر الله وتتوب إليه مما اقترفته من كذب وجحد لحق مخلوق توبة صادقة تندم بها على فعلك، وتعزم على ألا تعود في مثله عسى الله أن يتوب عليك.

    ثانيًا: عليك أن تبذل وسعك في التعرف على ورثة صاحب الحق، وترد إليهم حق مورثهم، فإن لم تعرف فتصدق بها عن صاحبها، ومتى عرفت ورثته فخيرهم بين دفع مالهم إليهم، ويكون الأجر لك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • إنني شاب أبلغ من العمر ثمانية وعشرين عامًا، وقد ارتكبت كثيرًا من المعاصي والكبائر- والله المستعان- وقد من الله علي بالتوبة، وقد تبت واستغفرت الله منها، وأرجو منه سبحانه أن يتوب علي ويغفر لي، وقد أردت أن أحصن نفسي بالزواج حيث كنت بأمس الحاجة له، وفعلاً قمت أنا ووالدي رحمه الله بخطبة فتاة من أقاربي، وتمت موافقتهم، ولكن لم يكن لدي ...

    يجب عليك رد ما أخذت من نصيب إخوانك القصر إلى وليهم، مع التوبة والاستغفار مما حصل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • ما حكم الشاة المغصوبة إذا ذبحت؟

    أولاً: الغصب حرام؛ لقوله تعالى: ﴿ وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ ﴾ [ البقرة : 188 ] وقوله عليه الصلاة والسلام: « إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام.. » [1] الحديث متفق على صحته.

    ثانيًا: تؤكل إذا ذبحت ذبحًا شرعيًّا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • اشترك فيما مضى مع مجموعة من الجنود للقبض على عبد اشتبه في أمره، وبعد القبض وكتفه تحسس في ملابسه، فوجد معه مبلغ خمسة وثمانين ريالاً (85 ريالاً فضة) فأخذها وصرفها في شئون بيته لجهله وفقره، ويسأل كيف يفعل الآن لبراءة ذمته؟

    إن كان يعرف العبد أو يعرف من يعرفه؛ فيتعين عليه البحث عنه ليسلم له نقوده فضة أو ما يعادلها، وإن كان يجهله وييأس من العثور عليه، فيتصدق بها أو بما يعادلها من الورق النقدي عن صاحبها، فإن عثر عليه بعد ذلك فيخبره بما فعل، فإن أجازه فبها ونعمت، وإن عارضه في تصرفه وطالبه بنقوده ضمنها له، وصارت له الصدقة، وعليه أن يستغفر الله ويتوب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27290

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  •  بعض شيوخ القبائل يأخذون من المواطن الذي له راتب في الضمان الاجتماعي عشرة (بمعنى: عشرة في المائة)، والذي يمتنع يهددونه بأنهم ينزلونه من الضمان، أي يكتبون عنه إنه غني، وتنزله الحكومة من الضمان، علمًا أن الحكومة لا تعلم بفعل هؤلاء الشيوخ.

    لا يجوز ذلك، وقد كتب عن الموضوع لمعالي وزير العمل والشئون الاجتماعية لإجراء ما يلزم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27291

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • يوجد لدينا بالسليل عادة، وهي أن الرجل الذي لديه زوجة إذا عزم على أن يتزوج فإذا ذهب إلى زوجته الجديدة ولأول ليلة جاء إلى زوجته الأولى رجال ونساء، يغنون عند باب بيتها، وقد يضربون الدف ويمدحونها، ويمدحون والدها وإخوانها؛ حتى تعطيهم ذبيحة، فيذهبون ويذبحونها ويأكلونها، فإن امتنعت من ذلك ذموها وذموا والدها وإخوانها، وحيث إن في ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت من أن رجالاً ونساء يذهبون إلى بيت الزوجة الأولى لأول ليلة ذهب زوجها إلى زوجته الجديدة ويغنون، وقد يضربون بالدف ويمدحونها وأقاربها لتعطيهم ذبيحة، وإن منعتهم ذموها وأقاربها، فهذا من صنيع أهل الجهل والضلال؛ لما فيه من ابتزاز الأموال من أصحابها بالإغراء والإنذار، مدحًا وذمًّا، والإلجاء إلى العطاء رغبة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27292

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • احترق مخزن يحتوي على صابون وأطياب وحلويات.. إلخ، وقيل لي: إن صاحب هذا المحل أخذ منه، وبعد ذلك أخذت الناس تتزاحم وتأخذ من هذه الأشياء وهي في الحقيقة صالحة للاستعمال، وقال لي صاحبي بعد أن سألته: من أين لك هذه؟ قال لي: إنه احترق مستودع وبعد أن أخذ صاحبه منه أخذنا نحن والناس جميعًا، قلت بعد أن أعطاني منه سألته: من أين لك هذا؟ قَص علي ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، من أن المستودع الذي احترق لا تزال فيه أشياء صالحة للاستعمال والانتفاع - حرم الأخذ منها دون إذن صاحب هذا المستودع، سواء سمي الأخذ منها سرقة أم لا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27293

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • صار من أناس أجانب مظاهرات، وقبض عليهم من قبل الجهات المختصة، وأمرت جهات الاختصاص بهدم محلاتهم، وانتثر شيء من عفشهم وأمتعتهم، وصار الناس يتخطفون من تلك الأمتعة وذلك العفش، فهل على أحد أخَذ من ذلك شيئًا إثم، وهل يحرم ذلك؟ وإذا كان أحد أخذ من ذلك وهو يحرم ويريد التحلل من ذلك فماذا يفعل ليتحلل من ذلك؟ أفتونا مشكورين.

    الأصل أن المسلم معصوم الدم والمال والعرض، لا يجوز لأحد أن يتعدى عليه في شيء من ذلك بغير حق؛ لقوله عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع وهو يخطب: « إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في بلدكم هذا، في شهركم هذا، » [1] وقوله في المال: « ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27294

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200